24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | هكذا تسخّر مخابراتُ الجزائر الإعلامَ الفرنسي للهجومِ على المغرب‬

هكذا تسخّر مخابراتُ الجزائر الإعلامَ الفرنسي للهجومِ على المغرب‬

هكذا تسخّر مخابراتُ الجزائر الإعلامَ الفرنسي للهجومِ على المغرب‬

مع اشتدادِ النّقاش حول حرية التّعبير في المغرب بعد اعتقال صحافيين يُتابعون أمام القضاء، تعودُ بعض وسائل الإعلام الفرنسية إلى التّركيز على الشّأن الدّاخلي للمملكة، إذ انتقدت صحيفة "L'humanité" المحسوبة على اليسار ما اعتبرتهُ "تغوّل" السّلطة المركزية وتضييقها على حريّة الصّحافيين.

وخصّصت صحيفة "لومانتيه" الفرنسية صفحتها الأولى لوضع حرية التّعبير في المغرب، تزامناً مع خضوع بعض الصّحافيين للمحاكمة، من بينهم عمر الرّاضي وسليمان الريسوني. ومعروف أنّ الخطّ التّحريري للصّحيفة الفرنسية المحسوبة على الحزب الشّيوعي يتناغمُ مع أجندات خارجية هدفها ضربُ المصالح المغربيّة، إذ سبق أن تناولت نزاع الصّحراء بطريقة غير مهنية انتصرت فيها للطّرف المعادي للوحدة التّرابية.

وتعيش الصّحيفة الشّيوعية التي تأسّست عام 1904 على وقع أزمة "داخلية" بعد دخولها في أزمة مالية "خانقة"، إذ تم وضعها في فبراير تحت الحراسة القضائية مع استمرار النشاط. ثم أعلنت الصحيفة عن خطة مالية قضت بحذف حوالي 40 وظيفة من أصل 157، ما تسبب في تسريح غالبية الصحافيين.

ولا يعتقد الإعلامي والمحلّل السياسي المختصّ في الشأن الدّاخلي الفرنسيّ مصطفى الطوسة أن "هناك مستجدات كبيرة في ما يخصّ الانتقادات الإعلامية التي تأتي من فرنسا وتستهدفُ المصالح المغربية"، مقرّاً في السّياق نفسه بأنّ "هناك انتعاشاً لهذه الهجمات".

ويقفُ المحلّل السّياسي المقيم في باريس عند بعض قضايا حرّية التّعبير المطروحة في المغرب، بحيث كانت "لها تداعيات دولية تلقّفتها وسائط إعلاميّة، عادة ما كانت تقف مهاجمةً ومنتقدةً المغرب ومصالحه منذ سنوات طويلة".

ويشدّد الخبير الإعلامي من باريس على أنّ "هذه الأوساط مخترقة ومموّلة من طرف اللوبي الجزائريّ، الذي ينقضُّ على أيّ مناسبة لتكبير هولها وحجمها بهدفِ تشويه صورة المغرب وتهديد مصالحه الحيوية"، مؤكّداً أنّه "ليس هناك أيّ قرار سياسي سيادي فرنسي للهجوم على المغرب أو انتقاده".

وتبعاً لذلك، يتابعُ الطوسة تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية بالقول إنّ "هناك انتعاشا لبعض الأصوات التي ترى في العلاقات الجيّدة ما بين المغرب وفرنسا خطراً على مصالحها وتريد بكل الوسائل تسميم هذه العلاقة، وإلقاء ظلال قاتمة عليها وتلويثها بطريقة أو بأخرى".

ويعود الكاتب الصّحافي إلى سنوات سابقة كانت فيها العلاقات ما بين باريس والرباط مضطربة تُمليها مصالح متناقضة على المستوى السّيادي، وهي الفترة التي عرفت خلالها العلاقات المغربية الفرنسية جفاء دبلوماسياً وصل حدّ القطيعة، خصوصاً في عهد الرّئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

أمّا خلال المرحلة الحالية، يضيفُ الطوسة، فإنّ هناك "تفاهماً وتناغما سياسيا خاصة على مستوى الأجندات الدبلوماسية الإقليمية والدّولية"، دون أن يغفلَ الإشارة إلى وجود "امتعاض داخلي في فرنسا، لأن بعض الشركات لا تستطيع الحصول على السّوق المغربية بسبب المنافسة الصّينية والإسبانية؛ لكن ذلك لا يرقى إلى مستوى أن تكون هناك هجمة معقلنة على المصالح المغربية".

وقال الطوسة إنّ "هذه الانتقادات تأتي من أوساط معروفة تقليديا بعدائها للمغرب وتخدم الأجندة الجزائرية"، مشدّداً على أنّ "صحيفة L'humanité التي مازالت تنطق باسم ما تبقّى من الحزب الشيّوعي الفرنسي لا أحد يقرؤها، إلا إذا وظّفت صفحاتها وأقلامها من أجل خدمة أجندة معينة، وهي معروفة تاريخياً بأنها كانت دائما تمتثل لأوامر المخابرات الجزائرية العسكرية".

وأبرز المتحدّث ذاته أنّ "ما قمت به الصّحيفة الشّيوعية مؤخرا هو امتثال لأوامر المخابرات العسكرية الجزائرية التي تسعى إلى تشويه صورة المغرب، وتهويل كل القضايا التي يشهدها هذا البلد على مستوى حريّة التعبير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (60)

1 - الطنز البنفسجي الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:11
ماشي جديد.. هادشي من قبل كورونا وكثر من بعد اجراءات المغرب الفعالة اثناء الحجر.. خصوصا بوجود فائض مغربي فمواد التعقيم والكمامات.. " ربما حيت حنا موسخين..هههه".
ولكن كان الرد المغربي مباشر فالقناة الثانية فنشرة الاخبار.. المعمر الفرنسي الذي داس اغنام الراعي المسكين.
الاتجاه الاقتصادي والديبلوماسي والعسكري للي غادي فيه المغرب غادي يجبد عليه الصداع.
الحمد لله على كل حال.
2 - سميرة الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:17
المخزن والجنيرالات يلهون شعوبهما بهذه القضية حتى يتناحران بينهما لكي ينسون التجويع والنهب والتفقير. كلامها لا يستحق كثرة مساحة الأراضى والشعب يهرب إلى الضفة الأخرى
3 - Said الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:17
شبه الإعلام الجزائري يهاجم المغرب وشبه الاعلام المغربي يهاجم الجزائر.. والإعلام الفرنسي يوسوس فيما بينهما.. فتجد الجزائر تتهم المغرب والمغرب يتهم الجزائر.. والرابح الأكبر هي الأم فرنسا.. المستفيدة من كل شيء لا من هنا لا من هناك..
4 - امين الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:18
اللوبي الجزائري يتحكم بالاعلام الفرنسي !!!! وماذا عن روبورتاج M6 ضد الجزائر ؟؟حتى انتشار كورونا بالمغرب
كان بسبب اللوبي الجزائري لانه لم يبني مستشفيات
للمغاربة ...
5 - اطلس الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:18
المغرب في صحرائه رغم ما قامت وتقوم به العصابة ام لقيطة تندوف وانفقت من الملايير من الدولارات .تحية لقواتنا المسلحة الملكية لجنودنا الأشاوس المرابطين على الحدود والرحمة والمغفرة للشهداء منهم والخزي والعار للخونة أبناء واتباع اللقيطة .
6 - حرية الصحافة الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:19
عل الأقل عندهم حرية الصحافة ، قل ما شئت في الطبقة الحاكمة و لا تخف من المتابعة ! انا نحن في المغرب ، ينتقموا منك بالفن ! اتبعوك حتا يلقاوا ليك منين يتهموك .
7 - مواطنة 1 الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:21
بغض النظر عن التوجه السياسي لهذه الصحيفة ، فهم لم يكذبوا في شيء ، احنا ماشي غير الصحافة ، اي واحد يحل فمه يدخل للحبس !!!!
8 - Patriotes الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:26
صحافة بعض تيارات اليسار الغربي لها تطابق عجيب في المواقف من القضايا الداخلية و الخارجية مع التيارات الرجعية فلا تستغربوا
9 - حسن بن علي الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:26
تنبيه للدولة :
كفى من إعطاء الأهمية المبالغ فيها للصحافة و المنظمات الدولية ......لو أن المجتمع الدولي مؤثر على هذا المستوى لأ عدم السيسي الذي ذبح الديمقراطية من الوريد إلى الوريد...
10 - صقر الصحراء الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:29
وما الجدوى من وجود لوبي مغربي في فرنسا اذا لم يوجهوا اللكمات والصفعات للقطاء البورديل انهم الان في ورطة مع الحراك والازمة والاختناق ثم حبس واعتقالات واختطافات ومحاكمات صورية العصابة تاكل بعضها وانها المناسبة لتشتيت شملها دون نسيان ملف القبايل والطوارق والصحراء الشرقية
11 - محمد الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:31
يجب علينا أن نبدأ بنقد الداتي...لماذا نفتح المجال لإعداءنا لكي يطلقون النار علينا....سؤال وجيه لماذا يحاكم الصحفيون اللذين ينتقدون ويعارضون.... أما اللذين يقولون العام زين فالاخوف عليهم ولا هم يحزنون.
12 - مسالم الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:32
مهما حاول والعملاء والأعداء من فرنسا والجزائر وغيرها للنيل من الوحدة الترابية فسيجدون المغاربة كلهم يدا واحدة للدفاع عن تراب المملكة لأن مصيرنا واحد
13 - ولد حميدو الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:33
و يتظاهرون بانهم ضد فرنسا التي استعمرتهم و ما زالت لحد الان
لا الوم بعض المنابر الاعلامية لانها تبحث عن الربح و لكن عندما لا تدفع لها من بعد سينقلبون عليها
14 - عمر الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:33
من المفروض اخر من يتكلم عن حرية الصحافة هي الجزائر ، الجزائر تماما كما ميا خليفة مرتدية الحجاب في حرية التعبير
15 - دوزيام فرانسيس الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:35
الاعلام الفرنسي يعتمد كثيرا على الجزائريين وخاصة فىانس24 المتتبع لهذه القناة يخيل اليه انه امام اعلام خصم يعطي الحديت لكل من يرغب هجو المغرب من خصوم وحتى العاقين المحليين.
16 - Ali 29 الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:36
هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين......فرنسا على كل حال لا تحب الخير لاللمغرب ولا للجزائر
17 - ابن خلدون الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:38
اللي دار راسو فالنخالة كينقبوه الدجاج.اتدهيتوا فكورونا اللي هي بالاساس فيروس عادي ابحال جميع الفيروسات وانسيتوا الاقتصاد والتجنيد والتسلح وابينتوا ليهم نقطة الضعف انتاعكوم في القطاع الصحي واننا اجبن شعب واخوف شعب من الموت. اوا هاهما كيتبوردو اعليكم دابا.
18 - الورق محمد الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:39
يجب أن نكون حذرين جدا
هناك مخطط لتقسيم المغرب . الجزائر أصبحت تخاف من المستقبل حينما لا يعود هنالك اعتماد على النفط . عليها أن تبدأ فى مراجعة أوراقها قبل فوات الأوان.
19 - مواطن الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:42
يبدو ان النظام العسكري في الجزائر متحكم في دواليب البلد الجار ، اما ما نسمع عنه من حكومة او شابه ذلك فهو مجرد وسيلة للتبرير فقط ، فالكل موجه ومخطط في هذا البلد بما في ذلك احصائيات كورونا ، التي وضعوا لها معادلة رياضية ينخفض بموجبها العدد يوميا ما حوالي 20 و10 , انها مهزلة في الحقيقة ،
الى متى سيظل الشعب الجزائري الشقيق يعيش مقهورا في ظل نظام يحكم بعقلية الستينيات وسبعينيات القرن الماضي.
20 - Jaouad الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:42
كل ما تقوله صحيح هناك تضييق كبير على الصحافة وعلى حقوق الانسان بالمغرب اي شخص ينتقد الفساد يعتقل.
21 - Fethi الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:43
نظام الكابرانات يلعب لعبة قذرة مع المملكة المغربية الشريفة...سياسة كسر العظام لن تجدي نفعا مع المغرب...النظام الجزاءري يدعم من يعادي المغرب و يعادي من يدعم المغرب و في الاخير يخرج رءيسهم ليقول ان الجزاءر معدهاش مشكل مع المغرب
22 - جووووووووووووويل الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:43
معلق كمغربي
لو كانت العدواة بين الشعب المغربي والجزاءيري لقامت الحرب من عدة اعوام. ولكن كل من يعمل فالسياسيات والحكم عارفين الا ناضت الحرب حتا واحد من الشعب غادي يهزليهم السلاح. بحكم الاخوة والمحبة.
لهادا يريدون زرع الحقد بينانا بحكم اخبار واندار وشراء السلاح وووووو.
ناس مرقاتش باش تاكل وتصرف بهاد الوباء وحتا بلا وباء يلعبو وينهبو فلفلوس وشعب مرقاش.
طيارة حربية تساوي بناء مصحة ومدرسة لشعب. وانتم تشريوها باش تحطوها فبلاصة ومخبعة.
لنا الله يا مغرب ويا جزاءر. لو كانو حكامنو لهم نفس وغيرة عل البلاد لو كان الاجنبي يطلب رخصة عمل فبلادنا
ولكن لا حول ولا قوة الا بالله
23 - المنحوس الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:44
طاحت الصومعة ,علقوا الحجام .كلشي باين ما بقا مايتخبا .
24 - Karim الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:48
الله يجعلنا دائما هكذا، نزرع الحقد والكراهية ونبدر الموارد لنرى الخراب يعم.
25 - Hano الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:48
on a pas le probleme avec l´algerie, les algerien- nes sont notre frere und soeurs.on a le problem aver la corruption.
26 - طوسة الصحفي العاقل الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:49
نفتخر بالصحفي مصطفى طوسة، تجد هدا الإعلامي والمحلل السياسي في جميع المنابر الدولية، تدخلاته منطقية وفي الصميم؛ تحليلاته للمواضيع السياسية والاجتماعية والاقتصادية تبعت على الراحة والاطمئنان والتفاهم، دفاعه على بلده المغرب من القلب والى القلب ،
شكرا اخي مصطفى ووفقكم الله في مهامكم الإعلامية
27 - عبدابحي الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:50
سؤالي هو كالآتي:لماذا الدول الديموقراطية لاتضيق الخناق على إعلام بلدانها،ولا يوجد بها معتلقين سياسيين و معارضين ،في نفس الوقت نجده سائدا في جل الدول العربية التي تدعي اليموقراطية؟.
28 - yassin الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:50
حشومة نقراو بحال هادشي جوج ديال الخوت مضاربين لإرضاء واحد آخر ما بغيش ليهم الخير بجوج. عيب عيب
29 - benha الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:56
علينا الا نهتم بما يقوله الاخرون الذين يسعون الى زرع فتيل الفتنة بين الجارين الشقيقين ، ويجب ان نعلم ان اشد ما يخيف الاخرين هو تفاهم الجارين وتاخيهما ، لان ذلك سيؤدي الى قوة وهذه القوة لن تكون في صالح اولءك الذين يسعون الى التفريق بين الاخوان ، ان من طباءع البشر ، خصصوصا الاشرار منهم ، هو زرع الانشقاق بين الاحبة من اجل قضاء اغراض خاصة ودنيءة ، ولهذا وجب الانتباه واخذ الحيطة والحذر ، ويجب الحفاظ على حسن الجوار وعلى اواصر الاخوة والمحبة مع اخواننا وجيراننا مهما يظهر انهم يسيؤن الينا ، لانه من الممكن انهم بكنون لنا ويبادلوننا نفس الشعور ، ولكن سوء التفاهم ، وقد يكون بسيطا ، والتباعد بيننا وعدم التواصل ، وتدخل بعض العناصر السيءة هي التي تؤجج مابيننا من تنافر ، فلنحاول التفاهم كل من جانبه ، ولنترك هامشا من الحرية لبعضنا البعض ليعتقد ما يحب ، على اساس ان يحترم بعضنا البعض ونعمل سويا من اجل ماهو في صالح بلدينا وبلدان منطقتنا ، ونضع جانبا كل الخلافات الاخرى التي لا تؤدي الا الى الضرر بالجميع ، فجيراننا اخواننا ، وكلنا ابناء مغربنا الكبير الذي يجب ان نعلي رايته .
30 - مغربي أمازيغي الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:56
و هنالك أيضا قناة فرانس 24 و مديرها الجزاءيري ما فتء يشوه من سمعة المغرب و ضرب مصالحه الحيوية.
31 - رشيد المانيا الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:56
كل ما فيه اليسار أو الخُضر فهو سهل للارتشاء ويحن للحزب الوحيد والحكم بالقبضة الحديدية. ستجدهم يتازارون فيما بينهم، لذا لا غرابة إذا انصاعت جريدة اشتراكية إلى البترودولار السايب من الثكنة العسكرية الاشتراكية الشيوعية الدموية. فطوبى لهم وهم أولى بتلكم الأموال فالفقاقيري مغلق عليه ويُخيل إليه أنه يعيش في قارة يحسدونه الأمريكان عليها.
32 - Ait nayo الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:58
لا يفلحون ولو سخروا الإعلام العربي و الروسي و الأمريكي
33 - عاقو بيكم الخميس 24 شتنبر 2020 - 16:59
عندهم الحق علاه انتما باقين كيف كنتو معرفتش اش طرى ليكم تقلبتو كلشي عاق بيكم شراوكم
34 - Marroquino الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:00
بعض المغاربة يقولون: "مات ليهم الحوت" مثل ينطبق على جنرالات الجزائر ومن معهم، مشات أيام البترول والغاز وأيام الدولار والاتحاد السوفياتي مشات أيام شراء الذمم وشراء الدول العالمية بالغاز والبترول.
شكرا للدبلوماسية المغربية التي تتعامل بحكمة وتبصر مع ملف الصحراء المغربية وستبقى مغربية إلى الأبد إن شاء الله.
35 - إبن بطوطة الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:01
المخابرات العسكرية الجزائرية تعمل بجد و بكل تفاني و تصرف أموال الشعب الجزائري الشقيق لمعادات المغرب في صحرائه،إنهم يعيشون في أحلام اليقضة.الصحراء كانت مغربية وستبقى مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.أما جنرالات المرادية مصيرهم مزبلة التاريخ.مدارو الخير حتى مع شعبهم الشقيق مبقى غير الرخيص(غالي) و زمرته.الله يعطيهم الغرق.
36 - قانون الطبيعة الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:01
رغم تلك الانتقادات و الكيل بمكيالين ، فهم يؤدون الثمن لكن هم في غفلة من أمورهم ، أنظروا إلى مشاكلهم الداخلية، فهم ألفوا أن يشتغلون و يقتاتون في الماء العكر ، غير مراعين لا لحسن الجوار و لا لقواعد الإسلام ، و الحل لا يبقى بالرد بالمثل بل بالعكس الإستمرار في تنمية البلاد سيرد عليهم.
و السلام.
37 - اذا سقطت المنظومة ... الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:04
... السوفياتية وتفككت سنة 1990 , فان شبكة جهاز المخابرات KGB الذي كان يترأسه بوتين ما زال عملائه يشتغلون في اوروبا وفي غيرها من مناطق العالم.
المخابرات العسكرية الجزاىرية فرع من الشبكة التي لها ارتباطات تقليدية مع الأحزاب الشيوعية و الاشتراكية الاوروبية.
38 - Adam الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:07
المغرب لا يريد المجابهة مع الجزائر إذا أراد المغرب ان يلجم الجزائر ماعليه اءلا تبني موقف الجمهورية القبايلية الذين يريدون الاستقلال عن الجزائر المحتلة لأرضهم ويجب كل مرة تذكير الأمم المتحدة بان الجزائر تحتل جمهورية القبايل ويجب ان ندعمهم بقوة حتى ينالوا استقلالهم
39 - Yassin yassin الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:14
المغرب والجزائر سواسية في تدبير ملف حرية التعبير للصحفيين الأحرار المنفصلين عن نهج النضامين السياسي و المجتمعي، والصحافة الفرنسية ما هي إلا أداة في خدمة هذه البلدان. برنامج M6 حول الجزائر مند بضعة أيام ما هو إلا سيناريو من إنتاج المخابرات الجزائرية وإخراج الفرنسيين.
40 - aziz الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:14
كفى من المراهقة السياسية والتحللات التحريضية بين المغرب والجزائر ٠نحن شعب واحد لا شيء يفرقنا عن بعضنا سوى الحركيين واتباع فرنسا والهدف اشعال حرب مدمرة ضحياها فقط هم الشعب الواحد ٠
41 - صحراوي مغبي وأفتخر الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:21
المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها وجنرالات المرادية يحلمون بالمستحيل .... صحراوي مغبي وأفتخر
42 - أستاذة وطنية الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:22
اللوبي الجزائري الذي يمول هذه المجلة او الجريدة يخرج معارضي النظام والنشطاء في الحراك الشعبي الذين زج بهم في السجن وحكم عليهم بأكثر من سنة حتى يسكتون الرأي العام ويكبلون الافواه الرافضة لحكم العسكر المستبد من تم يتطاولون على اسيادهم في حرية الرأي والتعبير بالحكم على الصحفيين
43 - مراقب من قريب الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:24
طبيعي جدا بعد أن دخلت صحيفة L'humanité أزمة مالية خانقة أن تبحث عن مصدر لتمويلها.. وليس هناك طريقة أسهل من الإمتصاص من شركة سوناطراك الموضوعة رهن اشارة وحراسة جنرالات الجزائر... يكفي هذه الصحيفة أن تنشر مقالا تطعن فيه مؤسسات المغرب ووحدته الترابية و لها أن تأخذ ما تريده من خزينة النظام الجزائري على حساب الشعب المقهور الذي لم يعد يرى أمامه هذه الأيام الا ركوب الأمواج للهجرة السرية نحو الدول الأروبية
44 - مريد الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:36
البعض في المغرب و من بينهم صحفيون بغاو اخبيو الشمس بالغربال و كيبداو يقولو لينا براه المغرب مستهدف و اجندة خارجية و ما الى ذلك، سبحان الله كيديرو فحال الاعلام في مصر، و كينساو بأن التاريخ يسجل المواقف كما يسجل الاحداث و ان هناك توجه فالبلاد من اجل التراجع عن بعض المكتسبات في مجال حقوق الانسان و حرية التعبير و حنا هادشي ما محتاجينش لا فرنسا ولا الجزائر ولا الامم المتحدة ولا المنظمات و الدولية و التقارير الدولية باش نعرفوه.
45 - azizo الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:44
كل شيء ممكن مادام مال الشعب الجزائري المسكين يصرف بدون حسيب ولا رقيب. ومع ذالك نقول لهم لا يفلح السفيه الفاسد أمام وقوف الشعب المغربي دفاعا عن حرمة أرضه من طنجة إلى الكويرة.
46 - مواطن مغربي الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:46
هههههههه مضحك جدا

