24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: حقوقيون يحذرون من بؤر وبائية بسيدي قاسم

رصيف الصحافة: حقوقيون يحذرون من بؤر وبائية بسيدي قاسم

رصيف الصحافة: حقوقيون يحذرون من بؤر وبائية بسيدي قاسم

قراءة رصيف صحافة يوم الأربعاء نستهلها من "المساء"، التي نشرت أن هيئة حقوقية حذرت من انفجار بؤر وبائية بعدد من جماعات إقليم سيدي قاسم، خاصة بجماعة عين الدفالي، وحثت السلطة المحلية والجهات الأمنية على تحمل مسؤوليتهما لوضح حد لكل التجاوزات التي سمحت بتسلل فيروس كورونا إلى تلك المناطق وبداية تفشيها وسط الساكنة بشكل مخيف.

وأشارت الهيئة ذاتها إلى التقصير في مداخل جماعة عين دفالي باعتبارها منطقة حدودية مع مدينة وزان، عرفت في الأيام القليلة الماضية دخول أعداد كبيرة من أبناء المنطقة العاملين بطنجة إلى مجموعة من دواوير الجماعة للاحتفال بمعية ذويهم بعيد الأضحى، دون تقديرهم حجم المخاطر التي يمكن أن يتسبب فيها هذا الأمر.

وورد ضمن المصدر ذاته أن نصف الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة لم يقصدوا المستشفيات خوفا من فيروس "كورونا"، بالإضافة إلى صعوبة أخرى في التعليم عن بعد، وفق ما كشفته المندوبية السامية للتخطيط.

وأضافت "المساء" أن من بين 11.1 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تطلبت فحصا طبيا أثناء الحجر 45.2 في المائة لم يستطيعوا الولوج إلى الخدمات الصحية، ومن بين 10.1 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من أمراض عابرة كانوا في حاجة إلى استشارة طبية 36.9 في المائة لم يتمكنوا من الاستفادة من هذه الخدمات الطبية، كما أن من بين 23 في المائة من الأطفال دون سن الخامسة كانوا في حاجة إلى خدمة تلقيح خلال فترة الحجر الصحي لم يتمكن 12 في المائة من الاستفادة منها.

وكتبت الجريدة ذاتها، أيضا، أن هيئة نقابية استنكرت تمادي الحكومة في تهميش القطاعات الاجتماعية، خصوصا التعليم والصحة والحماية الاجتماعية، والإصرار على تنفيذ التوجهات النيوليبرالية المناهضة للخدمات العمومية والحقوق الاجتماعية، وهو ما تجسد في قانون المالية التعديلي المخيب للآمال.

ومع المنبر نفسه، الذي أفاد بأن السلطات العمومية باشتوكة أيت باها أوقفت في اليومين الأخيرين 300 شخص بسبب عدم تقيدهم بالضوابط الإجبارية لارتداء الكمامات الوقائية عبر مختلف الجماعات المحلية بالإقليم.

وحسب "المساء" فإن دوريات أمنية تقوم بزيارة إلى عدد من أحياء المدينة لمراقبة مدى التزام المواطنين بوضع الكمامات وتوقيف المخالفين. كما استهدفت العملية الأمنية الأشخاص خلال تجولهم أو ترددهم على الفضاءات التجارية والمقاهي وغيرها من الأماكن التي تشهد استقبال أعداد مهمة من المواطنين.

من جهتها نشرت "الأحداث المغربية" أن حزب رئيس الحكومة وجه اللوم للمواطن لكونه السبب الرئيسي في الازدحامات المربكة التي شهدتها الطرقات ليلة الأحد، ساعات قليلة بعد إعلان إغلاق المدن الثماني.

في الصدد ذاته قال مصدر مقرب من رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه من المعروف في العالم أنه عند تطور الحالة الوبائية وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا تقوم الدول والحكومات بالإجراءات اللازمة لمحاصرته، بما في ذلك عزل المناطق والمدن، التي تعرف بؤرا وحالات كثيرة، وتمنع الدخول أو الخروج إليها.

وأضاف المصدر عينه أنه ليس هناك قرار أسوأ من تعريض صحة المواطنين للخطر، ولذلك فقرار الحكومة منع التنقل من وإلى بعض المدن التي تعرف ذلك الارتفاع قرار طبيعي، وتابع: "وارد أن يتسبب في مشاكل ويخلف تداعيات لكنها تهون وتبقى متحملة مقابل حماية حياة المواطنين وصحتهم، لأن الوضع الوبائي مقلق وأرقام الإصابات متزايدة".

ونقرأ ضمن مواد الورقية ذاتها أن المستشفى الميداني بالغابة الدبلوماسية ضواحي طنجة، الذي يشرف عليه الهلال الأحمر المغربي، يستعد للرفع من طاقته الاستيعابية إلى 860 سريرا بعد تجهيز خيمة بفضائه لإضافة 160 سريرا جديدا، وذلك عقب ارتفاع عدد الحالات المتوافدة على المستشفى خلال الأيام الأخيرة، بمعدل يفوق مائة حالة مؤكدة جديدة في اليوم.

وأضافت الجريدة أن هذا المستشفى الذي تم إحداثه بمركز التخييم وسط الغابة الدبلوماسية عند مدخل طنجة، عبر طريق الرباط، يعمل به حوالي 80 إطارا طبيا وتمريضيا ينتمون إلى الهلال الأحمر المغربي، يتابعون الحالة الصحية للمرضى بتنسيق مع الصحة العمومية والسلطات المحلية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - عادل الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:29
بعد بؤرة طنجة أحسست أن كورونا حق، وأن تصرفاتنا باطل باطل،...
2 - المعقول الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:30
كيبانللي قولوا للناس تشري الخضرة والدقيق اوفرضوا الحجر ابتداءا من العيد واحد جوج صيمانات او اثلاتة.
3 - المجلي الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:31
بغيت نعرف نهار العيد شكون لغدي يقول ارا بررع واش الفيروس او بنادم او بجوجهم يتبرعو و زردو
4 - الحقوقيون يتدخلون؟ الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:35
. ومثى أصبح الحقوقيون يتدخلون في الأمراض. أو وجب عليهم التدخل من أجل التدخل كالعادة
5 - مواطن غيور1/ الإقالة الإقالة الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:39
السلام عليكم
أعتقد أن المغاربة داكرتهم قصيرة و الحكومة تعلم دالك و تلعب على الوقت و ظروف العيد لإلهاء الناس.
هاته المحكومة ( لأنها فعلا لا تحكم) تخرج من مشكل لتقع في مطبة أكبر.
لا نحمل العثماني أكثر من طاقته، فهو و إن كان فقيه و طبيب نفساني، فهو كرئيس للحكومة ضعيف، كما أن صلاحياته الدستورية ( على الورق) تبقى أقل من صلاحيات وزراء السيادة: الداخلية، الأوقاف، الدفاع..
الحكومة كفسيفساء لا تمثل الشعب فهي حكومة تكنوقراط و وزراء مصبوغين بألوان أحزاب رضخت للعبة السياسية، أكثر منها حكومة سياسية.
إغلاق الحدود على المغاربة و تشريدهم في الداخل و الخارج، و غلق المحلات التجارية و الورشات، وتجويع المغاربة و استجداءهم إعانات الدولة، و الكدب على المغاربة و سجنهم في بيوتهم للقضاء على الفيروس، و في الأخير لا شيء.
كل هدا لم يشفع للحكومة الإستحياء و طلب المغفرة من المغاربة و الإستقالة، لهدا نحن نفكرهم فب كل مناسبة بالإقالة أو الإستقالة و بس.
6 - عابر الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:42
اصبح الجميع في مرمى كورونا وبعد قرار الحكومة المفاجئ ازداد الوضع من سوء الى اسوء والعثماني ينفي ما قامت به الحكومة والرميد يؤيده والخطء نسب الى الشعب كالعادة قرار مخزي وحكومة فاشلة وشعب لا يستحق اكثر من هذا الوباء الا وهو وباء العدالة والتنمية اكبر من كورونا بكثير واسالوا الوزير يتيم اهو مواطن ام وزير
7 - كلمة حق الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:44
ستكون كارثة وبائية في المغرب لةنا المواطن كره من الفيروس والكمامات والحجر المنزلي
8 - عبد الله الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:46
ويستمر الاستهتار بالناس وبالقيم الانسانية ؛ففي نفس الوقت وفي نفس القنوات الوطنية الرسمية الدعاية للاستجمام و تشجيع الناس بالسفر لزيارة المرافق السياحية واخد حمامات رملية بمرزوكة وغيرها،وقبل ذلك الاعلان الصحفي لوزارة الصحة تعلن من خلاله ارتفاع في عدد المصابين بكورونا والزيادة في عدد الموتى نتيجة غياب المسؤولية للمواطنين ...ان المتتبع لمايجري بهذه القنوات سيشعر بالسخرية والاستهزاء فمن لا يدرك بحجم خطورة الامر هي هذه القنوات الاعلامية التي تجعل الناس يشككون في وجود المرض اصلا ويعتبرون ان تلك الإجراءات الاحترازية لا فائدة منها. انه نموذج من القرارات الارتجالية والمتناقضة التي جعلت المواطن يفقد كليا الثقة في مؤسسات الامة وتنظيماتها. تناقضات تعكس غياب استراتيجية واضحة المعالم لمعالجة مرض كوفيد19.اللهم نسألك السلامة والوقاية للبلاد والعباد.
9 - Moha... الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:49
هل أطر الهلال الأحمر لها الكفاءة الكافية للتعامل مع فيروس كوروناخاصة الحالات الحرجة؟؟؟!!!!
10 - Abdo الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:53
المرجو من السلطات أن تمنع الأسواق العشوائية الموجودة في الأحياء الشعبية وحي المصلى بطنجة نمودجا بحيث استولى فيها الباعة على الطريق وعلى الأرصفة وعرضوا بضاعتهم : الدلاح والبطيخ والخضر والفحم والخوردة والأسماك في ظروف جد سيئة ويظل هذا السوق العشوائي مملوءا ومزدحما وبالتالي انتشار الفيروس بين المخالطين بسرعة وليكن في علم السلطات أن هؤلاء الباعة في آخر الليل يغطون بضاعتهم بالبلاستيك وينصرفون إلى حال سبيلهم. المنظر مقرف كأننا نعيش في القرون الوسطى. هذه الأسواق العشوائية تمثل بؤرا للفيروس لأنها مكتظة وبدون إجراءات احترازية.
11 - الرأي الآخر الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:57
المغرب كله بؤرة ، باراكا علينا من تضخيم كورونا، راه الشعب عاااااااق، و الله لا إلتزمت بقراراتكم الفاشلة الحمقاء، خارج نخدم و لي عمت ليه البصيرة يأتي يمنعني.
12 - النكبة الدبلوماسية الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 23:07
لا أحد يستطيع أن يقول لك مادا يقع بالظبط في طنجة. SILENCE :ON MEURT.
13 - الغد الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 23:09
مكرهتش يسدو شركات شهرين متتابعين بعد العيد،اوى هذا هو الحق الى كانت الدولة تخاف على شعبها ديل بصح توفر لهم مياكلو،وتفرض عليهم حجر صحي من دون تنقل،ولا دولة خايفة على راسها لأن جميع المستشفيات راديو مخدامش فيهم على الفقراء أم على اصحاب المال راديو خدام كلشي مزيان دولة الحق والنفاق
14 - كيلو كفتة ونص كيلو شحمة الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 23:55
من اسباب ارتفاع الحالات كون مجموعة من سكان المدينة يعملون بمدينة طنجة ومايجعل الؤر تنتشر هو ان المدينة صغيرة وعند الخروج الى شراء الاغراض للعيد تكدس الشوارع والمحلات التجارية .وحتى سكان المدينة بعضهم لايحترم وضع الكمامة اما مسافة الأمان فشبه منعدمة اما التعقيم فالقليل من يعقم وهناك مشكل اخر تكدس الشباب في الليل في الأحياء وهذا قد يؤدي الى كارثة.يجب حضر التجوال ليلا قبل فوات الأوان
15 - morad الأربعاء 29 يوليوز 2020 - 00:31
هذه الجمعيات الحقوقية العدمية لاتساهم في البحث عن الحلول وإنما تتصيد الظروف للركوب على الحدث وهم يعلمون أن الحل الوحيد والاوحد هو وعي المواطن وتمسكه بالتدابير الوقائية من حمل الكمامة والتباعد الاجتماعي والتنظيف والتعقيم ولا يمكن تحقيق هذه الأهداف إلا بتظافر جهود الجميع في نشر الوعي داخل المجتمع بدل "النكير" والكلام الفارغ الذي تتداوله هذه الجمعيات العدمية
16 - belahcen الأربعاء 29 يوليوز 2020 - 05:34
ان قرار عدم الخروج والدخول الى المدن التي سجلت الحكومة انها مدن بها الوباء يتفشى في ظروف بعدم التزام المواطن بارتداء الكمامات والتباعد مما اعطى تلك الفوضى في الطرقات والطريق السيار الذين تسابقوا قبل اقغال المدن .وان ذالك التسابق والازدحام والمشكل انه كل واحد من جهة وهذا السؤال هو ان كل تلك الفءات التي توجهت الى كل المدن القريبة والبعيدة ممكن انها سنتقل الفيروس بتلك الطريقة وتكون العواقب غير سليمة .اذا اقفال المدن فلماذا سمحت الى كل الناس الذين اخذوا الطريق لم يطبق عليهم الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوم كما عملوا دول الجوار بعد توصلهم بالمسافرين الى بلدانهم لقد اوجبوا كل قادم الى بلدهم الخضوع للحجر .لكي لا يعطي الاختلاط ببؤر الكورونا.كان واجب على كل اقليم بتسجيل الوافدين اليها واعطاءخم اومر الحجر لسلامة عاءلاتهم ووطنهم.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.