24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  3. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  4. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

  5. "كيس بيكر" .. ما سبب انتفاخ وآلام تجاويف الركبة؟ (0)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: البوليساريو تلوح بورقة "اتفاقية الدفاع المشترك"

رصيف الصحافة: البوليساريو تلوح بورقة "اتفاقية الدفاع المشترك"

رصيف الصحافة: البوليساريو تلوح بورقة "اتفاقية الدفاع المشترك"

قراءة رصيف صحافة الجمعة نستهلها من "أخبار اليوم" التي أوردت أن جبهة "البوليساريو" تلوّح بما أسمته "استعمال الحق في الدفاع عن النفس بإبرام اتفاقيات الدفاع المشترك"، زاعمة أنه حق يعترف به القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، كما عادت الجبهة لتهاجم بشكل مباشر فرنسا، متهمة إياها بعرقلة السلام في المنطقة، بينما تجنبت الحديث عن إسبانيا والأمم المتحدة كما في مرات سابقة.

في الصدد ذاته، اعتقد عدد من المتتبعين المغاربة لقضية الصحراء أن هذه التهديدات القديمة الجديدة تبقى مجرد كلام للاستهلاك الإعلامي والادعائي والحماسي، بحيث لا يمكن فهمها خارج سياقات الضربات المتتالية التي تلقتها الجبهة.

وأوضح نوفل البعمري، المحامي والباحث في ملف الصحراء، في تصريح للجريدة، أن أنه لا يمكن فصل هذا التصريح عن مشروع الدستور الجزائري الذي فتح الباب أمام العسكر والجيش الجزائريين، للقيام بحملات عسكرية خارج الدولة الجزائرية تحت يافطة حفظ السلام.

لذلك، فهذا التصريح مرتبط بهذا المشروع الجزائري الذي تريد شرعنة تواجدها العسكري خارج حدود الدولة الجزائرية، فعندما يفكر تنظيم الجبهة بهذا المنطق يضع نفسه خارج الاتحاد الإفريقي الذي يشتغل من أجل السلام والأمن في المنطقة، كما أن أي اتفاق تبرمه البوليساريو بهذا الخصوص سيتعارض مع القانون الدولي.

وجاء في "أخبار اليوم"، أيضا، أن المتهم الرئيس في ملف شبكة تجنيس الإسرائيليين حاول التخلص من التهم الموجهة إليه، باعتباره منشئ الشبكات والعقل المدبر لجميع العمليات، بعد قدومه من إسرائيل واستقراره بالمغرب الذي هاجره منذ أن كان في سن العاشرة، ليلقي التهم على متزعمتي الشبكتين أمينة "الكوافورة" وإحسان صاحبة وكالة أسفار، إضافة إلى تورط باقي المتهمين الضالعين في الشبكة كالمرافق السياحي والسائق الخاص وموظفين أمنيين.

أما "المساء"، فقد ورد بها أن التقرير الوطني الخاص بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة حذر من خطر شح وندرة الموارد المائية الذي يواجه المغرب. وكشف التقرير أن حجم سحب المياه من خزانات السدود الكبيرة بلغ خلال سنة 2018 ـ 2019 ما مجموعه 4030 مليون متر مكعب؛ منها 80 في المائة مخصصة للقطاع الفلاحي.

وعلاقة بخريطة الفقر، قال التقرير إن ست جهات سجلت معدلات فقر تجاوزت المتوسط الوطني في عام 2014، إذ اشتملت لوحدها على ما يقرب ثلاثة أرباع الفقراء، أي ما يقدر بـ74 في المائة، في كل من جهات درعة ـ تافيلالت بنسبة 14.6 في المائة وبني ملال ـ خنيفرة بنسبة 9.3 في المائة ثم مراكش ـ أسفي بما يقدر بـ 5.4 في المائة وجهة الشرق 5.3 في المائة ثم فاس ـ مكناس بنسبة 5.2 في المائة وأخيرا جهة سوس ماسة بنسبة 5.1 في المائة.

وكتبت المنبر ذاته أن فريق حزب الاستقلال بمجلس النواب راسل رئيس البرلمان الأوروبي للتحقيق في اختلاس المساعدات المقدمة لمخيمات تندوف، من قبل مسؤولي جبهة البوليساريو بمساعدة محتملة من ضباط في الجيش الجزائري. كما أكد على ضرورة سماح الحكومة الجزائرية بإجراء تحقيق مستقل في مسألة اختلاس المساعدات واتخاذ الخطوات اللازمة لإعادة المساعدات المسروقة ومعاقبة الجناة، خاصة أنه من المحتمل أن تكون هذه المساعدات تباع في السوق السوداء، ويتم تحويلها لأغراض شخصية أو عسكرية.

ونشرت "المساء"، أيضا، أن عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية بمدينة طانطان تمكنت من توقيف خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 20 و35، أحدهم مبحوث عنه على الصعيد الوطني، للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات وتنظيم الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر.

ووفق المنبر ذاته، فقد جرى إخضاع المشتبه فيهم لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ظروف وملابسات القضية.

ونقرأ ضمن مواد المصدر ذاته أن قضية الترخيص لمطعم مصنف بمدينة فاس، والذي سبق أن رفضت لجنة مختصة ملفه مرتين، أثار جدلا وسط أرباب المطاعم السياحية والمصنفة، إذ استغرب العديد من المهتمين الطريقة التي حصل بها صاحب هذا المطعم على الترخيص، مع العلم أن المحل المعني لا تتوفر فيه المواصفات والشروط القانونية المعمول بها.

وتساءلت مصادر "المساء" عن الإجراءات المعتمدة من لدن الجهة المعنية التي سلمت الترخيص، حتى تمكنت من تجاوز كل العيوب والاختلالات المشار إليها في تقرير اللجنة المختلطة.

"الأحداث المغربية" ورد بها أن مجموعة دولية من العلماء والباحثين في مجال الفيروسات دعت، عبر وثيقة نشرتها صحيفة "الغارديان" البريطانية، إلى تطبيق "المناعة الجماعية" على الشباب لاحتواء المرض، في ظل استحالة الإغلاق الكلي للبلدان؛ ما يستدعي، حسبها، السماح بانتشار الفيروس وسط الناس.

بالمقابل، نبهت منظمة الصحة العالمية إلى عدم "أخلاقية" اتباع الإستراتيجية المذكورة، لافتة إلى أن المناعة الجماعية لم يسبق أن اعتمدت عبر التاريخ للتصدي لأي وباء عالمي، مؤكدة أن التلقيح هو السبيل الذي من شأنه الحد من تأثيرات فيروس "كورونا".

وعلاقة بقضية المعطي منجب وتنديده بالاستهداف من طرف السلطات المغربية، نشرت الورقية اليومية ذاتها أن محمدا الهيني، القاضي السابق والمحامي والحقوقي، قال إن الأمر يتعلق بتصريح بالاشتباه قدمته هيئة مختصة في مجال مكافحة غسيل الأموال ولا استهداف في ذلك.

وأضاف الهيني أن وحدة معالجة المعلومات المالية التي دققت في ملف المعطي منجب هي هيئة إدارية مالية مختصة في مكافحة غسيل الأموال، غير تابعة للقضاء أو الأمن بل لرئيس الحكومة، ومن ضمن اختصاصاتها إحالة بعض الملفات على النيابة العامة من أجل التحقيق.

وأفاد الهيني بأن الأمر لا يتعلق بمسألة أمن دولة ولا بجرائم جنسية، بل بجرائم مالية الدليل فيها مستند على دلائل كتابية؛ "الأمر يتعلق بعقارات مسجلة في المحافظات العقارية وتعد بالعشرات، مسجلة في اسم أخته وزوجته، وإن كان المعني بالأمر يؤمن ببراءته فما عليه إلا أن يستجيب للبحث، يضيف الهيني.

وكتبت "الأحداث المغربية"، أيضا، أنه بعد استئناف أصحاب الحمامات لنشاطهم بمدينة تمارة، ومؤشرات لفتحها قريبا بفاس، تتواصل معاناة أرباب الحمامات التقليدية في مدينة الدار البيضاء، في ظل استمرار قرار الإغلاق ؛ وهو ما دفعهم إلى الخروج عن صمتهم والتعبير عن امتعاضهم من القرارات التي وصفوها بالمرتجلة للسلطات الرسمية، بعد أن استمر الإغلاق لما يزيد عن السبعة أشهر.

وأوضح عدد من أرباب الحمامات بالعاصمة الإقتصادية أن القطاع يعيش على حافة الإفلاس بسبب قرارات السلطات التي أمرت بالإغلاق دون أن تتواصل مع مسيري وملاك الحمامات، ودون أن تقوم بتعويضهم عن الضرر.

وفي خبر آخر، كتبت الجريدة الورقية ذاتها أن منتجين سينمائيين مغاربة طالبوا وزير الثقافة بإلغاء قرار تعيين مدير بالنيابة للمركز السينمائي المغربي، الذي اعتبروه غير قانوني، وأكدوا على ضرورة الإعلان عن فتح الترشيح لاختيار مدير جديد للمركز السينمائي المغربي، مع تعيين مسؤول مخولا قانونيا الإشراف مؤقتا على السير العادي لأمور المركز ومصالحه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - رأي الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:25
التكلم على أن تهديد البوليزاريو بالدفاع المشترك كلام للاستهلاك الاعلامي فقط غير صحيح
لأن اعتذاره كذلك يعني النوم في العسل
بل يجب التصدي والاستعداد لكل ما يأتي من العدو
2 - مقرقب الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:25
عصابة بوزبال قد تخطت الخط أحمر .والحكومة مغربية لا زالت مشغولة واش ونخدمو بالفلوس ولا بليكي
اسيدي عطيوينا غير ضوء احمر ولا عليك وخا حنا طبقة مهظومة في حقوقها حنا هنيوكم من هاد الزبل ديال عصابة بوزبال
3 - ياسين فضولي الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:32
الله يهديكم واش البوليزاريو عندهم 2 طوموبيلات مصدين و2 صوارخ كنلعبو بيهم في عاشوراء آشمن تلويح بدفاع مشترك ولا الحرب راه نسيفطو ليهم غير ولاد درب السلطان ولا المدينة القديمة والله لابقا بان ليك شي مسخ كيدور تما
4 - ولد حميدو الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:33
اتفاقيات الدفاع المشترك كانت مند زمان و اسيادكم جربوها في معركة امغالا و بعدها اصبح الارهابيون ينتهجون حرب العصابات يباغثون و يهربون للمخيمات و لكن ادا اعادوها سيكون كلام اخر مع البوليزاريو الحقيقي و ليس مع طالب معاشو
5 - عربی الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:36
لا شٸ هناك اسمه جبهة البوليساريو هناك المملكة المغربية من طنجة الی الكويرة تحت قيادة صاحب الجلالة محمد السادس
6 - caprice الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:37
راه قلنا ليكم ان العسكر في الجزائر يغير الدستور لاضافة بند المشاركة العسكرية في الخارج..قالو في اطار الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي لكن زادو او بطلب احد الدول الصديقة و هما كيعتابر البوليزاريو دولة...يمكن توقع الباقي..
7 - gan gan الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:39
دهب نصف البوليساريو عندما مات القذافي ودهب نصف الثاني عندما افلست الجزائر اما الأن فنحن نتحارب مع مرتزقة في الانعاش اما عن الجزائر فهي ورقة تلعب بها من أجل الهاء الشعب . المغرب في الصحراء الصحراء في المغرب معروفة من زمان
8 - الخميس الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:40
هذه أفعال وأفكار وخزعبلات العدو الجزائري، المستعمر الغاشم وليعلم العدو أن المغرب سيهزمكم كلكم إنشاء الله بقوة شعبه وجيشه وعدل قضيته اتحدوا يا مغاربة إن العدو قادم لا محالة و إن الله معنا ...الله الوطن الملك.
9 - SIMO الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:45
العسكر تاع الجزائر بدا كيستوعب بلي المغرب نجح في العملية الديبلوماسية تاعو بخصوص الصحراء, هادشي لي خلا هاد الدولة العسكرتارية الشيوعية تموت بالفقصة, لهذا حنا كنقول لعصابة المرادية مرحبا بكم في أمغالا اخرى كتسناكم, غير هو هاد المرة إتكون نهائية, و بالرب العالي حتى نحرقوا شمال افريقيا كلها في سبيل الصحراء المغربية .. الله الوطن الملك
10 - عبد البر الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:48
هذه القصة ستبقى دائما ولن يكون هناك حل لانه يتم استغلال المغرب عن طريقها لذا لا امريكا ولا فرنسا ... يريدون حل وانما هي لعبة سياسية يتم استغلال المغرب بها مدام لا يصنع سلاحه بنفسه فسيبقى تحت السباط الغربي .
11 - سعيد الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:49
اكبر خطأ ندفع ثمنه ارتكبه الحسن الثاني وهو تدويل الملف وكثرة المتدخلين في ملف الاستنزاف للمغرب والابتزاز الامم المتحدة عبر فتح فرع تابع لها في العيون المينورسو اسبانيا فرنسا بريطانيا امريكا روسيا الاتحاد الاوربي موريطانيا الاتحاد الافريقي بعد دول امريكا الاتينية الصين الحسن الثاني قام بتدويل ملف الصحراء ونحن ندفع الثمن ابتزاز و استنزاف من دول العالم
12 - لا تخافوا،،،؛؛؛ الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:52
المملكة المغربية دائما في حالة تأهب لاي تدخل عسكري خارجي خصوصا مرتزقة البوليساريو، أما اتفاقية الدفاع المشترك التي تريد البوليساريو الاعتماد عليها، فما هي إلا خدع عسكرية تريد بها اخافة قواتنا المسلحة الملكية ؛هاته الأخيرة فهي على أهبة الاستعداد لصد اي عدوان خارجي.
13 - ولد حميدو الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:56
اتفاقيات الدفاع المشترك مع الارهابيين الدين هربوا من سوريا و العراق اما قوتكم الاقليمية فهي على الجزاءريين و دول الجوار المسالمة التي يهددونها ادا سحبت الاعتراف بالمرتزقة
14 - Oujdi الخميس 15 أكتوبر 2020 - 22:56
البوزبال و حكومة تندوف تلعبان بالنار ،
اما دولة الكابرنات ، فانها لم تقرئ التاريخ جيدا ، لانها دون المستوى!
فالمغرب ليس بخيط قصير ، و ستاتي الايام و ترى ما وقع في ليبيا و ما تطمح له الحزائر فيما يخص المغرب ، ستصل اليه و تقسم الجزائر القارة كما حدث للسودان ،
الجزائر بدل ان تحط رجليها في الارض ، و تعرف قدرها ، ما لها و ما عليها ، فهي مستمر في التسابق مع جارها المغرب في مالي، في ليبيا ، صراع و حسد لفعل الخير ،
اما الجزاير فتتسابق الا لفعل الشر ، الشر في شعبها ،
و في جيرانها .
بدلا ان تضع يدها في المغرب و نخلق قوة اقتصادية كبرى ، لم تصل هذه الدولة المتهورة الى مرحلة النضج

الصحراء الغربية فهي مغربية
و الصحراء الشرقية فهي مغربية كذلك
15 - بو زبايل ؟ الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:12
هذا البوليزاريو لا يمكن أن يقوم بأي مبادرة بدون تعليمات العسكر أو الدولة الجزائرية (؟)... فلهذا يجب حدف نهائي لكلمة البوليساريو و التوجه إلى الخسم الرئيسي للمغرب ...و نشر اعتداءات هذا البلد على المغرب ...و تحريض مجموعة من المرتزقة لخلق البلبلة ضد سلامته و استقراره ...العالم أجمع يعلم هذا ...فلماذا "نكتفي" بذكر البوليزاريو و لا ننطق بما يعلمه الجميع من تصرفات الجزائر ضدنا و تكون حجة تابتة ...!
لو استمعت إلى القنوات الإخبارية الجزائرية ضد المغرب و ما تكن له من سب و شتم يوميا ...؟؟؟
16 - خالد65 الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:16
عجبا لبعض الحقوقيين الدين كانوا ينتقدون الاجور المرتفعة و الامتيازات و عندما يتم استفسارهم عن ممتلكاتهم يصرحون بان دلك بسبب مداخيلهم السمينة
17 - الطالب محمد الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:31
توقيع اتفاقية الدفاع المشترك تعني السماح بتواجد قوات جزاءرية في المناطق التي تسميها بوليزاريو مناطق محررة وبالتالي تحكم الجزاءر في جزء من الصحراء وهو المطلب الاول للجزاءر مند اليوم الاول لداك فالامر غير سهل لان وراءه تخطيطا جزاءريا محكما
18 - ولد حميدو الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:37
اتمنى ان تبرم الجزاءر اتفاقية الدفاع المشترك مع فلسطين
ما يخافو ما يحشمو و ادا فعلتها مع البوليزاريو فسنعرف العدو الحقيقي و محاربتهم حق مشروع و لكن لا اظن بانها ستفعلها في الظروف الراهنة لان المعارضة و القبايل و بعض الاطراف تنتظر المناسبة
19 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:42
هذه بداية النهاية للمرتزقة واسيادهم إبراهيم الرخيص بدء يتخبط في القرارات يجب أن يجيب عن هذا السؤال ماهي الدولة التي سيوقع معها هذه المعاهدة الجزائر هي الراعية والداعمة للإرهابيين وهل الجزائر ستسمح لقوات من ايي دولة بالدخول إلى أراضيها لمساعدت المرتزقة لكن حينما ينقلب السحر على الساحر يجد نفسه في مأزق من الصعب أن يخرج منه بسلام .
20 - منطق قطاع الطرق...! الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:43
حسب مفهوم الدفاع المشترك عند المرتزقة أن كل دولة أرادت محاربة جيرانها يمكنها احتضان أجانب من كل الأجناس ليساعدوها في المهمة تحت دريعة الإنفصال وهذا أمر خطير لا يسمح به القانون الدولي ختي لا تندلع الحروب بين العديد من البلدان بهذه الطريقة
21 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 15 أكتوبر 2020 - 23:47
البوليساريو كيان وهمي غير معترف به امميا كما قال السيد غوتيريس في تقريره الاخير حينما فضح المنتحل لصفة الغير المدعو سيدي محمد عمار الذي يسوقه النظام الجزائري الغير الشرعي و اعلامه المخابراتي الفاسد كممثل للكيان التندوفي لدى الامم المتحدة و هو مجرد متسكع في شوارع نيويورك و فنادقها و حاناتها يتقاضى اجرا سمينا من خزينة الشعب الجزائري الشقيق اما التلويح بورقة ما يسمى باتفاقية الدفاع المشترك فلا اعرف من هي هذه الدولة المجنونة الغبية التي تستطيع تفعيل هذه الاتفاقية مع مليشيات ارهابية مسلحة تدعي انها دولة ذات سيادة و هي مجرد كيان فضائي كرتوني باستثناء نظام الكابرانات في قصر المرادية الذي مازال يتخيل السراب ببحيرة المياه العذبة التي تروي ظماه فالبوليساريو لا تحتاج الى التشهير او تفعيل هذه الاتفاقية المزعومة لان هناك تحالف عسكري و سياسي وثيق يجمع منذ نصف قرن بين هذه العصابات و زمرة الجنيرالات حكام قصر المرادية لان معركة امكالة مازالت شاهدة على ذالك حينما تم اسر ازيد من 200 جندي وضابط جزائري اما السلاح الثقيل الذي تمتلكه البوليساريو و لا تمتلكه اي حركة تحرير عبر التاريخ فهو سلاح الجيش الجزائري.
22 - ولد حميدو الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 00:08
ليس المشكل في الاتفاقيات و لكن في كون الجزاءر تتكلم كما لو انها دولة عظمى
تتوحل غير مع العجزة
23 - نزاع الصحراء ... الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 00:20
...ليس وليد اليوم لربطه بتعديل دستور الجزائر ، ففي عهد الرئيس بوخروبة الذي اراد بعد ان احكم قبضته على الجزائريين ان يهيمن على المنطقة المغاربية فافتعل نزاع الصحراء وتحالف مع الإستعمار لتقسيم المغرب قصد اضعافه.
وهكذا دفع جيشه للمشاركة مباشرة في المعارك الاولى ضد الجيش الملكي منذ 1976.
وما مليشيات البوليزاريو الا ذراعا للجيش الجزائري الذي تكفل بتدريبها وتسليحها , لتنطلق باذنه من تندوف قصد مهاجمة المملكة.
دامت حرب العصابات ضد المغرب و التي جعل بوخروبة الصحراويين حطبا لها 16 سنة .
ولم يوافق جنرالات بوخروبة على وقف إطلاق الا ليتفرغوا لتقتيل الشعب الجزائري بعد ان انتفض ضدهم بسبب إلغاء الانتخابات 1991 وحرمانه من تقرير مصيره.
24 - Algerien الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 00:26
وماذا الجزائر تفعل كل هذا؟؟؟
بلد محتل ويريد أن يدافع عن نفسه ولا يريد والانبطاح والركوع...من حقه.
هناك اتفاقية وقف النار بين المخرب والبوليزاريو حلوا مشاكلكم بياناتكم واتروكونا في حالنا
25 - وجدي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 00:28
اخواني المغاربة يجب يعلم الجميع ان عصابة تبون الحالية هي اسوأ من عصابة بوتفليقة لانها لا تملك مستوى ديبلوماسي ويمكن ان نعتبرها عصابة حمقى لا تملك اي مصداقية من طرف الشعب وبالتالي هي مستعدة لاي مغامرة مع المغرب خصوصا انها تسعى جاهدة لتمرير دستور يسمح للجيش الخروج الى خارج الحدود ولاشك ان هذه المغامرة ستكون لها عواقب خطيرة في المنطقة وعلى المغاربة ان يستعدوا لكل الاحتمالات
26 - ولد حميدو الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 00:31
امريكا لم تعد تبرم اتفاقيات الدفاع المشترك فبالاحرى كرانتيكا
27 - ولد حميدو الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 00:57
ادا تزوج الشفار مع الغدار سينجبان جيلت من قطاع الطرق
28 - محمد جام الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 01:04
مناعة القطيع خطيرة جدا
الضحايا بالملايين مع الاغلاق فما بالك بنشر الفيروس بطريقة عشوائية.
فصناع العولمة قيدو العالم و لم يضعوا في الحسبان الوباء و طريقة التعامل معه.
29 - Taleb الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 01:08
عجبني تعليق ديال Simo تعليق رقم 9
رجووووولة نخرقو بااااين باها معك اخي سيمو لي بان عطي لمو او مضيعوش لقرطاس را مزال راجعين هههههههه عاشت المملكة المغربية لعظمى
30 - مواطن الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 01:11
خنفوس يتحدى الفيلة. ورحم الله من عرف قدره.
31 - مغربي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 02:25
لنفترض جدلا ان الجزائر تهورت ودخلت حربا ضد المغرب مع دويلة تندوف الصديقة هل الجزائر المنهارة اقتصاديا قادرة على تحمل تبعات حرب بهذا الحجم من حق المغرب ايضا ادخال الدول الصديقة والبطش بالعدو المعتدي واعادة الحدود الى اصلها قبل الاستعمار وممكن ايضا فرض شروط مجحفة على العدو المعتدي بعد هزيمة شنعاء وتاريخية تحي امجاد المغرب الاسطورية
32 - Haron الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 02:32
لواه إتفاق........ إحترامي للجريدة وللمعلقين يجعلني لا أكملها اصبحو ينرفزونني هؤلاء الطفيليات الذي اسمهم بوليزاريو
33 - عبداللطيف المغربي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 02:41
...لا توجد دولة في العالم ستغامر بتوقيع الدفاع المشترك مع عصابة انفصالية.فالدفاع المشترك بين الدول تحكمه قوانين دولية.فحتى عرابتها الجزائر لا تستطيع لأن اي توقيع مع الجردان سيعتبر انتهاكا لقوانين ومبادئ الامم المتحدة.وهو باطل لأن احد اطرافه (مليشيات مسلحة) تهدد امن واستقرار المنطقة.اذن العصابة تتخبط امام الباب المسدود.ولا ندري اي حماقة قد تفاجئنا بها بعد قرار مجلس الامن متم الشهر الحالي.والذي تقول تسريبات قادمة من نيويورك بأنه سيكون اكبر قرار لمجلس الامن صادما للعصابة الانفصالية المجرمة.اما المغرب ففي صحرائه والصحراء في مغربها الى ان يرث الله الارض ومن عليها.والعصابة الانفصالية المجرمة الى مزبلة التاريخ....
34 - Ali الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 02:59
كل الكتاب العامون للأمم المتحدة الذين أداروا هذه المنظمة ، أجمعوا على أن عصابة بيادق الكابرانات قد تكون أبشع و أسخف عصابة عرفوها خلال تواجدهم بالأمم المتحدة. و هذا هو منتوج دولة الكابرانات.
35 - قرطووف الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 03:11
البوليزاريو أداة في أيدي عساكر الجزاءر الحكام.. البوليزاريو تطبق اجندات كابرانات الجيش الجزائري... ولا ننسى تدخل الجيش الجزائري إلى جانب البوليزاريو في الحرب ضد المملكة المغربية.. معركة امكالا...عساكر الجزاءر الشيوخ الحكام يريدون فرض حرب بالوكالة على المغرب من طرف البوليزاريو ...لكن ليعلم شيوخ الجزاءر الحكام، أن الحروب العصرية اصبحت تكتسي طابع الخطورة على الجزاءر والمغرب والمنطقة كلها ...يؤمنون بالحرب الباردة، والحرب التقليدية... الحروب الان وفي جميع مناطق العالم اصبحت تديرها وتتحكم فيها الدول الكبرى... التي تدافع عن مصالحها ، وامنها القومي ..والاستراتيجي... ولا أخفي، أن القطر الجزائري الشقيق، يمثل كنزا كبيرا لموارده الطبيعية من بترول وغاز ..كما أن شساعة البلد تفتح شهية تقسيمه من طرف القوى العظمى إلا دويلات تدين لعدة بلدان ... الدلاءل في سوريا والعراق وليبيا ...وسوف يأتي الدور على الجزاءر لسبب بسيط هو تهور حكامها العساكر الشيوخ بعقلية متجاوزة ومنتهية الصلاحية.. وعلى كل حال نتمنى من الله عز وجل أن يجنب الشعبين المغربي والجزاءري من حرب قد تكون مدمرة للجميع ....
36 - med الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 04:32
عن قريب سترون الجيش الجزائري في الكركرات في مهمة تحت اشرا ف الامم
المتحدة لحفظ السلم في المنطقة .
37 - سعيد الراوي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 04:41
أن المعاهدات الدولية يتم ابرامها بين الدول و يتم تسجيلها في الأمم المتحدة وحيث أن البوليزاريو لا تمتلك صفة الدولة نظرا لافنقارها لاهم شروط الدولة ،وهو أن يكون لها تراب تبسط عليه سبادتها ، فإن هذه المعاهدة أن كانت فإنها باطلة في نظر القانون الدولي و خرق للمواثيق الاممية . كما أن مثل هذه المعاهدات يعد خرقا لمبادئ السلآم التي اسست عليها الهيءة الاممية. ومن جهة اخرى فان اامتحكمين في شؤون الجارة الشرقية يشترون سكوت الدول النافدة على الخروقات الداخلية و الخارجية بفتح الباب مشرعا على الثروات الوطنية أمام أنظار الشعب الجزاءري الطامح إلى الانعتاق
38 - حسن انجلترا الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 06:18
لا جديد من الكيان الوهمي البوليساريو الذي عودنا داءما على هذه الاقوال التافهة فالمسؤولين الانفصاليين ينفذون اوامر جنرالات النظام العسكري الدكتاتوري الفاسد كلما داق الخناق عليه داخليا.
39 - samir الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 06:45
لا بد من اتخاذ الحيطة و الحذر و الاستعداد الجيد و المستمر لردع اي تهديد محتمل قبل وقوعه ، النظام العسكري الجزائري اصبح متاكد ان تنظيم البوليساريو يشكل خطر كبير على مستقبل الجزائر، مما يعجل يدفعه ارتكاب اخطاء في المنطقة .
40 - الله الوطن الملك الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 08:32
لقد سبق ان قلت بانه لا وجود للبوليساريو .هناك فقط كتيبة من الجيش الجزاءري تقوم باحتجاز مواطنين مغاربة بتندوف .حسابنا مع الجزاءر التي تغير الدستور اليوم للتدخل مباشرة في الحرب معنا. مرحبا بها ستجدنا في انظارها نحن واهلنا واولادنا وارواحنا فداء للوطن ولقاءده الوطن سليل الاسرة الشريفة الملك الهمام.
41 - متى يتم إطلاق المحتجزين؟ الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 08:49
البوليساريو تلوح بورقة "اتفاقية الدفاع المشترك" ما هي الا غلطة مضافة لأغلاطها المتعددة و المتنوعة و المتكررة. و مع من تريد إنشاء هذه الإتفاقية ؟ ليس هناك جواب على هذا السؤال "التي تسعى تهديدنا به عصابة البوليساريو"؛ سوى هو دستورتبون الجديد الذي سينص على السماح للعسكر الجزائري ، التدخل خارج الحدود الجزائرية لكن ، هذا الستورلم يستمد بعد شرعيته من الشعب و لا موافقته لان الشعب الجزائري ؛ شعب مسالم و خوا خوا ؛ و حتى و إن تم تمريره بالطرق المعمول بها في هذا البلد "التزوير"، لن يغامر مع عصابة داعشية ؛ في الدخول في حرب مدمرة مع المغرب ، و إذا ما إستثينا التحالف مع عسكر الحركيين ومع الدول الإفريقية، فمع من ستوقع هذا الإتفاق ؟ لم يبق لها بطبيعة الحال ؛ سوى التحالف مع القاعدة أو داعش الإرهابييان٠
42 - حمو الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 11:16
معاهدة الدفاع او بالاحرى الهجوم المشترك على الحدود المغربية،ليست وليدة اليوم.
منذ سنة 1975 و 1976،و الهجوم على الحدود المغربية،داءما هجوم مشترك بالضباط و الجنود و المال و السلاح و الاعلام و الدبلوماسية .
في الجزاءر كل شييء في خدمة الانفصاليين.
يعني التشارك هو اساس بقاء و استمرار المرتزقة الاكثر من اربعة عقود.
43 - ولد علي الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 15:42
الحقيقة
كما تعلمون ان هؤلاء الناس لن يتركونا وشأننا ابدا!
لذا فدعونا ان نعمل بقول الله: (فمن اعتداء عليكم فاعتدوا عليه با لمثل)
صدق الله العظيم. يجب على المغرب ان يعترف بدولة لقبايل ودولة طوارق الهقار! كل المصائب تأتي من حكام الجزائر اعوذ بالله
اذن فالحذر كل الحذر، انزعوا الثقة والرجاء تماما من هؤلاء الحثالة!
فمرة أ خرى أنصح بمزيد من السلاح السلاح السلاح بكل نواعه وبأسرع وقت ممكن ان الوقت ينفذ والحال قرب والخطر قادم.
44 - Ali الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 18:48
التطورات الأخيرة على قضية الصحراء المغربية و تقرير الكتاب العام للأمم المتحدة اصابوا الكابرانات و جمهورية الابرتهيد جنوب افريقيا بالسعار. و معهم بيادق البوليساريو.
45 - ولد علي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 08:46
الحقيقة
الا تعترفون بالحقيقة ولو مرة واحدة في حياتكم، بأنكم قد إرتكبتم واقترفتم خطء فادح في حق المغرب وضده! وإعتديتم عليه بدون مبرر! كفاكم زورا وبهتانا يا حكام الجزائر ، اتسخرون من أعظم دولة قوتا تاريخيا وجغرافيا وبشريا في قارة افريقيا! ذلك المغرب الذي كانت مساحته تمتد من تلمسان الى تومبوكتو ونهر السينيغال لآلاف السنين! لاكن مع الأسف
تآمرة وتكالبت عليه الدول الأوروبية الصليبية قصدالأضعافه خوفا من قوته فقسموه الى عدة أجزاء فهذا ما وقع وهذه هي الحقيقة
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.