24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

2.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: "الداخلية" توبخ عمالاً وولاةً هنؤوا لشكر كتابيا

رصيف الصحافة: "الداخلية" توبخ عمالاً وولاةً هنؤوا لشكر كتابيا

رصيف الصحافة: "الداخلية" توبخ عمالاً وولاةً هنؤوا لشكر كتابيا

مستهل جولتنا في صحف الثلاثاء من الصباح، التي كتبت عن غضب وسط مسؤولي وزارة الداخلية، من الطريقة التي تعامل بها بعض الولاة والعمال مع فوز إدريس لشكر، بمنصب الكتابة الأولى لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. إذ إنَّ مسؤولا بارزا اتصل ببعض الولاة والعمال، ووبخهم بشدة على الموقف غير المحسوب، الذي اتخذوه عقب انتخاب إدريس لشكر أمينا عاما لحزب الوردة في صراعه ضد منافسه أحمد الزايدي، الذي سبق أن وجه اتهامات لبعض مسؤولي الإدارة الترابية بدعمهم للشكر.

ووفق الصباح، فإنَّ ما أغضب وزارة الداخلية هو عدم اقتصار تهاني الولاة والعمال على الاتصالات الهاتفية، وتجاوزها إلى تهاني كتابية، عملت صحيفة الاتحاد الاشتراكي على نشر بعض منها، ضمن التهاني التي تلقاها الأمين العام لحزب عبد الرحيم بوعبيد، من مختلف الشخصيات والهيئات.

اليومية ذاتها، أفادت أيضا، أنَّ الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط، اعتقلت رجل أمن يعمل بالميناء نفسه، على خلفية التحقيقات التي تقوم بها شرطة الحدود مع أجنبية ضبطت معها كمية من المخدرات، كانت تحاول تهريبها إلى الضفة الأخرى. وأضافت اليومية أنَّ المتهم من بين العناصر التي سبق للفرقة الوطنية للشرطة القضائية أن حققت معها في إطار التعليمات التي أعطاها الملك محمد السادس الصيف الماضي.

جريدة "أخبار اليوم"، تحدثت عن تعزيز عدد المشتركين في الهاتف المحمول بالمغرب خلال السنة الفائتة، بحوالي 2.5 مليون زبون جديد، حملوا أعداد المغاربة المشتركين في الخدمة إلى أزيد من 39 مليون مشترك سنة 2011، بنمو نسبته 6.74. وقد أبان تحليل تطور حظيرة زبناء الاتصالاتيين الثلاثة في المغرب، المنجز من قبل الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، عن تطور مشتركي "اتصالات المغرب" بـ729 ألف زبون، ومشتركي "إينوي" بـ2.24 مليون زبون جديد، في حين تراجع زبناء ميديتيل بـ512 ألف زبون.

وفي موضوع آخر، أوردت يومية "الأخبار" أنَّ موظفي قسم الأموات بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، استقبلوا أمس 13 جثة في مشرحة المستشفى. لجثث تعود لمرضى توفوا في ظروف مختلفة. وهي المرة الأولى التي تسجل فيها غرفة الوفيات هذا العدد الكبير، بينما يربو العدد المعتاد على جثتين أو ثلاث على أكثر تقدير. وهو ما اعتبره مصدر طبي، مؤشرا على تدهور قطاع الصحة بالمغرب، لم يعد معه المستشفى متوفرا على موارد بشرية كافية لإسعاف المصابين ولا أدوية لإنقاذ حياتهم.

الأخبار، نشرت أيضا عن بلوغ التعويضات التي صرفت لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، 200 مليار سنتيم، منذ إنشاء هيأة الإنصاف والمصالحة سنة 2004، وتوصلت بأزيد من 20 ألف طلب. الشيء الذي جعل محمد الصبار يقول إن المغرب حقق تقدما كبيرا فيما يخص تعويض ضحايا الانتهاكات، بصرف 200 مليون للفرد في بعض الحالات، وهو رقم كبير بالمقارنة مع جنوب إفريقيا، التي لم تتجاوز 3 ملايين سنتيم للفرد.

ومع المساء، نقرأ عن إعفاء المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، بوشعيب أرميل، للمسؤول المركزي عن الاستعلامات العامة على الصعيد الوطني، ليحيله على إحدى المصالح بالإدارة المركزية بدون مهمة، في انتظار الاستماع إليه من طرف المجلس التأديبي التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، وذلك بعد توصل ارميل بتقارير أمنية وشكايات مجهولة تفيد ارتكابه أخطاء مهنية، والشطط في تعامله مع عدد من المسؤولين الأمنيين.

وفي النطاق ذاته، أردفت المساء أنَّ هناك حديثا عن استمرار التغييرات التي يقف عليها بشكل مباشر، بوشعيب ارميل، لتطال المديرين العامة للمديريات الست بالمديرية العامة للأمن الوطني.

وفي ملف الانتخابات الجماعية القادمة، كتبت المساء عن ضغوط تمارس على رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، من أجل إعادة ترتيب أولويات الأجندة الانتخابية بتقديم انتخابات الجهات خلال العام الجاري، على أن تؤجل الانتخابات الجماعية وانتخاب مجلس المستشارين إلى وقت لاحق، بتشجيع من أحد اطراف الأغلبية الحكومية. ووفق اليومية، فإنَّ زعماء الأغلبية سيبتون، خلال اجتماعاتهم االقادمة، في خلاصة عمل اللجنة التي عهد إليها بتقريب وجهات النظر بشأن 15 سؤالا جوهريا تخص أجندة الانتخابات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - كمال الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 02:09
غضب وسط مسؤولي وزارة الداخلية، من الطريقة التي تعامل بها بعض الولاة والعمال مع فوز إدريس لشكر، بمنصب الكتابة الأولى لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية....
هنا يمكننا فهم شبكة العلاقات المعقدة التي تربط المخزن المختزل في صورة الداخلية و حزب كحزب الاتحاد الاشتراكي و خصوصا شكري هده العلاقة تطرح اسئلة عدة لمادا هدا التصرف من الداخلية الا جابة ستكون في انتخابات الرئاسية
2 - تهناة الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 04:37
وصول الرجل المجاهد يستحق التهناة

ا العقبة لبن كيران حين سيصل لمنصب اعلئ
3 - mohcine الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 07:02
الاتحاد الاشتراكي في المعارضة عليه ,ان يمثل معارضة حقيقية وبناءة ,لا مسرحية ,او سكيتش هزلي ,مستوى واسلوب شعبوي ,الشعب يريد معارضة صاقة لتكسب ثقته,لا يجازيكم بخير باراكا ماتكذبوا علينا كل مرة يطلع واحد من التلفزة غاديندير نفعل في الاخير كيجمع الدراهم و يقول لينا سوف اعتزل السياسة مابقوش الشرفاء اواه او انت شريف بعدا والسلام
4 - مغربي قح الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 08:58
أتدرون لماذا وبخت وزارة الداخلية هؤلاء الولاة والعمال، لا لشيء إلا لأنهم فضحوا علاقة لشكر بالداخلية، فقد أرادت الوزارة أن تبقى علاقتها بلشكر طي الكتمان ولا يتأكد ما ذهب إليه الزايدي في اتهام الداخلية بكونها من صوتت للشكر في مؤتمر الوردة.
من جهة أخرى فكروا معي يا قراء، لو لم ير هؤلاء كبارهم ومسؤوليهم هنأوا لشكر أو ذكروه بخير واستوصو به خيرا فهل كان أحدهم يجرؤ على تهنئته ... لا وكتابة؟؟؟؟؟
الحصول فحضوا الداخلية فوبختهم
5 - موناش ادريس الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 11:22
بهذه التهنئة والتبريك للسيد ادريس لشكر من طرف عمال وولات ،
دليل على أن الداخلية ضد الإسلام والإسلاميين ،
وأما التوبيخ الذي قاموا به البعض منهم ما هو إلا تنبهالهم بالحذر من كشف
الحقدالمبطون للإ سلام والإسلاميين ، لقد أخبرني بعض الملتحين الذي اُعتقل ليلا
من طرف الداخلية للتحقيق معه في شان الإرهاب ، فبعد تفتيشه وتفتيش منزله
وزوجته واولاده كبيرا وصغيرا ، عثر أ حد المفتشين في حقيبة المتهم الخاصة على أوراق للمتهم تثبت إنتماأه للإ تحاد الإشتراكي ، فأراد إخفاؤها
ولاكن رأوه أحد رجال الدرك الذين رافقوه للتغتيش والإعتقال، فعندما سيق
بالمتهم إلى مركز التحقيق بمركز الشرطة القضائية بحضور رئيس قسم المخابرات مع قائد الشرطة القضائية ومساعديهم ،
وأثناء التحقيق أجاب المتهم انه ينتمي الى حزب الإتحاد الإشتراكي
بحجة أن المفتش راعى أوراق الإنتماء ، فسأل الرئيس المفتش ، فقال نعم
لإنه خائف من شهادة الدرك اذا أنكر، فأوقفوا التحقيق فورا وصفق الجميع،
وكل صار يهنؤ المتهم ويبارك له في الوردة الجميلة وانقلب الغضب الى فرح
واُ طلق صراح المتهم واُعطيت له بطاقة السوابق خالية من كل مخالفة،
6 - yassine الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 14:08
Le ministere de l'interieur à toujours combattu Lachgar, et en voici une nouvelle preuve, ces prefets l'ont felicité de façon spontanée et sans calcul politique, et ils en sont punis, c'est ça le maroc ou nous vivons aujourd'hui.
7 - lhassan الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 16:31
حاجتكم او ماجتكم الى عرفتوا علاش هؤولاء المسؤولين بالادارة الترابية هنئوا هذا ادريس على ربحتوا بترياست ديال الحزب اللي لقاها اربح درجة الفاهم والعايق
8 - العربي الأربعاء 13 فبراير 2013 - 13:52
في كل دول العالم تعتبر المهمة تكليفا يتطلب القيام بها الكثير من الجد والجهد و العزيمة القوية بل وحتى نكران الدات ان هم ارادوا خدمة وطنهم والدفع به الى التقدم والازدهار الا ان المتعارف عليه بين جل المسؤولين عندنا عكس هدا تماما اد يعتبر العامل مهمته فرصة لصناعة ثروة العمر ضاربا عرض الحائط بكل واجباته المهنية والاخلاقية تجاه ولايته أو اقليمه علما ان الوالي او العامل هو ممثل لجلالة الملك اي انه كلف بنفس مهامه المتمثلة في القيام بكل ما من شانه ان يصلح من أحوال الرعية باعتبار ان الملك لايمكنه ابدا أن يقوم بد لك بمفرده وبالتالي فهم يعتبرون مساعدين له طبعا تحت اشراف السلم الاداري لكن معضم هؤلاء هم شر بلية هدا الوطن الحزين باعتقادهم انهم لا زالوا في عهد بو حمارة والريسوني والكلاوي وغيرهم كثير حيث يكرسون فترة توليهم لمهامهم لجمع الاموال بكل الطرق ولا يشاهد الا وهو ينزل من سيارته في اتجاه مكتبه اويغادره اليها وهنا
اتحدى كل القراء وااكد لهم انهم لم يشاهدوا طوال حياتهم عاملهم او الوالي يتفقد احوال مديتته ليلا باستثناء حالات لا تعتبر ولم لا وهم الدين يدركون أنه لا حسيب ولا رقيب عليهم......
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال