24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  2. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  3. باحثون يدعون إلى الضبط القانوني لتسليم رخص الأهلية للسياقة‬ (5.00)

  4. الحجمري يتسلم بباريس الجائزة الكبرى للفرانكفونية (5.00)

  5. حركة تنتقد جدارا رمليا عازلا في كورنيش الناظور (5.00)

قيم هذا المقال

2.86

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | أفيوني .. أول إعلامية عربية تطأ قدمها القطب الجنوبي

أفيوني .. أول إعلامية عربية تطأ قدمها القطب الجنوبي

أفيوني .. أول إعلامية عربية تطأ قدمها القطب الجنوبي

إن كانَ التوجس قد تملك المرأة العربية في عصر الحريم من تخطي عتبة البيت لتقوم بزيارة إلى جارتها، فإنَّ سليلة طرابلس اللبنانية، نيفين أفيوني، قلبت الموازين، وغادرت البيت، فالمدينة، والبلد، ثمَّ القارات الخمس، لتكون أولَ إعلامية عربية تطأ قدمها القطب الجنوبي من الكرة الأرضية، وشبه جزيرة أنتاركتيكا بالضبط، حيث قامت بإعداد عدة تقارير، من أرض عذراء لم تخترقها الكاميرات إلا فيما ندر.

في هذا الحوار مع هسبريس، تحكي نائبة رئيس التحرير بقناة "سكاي نيوز"، تفاصيل عن رحلة طويلة إلى أصقاع نائية من الأرض، نقلتها بصوت فيروزي إلى المشاهد العربي، وتستعد الآن إلى دخول موسوعة غينيس، ناصحة حديثي العهد بالإعلام بالبحث عن أفكار جديدة، إن هم أرادوا موطئ قدم بين أسطر قصص النجاح.

أنجزت مؤخرا سلسلة تقارير من القطب الجنوبي، وكنت أول إعلامية عربية تطأ قدمها أنطاركتيكا، كيف جاءت الفكرة؟

بالفعل أنا أول اعلامية عربية تصل الى أنتاركتيكا، وتعد تقارير من تلك القارة الرائعة. الفكرة جاءت قبل عام تقريباً وطرحتها على المدير التنفيذي، نارت بوران، وأحب الفكرة كثيراً وتشجع لها. وبصراحة شديدة لولا انفتاح نارت بوران على كل ما هو جديد، لما كنت قد وصلت الى هناك. كان داعماً ومتبعاً لأدق تفاصيل المشروع.

كف كانت الرحلة، منذ انطلاقها من أبو ظبي إلى أن أصبحت على جزيرة البطاريق؟

استغرقت الرحلة ثلاثة أيام بين الطيران والإبحار. انطلقنا من أبو ظبي الى بوينس أيرس، ثم استقلينا طائرة الى أوشوايا، وهي مدينة رائعة جداً بمناظر خلابة، كما رأيتم في التقارير. ثم أبحرنا الى ما يسمى بشبه جزيرة أنتاركتيكا، وهو السن الطويل الذي تراه على الخريطة في الجهة الغربية من القارة. الرحلة كانت متعبة للغاية خصوصاً، وأن ممر درايك البحري الذي عبرناه للوصول الى أنتاركتيكا، هو أخطر ممر مائي في العالم..

ما الإحساس الذي يجتاح المرء وهو يدخل قارة غير مأهولة دون حدود، أو دول؟

ما اندهشت في حياتي كما حصل عندما رأيت أنتاركتيكا للمرة الأولى.. تشعر وكأنك تدخل عالماً خيالياً يرجعك بالذاكرة الى قصص الطفولة البريئة.. فالإنسان لم يستطع أن ينتصر على برودة الطقس هناك وهي غير مأهولة وتشعر أنها لك وحدك. كنا نبحر بقوارب مطاطية صغيرة لنصل الى البر وأثناء الرحلة نعبر بجانب الجبال الجليدية العائمة وهي مناظر لم أتخيل أن أكون بقربها يوماً.. ما كنا نتداوله بيننا عبر الإميلات من صور رائعة في أنتاركتيكا رأيتها أنا بأم العين وهذا رائع..

ما هي بعض التفاصيل الطريفة التي يمكن أن تحكيها لنا عن رحلتك الطويلة إلى أنطاركتيكا؟

أطرف شيء حصل أثناء الإبحار الى أنتاركتيكا. فعندما علمت أن عمق المياه تحت السفينة هو 4500 متر ركضت الى غرفتي وتناولت منوماً كي لا أفكر بالموضوع، خصوصاً وأنني أخشى كثيراً من المياه العميقة. من المواقف الطريفة أيضاَ هو رؤية بعض السياح وهم يقفزون في المياه الباردة بالقرب من القطع الجليدية العائمة..

عملت في السابق بقناة العربية، وكنت من بين الإعلاميين الذين عاشوا إطلاق قناة سكاي نيوز، كيف تسير أمور القناة حتى اللحظة؟

أنا من المحظوظات والمحظوظين الذين ساهموا بإطلاق قناة سكاي نيوز عربية وهذا شرف كبير لي وتجربة أغنت مشواري الإعلامي كثيراً. خصوصاً بالعمل مع خبرات كبيرة في مجال الإعلام. أرى أن القناة تسير في الطريق الصحيح، وهذه ليست توقعات، نحن نتحدث بالأرقام هنا. أرقام وإحصائيات مشاهدي سكاي نيوز عربية ترتفع خلال فترات قصيرة. رغم أن عدد العاملين فيها أقل من قنوات إخبارية أخرى ولكنها تجمع خبرات عريقة من كل العالم العربي. وأرى أن مشروع الذهاب الى أنتاركتيكا بحد ذاته، هو جرأة كبيرة من قبل القناة ومشاريع كهذه تميزنا عن القنوات الأخرى.

ما الأشياء التي لا زالت نيفين تحلم بتحقيقها في مسارها الإعلامي؟

أحلم بأشياء كثيرة. أنتاركتيكا كانت أحد أحلامي التي حققتها بفضل سكاي نيوز عربية. وأفخر بأن أحول أحلامي الى خطط للمستقبل لتحقيقها. وأنصح كل الصحافيين الشباب الذين بدؤوا مسيرتهم المهنية الآن، بأن يبحثوا دائماً عن الأفكار الجديدة والخلاقة. ولا يكرروا ما يفعله الآخرون. ما يميز القناة أو الصحافي هو تقديم الجديد للناس لكي لا يستخدموا سلاح الريموت كونترول، ويغيروا القناة الى أخرى..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - marrueccos الخميس 21 فبراير 2013 - 10:36
سبقتها مغربية إلى المتجمد الجنوبي وهي باحثة في معهد فرنسي لرصد تحرك المجرات السماوية ! لم تذهب المغربية لأخذ صور تذكارية إنما لمهمة علمية إستكشافية كما كل النسوة اللائي سبقنها إليه !
الشوفينية مرض ينتهي بتحطيم أصحابها ! كما نقرأ أعلاه حيث اللازمة المعلومة أصبحت تصاحب كل شيء وكأنها إمتياز تستثنى منه بقية المخلوقات الٱدمية !!!
حريم السلطان أنتج لإيقاض غرائر المعلومة عناوينهم ودغدغتها وجعلها تطفو على السطح ! فكم أعداد القبعات الصفر التي ستسعى لتنزيل شخصيات " حريم السلطان " على معيشها اليومي لتربط ماضي ( الحضارة ) الإسلامية بحاضره !!!!!!!!!!!!
2 - تهنئة من صاحبة القلم الخميس 21 فبراير 2013 - 10:47
تحية للمرأة العربية ومسار موفق نحو الأفضل والجديد.. ولا ننسى كذلك أن وراء كل امرأة عظيمة رجل أعظم.. نعم للاكتشاف، نعم للإبداع، نعم لتحدي الصعاب باسم المرأة العربية الطموحة.
3 - sadik الخميس 21 فبراير 2013 - 10:59
ريم شديد من مواليد 11 أكتوبر 1969م بالدار البيضاء، هي باحثة وفلكية مغربية في مرصد "كوت دازير" القومي الفرنسي، كما تعمل أستاذة بجامعة نيس الفرنسية. تعتبر مريم شديد أول عالمة أنثى تصل إلى القطب الجنوبي. كانت شديد ضمن فريق عمل علمي مهمته وضع منظار فضائي يهدف إلى قياس إشعاع النجوم في القطب المتجمد الجنوبي. مريم شديد هي ثاني أصغر فرد في أسرتها المتكونة من ستة إخوة والأبوين، ترعرعت هي وإخوتها في الحي الشعبي درب السلطان، كان أبوها يعمل حداد بأحد أحياء الدار البيضاء بينما كانت أمها مهتمة بالخياطة والطبخ.
4 - SOUHEIL الخميس 21 فبراير 2013 - 11:04
une marocaine est parvenue au pole nord avant elle
5 - احمد الخميس 21 فبراير 2013 - 11:17
اول عربية إعلامية تطا أقدامها القطب الجنوبي وكأننا نحن العرب نعيش في كوكب غير الارض نتمنا ان يكون اول عربي او عربية تطا أقدامه كوكب القمر أومارس او......
6 - kurts الخميس 21 فبراير 2013 - 11:38
شعب يتسابق على الإختراع و نحن نتسابق إلى من يصل اولا إلى القطب الجنوبي فقد وصلت إمرأة ذات اصول مغربية في إيطار برنامج بحث و كان زوجها يعمل في مركز الابحاث و صديق امدير.و نتسابق ايضا على من يصل اولا إلى قمة........لماذا لا يقولها الغني او الارجونتيني او قابية دول العالم.
7 - نجوى الخميس 21 فبراير 2013 - 11:44
السلام عليكم اعجبني التقرير و زرع في روح الحماسة للتقدم و افتخر بهذه المراة الحديدية التي حققت جزءا من احلامها رغم قساوة الظروف و اتمنى ان نفتخر بامرأة مغربية في مثل هذا المجال و غيره و اتمنى التوفيق و لا "تتقاتلوا عمن لديها اكثر جمهور على الفيسبوك" تعليق
8 - غيور الخميس 21 فبراير 2013 - 12:01
شيئ جميل أن تدخل المرأة عالم المغامرات.لكن ما أثار انتباهي هو كلمة "أول عربية" ليس كل من ينتمي الى لبنان عربي.
لقد عربتم ابن خلدون و ابن رشد و الخوارزمي وووو...
وفيقوا من النعاس!!!
9 - Marocain الخميس 21 فبراير 2013 - 12:02
Pour information, la première femme arabe a avoir mis le pied au pôle sud été une marocaine: Merieme CHADADI. Si elle n'est pas la première femme à séjourner dans l'Antarctique, Chadid, également enseignante à l'université de Nice-Sophia-Antipolis, est la PREMIÈRE à atteindre le pôle. Tout ceci a eu lieu en 2006
10 - يوسف الخميس 21 فبراير 2013 - 12:08
الدكتورة المغربية مريم شديد: أول عالمة فلك تصل القطب
قامت السيدة مريم شديد التي تعتبر أول امرأة مغربية وعربية فلكية تضع أقدامها فوق القطب المتجمد الجنوبي

تم اختيارها سنة 2008 ضمن قائمة "دافوس" للقادة الشباب الأبرز في العالم
11 - MOHSSIN الخميس 21 فبراير 2013 - 13:08
اتمنى ان تطأ قدماي الجنة قولوا امين جزاكم الله خيرا ,جميل ان نسمع هذا ولكن المؤسف ان تكون المراة العربية مهمشة مضطهدة في بعض الدول العربية,
12 - nechal الخميس 21 فبراير 2013 - 13:31
So you are the first arab woman to go to antarctica ???? How do arabs benefit from you as the first arab woman to go there ?What good do you bring to us from your trip ? that is what your story should be about .Antarctica now is not any more an isolated area as there are many people who have been there .Why are you so special ?


AMELLAGO, IN NEW ZEALAND
13 - مغر بي من أستراليا الخميس 21 فبراير 2013 - 13:43
Je ne vois rien d'extraordinaire dans cette nouvelle. Toute personne désireuse d'aller au pôle sud peut le faire, juste en se payant le trajet par bateau qui est organise' par l'agence du voyage, loge' avec le climatiseur, nourrit et accompagne' par un guide sur les lieux à visiter à partir de la nouvelle Zélande
14 - le nationalisme Marocain الخميس 21 فبراير 2013 - 14:07
j'ai essayé de faire une comparaison entre la marocaine meriem chadad et la libanaise nivine afiouni en regardant leurs photos j'ai remarqué que la libanaise à oublié le drapeau de son pays contrairement a la marocaine qui l'a ramené avec elle

je pense que malgré tout les problème nous les marocains on aime trop notre pays, je l'ai toujours senti par rapport aux autres pays
15 - mohand الخميس 21 فبراير 2013 - 18:37
Je vois pas pouquoi on en parle comme si c'était un exploi. elle n'a pas marché solo jusqu'au pole sud. elle n'a pas navigué solo jusqu'au pole sud et n'a pas pédalé non plus alors felecitation à tout les voyageurs du monde :)
16 - marocaine du Québec الخميس 21 فبراير 2013 - 18:59
Bravo Madame...Un bon exemple de la femme marocaine qui défie les obstacles.
17 - كيليميني الخميس 21 فبراير 2013 - 20:32
فكرة جيدة!لمالانبعث برلمانينا،أصحآب الفشووش...لزيارة هده الأماكن الجميلة للإستفادة والمعرفة بنعمة الطقس... في المغرب.
18 - JOJO الخميس 21 فبراير 2013 - 21:56
السلام عليكم
شفتكم تحاميتوا على المراة وراه قالوا في المقال اول اعلامية عربية ماشي اول امراة عربية وبطبيعة الحال را احنا عارفين باللي مريم شديد هي اول امراة وصلت للقطب الجنوبي وهي عالمة وفي هاد المقال راهوم كيدويو على اعلامية نتمنى توضح ليكم الفكرة على كل كل التوفيق لكل امراة طموحة
19 - التيباري الجمعة 22 فبراير 2013 - 01:07
لم ار في حياتي شعب يقسى على ابناء جلدته كما رايت المغاربة .
الحقد الاعمى من كل تجربة نجاح
وهذا دليل اننا سوف نبقى متخلفين
برافو سيدتي الجميلة الشجاعة
20 - bla mangol الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:18
قالو ليك أول إعلامية عربية تطأ قدمها القطب الجنوبي ماشي اول المراة باحثة وفلكية او او او او
21 - رشيد حبابة الجمعة 22 فبراير 2013 - 10:43
دون ان ننسى ان أول مرأة عربية زارت القطب الجنوبي هي العالمة المغربية مريم شديد التي كانت هناك في إطار بحث علمي.
22 - zinebieber الأحد 24 فبراير 2013 - 17:07
c'est du n'importe quoi , meriem chadid est la première femme arabe et marocaine qui a mit son pied sur le pôle nord
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال