24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | موسى وعصا جامعة الدول العربية

موسى وعصا جامعة الدول العربية

موسى وعصا جامعة الدول العربية

في غمرة الأحداث الدامية, يظهر موسى جامعة الدول العربية يضحك حتى ظهرت نواجده وكأن مايجري مسرحية هزلية على خشبة المسرح ستنتهي حتما بالتصفيق وقرع الكؤوس على مائدة العشاء التي تتزامن ورأس السنة الميلادية.

فقد كثر الحديث بعد الاختفاء الطويل والصمت عن جامعة الدول العربية وموقفها من مجزرة جديدة ترتكب في حق الشعب الفلسطيني الأعزل فماذا سيقول موسى؟ وهل لموسى عصا يتكئ عليها وله فيها مآرب أخرى؟ وهل عصاه ستحيي موتى إف 16 وجرحى القصف و الرصاص ؟

يا موسى جامعة الدول العربية اعترف بأن الأمر عسير وأنه لا يمكن للجامعة أن تكون قوة كاملة على غرار قوة الحلف الأطلسي وحلف وارسو بمعنى أنها ستبقى قوة لردع الشعوب العربية وشرطة للشارع العربي وناسخة للقرارات المحكوم عليها بوقف التنفيذ وأنها مصدرة لبيانات التنديد ومصلحة لتفريغ قلق الأمة العربية كمتنفس يحتوي الغضب .

يا موسى ألق عصاك ولا تخف لأنها لن تراها حية تسعى , فعصا جامعة الدول العربية لا تخيف " نعجة " ترعاها الدول العظمى لكنها تقضي على الأبرياء في غزة وفي أي غزة من العالم العربي حيث العرق واللغة والدين () فماذا يعني وقف النار وتوقيع هدنة جديدة بعد استشهاد المئات من أطفال وشباب ورجال ونساء وشيوخ عزل وبعدما غصت المستشفيات بالجرحى وذوي الإصابات الخطيرة فماذا ستقدم جامعة الدول العربية ؟ يا موسى إن موقفكم سؤال لا جواب له فالأمة لا تنتظر منكم ردا لأن ما ستصلون إليه مردود عليكم لا يقدم ولا يؤخر رغم أن قمتكم ستكلف الكثير من الأموال وتصرف خلالها موائد فطور وغداء وعشاء وماطاب من " البارد والسخون " وبدلات جديدة وربطة العنق وروائح نفيسة و " باري كارد " وبرتكول وعناق و " بوس" .


القمة العربية المزمعة لن تكون أفضل من سابقاتها ولن تخرج عن سياقها فهي مقيدة بفعل التنسيخ بمعنى أنها صورة طبق الأصل للقمم الماضية محكوم عليها بالصمت الأبدي بحكم عصا الطاعة والولاء بحكم التبعية ولا بيان إلا تحت الإملاءات ولا تنديد إلا تحت الإكراه وبفعل فاعل.

عصا موسى جامعة الدول العربية لن تشق البحر ولن تعطي الزرع والماء .ولمنها تنزل على الرؤوس البريئة لتعطل العقل عن وعيه ولتكسر الضلوع وتشل الأيادي الرافعة لشعارات الاحتجاج والتنديد .

إن نزول الأمم للشارع هو انتصار للحق فلاداع لقمة عربية تأتي بعد الضوء الأخضر وبعد سياسة التسويف لتنال غزة ما تناله أملا في انهزام الفلسطينيين لكن خاب الأمل بعد المسيرات الاحتجاجية في كل العالم نتمنى من الله ان يتوقف النزيف وتتوقف حمامات الدم والدمار والخراب.

للرد والتعليق يرجى مراسلتنا على البريد الإلكتروني :

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - Fatima الجمعة 02 يناير 2009 - 21:01
for this article i have nothing to say and for Amrou Moussa i will say that you are nothing but wait your turn is coming soon. ALLAH is always with Ghaza and palestine
2 - hassan الجمعة 02 يناير 2009 - 21:03
الجامع العربية تجمعو ان ياءكلو اموال العرب ماد صنعت الجامع في التاريخها هل موسى صنع شياء للمصرين لاجل ان يصنع شيء للعرب هادو ياكلو اموال المساكين المسؤلين في الدولة العربية لازم اعدات الندر في جميع المؤسست عند العرب الجمعياة بدون فضل على الشعب كل واحد ياكل وحدو (وينبح بحال الكلب)ادا لم تكون ضالم لم تستطيع ان تفعل شيء
3 - محمد الجمعة 02 يناير 2009 - 21:05

إسمها الحقيقي جامعة الدول العبرية بعد ترتيب الحروف ترتيباواقعياأما مقرهاالرسمي يوجد في تل أبيب في فلسطين المغتصبة.
وتصبحون على وطن
4 - عبدالرحيم الغفيري الجمعة 02 يناير 2009 - 21:07

أن ما وقع ولا يزال من هجمة صــــهيونية بربرية نازية على اخوانـــنا المرابـطين في الأرض المقدسة لدليل أخر على عدوانية الكيان الغاصب وهماجيته ودليل أخـــر على التواطـــــــــــئ العربـــــــــــــي المخــــــزي في شخص بعض الأنظمة العميلة.
ان الشــعوب كلها متضـــامنة مع أهل غــزة الذيـن يمـثــلون مـــا تبقى من الشرف و الــعزة لــهذه الأمـــــــــــة .
كما نطالب من الشعوب العربية وكل الأحرار في العالم التحرك دون تهاون و تخاذل لوقف هذه المذبحة المهزومة التي تهدف الى تركيع الشعب العربي من خلال اخوانيه المجاهدين في فلسطين ولن يحصل.
ان على الشعوب العربية التحرك لمطالبة حكوماتها بالرحيل لأنها لا تمت لها بصلة ان مايقع في غزة هو جزء مما يقع في البلدان العــــربية التي تتعرض للقمع يوميـــــا و بمختلف الأساليب الاقتصادية والسياسية وحتى الترهيب . الموت بشرف أفضل من العيش تحت القمع المـذل, الكل مسؤول والكل سيحـــاسب ليست الأنظـــمة وحـــدها و انما من رضي بحكمهم و ظلمهم مشارك في ذلك اللهم اشهد اني قد بلغت .
ألستم تعانون من كل الجهات ألستم تعانون من غلاء الأسعــــار في الــمواد الغذائيــــة وتعــــانـون من ويلات هذه الأنظمة المتجبرة ألســتم ياشبـــــاب الأمــة من يعـاني بالدرجـة الأولـــى وذلك بشــــكل متعمد.
وكل شيء واضح لكننا نرضى بالذل والهوان وسنــعيش فيه ماحـيينا وسنـــموت ونحن مذلــــولـــــــــون هذا كل شـــــيء
والسلام على من وصلته معاني هذا البيان
5 - سعودي الجمعة 02 يناير 2009 - 21:09
جامعة او روضة اطفال سمها ما شئت ولدت ميتة.
6 - assauiry الجمعة 02 يناير 2009 - 21:11
يستحيل على الدول العربية أن تخطوخطوة نحوالأمام وأن تقوم باتحاد عربي موحد لإنشاء سوق عربية مشتركة مع حذف جوازت المرورعند الحدود لمواطنيها، وهذا أضعف ما يجب القيام به بين دول يوحدها الدين الإسلامي ، إذن كيف سننتظرمنها أن توحد اتفاقيتها لمواجهة عدوان خارجي غاشم تتعرض له دولة عربية ، وبعضهم لايزال محتفظا باشتعال الضوء الأخضر .
أما الجامعة العربية لقطة لصورة مصغرة مواقفها تعبرعن نية الدول العربية والمقال جديربالوصف .
7 - المصطفى الجمعة 02 يناير 2009 - 21:13
منذ تاريخ ميلاد ما يسمى الجامعة العربية لم نر سوى الذل و الانهزامات
8 - omar الجمعة 02 يناير 2009 - 21:15
لماذا لا يتحول مقر الجامعة العربية إلى تربية المواشي حتى يستفيد منه الشعب المصري احسن .
9 - خليجي فحل الجمعة 02 يناير 2009 - 21:17
و متى كانت جامعة موسى تصلح لشيء
مجرد صندوق مكافاءات مالية للمحضوضين المعينيين من ابناء الباهوات
10 - عربي آخر الجمعة 02 يناير 2009 - 21:19
الجامعة العربية على علم بالمخطط الخفي الذي دبره بنو اسرائيل وامريكا بوش نعم هناك اشياء خفية لا يعلمها سوى الاارة الامريكية و الاسرائيلية وطبعا الجامعة العربية في شخص بعض افراها كحسني مبارك و ملك السعوية و الاردن و الانتهازي عباس.
يقولون الخوف من المد الشيعي و لا ينظرون الى المد الصهيوني وما فعل في العراق و افغانستان و ما يفعله على مر الزمن بفلسطين.
ينددون بالمقاومة يريدون ان يطفؤا اي شيء قد يهزم الصهاينة مستقبلا يسعون لخدمة ال صهيون.و قد ان الاوان لعزلهم و تقديمهم للقضاء الاسلامي على كل المجاز التي وقعت للشعوب العربية و الاسلامية ي فترة حكمهم.
كيف لا نكون ارهابين للدفاع عن انفسنا.مادام حكامنا من اصحاب عدونا.فلنحرق صورهم و نصرخ في وجههم ونخرج عن طاعتهم هذا هو الجهاد الصحيح.نعم نصلح ما بداخلنااولا.ليكون الحاكم من الشعب و للشعب وينطق بصوت الشعب.
11 - الطنجاوي الجمعة 02 يناير 2009 - 21:21
عمرو موسى لا ارى فيه سوى قارئ للفنجان ومحلل للابراج والطالع
اي جامعة عربية يتكلم عليها وهل توجد الجامعة اصلا يمكن ان يقال انها جماعة عربية او منتدى خاص بالمادبات والولائم والحفلات ومقرات للتصفيق والهتاف للحكام لا غير لايوجد ادنى درجة للواقع الدي تعيشه هده الامة فالسياسة العربية ممزقة ومشتته كحبات البرد الحسن في الشرق والحسين في الغرب
لايمكنناالا ان نقول في اخر مسلسل الدمار والهلاك جملة واحدة
الصلاة على الجنازة جنازة عرب
12 - ابو اسامة الجمعة 02 يناير 2009 - 21:23
منذ تأسيس الجامعة العربية كان مقرها في المغرب يرأسها عبد الخالق الطريس ثم انتقلت إلى تونس ولما كتب لها الوفاة إنتقلت إلى مصر هنا صلوا عليها صلاة الجنازة وآصبحت في خبر كان رحم الله الجامعة وإنا لله وإنا إليه راجعون
13 - ana الجمعة 02 يناير 2009 - 21:25
les reponse etaient bien que le sujet
14 - أبوذرالغفاري الجمعة 02 يناير 2009 - 21:27
أرجوك-أخي-أن ترجع شئ ما للتاريخ لكي تعرف أن ليس هناك لاجامعة ولاهم يحزنون.فهذه الجامعة أسستها" بريطانيا"سنة 1945 واذا ألقنيا نظرة سريعة على الدول التي كانت وراء التأسيس سوف نجد أنها كلها-تقريبا- كانت تحت الأنتداب البريطاني أو الفرنسي.بل هناك دولا خلقتها فرنسا وبريطانيا من عدم.ماذا تنتظر من دولة اتفقت مع فرنسا على تقسيم ممالك الشرق الأوسط فيما سميت باتفاقية"سايكس بيكو"احالة على وزيري خارجية "بريطانيا" و"فرنسا"؟زد على ذلك ماذاتنتظر من دولة قدمت وعدا لليهود من أجل ايجاد وطن لهم في فلسطين وهو ماتعارف عليه ب"وعد بلفور"وذلك سنة 1917 ولابد من أن أذكرك بالدول التي "أسست"هذه الجامعة حتى يكون لكلامي معنى:اليمن.مصر لبنان الأردن العراق السعودية.اذا قلنالبنان فهو ماكان يطلق عليه"جبل لبنان" ولقد كان تابعا سياسيا واداريا لسوريا.ولقد خلقته "فرنسا"من عدم.أما الأردن فلقد خلقته بريطانيا هو كذلك من عدم فقط لكي تفي بوعدهال"شريف مكة"الذي حارب معها العثمانيين.وبما أنها أخلت بوعدها له فلقد نصبت ابنيه:"عبدالله"على الأردن و"فيصل" على العراق.بينما منحت الجزيرة ل"آل سعود"ولاننس أن هناك منطقة سورية ضمتها "بريطانيا"لتركيا وهي"لواء الأسكندرون"والتي لايجرؤ النظام البعثي في سوريا على المطالبة بها أو حتى التلفظ باسمها.ان هذه الجامعة ماهي الا نوع ...من"الكومنويلث"الذي يضم المستعمرات التي لازالت تعتبرها "بريطانيا" جزءا من امبراطوريتها التي لاتغيب عنها الشمس.والآن لنرجع للحاضر.فهذه الجامعة مجرد ملحقة بوزارة الخارجية المصرية وكل مهمتها هي تصريف القررات المصرية في الدول العربية.والملاحظة التي تفقأ العين هو أن الأمين العام لهذه الجامعة يجب أن يكون سفيرا سابقا لمصر في واشنطن ثم وزيرا لخارجيتها.انها مجرد نادي مخملي لتزجية وقت دبلوماسيي"المحروسة"وقضاء فترة تقاعدهم على حساب فقر وبطالة وتشرد المواطن العربي.ولايفوتني أن أذكر بالقول أنها ليست جامعة للشعوب العربية بل انها للدول ومن يقل الدول يقول الحكام الغاشمين.ولقد كان أول أمين عام لهذه التفاهة هو:"عبد الرحمان عزام الليبي"والذي أصبح خادما خادما للملك فاروق لذلك منحه الجنسية المصرية وهذه الوظيفة المخملية.وكل جامعة والشعوب العربية.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال