24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | بداية غروب شمس "الغرب"

بداية غروب شمس "الغرب"

بداية غروب شمس "الغرب"

لقد اعتقد البعض أن الذكاء وإنتاج الحضارة مقتصر على عرق معين فلم يتثبتوا من الأمر، رغم أن الحضارة إنسانية منذ الوهلة الأولى، فعندما رفع الإنسان الأول رأسه إلى السماء وشاهد الكواكب والنجوم، منها من يظهر في النهار ويغيب في الليل والعكس صحيح، بدأ يطرح الأسئلة كيف ولماذا؟.ثم لاحظ تحليقا للطيور في الفضاء، فحاول التحليق مقلدا..وكلما فشلت محاولة إلا و أردفها بأخرى، إلى أن وصلنا اليوم إلى اختراع أعظم مقراب فضائي" تيلسكوب هابل" الذي مد في بصر الإنسانية ملايير السنوات الضوئية، وتم إرسال عدة بعثات استكشافية إلى الفضاء بواسطة محكوكات فضائية، المهم أن الإنسان حقق قفزات هائلة في ميدان البحث العلمي ليمكن استيعابها في مقال واحد.

إن هذه المقدمة ضرورية لإزالة اللبس الحاصل في ادعاء الغرب أن الحضارة من إنتاجه لوحده، وباقي الأمم هي إما مقلدة أو خلقت لخدمته هكذا ببساطة، إنها نظرة عنصرية نازية ولنتذكر نظرية" تفوق العنصر الأبيض الآري". لقد تلقينا هذا في تعليمنا الأولي والثانوي بل حتى العالي ففي السنة الثالثة ثانوي وبالضبط في درس الفلسفة قال الأستاذ:"..إ ن الشعوب الإفريقية كسولة بطبعها تميل إلى الخمول لأن الطقس حار وسرد بعض النكت تسخر من الأفارقة، وذكر ذبابة النوم"التسيتسي" على أنها المسؤلة عن تأخر هذه القارة.." وذلك وسط جو من الضحك وجلد الذات لقد نسي الأستاذ المحترم أن أهم الحضارات ترعرعت في الشرق كـ "حضارة الرافدين والفرعونية والصينية.." فهذه المناطق تتسم بمناخ حار وطقس مشمس تقريبا طيلة العام. إذن كيف استطاع الغرب طمس باقي الحضارات ورسخ في دهن الشعوب أنه محور العالم المتحضر ولا سبيل لتفوق في كل المجالات إلا باستنساخ نموذجه، إن العلو الحضاري للأمم ليستمر للأبد "..وتلك الأيام نداولها بين الناس.." فالثورة الفرنسية مثلا وخاصة في ميدان حقوق الإنسان والحرية، لم تعد ملهمة للشعوب في هذه الأيام، فالربيع العربي وخاصة بعد الانقلاب الدموي في مصر فضح هذه الشعارات وعراها، لقد زار رئيس فرنسا "فرنسوا هولند" تونس الثورة وكم كنت محبطا من كلامه حول الانقلاب على الديمقراطية في مصر لقد حاول المراوغة وكان كلامه موغلا في الدبلوماسية ولم يعتبر ذلك انقلاب، في حين كان الرئيس التونسي أكثر إشراقا ووضوحا في إدانة التراجع عن الخط الديمقراطي واعتبر ما وقع في مصر انقلابا، إذن فأين شعارات الثورة الفرنسية" مساواة أخوة حرية".

ولكم نموذج آخر من أمريكا قائدة العالم الحر، فلأول مرة لم يستطع خبراؤها ومحللوها، وخاصة أن لها من المعاهد المتخصصة في دراسة سياسات كل الدول ولها ميزانيات ضخمة توازي ما يخصص للدول، لقد فشلت في تعريف مصطلح الانقلاب.."إيوا باز أسيدي باز" وبذلك تخلت عن تحقيق الديمقراطية التي اتخذتها شعارا لغزو البلدان. نكتفي بنموذج فرنسي وأمريكي لنوضح أن هذا يشكل بداية غروب شمس الغرب، وبالمقابل بداية إشراق الشرق تركيا نموذجا فالرئيس التركي" أردوغان" لم يترك مناسبة تمر دون التأكيد على ضرورة احترام حرية اختيار الشعوب لحكامها، ويدين انقلاب العسكر في مصر ، معتبرا ذلك انقلابا ليمكن الاعتراف بنتائجه ولو تم انتخاب الجنرال رئيسا لمصر.

كما يجب التذكير بموقف دولة جنوب إفريقيا الرافض لحكم العسكر ، كما نشيد بمزيد من الفخر إلى موقف الإتحاد الإفريقي من الانقلاب وطرده ممثل العسكر إلى أن تعود مصر دولة ديموقراطية. خلاصة لم يعد الغرب حريصا على تطبيق شعاراته التي رفعها في الماضي القريب، ولحسن حظ الشعوب ظهر مناصرون لثورات الربيع الديمقراطي خارج منظومته. ملاحظة لأعمم فهناك في أوربا شعوب ومجتمع مدني يمكنه إعادة الأمور إلى نصابها.

لكن في انتظار استفاقة الغرب ستمضي الشعوب في نضالها من أجل استعادة كرامتها المهدورة ومن دون الغرب.وابالمعطي تكلم. الله يلعن اللي ميحشم أوخلاص...

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عرب الشاوية الأربعاء 19 فبراير 2014 - 01:42
كلام جميل لكنه متاخر جدا
بالنسبة لكل فطن لبيب ,الغرب فقد شرعيته منذ قرون ,وان انطلت حيلهم وتزويرهم للحقائق على جيل البسطاء بالتدجين والتهجين والديماغوجيا الاعلامية والفنتازيا الهوليودية ,, لقد اخترعوا الديموقراطية وجعلوها حكرا عليهم , روجوا للعلمانية وفي نفس الوقت يمولون بسخاء كيانا اسمه اسرائيل بعد ان أنشأوه لان لا نزول للمسيح دون وجود يهود في فلسطين كما تقول كتبهم التي يتلو وردها رجال الكونغرس صباح مساء!!!

فقط اسئل التاريخ عن :
1 المجزرة التي ارتكبوها في حق الاندلسيين من غير المسيحيين في الاندلس
2 سرقة مؤلفات و أخر نتاج فكر المسلمين ونسبه اليهم
3 الابادة الجماعية ضد الهنود الحمر, الازتك ,وغيرهم من الشعوب بعد تعرفه على العالم الجديد بفضل خرائط المسلمين
4 استرقاق ماتبقى من تلك الشعوب و شعوب افريقيا بالتوازي مع نهب ثرواتها ومعادنها واستعمار بل و تقسيم اراضيها وزرع نزاعات تضمن رجوعه في ثوب وسيط (النهب مستمر الى اليوم)
وهذا غيض من فيض
2 - العالم الثالت ووهم الحداتة الأربعاء 19 فبراير 2014 - 08:57
الغرب يالبهجة يهتم بأمنه فقط ،ولا يريد تكرار احدات ١١سبتمبر ،اي مشاركة الاسلاميين بطغيانهم وتخلفهم السياسي الخلافي ولو أدى دلك الى حروب أهلية ،وتفتيت الدول متل مصر،ومع احترامنا لشخص مرسي وأصدقائه وضرورة التواضع وتقدير عمل كل مجتهد وان اخطأ،،فانه لامناص من تجاوز النزوعات العاطفية والحسم مع االحكم على الممارسات ،لان السياسة مصالح ،ترهن مستقبل الأجيال ولسنوات والإقرار وللأسف ان فريق مرسي دون المستوى ولايفرق بين الألف والزرواطة في كل ماخطه وخططه لقد كانوا ،معوقين سياسيا واقتصاديا ،والتخلف السياسي لن ينتج الا أنظمة شبه ديموقراطية ،لاتستطيع حتى كتابة دستور بدون صناديق الاقتراع ،اي وضع العربة امام الكوتشي ،يا ابن سيدي ميمون ،ولك في تونس الجمعية التاسيسية خير متال ،الغرب يالبهجة أحدت تلات تورات علمية ،الاولى صناعية والتانية تكنولوجية والأخيرة معلوماتية ،والعالم التالت ،لازال يصارع ويتصارع مع داته في التورة الاولى،لازال ميكانيكيا وپالكاد ،،فعن اي أفول للغرب تتحدت ?
3 - Ahmed52 الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:42
قبل القاء اللوم على الغرب فيما يتعلق بالحقوق والمساواة واليمقراطية يجب ان نبرهن للعالم مدى ما وصلت اليه الشعوب العربية الاسلامية في الميادين السالفة الدكر.

بداية غروب شمس الغرب كلام سمعناه وما هي الا اسطوانة محفرة. اما في بلاد المسلمين فالشمس لم تشرق بعد وحتى القمر اختفى.

في بلادنا عزيزي نحن المسلمون اين هي:

- حقوق الطفل المشرد في الازق في سن التمدرس؟
- حقوق المراة التي مازال في بلاد المسلمين من يقول "مرتي حشاك"؟
- حقوق الحريات الفردية والعامة؟
- حقوق حرية العبادات هل يعجبك ان تنشر الاسلام عندهم وتمنع التبشير عندك؟
- حقوق المواثيق والمعاهدات الدولية ام تعتبرها لا تتماشى مع خصوصية بلدانكم؟
- وحقوق وحقوق وحقوق ووووووو لا يسمح المجال لدكرها هنا.

ام الحظارات البشرية فوق كوكب الارض كما اردت ان تشير اليها ليست لا غربية ولا شرقية ولا سومرية بابلية ولا اغريقة ولا فرعونية ولا انكية امريكية وانما هي حظارة انسانية فوق كوكب الارض.

المشكل يا سيدي اننا تخلفنا عن الركب في كوكبنا اما الغرب فهو يدافع عن مصالحه ومصالح ابناءه.

وليس من المنطق ان نلقي باخفاقاتنا دائما على الغرب.
وشكرا.
4 - باليماكو الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:56
اغراني العنوان فحسبته مقاا تحليليا يعتمد المنهجية العلمية لتصور افول شمس الغرب لكن ما ان بدات في قراءته حتى سقطت في حافة الاماني والعواطف التي تتقاسمها مع اخوانك في مصر فهدمت كل المنجزات الاقتصادية والتكنولوجية والعلمية والطبية التي حقها الغرب فقط لانهم لم يهبوا لنصرة جماعتك التي ضيعت فرصة اهداها لها شهداء وجرحى ميدان التحرير فظنوها نزلت عليهم من عند الله فوقع لهم كمن استفاق من حلم العثور على كنز فوجد يده خاوية افق من سباتك ايها المراكشي فشمس الغرب في الظهيرة وشمسكم هي التي تحجبونها بغيوم اربعة عشر قرن من الجمود
5 - علام الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:41
عن اي أفول تتحدث يا سيدي، الغرب لا ينفي ان علاقاته الدولية مبنية على المصالح، اي قبل المبادئ. ولو تعلمنا منه نصف مبادئه لعرفنا نحن أيضاً كيف ندافع عن مصالحنا.
6 - لتدهب مصر إلى الحجيم الأربعاء 19 فبراير 2014 - 23:51
يزعم المتأسلمون أنهم يدافعون على شرعية صناديق الاقتراع.وعن الديمقراطية وبلا بلابلا..
لكن الوقائع تكدبهم:
1) ساند المتأسلمون انقلاب الجنرال عمر البشير على الحكومة المنتخبة ديمقراطيا والتي كان يرأسها الصادق المهدي في السودان
2) ساند المتأسلمون انقلاب حركة حماس على الرئيس الفلسطيني المنتخب ديمقراطيا
المتأسلمون لا يساندون الا المتأسلمين سواء جاءوا بالصناديق أو بالانقلابات.لأنهم يعتبرون السلطة ملكا لهم ولهم فقط
فالرئيس لا يكون شرعيا الا إذا كان منهم
والانتخابات لاتكون نزيهة الا إذا فازوا بها
والدستور لا يكون شرعبا إلا إذا كان على مقاسهم
...
صحيح إن مرسي جاء عن طريق الانتخابات لكن:
لو كان مرسي يؤمن بالديمقراطية حقيقة لقدم استقالته عندما رأى الملايين من أبناءالشعب المصري تخرج إلى الشارع و تقول له "مش عوزينك"
ثم لوكان المنأسلمون يتحلون بالأخلاق الإسلامية العالية لانسحبوا من السلطة نزولا عند رغبة الشارع وتفاديا للفتنة و حقنا لدماء المصريين
لكن المتأسلمين مستعدين أن يفعلوا أي شيء من أجل السلطة.ولو دهبت مصر إلى الجحيم.
ف "طزفي مصر وأبومصر و لي في مصر" كما قال مهدي عاكف مرشد الاخوان السابق
7 - boziane الجمعة 21 فبراير 2014 - 13:02
دع العنصرية جانبا وتحدث بلسان الحقئق واعترف بالجميل لاصحابه لان في ذلك فضيلة اعتراف بالذات فعدد من المخطوطات والمكتبات التي ذهبت ادراج الرياح فمن المسؤل عنها فمجهودات اولئك الابطال, صناع الحضارة والمجد ذهبت هاكدا ليس هذا من باب البكاء على الاطلال وانما اعتر ا ف لما قدموه من العمل في سبيل خدمة الحضارة :ولكن قل لهم ان ينتظروا فالعودة لامحالة قادمون
8 - حكيم الجمعة 21 فبراير 2014 - 21:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أولا فأنا أوافق الكاتب بعض الشيء ويرجع سبب كل هذا للأننا ابتعدنا كل البعد عن دستورنا الخالد ألا وهو كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صَل الله عليه وسلم لا تقل لي نحن في عصر الذرة والفضائيات فالقرآن يصلح لكل زمان ومكان فما وصل اليه العلم اليوم أكده القرآن قبل أربعة عشر قرنا وعلماء المسلمين هم مهد الاكتشافات اليوم هذا ليس كلامي ارجع أقوال وشهادات بعض المستشرقين المنصفين وفي آخر كلامي أسأل الله أن يردنا إلى دينه ردا جميلا وأن يحفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن و السلام عليكم
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال