24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.50)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

  5. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | من يصنع الهوية في المغرب؟

من يصنع الهوية في المغرب؟

هل اللغة أم الدين أم الأفراد ؟؟

لكل واحد جوابه الخاص!

لكن يجب أن نعلم أن الهوية ليست معطى قبليا بل الإنسان هو الذي يخلقها وفق صيرورة التحول.

فيمكن أن نجد داخل كل هوية هويات متعددة وبمستويات مختلفة .

لكن بالرجوع إلى الوراء قليلا نجد تاريخيا أن النخب التي تسلمت السلطة بعد الاستقلال لم تعر مسألة الهوية ماتستوجبه من الاهتمام ، واتضح بعد ذلك أن تعاملها مع الهوية أمام الاحتلال لم يكن سوى مجرد تكتيك أملته طبيعة العمل السياسي آنذاك .

فبعد الاستقلال لم يعد لتلك المضامين التي شكلت وعي جيل ماقبل الاستقلال أية حرمة ، فالتشبث بالدين واللغة اللذان يعدان من أهم مكونات الهوية ليس إلا " رجعية وتخلفا " في منظور النخب السياسية .

فالنقاش حول مسألة الهوية في المغرب لم يسبق له أن طرح بنفس الحدة التي يطرح بها اليوم ، فقد أثير موضوع الهوية في أواخر السبعينات والتي شهدت تحركات فاعلين أمازيغيين ضد هيمنة الثقافة العربية ذات الأيديولوجيا القومية . ولكن الموضوع آنذاك أثير باحتشام شديد.

والحركة الأمازيغية ذاتها هي التي نجدها اليوم تطرح إشكالية الهوية بقوة ربما لأنها تعرضت لاستفزازات من قبل بعض المفكرين المغاربة . فقد تحدث ' محمد عابد الجابري ' عن ضرورة " إبادة الثقافة الأمازيغية " كما دعا بعضهم إلى " الدكتاتورية الثقافية " كل هذا دفع بالأمازيغ إلى المطالبة " وبقوة " عن تصنيفهم في الحقل الهوياتي المغربي ، بالرجوع إلى الدين فبالنسبة لليهود المغاربة فرغم كونهم مرتبطين تاريخيا بالمغرب ولهم ثقل سياسي في الحركة الوطنية كما أن أول حكومة مغربية نجد بين وزرائها وزير يهودي إلا أن واقعهم لم يسمح لهم بطرح هذا الأمر نظرا للهجرة الواسعة لليهود التي عرفها المغرب بعد الاستقلال .

نفس الشيئ بالنسبة للأقليات الدينية . كما أن جزءا واسعا منها يحظى بوضع اجتماعي متقدم يغنيه عن متاهات البحث في أجوبة الإشكال الهوياتي ،بالنسبة للأفراد هناك مفارقات شاسعة بين الهوية " الفردية " فهناك الهوية الفاسية وهي أقدم هويات المغرب " وأغناها " وهناك هويات أخرى كالشماليين الذين يعتبرون إقليم العرائش هو حدود " تشامليت تاعهم".

هناك أيضا هويات فردية أخرى كالبيضاويين والبهجاويين والأمازيغ والصحراويين . وهذان الأخيران هما الأشد تعصبا لهوياتهم الفردية من الأخرين . ربما ذلك يعود عند الأمازيغ إلى حنينهم " الشديد " إلى أمجاد " إمبراطورية تامازغا العظمى " التي مازال البعض منهم يحلم بقيامها يوما ما.

أما الفئة الثانية من المتعصبين للهوية الفردية فهم الصحراويون والكل يعرف السبب !! فهم متشبعون و" مبرمجون " بأفكار معينة فرضها عليهم واقعهم الجغرافي لالشيئ إلا لأنهم وجدوا أنفسهم مجبرين على حملها رغما عن أنفهم .

كل هذا الاختلاف في الهوية داخل الدولة مرده ماذكرناه في أول هذه السطور وهو أن الهوية ليست معطى قبليا بل الإنسان هو الذي يخلقها ،رغم كل هذا فالتنوع اللغوي أوالديني أوالعرفي في المغرب لايشكل خطرا على وحدة البلاد واستقراره.

لكن التسييس المفرط لهذا التنوع واتخاذه سندا لمطالب سياسية هو الذي من شأنه أن يعرض استقرار البلد للخطر ، خاصة إذا كان لأصحاب هذا التسييس مطالب أخرى ، كما أن تدخل قوى خارجية لدعم هذه الأقلية وتعارضها والتوجهات السياسية للدولة قد يخلق هو الآخر مشاكل تهدد الاستقرار .

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - اوشهيوض هلشوت الجمعة 17 أبريل 2009 - 06:03
اسس الهوية ثلاث : الأرض-الشعب- التاريخ اما الدين رافد متغير في الهوية
فالأمازيغ اعتنقوا اليهودية ثم المسيحية فالإسلام و هكدا فالثابت هو الأرض والشعب والتاريخ اما المتغير فهو الدين
قاعدة الهوية المغربية امازيغية مدعومة بمكونات اضافية عربية افريقية مورسكية.... اما غير هدا فهو اوهام اديولوجية(العروبة والإسلام...)
2 - ughighuc n tzagurte الجمعة 17 أبريل 2009 - 06:05
كنت اعتقد بعد قراءة العنوان أن الكاتب سيناقش إشكالية الهوية من منضور علمي وفلسفي لكنه على العكس اعتمد أسلوبا شعباويا لا يستحق أن نضيع معه الوقت
فهو لم يستوعب حتى محددات الهوية (الأرض + اللغة +الإنسان +التاريخ) أما الدين فهو رافد من روافد الهوية وليس ركن من أركانها
3 - Agzennay الجمعة 17 أبريل 2009 - 06:07
عندما قرأت العنوان ظننت أن الكاتب سيقدم مقالا علميا يفيدنا و يفيد الزوار , و لكن خاب ظني به فمقاله أشبه بحديث الحلاق الذي أزوره في الحي , مسألة الهوية في المغرب و شمال إفريقيا عموما مسألة معقدة جدا كتب عنه مئات الكتب و آلاف المقالات , و قد و صل النقاش في المسألة مراحل متقدمة جدا , لدلك أنصح كل من أراد أن يكتب في المسألة أن يقرأ على الأقل ألف بائية الحركة الأمازيغية باعتبارها الفاعل الأكثر تعمقا في المسألة, لكي لا يندم عندما يعرف في المستقبل أنه لم يكن يعرف عن المسألة أكثر مما تعرف جدتة و أنه كان يتحدث مثل الأطفال
4 - SS NAZ الجمعة 17 أبريل 2009 - 06:09
هذا إنشاء لطفل في ال5 إبتدائي .وليس لصحفي متمرس و عارف للمهنة و ملم بها
أم لغاية في نفس يعقوب : من أجل معرفة ما يدور بأذهان الكلاخ .
فالبيضاوي والبهجاوي والمكناسي و الحسيمي كلهم أمازيغ يا ولدي
المقال ليس علمي ليفيدنا و ليفيد القارء لأنك ومع الأسف : لم تستوعب حتى محددات الهوية (الأرض + اللغة +الإنسان +التاريخ) أما الدين فهو رافد من روافد الهوية وليس ركن من أركانها
فالأمازيغ اعتنقوا اليهودية ثم المسيحية فالإسلام ولم يكونوا قط وثنيين
بشهادة التاريخ .الهوية تتمثل في 3 الأرض والشعب والتاريخ
أكال أوال أفجان أو أفكان أو أفغان
كل ما يغمغم يكمكم يجمجم
أزووووول فلاون
SS NAZI
5 - dima 7alala الجمعة 17 أبريل 2009 - 06:11
انا عربي اتحدث العربية واتكلم بها انها لغة الضاد الابجدية من الالف الى الياء.انها حروف معروفة ومعلومة مند القدم..ثم ان هناك الحروف الهيلوغرافية واللاتينبة والفينيقية.هدا هو الاصل.اما بخصوص الخديج الجديد..الدي لم يكتمل نموه ويريد البزوغ الى هده الدنيا ولو طارت معزة اقول لهؤلاء الدين يطرفوننا بردوداتهم الاحتجاجية على اللغة العربية.وعلى العرب .وبلغة العرب نزل القران الكريم.اخر الكتب السماوية .بلغة الضاد.لا بالهيلوغرافية ولا باللاتينية ولا بالفينيقية.لمادا لا تاتي ردودكم واجاباتكم بالامازيغية.ربما يتعاطف معكم جميع سكان الغانم اجمغين
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال