24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. طريق المنتخب المغربي إلى كأس إفريقيا تمرّ عبر الفوز على الكاميرون (5.00)

  2. حقوقيون يطالبون بإعادة التحديد الغابوي أمام "جوْر الرعاة" بسوس (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  5. طبيبة مغربية تحرز "جائزة العرب" لخدمات نقل الدم (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | علي أنوزلا يُصدر "الجريدة الأولى"

علي أنوزلا يُصدر "الجريدة الأولى"

علي أنوزلا يُصدر

صدر العدد الصفر من اليومية الجديدة "الجريدة الأولى" والتي يعتزم علي أنوزلا(الصورة)، مدير النشر، إصدارها من الدار البيضاء ابتداء من يوم الاثنين 19 ماي 2008 .

وعمل علي انوزلا مستشارا للتحرير بيومية المساء ، قبل ان يستقيل من منصبه في فبراير الماضي ، وكان أنوزلا قد اوضح أن استقالته قرار شخصي بالانصراف اتخذه بعد تفكير عميق في مسار تجربته الصحافية.

وولد علي أنوزلا في مدينة أكادير ويعتبر واحدا من الصحافيين المغاربة المتميزين ، درس الفلسفة وحصل على ديبلوم في الصحافة ، اشتغل في جريدة الشرق الأوسط اللندنية والتي استقال منها بعد حرب الخليج الثانية ، ليرحل لفرنسا ومن بعدها تونس وليستقر بعدها ثلاثة أشهر في ليبيا ، عمل خلالها صحافيا بوكالة الأنباء الليبية "جانا" ، وعاد أنوزلا مرة أخرى للمغرب ليشغل منصب مدير مكتب جريدة الشرق الأوسط بالرباط مابين 1998 و2004 ،ثم أسس رفقة الصحافي توفيق بوعشرين أسبوعية "الجريدة الأخرى" وشارك في انطلاقة جريدة المساء.

ويأتي إصدار الجريدة الأولى في سياق إحياء مشروع أسبوعية "الجريدة الأخرى" التي كانت قد رفعت شعار "الجريدة التي تختلف فيها وتختلف معها" وفتحت المجال للعديد من الأقلام اليسارية والإسلامية والليبرالية بالكتابة فيها، وفتحت ملفات خطيرة دفعت ثمنها غاليا، كالاستفتاء الشهير الذي أجرته الأسبوعية عام 2005 حول شخصية العام، والذي شارك فيه مثقفون وكتاب وسياسيون وانتهى إلى احتلال الراحل ادريس بنزكري الذي كان رئيس هيئة الإنصاف المصالحة يومها المرتبة الأولى قبل الملك محمد السادس، وهو ما خلق أتعابا سياسية باهضة للأسبوعية، كما تناولت ولأول مرة في تاريخ الإعلام المغربي الحياة الشخصية للأميرة "للا سلمى" على نحو جعلها الجريدة الأسبوعية الأولى وقتها، وقد توقفت قبل سنتين بعد ظهور صحيفة "المساء" ،ويرتقب أن يشارك في هيئة تحرير "الجريدة الأولى" عدد من الصحافيين المهنيين من بينهم رضوان الرمضاني والحسين يزي اللذين استقالا من يومية الصباحية ،وأحمد نجيم الذي انفصل عن مجلة نيشان ،ومن المنتظر ان تخصص "الجريدة الأولى" عمودا للصحافي المغربي الشهير أبو بكر الجامعي المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية حاليا.

وفي "رقصة" الصحافيين المغاربة التحق حميد زيد وتوفيق جحيلي من يومية المساء بمجلة نيشان ،فيما غادر حسن العطافي رئاسة تحرير يومية الصباحية التي تتخبط في مشاكل كبيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال