24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1513:3717:0419:5021:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | قنوات إذاعيّة وتلفزيّة تستغلّ منتجات فنّية دون أداء حقوق المؤلّفين

قنوات إذاعيّة وتلفزيّة تستغلّ منتجات فنّية دون أداء حقوق المؤلّفين

قنوات إذاعيّة وتلفزيّة تستغلّ منتجات فنّية دون أداء حقوق المؤلّفين

قال عبد الله الودغيري، رئيس المكتب المغربي لحقوق المؤلّف، إنّ الفنانين المغاربة مطالبون بتوجيه احتجاجاتهم صوب القنوات التلفزية والإذاعية لتورطها في حرمان ذات المبدعين من العائدات المالية المستحقّة عن بثّ منتوجاتهم الفنّية.

وأردف الودغيري، ضمن تصريح لموقع "أَفْرِيكْ" الفرنكُوفونيّ، بأنّ المكتب المغربي لحقوق المؤلّف قد التقى لعدد من المرّات مع ممثلين عن الفنّانين وسط جو من "سوء الفهم وضعف التواصل".. موردا بأنّ "هِيتْ رَاديُو" و"الأولى" و"دُوزِيم" تعمل على موافاة المكتب المغربي بمستحقات حقوق المؤلّف دون غيرها من منابر السمعيّ البصريّ.

تصريح رئيس المكتب المغربي لحقوق المؤلّف جاء بعد تكاثر أصابع الاتّهام الموجّهة له من طرف فنّانين يتّهمونه بـ "السطو على مستحقات منتوجاتهم الفنّية المروّجة بالإذاعات والتلفزات الوطنيّة والدوليّة"، وهو ما ينفيه الودغيري باعتبار المكتب يؤدّي لذوي الحقوق ما يتمّ التوصّل به عن منتجاتهم.. ذاكرا "مِيدِي1"، على سبيل المثال، كواحدة من إذاعات عدّة لا تؤدّي للمكتب المغربيّ حقوق المؤلّفين المستغلّة إبداعاتهم.

"المشكل سائر إلى الحلّ، إذ أنّ المسؤولين عن الإذاعات الخاصّة خلصوا لقبول أداء حقوق التأليف بعد دعوتهم من لدن المكتب المغربي لحقوق المؤلف كي يحترموا الاتفاقيات التي تربطهم به.." يورد عبد الله الودغيري لنفس المصدر قبل أن يزيد: "لكن هناك بعض الفنّانين لا يحترمون المسطرة التي يجب اتباعها من أجل التصريح بمنتجاتهم الإبداعيّة، وبالتالي يتعذّر على المكتب الدفاع عن حقوقهم".

حري بالذكر أن الودغيري والمكتب الذي يرأسه قد كانا موضوع عريضة وقّعها حتّى الآن 669 من الموسيقيّين والصحفيّين والسينمائيّين والفاعلين الثقافيّين بالبلاد، وذلك جرّاء غياب المعطيات بشأن ميزانيّة المكتب المغربي لحقوق المؤلّف وقيمة الأموال التي تضخّ فيه من الراديُوهَات والتلفزات كلقاء لحقوق التأليف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - بلعيد الخميس 24 ماي 2012 - 08:23
اطرح عليك سؤالا بسيطا اسي الوغيري ..لماذا مكتبكم الموقر لايعطي امكانية للمؤلفين والكتاب سواء ادباء او سينارسيت لتحفيظ اعمالهم وجمايتها من السرقة قبل ان يطلع عليها احد؟ ،وسبق لك ان قلت في كثير من المناسبات ان الابواب مفتوحة لكن الواقع ضد كل ما تصرح به ، الكل يعرف هذا الواقع ..ادن نحن مضطرون" للجوء الفكري" عند دول اخرى تحترم حقوق الانسان وحتى الحيوان والجماد ...اتمنى ان ترد على موقع هيسبريس وتوضح لنا هذا الامر ..
2 - med sahabi الخميس 24 ماي 2012 - 12:50
السلام عليكم

حقيقة إن ألاعذار التي تقدم بها مدير المكتب بكون الإذاعات الخاصة لا تدفع المستحقات المالية الناتجة عن استغلال المصنفات الفنية المحمية، هي أعذار لا يمكن قبولها بتاتا من مسؤول كبير عن مكتب يخضع لوصاية وزارة الإتصال. خاصة أن ميزانية المكتب والمداخيل التي يتوصل بها لا نعرف عنها أي شيئ. وتبقى مواقف الفنانين المحتجة اتجاه عملية تدبير المكتب طبيعية ومعقولة في ظل هزالة المبالغ التي يتوصلون بها دوريا. كما يجب غعمال مبدأ تغيير المسؤولية على رئس المكتب حيث أن المدير الحالي عمر لأزيد من 10 سنوات دون تحقيق انجازات تذكر
3 - فنان مغربي الخميس 24 ماي 2012 - 14:27
و بينما ينفي الجميع التهمة عن نفسه، يظل الفنان المغربي ينتظر بضع دريهمات إلى أبد الآبدين...
4 - ADIL HAYOUF الخميس 24 ماي 2012 - 15:28
لا شيء يا مغاربة سوى الضحك الجميل
5 - لغزال الهواري الخميس 24 ماي 2012 - 18:39
فعلا يبدو من المخزي أن بعض المنابر تستغل الانتاجات الفنية لبعض الفنانين المغاربة الذين ما طفقوا يحاربون من أجل إعادة رد الاعتبار لهم...هي صور متعددة للتهميش الذي يمارس على الفنان المغربي،لأن هناك في مغرب القرن الواحد والعشرن من يؤمن بمقولة:"مغني الحي لا يطربه".هي خروقات وخروقات تمارس أمام مرأى الجهات الوصية دون أن تحرك ساكنا بينما الذين يغتنون يزدادون غنى وترفا كأن المغرب ملك لهم ولآبائهم...الفناف المغربي جزء من المجتمع المغربي بيد أن هذا القول لا يعني مطلقا أن يتبنى مقولة:"كور واعطي للعور".هناك ذوق عام يجب احترامه هناك ضرائب تدفع من جيوب الفقراء والمهمشين في هذا الوطن،وفي مقابل ذلك هناك إنتاج فني لا يرقى لتطلعات الجمهور المغربي الذي يضطر في مقابل هذا"الاستغباء الفني" الذي يمارسه الفنانون المغاربة إلى الهجرة هجرة قسرية في أغلب الأحيان لا هجرة "اختيارية" هاجسهم الوحيد والأوحد هو الحصول على منتوج فني محترم يلبي تطلعاتهم...إعلامنا ما زال متخلفا وفنانونا عفوا "أشباه فنانينا" ما زالوا "فدار غفلون".الذي يطالب بالحقوق يجب أن يكون في هذه الحقوق وإلا فإن هذه المطالب ستبدو مجرد وهم لاموقع له..
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال