24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | صحافيون يعتبرون تغريم الصحف مخططا لإخراسها

صحافيون يعتبرون تغريم الصحف مخططا لإخراسها

صحافيون يعتبرون تغريم الصحف مخططا لإخراسها

كاريكاتير سعد جلال

إعتبر صحافيون مغاربة لجوء القضاء المغربي إلى فرض غرامات ثقيلة على الصحف إحدى الوسائل لإسكات الصحافة المستقلة وإخراس صوتها.

وقال عدد من الصحافيين في ندوة نظمت مساء الإثنين على خلفية الحكم الصادر ضد جريدة (المساء) المستقلة بتغريمها أكثر من 600 مليون سنتيم - وهي أثقل غرامة مالية تفرض على صحيفة في تاريخ محاكمات الصحف في المغرب - إن الحكم الصادر على الجريدة "جائر" والهدف منه هو "إقفال الجريدة."

وقضت محكمة مغربية في 25 مارس الحالي على رشيد نيني مدير جريدة المساء بأداء غرامة مالية قدرها ستة ملايين درهم لصالح أربعة مشتكين هم نواب لوكيل الملك (النيابة العامة) في مدينة القصر الكبير أي مليون درهم ونصف لكل واحد منهم.

وتعود القضية الى نوفمبر الماضي عندما شاع خبر أن زواج شواذ تم في مدينة القصر الكبير اندلعت على اثره احتجاجات عنيفة في المدينة. وكتبت الجريدة أن من بين المدعوين الى الحفل نائب لوكيل الملك.

غير أن الجريدة بادرت الى نشر تصويب للخطأ واعتذرت للقراء وقالت ان الامر لا يعدو أن يكون مجرد تشابه في الاسماء.

وقال رئيس تحرير الجريدة توفيق بوعشرين أمس الاثنين "بادرنا الى التوضيح والاعتذار وأوضحنا أننا لا نريد الاساءة الى أحد وانما قمنا بواجبنا." وأضاف "ما نستغرب له حقا هو كيف تحول المشتكي من شخص واحد الى أربعة." وقال هذا يوضح "النية المبيتة" وأن "الحكم هو سياسي وليس قضائي."

ومن جهته اعتبر محامي جريدة المساء المصطفى الرميد "الاحكام ليست فيها نفحة قضائية بل ذهبت أبعد من ذلك." وينتقد عدد من الصحافيين والحقوقيين المغاربة المحاكمات ضد الصحف المستقلة ففي الوقت الذي يطالبون بمراجعة قانون الصحافة والغاء عقوبة الحبس يرون أن الغرامات الثقيلة هي السيف الذي يشهره القضاء في وجه الصحافة المستقلة للقضاء عليها.

ويعد الحكم الصادر على الصحافي علي لمرابط القاضي بمنعه عشر سنوات من الكتابة في المغرب من أشهر الاحكام ضد الصحافيين والصحف الصادرة في المغرب في الاربعة أعوام الاخيرة وكذلك الحكم على عبدالرحيم الجامعي مدير مجلة )لوجرنال) بغرامة أكثر من ثلاثة ملايين درهم اضطر معه الى الهجرة من المغرب.

وقال الصحافي خالد الجامعي "بدلوا العقوبات السجنية بالغرامات.. في الواقع أصبحنا كلنا سجناء في سراح مؤقت."


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال