24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. سكان تاكلفت بإقليم أزيلال يحتجون ضد "تأخر إحداث إدارة تربوية" (5.00)

  5. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | الحرب العادلة.. قضيتنا العادلة

الحرب العادلة.. قضيتنا العادلة

الحرب العادلة.. قضيتنا العادلة

نال الرئيس الأمريكي باراك أوباما جائزة نوبل للسلام. أحقية نيل الرئيس الأمريكي للجائزة بالنظر للإنجازات التي حققها في الدفع بعمليات السلام في دول العالم ليست غاية هذه الورقة.

أمريكا وبحكم قوتها الاقتصادية والعسكرية لها رؤية خاصة في تحديد الإستراتيجية التي تجعل منها تحفظ مصالحها وترسخ سياستها.

الحرب التي تشنها أمريكا، في كل من العراق وأفغانستان، حسب الرؤية الأمريكية ،هي حرب" عادلة "الهدف منها ترسيخ وإرساء عالم حداثي ديمقراطي، وهذا لن يتأتى حسب خطاب باراك أوباما إلا بالتعاطي بقوة إن تطلب الأمر من أجل عالم يتسم بالتعايش السلمي بدون أسلحة وأفكار مدمرة.

في منطقة المغرب العربي، أصبحنا نعيش داخل جو مفعم بالتوتر وأصبحت المطامح الشريرة لبعض استراتيجيات دول تشكل تهديدا خطيرا على أمن واستقرار المنطقة.زيادة على ذل،ظهور جماعات إسلامية ظلامية جعلت مستقبل منطقة المغرب العربي ودول ساحل الصحراء في كف عفريت قد يعصف بهذا المستقبل.

هذه الجماعات المتطرفة التي أبدت ولاءها التام ل"القاعدة"، وهنا نجد جماعة" القاعدة في بلاد الغرب الإسلامي" بدأت تتحرك لترسيخ نظم شعبوية ظلامية وهذه رؤيتها، مما جعلها تمارس ضغوطا كبيرة من خلال الاختطافات وأخذ رهائن أجانب.

هذا التوجه الجديد لهذه الجماعات قد يتطور من خلال تهديدات حقيقية تجعل من منطقتنا أفغانستان ثانية، لهذا يتوجب أن نتعامل مع هذه الطموحات التوسعية، نحن كمغاربة، بنوع من الصرامة ودحض أي مشروع تخريبي.

فإذا كانت الجزائر من خلال نهج سياسة عدائية، ليس فقط اتجاه وحدة المغرب، ولكن اتجاه المنطقة المتوسطية عامة، تريد إرباك أي تسوية وحسن نية يبديها المغرب في تأسيس مغرب عربي موحد اقتصاديا وسياسيا، فهذا لا يجب أن يلهينا عن تفعيل مضامين خطاب جلالة الملك ليوم 6 نونبر 2009 .

فالالتفاف حول الرؤية الملكية هو السبيل الوحيد في تفادي الانزلاق والسير نحو تأسيس ميثاق وعقد اجتماع جديد.

المناورات الجزائرية عبر تجنيد" أميناتو حيدر" ومجموعة ما يطلق عليه ب" بالتامك" هي حرب معلنة بطريقة غير مباشرة على المغرب. وهذا ما سيترتب عنه توالد مجموعات إرهابية قد تهدد استقرار المنطقة، لعدم تجاوب الجزائر مع حسن النية التي أبداها المغرب في طي ملف ولدته إيديولوجية اندحرت منذ مدة وليس إلا طموحا ولدته الذات التضخمية لدى جيراننا. فبدلا من التوحد والتكتل من أجل مغرب عربي قوي اقتصاديا وسياسيا قادر على مواجهة التحديات اختارت الجزائر وللأسف الاستمرار في نهج سياسة عدائية تجاه وحدة المغرب.

الاتحاد الأوروبي يريد منطقة تتحمل مسؤوليتها ،وقادرة على مواجهة ومجابهة الواقع اليومي الذي ولدته عولمة سريعة السرعة، لا منطقة تشبه أفغانستان وتكون مصدر قلق وخوف لمستقبل شعوبها.

الجزائر من خلال موقفها اتجاه القضية العادلة للمغاربة لن تساهم إلا في توليد مناخ عدائي ستكون انعكاساته سلبية على مستقبل منطقة شمال إفريقيا.

التوجهات الجيوسياسية التي رسمتها الإدارة الأمريكية تستوجب منا التوحد والالتفاف حول إستراتيجية تجعل من منطقة المغرب العربي منطقة أساسية في الخريطة الجيوسياسية العالمية الجديدة.

هذا المعطى أكده خطاب باراك أوباما بأوسلو، فأمريكا في حربها" العادلة "كما حدد الرئيس الأمريكي في أفغانستان و خلفياتها في ضحد المشروع النووي الإيراني والكوري الشمالي توازيها ديناميكية مغربية توحد صفوف المغرب ووحدته وتجعل من قضيتنا قضية عادية تسقط الخونة والكفار بالوطنية .

*محلل سياسي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Ikram السبت 19 دجنبر 2009 - 14:02
l'algerie doit assumer ces responsabilités elle la responsable de cette guerre entre le maroc et l'algerie. le sahara est marocain et l'histioire montre cette verité
2 - Aylaal السبت 19 دجنبر 2009 - 14:04
فأمريكا في حربها" العادلة "كما حدد الرئيس الأمريكي في أفغانستان.....what are you saying man. surely they dream when they talk about justice in afghanistan.listen that is not how to make peace and surely what america and here puppets are doing in that country is called official
international terrorism
you dont distroy afghanistan to spy on iran. leave peaple in peace and then they will do the same thing.
when they is no justice people because of thier interpretation to Islamic sources try to do somehting....and you know that in our so called democratic spcieties,you are only to listen and say wow it is great.they world is no longer like this..and in general it was never like what they wanted it...there were always ppl and groups who said NO just that they do it now with more distruction and no longer with a sword.
in your opinion who is right ?
in what that bothers the world if taliban ruled according to thier understanding of quran and sunna ...why you dont say anything about the jews in israel and the christians in the vatican.the point is leave people live the way they want and dont try to be the boss...it will not work because they are in thier country and no one leves it to dogs and dirty animals with islam or without
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال