24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. حميش يترصد لـ"مُدعشي الإسلام" ومتمسحين بأعتاب الفرنكوفونية (5.00)

  3. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  4. النيابة تكشف احترافية "تجنيس الإسرائيليين" وتطالب بعقوبة رادعة (5.00)

  5. المغرب وأمريكا والصحراء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | المهدوي: أحترم رغبة أنوزلا في توقيف "لكم" مؤقتا

المهدوي: أحترم رغبة أنوزلا في توقيف "لكم" مؤقتا

المهدوي: أحترم رغبة أنوزلا في توقيف "لكم" مؤقتا

أعلن حميد المهدوي، الصحافي بموقع "لكم"، عن توقّفه عن المساهمة بأي عمل في الموقع، بعد أن أعلن مدير نشره ورئيس تحريره علي أنوزلا، في رسالة من داخل سجن "سلا2"، عن توقيف الموقع مؤقتا.

وجاء توضيح المهدوي، عقب ردِّ إدارة موقع "لكم"، والذي أعلنت من خلاله، بعد رسالة أنوزلا، أنّ العمل لم يتوقف بالموقع، قائلا "باعتباري صحافيا بالموقع، اشتغلت برغبة من الزميل علي، وبتعاقد أخلاقي معه، وتحت إشرافه على مدار سنة تقريبا، فإنني أجد نفسي اليوم، أمام ما يصلني من استفسارات حول هذا الوضع، مطالبا بإخبار الرأي العامّ بالتزامي باحترام رغبة الزميل علي في توقيف الموقع مؤقتا، وبالتالي أعلن عدم مساهمتي بأي عمل داخل الموقع إلا إذا صدر قرار عن الزميل علي يقضي باستئناف العمل".

وعبّر المهدوي في البلاغ الذي أصدره مساء الثلاثاء، عن "دعمه الكامل والمطلق للزميل علي في محنته، مؤكدا استمراري في الدفاع عن براءته وكذا استعدادي الدائم، ومن أي موقع كنت لهذا الغرض، مهما كانت كلفة وثمن هذا التضامن، حتى يستعيد الزميل علي حريته".

وكان علي أنوزلا قد أعلن، في رسالة من داخل سجن "سلا2" حيث هو معتقل حاليا، بتاريخ 14 أكتوبر الجاري، عن توقيف موقع "لكم" بصفة مؤقّتة، قبل أن تعلن إدارة الموقع، عن عدم توقيفه، معلنة أنّ المسؤول عن النسختين العربية والفرنسية هو أبو بكر الجامعي، "في انتظار الإفراج عن أنوزلا، الذي لا يمارس أي مسؤولية تحريرية أو إدارية داخل المؤسسة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - khaled الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 01:12
لو كان أنوزلا يريد الجامعي أن يكون مكانه لصرح بها في بلاغه. بعدما ورط أنوزلا يريد أن يرث موقعه. هناك أشياء غامضة في هذه القضية
2 - الجوهري الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 01:20
العيد هاذا طلقو الراجل واحد اغتصب 20طفل طلقتوه واحد اخطأ مهنيا يحاكم بالارهاب الحماق هاذا

هسبريس عيد مبارك لجميع الساهرين عليك
3 - دارويني الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 01:51
لاتوجهوا النقاش بتعليقاتكم (التعليق الجوهري) الموضوع حول السيد انوزلا وانقلاب الجامعي عليه بعد توريطه. اتاسف لهذا الجامعي البارح كان من غلمان البصري وزير الداخلية وليوم يريد اقناعنا بانه اصبح شي كفارا. والله لن تنال مني انا ابن الشعب كما نال امثالك من ابي في الماضي. واتمنى ان يطلق سراح انوزلا لانه الان تاكد ان الجامعي يتاجر بقضيته متنقلا بين عواصم العالم ونائما في افخم الفنادق. وتحية تقدير للاخ المهدوي دو المبدئ على مواقفه تجاه صديقه في الدرب
4 - mohamed الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 03:13
هل كل صحفي سجن سيوقف جريدته اذا احس انوزلا انه اخطا فليعتذر
5 - nadira الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 08:20
il n y a rien de flou il ya hicham derriere ça
6 - المرابطي الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 09:56
علي أنوزلا هو مؤسس الموقع وصاحب الموقع العربي على الأقل، وبالتالي يجب احترام إرادته. تصريح المهدوي يؤكد أن وراء الأكمة ما وراءها. أما موقف الجامعي فغير واضح من هذه المسألة وفيه من التعتيم ما ينافي "المهنية الصحفية" التي يدعي الرجل الدفاع عنها. موقع لكم بنسختيه العربية والفرنسية أصبح اليوم - في غياب علي - يمتنع عن نشر تعليقات القراء التي تنطوي على انتقاد بشأن هذا الموضوع. فأين هي المبادئ والخطابات والمحاضرات الكبيرة بشأن الشفافية والنزاهة و و و. هل هذه هي الديمقراطية التي يدعوننا إليها... الأخلاق الديمقراطية تبدأ من أتفه الأشياء إلى أعظمها وليست قابلة لأن تجتزأ. أرجو أن يوضح الجامعي الأمر، وإلا فقد كثيرا من المصداقية التي يري كثيرون أنه لا يتمتع بها أصلا...
7 - said الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 10:19
بو بكر الجامعي وجد فرصة ذهبية لكي يظهر من جديد بعد حاول اختلاق ازمات ولكن الدولة لم تهتم به، وحين اعتقل انوزلا صرح للصحافة بأنه صاحب الفيديو وأنه مستعد لدخول السجن، لكن الدولة لم تهتم به، وتجول في فرنسا واسبانيا لكي يتاجر بقضية أنوزلا المسكين  ابن الصحراء البسيط، ويدلي بتصريحات لإغراق انوزلا معه، وأعاد في الموقع نشر مقال"كلفة الملكية" لأنوزلا وهو في السجن، لتوريطه، ونشر مقالا في واشنطن بوست يزيد في توريط أنوزلا. لعبة حبيثة يلعبها ابن المخزن الجامعي مع الامير هشام والحلقة الضعيفة هو أنوزلا. إنه أمر مخجل، هل بقيت أخلاقيات في الصحافة؟ هؤلاء سماسرة وليسوا صحافيين، والجامعي ظهر اليوم على حقيقيته ونتمنى من أنوزلا أن يبقى رجلا مرفوع الرأس وأن يفضح هذه الحقائق بعد الافراج عنه
8 - مولع الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 11:04
فليبقى أبو بكر الجامعي وحده يبحر نحو موقع لكم و أنا شخصيا سحبت مؤقتا عنوان هذا الموفع من المفضلة إلى حين إطلاق سراح علي و فسح المجال لحرية التعبير في بلد لا زالت فيه كل الحريات مقيدة
9 - yamazaki الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 13:40
كل ما في الامر ان انوزلا قال في رسالته انه يطلب اغلاق الموقع لابعاد نفسه عن اية مسؤولية باعتباره انه في السجن ولا يقف على ما ينشر في موقعه وهي خطوة ذكية ....لكن الجامعي قال ان الموقع سيستمر و ان الجامعي شخصيا سيتحمل المسؤولية عن كل ما ينشر في الموقع في غياب انوزلا ....فهمتم ..و لا داعي للاصطياد في المياه العكرة
10 - berehail الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 14:14
Suspendre le fobctionnement de site est a mon sens est une erreur dans la mesure ou aouzla sera prive d etre defendu. D ailleurs il aurai du se concerter avec ses collegues avant de faire une decision individuelle. J approuve la conduite des responsables de site et je crois que ms ljjamii est en mesure de tenir les renes en attendant la liberte de mr anouzla
11 - kalima horra الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 15:31
أنا أعتقد أن هذه لعبة ذكية بين أنوزلا والجامعي ليفلت أنوزلا بجلده من كماشة نظام البطش الذي إعتقله بدون مسوغ قانوني وتستمر تجربة لكم الرائدة في أداء رسالتها الإعلامية النبيلة.فعلي تنطبق الآية القرآنية "إلا من أكره وقلبه مطمئن بالايمان"فمن حقه أن يناور ليفلت من عقاب قضاء فاسد منبطح وموجه من طرف جهات جهات خفية وغارقة في أتون الفساد.فلهذا على هواة السباحة في الماء العكر أن يطمئنوا لعلاقة علي وأبو بكر لأنه "لا يدخل بين الظفر واللحم إلا الأوساخ" على رأي المثل المغربي
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال