24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:4013:1616:1518:4319:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. بنعلي: ماكرون يستهدف المسلمين .. وفرنسا تحتاج إلى قيادة حكيمة (5.00)

  2. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  3. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (5.00)

  4. عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي (4.50)

  5. بلاغ الديوان الملكي .. الإمارات تفتح قنصلية عامة بمدينة العيون (4.17)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: الحُكم بإعدام أب وزوجته لذبح الابن وتقطيع جثته

رصيف الصحافة: الحُكم بإعدام أب وزوجته لذبح الابن وتقطيع جثته

رصيف الصحافة: الحُكم بإعدام أب وزوجته لذبح الابن وتقطيع جثته

مطالعة أنباء بعض الجرائد الصادرة يوم الخميس نستهلها من "الأحداث المغربية"، التي كشفت أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بطنجة قضت بالحكم بالإعدام في حق الأب المتهم بذبح ابنه وتقطيع جثته بمشاركة زوجته الثانية، إذ أدينا معا من أجل جناية القتل العمد.

وأضافت "الأحداث المغربية" أن مناقشة وقائع هذه القضية، التي اهتزت لها مدينة العرائش في شهر نونبر المنصرم، تمت في أجواء رهيبة أمام هول الأفعال التي ارتكبها المتهمان، حين سردا أمام هيئة المحكمة تفاصيل قتلهما الضحية وكيفية تقطيع جثته وإخفائها داخل الثلاجة.

وقالت الصحيفة في خبر ثانٍ إن المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بأكادير أنهت الدراسات المتعلقة بالشطر الأول من إنجاز الطريق المداري للمدينة.

ونسبة إلى مصدر الجريدة فإن الدراسات المتعلقة بالشطر الأول لهذا المشروع تم إنجازها، كما أن عمليات تصفية العقار الذي ستشيد عليه أكبر طريق مدارية بجنوب المغرب متقدمة بنسبة 70 بالمائة، وأنه سيتم فتح الأظرف المتعلقة بصفقة الأشغال يوم 15 أكتوبر 2020، لتنتهي في مارس 2023.

أما صحيفة "المساء" فنشرت أن الدرك الملكي تمكن من حجز حوالي ستة أطنان من اللحوم الفاسدة كانت في طريقها إلى مطاعم مؤسسات تعليمية عمومية تقع بإقليم سطات.

وكتبت الجريدة ذاتها في خبر آخر أن أرقاما رسمية كشفت أن عدد الشيكات التي تعذر أداؤها في ظرف شهر واحد بلغ أكثر من 78 ألف شيك، بسبب تداعيات فيروس كورونا، وهو الرقم الذي يمثل أكثر من 46 بالمائة من عوارض الأداء منذ بداية 2020.

وأضافت "المساء" أن هذه الأرقام بسطها وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي خلال تقديم مشروع مرسوم قانون يتعلق بسن أحكام استثنائية تتعلق بالغرامات المالية الواجب أداؤها لاسترجاع إمكانية إصدار الشيكات، الذي صادقت عليه لجنة القطاعات الإنتاجية بالإجماع.

وأفادت "المساء"، أيضا، بأن حزب العدالة والتنمية رفض المقترح الرامي إلى تقليص مشاركته في الانتخابات المقبلة. ووصف الحزب مطالب الأحزاب باحتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين بغير الديمقراطية، والتي لا تقلص من الفساد الانتخابي ولا تعزز التصويت على أساس البرامج السياسية.

وجاء ضمن مواد المنبر ذاته أن كلا من قاضي التحقيق وقاضي الأحداث بمحكمة الاستئناف بمراكش قررا إيداع شخصين بالمركب السجني لوداية، وشخص ثالث بإصلاحية مراكش، بعد متابعتهم بتهمة اغتصاب شقيقتين قاصرين، تبلغان من العمر 10 و12 سنة.

ووفق "المساء" فإنه لم يمر على جريمة ذبح والدة الضحيتين سوى أسبوع واحد، حتى تفجرت فضيحة جنسية تتمثل في اغتصاب القاصرين من طرف شقيقين قاصرين ابنا المتهمة بذبح والدتهما، إلى جانب شخص خمسيني متهم هو الآخر بممارسة الجنس على البنت ذات 12 سنة.

"أخبار اليوم" كتبت أن حزب الأصالة والمعاصرة في جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة يمر من مخاض تنظيمي عسير، ففي وقت تتواصل محاولات استقطاب حادة لأعيانه ومنتخبيه تحت الضغط، من أجل التحاقهم بحزب التجمع الوطني للأحرار، كما يجري في إقليم شفشاون، على وجه الخصوص، تستمر الخلافات الداخلية في تعميق الهوة بين أعضائه ومنتخبيه، وصلت إلى حد التهديد بالترحال الجماعي إلى أحزاب أخرى منافسة بدوافع انتقامية.

ونسبة إلى مصادر من داخل حزب "البام" فإن الخلافات الحادة التي شتت الوحدة التنظيمية للحزب دفعت أحمد الإدريسي إلى إعادة فتح المفاوضات مع حزبه السابق الحركة الشعبية، الذي سبق أن كسب معارك انتخابية بقبعته السياسية، بل إنه كان يشغل عضوية مكتبه السياسي، لذلك لم يجد صعوبة في العودة مجددا إلى "حزب السنبلة".

وتورد الجريدة ذاتها أن مصحة بمراكش انسحبت من قضية "الكمامات" وتنازلت عن متابعة نجلي زيان والنويضي، معتبرة ألا علاقة لها بالقضية، ولا تعنيها مجرياتها، رغم إقحامها فيها، كما تأكدت عدم قانونية المصحة الثانية في القضية، ما جعل الملف مرتبطا بشخص أجرى تعاقدا تجاريا مع المتهمين بخصوص سلعة جرت معاينتها والاتفاق على ثمنها كما هو معمول به في العلاقات التجارية.

واعتبر اسحاق شارية، عن هيئة الدفاع، في اتصال مع "أخبار اليوم"، أن المعطيات الأخيرة أكدت أن الملف ملفق بطريقة فاشلة ومفضوحة، وأبرزت أن المتهمين لم يقوموا بأي تصرف مخالف للقانون، معتبرا أن تنازل المصحة يبرز أنها لا علاقة لها بالموضوع، وأن جهات كانت تهدف إلى إقحامها قصد تضخيم الملف.

من جهتها أفادت المحامية إلهام بلفلاح بأن الملف فارغ، وبأنه لم يعد هناك داع لاعتقال المتهمين، لانتفاء جميع التهم المنسوبة إليهم، خاصة بعد كشف أمر المصحتين المنتصبتين مطالبتين بالحق المدني، وتنازل إحداهما، واتضاح عدم قانونية الأخرى.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - حكم الإعدام مضبوط الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:08
حكم الإعدام في طنجة مضبوط خاصة وأن المدينة تعرف قتل الأطفال بكثرة ويسكتون عن الاغتصاب
2 - فالي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:09
الحكم لا يكفي ، نريد تنفيذ الحكم
3 - الاعدام يعود الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:09
عدنا والحمد لله الى اعتماد عقوبة الاعدام، و تفاصيل هاذ الجريمة بحالها بحال قتل الطفل عدنان و نعيمة، نتمانا نفس ااحكم
4 - مواطنة حرة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:11
هااا العار كولو ليا وش هادشي كولو طاري فبلادنا اش هاد المنكر بنادم مبقات فيه حنانة ولا بنادم جاهل ومتوحش.اللللله استرنا دنيا وآخرة
5 - الكرنوصي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:14
لاحول ولاقوة الا بالله. احيانا افكر عن جدوى الحياة في ظل ما نسعه يوميا. لم نعد نسمع شيئا يفرح ببلدنا.
6 - ام يوسف الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:16
فين جمعيات حقوق المجرمين تجي تلغي الإعدام أنا لحد الساعة معرفتش هذ الجمعية اش تتعارض وحكم الإعدام في بلدنا لا يطبق.
سؤال كيف هذ الاب انعدمت فيه الرحمة وقطع جثة ابنه ورماها في الزبالة.؟حسبي الله ونعم الوكيل
7 - ام سعد الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:20
مافائدة الحكم بالإعدام إذا لم ينفد
8 - Hamza الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:22
بغينا نشوفو الاعدام كيطبق في الواقع, ماشي حبر على ورق
9 - في الطريق الصحيح. . الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:23
إعدام اﻻشرار بمثابة انتصار للعدالة الاجتماعية .. مزيداً من الصرامة ﻻجل غد أفضل .. تحية كذلك للرئيس تونس العمﻻق في القانون الدولي والعربي الذي دعا إلى تطبيق القانون في بﻻده بما فيه إعدام المجرمين القتل ..
10 - tarik الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:29
يجب تطبيق الحكم بالاعدام وليس الحكم به مع توقيف التنفيد.
11 - Hassan الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:30
تظاهر الاب بأنه يبحث عن إبنه، لكن من خلال تصريح له لوسائل الإعلام كان يبدو شاحبا و مرعوبا وهو ماأثار الشكوك، وبفظل حنكة و يقضة رجال الأمن ثمت محاصرته هو وزوجته المحرضة والمساهمة في العملية.
أتمنى أن يتم تفعيل العقوبة وأن يثم إستقدام السياف البيشي من السعودية ليقطع رؤوس هؤلاء القتلة والسفاحين.
12 - اطفالنا في خطر الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:34
بغينا الاعدام يتنفد ماشي غير يتحكمو ويبقاو واكلين شاربين في الحبس على حساب الشعب
13 - خدوج الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:35
الاجرام في المغرب تجاوز الخيال ، أصبح الاجرام المغربي خيال الخيال
14 - عبد العالي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:36
نطالب بتطبيق عقوبة الاعدام في حق الجناة والقتلة.
"ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب لعلكم تتقون"سورة البقرة
طبقوا امر الله تعالى تسلموا
15 - الإعدام الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:38
ما فائدة الحكم بالاعدام إذا لم يطبق
16 - سعيد الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:39
هل نفس المصير ينتضر مغتصب وقاتل الطفل البريء عدنان ؟ الم يحن للقضاء والضمير ان يستيقظ من سباته العميق، قتل وتقطيع جثة هي قمة الجرم والتنكيل ببني ادم
اما اغتصاب ثم قتل اطفال ابرياء فهي قمة البشاعة وتستحق اكثر من عقوبة الاعدام، ننتظر من القضاء ان يشفي قلب اباء وامهات ابناءهم اغتصبو ثم قتلوا ان ينصفهم
اخوكم المغترب في الديار الامريكية وبالضبط في صحاري نيفادا
17 - mouhayed الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:41
وماذا عن من قتل الطفل عدنان والطفلة نعيمة ؟ الا تطبق عليهما نفس الاحكام، ؟ انظروا ما طالب به رئيس تونس بعد مقتل شابة في مقتبل العمر،
18 - حل الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:43
و للاسف يخرج لك سي عصيد يقولك لا للاعدام يجب تطبيق الاعدام اسي عصيد في حق مغتصبي الاطفال و القتل العمد و المساس بامن الدولة و العمالة للدول الاجنبية و التشكيك في القضية الوطنية و الدعوة للانفصال
19 - youness الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:44
أتسائل هل الإعدام واقعي؟ أم إعدام إفتراضي كباقي الإعدامات؟
20 - زينب الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:44
لا لا هاذشي خرج عن السيطرة، او اش واقع فالبلاد ،ياربي الله يلطف بنا فيما نزل، واش كل نهار حكاية عجيبة غريبة، والله حتى مرضنا فالنفسية ديالنا، راه ضروري خاص يطبق الاعدام ، وبدون رحمة على هاد الوحوش ، اصلا ماهي الفائدة من الفاسدين فقط يلوثون صمعة البلاد ويلوثون محيطهم ومن يصادفهم ،حسبنا الله ونعم الوكيل يالطيف يالطيف يالطيف
21 - Dr Abdelouarit الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:45
مزيان إيوا نفذوه... باش ينقصوا الوحوش من هاد البلاد
22 - amin sidi الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:46
سلام : راه خاص التنفيد مشي النطق بالاعدام او باس .
23 - غيثة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:51
إدا حكم عليهم بالإعدام نطالب بتنفيده و ليس بتركهم يعيشون في السجن منعمين عشرات السننين ثم يحدد و بعدها يتم إطلاق سراحهم
24 - adil الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 22:54
ا طلب الله ليلا ونهارا لكي يرزقني ابن اوابنة. والواحد عطاه الله الابناء ليقتلهم سبحان الله انك على كل شيئ قدير,
25 - متابعة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:03
الله اكبر اخيرا خبر مفرح الاعدام الاعدام لقتل الأبرياء
26 - معضلة الشر الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:04
لمادا أصبح بعض المغاربة أشر من شر نفسه، إغتصابات ورمي أطفال حديثي الولادة في شوارع ولأن ذبح وتقطيع الإبن صراحتا عجزت عن الكلام.
في أروبا وأمريكا المعلم أو المعلمة يجرون حوار من تلميذ على إنفراد ويطرحون عليه الأسئلة مثل هل أبوك مدمن على الخمر أو القمار هل والدتك تضربك وفي حالة الإجابة بنعم يتم أخد الطفل لمأوى وتربيته هناك إلى أن يتخرج ويحصل على وظيفة.
أما في بلدان دول العالم السابع القتل والعنف هو مصير بعض الأطفال.
27 - oussama الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:07
ما فائدة الحكم دون تطبيقه؟
هل الإعدام هو فقط لإخافة المتهم؟
28 - نورس الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:10
من كثرة الجرائم التي أصبحنا نتصبح بها يوميا أصابني الخوف المرضي وأخشى أن أصاب بالاكتئاب أيضا.
اللهم ارحم الضعفاء والطيبين واحفظهم من شرار الخلق.
29 - lala الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:35
السلام عليكم ورحمة الله كثرت الجرائم الفزعة ضدة الأطفال إلا متنفدش حكم الإعدام ماغادي تبقى هيبة وكل نهار تسمع أخبار كفس من لي قبل منو
30 - Trois fois rien,,, ,,, الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:45
الحكم لايكفي ،حكمكم لا يشفي الغليل،إتقوا الله في
أنفسكم وطبقوا شرع الله حتى نتجنب غضب الله.
31 - حبة البركة الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:51
حكم الإعدام هو الجزاء الموافق على المجرمين القتلة الذين حرموا عدنان ونعيمة وآخرون من الحق في الحياة ،ولو كان الإعدام يطبق وينفذ ما فجعنا في مئات الأطفال، وللإشارة فقد كثرت جرائم الإغتصابات والقتل مؤخرا وصلت موجتها إلى طنجة منذ سنين قليلة، لم نكن نعرف هذه الظاهرة من قبل أعرف مسقط رأسي طنجة منذ ستون سنة ، ظاهرة غريبة كنا نسمع عنها تقع في مدن بعيدة.
32 - ماجد واويزغت الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:58
ما فائدة حكم الإعدام إن لم ينفد
33 - intidam Hassan الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 23:58
هذا جيد والعقبة لقاتل الطفل عدنان والطفلة فتيحة ولكل من اغتصب او قتل
34 - الوهم الخميس 01 أكتوبر 2020 - 00:01
نعم نريد تطبيق الإعدام راه كثر الإجرام لم يبقى المغرب بلد الأمن والأمان وتحية للأمن اللذين يطلقون الرصاص على المجرمين
35 - Nawfal le professeur الخميس 01 أكتوبر 2020 - 00:18
يبدو ان هذا العالم مليء بالشر و لا معنى له. لقد صدقت يا شوبنهاور. اذن ما هو الحل. الحل ربما ما اقترحه اوشو. ربما ينبغي فصل جميع الاطفال عن أباءهم و يتكلف بتربيتهم اناس متخصصون في تعليمهم منظومة القيم. ان يكون جميع الاطفال ابناؤنا و يكون الأب و الأم هو المجتمع الفاضل. لا أرى حلا لنجاة الانسانية الا هكذا.
36 - ناصح الخميس 01 أكتوبر 2020 - 00:38
انقذوا المغرب فإنه يبدأ ينزف...الكل بكل ما أعطاه الله...اللهم إني قد بلغت.
37 - youcef الخميس 01 أكتوبر 2020 - 00:56
ها هو الحكم.
بغينا التنفيييييييذ.
38 - mohamed الخميس 01 أكتوبر 2020 - 01:52
جميع سكان مدينة العرائش خرجوا لتشييع جنازته كان مشهد رهيب
39 - makaveli الخميس 01 أكتوبر 2020 - 04:25
واش غادي يتنفذ و لا غير خضرة فوق طعام
40 - صاحب راي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 04:31
واحد نكتة قاليك وزير النقل تاع الصومال بغى يدير سكة حديدية ومشى عرض المخطط على دول عظمة صين طلبات مليار والمانيا خمسة وفرنسا عشرة، وبما ان فرنسا وصية على افريقيا شدات المشروع لان لوبيا تاعها هما لي حاكمين الصوما، ناضت لالنا فرنسا شدات المشروع وعطات لصين مليار باش تخدم المشروع، وفرنسا ذات رباح بما انها وصية. هكذا تسير الأمور في معظم أفريقيا بصحة فرانسا.
41 - البركي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 05:40
مادا عساي ان اقول سوى حسبي الله و نعم الوكيل. شي مغربيات العفو الشيطان ارحم.... الامراض النفسية تمشي في احياء المملكة من كثرة الظلم و الفقر و الفساد... حقا ان الفقر لكفرا والسلام.
42 - اهل القران الخميس 01 أكتوبر 2020 - 06:30
يا من تنتظر اخبارا سارة ان تاتيك، كن انت من يفتعلها
خذ كتاب الله و اقرأ فانه عمل تسر به في الدنيا و الآخرة و ترى بركته في دينك و اهلك و مالك
43 - Maroccan الخميس 01 أكتوبر 2020 - 07:09
Thank you judge, but you must to spread the news on the Channels for fear those who want commit a crime, please, if you want crime to decrease.in Morocco, that is a lot , people live out of Morocco become scard to take their children to Morocco,stop crime seriously please, for feel in secure,
44 - متساءل الخميس 01 أكتوبر 2020 - 07:14
في هذه الظرفية الحالية التي تعرف نوع من التسيب المستشري.
يجب تنفيد أحكام الاعدام في حق من تبت قتله قطعيا وبدون مجال للشك في اماكن عمومية مخصصة الراشدين فقط.

نفس الشيء يمكن أن يقال مع فءة من مستخدمي الأسلحة البيضاء يجب اعتبار حمل السلاح الأبيض إلى جانب استعماله ظروف مشددة للاحكام بما فيها احدات أخرى تقتضي احدات عجز دائم المجرم في أعضاءه التي استعملها في جرائمه والطب على علم بالعمليات التي تفي بالغرض اما ترك الأمور على ماهي عليه في بلد سياحي مع حبوب مهلوسة ووو...
فاقتحام شقق وخطف واغتصاب...قتل الوالدين...اغتصاب وقتل الاطفال...ترويع الناس...سيقتل الوطن في كبرياء مواطنيه وتصورهم لقيمتهم الذاتية بين الامم.
كلما كنا دوي تصور سامي لما نكون عليه نقترب إلى الكمال ولما لا
و الاكيد اننا بذلك نبتعد عن المراتب الدنيا التي نوجد للأسف الشديد.
المغرب يستحق الأفضل.
45 - متقاعد غيور الخميس 01 أكتوبر 2020 - 08:09
أين من ينادون بحق الحياة للفرد .الاعدام ثم الاعدام ثم الأعدام .ألا وسيصبح أسهل شيء في المغرب وهو القتل
46 - chouaib الخميس 01 أكتوبر 2020 - 08:40
إن شاء العقوبة لقاتل عدنان ونعيمة وكل مغتصبي الاطفال.
47 - الفاسي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 11:02
هادشي مرضني منكرهش نغادر انا و وليداتي.
48 - متتبع الخميس 01 أكتوبر 2020 - 11:48
وغادي يطبقوه ولاغير مؤبد يبقى ياكل ويشرب ويتحول إلى مخفف ثم عفو وبالتالي تضيع الأم وابنها في حق الحياة الذي منحهما الله تعالى اياه
49 - تفوقُُ على الشيطان الخميس 01 أكتوبر 2020 - 13:43
النبي ابراهيم كان سيذبح ابنه وفق لما أووحي إليه في المنام. هل هذا الأب لبى نداء الشيطان؟ حتى الشيطان ما كان ليسول له أن يقطّع ابنه ويرمي أطرافه في المزبلة!
50 - تازي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:04
كما نشروا اشرطة اعدام صدام حسين و لم تحرك المنظمات ساكنا لا احتراما لمشاعر العرب و لا احتراما ليوم التنفيذ الذي صادف العيد نريد رؤية اشرطة كل اعدام و متابعة احوال كل مؤبد و منع العفو الملكي عنهم بكل الطرق
51 - بنت البلاد الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:04
بان ليا بلي المغاربة كيتفرجو بزاف في أفلام هيتشكوك وأصبحو يطبقون ما شاهدوه اجرام في أقصى حدوده داكشي اللي ما كيتصوروش العقل أصبح يطبق على الأطفال. فين غادين بهادشي فين الخوف من الله عز وجل لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
52 - سعيد المغربي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:43
سوف تخرج الشلة الحقوقية لتقول كما العادة الوالدين لهما حق في الحياة ممنوع إعدامهم لما تملي عليهم ماماهم الدول الغربية بمواثيقهم الدخيلة علينا. لننتظر إلى حين.
53 - سولوه الخميس 01 أكتوبر 2020 - 18:55
كثر الخبث والانسان لا رادع له حكم بلاعدام او مسائل اخرى الجلين دازوا اشواري.ابقى نعرف فين الخل.المجتمع المدرسة الاسرة وسائل الاتصال المخذرات الفقر الحسد الانانية...فكها اللي وحلتها.الاخلاق دفنت التسيب الانحلال الخلقي وزد وزد اللهم الطف بالبلد والعباد.ابنادم ما ابقى يحشم وارجنا نخجوا لصلة كنحضيوا انفسنا من غادي اتلقى الظربة.
54 - سعيد الخميس 01 أكتوبر 2020 - 19:40
ستاخرج علينا العوققية الحوققين العصيدين ويقولن الاعدام عمل واحشى ون الاطفال المقتولين هما المتهمين ون القتالا ناس طيبين مد تقولن ايه التفاهين الدين يسترزقون بدم الضحيا من اطفال الشعب المغربى هل عندكم وجه الا ستيحيا ءفبح لله سعيكم انشالله ولله العضيم لاو كن الامر بيدى لااتخلتكم سجن مع الاشغال الشقة
55 - mohasimo الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 00:34
يجب شنقهما أمام الملأ لنتأكد بأن الحكم نفذ, الثقة؟ الثقة ما كيناش بغينا نشوفوا أن الحكم نفذ أمام أعيننا, أو على الأقل تصوير مباشر عبر شاشات التلفزة ليكونوا عبرة للآخرين, وتحية خالصة من القلب للقاضي الذي نطق بحكم الله فيهما, انتهى الكلام.
56 - خالد الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 08:47
قرأت التعليقات كالعادة، ولا حظت أن الجميع يتحدث عن الحادثة في العنوان ولم يتحدثوا عن فاجعة أخرى أفظع في نفس المقال مما يعني أن القراءة انتقائية والتعليق سريع. طفلتان اغتصبتا بعد أسبوع واحد من ذبح والدتهما والفاعل خمسيني وقاصرين من عائلة قاتلة أمهما. ألا لعنة الله على الظالمين.
57 - mouhajir الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 09:44
JUSTICE: peine de mort pour les pédophiles
apliquation de la peine de mort est la solution pour irradiquer ses malades

mouhajir
58 - مواطن مغربي الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 11:25
بغينا تنفيد حكم الإعدام فحق المجرمين فشي ساحة عمومية حتى يكنو عبرة للآخرين.
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.