لماذا لا يرفع سقف الحريات حتى لا تتحدث عنا سواء فرنسا او مريخ

لدينا مشكلة بدل إيجاد حل نهاجم الجزائر

مثل بداية كورونا بعدما كان عدد مصابين فجزائر اكبر من المغرب
صرتم تهللون ان جزائر تحاول مهاجمة المغرب لكي تصرف نظر عن فشلها في مكافحة فايرس واننا مثال يحتدى به وها نحن الأن صرنا مكانهم وصارو مكاننا

وصرنا نحرك رأي لعام لمهاجمة جزائر بدل تركيز على مشاكلنا وحلها
47 - touhali الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:47
جار شرير

الفهم يفهم تعليقات السابقة قلنا مراراً أن النظام الجزائري ﻻيمكن تغيرجوهر ميوله التقليدي والذي هو المعسكر الشيوعي القديم البالي ومتاجاوز عهد كروتشوف وبولكانين وما قبل شوانﻻي. عهد ديكتاتورية.
هل ﻷلبيساء الروسين وشنويين اليوم هيا ألبساتهم في عهد بولكانين وشوانﻻي.؟ جواب ﻻ. كل شيء تغير حتى فى سلوكياتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
ألجزاير عقلياتها ﻻ تتغيّر (طارت معزة هبطت معزة) هل معزة تطير طبعاً لا. لكن عند الجزائر نعام !!!؟؟.
48 - ولد حميدو الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:58
فرنسا تنهب و حتى اعلامها يميل للطرف الدي يدفع
تتكلمون كما لو انهم يريدون الخير للبلدين بينما بعض الاعلاميين بدون تعميم يبحثون عن الاموال
Chasseurs de primes
لو كنا لا نكثرت لمقالاتهم سيغلقون دكاكينهم
49 - جلال الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:00
يا خاوتي انا منا الجزائر و الله اذا نحبوكم لا للفتنة لا للتدخل في السياسة جزاكم الله خيرا خاوا خاوا
50 - هل هذا صحيح الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:27
هل صحيح أن الحكومة المغربية تضيق على حرية التعبير؟ هذا هو السؤال الأهم والمفروض أن الدولة تبحث عن الجواب المناسب لأن بعض الاتهامات الموجهة للصحافيين تدعو للشك في نوايا السلطة. وأن الهدف منها خنق الحريات وتكميم الافواه المزعجة للجهات النافذة في الدولة
51 - الحقيقة المرة الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:56
المغربي بصفة عامة يحمل الآخر فشله. وهذه سمة المغاربة لا حول ولا قوة الا بالله
52 - مواطن حر الخميس 24 شتنبر 2020 - 18:57
الجزاءر الان تتخبط خبط عشواء ن شدة وخطورة الأزمات التي تمر بها حاليا و على جميع المستويات.و تسعى لإيجاد مخرج لمشاكلها وكالعادة تريد تصدير مشاكلها الداخلية بمعاداتها للمغرب بواسطة مرتزقة البوزبال في الكركرات أو بواسطة الخائنة أمينة حيدر بالعيون .وهم يكررون نفس الخطط الفاشلة السابقة والتي احبطها وأفشلها المغرب بخبراته وكفاءته .والمغرب لهم داءما بالمرصاد ويعرف كيف يهزمهم. فالمغرب يتريث و لا يتسرع ولكن يعرف من أين تؤكل الكتف و يسحق الأعداء.
53 - Moroco الخميس 24 شتنبر 2020 - 19:16
تعليق رقم 51 الجزائري ...راك عايش في وهم كبير وتمت برمجتك بنجاح
54 - سعاد السويسرية الخميس 24 شتنبر 2020 - 20:03
الى جزائري رقم٥١
ما قلته هو عين الصواب ربما لانك تعيش في الخارج ولك اطلاع على خفايا الامور من خلال الاحتكاك بالجاليات الاخرى او من مطالعة الصحافة الاجنبية وخاصة الاوروبية التي تنظر وتعالج الامور بجدية ،انا فعلا كثيرا ما استغرب من بني قوميتي لجوءهم الا السب والشتم وفي نفس الوقت يقولون نحن اشقاء ويطالبون بتفعيل الاتحاد وفتح الحدود ،، وكاني بهم يعتبرون الطرف الاخر من الحمق ..قد يكون هذا من طرف قراء فيه قول ولكن لا يجب ان يكون النشر مخالفا للشروط التي وضعتها الصحيفة وبالتااي فهي هنا مسؤولة مسؤولية اخلاقية ولو كانت في اوروبا لتم متابعتها قضائيا ،لان الاعلام لا يرقى الى مستوى عال من حرية التعبير ما دام لا يلتزم بالمباديئ الاساسية للنشر
انا كمغربية الاصل لا اعطي اهتماما للجانب السياسي ولا يهمني لا الجزائر ولا المغرب ولكني حضرت عديد المناقشات في هذا الموضوع من طرف مثقفين من البلدين ومن الشرق الاوسط ولاحظت ان الطرف الجزائري اكثر ديبلوماسية منه بالنسبة للمغاربة الذين يركزون على الجنرالات وعلى اموال البترول والغاز وهي حجة دائما تعود عليهم بالفشل عند تدخل اطراف اخرى كما حدت السنة الماضية في جامعة زوريخ ،حيث تم وقف مغربي وطرده خارج القاعدة لاستعماله كلمات بذيئة ضد الجزائريين الذين وصفهم باللقطاء
المرجو ان يكون اعلامنا المغربي وهذا ما يهمني في المستوى ويبتعد عن الكلمات الشعبوية التي تثير النعرات والكراهية
55 - miloudi الخميس 24 شتنبر 2020 - 20:13
هل لاحظتم ان عدد الاصابات بكورونا في ازدياد مريب ومخيف , ذلك ان دل على شيئ انما يدل على هشاشة المنظومة الصحية المغربية .
56 - ملاحظ الخميس 24 شتنبر 2020 - 20:41
الصحافة الفرنسية تنتقد كل واحد قوي أو ضعيف اذا استحق ذلك، الأحد الماضي القناة السادسة خصصت برنامجا لاذعا ضد حكام الجزاءر و الوضعية المزرية بهدا البلد، اما من يسمى بالمحلل و الصحفي مصطفى الطوسي، الذي نعول عليه لانتقاد ما آلت اليه الأحوال في المغرب، فهو يهون من الامر و يهاجم من يقول له عندك مشكل كبير يجب اصلاحه، هدا هو الصحفي و إلا فلا. الانبطاح
57 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 24 شتنبر 2020 - 22:15
بعد انتخاب السيد المحجوب الهيبة بالاغلبية الساحقة عضوا في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الشيئ الذي يعني اعترافا دوليا بما حققه المغرب في هذا المجال تحركت غريزة الاحقاد و الحسد المتغلغلة في نفسية النظام الجزائري الفاقد للشرعية فاختار التشويش على هذا الانجاز الكبير و التغطية على جرائمه في حق الصحفيين الجزائريين الذين زج بهم في السجون بعد ان طعنوا في شرعيته و فضحهم لما يجري داخل الجزائر و داخل محيط الزمرة الحاكمة فاستنجد بجريدة فرنسية على وشك الافلاس و لا يتجاوز عدد قرائها اصابع اليد لانقاده من محنته و تلميع صورته و كعادته لفت الانظار عن مشاكله الداخلية التي ارقته امام الشعب الجزائري الشقيق فعقدة الامبراطورية المغربية التي يعاني منها هذا النظام الغبي ازدادت سعراتها بعد تعيين تبون خادم الجنيرالات الذي يعتبره الجزائريون افسد وزير في العصابة البوتفليقية لكن ماذا سيجني من مقال صحفي ضد المغرب في جريدة غير مسموعة كلفه ملايين الدولارات انه تعبير عن الاحباط و الياس و الفشل الذي يعاني منه داخليا و خارجيا.
58 - Haron الجمعة 25 شتنبر 2020 - 04:22
حرية التعبير في فرنسة مقدسة والحكومة الفرنسية ليس لها صلطة على الجرائد لو تعرفون اللكمات الذي يأخذها ماكرون من الصحافة هذا الخبر لا أصدقه مع انني من أصول مغربية إلعبو غيرها وزيدون الصحافة الفرنسية لم ترحم الحراك في الجزائر من انتقادات
59 - ميلود زعفان bezzaf الجمعة 25 شتنبر 2020 - 06:02
اغلب الجزاء بين مغسولي الدماغ من طرف المخابرات وعاشرتهم واعي ما اقول وتنكرت حبي للمغرب وعرفت مايدور في راسهم ولا يدرون لما يكرهون المغرب حتى ان اسم الحسن تقريبا لا يوجد عندهم خوفا من الملك الحسن رحمه الله شكرا هيسبرس
60 - Adam الجمعة 25 شتنبر 2020 - 12:39
ويجب ايضا ان يعترف المغرب بجمهورية القبايل ويفتح سفارتهم بالرباط ويطالب العالم ان يعترف بهم كجمهورية مستقلة عن الاحتلال الجزائري وهذا يندرج في حق تقرير المسير للقبائل وتصفية الاستعمار الجزائري الذي عنى منه الشعب القبايلي منذ زمن بعيد
المجموع: 60 | عرض: 1 - 60

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.