24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | كـم مـن أنـفـكـو فـي الـمغـرب !؟

كـم مـن أنـفـكـو فـي الـمغـرب !؟

كـم مـن أنـفـكـو فـي الـمغـرب !؟

يعيش المغرب تناقضات و مفارقات عديدة ترسخ تلك المقولة الشهيرة التي تقسم البلاد إلى مغرب نافع ومغرب غير نافع رغم محاولات نخبة من السياسيين و رجال الدولة المتملقين نفي هذا المعطى و التأكيد على شمولية التنمية و العناية السديدة .

 مناسبة هذا الإيحاء ما تعيشه هذه الأيام مناطق عديدة في شرق و جنوب شرق المملكة من معاناة ومأساة جراء البرد القارس والتساقطات الثلجية الكثيفة التي تتهاطل على مدن وقرى و قصور و مداشر منذ فترة و حاصرتها لأيام و أسابيع . أجواء قاسية كرست عزلة هذه المناطق ولا مبالاة السلطات المحلية و حكومة الرباط إزاء سكان هذه المناطق البسطاء )معظمهم أمازيغ)، و الذين يتشكلون في غالبيتهم من الفلاحين و مربي الماشية و فئات مستضعفة لا حول و لا قوة لها . إن احتياجات سكان هذه البقاع ( تالسينت ، جرادة ، فكيك ، الريش ، ميسور ،إملشيل ، آيت هاني ... ) لا حصر لها ، بدءا بالبنيات الأساسية و مستلزمات الحياة ، إذ تفتقر لأبسط المرافق و تشكو من غياب تام لجل الخدمات الأساسية ، في الوقت الذي استقالت فيه السلطات المحلية من مهامها ، و لا تكترث بهموم الساكنة ومعاناتها وانشغالاتها ، اللهم عند اقتراب مواعيد الاستحقاقات الانتخابية حيث تتفنن في رش السكان بالوعود المعسولة لطلب ودهم لضمان تسجيلهم و تصويتهم ، إلا أن هذا الأسلوب لم يعد ينطلي على أحد .

وقد رأينا كيف سارعت وهرعت الحكومة والسلطات الجهوية و الإقليمية بعدما انتشر خبر وفاة عدد من الأطفال و الكهول بمنطقة أنفكو جراء البرد القارس الذي خيم على هذه المنطقة ، فكان هذا الحادث مناسبة لتسليط الضوء على واقع هذه المنطقة و ظروفها المعيشية ، مما خلق زوبعة حينها تناقلت تداعياتها عدد من القنوات الأجنبية ، جعلت عاهل البلاد يقرر تنظيم زيارة إلى المنطقة والمبيت فيها للدلالة رعايته وعطفه على سكان المنطقة . على بعد عشرات الكيلومترات من المنطقة ، يحاصر الثلج والبرد والفقر والخصاص سكان مناطق في جهة مكناس تافيلالت ، بل تجاوز الأمر حد المناخ و الطبيعة في بعض المناطق ، إذ صار داء خطير يعرف باسم " الليشمانيا " أو " الليشمانيوز " ( مرض الفئران كما يسميه أهل المنطقة) يفتك بسكان قصور و بلدات المنطقة ( قصر ملعب – قصر توروك – قصر إكلي – تلوين – الخطارت – أوخيت ...) ، و يتجلى هذا المرض في ما تخلفه أعداد هائلة من الفئران من فضلات ، تؤدي إلى انتشار سريع للأوبئة و الأمراض عبر طرق شتى ، من أبرزها الحشرات من خلال لدغاتها التي تتسبب في حدوث بقع و التهابات فطرية على مستوى الجلد قد تتطور إلى تشوهات مستديمة و مضاعفات خطيرة . تسود هذه الأمراض في ظل تواري السلطات بمختلف تفرعاتها عن الأنظار ، محاولة تهدئة الأوضاع كما جرى عقب الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها مؤخرا بقصر ملعب فعاليات و مواطنون بكل عفوية و تلقائية ضد التهميش و اللامبالاة و استفحال تردي الوضع الصحي ، وقفة جابهها القائد – المعين حديثا – بتسلط و انعدام المسؤولية .و قد بدأت حالات مماثلة من أعراض المرض تظهر في مناطق أخرى ( ورزازات ، زاكورة ، مرزوكة ...).

إن مغربنا العزيز غزير بحالات " أنفكو " ، و ربما بمستويات أفدح ، مما ينذر بعواقب وخيمة لا يعرف مداها ، و إن كانت أولى ردود الأفعال من جانب السكان تتجه نحو تسجيل موقف مماثل لذلك المسجل في انتخابات 2007 . فهل وصلت الرسالة ؟ 


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - غريب الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:41
انا غنهدر بالدارجة و عن نقول نناس الي غنيين و فكروا أعباد الله فالمساكين الي ما عندمش فاين يسكنوا وما عندم ما ياكلو و ما عندم ما يلبسو و نتنوم عطاكم الله وفعوط ما دضيعوا الفلوس ديالكم فالسكرة و البنات و الفيلات والطموبيلات و عطوا غير شوية ديك الفلوس ديالكم نالمساكين راهم محتاجين
2 - samir الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:43
أنا متفق تماما مع صاحب المقال؟؟هذه المناطق لا تزال تعيش في مغرب ما قبل الاستقلال ، رغم أن سكان هذه المناطق ( آيت عطا- آيت مرغاد - آيت خباش - ....) هم من حملوا السلاح في وجه المستعمر و رفعوا راية الصمود و التحدي في وجهه ، فيما ظل أبناء الأرستوقراطية الفاسية تنهب خيرات البلاد و تعتلي المراكز و المسؤوليات و تنسب إنجازات المقاومة لنفسها؟؟تحية تقدير و إجلال للأمازيغ الأحرار... و إن النصر لقريب
3 - عطاوي الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:45
اتمنى ان يرجع عهد الهراوة حتى تطفي نار الفتنة انضر مثلا ما وقع في العراق حيث توجد اطياف عرقية عديدة فلولا القبضة الحديدية في عهد صدام الله يرحمو لعمت الفوضى انحاء البلاد كما وقع الان .لهدا فقد اصبح من الضروري ان يرجع عهد العصا حتى يسكت الامازيغي ولا العربي لان العصا لا تفرق بين الامازيغي ولا العربي . مع العلم انني امازيغي وعطاوي اصلا لكن لا افرق بين الامازيغ والعرب كلنا سواسية مهما نعيش تحت شعار واحد الله الوطن الملك .
4 - الضمير*******الغائب الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:47
لقد تعرت عوراتهم !!! المغرب منقسم الا مغرب نافع وصالح , يتمتع فيه اللصوص وسارقى المال العام .... ومغرب مجهول , لايعرف حتى على الخريطة ... مناطق لاتزال تعيش فى العصور الحجرية ... اين التنمية البشرية ؟؟؟ اين اصحاب المبادرات الكاذبة ؟ اين اعضاء مجلس النوام ؟ اين الحكومة المعينة من الملك ؟ اين الملك من كل هذا ؟ دولة على ورق,, والله دوله من ورق ,,, تعيش على الصدقات , والمساعدات التى تسرق عند وصولها لخزائن الدولة , مثل عصابة ابوlمازن وحاشيته ( الحكومة الفلسطنية ) ...علينا القول هنا وهى من النقاط الهامة ,,, المغاربة مغاربة ,,, كل ما يقع من استغلال وتهميش واقصاء للعديد من المناطق المغربية , فهى همنا جميعا , كلنا نحس بذلك ,,, نحن الكادحون , سنعرى كل المتجاوزين , من ملك واسرته , وكل من يدور فى فلكهم لعلهم يهتدون , ويصلحون .....
5 - karimi الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:49
نذاء الى المسؤولين على برنامج التنمية البشرية الى محاسبة المسؤولين في جماعة اورير المتواجدة في مدينة اكادير حيت كاياكلو لميزانيتات ديال طرقان ارجو النشر
6 - الى العرب والامازيغ الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:51
تحدثوت عن معاناة شعب وليس عن عرب او امازيغ الكل في الهوى سوى
احدروا التفرقة
7 - SSEY الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:53
الرسالة وصلت ....المشكلة في هل قرات ام لا ؟؟؟؟؟؟
8 - nora bennis الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:55
عندما نسافر عبر الحافلة في ربوع المغرب نندهش من حالة المدن : لا تخطيط و لا انسجام؛ الاوساخ في كل مكان. البوادي بذائية جدا و كاننا هنودا حمرا. لا نصل حتى مستوى اكثر الدول فقرا؛ عجيب هذا الامر. الكاتب عمران المليح في وصفه لهذا الخراب العظيم، يتخيل بان تمة قوى شريرة خبيثة النفس همجية لا ترقى لابسط درجات الحس الجمالي الذي هو مرتبط بالخير، تعمل جاهدة على تقبيح الارض. اضع نفسي مكان 98 % من المغاربة الفقراء واقول هذا ليس وطنهم. لا وطن لهم، اجل. الحاكم قلبه كله حقد و مرض، كيف به الاتيان بشئ ايجابي، بالخير. الكل يعيش في دوامة العنف و احتقار الآخرين؛ لا نعرف العيش سويا. هذه القيم ا ينفتها نظام سلطوي تعسفي طبقي ينحدر مباشرة من القرون الوسطى الحالكة.
9 - fayçal الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:57
هاهي احدى القضايا التي تستحق التضامن وليس النباح لغزة دمتم لغزة صامدين ودمنا لمغربينا صامدين
10 - benbenbattouta الثلاثاء 27 يناير 2009 - 08:59
L'Istiqlal, l'usfp....soixante ans avec un bilan plus que négatif.N'est-il pas temps que tous ceux qui ont occupé des postes de responsabilités soient traduit en justice pour incompétence? N'est-il pas temps de donner des médailles d'honneur à tous ceux qui criaient à tue tête à l'anarchie et aux désordre et qui ont payé au prix fort pour leur"insolence"?
Que d'occaions ratées!
Enfin, il n'est jamais trop tard pour bien faire, pourvu qu'on change de mentalité.
11 - عبدالله الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:01
قد تكون الدنياأعمتهم قديكون المال سلبهم كل إحساس قد يكون وضع هؤلاء الناس لم تصل بعد إلي أعماق تصوراتهم وادراكاتهم.ادا فالعيب بلا شك فيهم.وربما قد يكون العيب فينا لسوء قدرناالدي جعلنا في هدا الوضع وجعلهم في داك.او لعدم إدراكنا بأن الحقوق قلما تمنح وإنما تنتزع انتزاعاوبالخصوص فهاد البلاد
12 - nadaالعروبية الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:03
هذه المأساة تشمل كل المغاربة البسطاء
فاتركو الإختلاف [ أمازيغي / عربي ] جانبا لأنه يخدم الحكومة النائمة
واتحدو من أجل إيقاضهم حتى لا يستغفلونا أكثر من ذلك
وحتى لو اعتبرنا أن هذا يخص فقط الأمازيغ
فإنه من العار أن نستغني عنهم في نضالنا ضد التهميش والتفقير
الذي ينتهجه المسؤولون وفئة قليلة مستفيدة
تانيا لا ننسى بأن كل منطقة أو مدينة يدير شؤونها أبناؤها
وليس الغرباء [البلديات / الجماعات القروية والحضرية ...]
وهؤلاء للأسف هم أكبر اللصوص وهم على من تقع مسؤولية التنمية أكثر من الحكومة
خذ مثلا الدول الأوروبية ستجد أن البلديات هي من ينمي المدن والأحياء وغير ذلك
13 - taznakht الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:05
لم لا نتضامن مع شعبنا العاري اولا ثم غزة ثانيا فانا شخصيا ارى ان سكان غزة يعيشون احسن من سكان بعض المناطق في المغرب فانا لماا ر من بدات الحرب فلسطينيا عاريا او نحيلا بسبب الجوع بل على العكس تمامااما غزة فبناياتها احسن من بتايات الدار البيضاء ولا توجد بها احياء الصفيح اما الملابس التي يرتديها الفلسطينيون العاديون فلا يرتديها حتى الموظفون هنا فلمادا لا نهتم لانفسنا اولا ونصلح بيتنا قبل ان يتهدم على رؤوسنا وبعد دلك نساعد جارنا على ترميم بيته
14 - بعثي مغربي الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:07
لماذا تحاولون دائما الباس الامازيق عباءة المعاناة دائما وكان العرب بهاته البلاد يعيشون البدخ
تكلم عن معاناة المغاربة دون تمييز او اصمت
15 - tighiri الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:09
ان للمغرب قضاياهالخاصة و اللتى يجب الانكباب عليها و التظاهر من اجلها وهي تشكل اولوية وطنية قبل القضية الفلسطينية التي اصبحت مفرغة من رمزيتها ولالتها بل اضحت مطية للساسة والمتشدقين بالاديولوجية البعتية المندحرة .اطنان من المساعدات الغدائية.طائرات وراء اخرى في اتجاه العريش .اطقم طبية مجندة.ادوية واغطية......اريدان اطرح سؤالا واحدا فقط.اين كان كل هدا عندما مات اطفال 'انفكو'.اين كان عندما جردت السيول الساكنة من كل شيء في تنغير والراشيدية وايمينتانوت والناظور واخيرا في طنجة.اتقوا الله في اخوانكم ايها الممغاربة.ام انهم ليسوا اخوانكم.ان ابسط ما يمكن ان نشبه به تصرفات بلدنا "الكريم"هو حال مراهقة طائشة تصرف راتب امها الخادمة في البيوت في شراء مساحيق التبرج
16 - الحسيمى الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:11
كنت قد وجهت تعليقا الى المسمى الدكالى الذى نعت الامازيغ باحفاد " الظهير البربرى" اذعوك الى قرائته لانه موجه اليك اتن ايضا يا عنصري )التعليق فى خانة تمازيغت موضوع(السنة الامازيغية و الامازيغ وغزة اقراه ورد فانا مستعد لتذويب سمومك الخبيثة بعطر الحقائق الموثوقة
17 - عبدالله الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:13
قد تكون الدنياأعمتهم قديكون المال سلبهم كل إحساس قد يكون وضع هؤلاء الناس لم تصل بعد إلي أعماق تصوراتهم وادراكاتهم.ادا فالعيب بلا شك فيهم.وربما قد يكون العيب فينا لسوء قدرناالدي جعلنا في هدا الوضع وجعلهم في داك.او لعدم إدراكنا بأن الحقوق قلما تمنح وإنما تنتزع انتزاعاوبالخصوص فهاد البلاد
18 - الفاسي العربي الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:15
سلام الله عليكم وعلى الامة المسلمة وعلى شعبها العربي الوفي ...
انا استغرب من التوجهات المتحجرة التي يحملها امثال صاحب هذا المقال ...!!! ان المغرب وسياسته الداخلية ايها المتحجر لا تميز بين ما هوعربي وبربري وليست له سوء نية يقصد بها تهميش ما ينتمي اليه البربر ... فمناطق مغربية عدة تشتكي من قهر المعيشة وليس انفكو بحد ذاته ...!!!
فالبربر وتسميهم تاكد عن كينونتهم فهم ليسو الا همجا يريدون ايقاض فتنة في نطاق الوحدة الوطنية ... وهي افكار دوغمائية زرعتها الكولونيالية الاستمارية في عقولهم وهذا واضح في فصول الظهير البربري ..!!!
تحية الى كل العرب والمسلين وفئة من البربر ذوي الافكار النيرة الذين يعملون على توحيد صفوفهم ضد كل ما هو معادي لديننا الاسلامي الحنيف ...!!!
19 - بن بركة الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:17
لا يا عزيزي الرسالة لم تصل بعد عندما يتم سفك دماء الخونة و طردهم خارج الوطن نكون قد اوصلنا الرسالة لان هؤلاء بني كلبون لا تنفع معهم لا مقاطعة انتخابات و لا تظاهرة, فليس فقط اطفال و كهول يموتون بالبرد او الامراض بل حتى نصف النساء الحوامل يمتن في الفراش لاسباب عديدة, انظر فقط احصائيات اليونسكو لترى فظاعة هذه الحياة.
مغرب الخبز الحافي
20 - نبيل الثلاثاء 27 يناير 2009 - 09:19
المغا ربة اولى بالمساعدات
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال