24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. أحمد الدغرني: الأمازيغية اخترقت القصر .. والزفزافي "مهدي منتظر" (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. أول غينية تُناقش "الدكتوراه الإسلامية" بالمغرب‎ (5.00)

  5. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | حلم مختصّ التخدير في الصحراء المغربية

حلم مختصّ التخدير في الصحراء المغربية

حلم مختصّ التخدير في الصحراء المغربية

هنا آسا الزاك؛ ترددت ملـيّا ؛ أقدم رجلا وأؤخر أخرى ، حاولت مقاومة يدي وتكبيلها بقيود الخوف أو تخديرها ودفن كل طموحاتي وأحلامي في رمال صحرائنا المغربية... حاولت وقاومت واستلمت لقلمي؛ وكتبت حلما راودني وراود زملاء من قبلي.

أعلم أن حلمي لن يروق الكثيرين ...لايهم بقدر مايهم تفسيره؛ ولما لا تحقيقه...لكن من أين أبدأ وماذا أقول !!!!؟؟؟ كان ياماكان..... لا،لا ،حلمي ليس قصة خيالية ،ولا أسطورة هوليودية ....

من أنا .؟..أنا مواطن مغربي حصل على شهادة الباكلوريا بميزة حسن ً (ملي كان لباك بقيمتو) وشاءت الأقدار أن ألج مجالا وتخصصا حيويا بدونه يستحيل التدخل الجراحي ـالتخذير والإنعاش، لست طبيبا ولاأعتبر نفسي ممرضا رفضي للتسمية راجع لتعاملنا اليومي؛ ففي كلميمة يطلق لقب المنوم على مختص التخدير أما بتطوان ف ْمسِكَر هو اللقب الأكثر تداولا.... فيما يبقى لقب البناج الأكثر شيوعا وهو المفضل لدي..

أجل ،أنا مغرور وأناني إذا كانت الأنانية في مفاهيمكم هي الإنصاف والمعادلة ! ،أناأناني إذا كانت الأنانية في عقلياتكم هي الصراحة والدفاع عن الحقوق !، أنا أناني إذا كانت الأنانية في قاموسكم هو التعبير عن الواقع ،نعم أنا مغرور حتى تحقيق الحلم...

حتى لا أطيل..

بعد مباراة وطول انتظار تم إعلان اسمي ضمن الناجحين وبدأت رحلة التحصيل،وفصول قصة تختزل صفحاتها ساعات وساعات من المداومة بمختلف مركبات الجراحة وقاعات الإنعاش لتتوج بدبلوم الدولة في التخدير والإنعاش ؛مرت سنة ـــ كما يقول المطرب محمد عبدوـــ على تخرجي ولا تزال البطالة تضاجعني لتفرج الوزارة عن لوائح التعيينات وأضطر للالتحاق بمشفى آسا الزاك الإقليمي ....بكيت بحرقة سيما وأن 1200كيلومتر هي المسافة الفاصله بين مدينتي ومكان عملي لا يهم قدر الله وماشاء فعل ....

حلمي اليوم أن تتحقق المعادلة العلمية والإدارية للشهادة التي منحتني الدولة إياها فهي الحل الوحيد لإنصافنا وتمكيننا من السلم العاشر على غرار باقي القطاعات فهي فرصتنا لإتمام مسارنا التكويني الجامعي والعالي.... إلى *لك يبقى الممرضون سجناء الزنزانة 9 طال الزمان أم قصر سيخرجون يوما للشارع مطالبين بتسوية وضعياتهم وقد أعذر من أندر.

*مختص التخدير والإنعاش


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - نور التغذية الأحد 02 فبراير 2014 - 19:06
حلم مشروع و مشترك و محقق بإذن الله ;)
2 - IDEAR الأحد 02 فبراير 2014 - 19:22
bravo chef tous pour une equivalence scientifique et administrative
3 - هاجر المكناسية الأحد 02 فبراير 2014 - 19:36
وتبقى الاحلام وسيلتنا الوحيدة لنتاكد اننا على قيد الوجود... في هذا الوطن العاق !
4 - IDE الأحد 02 فبراير 2014 - 19:53
يبقى الممرضون سجناء الزنزانة 9 طال الزمان أم قصر سيخرجون يوما للشارع مطالبين بتسوية وضعياتهم وقد أعذر من أندر.
5 - ممرض الأحد 02 فبراير 2014 - 20:07
جميل ما كتبت اخي ....كان يستحسن القول حلم ممرض بالصحراء المغربية .
6 - جمال الأحد 02 فبراير 2014 - 20:22
تحية لكل الممضات و الممرضين الذين يضحون بالغالي و النفيس من اجل خدمة الوطن و المواطنين
7 - ممرض متعدد التخصصات الأحد 02 فبراير 2014 - 21:57
ليس حلمك لوحدك
إنه حلمنا جميعا
تحية تقدير لك ولممرضي المملكة العزيزة
8 - ايوب . ق الأحد 02 فبراير 2014 - 23:44
حلم مشروع و طلب مستحق ... فصبر جميييل
9 - saidov الأحد 02 فبراير 2014 - 23:49
تحية تقدير لك أيوب......... BRAVO
10 - يونس الأحد 02 فبراير 2014 - 23:50
عار أن يكون ممرض مجاز من الدولة في السلم 9
11 - ide الاثنين 03 فبراير 2014 - 00:24
انت ممرض و لست بناج ممرض في التخير و النعاش و ide هي ممرض بدبلوم الدولة و هدا هو المشكل الاساسي هو التفرقة التي تصرون عليها و الغرور الدي لا تفسير له فما العيب في ممرض
12 - IDE الاثنين 03 فبراير 2014 - 02:25
عار أن يكون ممرض مجاز من الدولة في السلم 9
13 - Orthophoniste الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:40
Bravo AYOUB, nchallah nous réaliserons nos rêves !!
14 - YOUNES TSS الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:50
لك الحق ان تحلم ، عفوا أن تطلب حقا ، مادامت دماء الممرض جارية في العروق ولم تخدر ، لك الحق أن تعبر مهما كان الغطاء منوم اومسكر او بناج فالكل تحت معطف الممرض ، لك الحق أن تفتخر ، فقد اثرت مساعدة الفقير في أقاصي المغرب ولم تخدرك مغريات المصحات الفارهة البذخ ...، مطلب قد يشفع للممرض قساوة المعاناة، معاناة الدراسة والانتظار وبعدها التعيين في أعالي الجبال قريبا من أهات أم حامل او طفل مكلوم .
فالحق يأخد بالنضال ولمقالك لجزء من ذلك .
كل الشكر للزميل أيوب .
15 - zahira SF الاثنين 03 فبراير 2014 - 16:28
dans un pays ou les droits aquis deviennes des reves,,,,l union et la solidarité pour une lutte eficace reste la solution et l issu pour les infiermeirs
16 - salwa الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:29
oui je suis d'accord avec toi bravo khoya
17 - el-brahmi amina الاثنين 03 فبراير 2014 - 23:23
Cher collègue!
Tout d'abord je vous félicité pour ce pas courageux, et cette audacieuse initiative . C'est rare qu'on exprime nos besoins,qu'on demande nos droits et encore rare qu'on annonce nos peines et nos inquiétudes d'un avenir peu promettant. Mais rappelle toi que le Rêve est un droit que quiconque ne peut te le prendre, ainsi souviens toi, qu'on est dans un pays en voie de développement et que tout est entrain de changer,et nchalah petit à petit, avec un peu de patience, beaucoup d'effort et pleins d'espoirs on atteindra nos buts...Bonne chance
Amicalement!
18 - arsad الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 08:48
شربنا من خرير الالفاض الدنيئة فسكرنا حتى سارة الاحلام هي همومنا يكفينا تخدير الزمان فكل الانام في سبات طويل شموس ايامهم في اجازة حرة نصيحة لا تحاول الاستيقاض فقد تجد نفسك وحيدا شاردا في ظلام حالك فربما قد تنجو بسكونك من مخالب تشتهي الافتراس ووحوش ترصد كل شساعة الغابة بحثا عن كل صاح متحرك
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال