24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | البيت الأبيض يسع الحجاب ، لكن لا تسعه الكثير من الإدارات والمؤسسات المسلمة

البيت الأبيض يسع الحجاب ، لكن لا تسعه الكثير من الإدارات والمؤسسات المسلمة

البيت الأبيض يسع الحجاب ، لكن لا تسعه الكثير من الإدارات والمؤسسات المسلمة

عين الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" الباحثة المسلمة الأمريكية من أصل مصري، داليا مجاهد، فى مجلسه الاستشاري الخاص بالأديان المكون من ممثلي 25 طائفة وشخصيات علمانية، لتكون بذلك أول مسلمة محجبة تشغل منصباً من هذا النوع فى البيت الأبيض.

وقالت داليا (الصورة) التى ترأس مركز "جالوب" للدراسات والاستطلاعات، إن مهمتها مركزة على إطلاع الرئيس أوباما على كيفية تفكير المسلمين وماذا يريدون من الولايات المتحدة؟

وأكدت أنها "المسلمة الوحيدة فى المجلس الاستشاري الذى يسعى لمساعدة الرئيس في معرفة الأديان ودورها فى حل المشاكل الاجتماعية، والابتعاد عن النظر إليها كمصدر للمشاكل، إضافة إلى دراسة العلاقة بين النصارى والمسلمين..

لا شك أن القارئ المسلم يستغرب هذا الخبر، حيث يرى ويسمع أن التضييق على الحجاب صار عرفا في البلدان الإسلامية..

إنه لمن العار على كثير ممن يتولى أمور المسلمين أن يتم التضييق على المرأة التي رضيت بل أذعنت لأمر ربها واتبعت هدي نبيها صلى الله عليه وسلم فلبست حجابها، بل يتمادى آخرون فيمنعون توظيفها ليس لأنهم يرون جدوى قرارها في البيت لتربية الأجيال وتكوينهم بل لأنها لم تعري عورتها وتبرز مفاتنها..، كأن اللباس سيحجب عنها قوة التصور، ويمنع عنها الإتقان..، ولا شك أن البعض يعتقد ذلك لأنه يرى الحجاب بداوة ورجعية!!

إن التضييق على المرأة المحجبة هو سبيل من سبل إفساد المجتمع، وهو واجهة من الحرب على الأمن الأخلاقي للأمة المسلمة..، كما أنه يعتبر انتهاكا لحق المرأة في التمتع بلباس ارتضته لنفسها، وهو لباس يجب على غيرها من المسلمات لبسه، فكيف تنقلب الأمور، فيمكّن للعارية المتبرجة المتهتكة بعريها، ويضيق على المحجبة الطائعة لربها؟!!

فأين دعاة الحداثة والمدافعين عن الحرية الفردية؟ لماذا تمنع العفيفة من حريتها التي لا تخرج عن عبوديتها لربها، وتفتح الأبواب الموصدة لمن تمارس حرية منتكسة تخالف معني العبودية للرب تعالى؟

إننا نخشى أن يصل الأمر مع تنامي الحقد العلماني أن تمنع النساء من دخول المرافق العمومية وهن محجبات كما هو في تونس بلاد جامع الزيتونة التي هيمنت عليها العلمانية، حتى صار رجال الأمن يعمدون إلى منع المحجبات من ولوج المستشفيات والجامعات وكل الإدارات العمومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - ريحانة الثلاثاء 05 ماي 2009 - 22:08
الامر هو حمال لوجهين بالنسبة لي اما ان الامر هو متعلق بفهم الاسلام بالمعنى الامريكي فقط الدي يقبل بامور منه ويلغي ويرفض امورا اخرى تشكل خطرا وهاجسا بالنسبة اليه . واما ان الامر ربما والله اعلم هو اشبه بمعجزة ان اوباما سيغير النضرة التي لفت البيض الابيض والدين سكنوه من قبله على مر الزمن الماضي
2 - عمر من تازة الثلاثاء 05 ماي 2009 - 22:10
عقدة الاضطهاد و البارانويا هي سبب هذه الأوهام .. أي تضييق على الحجاب و المحجبات "ممن يتولى أمور المسلمين" ? .. أنا درست عند تسع معلمات و أستاذات محجبات بالتمام و الكمال و في مختلف مراحل دراستي من الابتدائي الى الجامعة حاليا .. و درست معي محجبات منهن من قبلن في معاهد عمومية و خاصة أو قبلن للعمل في شركات أو قرن في بيوتهن .. شأنهن شأن باقي "السافرات" ..
المحجبات يرفضن فقط في المواقع الحساسة غير المدنية .. كالشرطة و الجيش و الدرك لأن الحجاب تحول الى رمز سياسي اديولوجي و ليس ديني و هذا ذنب المجتمع لا الدولة .. قمت باستقراء بسيط في الشارع و احصي تسمية المرأة التي تضع الحجاب .. هل نسميها "محجبة" أم "خوانجية" .. هذا واقع الحال فالحجاب تحول الى رمز سياسي تزايد به بعض حركات التأسلم السياسي و ردة الفعل الطبيعية أن يتم التحفظ عليه في المناصب العسكرية الحساسة .. أما ما دون ذلك فلا تضييق و لا هم يحزنون
التضييق الحقيقي ستجده في السعودية و ايران و الصومال و اليمن و أفغانستان و بعض مناطق طالبان الجدد حيث الحجاب يفرض على المرأة عنوة .. هذا هو التضييق الذي لا تتحدثون عنه .. لماذا ?
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال