24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  2. الشباك الرقمي لـ"رخص الاقتصاد" يصل العاصمة (5.00)

  3. نداء "مسيرة الحسيمة" يلقى ترحيبا أمازيغيا ويساريا (5.00)

  4. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  5. أخنوش يطالب بوانو بتنمية مكناس ويرفضُ "مغالطات" مناظرة الفلاحة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | زواج المتعة..تهمة أخلاقية أم خلاف فقهي؟

زواج المتعة..تهمة أخلاقية أم خلاف فقهي؟

زواج المتعة..تهمة أخلاقية أم خلاف فقهي؟

حينما يطغى التغليط والتحريف وجب البيان والتبيين. وقد رأيت من واجبي إحقاق الحق فيما يتهم به خصوم الشيعة هذه المدرسة التي تقوم على الدليل إن في أصولها أو فروعها.

فالمسيرة المرطونية للدليل وثقل مسؤوليته هو ما جعل هذه المدرسة تستدخل كافة التقنيات الصناعية والعلوم الوسائط لتيسير البلغة العلمية الحميدة. وقد رأيت أن خصوم الشيعة بالغوا أيضا في موضوع المتعة التي هي على كل حال موضوع فقهي محض ، فلا داعي للتعاطي معها كما لو كانت أصلا من أصول الاعتقاد كما يبدو في ممضوغات خصوم الشيعة وهم يقنطرون التهم تلو الأخرى مما يعكر صفو العلم وأسباب التقارب والتفاهم بين المسلمين وإن اختلفوا. لقد أصبح الحديث عن مخارج العلاقة بين "هو وهي" تسير به ركبان الفضائيات التي أدخلتنا في معالجات نكاحية يبدو زواج المتعة أمامها في حكم الزواج المحافظ المحاط بالمعقول . لكنهم هضموا أشكالا من الانكحة المستجدة وأبقوا على غرائبية موقفهم من زواج المتعة الذي هو أكثر وضوحا وتقييدا وتشارطا وحجية من زواج فريند والمسيار وما شابه. هل سنسمح للجهل أن يستبد بعقولنا. إذن ما معنى زواج المتعة وكيف وجب النظر إليه من منظور فقهي بحث ؟

لقد فتل خصوم الشيعة عضلاتهم في نقد حكم فرعي يقول به الشيعة ، حيث لا ينبغي فتل العضلات. ذلك لأنني في كل هذا النزاع رأيت انعكاس المكبوت وصولة المركبات المعتملة في السيكوجنسانية الخصيمة لا راد لها. ولذلك كان لا بد من حصر النقاش في حدوده الموضوعية خارج الهذيان السيكسوباتولوجي الذي تفضحه العبارات والخيالات التي ينطق بها خصوم الشيعة ضد الشيعة في قضية فقهية بحتة يطلب فيها الدليل لا الخيال. لقد زعم خصوم الشيعة أن الشيعة تشذ بقولها بالمتعة. والمتعة ضرب من ضروب النكاح الشرعي ، تتميز بتعيين المدة. لذا تسمى بالزواج المؤقت مقابل الزواج الدائم. وهذا الزواج قيل حوله الكثير وتحامل به خصوم الشيعة على الشيعة. وذلك قبل أن تنقلب القيامة على خصومهم وإذا بهم يخترعون من فصائل وأجناس أنكحة آخر زمان ما يضحك الثكلى: مثل زواج المسيار وزواج فريند وما شابه. والشيعة تتمسك بالدليل. فالمتعة في القرآن مما دلّ عليه قوله تعالى من سورة النساء /24 :"فما استمتعتم به منهن ، فآتوهن أجورهن فريضة". كان ابن مسعود يقرؤها: "فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى". كما كان ابن عباس يدافع عن المتعة وكذلك الصحابة. وذلك لأن حرمتها لم تثبت ومزاعم نسخها مردودة واضحة البطلان. وإنما نهى عنها عمر بن الخطاب. لذا قال علي بن أبي طالب في مشهور كلامه فيما يذكر الطبراني:" لولا نهى عمر عن المتعة لما زنى إلا شقي". في البخاري ومسلم وسائر المصنفات الإخبارية هناك ما يدل على حلّية هذا النكاح. وقولهم أنها نسخت قول باطل ، لضعف مستندهم. فدفعا لمن نسخها بآية الأزواج، ليس فيها ما يعارض ذلك ، لأنه عبارة ما دون ذلك لا يصدق على المؤقت لأنه يندرج تحت عنوان الزواج. فضلا عن أن آية المتعة في النساء مدنية والمؤمنون والمعارج مكيتان، فلا يتقدم الناسخ على المنسوخ.

وأما بالخبر فقد صحت روايات المتعة وضعف مدعى من رام القول بعدمها. وحتى وإن أورد مالك حديثا ضعيفا يقول بتحريمها منسوب لعلي بن أبي طالب ، فهو معارض بأخبار مسندة إلى علي بن أي طالب واضحة في حليّتها كما هو واضح من إصرار تلامذته على القول بها وفي مقدمتهم ابن مسعود وابن عباس وآخرون مثل عبد الله بن عمر فيما يرويه عنه أحمد بن حنبل. قلت، إن إدراج خبر مرسل لعلي بن أبي طالب في تحريم المتعة من الموطّأ فيه ما فيه. فإذا كان مبنى مالك الأخذ بقول الصحابة ومن أواخرهم عبد الله بن عمر. وقد صحّ ـ حسب الترمذي ـ قول ابن عمر بحليتها حتى أنه قال: أقول لكم قال رسول الله وتقولون قال أبي. حيث خالف أباه في القول بتحريمها. فذلك واضح أيضا لما نعلم أن المنصور حينما طلب من مالك أن يكتب له كتابا جامعا ويجنبه روايات علي وبن عباس وابن عمر. فكيف يؤتى برواية تخالف المشهور والصحيح من رأيهما إلاّ ليكون إيحاءا بحرمتها بحديث لم يصح يختاره مالك من بين روايات كثيرة صحيحة تثبت حليته عند هذا النفر. فمع ذلك ، يذكر التفتازاني في شرح المقاصد كما ابن حجر العسقلاني في فتح الباري فتوى مالك بإباحة المتعة. بناء على قول ابن عباس المشهور بها واتباعه من قبل أهل مكة واليمن من أصحابه. بالمقابل قالوا بالتعليق الذي رفضه الشيعة. وقد قالوا بما هو أنكر من المتعة حينما أباحوا أن يتزوج الرجل المرأة بنية الطلاق. قلت لعمري هذا فيه تمييز ضد المرأة بمنح الحق للرجل بأن يتزوّج المرأة ويحتفظ بنية طلاقها في المدة التي يراها. وما ميزة هذا الضرب الهجين من النكاح عن المتعة سوى أنها في المتعة أو المنقطع يكون الاتفاق شفافا وبتراضي بين طرفي العقد على تعيين المدّة ، بينما في الثاني يغرر بالمرأة التي تعقد بنية الدائم فيما الرجل يعقد بنية المؤقت. أجمع المفسرون أن الآية أعلاه قصد بها المتعة. ولم يشذ عن هذا غير النسفي. وعموم شيوخ التفسير ترى خلاف ذلك أنها نزلت في المتعة ، بدءا بالرازي والزمخشري وابن كثير والطبري والطبراني وعموم المحدثين كالبخاري ومسلم والترمذي وابن حنبل ومن الفقهاء كابن حزم وابن رشد.

وتشهد الروايات الصحيحة في البخاري ومسلم وغيرهما أن المتعة مما فعلها الصحابة ولم تحرم إلاّ في أواخر زمن عمر بن الخطاب. فيذكر البخاري ومسلم في الصحيحين عن عبدالله بن مسعود قال كنا نغزوا مع رسول الله ( ص ) وليس شيء ، فقلنا ألا نستخصي فنهانا عن ذلك

ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ثم قرأ علينا ( يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين ) الآية ".

كما أخرج مسلم في باب نكاح المتعة من صحيحه عن عطاء قال قدم جابر بن عبدالله معتمراً فجئناه في منزله فسأله القوم عن أشياء ثم ذكروا المتعة فقال نعم استمتعنا على عهد رسول الله ( ص ) وأبى بكر وعمر الخ .

وفي البخاري أيضاً عن عمران بن حصين قال نزلت آية المتعة في كتاب ففعلناها مع رسول الله ( ص) ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات ( ص ) قال رجل برأيه ما شاء . قال الرازي في تفسيره يريد بقوله : ( قال رجل برأيه ما شاء ) عمر بن الخطاب. .

في صحيح الترمذي أن رجلاً من أهل الشام سأل إبن عمر عن متعة النساء فقال هي حلال فقال إن أباك قد نهى عنها فقال ابن عمر : أرأيت إن كان أبى نهى عنها وصنعها رسول الله ( ص ) أنترك السنة ونتبع قول أبي . .

لقد بقي على حلية المتعة الكثير من السلف حتى بعد تحريم عمر لها . هكذا جاء في المحلى من شهادة ابن حزم قوله:" وقد ثبت على تحليلها بعد رسول الله جماعة من السلف (رض) منهم من الصحابة بنت أبي بكر وجابر بن عبد الله وابن مسعود وابن عباس ومعاوية بن أبي سفيان وعمرو بن حريث وأبو سعيد الخدري وسلمة ومعبد ابن أمية بن خلف ورواه جابر عن جميع الصحابة مدة رسول الله ومدة أبي بكر وعمر إلى قرب آخر خلافة عمر (...) ومن التاربعين طاووس وعطاء وسعيد بن جبير وسائر فقهاء مكة أعزّها الله" (1) .

وقد أفتى بها ابن عباس حتى سارت بفتواه الركبان كما قال له مرة سعيد بن جبير:

قد قلت للشيخ لمـا طـال مجلسه ** يا صاح هل لك في فتيا ابن عباس

هل لك في رخصة الأطراف آنسة ** تكـون مثواك حتى مصدر الناس

وقد حصل كلام بين ابن عباس وابن الزبير بهذا الخصوص ذكر في مصادر مختلفة منها شرح النهج لابن أبي الحديد المعتزلي . يقال: خطب ابن الزبير بمكة المكرمة على المنبر وابن عباس جالس مع الناس تحت المنبر فقال : إن ههنا رجلاً قد أعمى الله قلبه كما أعمى بصره يزعم أن متعة النساء حلال من الله ورسوله ويفتي في القملة والنملة وقد احتمل بيت مال البصرة بالأمس وترك المسلمين بها يرتضخون النوى . وكيف ألومه في ذلك وقد قاتل أم المؤمنين وحواري رسول الله صلى الله عليه وآله ومن وقاه بيده فقال ابن عباس لقائدة سعد بن خزيمة استقبل بي وجه ابن الزبير وارفع من صدري وكان ابن عباس قد كف فاستقبل به قائده وجه ابن الزبير وأقام قامته فحسر عن ذراعيه ثم قال : يابن الزبير :

قد انصف الفارة من راماها * انـا إذا مـا فئة نلقـاهـا

نرد أولاها عـلى أخراهـا * حتى تبصر حرضاً دعواها

يا ابن الزبير : أما العمى فإن الله تعالى يقول ( فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ) وأما فتاوى في القملة والنملة فان فيها حكمين لا تعلمها أنت ولا أصحابك وأما حملى المال فانه كان مالا جبيناه فاعطينا كل ذى حق حقه وبقيت بقيه هي دون حقنا في كتاب الله فأخذناها بحقنا . وأما المتعة فسل أمك اسماء إذا أنزلت عن بردى عرسجة . وإما قتالنا أم المؤمنين فبنا سميت أم المؤمنين لا بك ولا بأبيك فانطلق أبوك وخالك إلى حجاب مده الله عليها فهتكاه عنها ثم اتخذاها فتنة يقاتلان دونها وصانا حلائلهما في بيوتهما فما انصفا الله ولا محمداً من أنفسهما أن أبرزا زوجة نبيه وصانا حلائلهما . وأما قتالنا إياكم فأنا لقيناكم زحفاً فان كان كفاراً فقد كفرتم بفراركم منا ، وإن كنا مؤمنين فقد كفرتم بقتالكم إيانا وايم الله لولا مكان صفية فيكم ومكان خديجة فينا لما تركت لبني أسد بن العزى عظماً إلاّ كسرته فلما عاد ابن الزبير إلى أمه سالها عن بردى عوسجة فقالت : ألم أنهك عن ابن عباس وعن بني هاشم فأنهم كعم الجواب إذا بدهوا فقال : بلى وعصيتك ، فقالت : يا بني أحذر هذا الأعمى الذي ما أطاقته الإنس والجن وأعلم أن عنده فضائح قريش بأسرها فإياك آخر الدهر . فقال أيمن بن خزيم بن فاتك الأسدي :

يا ابن الزبير لقـد لاقيت بـائقة * من البوائق فالطف لـطف محتال

لاقيتـه هـاشمياً طـاب منبتـه * فـي مفـرسيه كـريم العم والخال

ما زال يقرع عنك العظم مقتـدراً * على الجـواب بصوت مسمع عال

حتى رأتك مـثل الكلب منحجـراً * خـلف الغبيط وكنت البازح العالي

إن ابن عباس المعـروف حكمتـه * خيـر الأنام لـه حال مـن الحال

عيرته « المتعة » المتبوع سنتهـا * وبـالقتال وقـد عيـرت بـالمال

لمـا رماك علـى رسل بـأسهمه * جـرت عليك كسوف الحال والبال

فاحتز مقولك الأعلـى بشفـرتـه * حـزاً وحياً بـلا قيــل ولا قال

وأعلـم بـأنك إن عاودت غيبتـه * عليك عليك مخـاز ذات اذيال(2)

وتبين بعدها أن عبد الله بن الزبير هو ابن متعة. كما تبين أن والدته هي أسماء بنت أبي بكر . وقد تزوجها الصحابي المعروف الزبير بن العوام متعة كما في الخبر.

وفي تقديري أن موضوع المتعة حمّل أكثر مما يحتمل. وهو موضوع فقهي محض . واستبيان المقاصد التي دعت الخليفة الثاني إلى منعه. ومختصر القول فيه أن الآية المشرعة للمتعة هي حقّا واردة فيها باتفاق المفسرين والمحدثين من السنة. وإنما الخلاف تشعب حول نسخها. وهنا بدا التناقض إلى حدّ دعا الشافعي إلى أن يراها من الأمور التي نسخت ثم أبيحت ثم نسخت ثلاث مرات حتى يجد طريقا للخروج من التناقض الذي وضعتهم فيه أخبار تاريخ ومكان نسخها من خيبر إلى أوطاس إلى الفتح إلى حجة الوداع. ولا نجد متسعا للتفصيل في ضعف هذه الأخبار وتناقضها. والحق أن ما شهدت به الصحاح السنة أنها لم تنسخ بل منعت آخر عهد عمر بن الخطاب. وليس فقط أن الصحابة من أمثال جابر وغيره ممن أدركوا أن عمر لم يكن في مقام التحريم الشرعي ـ لأنه ليس مشرعا للأحكام ـ بل عمر نفسه يشهد على ذلك حينما يقول:"متعتان كانتا حلالا على عهد رسول الله وأنا أحرمهما". فالتحريم هنا ليس له صفة شرعية دينية بل هو منع تمّ بعنوان ثانوي. والذين ذكروا حادثة منع عمر عنها كما في موطّأ مالك ، تحدثوا عن أنه لم يقم عليهم حدّا وإنما ذكر أنه لو سبق قوله فيها لرجم وجلد. والقصة تتعلق بالخوف من إنكار الولد كما قال البعض. لقد علّل عمر بن الخطاب سبب منعه للمتعتين. وها نحن نجد خصوم الشيعة عادوا فأقروا بمتعة الحج بعد أن قالوا بحرمتها على عهد عمر. فكيف نرجع عن المتعة الأولى ولا نعود إلى الثانية وقد أدمجهما الخليفة في المنع معا ولأسباب خاصة. تقول الأخبار أن تعليل عمر لمنع التمتع في الحج وهو حج من بعد عن مكة بقدر مخصوص ، هو أن أهل مكة لا ضرع لهم ولا زرع وإنما ربيعهم في من يفد إلى هذا البيت. إذن فليأتوا إلى هذا البيت مرتين ، مرة للحج المفرد وأخرى للعمرة المفردة ليربح منهم قريش أرومة المهاجرين (3).

إذن المنع ها هنا كان ذا أبعاد اقتصادية محض تتعلق بالرّواج الاقتصادي. وحيث أصبح وضع أهل مكة اليوم في غنى عن ذلك فكّوا المنع عن التمتع في الحج والجمع بين العمرة والحج. والأمر نفسه سيان بالنسبة للتمتع بالنساء. فلسان الأخبار تؤكد على أن عمر بن الخطاب منعها لأسباب تتعلق بجملة من الظروف تراءت له كافية لإصدار المنع مع أن كبار الصحابة لم يقبلوا بذلك. وهذا ما جعل عمر يشرح هو نفسه سبب ذلك ، لا بل لقد عاد وأباحها. ففي رواية للطبري حول المتعتين ، يراجعه عمران بن سوادة في دار الخليفة ، قال: ذكروا أنك حرّمت متعة النساء وكانت رخصة من الله نستمتع بقبضة ونفارق عن ثلاث . قال عمر: إن رسول الله (ص) أحلها في زمان ضرورة ثم رجع الناس إلى سعة ثم لم أعلم أحدا من المسلمين عمل بها ولا عاد إليها، فالآن من شاء نكح بقبضة وفارق عن ثلاث بطلاق وقد أصبت(4) . إذن هو اجتهاد وتعليل من قبل عمر، وليس غيره . حتى أن أبا هلال العسكري جعل في أوائله من أوائل عمر تحريمه إياها . في مقابل هذا التخريج هناك موقف آخر شاع عن علي بن أبي طالب ، كما ذكر الطبري في تفسيره وغيره :" لولا أن عمر نهى عن المتعة ما زنى إلاّ شقي". وتابعه في هذا التعليل ابن عباس كما في التمهيد لابن عبد البر المالكي على خلاف في لفظ شقي أو شفي ، يقول: "ما كانت المتعة إلاّ رحمة رحم الله بها أمة محمد (ص) لولا نهيه عنها ـ أي عمر ـ ما احتاج إلى الزنا إلاّ شفي" ؛ الشفي هو القليل من الناس.

والمتعة في الفقه الشيعي لها أحكام تشبه الزواج الدائم وتمنحه الحرمة التي تحفظ فيها الأنساب وحقوق الطفل وإرادة المرأة من خلال واجب إعلان الأجل وتحديد المهر وليس الاحتفاظ بنية الطلاق كما في التعليق الذي يحله الفقه السني ويحرمه الفقه الشيعي. أهمها أن الولد إذا حصل ينسب لأبيه وهو شرعي. لكنها تعفي الزوج من النفقة وكذا من الميراث. والتحلل من هذه الالتزامات هو من مقاصد المؤقت لأنه من الأنكحة التي جاءت تخفيفا على المكلف لتحل مشكلة عدم الكفاية والقدرة على الباه وتتيح لمن يئس من إحراز الدائم أن يسلك المؤقت . فالذي يركّز على هذه التوابع ينسى أننا أمام شكل من الزواج مناطه التخفيف والتنازل عن بعض الحقوق لتحقيق القدر الممكن من حق آخر وهو لا يقل أهمية : الحق البيولوجي والنفسي في الحدود الدنيا بما يحافظ على الدين والصحة النفسية والعقل والأخلاق ، وكلها تتصرف إلى مقاصد الدين المعتبرة. وفيه من الأحكام ما يراعي براءة الرحم مما يحافظ على النسل وتتحقق به مقاصد التيسير على العباد والمقاصد الخمسة من حفظ الدين والعقل والمال والنفس والنسل. وهو كما يبدو من مقاصده حلا مجعولا في طريق التيسير على العباد. ويظل للفقه الشيعة مساحة للأحكام الثانوية التي يدخل فيها الزمان والمكان عاملين يستعاد معهما تشخيص الموضوعات والعناوين ، ومن ثمة تجديد الأحكام وفق تطور الموضوعات نظرا لانفتاح باب الاجتهاد. والمرأة الراشدة حرة في أن تقبل أو لا تقبل بحسب ما تشخصه من مصلحتها. فللمرأة فيه مصلحة وللرجل فيه مصلحة ، فلا أحد يظلم الآخر، بل للنساء فيه من المصلحة ما يفوق الرجال. وعموما الشيعة لها في ذلك أدلة وأحكام من القرآن والسنة. ومع ذلك فإن المجتمعات الشيعية لا تمارسه تعففا ولأنها تجد في الدائم ما يكفيها عن المؤقت. ومع ذلك لا يجب أن نحرم ما أحل الله. نعم : لقد حرم عمر المتعة كما حرم أشياء كثيرة، حينما قال: متعتان كانتا حلالا على عهد رسول الله وأنا أحرمهما: متعة الحج ومتعة النساء. غير أن عمر ليس مشرعا، لذا قال الصحابي راوي الخبر في صحيح البخاري: " فقبلنا شهادته ولم نقبل تحريمه".

قلت: وها قد اعترف غير الشيعة بمتعة الحج وهو حج من بعد عن مكة. ولكنهم لم يقروا بمتعة الزواج، كراهية في أن يقولوا بمقالة الشيعة. لذلك قالوا بالمسيار وزواج فريند وقائمة أصناف وأجناس الأنكحة طويلة، وآخر موديل.

وأن يسمي خصوم الشيعة زواج المتعة زنا ، أمر طبيعي ما دام أحد كبار مفتيهم المعاصرين اعتبر المرأة العاملة في حكم القحبة . ولا يطلب ممن أفتى من خصوم الشيعة من السلفية بكون المرأة العاملة هي كذلك ، أن يتحدث بأخلاق حول زواج أسندته أدلّة وهو جاء حلاّ للزنا لا دعوة لها ، كما قال سادة الفقه من الصحابة أنفسهم. فهو يتنزل منزلة الحلول الواقعية لمن ليس له مكنة الزواج لأسباب يشخصها المكلف وليس الفقيه. وقد التفت إلى ذلك العقاد ونظر في مقاصد هذا الزواج استنادا إلى التعليلات التي أردفت فعل الأباحة ، والموقف العقلاني من هذا الحكم كما تدل عليه فكرة برتراند راسل. ينشر عباس محمود العقاد نصّا في مجلة المصور في عددها العاشر تحت عنوان "الشباب والجنس" جاء فيه:

" لقد كان التعليم في الماضي ينتهي في سن 15 أو 16 سنة وكانت هذه سن الزواج فلم تكن عندنا مشاكلكم هذه . فالشباب الذي يتعلم يظل الآن إلى سن ( 30 ) أو أكثر .

وقد حل ( برتراند رسل ) هذه المشكلة عندما كان في أمريكا بزواج الصغار . . وهو أن يتزوج الطالب زميلته خلال فترة الدراسة على أن يظل أهلها يصرفون عليها ويظل أهله يصرفون عليه وعليهما أن يتجنبا مسألة النسل . . وعندما تنتهي الدراسة إما أن يستمرا في زواجهما إذا كان ناجحاً أو ينفصلا في سلام . ولقد حل الإسلام هذه المشكلة بالنسبة للجنود بزواج المتعة وذلك حين يخرجون للغزو وزواج المتعة هو زواج لمدة موقوتة والعودة إلى زواج المتعة باب من أبواب العلاج مع ضبط النسل . . ولا بأس في هذا التشبيه . . ان الطالب في دراسته كالجندي في المعركة ".

اسألوا بن بطوطة

يتحدث بن بطوطة عن أعاجيب تلك الجزائر التي انتهى اليها بعد عشرة أيام من ركوب البحر بقالقوط وهي جزائر ذيبة المهل. وقد مكث بها سنة ومارس فيها القضاء . وهي كما ذكر ، جميع أهلها مسلمون وذووا ديانة وصلاح. ففي وصف نسائها وعوائدهن تحدث عن عوائد كثيرة. لكن لنذكر ما قاله عن أشجارها النرجيلية وما يستخرج منها من الزيوت والعسل والحليب مما يقوّي الباه. هنا يعترف ابن بطوطة بتجربته:" ولقد كان لي بها أربع نسوة وجوار سواهن، فكنت أطوف على جميعهن كل يوم، وأبيت عند من تكون ليلتها. وأقمت بها سنة ونصف أخرى على ذلك".

أهل هذه الجزائر أهل صلاح وديانة وإيمان صحيح ونية صادقة، أكلهم حلال، دعاؤهم مجاب. ولو أردنا التحقيق في أي نوع من الزواج الذي يتحدث عنه ابن بطوطة في هذه الجزيرة ، لوجدنا أن الأمر يتعلق بزواج المتعة المؤقت كما لا يمكن أن يخفى على فقيه. فهو يحدثنا عن عوائد الجزيرة بالقول : " ومن أراد التزوج من القادمين عليهم تزوج. فإذا حان سفره، طلق المرأة لأنهن لا يخرجن عن بلادهن. ومن لم يتزوج، فالمرأة التي ينزل بدارها، تطبخ له وتخدمه وتزوده إذا سافر، وترضى منه في مقابلة ذلك بأيسر شيء من الإحسان. وفائدة المخزن".

ولمزيد من التوضيح يشرح ابن بطوطة طريقة الزواج عند القوم فيقول:" والتزوج بهذه الجزائر سهل، لنزارة الصداق وحسن معاشرة النساء. وأكثر الناس لا يسمي صداقاً، إنما تقع الشهادة، ويعطى صداق مثلها. وإذا قدمت المراكب تزوج أهلها النساء، فإذا أرادوا السفر طلقوهن، وذلك نوع من نكاح المتعة". ولا يخفى أن بن بطوطة ، ولجهله بالفقه الشيعي يتحدث بعد إقراره بزواج المتعة في هذه الجزيرة ، عن شيء إسمه الطلاق. بينما المصطلح في هذا النوع من النكاح هو انتهاء المدّة ولا يسمى بالطلاق الخاص بالزواج الدائم. وما يهمنا هنا هو أن بن بطوطة بعد أن أكّد على أن أهل الجزيرة لا يرون إشكالا في تزويج المسافر زواجا مؤقتا ، نجد أنه في نهاية المطاف يعترف بأنه تزوج هذا النوع من الزواج حينما يقول: "وهن لا يخرجن عن بلادهن أبداً ولم أر في الدنيا أحسن معاشرة منهن(...)ومن عوائدهن أن لا تأكل المرأة مع زوجها، ولا يعلم الرجل ما تأكله المرأة. ولقد تزوجت بها نسوة، فأكل معي بعضهن بعد محاولة، وبعضهن لم تأكل معي، ولا استطعت أن أراها تأكل، ولا نفعتني حيلة في ذلك".

وما يهمنا هنا أكثر ، هو أن أهالي جزيرة ذيبة المهل ليسوا شيعة بل سنة. وأكثر من ذلك أنهم مالكية منذ أسلموا وهم على هذا المذهب. وقد كان إسلامهم على يد عالم دين مغربي يعرف بأبي البركات البربري.وقد ذكر بن بطوطة قصة سبب إسلامهم على يد المغربي بالإحالة إلى بعض الثقاة من أمثال الفقيه عيسى اليمني، والفقيه المعلم علي، والقاضي عبد الله وجماعة سواهم.

فهم سنة مالكية كما يقول ابن بطوطة :" وأقام المغربي عندهم معظماً، وتمذهبوا بمذهبه مذهب الإمام مالك رضي الله عنه. وهم إلى هذا العهد يعظمون المغاربة بسببه، وبنى مسجداً هو معروف باسمه، وقرأت على مقصورة الجامع منقوشاً في الخشب أسلم السلطان أحمد شنورازة على يد أبي البركات البربري المغربي" (5) .

لا حد فيه لمن قال بحرمته

يكفي تطوحا أن أكثر من قال بحرمته بمن فيهم المتطرفين في تحريمه لم يقولوا بوجوب الحد على فاعله لمقام الشبهة. لذا يقول الزرقاني: " هل يحد أو لا، لشبهة العقد، وللخلاف المتقرر فيه، ولأنه ليس من تحريم القرآن، ولكنه يعاقب عقوبة شديدة، وهو المروي عن مالك والشافعي" (6) . وعلى هذا الشافعي وابي حنيفة أيضا لوقوع الشبهة في هذا العقد.

وذكر الآلوسي في تفسيره أن ذلك مذهب الأكثرين. وقال: "أنه لا يحد لشبهة العقد وشبهة الخلاف" (7) . وحسب العيني فإن "قال أكثر أصحاب مالك: لا حدّ فيه لشبهة العقد". وهذا تكرر مع أعلام السنة مثل ابن حجر في فتح الباري وكذا الجزيري في الفقه على المذاهل الأربعة ، حتى أنهم نسبوا الولد لأبيه في زواج المتعة.(ولا نريد أن نتوسع فقهيا في هذا المجال لأن الغرض ليس الدفاع عن زواج المتعة في نفسه ، بل بيان خطأ من اعتبر أنه زواجا لا يستند إلى القرآن والسنة وبأنه مورد خلاف من داخل السنة وليس خارجها. وبأنه خلاف فقهي لا يحتمل كل هذا التشنيع المسرف الذي يقوم به خصوم الشيعة ضد الشيعة. ولكن يمكن أن يقال أن لا حلّ لمعضلة العنوسة والدعارة التي تستغل فيها المرأة ولا وجود لحل حقيقي لأقدم المهن في تاريخ الحضارات ، إلا بتقنين ذلك. وهذا مما أقدمت عليه التشريعات الغربية نظرا لما يترتب عليه من آفات خطرة على مستوى الصحة والأخلاق والمضار الاجتماعية الأخرى ليس آخرها ما باتت تطالب به بعض الجمعيات الحقوقية من مسألة الاعتراف بالأولاد الناتجين عن السفاح والبحث عن حل لمشكلة النسب. في الفقه السني بدأ الحديث عن الزواج المسيار وزواج فريند وما شابه من حلول غير ناجحة ، فضلا عن أن مستندها الشرعي أضعف من مستند الزواج المؤقت. وعليه ، فالزواج المؤقت فضلا عن شرعيته التي ليس ها هنا محل لذكرها بالتفصيل، يضمن أشياء منها:

بما أن الأمر لا يتطلب سوى الصيغة وما يترتب عليها من أحكام تتحقق معها مقاصد حفظ النسل والمال والدين والعقل والحياة ليتحول الأمر من زنا حرام إلى مؤقت حلال، توجد مصالح أخرى ليس آخرها أنه زواج يضمن سياسة تقنين العلاقات بين الجنسين خارج الزواج الدائم بما يشكل حزاما للأمن الأخلاقي والروحي والاجتماعي. كما يحلّ مسألة نسب الأطفال وحقوقهم دون إشكال، فولد المتعة في الحقوق والنسب مثله مثل ولد الدائم. ما يجعل ابن الزواج المؤقت يحمل الحقوق الشرعية نفسها التي يحملها ابن الزواج الدائم: أي القضاء على ظاهر الأولاد من دون آباء التي لا مخرج لها إلا بأقرار المتعة. إن الزواج الدائم لم يمنع من تفاحش الدعارة والأولاد من دون آباء . لكن لو ذكرت الصيغة لارتفع الإشكال مطلقا وأمكن نسبة الأولاد إلى آبائهم. وهو يحل مشكلة العنوسة والعزوف عن الزواج ويحل مشكلة الجنود والطلبة والمهاجرين والعاطلين عن العمل والمنكوبين والمعوقين والمسترزقين بالدعارة وما شابه. كما أنه يمنح الحق لغير المؤهل في شكل من الزواج غير مكلف . ويمنح فرصة للمرأة التي لا تجد مبررا لانتظارات طويلة للزواج . ونجد أن بعض العيوب والعاهات التي قد يمتنع معها تحقق الزواج الدائم ، يمكن تحملها في الزواج المؤقت . وقد يكون غالبا مقدمة للزواج الدائم وتحقق المودة ويكسر الخوف من الزواج الدائم: يصبح بروفا شرعية للزواج الدائم. كما يمكن أن يكون طريقا لحلول اجتماعية أخرى قد لا نعلمها ولا نقدر على تشخيصها. فيحمي الصحة ويساهم في حفظ النظام العام. وعليه يمكن أن نتساءل ما الذي ستخسره هذه المجتمعات بزواج المتعة الذي هو محل اختلاف في أقل التقادير إذا كانت أصلا غارقة في ممارسة الزنا قطعي الحرمة. إن الإحصائيات والمعاينات المتعلقة بمشكلة العزوف عن الزواج والعنوسة والطلاق والدعارة ... كل ذلك واقع يجب مراعاته لفهم وتحليل مقاصد الزواج المؤقت الذي يسمى في الفقه الإسلامي: زواج المتعة. إذن هو زواج له أدلته من القرآن والسنة كما له مقاصده سواء المنصوصة أو المستقرأة عقلا. فلا مجال لجعله مختصا بالتشيع أو من مبتدعاته.

-----------------

1) ـ ابن حزم : المحلى ، 9 ـ 519/520 ، انظر : السيد مرتضى العسكري : معالم المدرستين ، ج 2، ص 254 ، ط 2 ، مؤسسة البعثة ، طهران 1408

2) ـ انظر ابن أبي الحديد المعتزلي في شرح النهج ج 4 ،ص 489 ـ 490

3)ـ انظر معالم المدرستين ، ج 3 ، ص 251

4) ـ انظر معالم المدرستين ، ج 2 ، ص 250

5) ـ رحلة بن بطوطة ، ص 285 ـ 286 ـ 287 ـ 291 ج1 ، انظر موقع الوراق.

6) ـ شرح الموطأ للزرقاني ج 4 ص 47، وراجع ص 49.

7)ـ تفسير الآلوسي ج 4 ص 16 ، انظر موقع التفاسير.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - غراندايــزر المغربــي الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:22
لقد حرم الرسول صلى الله عليه وسلم زواج المتعة وهذا ثابت في تفسير آيات القرآن وفي الأحاديث الشريفة وثابت أيضا بالتواتر حيث اتفق المسلمون على حرمة هذا النوع من النكاح مما لا يتفق مع العفة والطهارة والغيرة والشرف. ومع ذلك فهناك من أباحوا هذا النوع من الزواج وفشا بينهم ويستشهدون بأحاديث ضعيفة أو موضوعة وكذلك يدعون أن الآية 24 من سورة النساء نزلت في إباحة زواج المتعة. لقد وردت أحاديث كثيرة تدل دلالة قاطعة على تحريم الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا الزواج كذلك أكد الفقهاء والأئمة حرمة هذا النوع من الزواج . ونورد فيما يلي تفسير الآية المذكورة في تفسيرين مشهورين ومتداولين بين الناس:-تفسير الآية 24 من سورة النساء في تفسير بن كثير :-
وقوله تعالى (أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين) أي تحصلوا بأموالكم من الزوجات إلى أربع أو السراري ما شئتم بالطريق الشرعي . وقوله تعالى (فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أي كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن مقابلة ذلك . وقد استدل بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ولا شك أنه كان مشروعا في ابتداء الإسلام ثم نسخ بعد ذلك ، وقد ذهب الشافعي وطائفة من العلماء إلى أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ مرتين وقال آخرون أكثر من ذلك وقال آخرون إنما أبيح مرة ثم نسخ ولم يبح بعد ذلك وقد روى عن عباس وطائفة من الصحابة القول بإباحتها للضرورة وهو رواية عن الإمام وكان ابن عباس وأبي بن كعب وسعيد بن جبير والسدي يقرؤون (فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة ) وقال مجاهد نزلت في نكاح المتعة ولكن الجمهور على خلاف ذلك والعمدة على ما ثبت في الصحيحين < البخاري 4216 ومسلم 1407 > عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قال "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية يوم خيبر" ولهذا الحديث ألفاظ مقررة هي في كتاب الأحكام ، وفي صحيح مسلم < 1406 > عن الربيع بن سبرة بن معبد الجهني عن أبيه "أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة فقال يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وأن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا" وفي رواية لمسلم في حجة الوداع وله ألفاظ موضعها كتاب الأحكام, جاء في كتاب جامع العلوم والحكم (لابن رجب الحنبلي) - الحديث الرابع والثلاثون – ص325 :-
" وكنكاح المتعة فإنه ذريعة إلى الزنا ، وذكر عن إسحاق بن شاقلا أنه ذكر أن المتعة هي الزنا صراحا ، عن ابن بطة قال لا يفسخ نكاح حكم به قاض إن كان قد تأول تأويلا إلا أن يكون قضى لرجل بعقد متعة أو طلق ثلاثا في لفظ واحد وحكم بالمراجعة من عير زوج فحكمه مردود وعليه العقوبة والنكال ."وقد ورد الحديث التالي في النهي عن المتعة :-
عن عبد الرحمن بن نعيم الأعرجي قال سأل رجل ابن عمر وأنا عنده عن المتعة متعة النساء فغضب وقال والله ما كنا على عهد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم زنائين ولا مسافحين (رواه أحمد).
فيتضح من كل ما سبق أن زواج المتعة حرام من يوم حرمه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة وهذا هو حكم زواج المتعة عند المسلمين.و حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا ابن علية عن معمر عن الزهري عن الربيع بن سبرة عن أبيه أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى يوم الفتح عن متعة النساء * (رواه مسلم),حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن الزهري عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي ابن أبي طالب أن النبي صلى اللهم عليه وسلم نهى عن متعة النساء وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر قال وفي الباب عن سبرة الجهني وأبي هريرة قال أبو عيسى حديث علي حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى اللهم عليه وسلم وغيرهم وإنما روي عن ابن عباس شيء من الرخصة في المتعة ثم رجع عن قوله حيث أخبر عن النبي صلى اللهم عليه وسلم وأمر أكثر أهل العلم على تحريم المتعة وهو قول الثوري وابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحق * (رواه الترمذي في روايتين),وقد حرم زواج المتعة جميع فقهاء المسلمين . يقول الشافعي في كتاب "الأم"(كتاب النكاح) ج5 ص11: "وإنما حرمنا نكاح المتعة مع الإتباع لئلا يكون الفرج حلالا في حال حراما في آخر ، الفرج لا يحل إلا بأن يحل على الأبد ما لم يحدث فيه شيء يحرمه…." وفي جزء 5 ص 77 : " وهكذا كل ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم من نكاح لم يحل به المحرم وبهذا قلنا في المتعة ونكاح المحرم…" (كتاب الشغار) جزء 5 ص 97 يقول الشافعي : " وجماع نكاح المتعة المنهي عنه كل نكاح كان إلى أجل من الآجال قرب أو بعد…",وفي كتاب مختصر الخرقي (حنبلي) للخرقي ؛ يقول في ص 97 : ولا يجوز نكاح المتعة ولو تزوجها ليطلقها في وقت بعينه لم ينعقد النكاح" ,وفي كتاب الكافي (مالكي) لابن عبد البر ؛ يقول في ص 236 : " ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح الشغار ونكاح المتعة ونكاح المحرم ولعن المحلل والمحلل له …" وفي ص 238 : " ونكاح المتعة باطل مفسوخ وهو أن يتزوج الرجل المرأة بشيء مسمى إلى أجل معلوم" ,هذه أمثلة من الأحاديث التي وردت في تحريم زواج المتعة وفي كتب الفقهاء والأئمة التي تحرم زواج المتعة ؛ وهو أمر معلوم لا خلاف عليه بين المسلمين . وهدا رد للرافضية العراقية هدى نجيب التي تعيش بالمغرب .
2 - محب المرابطين الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:24
يحاول هذا الشيطان الرافضي الملقب بهاني التلبيس على العوام فقط ،
زواج المتعة عند أهل السنة يختلف اختلافا جذريا عند زواج المتعة عند الشيعة والتسمية الأصح التي تليق بهم هي الروافض ، لماذا يختلف :
لأن زواج المتعة ليس فيه لا إشهاد ولا ولي ولا أي شيء باستثناء ما تسمى بالصيغة وما يسمى المهر
فمثلا لو أراد شاب أن يزني ببنت سيقول له الروافض بدل أن تدفع لها أجر الزنى سمه مهرا وبدل أن تقول لها أريد أن أزني بك يمكن أن تقول لها زوجتك نفسي وتقول هي قبلت وبدون شاهدي عدل فمكونات الزنى هي نفس مكونات زواج المتعة عند الروافض سواء بسواء وربما هذا ما دفع حفيد الهالك الكافر الخميني إلى القول " زواج المتعة يمارس بطريقة أسوأ من الزنا " أكتبوا هذه العبارة في غوغل
المسألة الثانية تجدون الرد على افتراءات هذا العميل الإيراني الملقب بهاني بخصوص ما قاله عن زواج المتعة في كتاب " زواج المتعة في الفكر الشيعي الامامي " للزبير دحان يمكنكم كتابة عنوان الكتاب في غوغل لتحميله فالفرق بين زواج المتعة عند الروافض وبين زواج المتعة عند أهل السنة كالفرق بين السماء والأرض إضافة لكون زواج المتعة عند أل السنة منسوخ والردود على الشبهات موجودة في كتاب الزبير دحان
حيث تمت الإفاضة في الموضوع
أما ما قام به العميل الإيراني في المغرب إدريس هاني هو إيهام القارئ بأن زواج المتعة عند الشيعة " الروافض " والسنة له نفس الشروط والأركان وأن الخلاف فقط في نسخه والواقع أن زواج المتعة عند الروافض مختلف كل الاختلاف عن مصطلح زواج المتعة عند السنة
يبدو لي والله أعلم أن عملاء إيران بدأوا يتحركون في مختلف بلاد السنة وإثارة شبهات مزقت بحثا وردودا
3 - ملاحظ الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:26
لدي بعض الملاحظات :
1 - يجب محاكمة هذا الشيطان مثل ما فعل بأصحاب دار القرآن الذين افتوا بجواز الصغيرة ...فضرر هذا المجرم أخطر لأنه ينشر الفتنة المذهبية
2- الأذلة التي جاء بها هذا المريض إما من كتب الروافض أو من أشخاص غير معروفين أو من أشخاص معروف عنهم أنهم يمزجون الخيال بالواقع إن لم نقل أنهم كذبون : تصوروا معي لأول مرة في الأولين و الآخرين أسمع شخصا يستدل بأبن بطوطة في أمور الدين و أستغرب لماذا لم يستعمل كذلك الف ليلة و ليلة و والأحداث المغربية أو إحدى القنوات الإباحية الكثيرة كدليل و هذا إن دل على شيء فإنما يدلب على مدى "رجاحة" عقل هذا المريض ومدى علمه بامور الدين و مدى تمكنه من البرهان و الدليل الغير قابل للنقاش
3 - ثم تصوروا معي شخصا تعرف على باغية و أمضى معها الليلة ثم أدى لها مبلغا من المال فهذا في عرف هذا الشيطان زواج متعة و ليس زنى و سيصبح بالتالي صعب جدا أن تعثر على معنى لكلمة زنى الذي تحرمه كل الأديان السماوية باستثناء مايتبعه هذا الشيطان ...أما بعض الأئمة من اهل السنة كابن حزم و الزرقاني فأكاد أجزم أنه
-إما افترى عليهم (و حتى أن ذكر في الإحالة رقم الصفحة و رقم الحديث و الطبعة إلخ فلا يجب الوثوق في هؤلاء الناس لأنهم لا يترددون في التلفيق على الغير فتسعة أعشار دينه الكذب كما يقولون هم أنفسهم )
-أو أنهم أجتهادوا في أمور خالفوا فيها الإجماع و هذا مردود عليهم
4- يجب نشر عنوان سكنى هذا الخبيث ليتمتع شباب المغرب المنحرف ببناته و زوجته من الدبر و القبل مادام الامر حلالا في شرعه فلا حرج عليه إلا إذا كان ذلك حلال عليه و حرام على الغير فكم من مععم رافضي يخفي تحت عمامته شيطان رجيما همه المتعة و الخمس.
5- حتى النصارى الذين بلغوا شأن كبيرا في التفسخ لازالت عندهم غيرة على بنات جنسهم و زوجاتهم و يبدوا أن هذا المسخ فقد هذه الصفة
4- روى لي أحد الأشخاص الذين أثق بهم أن بعض العمال المهاجرين في إحدى الدول الأوروبية ( بلجيكا على ما أعتقد ) نظمت لهم إحدى الرسالية الايرانية بالخارج سفرا إلى إيران و عند وصولهم إلى ذلك البلد عزلت النساء عن الرجال
و في الليل تم إدخال رجل على كل امرأة منهن و مارس عليها الجنس بدعوى تحصينهن لغياب الزوج الموجود في مكان أخر ...لم يعرف العمال ما حدث لزوجاتهم إلا بعد العودة حين هم أحدهم بمجامعة زوجته فطلبت منه التريث حتى يتبين رأي الشرع في ذلك ...
كخلاصة بعض الروافض من أشر خلق الله فأذاهم يتجاوز آذى الكفار و المنافقين لأن شغلهم الشاغل هم أهل السنة و الجماعة التي يسمونهم النواصب
4 - najib الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:28
الى البيضاوي ..هكذا هو دين الرافضة .يلوون اعناق الايات ويستنبطون معاني لا يرونها الا هم !!
رب العزة يثني في كتابه الحكيم على خير من صحب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم واواه وحمل رسالته وبلغها للامم بمشارق الارض ومغاربها ..والرافضة الانجاس يسبونهم ويطعنون في عدالتهم ..!!
رب العزة يخبر عن نبيه عما يضمره منافقو المدينة ويحذره منهم ...والرافضة الانجاس يؤولون الاية تؤويلا لا يعلمه الا المعممون الراسخون في الزندقة والقذارة الروحية ويقولون بل الية نزلت في نفاق اصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم !!!
وعوامهم من ابناء المتعة ومن ميعت المتعة فهمهم يصدقونهم ولا يسالون انفسهم ولو لوهلة عن اي لغة كان يحدث بها رسول الله صلى اله عليه واله وسلم اصحابه حتى لم يتفطنو للقران يفضحهم ؟؟
الرافضة اولى بالقتال من اليهود وكثير من الناس ...اخزاهم الله ما هم بامة محمد صلى الله عليه واله وسلم
5 - الاخ البيضاوي الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:30
الحمد لله على النعمة التي نحن فيها وعليها حسدونا وأشكر الأخ الاستاذ إدريس هاني على هذا الموضوع الذي يعتبر من المواضع التي يرجع إليه أبناء العامة عندما ينحصرون و ينهزمون ولا يبقى لهم أي حجة مثلا, كسب الصحاب وتحريف القران والسجود على التربة والتوسل و............إلى آخر
إلى الأخ NAJIB تكلمت عن الأكثرية فالله سبحانه وتعالى يقول في كثير من الآيات بان أكثر الناس جاهلون ولا يعلمون وظالمون كافرون وغير ذالك....... وقال سبحانه وتعالى وقليل من عبادي الشكور فهذا أخي المحترم ليس بمعيار أما بالنسبة لدين الله معروف بأنه محفوظ من عند الله ونحن نشهد بان رسوله محمد عليه واله الصلاة بلغه كما أراد الله والمعروف بان القرآن لا ينسخ إلا بالقرآن أما الحديث لا ينسخ القرآن كما تقولون .
أما بالنسبة إلى الأخ الغيور لقد قلت (( فعمر لم يحرم المتعة ولكن أعلن أن الرسول قد حرم المتعة في عام الفتح ….ولكن كره الشيعة لعمر سبب نسب الكثير من الافتراءات عليه )) ولكن أخي العزيز نحن نعلم بأنكم تقولون البخاري اصح الكتب بعد كتاب الله والبخاري هو الذي قال بان عمر هو الذي نهى عن المتعة ((وفي البخاري أيضاً عن عمران بن حصين قال نزلت آية المتعة في كتاب ففعلناها مع رسول الله ( ص) ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات ( ص ) قال رجل برأيه ما شاء . قال الرازي في تفسيره يريد بقوله : ( قال رجل برأيه ما شاء ) عمر بن الخطاب. . )) وهناك أيضا قول عمر بن الخطاب متعتان كانتا على عهد الرسول(ص) وأنا أنهى عنهما و أعاقب عليهما,وهل حديث عمر هو حديث نبوي شريف ? فعمر هو الذي حرم المتعة وليس الحبيب محمد عليه واله الصلاة والسلام فأخي المحترم الغيور فالمرجو منا بان لا نتبع الرجال حتى لا يخرجنا الرجال من الدين. والى الله الرجوع فيحكم بيننا فيما اختلفنا فيه .
أما الأخ المحترم كمال أنت لا تدري ماذا تريد مرة تقول بان الشيعة يحللونها ومرة يحرموها أخي الكريم كن تابت في ما تقوله وأنا طلبت منك بان تكتب موضوع عن المتعة بالأدلة التي تحرمها في كتبك ومن القرآن أفضل, والمرجو منك بان تكتب بأفكارك ولا تلجأ إلى عملية النسخ واللصق أخي كمال عليك بالقراءة والتركيز فيما تقوله حتى لا يصير حجة عليك غدا أمام الله
أعانك الله وحفظك أخي المحترم هاني فهل من مزيد
6 - الوثقى الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:32
بسمه تعالى ، هناك من الأخبار ما تشير إلى أن السبب الذي دفع عمر إلى تحريم المتعة هو أنه دخل يوماً على أخته عفراء فوجد في حجرها طفلا يرضع كانت قد جاءت به من المتعة، فغضب عمر لذلك وخرج إلى المسجد وصعد المنبر وحرّم المتعة وتوعّد من يخالف بالعقاب.
والسبب لا يخرج عن أن يكون أنه نهى عنهما لعصبية أو لاعتداد بالنفس يحسب به لنفسه حق التشريع مثل رسول (ص) - أعوذ بالله -!
تحياتي،
7 - كمال الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:34
تحريم المتعة من الكتب الشيعية
روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) في المتعة: ما يفعله عندنا إلا الفواجر
وسأل ابن سنان الإمام الصادق (عليه السلام) عن المتعة، فقال: لا تدنس بها نفسك(1).
وعن المفضل: أن الإمام الصادق (عليه السلام) قال في المتعة: دعوها، أما يستحي أحدكم أن يرى في موضع العورة، فيحمل ذلك على صالحي اخوانه وأصحابه؟!(2).
وسأل علي بن يقطين الإمام الكاظم (عليه السلام) عنها فقال: ما أنت وذاك قد أغناك الله عنها(3).
وقال الإمام الصادق (عليه السلام) لعمار ولسليمان بن خالد: قد حرمت عليكما المتعة(4).
وعن ابن شمون أن أبا الحسن (عليه السلام) كتب إلى بعض مواليه: لا تلحوا علي في المتعة، إنما عليكم إقامة السنة، فلا تشتغلوا بها عن فرشكم وحرائركم، فيكفرن، ويتبرين منا،
الله يحمي كل مسلم ومسلمة من هدا الفكر العفن
8 - عـمـــــر إبن الإســــــلام الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:36
يكفي دليلا على حرمة المتعة ماقاله جعفر الصادق سلام الله عليه عنها :مايفعلها إلا الفواجر...وقول أحد الأئمة لأحد أصحابه :لا تدنس نفسك بها وغيرها من الدلائل المعتبرة من أمهات كتب الشيعة
رغم أن الكاتب ساق دلائل كثيرة من كتب السنة فإنه لم يأت بدليل يبين أن أحدا من آل البيت قام بها وفعلها في حياته لأنهم لم ولن يدنسوا أنفسهم بها/اللهم صل على محمد و آل محمد
9 - ابو اية الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:38
وفسر الماء بعد الجهد بالماء,هل الاستاذ الكريم يجيبنا عن السؤال الذي طرح على ايات الله الشيعه مفاده هل تقبل لابنتك او اختك ان يتمتع بها رجل ليوم او ليلة او مدة محددة؟؟حتى التفكير في ذلك يثير التقزز والغثيان فحاشى لشرعنا الحنيف ان يبح مثل هذه الاشياء التي ترتعد منها الفائص لدناستها
10 - الياس الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:40
ما هدا التطبيل في الزواج.الزواج مودة ورحمة بقول الله "وجعلنا بينكم مودة ورحمة" .الزواج معاشرة بمعروف بقول الله فمعاشرة بمعرف او تسريح باحسان" .فلامعنى لاي زواج خارج عن هدا الاطارين الصريحين غير انه زنى.انا لا اريد ان اكون قاسيا لكن هل هناك زواج اصلا عند العرب (السنة) المشهورين باستعباد المرأة و الحط من كرامتها و اعتبارها وعاء متعة.هدا هو الواقع المراة عند العرب في مرتبة ادنى بكثير عن الرجل.المراة في مخيلة العرب هي داك العار المحتمل جدا ادا كانت قريبة لدا فيحلل البعض سجنها والبعض حرمانها و البعض يدفعها للفساد والزنا درءا لان تكون تعيش في بيته.هدا هو الواقع .
اما الايات يا ايها العرب المنافقين الخونة فبينكم وبينها السماء.فكم من معاشرة بالزنا وثقت من قبل على انه زواج شرعي وسني و الله ان قيمة المرأة عند الشيعة اكثر كرامة من ما هي عليه عند العرب السنة.هدا هو الواقع.كما الحكم عندهم اكثر عدلا وديمقراطية من ما هو عليه عند جل البلدان التي تعتبر نفسها سنية.ان العدل هو اساس كل شيء و هو اساس الملك.فاي عدل في حق المراة حتى نتحدث عن الزواج السني من غيره.ما الفرق ما الفرق بين تلك الزوجة التي تدفع كرامتها و ادميتها و جسدها من اجل مال من (زوجها) يثمثل في السكنوالغداء و اللباس و نقود تعيل بها عيالها وبين تلك الزانية في الشارع التي تدفع بدورها جسدها وكرامتها من اجل مال تعيل به عيالها او تستاجر به غرفة .ان العديد من ما يمكن ان يصطلح عليه الزواج ليس سوى زنا موثق لان الاصل في العلاقة هي العلاقة و المعاشرة وليست في اوراق لا صلاحية لها الا عند ادارات الظلم اللتي تجيز الزنا تحت يافطة الزواج السني اللدي ليس للمتعة بل للدوام والزنا على الدوام كدلك.
11 - عاشق للاسلام ودين محمد ص واهل الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله لجميع المسلمين
المتعة حلال
الرسول صلى الله عليه واله وسلم حللها وعمر بن الخطاب حرمها
اتتبعون كتاب الله ورسوله (ص) ام تتبعون عمر ابن الخطاب اليس الرسول اعلم من عمر وابى بكر وعثمان وعلي بما فيه مصلحة الامة باجمعه عمر ابن الخطاب حرمها لما حصل لاخته اهل هذا سبب لمنع ما انزل على رسول الله اين ايمانكم بالنبي الم يقل لهم الرسول (ص) :انا مدينة العلم وعلي بابها فمن اراد المدينة فلياتها من بابها .
وهم للاسف لم يتبعو ماقاله الرسول (ص) لما كان كل هذا التفرقه
تمعنو قليلا اذا كانت المتعة حلال فكانه كان مثل الزواج الدائم وكان كل شخص يرضا بهذا الزواج لانه قول رسوله (ص)
اما لانه عمر حرمها فاي شخص منكم يستحي ان يزوج اخته متعه او تصبح الغيرت فيه لاحضو ماذا يحصل في عصرنا كثرة الزنا وكثرة العنوسه وكثرة الارامل ماذا يفعلون هائلاء الا يريدون ان يصبح لهم رجلا واذا لم يقدرو ماذا يفعلون اذهبون الى اي شاب ام انهم يتزوجون بالمتعه بالحلال بما قال رسول الله (ص)
ومن اين تاتي بالمال هذه الارمله اتزهب وتزني لاجل المال ام تتزوج المتعه لتحصل قدرا من المال لتعيش هي وابنائها
اين عقولكم يا اخواني اين حبكم لرسول الله (ص)..
12 - عابر بلا إسم الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:44
في المذاهب الفقهية الأربعة ( المالكية,الحنفية, الحنبلية والشافعية ) هناك إجماع وتأكيد على مقاصد الزواج الا وهي الإستمرارية في الزواج وإنشاء أسرة مستقرة , وحتى القرآن الكريم شبه ميثاق الزواج بالميثاق الغليظ.;والزواج أسمى من أن يكون مجرد متعة لعينة تزول بإشباع الرغبات
أما زواج المتعة فهو حرام بإجماع أهل الفقه بإستثناء أتباع المذهب ( لاأراه مذهبا) الجعفري وهم معروفون بتحريف الوقائع وأمور الدين.
13 - محب للحق والحقيقة الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:46
بعض ما جاء في البخاري ومسلم حول المتعة :
الروايات الواردة والأخبار المروية في المتعة والزواج المؤقت في كتب أهل السنة المعتبرة ، من علماء وأعلام ، فكثيرة لا يمكن رفضها ونقضها لأنّ بعضها جاءت في الصحاح ، فقد روى البخاري في صحيحه كتاب التفسير باب فمن تمتع بالعمرة إلى الحج وأحمد في المسند ج 4 ص 429 عن أبي رجاء عن عمران بن الحصين أنّه قال : نزلت آية المتعة في كتاب الله ففعلناها على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ولم ينزل قرآن بحرمتها ولم ينه عنها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى مات ، قال رجل برأيه ما يشاء .
وروى مسلم في صحيحه ج 1 ص 535 باب نكاح المتعة عن عطاء قال : قدم جابر بن عبد الله معتمراً فجئناه في منزله ، فسأله القوم عن أشياء ثم ذكروا المتعة فقال : استمتعنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعلى عهد أبي بكر وعمر
وروى مسلم في نفس الجزء 467 في نفس الباب وفي كتاب الحج / باب التقصير/ في العمرة / مسنداً عن أبي نضرة قال : كنت عند جابر بن عبد الله إذْ أتاه آت فقال : إنّ ابن عبّاس وابن الزبير اختلفا في المتعتين ، فقال جابر : فعلناهما مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثم نهانا عنهما عمر . ورواه أحمد في المسند ج 1 ص 25 بطريق آخر باختلاف يسير في اللفظ
وروى مسلم في صحيحه نفس الجزء / باب نكاح المتعة/ بسنده عن أبي الزبير قال : سمعت جابر بن عبد الله يقول : كنّا نستمتع بالقبضة من التمر والدقيق الأيام على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأبي بكر ، حتى نهى عمر عنه في شأن عمرو بن حريث
وفي صحاحكم ومسانيدكم توجد أخبار وروايات كثيرة جداً في هذا الباب لا مجال لذكرها ، وكلها تكشف عن عمل الصحابة بالمتعة على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأبي بكر وأوائل عهد عمر ثم نهاهم عمر عنها وتوعّد من يستمتع بالرجم
إضافة على ما نقلت لكم ، فإن مفسريكم قد نقلوا روايات حاصلها أنّ جماعة من الصحابة منهم أبي بن كعب وابن عباس وعبد الله بن مسعود وسعيد بن جبير والسّدي وغيرهم كانوا يقرؤون الآية هكذا : فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى .
رواها جار الله الزمخشري في الكشاف عن ابن عباس ومحمد بن جرير الطبري في تفسيره ، والفخر الرازي في تفسيره مفاتيح الغيب ، والثعلبي في تفسيره ، ونقل العلامة النووي في شرح صحيح مسلم في باب نكاح المتعة عن القاضي عياض عن المازري أنه روى عن عبد الله بن مسعود : فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمّى .
ويروي الفخر الرازي عن أبي بن كعب وعن ابن عباس مثله ثم قال : والأمة ما أنكروا عليهما في هذه القراءة فكان ذلك إجماعاً على صحة ما ذكرنا .
ويقول بعده بورقة : فإنّ تلك القراءة لا تدلّ إلاّ على أنّ المتعة كانت مشروعة ، ونحن لا ننازع فيه .
و مماشاة لكم وتلبية لطلبكم أقول : دليلنا على عدم نسخها في زمن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الروايات التي ذكرناها ولا سيّما قول عمر : متعتان كانتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنا أحرّمهما وأعاقب عليهما ، في بعضها : وأنا أنهى عنهما . .
كما أن عمل الأصحاب وسيرتهم في خلافة أبي بكر على ذلك أيضاً .
اما من يقول ان هذه الاية نسخت ايه المتعه ( إِلّا عَلَى‏ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ)
لا تدل هذه الآية على نسخ حكم المتعة ، بل هي في حدّ الزوجية ثم هذه الآية في سورة المؤمنون وهي مكيّة ، وتشريع المتعة في سورة النساء وهي مدنية ، فكيف الناسخ نزل قبل المنسوخ ؟!
ثم بعد هذا وداك نرى النواصب تائهين حائرين في البحث ولو عن قشة تعزز موقفهم...المهم عندهم هو ابطال الحق ولي ذراع الأدلة الدامغة من مصادرهم لتتماشى مع اهوائهم...تكذيب البخاري ومسلم وكل الصحاح...تكذيب رأي السابقين من فقهاء ومفسرين...تكذيب كون أن الصحابة عملوا بزواج المتعة...كل هذا لا يساوي شيئا امام غاية واحدة : الا يسلموا للشيعة ولو بحقيقة واحدة...الا يظهر للناس بأن الشيعة على صواب.انها ببساطة سياسة سحب البساط من تحت أقدام المخالفين باي ثمن كان!
الانكى من كل هذا ان القوم لا يطرحون بديلا شرعيا للمتعة،يغمضون الاعين ويضعون الرؤوس في الرمال فارين الى الأمام دون طرح البديل!
. كيف تحلون مشكلة الجنس الشائكة في المجتمعات الاسلامية؟ دعونا من تصوراتكم المثالية وطروحاتكم التي لا تمت الى الواقع بصلة،ببساطة لأنكم تناقضونها بممارساتكم في هذا الواقع،وتأتون فيه بما لم ينزل الله به من سلطان.فبغض النظر عن فاحشة الزنا المستشرية طولا وعرضا في هذه المجتمعات،يحاول فقهاء السنة المعاصرون ايجاد تخريجات لهذا الاشكال،تلف وتدور حول الحل الشرعي الا وهو المتعة...وسموها بشتى التسميات وعرفوها بشتى التعريفات، اجتنبوا فيها ما امكن تسمية المتعة حتى لا يعملوا بما يعمل به الشيعة! انه العناد من اجل العناد!
فمن زواج المسيار الى زواج الفريند مرورا بزواج الوناسة وزواج المسفار والزواج بنية الطلاق! والزواج العرفي ، وهكذا اللائحة طويلة وكل يوم نحن امام اختراع جديد لمودا جديدة في الزواج. وهذا التيه هو نتيجة طبيعية للعناد المستمر والتنكر للحل الشرعي،فكل امة تركت شرع ربها وراء ظهرها وعملت باهوائها الا وضاعف الله لها التيه وفرق بها السبل،وتركها تتخبط ذات اليمين وذات الشمال تتلمس الحلول لمعضلاتها فلا تجدها،وقد يهيأ لها احيانا أنها امسكت بالحل الصحيح،وما هو بالحل الصحيح،انما هو كالسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى اذا جاءه لم يجده شيئا.
دعونا نتأمل في بعض من هذه التخريجات في النكاح:
*زواج "الوناسة":
يقول الشيخ صالح السدلان استاذ الدراسات العليا بجامعة محمد بن سعود الاسلامية (بالعربية السعودية):ان زواج "الوناسة" جائز شرعا وهو زواج صحيح. وأكد السدلان أن الرجل اذا رغب في زوجة تقوم بتسليته وتؤنس وحشته وخاصة اذا كان كبيرًا في السن وقبلت الزوجة فلا حرج في ذلك.
واشترط السدلان ان تكون الزوجة على علم بذلك وأن لا يخدعها الزوج اثناء العقد الشرعي.
جاء ذلك في محاضرة القاها بمستشفى حراء العام بمكة حضرها حشد كبير من طاقم العمل بالمستشفى.(هذا ما نقلته صحيفة الوئام السعودية).
* النكاح بنية الطلاق:
هاكم فتوى ابن باز في هذا الموديل المعمول به بكثرة في دول الخليج،ويخدعون به الكثيرات من المغرر بهن،وخاصة المهاجرات الى هنالك من بنات المغرب.فكم من فتات تزوجت بهذه الطريقة وهي المسكينة لا تعلم أن في نية زوجها طلاقها بعد ان يقضي منها شهوته.فما هي الا مدة بعينها حتى تاتيها ورقة الطلاق بغير علمها،ينزل عليها الخبر كالصاعقة،والعجب كيف لا يحس هؤلاء الهمج بما يسببونه لهن من آلام وعذابات نفسية وانعكاسات اخرى لا تظهر في حينه...انه تدمير لحياتهن ومستقبلهن،وحط من كرامة المراة الى درجة تصبح المسكينة متاعا في يد أشباه الرجال،يتصرف فيه كيف يشاء دون اذن أو علم منها.
تأملوا في هذه الفتوى التي سئل عنها بن باز :
(سمعت لك فتوى على أحد الأشرطة بجواز الزواج في بلاد الغربة ، وهو ينوي تركها بعد فترة معينة ، لحين انتهاء الدورة أو الابتعاث . فما هو الفرق بين هذا الزواج وزواج المتعة ، وماذا لو أنجبت زوجته طفلة ، هل يتركها في بلاد الغربة مع أمها المطلقة أرجو الإيضاح؟
نعم لقد صدر فتوى من اللجنة الدائمة وأنا رئيسها بجواز النكاح بنية الطلاق إذا كان ذلك بين العبد وبين ربه ، إذا تزوج في بلاد غربة ونيته أنه متى انتهى من دراسته أو من كونه موظفا وما أشبه ذلك أن يطلق فلا بأس بهذا عند جمهور العلماء ، وهذه النية تكون بينه وبين الله سبحانه ، وليست شرطا .
والفرق بينه وبين المتعة : أن نكاح المتعة يكون فيه شرط مدة معلومة كشهر أو شهرين أو سنة أو سنتين ونحو ذلك ، فإذا انقضت المدة المذكورة انفسخ النكاح ، هذا هو نكاح المتعة الباطل ، أما كونه تزوجها على سنة الله ورسوله ولكن في قلبه أنه متى انتهى من البلد سوف يطلقها ، فهذا لا يضره وهذه النية قد تتغير وليست معلومة وليست شرطا بل هي بينه وبين الله فلا يضره ذلك ، وهذا من أسباب عفته عن الزنى والفواحش ، وهذا قول جمهور أهل العلم ، حكاه عنهم صاحب المغني موفق الدين ابن قدامة رحمه الله .)
لا بأس اذن حسب هذه الفتوى أن تفاجا المرأة بالطلاق وتهان وتهدر كرامتها،ولا شئ على الزوج مطلقا! لكن أن يتفقا على زواج المتعة الذي فيه رضاها وبمهر وبشروط شرعية...فهذا ما لا يستسيغه هذا "العلامة الكبير" بل يعتبره باطلا! فالى اين المهرب؟!
* ومن اغرب ما سمعت وشاهدت مؤخرا(على شريط فيديو) ما سمي في اليمن ب"الزواج السياحي"،وهو شريط نقلته قناة العربية،ولمن يرغب في مشاهدته ،ما عليه سوى استعمال غوغل،أو الدخول الى منتدى شبكة الحق الثقافية.وفرجة ممتعة!
وفرجة ممتعة!
14 - الحقيــــــــــــقة الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:48
عن علي ابن ابي طالب رضي الله عنه
أنه قال حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم نكاح المتعة ولحوم الحمر الاهلية يوم خيبر " رواه البخاري ومسلم
...
’’
وهذا موجود في كتاب الاستبصار للطوسي ج3/ ص142
15 - s.o.s الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:50
سحقا لدين أدلته وحججه من الشعر المنحول والروايات المكذوبة..إنه دين الروافض الذي اجتمع فيه ماتفرق في غيره من ديانات الوثنيين..
عجيب أمر هذا المستبصر الأعمى..الذي يكذب نهارا جهارا كذبات باردة سمجة, يضجك لها صغار طلبة العلم..فالمسكين لاندري كيف أقنع نفسه أو حاول أن يقنع غيره وهو يقوله : "...فالمسيرة المرطونية للدليل وثقل مسؤوليته هو ما جعل هذه المدرسة تستدخل كافة التقنيات الصناعية والعلوم الوسائط لتيسير البلغة العلمية الحميدة..." – وفي هذا الكلام تعريض حسب مفهوم التضاد ,أن مدرسة أهل السنة والجماعة لاتنطلق من الدليل وهذا قلب رخيص للحقائق ..والكل يعلم أن السرقات المنهجية والاصطلاحية للشيعة كلها كانت من مدرسة أهل السنة والجماعة - فهل تغالطنا أم تغالط نفسك ياهاني! خلي الطبق مستور..أنت تعلم قبل غيرك إنه إن كان على وجه الكرة الأرضية دين أ سس على الخرافة والتنكر للديل ..والهروب من المحاججة بالإسناد الصحيح..فهو الدين الإثنا عشري الوهمي..بدليل أنك لم تأت إلا بأشعار منمقة وروايات تاريخية لايعرف لها "ساس من راس"..وكان هدفك وغاية المنى لذيك من هذه "الخطبة العصماء" شيئان فقط لاثالث لهما : أولا: التكلف في تحليل ماحرم الله وشرعنة زنا المتعة ...ثانيا : النيل من الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بأي ثمن ( وباللسان الدارج أقول لك : غير بغيتي دير السبة بالمتعة باش تطعن في عمر بن الحطاب رضي الله عنه لأنكم يامعشر الروافض ما كتهناو حتى تسبوا شي صحابي ) .إذن فالحديث عن المتعة كان قنطرة للتنفيس عن السادية الرافضية التي لايشفى لها غليل إلا بالطعن في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
هل تريد إقناعنا أن دينا – كدينكم – قائم برمته على أسطورة انتظار الحجة القائم (؟!)- عجل الله فرج عقول تؤمن به- هودين يقوم على الدليل؟؟؟ العب غيرها وفي مكان آخر.فالكل "عاق"بكم .ههههههه( وانشروا تؤجروا)
16 - rachid الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:52
صاحب هذا المقال ضال مضل يلوي أعناق الأدلة الشرعية ليا لينافح عن ضلال الشيعة وفساده أخلاقهم أم عن قوله ان اهل السنة قد اختصروا مذهب التشيع في زواج المتعة للهجوم عليهم وان هذا الامر لا يعدو كونه فرعا فقهيا لا يمس العقيدة في شيء أقول له اسكت يا دجال فهل تعلم من عقيدة الشيعة من شيء حتى تقول هذا أم بلغك عنهم من تأليه على رضى الله عنه وشتم الصحابة والطعن في القران واتهام سيدنا جبريل في الامانة وقولهم عنه انه خانها وانه بدلا من ان يتنزل بالقران على على فهو صرف تنزيله الى سيدنا محمد على الصلاة وافضل السلام وأنا كل فرق الشيعة ضالة مضلة في العقيدة قبل الفروع الفقهية الطفيفة التي لا تمس العقيدة عموما بالوقوع في مثل كذا اختلاف وأن الفرقة الشعية الوحيدة القريبة من فرقة الجماعة واهل السنة هي فرقة الزيدية وهم قلة مثناترون في اليمن...اما ما عداهم فهم أعتى فرق الشيعة وأضلهم فكرا وأكثرهم مكرا وعملا بالتقية...
على اي انا اقترح على كاتب هذا المقال أن يزوجني أخته اوأمه أو زوجته للمتعة ولو لشهر يوليوز الصيفي الحار وبعدها وقبل قدوم شهر رمضان أعيدها له.. وتقبل الله اجره وجعل عمله في ميزان الحسنات...
17 - moslim+ الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:54

نحن نتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم وجميع صحابته بما فيهم علي رضي الله عنه . زواج المتعة دعارة مقننة يمكنك أن تزني ربع ساعة بالمال وتفسخ العقد بعد الإنتهاء هل بربك هدا زواج ؟؟ السنة يعترفون بالزواج الشرعي فقط أما المسيار وما شابه فليس من السنة في شيء أتمنى من الأستاد أن يكلمنا عن إيجارة الفرج ؟؟
18 - عبدالغني معصار الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:56
شرح جميل ومقنع .. وهذا خلاف فقهي ولا يجب ان نكبره اكثر من حجمه ,, والمتاهات دائما يجرها المتعصبون لمزيد من الفرقة .. وارى انه من اراد ان يكون مع الرأي ذلك فهذا رأيه و من لم يريد هذا الامر فهذا ايضا رأيه ,, والمسائل هنا شخصية .. ولا يجب التعصب للمذاهب .. ومن اراد الاقناع فل يأتي بدليل كما فعل كاتب هذا المقال ,, لكن لا يجوز السب أو الاستهزاء .. فالإجتهاد محبب في الدين .. مجتهد مخطئ خير من مقلد مصيب .. نحن معنا عقول يجب ان نفكر ولا نعتمد على رأي شخص او أشخاص ,, لماذا لا نبحث لماذا لا نستنتج بدلا من التعليقات التى ليس بها احيانا نوع من الادب .. المسألة في رأيي ثانوية لا تستحق كل هذا التعصب .. والله أعلى وأعلم ..
19 - محب للحق والحقيقة الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 11:58
"ولو طارت عنزة !!: هذا هو اسلوب الوهابية وهذا ديدنهم،يخالفون حتى يعرفون،ويخالفون،ولو بالباطل،حتى يناقضوا الشيعة ولو كانوا على حق.غاية المنى لديهم مخالفة الشيعة في كل شئ،والوقوف دوما على طرفي نقيض منهم؛ولم يكن هذا مراس القدامى الذين اختلفوا بأدب واحترام وعملوا بمقولة رأيي صحيح يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب...اللهم الا اذا استثنينا النواصب منهم الذين أملوا في محو ذكر آل محمد (ص)،فما استطاعوا ولن يستطيع خلفهم باذن الله تعالى...هذا الخلف الذي لا زال يسير على نفس النهج،يمتح من القديم ويتقيأ نافثا كل السموم والاحقاد الطائفية على اتباع مدرسة اهل البيت...تتشبثون بصحة كل ما جاء في صحاحكم عندما يكون ذلك سندا وحجة لكم لتسفيه الآحرين وابطال مذهبهم ومعتقدهم...لكن تلفون وتدورون وتؤولون وتتفلسفون وتجتهدون اذا كان في هذه الصحاح ما يؤيد راي المخالفين!
الروايات في صحاحكم تؤكد ان المتعة حلال زلال،أحلها الله ورسوله وطبقها الصحابة في عهده (ص)،وبقيت كذلك الى آخر عهد عمر الذي حرمها،واعترف بأنها كانت حلالا على عهد رسول الله،وقرر،هو، تحريمها اجتهادا منه: :"متعتان كانتا حلالا على عهد رسول الله وأنا أحرمهما". بل ان الكثير من الصحابة ابقوا على حليتها وعملوا بها حتى بعد تحريم عمر لها.فكيف تتناطحون مع صحاحكم،وتسيرون عكس ما عمل به الكثير من الصحابة، في الوقت الذي تضعونهم جميعا في مرتبة التقديس...الا تدعون بانهم هم من حفظ لكم الدين وأوصل لكم العقيدة الصحيحة؟! هل هذا ايمان والتزام بالدين الحق؟ تدوسون على صحاحكم لتكذبوا الشيعة فيما يذهبون اليه! اليس كذلك؟؟؟؟
هل بعد هذا تبقى لكم ولو ذرة من مصداقية؟
20 - ADIL KESRI الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:00

لماذا لا تترضى على الصحابة رضي الله عنهم؟
الخليفة الثاني هو عمر الفاروق رضي الله هنه و بهذا اللقب اشتهر.
اذكر لنا بعض الشواهد عن شيوع زواج المتعة في عهد عثمان بن عفان و علي بن أبي طالب رضي الله عنهما أي بعد منع زواج المتعة من الفاروق عمر.
هل عاد المسلمون كافة لزواج المتعة أم امتنعوا ، و إن كانوا امتنعوا فلماذا امتنعوا عن إتيان حلال .
و فيهم علماء أجلاء كعلي كرم الله وجهه.
إن دعاك العقل لزواج دائم أو زواج مؤقت ، فماذا ترتضي لك أو لأهلك ؟
ماذا نفعل بملايين اللقطاء الذين ينتجون عن هذا الزواج؟
ماذا لو تمتع أحد بابنته و قد يحدث و حدث هناك في إيران؟
و أنت ناقش فقهيا كما تقول و أوضح لنا رأيك في التمتع بالرضيعة ، أي نعم الرضيعة و الصبية ذات الأربعة أعوام و قس على ذلك.
هل هو عين العقل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الذي تريد أن تدعيه و أنت عنه بعيد
21 - الأخ البيضاوي الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:02
الحمد لله على النعمة التي نحن فيها وعليها حسدونا وأشكر الأخ الاستاذ إدريس هاني على هذا الموضوع الذي يعتبر من المواضع التي يرجع إليه أبناء العامة عندما ينحصرون و ينهزمون ولا يبقى لهم أي حجة مثلا, كسب الصحاب وتحريف القران والسجود على التربة والتوسل و............إلى آخر
إلى الأخ NAJIB تكلمت عن الأكثرية فالله سبحانه وتعالى يقول في كثير من الآيات بان أكثر الناس جاهلون ولا يعلمون وظالمون كافرون وغير ذالك....... وقال سبحانه وتعالى وقليل من عبادي الشكور فهذا أخي المحترم ليس بمعيار أما بالنسبة لدين الله معروف بأنه محفوظ من عند الله ونحن نشهد بان رسوله محمد عليه واله الصلاة بلغه كما أراد الله والمعروف بان القرآن لا ينسخ إلا بالقرآن أما الحديث لا ينسخ القرآن كما تقولون .
أما بالنسبة إلى الأخ الغيور لقد قلت (( فعمر لم يحرم المتعة ولكن أعلن أن الرسول قد حرم المتعة في عام الفتح ….ولكن كره الشيعة لعمر سبب نسب الكثير من الافتراءات عليه )) ولكن أخي العزيز نحن نعلم بأنكم تقولون البخاري اصح الكتب بعد كتاب الله والبخاري هو الذي قال بان عمر هو الذي نهى عن المتعة ((وفي البخاري أيضاً عن عمران بن حصين قال نزلت آية المتعة في كتاب ففعلناها مع رسول الله ( ص) ولم ينزل قرآن يحرمها ولم ينه عنها حتى مات ( ص ) قال رجل برأيه ما شاء . قال الرازي في تفسيره يريد بقوله : ( قال رجل برأيه ما شاء ) عمر بن الخطاب. . )) وهناك أيضا قول عمر بن الخطاب متعتان كانتا على عهد الرسول(ص) وأنا أنهى عنهما و أعاقب عليهما,وهل حديث عمر هو حديث نبوي شريف ? فعمر هو الذي حرم المتعة وليس الحبيب محمد عليه واله الصلاة والسلام فأخي المحترم الغيور فالمرجو منا بان لا نتبع الرجال حتى لا يخرجنا الرجال من الدين. والى الله الرجوع فيحكم بيننا فيما اختلفنا فيه .
أما الأخ المحترم كمال أنت لا تدري ماذا تريد مرة تقول بان الشيعة يحللونها ومرة يحرموها أخي الكريم كن تابت في ما تقوله وأنا طلبت منك بان تكتب موضوع عن المتعة بالأدلة التي تحرمها في كتبك ومن القرآن أفضل, والمرجو منك بان تكتب بأفكارك ولا تلجأ إلى عملية النسخ واللصق أخي كمال عليك بالقراءة والتركيز فيما تقوله حتى لا يصير حجة عليك غدا أمام الله
أعانك الله وحفظك أخي المحترم هاني فهل من مزيد
22 - كمال الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:04
الأدلة على تحريم زواج المتعة
أولاً من كتب الشيعة الإمامية
1__
بحار الأنوار - المجلسي - 1403 - 1983 م||دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان
ج 62 - ص __بحار الأنوار - المجلسي - 1403 - 1983 م||دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان
ج 100 - ص 318
(عن عبد الله بن سنان قال : سألت أبا عبد الله عليه السلام عن
المتعة فقال : لا تدنس نفسك بها)
2__
الرسائل التسع - المحقق الحلي لأولى|1413 - 1371 ش||مكتبة آية الله العظمى المرعشي بقم
ص 154
عن علي عليه السلام عن
رسول الله صلى الله عليه وآله " أنه نهى عن المتعة "
3____
قال أمير المؤمنين صلوات الله عليه :
( حَرّم رسول الله صلى الله عليه وآله يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ، ونكاح المتعة ) انظر التهذيب 2/186 ، الاستبصار 3/142 ، وسائل الشيعة 14/ 44
الله يحمي كل مسلم ومسلمة من هدا الفكر العفن.
23 - mouguni الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:06
ليس الاشكال في الزواج كان متعة او تابيدا و هذا الاخير هو الاصل .انما الاشكال ر في القدرة عاى ممارسة هذه المسؤلية .في زمن -تزوج في الصيف طلق في الشتاء او تطليق في غالب الاحيان حسب الادبيات الجديدةاو ما يعرف بالمدونة .اما المتعة فكانت لضرورات في عهد رجال وهبوا انفسهم و اهليهم في سبيل الله..
24 - احمد الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:08
حرام محمد صلى للة علية والة وسلام حرام الى يوم القيامة وحلالة حلال الى يوم القيامةوما حرمتة الصحابة ليس لة مستند شرعي او فقهي بل هواجتهاد شخصي والامة ليس ملزمة بةومن يلتزم بة فهو حرا في ذلك وحشره اللة مع من يحب فلماذ الصراخ والعويل وكلن يدعي انة هو السراط السوي كونوا احرارا في دنياكم ودينكم
25 - najib الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:10
يعني 95 في المائة من المسلمين وهم على مذهب السنة والجماعة على باطل ؟؟
وحفظ الله دينه في شرذمة الرافضة ؟
زواج المتعة حرم عام خيبر وقد كان من سلوكيات الجاهلية
ابن بطوطة كذاب اشر زعم ان شيخ الاسلام بن تيمية شبه نزول الله جل وعلا الى سماءه الدنيا بنزوله من على منبر دمشق !! وقد ثبت ان شيخ الاسلام وقت تواجد ابن بطوطة بالشام كان يقبع بالسجن !!
وغيرها من الخزعبلات التي يعج بها كتابه رغم اهميته من بعض النواحي
اعدمت الحجة الرافضي المغربي فاستشهد بابن بطوطة الكذاب الاشر يتحدث عن انس منزوين بجزائرهم بالبحر الهندي ..واليوم نرى بعض مسلمي افريقيا دينهم خليط بين الوثنية والاسلام
فما ادراك يا عديم الحجة ان كان اهل المالديف زمن ابن بطوطة دينهم خليط بين الاسلام والهندوسية او ديانة وثنية اخرى
ديانة السيخ مثلا هي في واقع الامر خليط بين الاسلام والهندوسية
والمذهب الرافضي ايضا به الكثير من المعتقدات المجوسية ويميل الى تمجيد كل ما هو فارسي
26 - marocain pur الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:14
وماذا عن الجواري و الإيماء و ما ملكت أيمانكم المسلم الزاهد الذي يخشى ربه من الفتنه و الزنى, المتصوف و المنعزل عن الآخرين كانت له أربع زوجات و ما تيسر من ما ملكت أيمانه, المسكين مع كل هذا كان يخاف على نفسه من من الفساد و الجنس الحرام أليست هذه قمة المتعة ???و الله أعلم
لا أقصد الإسلام بل الأشخاص
27 - عبده/المغرب الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:16
اكترى لها شقة مفروشة..اعتاد ان يترك لهاورقة نقدية بعد كل بناء..اعتادت ان تمزقها كل مرة فور خروجه..لكنها ما تفتئ ان تجمع كل تلك المزق..
ترتبها بعناية..تلصقهابلاصق شفاف ثم تستبدلها بواحدة جديدة عنداقرب مصرف ..
ومضة للقاص
عبده رشيد
في زواج المتعة
شكرا هسبريس
28 - فارس الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:18
" المتعة " - أو " الزواج المؤقت " – هو أن يتزوج الرجل المرأةَ إلى أجل معيَّن بقدر معلوم من المال .
والأصل في الزواج الاستمرار والدوام ، والزواج المؤقت – وهو زواج المتعة – كان مباحاً في أول الإسلام ثم نُسخت الإباحة ، وصار محرَّماً إلى يوم الدين .
عن علي رضي الله عنه : " أن رسول الله صلى الله وسلم نهى عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر ." وفي رواية : " نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية ."
رواه البخاري ( 3979 ) ومسلم ( 1407 ) .
وعن الربيع بن سبرة الجهني أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً " .
رواه مسلم ( 1406 ) .
وقد جعل الله تعالى الزواج من آياته التي تدعو إلى التفكر والتأمل ، وجعل تعالى بين الزوجين المودة والرحمة ، وجعل الزوجة سكناً للزوج ، ورغَّب في إنجاب الذرية ، وجعل للمرأة عدة وميراثاً ، وكل ذلك منتفٍ في هذا النكاح المحرَّم .
والمرأة المتمتع بها عند الرافضة – الشيعة وهم الذين يقولون بجوازه – ليست زوجة ولا أمَة ، وقد قال تعالى : { والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين } المؤمنين / 5 – 7 .
وقد استدل الرافضة لإباحة المتعة بما لا يصلح دليلاً ومنه :
أ‌. قول الله تعالى : { فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة } النساء / 24 .
فقالوا : إن في الآية دليلاً على إباحة المتعة ، وقد جعلوا قوله تعالى { أجورهن } قرينة على أن المراد بقوله { استمتعتم } هو المتعة .
والرد على هذا : أن الله تعالى ذكر قبلها ما يحرم على الرجل نكاحه من النساء ، ثم ذكر ما يحل له في هذه الآية ، وأمر بإعطاء المرأة المزوَّجة مهرها .
وقد عبَّر عن لذة الزواج هنا بالاستمتاع ، ومثله ما جاء في السنَّة من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " المرأة كالضِّلَع إن أقمتَها كسرتَها ، وإن استمتعتَ بها استمتعتَ بها وفيها عوج " رواه البخاري ( 4889 ) ومسلم ( 1468 ) .
وقد عبَّر عن المهر هنا بالأجر ، وليس المراد به المال الذي يُدفع للمتمتَّع بها في عقد المتعة ، وقد جاء في كتاب الله تعالى تسمية المهر أجراً في موضع آخر وهو قوله : { يا أيها النبي إنا أحللنا لك أزواجك اللاتي آتيت أجورهن } ، فتبيَّن أنه ليس في الآية دليل ولا قرينة على إباحة المتعة .
ولو قلنا تنزلاًّ بدلالة الآية على إباحة المتعة فإننا نقول إنها منسوخة بما ثبت في السنة الصحيحة من تحريم المتعة إلى يوم القيامة .
ب‌. ما روي عن بعض الصحابة من تجويزها وخاصة ابن عباس .
والرد وهذا من اتباع الرافضة لأهوائهم فإنهم يكفرون أصحاب النبي رضي الله عنهم ثم تراهم يستدلون بفعلهم هنا ، وفي غيره من المواضع .
فأما من ثبت عنه القول بالجواز فهم ممن لم يبلغهم نص التحريم ، وقد رد الصحابة رضي الله عنهم ( ومنهم علي بن أبي طالب وعبد الله بن الزبير ) على ابن عباس في قوله بإباحة المتعة .
فعن علي أنه سمع ابن عباس يليِّن في متعة النساء فقال : مهلا يا ابن عباس فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنها يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية .
رواه مسلم ( 1407 ) .
29 - مغربي حر و ابي يعتز بدينه و بم الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:20
قبح الله سعيك يا رافضي المغرب. تريد من المغاربة ان يزوجو بناتهم بالمتعة... خيبك الله يا رافضي!
اقسم ان لي صديق عمل في إيران 6 اشهر و اكد لي انه حتى في إيران زواج المتعة لايتعاطاه إلا البغايا و النساء "الزايغات" مع انهم يؤمنون بشرعيته، لماذا؟ لان النساء العفيفات و اولياؤهن الاحرار عندهم، تمنعهم فطرتهم و نخوتهم من ان يعطوا بناتهم سلعة يتمتع بها لاجل محدود ثم ترمى تحت مسمى زواج المتعة... و إلا أسال هذا الهاني (لا هنأه الله ) وأسأل كل شخص، هل يرضى ان تتزوج بنته او اخته كل شهر او اسبوع رجل جديد تتعرف عليه ثم يطلقها ثم تتزوج بآخر، كل واحد منهم لا يهمه منها إلا فرجها. أهذا هو معنى الزواج؟ فإن كان لا يرضى أحدنا بهذا فكيف نعتقد أن الله عز وجل و رسوله (ص) يرضى لنا هذا؟؟!! حاشاه عزوجل و تعالى علوا كبيرا!
30 - هل سوف تفيقوا الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:22
لولا تحريم عمر زواج متعة ما زنا إلا شقي وحيث انه لا يزني أحد عبر التاريخ لا يوجد ولد الحرام وحيث لا يوجد ولد الحرام سوف لن نسمع أن زواج متعة حرام.
31 - ياسر الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:24
السلام عليكم
هدى الله هؤلاء المفكرين ما أعظم تشويشهم على الدين ,أيهاالإخوة من أراد العلم الشرعي فعليه بالعلماء الربانيين .الشيعة ليس لهم من الإسلام إلا الإسم يكفي أنهم يسبون أمهات المؤمنين ,
سؤالي لكل مسلم صادق ماذا أنت فاعل بمن يسب أمك ؟؟؟؟؟
32 - الحقيقة أولا الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:26
جاء زواج متعة حتى لا يكون الكبث وحتى لا يكون ولد الحرام فابن الحرام الذي يكون بتحريم زواج متعة هو ما سبب هذه المشاكل عند المسلمين فلولم يحرم زواج متعة من طرف عمر بن الخطاب لبقي الإسلام خاليا من ابناء الزنا الذي يشرعون ضد النص القرآني الصريح، فالإسلام شريعة لكل الناس ولكل الفئات وليست فيه عنصرية .
تحريم زواج متعة هو من جعل مفهوم الزنا سائدا فهذا زواج والدليل يوجد في القرآن في محل أخر (( فيستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله )).
هنا جاءت كلمة نكاح نكرة فلو جاءت معرفة للزم أن يكون زواجا واحدا هو المعروف لذا جميع المسلمين.
33 - المبحر الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:28
بسم الله الرحمن الرحيم
مشكلة الشيعة_ وعتدما أقول مشاكل الشيعة فانها تتحول إلى عقد ومركبات نفسية يصعب التعامل معها او تحليلها عند الصفويين الجدد _ انهم يسحبون كل ما هو وهابي على اهل السنة و الجماعة
فقضية الانكحة الخليجية الوهابية لا علاقة لها بالمذاهب السنية الاربعة ولم نسمع ايا من المذااهب الاربع اقر بشئ من ذلك
و الوهابيون ليسو من اهل السنة و الجماعة كما يحل للشيعة ان يسحبو هذا الإسم على كل السنيين كما يحلو لهم ان يلقبو اهل اسنة بالامويين وهذا الأمر بالخصوص يكون مضحكا ومدعاة للتساؤل هل يدرس الشيعة التاريخ؟؟؟؟؟؟
اما سيدنا إدريس هاني وامثاله فلا خوف على سيكوجنسانيتهم البته فهي بخير و الحمد لله ففنادق باريس و حوزاتها و فنادق بيروت و حوزاتها تحت الإشارة في مواضيع زواج المتعة كما هي فنادق دبي و مواخير بانكوك
المشكل الثاني هو اختياره لموضوع فقهي بسيط رغم ان حجم الخلاف العقائدي اضخم و اخطر
بكثير و لسان حاله لا تخافو من التشيع ليس هناك خلاف كبير بيننا فقط بعض المسائل الفقهية
و الحال غير ذلك فحقد ملالي الشيعة على اهل السنة وتكفيرهم لهم مشهور معروف و المسائل وخزغبلات الشيعة العقدية يستحي حتى المجانين من ذكرها او تناولها
و كذلك إيهامه ان عمر ابن الخطاب هو من حرم المتعة وهو غير ذلك بل رسول الله صلى الله عليه و سلم هومن حرم المتعة و ليس عمر و لست استغرب ذلك منهم فعمر هو بعبع الشيعة فيكفي ان تذكر ان عمر قال او فعل حتى تمتلك ناصية الشيعي البسيط
و إيهامه ان اهل السنة و الجماعة هم من يخالفونهم في ذلك
و الحقيقة ان الشيعة الزيدية يوافقون اهل السنة في هذا الامر
و كذلك طوائف اخرى من الشيعة و الإباضية و الخوارج
و النصارى و اليهود و السكارى و الثمالى و الحشاشين إلا المجوس فمعروف عن الفرس قبل الإسلام
الإباحية الجنسية المطلقة بل و الشيوعية الجنسية المحضة
و فوق ذلك يعتبر هاؤلاء الشيعة ان موضوع زواج المتعة
من محببات التشيع لقلوب الشباب السني خصوصا عندمايشحعك الشيعة للدراسة في إيران او بعض حزواتهم الاوروبية حيث تتحول البعثة الدراسية إلى اشبه ما يكون بالسياحة الجنسية بل يمكنك ان تعقد على امراة لمدة يوم او يومين او اكثر او اقل بالإضافة إلى احتراف بعض النساء
لزواج المتعة لتحسين دخلها المادي فما الفرق بين حوزة في إيران و فنادق دبي ؟؟؟؟؟
34 - الشريف بوخبزة العلوي الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:30
أحسنتم سيدنا على البحث الرائع...
لأسف لا يوجد نقاش جدي عقلاني مع كل من يؤاخدنا على تشبتنا بسنة نبينا عليه وأله الصلاة و السلام ، غريب أمر هؤلاء القوم ، يرفعون شعار " سنة رسول الله " و هم خالفوا سنته و إتبعوا سنة عمر إبن الخطاب... و نحن عندما نقول لهم أننا نتبع الامام علي عليه السلام يقولون لنا تعالوا نتبع رسول الله و كأن أفعال الإمام علي مخلافتا لسنة رسول الله مثلما هي سنة عمر و سنة رسول الله عليه و اله الصلاة و السلام...
صدق الإمام علي عليه السلام حينما قال : :" لولا نهى عمر عن المتعة لما زنى إلا شقي".
نحن نرى نتيجة تحريم المتعة بأم أعيننا في مجتمعاتنا ، لقد إرتفعت العنوسة و إنتشرت الزنى و شاع الفساد...
اللهم عجل لوليك الفرج و النصر و العافية
مهما طال الليل ستشرق شمس أل البيت عليهم السلام لتنير دروبنا إن شاء الله
موفقين إن شاء الله و جزاكم الله خير الجزاء
السلام عليكم
35 - NAJIB الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:32
الى المدعو بوخبزة انت تدعي اتباعك لعلي بن ابي طالب كرم الله وجهه ..فاتحداك انت تاتيني برواية واحدة صحيحة السند من الكتب التي صرت تتبعها يرويها علي كرم الله وجهه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
اتحداك مع اني اراك لن تستطيع حتى اثبات وجود نبي ما عاش في زمن ما اسمه محمد
36 - zemzami.wetpaint.com الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:34

يقول الزمزمي أن المسيار شرعه النبي -ص- ويلف ويدور ليحلل هذا الزواج الذي لا يضمن للمرأة أي حق شرعي. بينما زواج المتعة الذي شرعه الله ورسوله فيقول هذا أنه نسخ ! ولعله يعلل جواز زواج المسيار بكون أنه للمرأة الحق في التنازل على حقها ! ولكن! إذا تنازلت المرأة على حق الدائمية في الزواج فيصير بذالك زواج المتعة حلال بحسب إستدلال هذا الزنديق. تأمل فتواه مع المصدر:
الزواج المسيار
س: سمعت لأول مرة خلال هذه السنة من بعض وسائل الإعلام الوطنية والخارجية مصطلح(الزواج المسيار)وقد درسنا الأحوال الشخصية بكلية الشريعة ولم نعرف هذا المصطلح،وزيادة على ذلك لم يتعرض له الفقهاء،القدامى والمعاصرون في مؤلفاتهم،فما هو الزواج المسيار؟وهل كان في عهد الرسول والصحابة والتابعين؟وهل زواج المسيار هو زواج المتعة؟وما مصير أبناء هذا النوع من الزواج؟
طالب بكلية الشريعة /فاس
ج: الزواج (المسيار)مصطلح حديث وأسلوب جديد في العلاقة بين الزوجين لم يكن معروفا على هذه الشاكلة من قبل،وإن كان له أصل في سنة النبي صلى الله عليه وسلم،ويراد به أن يتزوج رجل امرأة دون أن يكون لها حق عليه،فلا تطالبه بالنفقة ولا بالإقامة عندها ولا بالسكنى وإنما يأتيها متى شاء ويعطيها إذا شاء لا تلزمه بشيء من ذلك،وهذا التنازل يتم باختيار المرأة ورضاها وطيب نفس منها لرغبتها في الزواج وحاجتها إلى رجل يقوم برعايتها ويكون مسؤولا عنها،وهو زواج صحيح لأنه يتم بعقد شرعي مستوف لشروط صحته ويتميز بتنازل المرأة عن حقوقها بطيب نفس منها لزوجها،وهو أمر مشروع في الإسلام إذ يجوز لكل من الزوجين أن يتنازل عن بعـض حقه وعن حـقه كـله لصاحبه وليس في الإسلام ما يمنع أحدهما من ذلك،بل في القرآن والسنة ما يجعل ذلك مشروعا لهما،كقوله عز وجل:وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا.
فجعل سبحانه للمرأة حق التنازل عن بعض الصداق لزوجها،وق قال عز وجل:وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصالحا بينهما صلحا والصلح خير،قالت عائشة في هذه الآية:الرجل تكون عنده المرأة المسنة ليس بمستكثر فيها يريد أن يفارقها فتقول:أجعلك من شأني في حل فنزلت هذه الآية(رواه البخاري)،وقد تنازلت سودة زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن يومها لعائشة وذلك لما كبرت فقبل النبي صلى الله عليه وسلم منها ذلك(رواه الشيخان)،وقال السيوطي في الإكليل:الآية أصل في هبة الزوجة حقها من القسمة وغيرها،يعني لزوجها،والزواج المسيار ليس هو زواج المتعة الذي كان معروفا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وكان معروفا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وكان مباحا في أول الإسلام ثم حرمه النبي صلى الله عليه وسلم وهو مذكور في كتب السنة والفقه،وحقيقته أنه زواج إلى أجل معلوم متفق عليه بين الزوجين،وتفاصيله مبسوطة في محلها،أما الزواج المسيار فليس كذلك،فإنه يقوم ـ فقط ـ على تنازل المرأة عن حقها كما مضى ذكره.
المصدر :موقع الزمزمي الإلكتروني
37 - مصطفى بنعمر الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:36
بون فلسفة ولا دوران ولا لي في الأدلة:قل لي السيد المتشيع بلا خبر سيدنا علي، هل تجرؤ على تمتيع ببنتك أو زوجتك ليلة أو ليلتين؟وبكم تريد؟ انظر الأسئلة كم محرجة أخلاقيا !وكم تحس الآن في نفسك بغضب لأنك حصرت نفسك في وضعيةيسميهخا المغاربة بالقوادة أو الديوتية وقلة الدين! وإلا فافعل جازاك الله عن الشباب الأعزب خيرالجزاء. ملاحظة:المرجو حتى تكون عمليا، ترك هاتف ابنتك في ذيل مقالك الآتي حتى اتصل!! ليس بوقاحة ولكنه منطق السيد هاني في المتعة والاستمتاع .
38 - كمال الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:38

زواج المتعة في الفقه الجعفري يعتبر زواجا معتبرا حتى لو إستغرق خمس دقائق فأين المودة والرحمة في هذا وأين الغاية السامية في مثل هذا الزواج...
أما القول إن الله سبحانه وتعالى أباح المتعة للمسلمين إذ لم يسم لها مهرا تمييزا لها عن الزواج الدائم بقوله(وما استمتعتم به من النساء فأتوهن أجورهن ) فمردود بقوله (ياأيها النبي إنا أحللنا إليك أزواجك اللآتي أتيت أجورهن) وإلا فهل كانت زوجات رسول الله زوجات متعة ..
أما إصرار بعض بل معظم فقهاء مذهب الجعفري على حليته بل واستحباب إتيانه والترويج له فذلك أمر في غاية الخطورة والغرابة تعالوا لنستقريءبعض الآراء الفقهية في هذا الأمر ومن أمهات كتب الفقه الجعفري لنستشف ماذا يريدون للمجتمعات الإسلامية من أمر .
1: في كتاب من لايحضره الفقيه نقرأ :
ألإيمان بالمتعة أصل من أصول الدين ومنكرها منكر للدين.
إن المتمتعة من النساء مغفور لها.
المتعة من أعظم أسباب دخول الجنة بل إنها توصلهم إلى درجة تجعلهم يزاحمون الأنبياء في مراتبهم بالجنة.
2:في كتاب تفسير منهاج الصالحين نذكر ماورد.
ألمتعة من فضائل الدين وتطفيء غضب الرب .
من خرج من الدنيا ولم يتمتع جاء يوم القيامة وهو أجذع(مقطوع العضو)
3: في كتاب تهذيب الأحكام للشيخ الطوسي نقرأ.
جواز التمتع بالبكر دون إذن وليها ومن غير شهود .
يجوز للرجل التمتع بما شاء من النساء ألفا أو أكثر.
4: وفي كتاب الإستبصار للطوسي أيضا نجد .
جواز التمتع بالصغيرة التي لم تبلغ الحلم وجواز إتيانها من مؤخرتها(أعوذ بالله).
جواز أن يكون الزواج مضاجعة واحدة يسمونها(إعارة الفروج).
ولا يجد الطوسي من داع لسؤال المرأة إن كانت متزوجة أو عاهرة.
أقول أين هذه الفوضى الجنسية من الزواج أين العذرية والعفة فيها أين الرحمة والمودة والسكن .أين الغاية النبيلة والهدف السامي في مثل هذا المجون السافر...
الله يحمي كل مسلم ومسلمة من هدا الفكر العفن.
39 - مصطافا دباب طياطرو الثلاثاء 07 يوليوز 2009 - 12:40

عجباً لقوم يقرون أن انبي أباح المتعة وعلى إفتراض منعها وهذا أصلاً باطل ، فهل ترون يا ناس الأعقل ماذا!! إباحة المتعة أو إباحة نكاح الدمية والذكر الإصطناعي كما حلل ذالك العلامة الفهامة عبد الباري الزمزمي:
نشرت جريدة المساء المغربية (عدد 843، 6-7 يونيو 2009) فتوى تجيز شرعا العادة السرية ووطء الجماد بالنسبة لغير المتزوجين، وصاحب هذه الفتوى هوعبد الباري الزمزمي. وهذا نص الفتوى: " نعم يمكن استعمال بعض هذه الوسائل والأدوات من طرف المرأة كما الرجل، ممن تعذر عليهم الزواج، ويعتبر ذلك خيرا لهم من اللجوء إلى الزنا، أي يمكن استعمال تلك الأدوات تماما كما هو اللجوء إلى العادة السرية في انتظار فرصة الزواج، وهو يعتبر خيرا من الإقدام على خطوة الزنا، واليوم توجد في بعض الدول امرأة بلاستيكية بالنسبة للرجل مثلا وأعضاء تناسلية ذكورية يمكن استغلالها من طرف المرأة، لكن فقط في حالة تعذر الزواج...".
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال