24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  2. منع مشيّدي "نصب الهولوكوست" من دخول المغرب‬ (4.33)

  3. أطباء القطاع العام يمهدون لاحتجاجات على الحكومة (3.00)

  4. قوات بحرية مغربية "تعترض" سفينة أمريكية قبالة السواحل الأطلسية (3.00)

  5. هيئات حقوقية ترفض وجود عقوبة الإعدام وتنتقد تعابير الثأر والانتقام (2.14)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | لن أهتف الموت لإسرائيل

لن أهتف الموت لإسرائيل

لن أهتف الموت لإسرائيل

شكرا للحكومة التي رخصت لمسيرة الأحد التضامنية مع غزة.

منذ بداية العدوان على غزة وأنا أنتظر منها مثل هذا الإذن كي أعبر عن حزني. لأني منذ أن رأيت الجثث تحترق في ساحات غزة وأنا أكتم رغبتي في البكاء...رأيت الأطفال أشلاءً يُسحبون من تحت الأنقاض ولم أفضح غضبي، لأن حكومتي لم تمنحني الإشارة كي أغضب و لا سمحت لي بأن ألعن في السر إسرائيل...

وأنا لا أخالف الحكومة.

قد يكون ما جرى ويجري في غزة مجزرة حقيقية يمارس فيها الظلم جنونه على شعب أعزل وتستحق منا الغضب، لكن حكومتي تعاملت مع ما يحدث هناك كأنه مجرد ضجيج أحدثه طرفان غير متفاهمين على شيء ما في جهة ما من هذا العالم.

وقد يكون كل هذا الموت الطائر الزاحف الذي يفتك بالنساء والأطفال في غزة يحرض على التفكير في حمل السلاح تطوعا وجهادا، لكن حكومتي تعاملت مع ما يجري برباطة جأش كما لو الأمر شأن داخلي خاص بحكومة إيهود باراك أقلية من رعاياها ذات نوايا تخريبية.

ولهذا السبب لم أحزن على غزة منذ البداية... ولم أعبر عن تضامني إلا بعد يوم السبت تزامنا مع الهجوم البري. لأني كنتُ أخاف أن تغضب الحكومة مني إن أظهرت تعاطفا مع أهلنا في غزة قبل مسيرة الأحد. وأنا لا أخالف الحكومة.

فقد تعتبر ـ لا سمح الله ـ تعاطفي مع غزة قبل هذا الوقت تعاطفا مع حماس، وهذا بالتأكيد سيغضب صديقنا عباس.

ببساطة لأن عباس هو الممثل الشرعي للديموقراطية التي تشبهنا وكما نفهمها نحن، وحكومتي تمنحه الدعم الكامل في مواجهة منظمة حماس ذات النزوع الانقلابي...وأنا لا أريد أن أبدو انقلابيا.

عباس رمز من رموز محور الخير التي تصطف فيه حكومتنا إلى جانب أصدقائها المعتدلين، وحماس تقف هناك ضمن محور الشر إلى جانب رفقائها المتطرفين، وأنا لا أريد أن أخذل الحكومة وأبدو شريرا متطرفا.

تصوروا لو هتفت في نفسي: "الموت لإسرائيل"، وسمعتني الحكومة...كيف سيكون موقف عباس أمام مكتب الاتصال الإسرائيلي المزروع في الرباط؟ بماذا سيجيب اليهود المغاربة الطيبين المنتشين بوجود دولة يهودية على الأرض؟

لذلك، وحتى لا أحرج حكومتي، بلعت لساني ولم أهمس مطلقا. فأنا لا أخالف الحكومة.

وحتى حين سمعت الرئيس المصري العظيم حسني مبارك يصر على منع غزة من التنفس عبر ثقب صغير في جدار الحصار اسمه رفح، تمنيت أن أشتمه فترددت. أحسست به يشجع اليهود على ممارسة جنونهم ليفهم أهل غزة خطأهم بالالتفاف حول حماس، فشعرت بالرغبة في تكسير التلفزيون على رأسه، فتراجعت.

ماذا لو علم المصريون بالأمر؟ بالتأكيد كنت سأشعل أزمة ديبلوماسية بين المغرب ومصر...وسيذكرني عباس ساعة لا تنفع الذكرى بأن مصر هي أم الدنيا والجنة تحت أقدام الأمهات.

سيذكرني بأن الزعيم الفرعوني مبارك أخونا الأكبر الذي ينبغي وفق تربيتنا أن نحترمه ونخجل منه ولا نعارضه...

سيذكرني بكل هذا وسوف أندم. ولذلك كتمت غيظي ولعنت الشيطان.

الآن الآن وفي مسيرة الأحد الحكومية الضخمة استطعت أن أعبر عن حزني وغضبي، وعدت مرتاحا إلى بيتي ألتقط قناة الجزيرة لأعبئ صدري بالغضب ثانية.

شكرا للحكومة المغربية الطيبة على كل ما بذلته من أجل غزة بالسماح لنا بالصراخ بعد عشرة أيام عن بداية المجزرة...

لن أنسى خير الحكومة أبدا.

فقط، لي طلب بسيط من حكومتي؛ وهو بعد أن تهدأ النيران في غزة، أناشدها أن تمنحني إذنا لأعبر عن غضبي من نيران أخرى لا تنطفئ، أريد أن ترخص للمغاربة بمسيرة مليونية ثانية بالرباط الأحد القادم مثلا ليهتفوا ضد الزيادة الرهيبة في الأسعار.

سنهتف ضد الأغنياء والموت للإقطاعيين ومصاصي الدماء والظالمين والمضاربين...وأعدك بشرفي أيتها الحكومة الطيبة لن أهتف مطلقا: "الموت لإسرائيل".

[email protected]

عن سوق بريس


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - redouane الثلاثاء 06 يناير 2009 - 20:49
اش بغيتي تقول!!!!!!
2 - mohamed الثلاثاء 06 يناير 2009 - 20:51
المشكل هو اعتماد على القومية العربية بدل الاسلامية
3 - غزة في قلوبنا الثلاثاء 06 يناير 2009 - 20:53
السلام ان غزة و مقاومتها لا تحتاج الى مضاهرات بل الى مساعدات مادية وبشرية .لنسال انفسنا هل نستطيع التضحية من اجلها .
4 - منير بالهاض الثلاثاء 06 يناير 2009 - 20:55
عندما خرجت في مسيرة يوم الأحد بالرباط كنت أعتقد أنها ستكون منظمة جيدا وأن الشعارات ستكون موحدة. كنت أنتظر شعارات إسلامية بإعتبار البعد الإسلامي للهوية الوطنية و للقضية الفلسطينية، كنت أنتظر شعارات منددة بالتخادل الرسمي العربي و الدولي، أنتظر شعارات تدعو لوقف النزيف الدموي و قتل الأطفال و النساء و المدنيين مهما كان عرقهم و إنتمائهم، أنتظر أن تتوسل الحشود لله أن يرفع الظلم و ينزل الأمن و السلم...
ولكن و للأسف سيطرت على المسيرة شعارات تدعو للعنصرية و قتل اليهود و أخرى تدعو القسام لقصف المدنيين الإسرائليين بالصواريخ، و رجال يحملون مجسمات كرتونية لصواريخ لا تختلف نجاعتها كثيرا عن تلك التي يملكها إخواننا المقاومون . غير أن أغرب ما شهدته في المسيرة هو هتاف أغلب المشاركين بشعار "بركا من الوسكي، غزة تتبكي" عندما كانواأمام حانة "ترمنوس" تليه شعار "آ السكايريا آ السكيريا..." ثم عندما لاح للمشاركين باب السفراء المؤدي للقصر الملكي رددوا "هذا عار هذا عار، أزولاي مستشار"
هنا أتسائل، لو كانت للتيار المسيطر في المسيرة القوة و التمكين العسكري، هل يكون مختلفا عن قادة إسرائيل؟ ألن يقتل و يسفك الدماء؟ ألن يبدأ بداخل الوطن أولا؟
لقد خرجت من المسيرة بخلاصة مهمة وهي أنه لا مكان لي و لا لأطفالي داخل مجتمع يسيطر عليه هذا النوع من الفكر. تصبحون على وطن
5 - حفيد ابن بطوطة الثلاثاء 06 يناير 2009 - 20:57
الحكومة شعرت بغليان شعبي متزايد ففضلت الترخيص لمثل هذه التظاهرة. لانها فضلت التخلص من الضغط الذي يحس به المواطن لذا منحته فرصة التعبير عما يخالجه اما الحديث عن مظاهرة أخرى ضد غلاء الاسعار فهذا ممنوع. الحكومة طبيب نفساني تعرف متى تترك للبخوش فرصة الصراخ. صباح الخير يا وطني
6 - من الســـــــــــــويد الثلاثاء 06 يناير 2009 - 20:59
اخى الكاتب الكريم ..اولا بك ان تتعلم العربيه جيدا وتفهم الكلمه ما تعنى بموقع معين ....حتى يفهم القارىء بالضبط ما تعنيه ....الكتابه هى ليست حشوا كلمات ...!!
7 - حفيد ابن بطوطة من الصين الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:01
الى الاخ الأمازيغي الحر.استغفر ربك. اطلب الرحمة من خالقك فقد تجاوزت الخطوط الحمراء.الله يهديك
للاشارة فانا أصلا امازيغي مثلك لكن ان تسب لغة القرآن و الاسلام اقزل لك لا و الف لا. لا للعنصرية العمياء.
اتق النار ولو بشق تمرة
8 - البهلوان الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:03
يبدو انك تعيش في كوكب اخر فالمسيرات خرجت منذ اول يوم و في سائر المدن المغربية بل و كان هناك ضحايا ( في مراكش مثلا) يبدو انك تريد ان تعمم جبنك على الجميع
9 - بوحاطي الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:05
كفاك تبوحيطا يا هذا اذا كنت ترغب قي الموت فلن تمنعك الحكومة
10 - غيواني الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:07
الموت لاسرائيل
الموت لاسرائيل
الموت لاسرائيل
11 - assauiry الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:09
ماورد في مقال منير باهي كله على صواب ويجب قراءة أفكاره بالمقلوب .
12 - moslim+ الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:11
سبحان الله لا زال هناك من يصدق رواية إسرائيل ويحمل حماس مسؤولية الحرب هل أنتى أعمى أم تتعامى لكي لا ترى الحقيقة ؟؟؟ إسرائيل دولة نازية ستقتل بدريعة أو بدون دريعة وهناعلى الشعب الفلسطيني أن يختار أن يقاوم أو ينبطح متل أمتالك من المنبطحين وبما أن شعب غزة شعب العزة رفض الإستسلام وقف في وجه آلة القتل وضحى بدمه وماله من أجل وطنه تحية عطرة لكل الوطنيين الأحرار
13 - أبوذرالغفاري الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:13
لن أعلق على الموضوع ولكن لي بعض الملاحظات الشكلية التي تخص المقال.ذلك أن الكاتب استعمل بعض الكلمات والأفعال التي "ظن"أن الحكومة سوف تواخذه عليهما بطريقة تجعل القارئ يتيه وسطها ولن يفرق بين كلام الكاتب وكلام الحكومة. و هذه الكلمات والأفعال والجمل لم يضعها بين مزدوجتين حتى نعرف أنه ينقل كلاما ستقوله الحكومة وليست من أقواله-اللهم الا اذا كان راضيا عما تقوله له "حكومته"-.وهذه الطريقة في الكتابة تسمى تحفظا أو لنقل أنها تعني المثل الذي يقول:"ناقل الكفر ليس بكافر"وذلك حتى لايختلط شعبان برمضان ؛وخصوصا لدى بعض القراء الذين تعوزهم الدراية الكافية بالكتابة.أمثلة؟:"لكن حكومتي تعاملت مع ما يحدث هناك كأنه مجرد ضجيج أحدثه طرفان غير متفاهمين على شيء ما في جهة ما من هذا العالم."كان على الكاتب أن يضع كلمة:"ضجيج "بين مزدوجتين حتى لايعطي الأنطباع بأنه هو الذي يقوله -أو على الأقل يوافق على هذا القول-وقس على ذلك من الأمثلة التي يعج بها المكتوب. وزيادة في الغموض واللبس فلقد تحدث عن"عباس".فلم نعرف هل "عباس تواركة" أم "عباس رام الله وتل أبيب والقاهرة وواشنطن"؟هذه بعض الملاحظات أتمنى على الكاتب أن يأخذها بروح"هيسبريسية".
14 - محمد احمد المختار الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:15
نصرة غزة ليست بالاساءة الى الثوابت/والاحتجاجات العفوية هي بمثابةتعبير عن ارادة للشعب نفرض على اولي الامر تفعيلها وترجمتها الى واقع مع تحمل الشعب تيعتها/السؤال./هل نحن مستعدون فعلا لتحمل اعباء نصرة غزة ماديا وليس بالكلام والثرثرة والاساءة الى الحكام(ان الامم قد تداعت علينا كما تتداعى الاكلة الى قصعتها/لاننا مختلفين متخاصمين مع بعضنا/ولن يصلح اخر هذه الامة الا ماصلح به اولها.
15 - نزار الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:17
كفى من المزايدات يا دكتور افنان!!اهذا وقت المزايدات؟الشعب الفليسطيني في غزة يتعرض لابشع الجرائم وانت تطعن في حماس وفي شرعية نضالها؟فهل تريد منها ان تسلم وتعلن الاستسلام؟هل تريد منها ان تتخلى عن منطلقاتها الفكرية ومرجعيتها الدينية حتى ترضى عنها وترضى عنها اسرائيل؟ وهل تحتاج اسرائيل الى مبررات لتبرر عدوانها وهمجيتها؟اشم في تعليقك ما يشبه تصفية الحسابات بين فصائل المقاومة الفليسطينية.فطرحك لا يبتعد كثيرا عن طرح الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لنضال حماس.
16 - fun الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:19
ما هذه التفاهة أظنك لا تفهم شيئا في المعضلة الأمنية أظنك مثل طفل صغير لا يفهم أي شيء الحكومة وإن أجلت المسيرة فذلك نابع من سياستها الحكيمة التي تضع الأمن فوق كل إعتبار.و لا داعي أن أذكرك ما ذا يحدت عند ما يتجمع الناس بأعداد كثيرة و لا أدل على ذلك ا تسيب و أحذاث الشغب التي ترافق مباريات القدم.ونحن لسنا مستعدون لأي إنفلات أمني فقط لتعبر أنت عن غضبك هذا التعبير الذي لا يسمن ولا يغني من جوع و لا يضيف شيئا في التاريخ غير الشعارات الفارغة و اللا فتات البالية
17 - مغربي مسلم الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:21
المغرب للمغاربة الاحرار عرب وامازيغ وليس لطالبي الشهرة على حساب دماء الاطفال والنساء الفلسطينين عربي كان اوامازيغي مناأمثالصحبنا هداغفرالله له وقلل من أمثاله وأصحاب الطباشير يا حثالة المجتمع فهم من اوصلوك الى كتابة هدا التفاهات التي تنم حقد هو قاتلك بادن الله
18 - كريم بن علي الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:23
حماس حركة مقاومة وطنية اسلامية شعبية انتخبت ديموقراطيا ادن هي الاحق والاولى بتسيير أمور الشعب الفلسطيني وليس عباس وأتباعه. هؤلاء باعوا دينهم ووطنهم ولا حق لهم في شبر واحد من أرض فلسطين اما حديثك عن المسيرات التضامنية لم تمنع في المغرب بل ومند بدء العدوان على أهلنا في غزة سارت التظاهرات المؤيدة والمساندة لكفاح شعبنا في غزة بل وأدكرك أنه خرجت مظاهرات حتى في القرى المغربية اضافة الى احراق الاعلام الصهيونية وستستمر هده المسيرات السلمية حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار وتفتح المعابر . والموت لاسرائيل وأمريكا والاتحاد الاوروبي وللدمى العربية....
19 - zapatero almuslim الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:25
لزرع الشعب المغربي غادي يحصد ؛ لا خير في شعب يصفق ويزمر ستموتون وسيبقى أمثال الفاسي والفسفاسي شعب 100 درهم للدمقراطية 100 درهم للكرامة شعب نسي نفسه وأصبح يبيع ذمه شعب بلا هوية شعب بلا هدف يلتقي مع الحيوان في البطن والفرج ، حياته حياة البهائم
20 - hassan الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:27
الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر هل ما يجري في عروقنا دماء هل مازال في أعيننا دموع هل بقي في نفوسنا خشوع هل إستصغنا الخضوع و الركوع و ماذا نقول لربنا يوم الرجوع ؟ هل ما يجري في عروقنا دماء.. هل بقي معني للفداء ألا نسمع صوت الدماء المسال علي الأرض أننتظر منه الرجاء هل بقي معني للإخاء .. حي الفلاح حي علي الفلاح، حي على الجهاد...
21 - أبو يزيد البسطامي الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:29
الحكومات العربية مسكينة جدا..وبترخيص مثل هذه التظاهرات إنما تحاول إثارة الشفقة أكثر ورفع الثمن الذي تدفعه إسرائيل من جيوب أمريكا،كما لو أنها(الحكومات)تقول : انظروا كم من الحناجر لا تنحنح إلا بإيعاز مني وكم من الذمم أضع تحت حذائي القديم وآذن لها بالحركة أين وكيف ومتى أشاء،إنه عمل مضني ومتعب وشاق،أليس كذالك..
لكن أمريكا التي خبرت سوق النخاسة العربي جيدا تعرف كيف ومتى تدفع أكثر..
22 - حسن نصرالله الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:31
المعلق الاول (مغربي) اظنه خالد الناصري الناطق الرسمي للحكومة في هسبريس ..........،العزة للمقاومة والموت للخونة
23 - HassaN NasrallaH الثلاثاء 06 يناير 2009 - 21:33
أنا أمازيغي لم أجد في هذا الزمان سوى رجل واحد هورجل عربي و أنا سني لم أجد رجلا في هذا الزمان سوى رجل شيعي أنا مغربي ولم أجد في هذا الزمان سوى رجل لبناني انه نصر الله نصر الله و نصره فهل أكرهه لأنه لبناني شيعي عربي انه مثلي الأعلى و يجمعني به العروة الوتقى و كلامي هذا أنوجه به الى من ينسب نفسه الى الأمازيغ الأحرار فأنا أمازيغي أيضا
أمريكالسنا نهاب
الا من ب الأرباب
في كل وقت نرددها
فلتسقط أم الارهاب
بكل العزم ننشدها
فلتسقط أم الارهاب
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال