24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | بنشمسي ونظرة " نشيان " المتعالية

بنشمسي ونظرة " نشيان " المتعالية

بنشمسي ونظرة

أطل علينا هذا الأسبوع السيد بنشمسي بمقال يدعو فيه إلى إعادة النظر والاجتهاد في الآية الكريمة الصريحة التي تعطي للذكر حق الأنثيين ، بدعوى أن" الزمان تبدلات" وبعدما كان دور المرأة يقتصر على تربية الأطفال والاهتمام بشؤون البيت أصبحت اليوم تزاحم الرجال في شتى الميادين والمجالات، وهذه قسمة مجحفة في حق بعض النساء الذين يستحقون النصف وزيادة, -على حد تعبيره-.

أرى بأنه أصبح كل من هب ودب يثير مثل هذه المواضيع عن جهل ودون دراية مسبقة بالفقه وإلمام بقواعده وضوابطه ويشكك في مسلمات الشريعة وثوابتها.فكل من ينشد الشهرة لا يجد أمامه سوى صهوة هذا الدين لتحقيق أهدافه ونزواته.لكن السؤال الذي يفرض نفسه وبقوة ترى من تبدل وتغير وتلون هل الزمان الذي نعيبه أم طريقة تفكيرنا ورؤيتنا للأشياء؟؟أم نراها –أي الأشياء- بمنظار أسيادنا "تحت شعار لا أريكم إلا ما أرى" فتعذرت علينا الرؤية.أما أن الجهل حجب عنا الكثير من الحقائق؟وأتساءل عن علاقة بنشمسي بالشريعة حتى يتحدث في قضاياها؟

تمعنوا معي في حقيقة سطرها لنا الأخ عبدالكريم القلالي بإحدى المنتديات فقال :

صحيح أن الله عز وجل قال للذكر مثل حظ الأنثيين ..ولا جدال في هذا ... لكن هؤلاء القوم لا يفقهون أن توريث المرأة على النصف من الرجل ليس حكما عاما ولا قاعدة مطردة في إرث الذكور والإناث. فالقرآن الكريم لم يقل: يوصيكم الله في المواريث والوارثين للذكر مثل حظ الأنثيين.. إنما قال: (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين).. أى أن هذا التمييز إنما هو في حالات معدودة، بل ومحدودة من بين حالات الميراث.

التفاوت بين أنصبة الوارثين والوارثات؛ إنما تحكمه ثلاثة معايير:

أولها: درجة القرابة بين الوارث ذكرا كان أو أنثى وبين المتوفي الذي ترك التركة فكلما اقتربت الصلة.. زاد النصيب في الميراث.. وكلما ابتعدت الصلة قل النصيب في الميراث دونما اعتبار لجنس الوارثين..

وثانيها: موقع الجيل الوارث من التتابع الزمنى للأجيال.. فالأجيال التى تستقبل الحياة ، وتستعد لتحمل أعبائها ، عادة يكون نصيبها في الميراث أكبر من نصيب الأجيال التى تستدبر الحياة. وتتخفف من أعبائها، بل وتصبح أعباؤها ـ عادة ـ مفروضة على غيرها ، وذلك بصرف النظر عن الذكورة والأنوثة للوارثين والوارثات..

- فبنت المتوفي ترث أكثر من أمه ـ وكلتاهما أنثى ـ..

- وترث البنت أكثر من الأب ! - حتى لو كانت رضيعة لم تدرك شكل أبيها.. وحتى لو كان الأب هو مصدر الثروة التى للابن ، والتى تنفرد البنت بنصفها ! ـ..

- وكذلك يرث الابن أكثر من الأب ـ وكلاهما من الذكور..

وفي هذا حكمة إلهية بليغة لا يدركها إلا من أمعن النظر ... وهاته معايير لا علاقة لها بالذكورة والأنوثة كما تلاحظ...

وثالثها: التكليف المالي الذي يوجب الشرع الإسلامي على الوارث تحمله والقيام به حيال الآخرين... وهذا هو المعيار الوحيد الذى يثمر تفاوتا بين الذكر والأنثى.. لكنه تفاوت لا يفضى إلى أى ظلم للأنثى أو انتقاص من إنصافها.. بل ربما كان العكس هو الصحيح !..

ففي حالة ما إذا اتفق وتساوى الوارثون في درجة القرابة... وكانوا في درجة واحدة في موقع الجيل الوارث من تتابع الأجيال - مثل أولاد الميت ، ذكورا وإناثا - يكون تفاوت العبء المالى هو السبب في التفاوت في أنصبة الميراث... ولذلك ، لم يعمم القرآن الكريم هذا التفاوت بين الذكر والأنثى في عموم الوارثين، وإنما حصره في هذه الحالة بالذات ، فقالت الآية القرآنية: (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين..) ولم تقل: يوصيكم الله في عموم الوارثين.. والحكمة في هذا التفاوت، في هذه الحالة بالذات، هى أن الذكر هنا مكلف بإعالة أنثى ـ هى زوجه ـ مع أولادهما.. بينما الأنثى الوارثة أخت الذكرـ إعالتها، مع أولادها، فريضة على الذكر المقترن بها.. فهي ـ مع هذا النقص في ميراثها بالنسبة لأخيها، الذي ورث ضعف ميراثها ، أكثر حظا وامتيازا منه في الميراث.. فميراثها ـ مع إعفائها من الإنفاق الواجب ـ هو ذمة مالية خالصة ومدخرة ، لجبر الاستضعاف الأنثوىي، ولتأمين حياتها ضد المخاطر والتقلبات.. وتلك حكمة إلهية قد تخفي على الكثيرين..وأضرب لك مثالا ليتضح الأمر لو فرضنا أن ميتا مات وترك ولدا وبنتا ..لو فرضنا أن نقسم بينهما بالتساوي وأعطينا لكل منهما 20 مليون مثلا؛ فالعشرون التي سيأخذها الولد الذكر سيصرف منها مالا لبناء بيت له، وسيرصف منها مالا، ليتزوج، وسيصرف مالا لتأثيث البيت وسيصرف مالا للنفقة على من سيتزوج، وقد لا يبقى له ولا درهم من تلك العرشين مليون، ..بينما البنت التي إن ورثت في المقابل عشرون مليونا ..ما ذا ستصرف منه ..في المهر هي لا تدفع شيئا ..في الزواج لا تدفع شيئا ..البيت لا تشتريه هي .إنما من سيتزوجها ..في النفقة لن تنفق ولا سنتيما ..وبالتالي سييقى المال الذي ورثته كما هو دون أن ينقص شيئا منه ..بينما الولد لم يبق له ولا درهم ..فمن المتضرر بالله عليك ..أليس هو الولد؟ وأين ثروة الذكر؟ واين ثروة الأنثى... ثروة الذكر استهلكتها النفقة بينما ثروة الأنثى هي هي ...؟

وكذلك حينما يرث ضعفها ..في النهاية يبقى لديها المال ويصرف هو ما ورثه ...لأن النفقة تتبعه هو ..وهي لا تتبعها نفقة ...

ثم تمعن معي في حقيقة-والله لو علمها من يهاجم في قضايا الميراث لاندهش- وهاته الحقيقة التي لا يعلمها الكثير هي:

1 ـ أن هناك أربع حالات فقط ترث فيها المرأة نصف الرجل.

2 ـ وهناك حالات أضعاف هذه الحالات الأربع ترث فيها المرأة مثل الرجل تماما بدون تفاضل.

3 ـ وهناك حالات عشر أو تزيد ترث فيها المرأة أكثر من الرجل. تنبه اخي منير حالات عشر ترث فيها المرأة اكثر من الرجل، في مقابل أربع حالات ترث المرأة فيها نصف الرجل...!

4 ـ وهناك حالات ترث فيها المرأة ولا يرث نظيرها من الرجال.

أى أن هناك أكثر من ثلاثين حالة تأخذ فيها المرأة مثل الرجل ، أو أكثر منه ، أو ترث هى ولا يرث نظيرها من الرجال ، في مقابلة أربع حالات محددة ترث فيها المرأة نصف الرجل.. وهاته الحالات التي ذكرتها لك يعرفها جميع من درس علم الميراث ...أو كما يسمى علم الفرائض !!.

وبغض النظر عن كل ما تطرق له الأخ عبد الكريم فإن كان بنشمسي فعلا يرغب في المطالبة بحقوق المرأة لما لا يخصص بعض عائدات مجلته للأرملات والمعوزات من بنات جلدته.أم تتخذون المرأة كذريعة لتحقيق أهداف أسيادكم من الثعابين السود؟وهل نحن بحاجة لكل هذه الشعارات البراقة التي أكل عليها الدهر وشرب والتي انكشفت عورة معتليها؟فكل يوم تطربنا مجلة نيشان بمواضيع تدعو فيها الى التحرر والديمقراطية والحداثة و.لكن لست ألامس بين صفحاتها كل ما تدعو إليه من خلال "مقدمة بن شمسي ومؤخرة فطومة" ولست أعاين سوى مواضيع يمكن وصف مجملها -وليس كلها-بالتافه.أفهل يمكن اختزال الحداثة في الأكل بالشوكة والسكين واستعمال "تعابير سواقية" تخدش الحياء العام واللعب على وتر "كل ممنوع مرغوب".

ترى والله أتعجب لحال أحد الصحفيين الذي سرعان ما سحرته الحرية بمدينة مدريد ,وافتتن بجمالها بذريعة أن العشاق يتبادلون القبل بالساحات العمومية بدون رقيب ولا حسيب ,ودون أن يعكر صفو رومانسيتهم أحد, وكل هذا وذاك دون تدخل من الشرطة .وبذريعة أنه يستطيع أن يبيت بأحد الفنادق مع من يشاء دون الحاجة الى عقد زواج . أهذا هو مفهوم الحرية التي مافتئ تتبجح بها هذه المجلة؟ وفي مقدمتهم بن شمسي؟

يراودني سؤال أحب أن أوجهه لهذا الحداثي الذي يختصر مفهوم الحرية في تفريغ نزواته واللهث وراء شهواته. ترى كيف ستكون ردة فعلك لو وجدتني بساحة مدريد أقبل أختك؟هل كنت لتصف مدريد ببلد الحرية ام كان ليكون لك رأي آخر ؟! فأنت بين خيارين أحلاهما مر, فإن منعتني وهممت لتأديبنا فهذه ردة فعل منافية لمفهوم الحرية لديك ولأمثالك, و إن تركتنا وشأننا فأنت إذن ديوثي ولا تمتلك ولو ذرة مروءة .

ولننتقل إلى الأخت فطومة التي سرعان ما أعجبت بأسلوبها السواقي بالدارجة المغربية فأطلقت العنان لقلمها وشرعت في تفريغ مكبوتاتها والرقص على أنغام المراهقين .فهل قصرت اللغة العربية عندكم وشلت كلماتها وسجنت تعابيرها ؟أم أنها –أي اللغة العربية- لا تتوافق مع مواضيعكم الشاذة التي لا تعكس سوى تخلف فكري واستهتار بعقلية القارئ المغربي.

كلنا نؤمن بالحرية لكن بضوابطها وقوانينها لا للتي هي نتاج عقول بشرية ناقصة تدخل ضمن أجندة الخنازيراليبض.

فلك أن تقلب صفحات هذه المجلة وتنقب بين فقراتها ولن تجد أي رصيد معرفي يغنيك أو معلومة تضيفها إلى خزانة فكرك. بل كل البلبلة والحديث عن الحرية التي انقلبت مفاهيمها عند البعض وتم حصرها في كل ما هو تمرد عن العادة وخروج عن الشرع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - yami الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:44
السلام عليكم
لم يتجرأ فقط على الاسلام بل أكثر من ذلك تجرأ عن الذات الالاهية في نكت نشرها في جريدتة المرتزقة التي لاتهتم سوى بالارباح وربما تستفيد من دعم جهة او أخرى
2 - امير الصعاليك الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:46
المرأة تعيش حياتها كلها في كنف رجل مكفولة منه، مسئول هو عنها، فإن كانت فتاة، فالذي ينفق عليها هو والدها، وإذا فقدت والدها أنفق عليها أخوها، أو عمها أو خالها، ولذلك فهي مكفولة من رجل دائما. فإذا تزوجت فهي مسئولة من زوجها هو الذي ينفق عليها، ويوفر لها مقومات حياتها، وعلى أسوأ الأحوال فهي مسئولة عن نفسها فقط، وهي ليست مسئولة شرعاً أن تنفق على إنسان آخر مهما كانت درجة قرابته.
3 - اسماعيل الحجباوي الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:48
لم تترك لنا ما نقوله.فقد وفيت وأحسنت.فقط،أريدأن أضيف أن هذا المدعو بنشمسي منذأن انقلب 180 درجةماعاد يعرف ماذا يكتب ولا أي المواضيع التي يجب أن يكتب فيها،فقد أصبح يعتقد أنه أبو العريف يفهم في كل المجالات ويحشر أنفه في كل ما استجد رغم عدم أهليته وعدم تخصصه...
4 - samadi الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:50
شكرا لصاحب المقال فقد تطرق لكل النطق التي تحتاج للتوضيح ..
5 - خربوش الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:52
حكاية حكاها لي صديق كان يرافق مجموعة من صحفيي تيل كيل.طبيعة الحال كان يرافقهم لحانات و بيران البيضاء.فحكي لي كيف كانوا يتحدثون عن رسول الله صلى الله عليه و سلم بقلة احترام و كيف كانوا يحتقرون الاسلام الخ...و الصراحة لا استطيع كتابة ما سمعت فلربما يدخل في باب المحظور و الممنوع في ديننا. اما الخلاصة التي قال ليز وهي ان بنشمسي ماهو الا بزناس كبير لا يهمه الا الربح من وراء الصحافة.ولو كانت الظرفية في مصلحة الاسلام و المسلمين لغير بنشمسي منبره صوب بنلادن و طالبان وهدا سبب تسميته لمجلته نيشان.فهي مع الرابح نيشان نيشان..
6 - انا الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:54
الحمد لله رغم الظلمة التي نمر بها و رغم ابتعادنا عن ديننا و تنكرنا له الا انه ما يزال حيا بدواتنا حب الله يسري في عروقنا و يسكن ارواحنا .. قراننا لن يتغير ابداااااااااااا
7 - أبو عدنان الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:56
والله لو كنت مكانك ما رددت على هذا الحشرة !لو كان يشعر نفسه رجلا ، لما وجدته مرة في صف الشواذ، وأخرى في صف النساء ...النساء في بلداننا الإسلامية (رغم تعرض الكثيرات منهن إلى العنف ورغم هضم حق الكثيرات منهن )أفضل حالا من نساء الغرب .أعيدو النظر أيها الأغبياء في أفكار الغربيين التي تتلقفونها جاهزة دون نقاش ! دققوا النظر وسترون أن المرأة الغربية ليست حتى إنسانة !! فعن أي حقوق إنسان يتحدثون؟ يا من يرون السراب ماء.
8 - nazha. الاثنين 03 نونبر 2008 - 13:58
je vous felecite pour ce sujet c tres interessant pour nous definir exactement c'est quoi la liberté, ainsi que la liberté sans responsabilité c'est rien ,il faut toujours lier les choses avec la religion
9 - الحاج طانان الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:00
أسيدي والله الا العجب افهاد المغرب عيش انهار تسمع اخبار!! ياك ما هاد الشي من علامات الساعة ملي اصبح ابحال هاد البرهوش اللي كايتبومبا ابوحدو وكيحسابلو راسو هو عنتر آخر زمان حيت ابدا كيتطاول على الملك ومنبعد انقز للدين وكاليك خاص المرا تاخد ف الارث ابحال الراجل يعني فيفتي فيفتي أما قال الله ف القرآن وقال الرسول ف الحديث ماشي مهم حيت قال لك < الزمان اتبدلات > او فعلا الزمان اتبدلات ملي ولا كل من هب ودب كيفتي ف الدين بلا رقيب ولا حسيب اوا حسبنا الله ونعم الوكيل ...الله ياخد الحق ما بقى مايعجب ف ابنادم!!!
10 - غريب مغربي الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:02
لا أدري كيف لشخص لا يفقه شيئا في الفقه أن يتحدث و يفتي بل إنه من المحرضين على الفتن والقلاقل و ليس هو وحده بل كثيرون أمثاله ممن تشبعوا بسلبيات الفكر الغربي دون أن يفيدوا بلدهم و أتاسف على العلماء المغاربة الذين أصبحوا يخشون من التدخل بسبب محاربة أمثال هؤلاء المفسدين لهم واضطهادهم لهم بكل الوسائل بل لقد تمت محاصرة العلماء من كل جهة فلا حول ولاقوة إلا بالله
11 - مهدي جواد الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:04
أتأسف كثيرا لهذا الإنحطاط الفكري الذي أبداه صاحب المقال عندما أطنب في مناقشة الأشخاص عوض مناقشة الأفكار,كما أتأسف لجملة الردود التي تنضح بعلامات الرجعية والتخلف الفكري وتشير إلى أننا لم نبرح بعد الدرجة الصفر في نقاشاتنا وأننا نستحق فعلا ما وصلنا إليه من تخلف في جميع الميادين.والقرآن يقول"لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".
غيروا ما بأنفسكم إذن وتطورا وناقشوا الأفكار واحترموا شروط النقاش العلمي,الفكري,النسبي.وكفاكم صبيانية.
12 - rachid الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:06
ben chemsi et les autres nuls comme il sont rien et rien et rien acoté de coran et l islam vraiment cet nul dit n importe koi paceque vraiment benchemsi est nul et en fin vive l islam alah oakbare
13 - مولاي اسماعيل العلوي الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:08
والله العظيم بقدر ما أعجبني المقال أعجبتني أغلب تعليقات المغاربة الأحرار، مما يجعلني أطمئن على قيمهم ومعاييرهم فهم يكتشفون بذكاء منقطع النظير كل الانتهازيين والفاسدين والرويبضة و"البراهش" من امثال بنشمسي وتبارك الله عليكم أوخلاص
14 - azmani الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:10
الحمد لله الذي يهدي بنعمه ويظل بغضبه...
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
سبحان الله الذي يجعل في كلمة الحق نــــــور تام ولو كره الكافرون....
إخوتي منذ زمن بعيد وأنا أحب مراجعة تدخلاتكم وليس كل التدخلات ....تدخلات الذين ينطقون بالايمان ويرفعون كلمة الحق( كلمة الله) في بحر الظلم (الدنيا)... وهم معروفون عند كل الزوار...
وهنا أشيد بالكلمات الطاهرة ...كلمات أخواتنا في الله
أما فيماجاء في الخبر هو جزء لن يتجزء من سيناريو الحياة(..) إلى قيام الســــاعة ... (وعشنا وشفنا ...) كلنا تعلمنا في مدارسنا القليل مما ينفعنا ... ولازلت أتذكر درس مهم وهو "إن عبدت الشيطان وكفرت بالله ستعطى لك مفاتيح كنوز الدنيا... " وهذا ما نراه في كل ما ينتج الظلم ...
تحية إلى كل من يساهم في إعلاء كلمت الحق وأشد على أياديــــكم
15 - made in morocco الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:12
هاداك بنشمسي، إلى ما جمعش راسو، شي نهار غادي تلاقا مع شي ولد لحلال لي غادي يفركع لممو سووتو.
16 - مسالي راسو الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:14
هادي نقول لكوم حاجه وحده، الي ما عاجبوش بنشمسي، راه غير مفقوس عليه، ولا غاير منو.
بنشمسي و الناس الي بحالو هوما الي هادي يقادو هاديك لبلاد و يزيدو بيها لقدام، الا تباعناكوم نتوما، راه هادي تراجعونا لقرن الخامس الميلادي، يعني القرن الاول الهجري، و نعيشو في القياطن، باش نكونو بحال الصحابه رضي الله عنهم، فيقو راه الزمان غادي، و لازم نمشيو معاه، ماشي نبقاو واقفين، قال ليك واش الزمان تغير ولا حنا الي تغيرنا، لاواه اسيدي، ما نتغيروش، نبقاو غير مع الناقه و الخيمه، و السيف و الجهاد.
باراكا علينا من هاديك الكلمات الرنانه، راه طلعات لينا فاراس، و عقنا بيها، علماني صهيوني، كافر، جاهل، الناس خدامه و تتجتهد فالعلم و الصناعه، و نتوما باقين واحلين ليا في الكلام الخاوي، باركين غير على الطبلبيل، و غير يقول شي حد شي حاجه مخالفه لعقولكم الرجعيه، تاتنوضو كاملين لغوات، و لكن الحمد لله، هادا جهدكوم، لغوات و لغوات، بحال السطل الخاوي، غير التقرقيب، بلا نفع.
الله يشوف من حالكوم، الاسلام تزاد غريب، و هادي يموت غريب، و السبب نتوما، حيك بدل ما تزيدو بيه القدام، تترجعو فيه الور. و الفاهم يفهم.
17 - مغربي حتى النخاع الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:16
اود ان اهمس في ادنهذا التافه بنشمسي و امتاله من الحاقدين على الاسلام بما يلي... "ان متلكم و الاسلام كمتل بعوضة حطت على نخلة فلما ارادت البعوضة ان ترحل عن النخلة قالت لها ايتها النخلة استمسكي فاني راحلة عنك فاجابتها النخلة ايتها البعوضة والله ما احسست بك حين هبطت علي فكيف احس بك وانت راحلة عني..."
18 - ابو ايمن الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:18
انت لست من اهل العلم انت مختص فقط في الكلمالفاحش
19 - عبدو الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:20
والله مقال أكثر من ممتاز للرد على أشباه الحداثيين
20 - Brahim الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:22
أمثال هذا الجاهل المتحامر يريد أن يجعل من الدين مطية ليرتقي إلى سلم الشهرة و لا يدري ما يقول و لو كانت له ذرة من فطنة ما انظم إلى فريق المخنتين بل أضهر شيئا من الرجولة التي يفتقدها بدفاعه عن الشواذ.
21 - moslim+ الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:24

هدا الشاد بنشمسي وخديجة الرويسي يعملان بأجندة صهيونية علمانية وينهجان مبدأ خالف تعرف حتى في الأمور التي لا يفقهان فيها وقد أوصانا الرسول عليه الصلاة والسلام بأخد الحدر من ااـروبـيـضة وهو الرجل السفيه الدي يفتي في أمور لا يفقه فيها شيء .
فمن دفاعه المستميت عن الشواد والمرضى متله إلى إفتائه في العديد من الأمور الدينية . والسؤال هو: ماهو موقف المجلس العلمي من هدا التفسير والتحريف للآية الكريمة أم أنه لا يشكل خطراً على الأمن الروحي ؟؟؟؟
أليس هدا إرهابا ضد ديننا وقرآننا والدي هو دستور الدولة الإسلامية التي يسيرها أمير المؤمنين ؟؟
وما تعجبت له هو أن بنشمسي يطالب بالحرية في اللباس لكنه هاجم المنقبات وقامت سناء العاجي تلك المسترجلة بلبس النقاب والدخولأماكن مفضوحة لتشويه المنقبات والمحجبات في عدد نشر في الصيف وعنوانه سناء العاجي والنينجا
22 - milk الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:26
باااااااااااااز ليكم يا أصحاب التعليقات الي سمع كلامكم كتدافعو على الدين يقول هادو هما لمسلمين و اللي جا يشوف افعالكم يتخلع منكم.
أي شمكار أو مجرم او... الى ذكرتي ليه الدين يولي يعطيك الدروس و الفتاوى.. يا أخوة ملي نتوما هكذا كلكم غيرة على الدين والأخلاق علاش هاذ المجتمع مفلس بحال هكذا؟
23 - عزيز من الرباط الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:28
نشكرك جزيل الشكر على هذاالرد القيم تمنيت لو أشرت ولو باختصار للحالات الربع التي ترث فيها النساء نصيب أكبر أو يساوي نصيب الرجل لتعميم الفائدة أما عن بنشمسي فقد قلت ما يجب قوله لكن حبذا لو لم تذكر أخته
24 - Sara/Maroc الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:30
lire les futilités de benchemsi c'est de la perte de temps à 100 pour 100, bravo pour l'article j'ai beaucoup aimé l'idée piège:وبغض النظر عن كل ما تطرق له الأخ عبد الكريم فإن كان بنشمسي فعلا يرغب في المطالبة بحقوق المرأة لما لا يخصص بعض عائدات مجلته للأرملات والمعوزات من بنات جلدته
c'est pas son genre
25 - kati الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:32
j'aimerai dire une chose , dans l''islam il n'ya rien à changer le bon Dieu à décider pour le mieux de l'humanité. chaque chose mentionnée dans le coran est juste et mise pour cause . alors arrêter svp de dire n'imposte koi.
26 - بعثي مغربي الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:34
هذا السكير لديه من يسنده لهذا تراه يصول ويجول بكتاباته الشعبوية الفارغة التي تشترك في جنسها مع مقالات النيني
27 - moslim الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:36
في هذا آلمقال،نلاحظ أن بن شمسي قد ناقش موضوعا لم يدرسه لليا،هذه هي ميزة ديننا آلحنيف.
لكن وجب علينا آلآعتراف بأن آلأغلبية مثلي لا يعرفون إلا حالة واحدة،"يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين"
إذن،نلاحظ أن هناك تفكير رجولي يسود في آلمجتمعات آلإسلامية ليس له علاقة بآلإسلام.
هذا ما يجب على آلمسلمين أن يتفادوه
28 - مغربية الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:38
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم، لازلتم تنظرون إلى المجتمع بعين قديمة مر عليها أربعة عشر قرنا. أن الإسلام عندما جاء وقال للمرأة النصف أنصفها وهي التي ليس فقط كانت لا ترث، بل كانت شيئا يوررررث. أي أنها كانت بضاعة تباع وتشترى، فجاء الإسلام بشيء انتصر به على جميع الأمم آنذاك. الآن الأمم سبقتنا وجعلت للمرأة حقوقا أكثر من التي أعطاها لها ديننا. ونحن مصرون على التمسك بالنص. أروني لو سمحتم في هذا البلد الحزين الذي أصبحت المرأة فيه تخرج إلى المستشفيات والمدارس وإلى المطافي وتقف وسط الشارع كشرطي مرور للعمل وأحيانا تعمل على حافة الرصيف، أروني أين هي قوامة الرجل التي تحدث عنها ديننا الحنيف، لا وجود لها بل نادرة ، لهذا يجب فعلا إعادة النظر في تفسيرنا للقرآن، لا يهم التفسير الذي يعطيه فقهاء أكل عليهم الدهر وشرب المهم هو أن تحكموا الضمير والعقل، والله إن الإسلام أكبر من التخلف الذي أنتم فيه. وحسبنا لله ونعم الوكيل في كل متشدد متخلف من الذين يقولون " النص واضح" ، فعلا إن ثقافتنا ثقافة نص فقط وليست ثقافة جوهر. وشكرا يا بنشمسي على شجاعتك رغم أنني لا أتفق معك في كل الأمور دائما.
29 - مصطفى الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:40
اخواني القراء نفس التساؤل طرحته على أستاذ التربية الإسلامية وانا في عمري 14 سنة في مادة الفرائض : لمادا لايتساوا الدكر والأنثى في الإرث فاجابني واقنعني بما جاء به الأخ منير أكزناي في رده على من لازال لايدرك المغزى من كلام الله عز وجل
30 - asasa الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:42
والله مقال أكثر من ممتاز للرد على أشباه الحداثيين
31 - omar الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:44
شكرا أخي على هذه المقالة...لطالم بغضت هذا المدعو بنشمسي و أمثاله من المسترزقين بالأعراض و المبهورين بما يرونه مدنية و تحضرا في أروبا، فيتجرؤون على دين الله و شرعه، (يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )...أنا أعيش بكندا،أعمل معهم، أسكن وسط أحيائهم...أعرف جيدا كيف هي حياتهم الأسرية بحكم ما أرى و يحكون بأنفسهم ، و اسمح لي أن أقول إن حياة الحيوان لأفضل: هل رأيت مثلا كلبا يأتي كلبا آخر أو يأتي ابنه أو ابنته ؟
فهم يفعلون
الأسد تراه يقاتل و يفتك بمن يقترب من لبوئته و صغاره،..فمن الأفضل..؟
.نعم هناك قيم و أخلاق أخرى جيدة نفتقرها في مجتمعاتنا، و لكننا نجد بعضنا يتجاهلها و لا يأخذ إلا الوضيع.
إن ما قوله بنشمسي عن الإرث إنما مشروع طويل و صبور لحل مجتمعاتنا أكثر فأكثر فضرب الإسلام من الذاخل بمثل هؤلاء الأقزام أسهل و لكن هيهات..
أشكرك ثانية و أرجوا أن يكثر الله من المدافعين عن ديننا و قيمنا...
32 - عاقل الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:46
الغريب أنك وأمثالك تتشدقون بالموضوعية والعقلانية واحترام التخصص وهل من الموضوعية والمنطق واحترام التخصص أن يتكلم ويفتي في أمور الدين جاهل؟؟؟؟ لتعلم أن سيدنا عمر على جلالة قدره ومكانته لم يفت الا مرتين. ورحم الله امرءا عرف قدره فوقف عنده.
33 - said naciri الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:48
لم ارى في حياتي شخصايا منير يفوقك بلادة
34 - مهدي جواد الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:50
" ترى كيف ستكون ردة فعلك لو وجدتني بساحة مدريد أقبل أختك".
هذه الجملة كافية لنستشف الذخيرة الفكرية لكتاب المراحيض من أمثال صاحب المقال الذي أشك,وبعض الشك يقين كما يقال,أن له مشكلة شخصية مع بنشمسي فأراد حلها ولم يجد غير صهوة الدين يمتطيها.
أما صاحب الرد على مهدي جواد الذي هو أنا.فأقول لك يا هذا أنني لست أدافع عن بنشمسي بل أختلف معه في الكثير من المواقف.لكن ذلك لا يستدعي بالضرورة أن أسب أمه أو أخته أو أنعته بالشاذ والمنحرف وغيرها من النعوت المتعفنة.
تحية لك بنشمسي.قافلتك تمضي بثبات و"هم" ينبحون
35 - راصد الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:52
أضن أن المدعو بن شمسي لا و لن يفقه كلامك أيها الأخ لأن أمثاله لهم مهمة محددة يقبضون عليها آخر الشهر في مصارف عاصمة أجنبيه معروفة.
إن كلامك مجهد عليه بزاف
هذا الشخص كان دائما و سيبقى وفيا لخطه هدم ما يسميه الطابوهات... ولكنه يحسن اختيار الطابوهات التي يهاجمها فهو ذكي يعرف الخطوط الحمر... لن تجده يتحدث عن الثروة التي استحودت عليها فصيلته من أين أتت و كيف تصرف
ثروة فصيلته هي التي تجعلها تتحكم في كل شيء و بالتالي هو يهاجم الحيط لقصير مدعما و مستقويا بمراكز نفوذ خارجية...
إنه إبنهم الذي يسمح له بقول أشياء في إطار تقسيم أدوار... لو قلت أنت أنا عشر ما يقول من تطاول لوجدنا أنفسنا في مكان... أو ربما لن نجد أنفسنا كاع...!
36 - طارق بن زياد الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:54
شكرا لصاحب المقال فقد اصاب الهدف من خلال تناوله لقضية الارث..اما بنشمسي فله ان يقول مايريد الاكشاك مليئة بالمجلات و الجرائد.. والقراء هم الفيصل القارئ المغربي يكتشف الغث و السمين, كانت الاكشاك خلال مايسمى بظاهرة ًالاحداث المغربيةً ايام الثلا ثاء و الخميس تعج بالقراء !!!!! البقاء للله
37 - نيشان الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:56
بن شمسي يريد ان يفتي من اجل الشهرة.... هههههههه
38 - jamalos الاثنين 03 نونبر 2008 - 14:58
ينصر دينك و وفقك الله يا أخي على هذا المقال و الله موضوع الإرث تتكلم فيه الغوغاء و هي لا تعرف شيئا عن علمه و للأسف الغالبية العظمى لا تعرف الجواب عليهم فيستغلونه ذريعة للإستمرار في مطالبهم الساقطة فشكرا لك مرة أخرى
39 - بنسليمان الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:00
سير امنير اولدي تقرى دروس ديالك ديال الباك راه بنشمسي صعيب عليك قالك عبد الكريم القلالي ومن هو ههههههههههههه
40 - غيور على الدين الاسلامي الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:02
في البداية اود ان ادكر بنشمسي ان القران صالح لكل زمان و مكان تانيا مجلته مجلة تافهة بالاضافة الى الاسلوب الشعبوي الى غير دلك من المواضيع التي دون المستوى فمجلته لا تليق الا لاصحب الزريعة
41 - citoyenhmida الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:04
السلام عليكم
ادلى السيد رضا بنشمسي بفكرة في الإجتهاد في الدين و قد يخطئء و قد يصيب، فقامت قيامة بعضهم و بدء التشنج و السب و حتى التكفير مع العلم أن الله وحده يعلم السرائر،و لا يمكننا معرفة المنافق من المؤمن [ وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم . سورة التوبة ]،فكفى من احتكار الإيمان و تقديس فقهاء { كهنوت Clergé لا يعترف بهم الإسلام } أما عن تلك المقولة السهلة المطمئنة و المبررة لكل أشكال العسف و الظلم الدي ارتكب باسم الإسلام، لا اجتهاد مع وجود النص ،فالتاريخ الإسلامي يبين بطلانها و إلاّ بمادا نفسر تعطيل الخليفة عمر لحد السارق عام مجاعة مع وجود نص صريح في القرأن لقطع يد السارق أو اسقاط سهم المؤلفة قلوبها من الصدقات مع وجود نص اكتر من صريح في القرأن [ إنما الصدقات للفقراء و المساكين والعاملين عليها و المؤلفة قلوبهم و في الرقاب و الغارمين و في سبيل الله و ابن السبيل فريضة من الله و الله عليم حكيم. سورة التوبة ].
فتواضعوا عباد الله و اذكروا اللأية الكريمة [ ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين. سورة النحل ]
42 - هروب جبان الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:06
رد على رد مهدي جواد
تامر صاحب المقال بالاتزابمناقشة الأشخاص عوض مناقشة الأفكار,
وتنسى نفسك .
كما ان المقال رائع به جميع الحجج والبراهين العلمية والعقلية التي تبطل جميع الافكار السطحية لذك الشخص الذي تدافع عنه
انت تنتقد من يدافع بعقلانية وتطلب منه مناقشة الافكار لا الشخصيات .... ياهذا اعتقد انك لم تقرأ الموضوع .....
ثانيا وهذا ناقض اكبر انت تداقع عن حيوان يمس عقيدتنا
القرأن الكريم مقدس لدينا هذا ان كنت تعلم ما هو القرأن ولن نقبل اي شاذ منحط يحرف اي آية كريمة
وصاحبك ذاك قد بارغ كثيرا في المس بمقدساتنا
وبارك الله في صاحب المقال وكثر من امثاله
43 - Discovery الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:08
يخخخخخ
تفو على كمارة... هاد بنشمسي..
وكان يموت أنا بعدا ما نصليش عليه...
44 - Fils D'oujda الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:10
مسألة تعصيب الذكر فقط دون الفتاة أعتقد أنها جديرة باعادة الدراسة من كرف العلماء
لأن بعض الأعراف حلت فعلا مكان القواعد .
45 - الميسوري الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:12
مهدي جواد تحيةاليكم جميعا
اخي هذا هو الدليل القاطع الذي يمكن ان يشرح لكل بعيد دون القريب امكانية بقائنا في خانة المغضوب عليهم من التقدم
فكلنا نفاق و استهتار و دونية و انانية و طغيان و قمع و طاغوت
لن يغيروا ما بانفسهم و لن غير الله ما بهم
46 - nywah الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:14
well i notice that we will not progress our minds
we still stick on BENCHAMSI what said
i think he is more than a good leader for this F*** Soceity
anyway
Thank you BENCHAMSI we are with you
i hate other F** Backwordish People
c u hesppres
47 - انا الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:16
شكرا لصاحب المقال فقد تطرق لكل النطق التي تحتاج للتوضيح ..
بكل تاكيد السيد بنشمسي لا يعرف من قانون الارث سوى للدكر مثل حظ الانثيين ..اين و كيف و في اي حالة ..اكيد ما عارفش!!
الشيء الدي لا افهمه هو من نصبه هو و اشكاله مدافعا عن المراة ؟؟ الاسلام كرم المراة و اعطاها كل حقوقها ..من تعدى على حقوق المراة هو الابتعاد عن شرع الله..
48 - عاشق وطني الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:18
كفانا من المفتين السو اقيين ....وزيدون السي بنشمسي واش عطيتي لمراتك هدا ولا حرام عليا حلال عليهم..احسن رد على مقاله هو مقاطعة اصداراته حتى ياتنا بفتوى تحلل او تحرم شراءها
49 - العربي الشلح الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:20
الإسلام دين عظيم بل الإسلام هو الدين و فيه تدوب كل الأديان بغض النظر عن وجود مسلمين أو عدمهم، أما الصحفي بنشمسي فإنه أبدى رأيا، نعم مجرد رأي، ثم لماذا ندفن رؤوسنا في التراب كالنعامة؟ ألم تتغير أحوالنا؟ ألم تعد المرأة في معظم الأحيان تعمل جنبا إلا جنب مع الرجل؟ ألا توجد نساء تتكفلن بالنفقة على أولادهن بل حتى على أزواجهن أحيانا؟ ورغم أن كل هذه التحولات لا تمنحنا الحق في الجدل حول نص إلاهي، إلا أنه علينا التسائل حول مدى توفر الظروف التي تجعلنا في مجتمع ملائم لتطبيق كل بنود الشريعة الإسلامية السمحة، و هذا ما طرحه الصحفي الناجح بنشمسي، أما كاتب المقال فربما له مشاكل شخصية مع الصحفي المذكور أو أنه تعمد التحلي بنوع من الغباء، نظرا لأسلوب السب و الشتم الذي لا يستعمله إلا ضعيف مغلوب لا يقدر على المناقشة البنائة و دفع الحجة بالحجة.
50 - إبراهيم ولد انمر نتولي الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:22
هذا الشخص المسمى بنشميسي مجرد عبد لاعداء الاسلام الذين يمويلون مجلته السخيفة ولكن ليعلم هؤلاء ان لهذا الدين رب يحميه وان الله شديد العقاب
51 - مواطن الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:24
احسنت ايها الاخ الكريم بتناولك لهذا الموضوع بالتفصيل والشرح فبلغت الرسالة لعل هؤلاء المتنطعين يرجعون الى طريق الصواب .شخصيا لا يشرفني الاطلاع على مثل تلك الصحيفة نيشان و اسمها يدل عليها اي دفع المغاربة المهزوزين و المبهورين بالتفسخ الغربي نييييششششيشاااااان للسفاهة والعياذ بالله. ثم ما دخل هذا الفتى في قضية الارث المحسومةبنص القران الكريم الا يعتبر هذا تجني على عقيدة المسلمين بهذا البلد و تعدي صريح على الافتاء مع انه ليس من ذوي الاختصاص و ليست له الكفاءة العلمية للخوض في مثل هذه المواضبع.ثم ما موقف المجلس العلمي الاعلى من هكذا فتاوى ذات اليمين وذات الشمال التي تثير البلبلة في النفوس وتعطي الانطباع بان الدين لدى امثال بنشمسي اصبح موضة قديمة وان الحياة البهيمية هي الاصح ولا حول ولا قوة الا بالله.
52 - بدر لمياء الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:26
اين هو المجلس العلمي من كل هذا الم يقم الدنيا ويقعدها عندما اباح المغراوي الزواج ببنت التسع سنوات،فلماذا لا يواجه هذا الزنديق الشاذ من الخلف بنفس الحزم.والدعوة عامة لمقاطعة شراء هذه المجلة التي ستدخل صاحبها ومن يشجعه نيشان الى جهنم انشاء الله و نسال الله ان يعجل بذلك...
53 - زهرة من الرباط الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:28
تبارك الله عليك ماشى غير اللى جا و يولى فقيه و يشرح الشريعة . بنشمسى و اللى بحالوا براكا هليهم الكريتيك الخاوى و يخليوا عليهم الاسلام فى التيقار .
54 - يوسف توفيق الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:30
تحية لصاحب المقال أشفيت في الشواذ فكريا و اعلاميا غليلي بنشمسي هو الذي يجب توقيفه عن الكتابة لعدم رشده الفكري فكتاباته خطر متنوع على المجتمع و التهمة افساد اخلاق المواطنين.وليس نيني و علي المرابط المقتدرين
55 - nizare_85 الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:32
اولا اشكر صاحب المقال ثانيا اقول للسيد بنشمسي انه لا اجتهاد مع النص و النص هنا واضح و جلي "يوصكم الله في اولادكم للدكر مثل حظ الانثيين" و من تم فاجتهادك مردود عليك ام تريد اعمال قاعدة خالف تعرف احدرك فانت تتعامل مع ايات قرانية و ادا كنت تبحث عن الشهرة فابحث في اشياء اخرى وادا كنت تريد الافتاء حقا فهناك العديد من المساءل العالقة و التي لم يرد بشانها نص صريح فتعالى و اجتهد فيهاام ان همكم الحالي هو الشهرة مثل ما فعلته "امينة ودود" عندما امت بالرجال و النساء مختلطين
ادعوها و ادعوك و غيرك من امثالك ان تتقو الله فالقران لم يوضع ليعبث به امثالك
56 - anti ilmani الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:34
حسب نظريتي فإن أرى أن من كتابت بنشمسي أنه بيدق من بيادق المخابرات كلما مرة يفتي في قول الله عز وجل والدولة لا تتحرك بينما الفقيه المغراوي أعطى رأيه فقامت الدنيا ولم تقعد بعد .أقفلت دور القرآن ولم تقفل نيشان.يا أصحاب القرار إتقوا الله ،
57 - أبو صهيب الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:36
أوجزت و أفدت و أفحمت. جزاك الله كل خير.
ما أمثال هؤلاء الذين يهرفون بما لايعرفون إلا أذناب تهزها كلاب الطاعنين في الدين من الغربيين اللادينيين. و هم أجدر بالمحاكمة لتجرؤهم على مقدسات الأمة.
ووالله ما يسودون به أوراق مجلتهم إلا بعض من سواد قلوبهم. و لو استطاعوا لقالوا مالايجرؤون على الجهر به. ولكن حسبنا أننا نعرفهم من لحن القول و الله راد كيدهم إلى نحورهم. ومع هذا كله نسأل لهم الهداية و أن ينور الله قلوبهم و يأخذ بيدهم إليه قبل أن ياتي يوم لا ينفع فيه مال ولا جاه إلا من أتى الله بقلب سليم.
58 - عبدالواحد الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:38
الى كل المغاربة الغيورين على دينهم اقول لكم واجهو الغباء بالاستغناء يعني مقاطعة هدا الحقير و كل ما يصدر عنه للتدكير بنشمسي مدعوم من الماسونية التي وصلت الى مراكز حساسة بالمغرب
الغريب ان الحكومة منعت لاكسبرس الفرنسية لتطاولها على الرسول ص و تغض الطرف عن تمادي هدا الشاذ لو ترون ما يكتب بتيل كيل و الله مصيبة الخطر من الداخل اما الخارج فمجرد حجج واهية الاعداء نعرفهم المصيبة في المحسوبين علينا و ليسو منا
59 - dir الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:40
benchemssi est un grand journaliste pas comme les journalistes populistes islamistes débiles qui n'utilisent pas leurs cerveaux vous voyez de quoi je parle
60 - محمد الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:42
لم يعد يخفى على احد وجود لوبي او جبهة قويه "سميها ما شئت"داخل المغرب هدفها محاربة كل ما له علاقة بالدين الحنيف واحتقار كل من يدعوا الى تطبيق شرع الله ووصفه بالرجعي و المتخلف ...وفي الوقت نفسه تشجيع كل ما يبعدالناس "وخصوصا الشباب" عن دينهم من عري فاحش وغناء تافه وكرنفالات الاباحية و الحشيش والخمر والدفاع عن"حقوق" الشواد وعن مؤتمراتهم واعتبار من يسير معهم في هذا الطريق حداتيا متحضرا ...هذا اللوبي المنظم بدا عمله ولازال من خلال اقلام ماجورة في صحف معروفة بدفاعها عن الاباحية و معاداتها للدين من خلال نشر مقالات و صور تحتقر وتستهزء بكل من "يتجرء"ويدعوا لتطبيق شرع الله...ويظهر عمل هذه الجبهة العاتية من خلال بعض برامج التلفزة خصوصا القناة التانية و بعض الاداعات" الخاصة"وما بنشمسي الا احد ابواق هذه الجبهة...اود في الاخير ان اهمس في ادن بنشمسي و امتاله بما يلي... "ان متلكم و الاسلام كمتل بعوضة حطت على نخلة فلما ارادت البعوضة ان ترحل عن النخلة قالت لها ايتها النخلة استمسكي فاني راحلة عنك فاجابتها النخلة ايتها البعوضة والله ما احسست بك حين هبطت علي فكيف احس بك وانت راحلة عني..."
61 - كا يا الصويري الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:44
واصل نباحك يا فقافلتنا ما زالت على سكة الدرب الدي امرناربنا العظيم بالسير فيه ولن ينال منا ومن ايماننا القوي اي حيوان مسعور
62 - fatiha الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:46
يبدو أن السيد بنشمشي لايتعظ رغم أن أمه ماتت محترقة في سيارتها مع عشيقها
63 - محمد أفوريد الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:48
بسم الله الرحمن الرحييم...والصلاة والسلام على افضل المرسلين...ان عنوان تعليقي هو في الواقع عنوان لكتيب صغير الفه استاذ الاقتصاد المالي بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط السيد: ابراهيم دسوقي اباظة المصري الذي الفه اواسط السبعينات من القرن الماضي...وهذا الاستاذ غادر المغرب ليصبح واحدا من قادة حزب الوفد المصري...وقد درست على هذا الاستاذ الكريم وكان هو وزميله السوري السيد صلاح الدين هارون من اشد اعداء النظرية الاشتراكية في الاقتصاد...وكانا معايلقيان عنتا شديدا في تلك الفترة من زملائهما اساتذة الكلية الذين كانوا يتبنون النظرية الاشتراكية ومنهم استاذي الكريم ايضا السيد فتح الله ولعلو؛المهم ان امثال بنشمسي مثل هؤلاء الاشتراكيين الذين يدعون الحداثة وهم لا يفقهون منها شيئااو يتصورون انها تتمثل في المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة بغض الطرف عن ثوابت الامةودينها الاسلام..وسوف يندثرون كما اندثر الفكر الاشتراكي رغم ما كان يصاحبه من دعاية تبنتها دولا كان لها شأن عظيم...وانني لارثي لحال هؤلاء الذين يتجرأون على نصوص قطعية الدلالةمن القرآن الكريم في دولة ينص دستورها على ان دينها هو الاسلام...ترى الا يعتبر ذلك مسا بالمقدسات؟ الا يحق لولاة الامر عندنا ان يبادروا الى مناقشة هؤلاء والرد عليهم بما يفحمهم؟ان ما ورد في المقال وكذا تعليقات اغلب القراء يبين ان مغربنا لا زال به من تأخذه الغيرة على ثوابتهالمتمثلة في الاسلام والملكية والوحدة الترابية...ان الاسلام كان وسيبقى هو دين الله الذي ارتضاه لعباده...فقط على هؤلاء المدعين للحداثة- وهم عنها ابعد ما يكون-ان يراجعوا انفسهم قبل فوات الاوان...ولا املك الا ان اطلب لهم الهداية من الله سبحانه وتعالى...والسلام.
64 - s.o.s الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:50
..لولا قداسة الحرف العربي الذي به يتلى كتاب الله تعالى..لجعلت جريدة نيشان عندمدخل المراحض العمومية..(كورق للتنظيف رغم وساختها) ..
أماصاحبها فهو بجهله المطبق -رغم جرأته على الباطل- قد فضح نفسه وصنف نفسه في خانة الرويبضات .
65 - عبد الرحمان الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:52
لقد افتى الشيخ بنشمسي باعطاءالمراة نصيب اوفر في الارث بدعوى أن" الزمان تبدلات" وبعدما كان دور المرأة يقتصر على تربية الأطفال والاهتمام بشؤون البيت أصبحت اليوم تزاحم الرجال في شتى الميادين والمجالات، وهذه قسمة مجحفة في حق بعض النساء الذين يستحقون النصف وزيادة, -على حد تعبيره-.
اتساءل هنا عن عدم تدخل المجلس العلمي الاعلى و تدخل الداخليةلغلق مجلة الشيخ بنشمسي الذي اصبح يعطي العنان لنفسه و مريديه بالافتاء بعيدا عن الهوية و الخصوصية الدينية المغربية
خصوصا وان مشهور بالشغب وعدم العمل بالشفافية وكثرة الاستهثار بالمقدسات الوطنية
فاللهم هذا منكر
حسبنا الله ونعم الوكيل
66 - افلطون مراكش الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:54
مشكلة هده التي اصبحنا فيهانتكلم في شيئ يخص الله عز وجل بنشمسي او غيره كثريحدثون فيما لايعرفونه اما المسكين الشيخ محمد المغراوي الدي حدث بماهو صحيح و متداول في الكتب الصحيحة هاجموه وعاتبوه وكفروه ووووووواما بن شمسي وغيره فيصح ان يقولو اي شيئ في دين الله عز وجل لا حولة ولا قوة الى بالله عز وجل ,دولة الاسم واللقب (...)
67 - رشيد الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:56
لك الشكر يامنير، فقد تحدثت بلسان الملايين من المغاربة الذين ضاقو درعا من عبيد فرنسا أمثال بنشمسي.
68 - مغترب الاثنين 03 نونبر 2008 - 15:58
السلام عليكم
بارك الله فيك يا صاحب المقال وشكرا لك على توضيحاتك
للأسف مازال في بلدنا من ينقون مثل الضفادع ،معجبين بكل ما يأتينا من ا لغرب ولو كان مثل مرض الإيدز !!!
بدل من الإستفادة منهم تكنلوجيا وعلميا ،يحاول هؤلاء الذين يتنصلون من هويتهم بأن ينشروا فقط افكارا على شكل فيروسات فتاكة ، ولكن هيهات هيات. تمضي القافلة وا لكلاب تنبح
69 - منير الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:00
اعطي لمو
واش هدا ماشي اخلال بالاحترام الواجب للدين
70 - arabi الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:02
اعطيهاماملكت ياسي بنشمسي انت حر فى مالك اما رايك الجديد القديم لن يكن شرعا في مغرب مسلم.
71 - marocain libre الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:04
الكل يعرف ان في المغرب لوبي او جبهة قوية هدفها محاربة كل ما له علاقة بالدين الاسلامي الحنيف وفي نفس الوقت تشجيع كل ما يعتقدون انه سيبعد الناس و خصوصا الشباب عن الدين و اشغالهم بغناء خليع و تافه كاراب و الروك ... و عري وافلام ساقطة ...هده الجبهة العاتية تستعمل الوسائل العمومية خاصة القناة التانيةو الاداعات العمومية و الخاصة و الكارنافالات واقلام ماجورة في صحف علمانية معروفة بنشرها للصور و المقالات التي تدعوا للاباحية و الزنى ...و ليس بنشمسي المسمى بنشمسي الا احد ابواق هده الجبهة او اللوبي
72 - الصقر الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:06
مقال يستحق ان اعود قرائته مرة اخري
73 - مغربي الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:08
ما تديوهاش على العلمانيين، يتدخلون فيما لا يفقهون فيه.
74 - بيبي الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:10
المراة ليس عليها حق النفقة ولكن في الواقع نجدها تنفق على بيتها واولادها. وفي بعض الاحيان تكون هي المعيل الوحيد للاسرة. انا لست ضد القسمة الاهية ولكن يجب تطبيق كل الدين بحذافره.
75 - الميسوري الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:12
(لو فرضنا أن نقسم بينهما بالتساوي وأعطينا لكل منهما 20 مليون مثلا؛ فالعشرون التي سيأخذها الولد الذكر سيصرف منها مالا لبناء بيت له، وسيرصف منها مالا، ليتزوج، وسيصرف مالا لتأثيث البيت وسيصرف مالا للنفقة على من سيتزوج، وقد لا يبقى له ولا درهم من تلك العرشين مليون، ..بينما البنت التي إن ورثت في المقابل عشرون مليونا ..ما ذا ستصرف منه ..في المهر هي لا تدفع شيئا ..في الزواج لا تدفع شيئا ..البيت لا تشتريه هي .إنما من سيتزوجها ..في النفقة لن تنفق ولا سنتيما ..وبالتالي سييقى المال الذي ورثته كما هو دون أن ينقص شيئا منه ..بينما الولد لم يبق له ولا درهم ..فمن المتضرر بالله عليك ..أليس هو الولد؟ وأين ثروة الذكر؟ واين ثروة الأنثى... ثروة الذكر استهلكتها النفقة بينما ثروة الأنثى هي هي ...؟)
ناقشوا و حللوا ؟
(ترى كيف ستكون ردة فعلك لو وجدتني بساحة مدريد أقبل أختك؟هل كنت لتصف مدريد ببلد الحرية ام كان ليكون لك رأي آخر ؟! فأنت بين خيارين أحلاهما مر, فإن منعتني وهممت لتأديبنا فهذه ردة فعل منافية لمفهوم الحرية لديك ولأمثالك, و إن تركتنا وشأننا فأنت إذن ديوثي ولا تمتلك ولو ذرة مروءة)
ثم اعيدوا الكرة و ناقشوا وحللوا مرة ثانية؟
خاتمة من لم يتالم وهو يتامل و يحاول فهم مقالات هسبريس فان له مناعة ...
76 - lahcen الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:14
السلام عليكم
والله لقد قرأت ذاك المقال الأسبوع الماضي وشعرت باشمئزاز وجن جنوني لهذا الذي يدعو إلى تصحيح وتغيير كلام الله الذي لا يؤثر فيه لا مكان ولا زمان وصراحة دعوته باليهودي المستحق للذبح.
فاليهود هم من حرفوا كتابهم ليتماشى مع شهواتهم ونزواتهم.
لو كانت لي فرصة اللقاء بهذا الزنديق لقلت له نفس الكلام وأكثر.
77 - أبو حاتم الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:16
بعد التحية، إلى بن شمسي .. قالوها قبلك وطلبوا بالقلم الأحمر ليصححوا القرآن الكريم .. ولم يفلحوا، لست اقدر من النائب الأمريكي الذي أراد رفع دعوى قضائية ضد الله عز وجل في محاكم الدنيا لأن في اعتقاده انه السبب في الأزمة الاقتصادية التي تعيشها بلاده.. لست أقوى من الحسن الثاني الذي طرحت أمامه هذه المسألة في المدونة الأولى في عهد الوزير عليوة .. وقام جلالته بإرجاع الأمر إلى علماء الأمة..
فأنت لم تأت بجديد لكن أتحداك لسبب واحد هو موجود في هذا الكتاب الذي اقسم بالله العظيم انك لم تفتحه قط، ولو كنت فعلت يوما في حياتك لما تجرأت على الله سبحانه إنه القائل " إن نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون " ..
أقولها لك بالعامية المغربية التي لا تجيد غيرها " مشي تلعب مع الدراري اللي قدك " ودع عنك هذا الدين .. فإن للكتاب ودينه ربا يحميهما ..
وأختم تعليقي إلى المجلس العلمي الذي أقام الدنيا وأقعدها على رأي المغراوي ومهد الطريق ببيانه إلى وزير المملكة السعيدة في الداخلية بن موسي ليشمع دور القرآن بحجة أنها تربي الإرهابيين .. الآن التهديد الحقيقي والإرهاب الحقيقي يمتدان إلى القرآن فما رأيكم ؟ لماذا تصمون آذانكم .. أسف على الإزعاج .. إنكم علماء الأوامر .. والحفلات ..
78 - عبو و الريح الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:18
هذا مس بالمقدسات و خروج عن العقيدة الاشعرية و المذهب المالكي أين المجلس الغنمي "وزارة الداخلية لتغلق الجريدة
79 - Marocain الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:20
Benchemsi est suppo de satan. Ses idées sont un danger pour le pays et pour l'Islam. Mais hélas mon frère, cet impi est le porte-parole d'une groupe d'inscolents qui commencent à se multiplier dans notre sociéié.
80 - التائر الامازيغي الاثنين 03 نونبر 2008 - 16:22
مثل هؤلاء لا يستحقون الردعلى خزعبلاتهم
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

التعليقات مغلقة على هذا المقال