24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. سلاح الشرطة يوقف عربدة جانحين في طنجة وفاس (5.00)

  2. توقيف شخصين لتعييب منشآت عمومية بطنجة (5.00)

  3. نقابات ترفض تأجيل زيادة الأجور وتطالب "الباطرونا" بتنفيذ الاتفاق (5.00)

  4. فرنسا .. تعيين جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء (5.00)

  5. جماعة العدل والإحسان والعداء الدائم للنظام (5.00)

قيم هذا المقال

3.11

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: الحسن الثاني نجا من 18 محاولة اغتيال

رصيف الصحافة: الحسن الثاني نجا من 18 محاولة اغتيال

رصيف الصحافة: الحسن الثاني نجا من 18 محاولة اغتيال

جولتنا ضمن الصحف الأسبوعية، نستهلها بما أوردته " الأيام" عن الملفات العشر الخطرة والمتواجدة على مكتب الملك محمد السادس الذي مرت 13 سنة على اعتلائه العرش.

واعتبرت ذات الأسبوعية أن محمد السادس أدخل تغيرات جذرية على الدولة العميقة التي ورثها عن والده وأن "أمامه ملفات ساخنة تختلف من حيث حجمها ووزنها"، مستطردة أن على رأسها قضية الصحراء، والجهوية، وتحدي النمو، والميناء المتوسطي، وتنزيل الدستور، والعدل والإحسان، والقطار الفائق السرعة، والعلاقات مع اسبانيا، والإعلام العمومي، والحريات الفردية.

كما تستعرض "الأيام" أسماء وازنة في عالم السياسية والسلطة عبر العالم لمن اعتبرتهم "استثنائيين" و" مفخرة لأبناء بلدانهم الأصلية". كاشفة النقاب في ملف عددها عن "مغاربة حكموا في العالم" منهم وزيرة العدل في فرنسا رشيدة داتي، وعمدة مدينة روتردام الهولندية أحمد بوطالب، ووزيرة الثقافة في بلجيكا فضيلة لعنان، ووزيرة حقوق المرأة الناطقة الرسمية باسم الحكومة الفرنسية نجاة بلقاسم، ووزير الدفاع "الإسرائيلي" عمير بيريتس.

وفي خبر "غريب" ينم عن الأفكار الخارقة لبعض المغاربة بغية الحصول على امتيازات، أرجعت ذات الأسبوعية ارتفاع معدلات الطلاق المُلفِت من طرف الأسر القاطنة بالأحياء الصفيحية البيضاوية إلى الاتفاق المسبق بين الزوج والزوجة على الطلاق بُغية استفادة كل واحد منهما على حدة من نصف بقعة أرضية أو شقة.

"الأسبوع الصحفي" انتقدت في عددها الحالي، مجموعة من الانتاجات الخاصة بشهر رمضان الكريم على القنوات الوطنية، معتبرة أنها "لم تحقق أي إنجاز كما كان متوقعا"، وربطت مصادر "الأسبوع" بين المستوى الرديء لبعض "السيتكومات" وبين استمرار نفس المحظوظين على رأس قائمة المستفيدين من كعكة الإنتاج التي تقدر بالملايير.

وفي موضوع آخر في نفس الأسبوعية، فجر عبد العزيز أفتاتي أحد أبرز وجوه حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة الحالية عبر "الأسبوع" قنبلة جديدة من العيار الثقيل في وجه صلاح الدين مزوار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار. متهما إياه "من جديد" بتبديد المال العام عندما سمح لنفسه بالإقامة في فيلا اكترتها له إحدى المديريات التابعة لوزارة المالية بخمسة ملايين سنتيم، في وقت لا يجيز فيه قانون نظام التعويضات على السكن للوزير أكثر من 15000 درهم. فيما اعتبر أفتاتي حضور برونشتاين لمؤتمر المصباح خطأ جسيما ينبغي تحديد المسؤول عنه ومعاقبته، مشيرا إلى أن يؤيد مسح الدولة الإسرائيلية من الوجود.

مجلة "الآن" تحقق في قضية المستثمر الخليجي الذي أسقط الدولة المغربية وكوادرها في شباك الخداع، فـ "عصام جناحي" الموجود على رأس بيت التمويل الخليجي وقَّع اتفاقية استثمار مبدئية مع الحكومة المغربية سنة 2006 حول المكونات الأساسية لمشروع سياحي ضخم سُمِّي "بوابة المغرب" بتكلفة تبلغ مليار و 400 مليون دولار، إلا أنه "طار بالأموال" ولم يُنجز شيئا على أرض الواقع إلى الآن. لأنه وبكل بساطة يتعلق الأمر برجل أعمال محتال باع الوهم للمغاربة...بـ 100 مليار سنتيم ..فقط.

وفي سرية تامة يشرع الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني تخبرنا " الآن" التي حصلت على منشور سري، في تنفيذ أولى مخططاته بشأن رؤيته للجمعيات وبشكل أدق لكيفية تمويلها.

مصادر "الآن" توضح أن الشوباني يريد أن يجعل من الجمعيات مجرد مُلحقات للعمل الحكومي وبالتالي تحويل الجمعيات إلى قطاع شبه عمومي وإلى خدمة السياسة الحكومية، مستطردة "أنه من الواجب الفزع لهذه السياسة"..لأن الشوباني بذلك يكون قد أخذ على عاتقه مهمة "قتل" المجتمع المدني.

أما أسبوعية "المشعل" فتكشف لقرائها أسرارا عدة حول محاولات اغتيال تعرض لها الحسن الثاني مذ كان وليا للعهد، فللحرب، والموت، والسياسة علاقة بحكم الملك الراحل، على اعتبار أن السياسة مرادف آخر للموت. أما الحرب فهي البوابة التي تصنع الأمجاد والبطولات.

الحسن الثاني الذي لم يكن فقط صانعا للموت عبر السياسة والمُعدم لمعارضيه الذين يدخلهم السجون والقبور لإبراز تفوقه كحاكم دولة، إلا أنه كان أيضا موضوعا للموت بعد أن تعرض لأكثر من أربع محاولات انقلابية..التي لم تكن وحدها السبيل لقتله.. إلى جانب القناصين والصواريخ الموجهة لمحل إقامته ولسيارته وطائرته إضافة إلى مخططات اختطافه....الحسن الثاني تعرض لأكثر من 18 محاولة اغتيال...لكنه في كل مرة كان ينجو من الموت، حتى ينتصر للحياة...تورد الأسبوعية ذاتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - م.ف الأحد 29 يوليوز 2012 - 00:14
أولا وقبل كل شيء أترحم علىالمغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته .رغم تعرضه لعدة محاولات اغتيال كان بعون الله مخلصا لوطنه وللأمة العربية والاسلامية وكان الفيلسوف والمفكرالكبير الدي أبهر العالم بالمسيرة الخضراء.الحق يقال لولاه ولولا بناء السدود في عهده لما تبرع المغاربة بالماء والخضر ( الماء والخضرة والواجه الحسن ).( وان ينصركم الله فلا غالب لكم ) صدق الله العظيم .
2 - محمد الأحد 29 يوليوز 2012 - 00:25
اللهم ارحم الحسن الثاني و انصر السدة العالية بالله محمد السادس القائد الاعلى للقوات المسلحة الملكية و رئيس اركان الحرب العامة المغفور الحسن الثاني تعرض لعدة محاولات انقلابية في عهد الدليمي الدي تتلمد على يده بعض الجنرالات الان هم صناع القرار الان فحدار من هؤلاء لتقة في عناصر عملت مع الجنرال الدليمي
3 - kamaljsk الأحد 29 يوليوز 2012 - 00:30
الملك الحسن التاني رحمه الله رجل و الرجال قليلو
4 - La vicons Station الأحد 29 يوليوز 2012 - 01:18
الملك الراحل الحسن الثاني داهية لدلك لم تنجح خطط التي نسجها الجنرالات من اجل الايقاع به رحمك الله
5 - bou/azza الأحد 29 يوليوز 2012 - 01:27
agissez d abord rectifiez en suite s ilya lieu ne restez jamais inactif a la recherche du parfait

hassan II
6 - الحمد لله الأحد 29 يوليوز 2012 - 01:33
الله يرحمه و يسكنه فسيح جناته . كشعب مغربي لازلنا نتذكره و لم نستطع نسيانه كان شجاعا و صارما و ذكيا لو ان الملك محمد السادس يخطو حدوه
ان الملك الحسن الثاني هو من زوج والداي من ماله الخاص مع احدى الاميرات. لذلك نتذكره ففضله علينا كبير
7 - عمراني الأحد 29 يوليوز 2012 - 01:36
رحم الله الملك الحسن التاني وجعل الله كيدهم في نحرهم وعاش اكتر منهم الى ان تغمده الله برحمته
8 - muslim الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:05
الملك الحسن الثاني لديه الذكاء ليسير العالم بإسره
9 - متقاعد مؤخرا من الجيش الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:16
بحكم تجربتي في عملي داخل صفوف الجيش الجنرالات اصحاب الانقلابات السابقة والحاليين الدين لا زالوا يمارسوا مهامهم داخل القوات المسلحة الملكية يعتبرون انفسهم ملوك و حاشى لله ان يكونوا مثل الحسن الثاني رحمه الله وامير المؤمنين محمد السادس نصره الله لقد عايشت اشياء يمارسونها الجنرالات بما انني كنت اعمل سائق شاحنة عسكرية كان يامرني رئيس الفيلق بان ادهب بخروفين على متن الشاحنة الى اكادير في كل مناسبة عيد الاضحى حيث اجد العشرات من الشاحنات العسكرية من مختلف بقاع المغرب محملين بالخرفان اتين بها الى الجنرال دون ان ادكر اسمه كدلك الشان في مناسبة رمضان كل رؤساء الفيالق والمدارس العسكرية يرسلون اجود التمور للجنرال السالف الدكر والدي مازال في صنع القرار هل الجنرال ليس له مال كي يشتري خروف العيد او التمر هده كاناوات وهدايا بالاضافة الى مفتشي الاسلحة الجنرالات الدين ياتون من اجل التفتيش داخل الفيالق والمدارس العسكرية ياتون من اجل اخد نصيب من المال يفرضونه على رئيس الفيلق او المدرسة و اقسم باله العلي العظبم ما قلت الا الحق والله شهيد على ما اقول وفي الختام اقول عاش محمد السادس و انصره على المفسدين
10 - مواطن حر الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:18
ا ن الله اراد لنا لخير لهده البلاد التي نحسد عنها
لقد كان احد قياد الانقلاب يرقص النساء عاريات ويشجع الجيش الدي تحت امرته
بسرقت المواطنين اسمنت حديد وكدالك المواد الغدائية واستحياء نسائنا وحققوا ثروة فسجلوها في اسم اصدقائهم الدين الان اعيان بعض المدن
الله يعطينا حسن الخاتمة
11 - محمد الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:19
أولا وقبل كل شيء أترحم على المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جنانه كما ادعو من الله ان يحفظ امير المومنين من كل شر وان يحفظ بلدنا الامين من كل مكروه
12 - مغربي من أم جزائرية الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:22
الله يرحمك يا مولاي الحسن الثاني يا قاهر الأعداء لولاك لأصبح يحكمنا اليوم 44 جنرال الله يرحمك يا شهيد الأمة
13 - baçola الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:27
Si HASSAN II revient maintenant au Maroc et il voit ,les nouveaux voleurs et ses manières de vol , il va devenir fou
14 - ابو ياسر الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:30
من عاش مات ومن مات فات وكل ما هو آت آت .

وما كان لنفس ان تموت الا بإذن الله .
15 - معلم الأحد 29 يوليوز 2012 - 02:43
الحمد لله الذي نجا وطننا في عهد الحسن الثاني من الانقلابات التي كان وراءها دكتاتوريون من العسكر، وقد راينا حكم العسكر في مصر و ليبيا وغيرهما كيف كان وكيف انتهى، و الحمد لله الذي نجا وطننا في عهد الملك محمد السادس من شر فتنة ما يسمى بالربيع العربي، فغنمنا خيره، وحفظنا من شره، ولله الحمد من قبل ومن بعد.
16 - Marocain الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:26
Feu Hassan II était certainement est un roi hors pair vu (son intélligence,sa maturité,son élégence,et ....,allah yrahou wa yram jamia all mousslimine.on est trés fier d'etre Marocain et vive le Maroc qui a donné des Hommes d' un tel calibre .Ramadan Karim ala jamia almoslimine..
17 - mohammed الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:27
كنت اكره الحسن الثاني احيانا وامجده احيانا .ولكن بعد موته بشهور بكيت عليه احسست بقيمته .واكرهت الى الابد من كانوا يكدبون على الناس بمعارضته سواء السياسيون او العسكريون ربما انتمائي لمنطقة لم تعرف معارضة له سواءالعسكرية او السياسية
18 - محمد الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:33
رحم الله باني السدود الحسن التاني الرجل الشجاع الدي كان يقهر الرؤساء والملوك رحمه الله واسكنه فسيح جناته
19 - مغربي محب لوطنه ولملكه الأحد 29 يوليوز 2012 - 03:45
اولاوقبل كل شئ رحم الله الحسن الثاني اسد العرب وادام العز والنصر على صاحب الجلالة الملك محمد السادس وحفظ الله الشعب المغربي من الفتن ماظهر منها وما بطن والله ان المغاربة بخير ولن تؤثر فيهم الافكارالهدامة لانهم يحبون وطنهم وملكهم الم يقل الحسن الثاني رحمه الله ان المغاربة ليسوا بخرفان صدق والله ففي هاذه اللحظة يجب ان نلتف حول مملكتنا الحبيبة بارك الله فيكم
20 - alami adil الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:18
في خطاب له عقب انقلاب قصر الصخيرات قال رحمه الله شعبي العزيز كنت ستمسي يتيما ولكن الله سبحانه ؤتعالئ بريد الخير لهده الامة. فعلا لو حكم العسكر المغرب لكنا نعيش الان في فؤضى وظلم.كان دائما يتكلم بالحكمة كما كان دائما يردد في خطبه الاية ان يعلم الله في قلؤبكم خيرا يوتيكم خيرا. لدلك كان الله ينجيه لانه كان مخلصا مع الله.
21 - حميد الأحد 29 يوليوز 2012 - 04:29
بالرغم من كل ما قيل ويقال أوقد يقال يبقى المرحوم الحسن الثاني أحد أبرز الشخصيات العالمية التي حظيت باحترام الجميع , فهو السياسي المحنك والأديب والفيلسوف والفقيه والعالم والفنان إلى غير دلك من الصفات التي ما اجتمعت في شخص إلا رفعت من شأنه وأعلت من قدره فليرحمه الله .
22 - مغربي الأحد 29 يوليوز 2012 - 05:00
طالما تسالنا عن سر العلاقة الحميمية بين المغرب و فرنسا و السر هو ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك كان يستشير الحسن التاني في مجموعة من القرارات التي تهم بلده فرنسا و الملك كان دائما يعطي النصائح للرئيس الفرنسي

اي ان الملك الراحل كان يقود دولتين المغرب و فرنسا

انشري يا هيسبريس
23 - ابنادم الأحد 29 يوليوز 2012 - 05:52
رحم الله الحسن الثاني
صانعو الموت لم يكن الا الجنرالات اولهم الانقلابي الاول الذي كان يهيئ نفسه ليتولى الحكم ونجى المغرب من دمويته والحمد لله


يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ۝ فشكرا للخالق الرحمن ان جعل الخونة كيدهم في نحرهم لتبقى الملكية تاج هذا الوطن التي نعتز بها
الله
الوطن
الملك
شعارنا الخالد ارتضيناه بوعينا التام ولا نقبل عنه بديلا كما لا اقبل ان يحكمني شخص استيقظ في مرحلة من سنه ليكون حاكما على شعب ابي
ععععععععععععععععاش المغرب ملكا وشعبا
24 - ملاك رشيد الأحد 29 يوليوز 2012 - 06:53
جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله تراه ،ماذا عساية أن أقول و أمجد ،هل أذكره بالحكيم أم العبقري أم و الله لتعجز أناملي عن الكتابة و الذكر، ـلقد مسك رحمه الله حكم البلاد فوق صفيح ساخن، الكل كان يطمع في هذا الوطن ،السياسيين الجشعيين ،كبار ظباط الجيش ،و بفضل الله عز و جل و دهائ جلالته إستطاع الحفاظ على الوطن وعلى عرش أسلافه المنعمين من غدر الطامعين الحسد صنيعة الإحتلال ،و على الرغم من كل تلك المحاولات الغاذرة لم يستسلم جلالته و ظل صامدا لخذمة الوطن و الشعب وما المنجزات الضخمة التي أنجزت في عهذه إلا ذليل على حبه للخير لهذه الأمةـ ونذكر هنا على سبيل الذكر سياسة السدود،خزن المياه هذه الماذة الحيوية ، فبفضل عبقريته رحمة الله عليه إستطاع الوطن تجاوز سنوات من الجفاف ،دون أن نشعر بنقص و شح للمياه ـ وهذه بعض الكلمات ــــ فلولآ سياسة السدود ـ لظاعت بلاذي يوم فقدان المطر ـ عاشتها قرون من قبل فكانت سياسة الملك الحكيم ـ يا شعب هذا الوطن أدعوا له بثبات الأجرـ ـترك لنا إبنا صالحا يرعى الأمة بالإخلاص ـ تربيتا و حنانا و حسن خلق و عطاء ـ جلالة الملك المنصور بالله محمد السادس ـالله يبارك في عمر سيدناـ
25 - ولد فاس الأحد 29 يوليوز 2012 - 11:15
سلام الله عليكم يا محبي صاب الجلالة رحمه الله ان الحسن الثاني رحمه الله كان داهية في كل شيئ ملك الاناقة مع العلم في اية لقاء صحفي او ماشبه دالك كان يتكلم او يجاوب بدون ان ينضر الى الورقة كان داهية مع كل من سؤله عن اي شيئ +++++انضر الرؤساء العام اذا لم تكن له ورقة لايدي اي شيئ رحم الله الحسن الثاني وحفظ الله محمد السادس ونطلب له النصر على اعدائه واعداء مغربنا العزيز
26 - saada الأحد 29 يوليوز 2012 - 13:34
والله العظيم ان عهد الحسن الثاني كان مزدهرا جدا وكان رجل قل نظيره الان الله يرحمه ويسكنه جناته والحمد لله نصره على اعدائه اللهم انصر ولي عهده ملكنا محمد السادس وانصره ايضا على اعداء الوطن
27 - عبد الله الأحد 29 يوليوز 2012 - 14:13
أولا وقبل كل شيء أترحم على المغفور له الحسن الثاني ,واقول لو كان على قيد الحياة لما ظهرت ماصايمينش وزواج الشواد و و و.... الله يرحمك يا مولاي الحسن .
28 - مغربية خالصة الأحد 29 يوليوز 2012 - 15:13
لا ادري اي الكلمات ساستعمل لوصف احاسيسي و مشاعري و ان بصدد قراءة تعاليق المواطنين الذين حباهم الله ذكاء في القلب و الذي يفوق ذكاء العقل لانه فطري صادق و كما يقول الرسول عليه السلام -قلب المؤمن دليله- مذا ساضيف في الاسد الهصور الذي كانت كلمته مسموعة في كل انحاء الارض, و كان عظماء العالم يحسبون له الف حساب , و كان الجهابذة يطاطئون رؤوسهم اجلالا لعبقريته الفذة, هذا هو الرجل الذي رفع قيمتنا بين الشعوب , ذاك هو الذي خلف الشبل الكريم ليحمل بعده مسؤولية هذا الوطن الذي انعم عليه الباري عز و جل بحكم هذه الاسرة العريقة المخلصة في تحمل مسؤولياتها بامانة و نزاهة و حب . رحم الله الاسد الذي عاش كريما بالرغم من كيد الاعداء شامخا متعاليا , و مات كريما معززا فبكاه شعبه كما لم يبك مجروح فقيدا و لا مكلوم عزيزا و لا ثكلى وليدا. و على المغاربة من كل الاجيال الذين عاصروه او الذين سمعوا و قرؤوا عنه ان يفخروا بان حكمهم ملك من طينته و دبر شؤونهم عاهل من عياره . رحمه الله و اسكنه فسيح جنانه و ايد بجند من عنده وريث سره و خلفه نجله الرضي سيدنا محمد السادسنصره الله و ايده,و هدى ابناء شعبنا الى ما فيه الخير للوطن.
29 - iBnLwaLID الأحد 29 يوليوز 2012 - 16:28
الملك الحسن الثاني كان ملكا بالفعل..كان رحمه الله شجاعا لا يهاب الموت ذو بركة ربانية عالية يشهد له بها الجميع حتى أعدائه وحساده حين تعرضت طائرته للقصف وآشتعلت فيها النيران رغم ذلك كانت تحوم في السماء فكان هو يطمإن من كان معه حتى رست بأعجوبة ونزل ثم انحنى للعلم الوطني كعادته ثم اختفى..كان الحسن رحيما وله قصصا عديدة مع البسطاء والمحتاجين
كان داهية..فقيها..عالما..سياسيا..حافضا للقرآن..حكيما..شجاعا لايخشى سيئا هو الملك الوحيد الذي خاطب المرحوم صدام حسين بحكمة أيام حرب الخليج لأنه كان يعلم ما يخطط له الأعداء من بعيد وأنها مصيدة له ولشعبه ..كثيرا ما يقال في حق هاذا الملك العظيم ..كان فنانا أيضا مثقفا ذا عين ثاقبة رحمه الله. وأسكنه فسيح جنانه ..أفتخر به كملك عظيم وشخصية لا مثيل لها بالفعل.
30 - abdellah الأحد 29 يوليوز 2012 - 16:42
كان ملوك البلاد دائما في مستوى المسؤولية وقادوا البلاد بكل حكمة وتبصر ورؤية للمستقبل . اما جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني رحمة الله عليه فقد كان داهية العصر كان يبهر اقوى واعظم رجالات عصره من ملوك ورؤساء في خطاباته في تدخلاته في مواقفه وحتى في لباسه , فنتمنى من الله عز وجل وعلا ان يحفظ ملكنا الشاب محمد السادس ويعينه على قيادة وطنه الى ما فيه خير هذه الامة التي تجدد العهد له وتناصره وتؤيده في كل قراراته وخطواته الميمونة وتؤكد له ولكل العالم احب من احب وكره من كره ان المغاربة لا ولن يقبلوا ابدا بديلا اخر عن النظام الملكي وانهم سيموتون او يحيون من اجل الدفاع عن ملكهم واسرته وحمايتهم الى اخر رمق . حفظ الله ملكنا بما حفظ به الذكرالحكيم وابقاه دخرا للبلاد والعباد كما نتمنى ان يكون خير خلف لخير سلف
31 - omotaha الأحد 29 يوليوز 2012 - 17:18
لقد افتقدنا نابغة العالم نعم نابغة بما تحمل الكلمة من معنئ .رحمة الله عليك
32 - هشام القنيطري الأحد 29 يوليوز 2012 - 17:45
ملك الملوك والرؤساء في العالم رحمة الله عليه الاسطورة التاريخية ليس لشعبه لكن للعالم العربي من اجل عزة وكرامة الرؤساء والشعوب من المحيط الى الخليج عهد لن يرجع الى الوراء لترى كل الزعماء العرب في مقصورة حافلة مكشوفة بمدينة افران تقول للعالم انها الامة العربية الموحدة وزعماؤها بكل فخر يدا في يد رحل الحكيم ليترك الزعماء بدون تاريخ نظيف كانت ايديهم مملوءة بالورود في عهده وسياسته وبعد رحيله تلطخت الايادي العربية بالدماء زعيم عربي في رحيله وسياسته الم كبير شعر به العالم في موكبه الجنائزي من كل القارات ملوك ورؤساء حياة شريفة وموت مشرف عكس ما نرى لبعض الرؤساء ولا حول ولا قوة الا بالله رحمة الله عليه
33 - ذ محمد مقبول الأحد 29 يوليوز 2012 - 18:02
الشهر رمضان وفي العاشر منه يستحضر مغاربة الداخل والخارج ذكرى وفاة بطل التحرير وقائد الفدائيين والمجاهدين ، مؤسس المدرسة والجيش والأمن والحريات العامة ، المغفور له جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه ، كما يستحضر المواطنون دوما وخاصة من خلال الدروس الحسنية المعطاءة ذكاء وفطنة ويقظة ونبوغ رائد المسيرة الخضراء ، باني السدود ومبدع مسيرات الوحدة والبناء والنماء ، المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله وأشع مضجعي الابن والوالد الأعظمين بأنوار الرحمة والمغفرة والرضوان وأسكنهما جوار جدهم خير البرية والانام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ، وبذات المناسبة وأبعادها الدينية والوطنية العميقة يستحضر التاريخ المغربي ذكرى اعتلاء صاحب الخصائص النفائس جلالة الملك محمد السادس المنصور بالله عرش أسلافه الميامين ، تلك الذكرى الثالثة عشرة التي تخلد لفكر شاب ديبلوماسي وديموقراطي شجاع ينبض قلبه بنض المغاربة أجمعين و الثواقين للعدل والمساواة والاستقرار وتحقيق الكرامات حيث نجني جميعا منن تطوير دولة المؤسسات والعدل والحريات المنبثقة من الأسس الشرعية للبيعة التامة ومضامين الدستور الشاملة .نرجوالنشر
34 - khorotov الأحد 29 يوليوز 2012 - 18:50
الدولة العميقة التي ورثها عن والده .... باراكا غي هادي
35 - Arkaz الأحد 29 يوليوز 2012 - 19:24
الحسن التاني الله يرحمو و يوسع عليه له بعد الله فضل كبير في تجنيب المغاربة كارثة التيار الماركسي و الإجرام العالمي الذي طغى على العالم و خاصة الدول العربية التي كل تاريخهم مزيف أما في المغرب فالله لطف بنا و الله نجى الحسن التاني حتى يبقى في العالم ولو بريق تشع من شيء من الحقيقة ففي كل شيء هناك غرض وحكمة إلهية ولكن لمن يتعض .
36 - Chercheur الأحد 29 يوليوز 2012 - 20:30
SALAM RAMADAN MOUBARAK SAID QUE LA MISERICORDE SOIT SUR FEU HASSAN II C EST UNE ECOLE, ECONOMISTE, SOCIOLOGUE ET POLITOLOGUE. AUJOURD'HUI, COMME HIER NOUS DEVONS TOUJOURS PRENDRE LES LECONS DES MAITRES QUI ONT PROUVES LEUR CAPACITE D'ETRE LES MEILLEURS DANS LES MOMENTS DIFFICILES POUR NOTRE PATRIE. NOTRE AUGUSTE SOUVERAIN EST MORT VIVE LE ROI: DIEU, PATRIE, ROI
37 - asfi الأحد 29 يوليوز 2012 - 21:15
رحم الله باني السدودالحسن التاني.....الاسطورة التاريخية.... لو كان على قيد الحياة لما ظهرت ماصايمينش وزواج الشواد....
يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ۝ فشكرا للخالق الرحمن ان جعل الخونة كيدهم في نحرهم لتبقى الملكية تاج هذا الوطن التي نعتز بها
الله
الوطن
الملك
شعارنا الخالد ارتضيناه بوعينا التام ولا نقبل عنه بديلا كما لا اقبل ان يحكمني شخص استيقظ في مرحلة من سنه ليكون حاكما على شعب ابي
ععععععععععععععععاش المغرب ملكا وشعبا
38 - ولد الرشيدية الأحد 29 يوليوز 2012 - 22:28
18 محاولة اغتيال تفسر دموية الحسن الثاني و شراسته السياسة ضد خصومه, فهم يريدون قتله, و هو يرد عليهم بدهائه و مكره و ذكائه.. رحم الله الحسن الثاني, تمنيت يوما أنك لو تعود حيا لبضعة أيام فقط..
39 - said الأحد 29 يوليوز 2012 - 23:20
هذا الشبل من ذاك الأسد
الاسد حمى غابته من الحساد الطغاة و الخونة و شبل الأمس أسد اليوم يِؤتت للغابة حتى يتمتع بها كل من فيها. عشت طويلا وعمرت كثيرا يا ملك المغرب و مهندس المغرب الجديد مغرب الالفية الثالثة .
و بالمناسبة مبروك عيد العرش
40 - nawal الاثنين 30 يوليوز 2012 - 01:47
من اراد ان يعرف قوة الملك الحسن الثاني طيب الله تراه فليرى اللقاءات الصحفية مع كبار العباقرة من الصحفيي العالم وكان يجيب بذكاء و اخلاص للمغرب و لشعبه
كانت نظرته للمستقبل كبيرة رغم فقرنا و رغم اغتيالات الجنرالات خاصة في السبعينات ومحاولة نيل منه استطاع بفضل الله عز وجل ان يغيثه ولقد ربى ولي العهد انداك على الصرامة و الانضباط والمسؤوليه ولازال امام ملكنا الوقت لكي يستثمر كل مجهوداته للاتفاف بالشعب و حمايته من الغدر
ادعو الله عز وجل ان يصلح بملكنا العباد و ان ينور طريقنا جميعا للخير وان يقضي على البطالة و الفقر و الامية اهم الركائز لنستمر امنين
41 - majd الاثنين 30 يوليوز 2012 - 02:58
لقد تنبا اشهر عراف في الثاريخ بموت ملك عضيم يحضر ويمشي في جنازته ملوك ورؤساء العالم وسيخلفه ملك عضيم سيشتهر بعدله وحبه لرعيته.عن نوسترادموس..
42 - شخص محايد مش مغربي الاثنين 30 يوليوز 2012 - 13:36
اي نهضه وتقدم بتتكلموا عنها؟ اي واحد ماشي في الشارع بشوف الدعاره والرشوه والمتسولين باعداد مهوله.الاداره فاسده والرشوه بكل بمكان.الامن معدوم.تخاف على نفسك وعلى ابنك وتخاف على سيارتك كل لحظه.اين الامن والامان والشرطه فاسدين وياخدوا الرشوه.حشومه دولة فساد
43 - ABOULAICH ABERRAHIM الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 05:02
Les plus belles souvenirs d'une personne résident dans la mémoir de sa jeunesse,le roi MOHAMMED CINQ que dieu repose son àme dans la paix éternelle,nous rappelle les beaux moments de notre jeunesse,cette grande personne fondateur de l'histoire de l'indépendance du maroc, n'était pas seulement un roi;il était le guide de la nation ,le père spirituel;notre amour envers lui,reste et restera calqué dans le trés fond de notre mémoir.Le défunt HASSANE DEUX,le rois créateur du MAROC MODERNE que la mort nous a arrachée sans qu'il puisse voir ses rèves se réaliser sous les directives de son fils le roi MOHAMMED SIX.Je répond à ceux qui disent que le maroc est peuplé de mondiants, de non sécurité et de corruptions;venez voir le canada et plus spécialement la province de québec,le grand nombre de voyous,la mondicité,et la corruption dans l'ombre,venez visiter la station du metro BERRI UQUAM,vous serez vraiment étonné.
44 - amine goundafi fom texas الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 07:25
all morocan they need to help our king instead to complain and also talking to much shit about our king and our country god bless you mohamed sixth i love you men deep from my heart i will be against anybody against you in the earth god bless you
45 - rachid الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 16:25
من المسؤول عن كل الماسي التي يعيشها المغاربة الدراوش المنسيين في القرى وحتى في المدن
46 - F-16 الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 20:12
ا نا اقول واظيف علئ كل ما قيل في هاته التعاليق , بان المرحوم الحسن الثاني كان داهية وعقل كبير كان رزين في اتخاد القرارات, ربما كل تلك الانقلابات , اللتي وجهت ضده جعلته يتخذ كل الحذر من كل واحد ومن كل شخص , المسؤولية شيء صعب ورهيب , اننا محسودون علئ مملكتنا , ادافع عن مملكتي بالنفس والنفيس , وهاهو ملك شاب اتمنئ من الله العظيم ان يحفظه من كل مكروه وان يعينه علئ ما هو خير للبلاد والعباد وعاشت المملكة المغربية , والموت الا الموت لمن يريد الشر لدولتي العزيزة ومملكتي الكريمة , انظروا لبعض الدول المجاورة وسترون الفرق .........
47 - abdelaali الأربعاء 01 غشت 2012 - 12:39
لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا - وصراحة وبدون مجاملة الملك الحسن الثاني رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه كان نعم الرجل الذي أبهر العالم بفكره و سياسته الحكيمة الغير المعهودة وصراحة أحبه كثيرا لأنه عرف العالم ماهو المغرب وجعل له مركزا بين الدول مركزا محترما جدا ورحم الله وعاش الملك محمد السادس
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

التعليقات مغلقة على هذا المقال