24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | زيارة " تسيبي ليفني " التي مست مشاعر المغاربة

زيارة " تسيبي ليفني " التي مست مشاعر المغاربة

زيارة

بمثل هذه العبارات و بأحرف غليظة عنونت العديد من الصحف المغربية افتتاحياتها ...و استعد ثلة من المحامين الأشاوس المفطومين على حليب العروبة الصافي و في مقدمتهم سفير البعث الدائم في المغرب خالد السفياني لمقاضاة مستقبلي ومصاحفي ومجالسي ليفني ؟؟!! و كأن لا شيء يمس مشاعر المواطنين و يضرهم في قلوبهم العليلة غير هذه الزيارة التي وصفت بالمشئومة لوزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة و زعيمة حزب كاديما للمغرب ؟؟

يا أيها الذين تمغربوا اسمعوا وعوا....

إن مشاعركم المرهفة تمس يوميا، بل على رأس كل ساعة وبطرق مختلفة وكثيرا منكم لا يشعرون ، ألم يأتيكم حديث "الحراقة " الذين عند مشرق ومغرب كل شمس يبحرون؟؟ هربا من أحضان الوطن الأم و في غياهب البحر يغرقون؟؟ وحملة الشواهد العليا الذين تحترق أجسادهم أمام البرلمان تحت قيظ الشمس وسياط رجال الأمن و غائلة الجوع، أفلا تبصرون ؟؟ ألا يعيش معظم المغاربة تحت خط الفقر الملعون ؟؟ ثم ماذا عن معاناة المواطن مع قطاع القضاء المنخور بجرثومة الفساد والرشوة وقطاع التعليم والصحة والرياضة وغيرها من القطاعات الأخرى التي أصيبت بالشلل و العمى والهذيان ...؟؟؟

ألا نحتل الرتبة 130 على 177 حسب مؤشر التنمية البشرية؟؟ ... أم أنها مؤامرة وكذب بهتان من طرف الغرب الصليبي الحاقد ؟؟.

المجرم عبد العزيز بوتفليقة يمس مشاعرنا يوميا بتصريحاته العدائية ودعمه لأعداء وحدتنا الترابية ورغم هذا خرجنا لمساندة منتخبه الكروي بوتفليقة وبأمر منه شخصيا خص مناصري المنتخب الجزائري وبأمر منه من مدمني القرقوبي والحمقى بطائرات خاصة لينشروا الرعب والإرهاب في أزقة و ساحات العاصمة السودانية الخرطوم ويطاردوا المصريين بالحجر و العصي المسننة ، و من فرط الفرحة هتفنا معهم "وان... تو.. تري.. فيفا لالجيري !!" ....

أليس جديرا بنا أن نحزن على ما آل إليه الأمن المغربي من انزلاقات خطيرة لا مثيل لها وأصبح المواطن عرضة لعصابات تتجول في واضحة النهار في مدن الرباط و سلا و مكناس و فاس و الدار البيضاء ..... بالسكاكين و الحديد كل هذا على مرأى ومسمع من رجل الأمن الذي أصبح هو الآخر همه الوحيد هو "القهيوة و التدويرة و الهريف" على المواطن البسيط ...

على مثل هذه الأشياء يجب أن نحزن ونحتج وتهتز مشاعرنا وترتعد فرائصنا، لا على زيارة الوزيرة الإسرائيلية سيبني ليفني لبلادنا المغرب...

على تخلفنا وجهلنا وأسقامنا يجب أن نحزن، على معاناتنا التي ترسبت منذ الاستقلال الشكلي مرورا بسنوات الجمر والرصاص وعصر تزمامارت الرهيب وصولا لحكومة النجاة التي لم ينجو من حرها و قحطها أحد، على هذا يجب أن نحزن لا على خبر فتح سفارة أو مكتب اتصال إسرائيلي أو زيارة مسؤول إسرائيلي للمغرب ....

ثم ماذا لو أقمنا علاقات واضحة وصريحة مع تل أبيب تعود علينا بالنفع ؟؟ ماذا لو حذفنا كل عبارات العنصرية من مناهجنا التربوية لكي لا تشب أجيالنا على الكراهية والجهل.

"و في أنفسكم أفلا تنظرون"....

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - يوسف الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:47
اسيدي خليهم يديرو مابغاو فهاد لبلاد لأنها تباعت لامريكاو مبقاوش المغاربة وانما بقاو غير الزنادقة و المشموتين
2 - امازيغية اصيلة الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:49
و كيف لا تمس مشاعرنا و تجرحنا حينما نتذكر انها كانت وراء هلاك الاف الاطفال الابرياء و هي تستمتع بمشاهدة اشلائهم و دمائهم تتناثر امام عينيها كل يوم و لا يمكن للعقل البشري ان يعاين مناظر المجازر و الذبح في حق ابرياء من دون ان يكره راس الفتنة الذي اوقد هذا العدوان الغاشم و هذا مبرر يجعلنا نكره هذه الافعى كرها شديدا و قدومها الى المغرب ترك في الشعب جرحا عميقا طبعا اقصد من له غيرة على هذا الدين و في قلبه ذرة من الانسانية و الرحمة و التازر
3 - أبوفراس المغربي الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:51
كلامك جميل و منطقي.لقد قلناه نحن-معلقي هسبريس- مرارا وتكرارا.فلنحشد الجماهير ونذهب في مسيرة سوداء،سلاحنا القرآن، ونحرر ملكنا من الصهاينة الملتفين حوله كربطة العنقك.
نحن نعلم أن فلسطين لن تحرر بالهتافات و الشعارات والمظاهرات بل تحرر بتحريك الجيوش.هكذا لاغير.
ولكن اعلم أخي أن معاناة الفلسطينيين من معاناتنا.فعلينا أن نعمل في خطوط متوازية لرفع هذا الظلم.فلا نعمل من أجل غزة على حساب تازة ولا نعمل من أجل كازا على حساب غزة...تفاهمنا؟؟؟ إوا خلينا أسيدي نغوتو و ندين حتى يأتي أمر الله، ولا تكن من المطبعين.غفر الله لي ولك.
4 - العربي بن العربي المغربي العرب الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:53
صحيح اخي عبد الحميد عساسي ما تناولته في مقالتك تلك يجب ان نحزن لكل شيء بمس كرامتنا وكرمة ابنائنا بسبب الفقر والجوع والمرض والجهل والامية والرشوة وووو......وكل هدا لا يعني ان نهلل وا نزمر او نطبل للمجرمة الارهابية الصهيونية ونحتفي بطلتها المسعورة بين ظهرانينا.كما انه لايعني ان نرى ونسمع عن جرائم و مجازرالصهاينة في حق الابرياء من اطفال فلسطين ولبنان فكيف لنا ان ننسى مجازر صبرا وشتيلا ودير باسن والخليل الابراهيمي .فكيف لنا نحن المغاربة ان نسمح او حتى نقيل على انفسنا ولو في الاحلام ان نستقبل رئيسة عصابة اجرامية ان تكون بيننا. فكيف لنا والتاريخ لا يرحم احدا ان نتناسى جرائمهم ليس في ارض فلسطين فحسب ولا في ارض لبنان فحسب وفي ارض العراق فحسب بل في وطننا الغالي وليس في الكون اغلى منه سوى رب العالمين ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم عندما دمروا فلاحتناوخربوا اقتصادنا الهش هل ننسى عقب غزو الكويت من طرف العراق مادا فعل صهابنة المغرب عندما قطقوا عن امهاتنا مادة الخميرة .اخي عبد الحميد عساسيي فادا كنا نحن المغاربة قد ساندنا اشقائنا الجزائريون فب لقاء كروي عربي امام اشقائنا المصريين فحاشى لله ان تقارن الجزائر بلاد المليون شهيد مع العدوة اللدودة رئسة عصابة المجرمين اليهود في ارض فلسطين ارض الرباط والجهاد .فمصر شقيقتنا الكبرى في الوطن العربي الكبير والجزائر حببتنا وشقيقتنا الجارة فالجار يكون اولى من الشقيق الاكبر .فلا اهلا ولا مرحبا بالصهيونية المجرمة رئيسة عصابة الارهابيين في بلادنا وعلى ترابينا هي ومن ولاها من ابناء جلدتنا
5 - triste médina الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:55
quel bénéfice tirer d'une relation avec Isreal: l'état le plus égoiste au monde je comprends bien que c'est la haine qui vous fait dire qu'il faut donner la priorité aux problèmes internes du pays. les marocains ont soutenu l'algérie , ça prouve qu'ils sont libre de la haine et le chauvinisme: chose que vous ne comprendrez jamais car vous aviez têté du poison quand les arabes têtez du lait.
6 - عمار عاطيفي الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:57
كان مشهد زيارة هده "السيدا" بشوارع الدار البيضاء جميلا و مثيرا إلى حد التقزز.وكان من الممكن أن يصبح هدا المشهد أكثر إثارة لو صاحبتها أثناء تجوالها موسيقى تصويرية من أغنية صابر الرباعي "أتحدى العالم".لندع شعارات العروبة و الإسلام و الأخوة العربيةووو جانبا ونتدكر صور حرق الأطفال بالقنابل العنقودية،ونعتبرهم أطفالا من جيبوتي أو الأرجنتين أو رأس الرجاء الأخضر.في النهاية هم أطفال.لم يفعل عتاة الهمجية عبر التاريخ ما اقترفته إسرائيل.ما يثلج الصدر أن هده الحكومة لا تمثل إلا نفسها.و أبلغ دليل على دلك أن أغلب المغاربة لا يعرفون حتى أسماء "غالبية "الوزراء المغاربة.و"المواطنون" هده الأيام منشغلون ببيع أثاث منازلهم لشراء كبش ال
عيد أكثر من انشغالهم بأنشطة وزراء لا يعرفون حتى أسماءهم.
7 - Lui même الاثنين 23 نونبر 2009 - 08:59
Encore un valet du sionisme qui s'exprime? non jamais nous n'accepterons de normaliser avec les sionistes tant qu'ils occupent des terres arabes et musulmanes et malgré tous nos problèmes nous ne baisserons pas la tête et nous ne saluerons pas les mains des tachés de sang des enfants palestiniens, oui nous avons des problèmes terribles aux Maroc mais ce n'est pas une raison pour appeler le peuple à s'humilier suffit de certains torchons comme toi pour essuyer les pompes des ennemis de la nation.
NB: PRIERE D'ARRETER DE ME SENSURER
8 - المغربي الاثنين 23 نونبر 2009 - 09:01
اليهود خططوا للسيطرة على العالم و كل همهم هو أن يحكموه مستغلين في ذلك أبواق رخيصة و منعدمة الضمير مثلك _يا كاتب الصفر_ومثل من إستدعاها إلى بلدنا و يديها لازالت تقطر بدماء إخواننا الفلسطينيين شبانا..رجالا...أطفالا...نساءا..أم أنك لم تتابع المجازر في حق إخوانك على يد تلك الإرهابية و طغمتها المغتصبة للأرض الفلسطينية الطيبة.و بلادنا ليست معزولة عن المشاكل التي تعيشها كل الدول ...البطالة في كل بقاع العالم...و ..وو..ورغم كل ذلك هي بلادي و غيرتنا عليها قوية لا تتزحزح...و لتذهب ليفني ومن دعاها إلى زيارة بلادنا إلى الجحيو ومن يدافع عنها كذلك
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال