24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. الأمن يوقف 12 متورطا في شبكة إرهابية بين طنجة والدار البيضاء (5.00)

  3. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  4. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  5. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | أجود المواقع الإلكترونية لتعليم اللغة العربية على الشبكة العنكبوتية اسرائيلية

أجود المواقع الإلكترونية لتعليم اللغة العربية على الشبكة العنكبوتية اسرائيلية

أنشـأت وزارة المعارف والثقافـة الإسـرائيليـة للدولـة العبريـة موقـعا لتعليـم اللغـة العربيـة موجـه لتلاميـذتها، خـدمة جليلـة تقدمهـا اسرائيـل المعاديـة للغتنـا العربيـة، والموقـع لا يخلـو مـن حـس قومـي بات مفقـودا عنـد العـرب أنفسـهم، حيـث أسمتـه بموقـع الضـاد إشـادة وتمجيـدا للغـة العربيـة وقيمتهـا الحضاريـة؛ باعتبـارها هـي الأخـرى مكـون حضـاري فـي تكويـن الشخصيـة العبريـة، الموقـع مـن تصـميم عبـد الله احمـد خلايلـه وإدارة مفتـش اللغـة العربيـة الأستـاذ موسـى خلـف، أنظـر الموقـع علـى شكـة الانترنت.

http://www.tzafonet.org.il/kehil/tzafonet_arabic/index.htm

ولم تنتـه حماسـة الإسرائيلييـن فـي حـب اللغـة عنـد هـذا الحـد بـل أصـر الموقـع وبجماليـة كبيـرة تثبيـت مقدمـة القصيـدة الشهيـرة التـي نظمهـا حافـظ ابراهيـم فـي حـق اللغـة العربيـة ممجـدا وراثيـا فـي الوقـت نفـسه.

أنا البحـر فـي أحشائـه الـدر كامـن ** فهـل سألـوا الغـواص عـن صدفاتـي

متصفـح الموقـع يجـد عتبـاته مفعمـة بتكريـم اللغـة العربيـة وموقعهـا، إذ تصادف أولـى الكلمـات "أهـلا وسهـلاً فـي موقعكـم موقـع الضـاد": هـذا الموقـع يأتـي لتلبيـة حاجـة ماسـة فـي مرحلـة التعليـم الابتدائـي لتعليـم اللغـة العربيـة.

ويضيـف الموقـع أن هـذا العمـل الـذي مـا زال فـي طـور البنـاء الأولـي، فإننـا نطمـح أن يتطـور أكثـر فأكثـر ليلبـي ما يحتاجـه الطـلاب والمعلمـون علـى حـدٍ سـواء. وأننـا لنهيـب بكـل المعلميـن والطـلاب وأصحـاب الشـأن الذيـن يـزورون الموقـع، ويطلعـون علـى ما فيـه مـن المـوارد أن يكتبـوا لنـا ويطلعـونا علـى أرائهـم، لان الفائـدة الكبيـرة فـي هـذا المضمـار تكمـن فـي الحـوار البنـاء والمستمـر.

موقـع الضـاد لتعليـم اللغـة العربيـة تابـع لوزارة المعـارف الإسرائيليـة، خاص بتدريـس اللغـة العربيـة المعياريـة فـي المـدارس الابتـدائيـة، يستهـدف تلامـذة إسرائيـل الـذين يتابعـون دراستهـم فـي الصفـوف التعليميـة التاليـة: الصـف الأول، الصـف الثانـي، الصـف الثالـث، الصـف الرابـع، الصـف الخامـس، والصـف السـادس.

ويتـم تحديـثه بحسب كـل موسـم دراسـي بعـد التنقيـح والتطويـر ليستجيب لكـل الاحتياجات، كما يضع صفحـة رهـن إشـارة للغيـورين علـى تعلـم اللغـة العربيـة لمدهـم بالنصائـح والتوجهات بقصـد مزيـد مـن التطويـر.

ويتضمـن الموقـع بالإضافـة إلـى مـواد المنهـاج التعليـمي لتعليـم اللغـة العربيـة عـدد مـن العناويـن كأغنيـة الحـروف الهجائيـة، أغنيـة الراعـي والذئـب، قصائـد وأشعـار، مواقـع مختـارة، المطالعـة، ومراجـع موصـى بـها.

فحيـن تحـرص إسرائيـل الحـرص كلـه علـى تعليـم واتقـان اللغـة العربيـة لناشئتهـا، فيمـا تدعـم العـديد مـن الدول العربيـة تغريـب أبنائهـا فـي مدارس البعثـات الأجنبيـة، يجعلنـا ذلك أمـام سـؤال مـاذا تبقـى لنـا؟، أو ماذا تبقـى لكـم عنـوان روايـة المناضـل الروائـي الفلسطينـي غسـان كنفـاني فـي إشارة للفلسطينييـن وعبـرهـم العـرب الذي تخلـوا عـن عناصـر هويتهـم، ولهـذا الخطـر المحـدق بالوجـود الفلسطينـي والعـربي ظـل غسـان كنفانـي ينبـه فـي روايتيـه "ماذا تبقـى لكـم"، و"عائـد إلـى حيفـا" إلـى حمايـة الهويـة العربيـة الفلسطينيـة كمدخـل للحريـة مـن الاحتـلال الإسـرائيلـي، فصنفـته إسرائيـل ضمـن الأخطـار المهـددة لأمنهـا القومـي، فسارعـت إلـى اغتيـاله بتفخيـخ سيارتـه.

والحـق أننا عاقـون للغتنـا وهـويتنـا مقـارنـة مـع أشـد أعدائنـا (الكيـان الصهيونـي)، الذي يسهـر علـى استثمـار كـل الإمكانيات لتمكيـن أبنائـه مـن اللغـة العربيـة، وذاك هـو البـؤس الفكـري والشخصانـي العربـي.

كـم يكلف وزارات التربيـة الوطنيـة فـي البلـدان العربـية بنـاء موقـع الكتروني لنشـر وتعليـم اللغـة العربيـة للناطقيـن ولغيـر الناطقيـن بهـا، فـي وقت يقبـل فيـه الأطفـال علـى شبكـة الانتـرنت، ألم يكـن مـن شأن هـذا الموقـع أن يعـوض الفشـل التعليمـي للمنهـاج الورقـي، ويقـوي مـن مستـوى متعلمـي اللغـة العربيـة.

فـي الوقـت التـي تتـزايـد فيـه رغبـات متعلمـي اللغـة العربيـة مـن أقاصـي العالـم، وفـي الوقـت الذي يلـح فيـه المسلمـون مـن آسيا وإفريقيـا وأوربـا... علـى تعلمهـا لمزيـد مـن فهـم العقيـدة والسنـة، لـم يتمـكن العـرب مـن ابتكـار أسهـل الطـرق وأرخصهـا عـن تعليـم اللغـة العربيـة عـن بعـد (الكتـرونيـا).

فإلـى أن ترتفـع همتنـا وتـزداد غيـرتنـا علـى لغتنـا لنشـرهـا وتعليمهـا وتقويتهـا، فإن إسرائيـل ستقـوم بالواجـب نيابـة عنـا، ولربمـا تطلعنـا علـى تجربتهـا فـي نشـر وتعليـم اللغـة العربيـة عـن بعـد (الكترونيـا) للسبـق التـي تتقـدم فيـه عنـا.

عبد الفتاح الفاتحي -مسـؤول الإعـلام والتواصـل للجمعيـة المغربيـة لحمايـة اللغـة العربيـة

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - غريب الخميس 01 يناير 2009 - 18:48
كثير من قرا هسبريس سوف يتعجبون لما اقوله هنا : العرب لا يهتمون بتاتا بلغتهم العربية لغة القرأن الكريم. اخطاء كثيرة و تضارب في المعاني و قلة القواميس اللغوية و غياب كل ما هو فكري علمي فلسفي لتخصيب اللغة و اغناءها. تعجبت كثيرا كيف ان الكتاب العرب ليس لهم نفس التعامل مع اللغة كما هو عند الغربيين. كل شيئ غير دقيق و صارم و عقلاني. لا غرو ان الكتاب من اصول غير عربية هم من يتقنون لغة الضاض. تابعت بعض الدروس في فرنسا فاندهشت كيف يعلمون اللغة العربية. و اني عندما اترجم كاتبا عربيا اصاب بالاحباط بسبب تدني الميتوي الفكري و التحليليز و قليل جدا من يتقن دالك. قلت في نفسي اننا شعوب لا تعرف ما تريد. نريد مادا ؟ لا نعرف. اننا اسوء اميين على الارض. غريب ايضا عندما نتحاور في مسالة لا نعرف للنقاش ادبا. كل ما يطغي هو الجنس الجنس بالفهوم السلبي. تناقشت مع كثير من الناس من اوروبا و امريكا و لم نتكلم قط في الجنس الا بطريقة علمية و قليلا ما يطرح الامر. ربما وجب لكي نتحرر ان تحرر من الجنس باعطاء المراة و الحب مكنتهما اللائقة.
2 - المالكي الخميس 01 يناير 2009 - 18:50
يدخل تعليم اللغة العربية الى برامج الدولة العبرية ضمن خانة اعرف عدوك وهدا دليل اخر على ان الدولة الصهيونية تعرف الى اين تصل والمراد بدلك انها على حق مادام اعداؤها المحيطين بها عربا وهده النقطة دوحدين اما مستقبلا ان يطلع هدا الجيل العبري القادم على امهات الكتب الحقيقية ويعرف التاريخ الحقيقي للعرب واحقيتهم في فلسطين واما ان يحقدو على العرب بسبب الصراعات المتداخلة فيما هو صهيوني وفيما هو يهودي
المهم ما نحن فاعلون ازاء هدا التوجه الجديد للدولة العبرية مادا قدمنا لابنائنا لاهم تعلموا الفرنسية ولاهم تعلموا العربية
اتعجب لشباب اليوم 18سنة من اللغة العربية وبمجرد ان تطا قدماه اي بلد اوربي ينسى لغته
ويتنكر لها ويجد صعوبة في التحدث بها انظر الى اطبائنا ومهندسيتا وتقنيينا ترى العجب
العجاب لاهم بمغاربة ولا باجانب كانهم من كوكب اخر ان غياب اللغة العربية في سلوكنا اليومي لدليل انحطاطنا
لدا يجب رد الاعتبار للغة العربية واللغة الامازيغية كلغتين رسميتين للبلاد بدون عقد ولا شوفينية

3 - عابرسبيل الخميس 01 يناير 2009 - 18:52
الإسرائليون يهتمون بالعربية ليس لسواد عيون العرب أيها المغفل، إنهم يتعلمون العربية لأنهم يعملون بمقولة إعرف عدوك، ولمعرفة عدوهم فإنهم يدرسون لغته ويدرسون علم إجتماعه ويرسلون بعثات تتكلم العربية واللهجات المحلية إلى ذالك البلاد لأخد وجمع المعلومات عن ذالك البلد.
ليكن في علمك كمثال أيها البليد أن فرنسا قبل أن تستعمر المغرب كانت ترسل مبعوتين بإسم الدين وكأطباء وممرضين يتقنون اللغات واللهجات المحلية لإختراق المجتمع المغربي ودراسته ثم سهل الإنقظاض عليه فيما بعد.
إني أستغرب أن إنسانا غبيا سادجا مثلك أن يكون مسـؤول الإعـلام والتواصـل للجمعيـة المغربيـة لحمايـة اللغـة العربيـةلهذا قلتها وأكررها إننا نعيش في زمن الأغبياء.
أرجو النشر وشكرا.
4 - هاكر سابق الخميس 01 يناير 2009 - 18:54
أبشر الكاتب والاعضاء الكرام بتعطيل هذا الموقع والكثير من المواقع الصهيونية والقائمة طويلة والمشوار في بدايته
أتساءل لماذا اختار الكاتب هذه الظرفية بالذات لكتابة هذا الموضوع؟
على أي إن كان عن حسن نية منك فنشكرك ولو أنه جاء في وقت غير مناسب ونشكرك أيضا عرفت الهاكرز عليه فأولا وقبل كل شئ فالصهاينة هم من يستفيذ من الموقع ومصالحهم مستهدفة حاليا عليهم لعائن الله تترى
5 - assauiry الخميس 01 يناير 2009 - 18:56
مايروج ومانسمعه عن اليهود عبرالثاريخ ، أنهم أدكياء وتعليم اللغة العربية لأبنائهم هدية لهم لفهم و لمواجه أكبرعدولهم هوالمسلم العربي ، أتمنى من المؤسسات التعليمية العربية أن تضيف إلى برامجها ً اللغة العبرية ً لأن اللغة سلاح .
6 - lina الخميس 01 يناير 2009 - 18:58
ياأخي c'est normalإسرائيل تعلم أبنائهااللغة العربية ولا داعي لشرح لماذا.
لماذا العرب تختار لغات تانية كذلك c'est normalلازم شخص يكون إتكلم أكثر من5 لغات بركة من الكلام الخاوي
7 - نزار الخميس 01 يناير 2009 - 19:00
اهذا وقت تمجيد اسرائيل؟الم تجد غير هذا الظرف لتقديم اسرائيل كخادم امين للغة العربية؟هذه الانامل التي تخط حروف اللغة العربية هي نفسها الانامل التي تضغط على الزناد للبطش والتنكيل بابناء الضاد في غزة الذين تزعم خدمة لغتهم العربية.فاي خدمة جليلة هاته؟تخدم لغة قوم وفي الان نفسه ترتكب ابشع المجازر في حقهم؟ولن يشفع لاسرائيل اي خدمة او سلوك حتى ولو بدا سلوكا حضاريا، وستظل مجرمة حرب واكبر عدو للانسانية،ولن تنجح اي محاولة لتلميع صورتها سواء منك اي الكاتب او من غيرك.لو كتبت هذا المقال في غير هذا الظرف لهان الامر ،اما ان تكتبه والدماء الفليسطينية تجري انهارا ولم تجف بعد،فلا املك الا ان اقول لك: لك الخزي والعار...
8 - مغربية الخميس 01 يناير 2009 - 19:02
بربك انت مدمر للغة العربية الا تعلم لمدا تقرء العربية لابناءها حتى يفهموك جيدا انت يا الكانبو وامثالك لعرفو من اين تاكل الكتف فعلا بشر زبالة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال