24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4213:3017:0720:1021:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. "طعم الماء" يدفع إلى الاحتجاج في الفقيه بن صالح (5.00)

  2. صالون "فكرة" يجمع حاملي مشاريع بمهنيي المقاولات (5.00)

  3. العثماني يستبق "فاتح ماي" باستدعاء النقابات لتوقيع زيادة الأجور (5.00)

  4. التحقيق مع 8 مستخدمات في مراكز نداء بخريبكة (5.00)

  5. تدخل القوة العمومية يبقي "الأساتذة المتعاقدين" وسط شوارع العاصمة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | سيناريو بوليزاريو، والممثلة اسمها اميناتو حيدر

سيناريو بوليزاريو، والممثلة اسمها اميناتو حيدر

سيناريو بوليزاريو، والممثلة اسمها اميناتو حيدر

أخيرا أسدل الستار على آخر فصول المسلسل الكومي تراجيدي الذي انكبت وسائل الإعلام العالمية على نقله... على يد الممثلة اميناتو حيدر التي أتقنت الدور الذي أسدي لها. مسلسل تفنن مخرجوه في جعل اميناتو بين عشية وضحاها بطلة خطفت الأضواء ... ولا نعلم إلى حد الآن ماذا إذا كانت مدفوعة الأجر سلفا على دورها أو ما إذا كان الأجر مرهونا بمدى النجاح الذي سيلقاه المسلسل في الأوساط السياسية والإعلامية الدولية. فحجة وسائل الإعلام العالمية كـ'سي ان ان' و'بي بي سي' و'الجزيرة'...إلى جزيرة لانثروتي لكي تطلع العالم اولا بأول لما آلت إليه صحة اميناتو وهي تكابد وتصارع الجوع من اجل قضيتها المزعومة.

مهمة أوكلها إليها زمرة البوليزاريو يتامى الحرب الباردة الذين لم يألوا جهدا بكل الطرق والدسائس المقيتة من اجل النيل من الوحدة الترابية للمغرب منذ أزيد من ثلاثين عاما.وطبعا هذه الزمرة تدعمها المجموعة العسكرية التي تحكم الجزائر.وهنا كي نكون صادقين وكي لا نخلط الأشياء.هذه اللعبة المقيتة... الشعب الجزائري منها براء. والشعبان المغربي والجزائري يكنان لبعضهما البعض نفس مشاعر الأخوة والتضامن والتآزر وهذا ليس بديماغوجية ولكنه واقع. إذن من يقف وراء المدعوة اميناتو؟ القضية اكبر بكثير من أن تكون من نسج خيالها .وللتذكير فالمرأة حاصلة فقط على الباكلوريا لا غير، وهي شهادة مغربية أما شهادات ثلة البوليزاريو تتمثل في شهادات التضليل والخداع والمكر بل اعتقد بان إضافة إلى البوليزاريو والجزائرهناك أيد خفية أخرى خارج البلاد تريد العبث بوحدة البلاد وباستقرار المنطقة بأسرها. مشروع بلقنة المنطقة يخدم القوى الغربية التي ترغب بان يبقى العالم العربي يتخبط بين كل أقطاره في حدوده ويقتتل الأخوة فيما بينهم ويصبحوا أعداء بعدما خاضوا جنبا الى جنب قضية التحرر والانعتاق من الاستعمار. الهدف من هذا هو الا تقوم قائمة لهذه الامة...أصبح العالم كله تكتلات اقتصادية واجتماعية وسياسية في كل الاقطار.أما نحن فيستأسد بعضنا على بعض ويمكر الأخ لأخيه ويدس له ابغض الدسائس. فجرى تقسيم العراقيين الى أكراد وشيعة وسنة ومسيحيين وو...السودان على وشك التقسيم بين الجنوب والشمال...اليمن بدوره يعيش حربا مفتوحة ضد الانفصاليين الحوثيين. والحبل على الجرار... يريدون تقسيم المغرب الى صحراويين وعرب وأمازيغ وبرابرة ...

فالمرأة تأكل النعمة وتتمتع بكل حقوقها كمواطنة مغربية منذ 43 عاما وقبل شهر فقط اكتشفت بانها ليست مغربية..لتطعن في جنسيتها المغربية بعد ذلك..تجدر الإشارة بان اميناتو حصلت على تعويض من طرف هيئة الإنصاف والمصالحة وبلغت قيمة التعويض الذي حصلت عليه 48 مليون سنتيم اي ما يعادل 45 الف دولار، كما سبق لها أن كانت موظفة بالهيئة المذكورة وكانت تتلقى راتبا شهريا عن عملها كمواطنة مغربية.

وبعد سفرها للولايات المتحدة وحصولها على جائزة مؤسسة 'روبرت كينيدي ميموريال ' الأمريكية التي تعنى بحقوق الإنسان ،

وبعدها زارت السفارة الجزائرية والتحفت العلم الجزائري مع سفير الجزائر بواشنطن.ما يمكن استخلاصه من هذا كله وهو ان المتربصين بالوحدة الترابية أغدقوا على امناتو حيدر بالهدايا والعطايا من اجل بث البلبلة وخدمة مشروع انفصاليي البوليزاريو.

بعض المنظمات الدولية الغربية أقامت الدنيا ولم تقعدها حول قضية اميناتو.وهنا أود أن أؤكد على أن اغلب هذه المنظمات مسيسة وانتقائية في القضايا التي تدافع عنها.هنا في أوروبا منذ شهر ووسائل الأعلام الغربية تضفي على قضية اميناتو الطابع الإنساني وكأن القضية قضية حقوق إنسان...وكما لو أن المغرب جرد هذه المرأة من جنسيتها ظلما وعدوانا ومن دون أي سبب فأقيمت أمسيات موسيقية ومهرجانات وندوات وخرجت المظاهرات الحاشدة التي جعلت من أميناتو رمزا للنضال والمقاومة... زد على ذلك الشحن الإعلامي ضد المغرب من طرف وسائل الإعلام الاسبانية والتحقت بالركب المساند لأميناتو بعض الأحزاب خاصة اليمينية منها لكي يعطوا للقضية صبغة سياسية وإنسانية.

كما أسلفت آنفا فان هذه المنظمات الحكومية وغير الحكومية الأوروبية انتقائية في مواقفها ومن اكبر المنافقين على وجه الأرض...ولو كانت القضية قضية حقوق إنسان فلماذا لم تتحرك هذه الضمائر الحية كما يزعمون لإنقاذ مئات الآلاف من النساء الثكلى اللواتي هجرن من ديارهن بسبب الغزو الأمريكي للعراق ... أين كانت هذه الضمائر عندما دمر الجيش الإسرائيلي جنوب لبنان في 2006 وقطاع غزة في 2009. أين هذه القلوب الرقيقة من هؤلاء...لا احد يكترث لحالهم وما تقوم به دولة إسرائيل المارقة من أعمال اجرامية. بما أن القضية قضية تجريد شخص من جواز سفره لانه خان وطنه ورغم ذلك ثارت ثائرة المدافعين عن حقوق الانسان كما يزعمون. فأين كانت هذه المنظمات الحقوقية مثلا عندما جرد الأمريكيون مصور قناة 'الجزيرة' من جواز سفره وتم اعتقاله سبع سنوات في سجن غوانتنامو...وتم التنكيل به وذاق كل أشكال التعذيب...واضرب عن الطعام عدة أشهر في سجن غوانتانامو ولم تقم أي من هذه الأصوات لتغيث صاحب صوت حق ....وما يزال الصحافي القدير تيسير علوني قيد الإقامة الجبرية في اسبانيا وهو مواطن يحمل الجنسية الاسبانية لأنه صور ونقل للعالم المذابح الامريكية للمواطنين الأفغان العزل ابان حربها ضد قوات طالبان في أفغانستان بعد أحداث 11 ايلول/سبتمبر 2001...أين هي هذه الأصوات الغوغائية في اسبانيا التي تدافع عن حقوق الانسان كما تدعي اذن...

الشعب الفلسطيني يعيش تحت الاحتلال الغاشم منذ ستة عقود.الفلسطينيون مشردون ومهجرون في المخيمات وأرضهم أخذت منهم غصبا وتنتهك حقوقهم وحرماتهم نهارمساء بل ويقتل أطفالهم ونساءهم أمام عدسات الكاميرا العالمية...لكن لا أحد يستجيب لآهات ونداءات الأمهات الثكالى والارامل أما أميناتو حيدر فتضرب عن الطعام بضع أيام ويهب العالم بأسره من أجل إنقاذها. انه النفاق بعينه وضحك على الذقون.

لماذا تجرم الاحزاب اليمينية واليسارية الاسبانية الحركات الانفصالية الاسبانية التي تود الانفصال عن اسبانيا مثل الباسك وكاتلونيا ...اذا كانت تدعي حق الشعوب في تقرير مصيرها فعلا... فرنسا دخلت على الخط وعبر بعض من أحزابها عن قلقهم إزاء الحالة الصحية لأميناتو ودعمها لانفصاليي البوليزاريو.نفاق اخر على الطريقة الفرنسية...انفصاليو جزيرة كورسيكا تلاحقهم السلطات الفرنسية وتنزل بهم أشد العقوبات لانهم يرغبون بالاستقلال عن فرنسا. كل الأحزاب الفرنسية على قلب رجل واحد بأن جزيرة كورسيكا التي تبعد مئات الأميال على فرنسا تعتبر مقاطعة فرنسية لا لبس ولا نقاش فيها...

قضية الصحراء يجب أن لا تصبح أداة ابتزاز واستفزاز أيا كان مصدرها سواء كان ذلك من طرف جماعة البوليزاريو ومسانديهم أو من طرف الدول الغربية التي تسعى بالضغط على المغرب مستعملة ملف الصحراء من اجل تحقيق مصالحها ومآربها .فمثلا الاتحاد الأوروبي يضغط ويبتز تركيا في قضية الأكراد لان تركيا ترغب بالدخول في الاتحاد الأوروبي لكنها رغم الضغوط لم ترضخ ولم تسمح للدول الغربية التدخل في شؤونها الداخلية .المغرب أيضا يبحث بان يصبح شريكا للاتحاد الأوروبي لكن يجب ألا يتوانى في أن يعبر بطريقة لا لبس فيها بان الصحراء مغربية وبان المشروع الذي قدمه والذي يمنح بموجبه حكما ذاتيا تابعا للمملكة يبقى الحل الأخير الذي يجد على المغرب والمغاربة أن يعضوا عليه بالنواجذ لان القضية قضية أرض وكرامة .

هذه المرأة لا تستحق أي احترام أو تسامح فحب الأوطان من الإيمان والخائن لوطنه شرعا وفي الأعراف الدولية يلقى أشد العقوبات الزجرية .أميناتو حيدرتعتقد بافتعالها الحدث ستحقق مكاسب سياسية لجماعة البوليزاريو. أعتقد بأن المغرب خرج منتصرا وتعامل بذكاء ولم يسقط في فخ أميناتو. لبى المغرب نداء بعض الدول القوية المساندة لقضية الصحراء المغربية كفرنسا والولايات المتحدة واسبانيا بالعدول عن قراره والسماح لأميناتو بالعودة الى المغرب لدواع انسانية.رحبت هيلاري كلينتون بقرار المغرب واعتبرته دليلا على تسامحه وكرمه كما نوهت كل من فرنسا وروسيا وانكلترا والاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة ودولا افريقية عديدة بالقرار الذي اتخذه المغرب . الحدث برهن ايضا على أن المغاربة في الداخل كما في الخارج واعون بقضيتهم وخرجوا منددين لما يحاك لبلدهم من دسائس اضافة الى أنه كان هناك اصطفاف لجميع الهيئات السياسية الحكومية من أحزاب ونقابات وجمعيات في خندق واحد من أجل الذود والدفاع عن قضية الصحراء.

* كاتب مغربي مقيم في فرنسا


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - محمد المالكى الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 00:51
شكرا لك اخى العزيز على هذا المقال واقبل راسك
واؤكد لك واقسم لك ولكل العالمين ان الصحراء مغربية وستبقى مغربية ان شاء الله احب من احب وكره من كره
اما عميلتو فانها نكرة ودمية فى يد المخابرات الجزائرية اشترتها بالمال كسائر الخونة لخلق البلبلة والفتنة فى المغرب بعدما اقتنع الحركيون العسكريون الجزائريون بانهم لايستطيعون مواجهة المغرب عسكريانظرا للهزائم المتكررة التى تلقاها جنودهم على يد القوات المسلحة الملكية المغربية الباسلة المحفوظة بحفظ الله تعالى مما دفعهم لاستقطاب مثل هذه الخائنة التى باعت نفسها بحفنة من الدولارات وهذا ان دل على شىء فانما يدل ان هذه الخائنة بامكانها بيع عرضها طالما انها باعت نفسها للاعداء
واؤكد ان المغرب يحميه الله تعالى ثم جنوده البواسل الاسود جزاهم الله عن البلاد والعباد خير الجزاء واننى افتخر بهم والله معهم وناصرهم وحاميهم ولا خوف على المغرب وكل من يريد به سوء فان الله سينتقم منه شر انتقام لان المغرب بلد الاولياء والصالحين واهل الله وءال بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم

والسلام وعاش الملك الله الوطن الملك
2 - ahmed الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 00:53
لو كان ادريس البصري على قيدالحياة ماتعامل مع هده القضية بهده الطريقة
ورحم الله رجل قال لن نتساهل مع من تحالف مع اعداء المغرب، وإدا حصل دلك، سوف نطلي له بابه بماكان المغاربة يطلون به ايام زمان
3 - jawad الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 00:55
Cette bonne femme ne mérite aucun respect, c'est une traitresse de haut niveau .chez les grands démocrates de ce monde et je ne veux pas les nommer ,un tel comportement sera passible d'un jugement très sévère.Tous les marocains sont déçus ,sa place n'est pas parmi nous, elle doit être ds un camp à tindouf ,maltraitée par les algériens et leurs marionnettes. A bas AMINATOU ou PLUTOT KHAINATOU
4 - tiger الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 00:57
برغم من اننى لست مغربيا الا اننى احب المغرب كما يحبه المغاربه-واقول ذلك ليس محاباة لاحد ولكن لقناعتى الشخصيه بان المغاربه شعب طيب نظيف القلب ليس فيه من الخبث واللئم مثل ما فى من هم حوله ويدوسون له الدسائس ويوقعون به ويلفقون له وإن كان مأربهم ذلك بعيد المنال لان فى المغرب من هم يزودون عن انفسهم فى سبيل بلدهم وحقوقهم - على المخطئ ان يعاقب والمتملص ان يبعد والمتجرأ على الوطن ورموزه وشرعيته ان يجازى والعضو الفاسد فى المجتمع لا بد من بتره حتى لايفسد من حوله.وفى اعتقادى انه اذا كان المغرب قد اخذ بعين الاعتبار تدخل بعض الدول والزعماء لانهاء هذه المشكله المغتعله فليس هذا معناه انه قد اعطى شيئا لتلك المأجوره اميناتو لانها لاتستحق حتى مجرد النظر اليها بطرف العين.
5 - angel الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 00:59
cette femme ne merite aucun respect, elle a insulte les marocains ,pays ,institutions et roi,il se declare au dessus de tout soupcon, l'etat doit lui arreter le solde qu'elle percoit chaque fin de mois sans travailler ainsi lui demander la solde qu elle a recu , c est a dire les 40.000 euro, pour persister de dire qu elle n est pas marocaine
6 - غفران المغرب الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:01

لنقل انه فيلم أو مسرحية الأمر سيان القصة نفسها في كل السيناريوهات المستنبطة من واقع المحال. العميلة اميناتو أدت دورها وأسدل الستار، صفق البعض بامتعاض وولى الآخر وجهه عن المسرحية كلها, المؤلف لملم أوراقه وراح يعد لسيناريو آخر والمخرج في انتظار المزيد من القصص والحكاوي والجمهور انصرف إلى حاله ,
السؤال هنا ما تقييمنا للحدث وهل كنا في مستواه نحن كشعب؟ مادا فعلنا؟
لن نتكلم عن الحكومة فهي في واد ونحن في آخر لا لم نفعل شيئا اكتفينا بالجعجعة والاستنكار الهادئ لم نكلف أنفسنا حتى الصراخ لقول لا تدخلوها إلى بلدنا لا نريدها بيننا كيف تخوننا ونطهرها من خيانتها كيف تتشدق بحقوق الإنسان التندوفية وتلبس عباءة رايتهم ونستقبلها بين جناحينا استقبال البطل المنتصر, الحكومة لها حساباتها وقالت ملئ فاها تدخلت الدولة الفلانية والعلانية واضطررنا لمنحها جواز السفر عن أي جواز تتحدث يا طيب لقد رمته الخائنة في سلة المهملات, نحن لا يهمنا تصفيق ساركوزي ولا هلاري كل ما يهمنا كرامة رايتنا اللي باعتها العميلة في سوق الخديعة, والكرامة تقتضي طردها إلى مخيمات العار كي تذوق فعلا مرارة حقوق الإنسان هناك, واسمحي لي يا اميناته فليس كل من انتمى لمنظمة حقوقية وقال أنا ضد النظام سنقتطع له جزءا من تراب هدا البلد كي يعيش فيه وإلا سنكون عبثيين أكثر من العبثية وأخيرا أود أن اشكر صاحب مقال المغرب وأهله وأقول له لقد صدقت فالعضو الفاسد فعلا لا علاج له إلا البتر,
7 - Abdo الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:03
Our journalists should learn the basic requirements of comparison, they should not compare Morocco to USA, France …it is very clear and so simple that Morocco does not belong to Moroccans therefore this nation will remain weak economically and politically, Moroccan government which doesn’t represent Moroccan people is powerless to face the enemy on its own, it has to back up to keep protecting the interest of Al Makhzen
Is this need a rocket science to grasp
8 - Hayat Almaghribi الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:05
يجب المطالبة بترحيلها إلى مسقط رأسها حتى لا تستمر في تضليل العالم أنها من العيون و ترحيل كل إنفصالي غير منحدر من الصحراء المغربية و القاطنين هناك . بعد ذلك تقديم كل خائن للمحاكمة في المنطقة التي ينحدر منها. على حكام المغرب أن يذكر "أصدقاءهم" الإسبان و الفرنسيين بمعاملتهم لإنفصالييهم علنا حتى لا يتجرؤوا في نقد المغرب و التطاول عليه. على الأحزاب السياسية و الجمعيات المدنية أن يشمروا على ساعيهم لفضح مناورات الجزائر و الفصح على أصول مرتزقتها الذين ينحدرون من الدول المجاورة بما فيها الجزائر و لكن يتحدثون بإسم الصحراويين المغاربة منذ34 سنة و المغاربة حكومة و شعبا لا يحركون ساكنا.
يجب إقام حملات توعوية لشرح قضية وحدتنا الترابية طول السنة ليس فقط كرد فعل. يجب إستعمال خدمات المؤرخين و المثقفين و الشيوخ من سكان مناطقنا الجنوبية كالسيد لارباس ماء العينين رئيس مجلس الأعلى للقضاء في العيون، و قادات البوليساريو العائدين إلى المغرب و إرسالهم إلى إسبانيا و دول أوروبية أخرى لإلقاء محاضرات حول تاريخ و مغربية الصحراء، كما يجب أن لا ننسى أبدا الصحراء الشرقية و إلا سنتهم بأطماع توسعية عندما يقرر المغرب المطالبة بهذه الأرض المغتصبة. .لتكن هذه الحملات مستمرة بدون هوادة و ليس موسمية و متبعثرة. إذا لم يتحرك المغاربة فسينتصر الأعداء لاقدر الله.
نحن أصحاب الحق و لا يمكن أن نطأطأ الرأس، و ليتصرف المغرب بصرامة مع هؤلاء الخونة "الْهْبَشْ" و مع من يساندهم حتى نعيد هيبتنا و احترام الجميع بما فيهم الأعداء. يجب أن نثور على أي سياسي في الحكومة إذا خذلنا و لم يدافع على حقوقنا المشروعة و الحيوية.
أشكر صاحب المقال و أطلب منه و من الإعلام المغربي الحر أن يساهموا في الدفاع عن حقوق المغرب في صحرائه و أن يطالبوا بإسترجاع الصحراء الشرقية و مساندة المغاربة المطرودين من الجزائر للحصول على حقوقهم المسلوبة و فضح جرائم الجزائر ضد المغاربة التي لا يعلم بها الجزائريون و عدد كبير من المغاربة الشيء الكثير و شكراً.
9 - anasi الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:07
plusieurs comentaires disent que haidar pense retourner aux iles canaries,pour faire des visites medicaux, mensonge,si elle viendra, c'est pour rencontrer des responsables du front polisario,ici il y a la plus grande concentration des separatistes, mais il y a plusieurs ,sinon la plupart qui approuvent les theses separatistes malgre qu'ils possedent c-i-n et passeport marocain,et aussi des terrains dans plusieurs villes marocains ,donnes par des gouverneurs et walis sahraouis, le maroc doit faire attention, les separatistes jouent a double face, je dis ca , parce que j ai vecu avec plusieurs ici aux iles canaries, que dieu garde le maroc
10 - marroqui الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:09
الحقيقة هي أن هده المعتوهة لم تكن مضربة عن الطعام،كانت تأكل ليلا ،حيث عندما قاموا بوزنها إتضح للإسبان أن وزنها إرتفع بست كيلوجرام هذا هو الفخ الدي سقط فيه المغرب وكدلك بإرسال رجال مخابرات لا يتكلمون حتى الإسبانية،كيف يعقل أن أمناتو لاتصم حتى رمضان أن تضرب عن الطعام شأنها شأن جل الصحراويين بإستثناء البعض منهم
11 - مغربي الى النخاع الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:11
و الله العظيم خائنة و كان من الاجدر و الاصح اعتقالها بمجرد دخولها الى الارض الطيبة ارض الشرفاء ارض المقاومة و الابطال
فاجرة و عاهرة صنعوا منها بطلة
عجبا لبني صهيون و من معهم
يجب ان تكون عبرة لكل من سولت له نفسه ان يسيء للمغرب و المغاربة اسياد افريقيا
12 - لا تحزن الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:13
شكرا سيدي الكاتب
كلامك عين العقل واتمنى أن ينشر في الجرائد العربية الكبرى ولم لا يعزز بالوثائق التي تثبت أخد العميلة للتعويض المالي وكدالك صورة الخائنة في السفارة الجزائرية
هدا من جهة
من جهة ثانية عرت قضية حيدر حقيقة العلاقة بين الأعلام المغربي ونضيره الأسباني
لدالك أقترح من صحفيينا في القنوات المغربية قراءة يومية للجرائد الأسبانية والرد عليها بالوسائل الإعلامية
أو يمكن لأحدى القنوات المغربية تخصيص حلقة أسبوعية مباشرة على الهواء لإستضافة الكتاب الأسبان الموالين للبوليساريو والإستماع أليهم جيدا والرد عليهم من طرف الأساتذة الجامعيين المغاربة والحقوقيين والمؤرخين كي نبرهن للعالم أن المغرب بلد الحرية وبلد حقوق الإنسان
حلقات أكيد ستفتح أعين المغاربة على المجتمع الأسباني والخيوط التي تحركه
13 - landsahara الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:15
اقتبس كلامك ليجيب عليك.
1جعل اميناتو بين عشية وضحاها بطلة خطفت الأضواء .
*نضال مستمرمن بداية السبعينات اول اعتقالما بين 1987-1992. واعتقالات تلوا الاعتقالات ... تتويج نيل اربع جوائز عالمية كلها في مجال الدفاع عن حقوق الانسان اهمها جائزة كيندي -مانديلا في مجال حقوق الانسان.
2وللتذكير فالمرأة حاصلة فقط على الباكلوريا لا غير،
*طبع مستوي التعليم في المغرب متفق معك عليه .ولنتكلم عن المناصب العليا الوزراء -شوه في البرلمان- وزير لا يستطيع تكوين جملة مفيدة .ولن اتكلم عن تصريف الافعال و لا القواعد...- رانك فاهم اصحبي-
كلمة حق لا تحتاج ....بل صدق والشجاعة والاستماتتة علي المواقف .راينها تحاور الاعلام بالاسبانية التي لم يسمح المغرب بتدريسها في الصحراء -اش علمت الدولة الوزراء ما كيعرفش يهدر- بثقة في النفس و ابتسامة تغني عن الترجمة ليفهمها الجميع .
3 فالمرأة تأكل النعمة وتتمتع بكل حقوقها كمواطنة مغربية منذ 43 عاما
*مند 43 اش تقول بلغتك المغرب كان في الصحراء قبل 1976.
4حصلت عليه 48 مليون سنتيم
*بربك كم كان سيدفع لها المغرب لو قايضته بالمال -نعطوك الي بغتي غير ما درينا شوها .
5حب الأوطان من الإيمان والخائن لوطنه
*تايد مائة في المائة و لكل وطنه
6هذه المرأة لا تستحق أي احترام أو تسامح.
لم ولن تعتدر ....
7ولم يسقط في فخ أميناتو.
شي حاجا ما كاد بيها ما تكولها -و لن يسمح لها المغرب بالدخول و جوازالسفر-
ارجو نشر المقال كامل ولكم جزيل الشكر ودمتم في خدمةالكلمة و للحرية
14 - بريدي الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:17
اشعر بالمرارة من هذه الخائنة التي تريد تشتيت وحدة المغاربة في قضيتهم الوطنية و لكن في نفس الوقت أبانت على مستوى المنحط لديبلوماسية الفاسية المرتجلة التي لا تتقن سوى ديبلوماسية كعب الغزال و القفطان٠
و لهذا حان الاوان لإعادة النظر في علاقات المغرب مع الدول التي تعتبرها صديقة بعد الضغط التي مارسته بإسم حقوق الإنسان
15 - لعروسي عبد الرحمان. بباريز الثلاثاء 22 دجنبر 2009 - 01:19
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة والسلام على
اشرف المرسلين(ص) .
تحية تنويه و تقدير الى كل المغاربة من طنجة الى......؟ يعلم الله لقد اصبحنا نشكك في كل مواقف الحكومة المغربية من قضية وحدتنا الترابية
انني أهنئ صاحب المقال الجيد على السيناريو
للبوليخاريو و الممثلة الخائنة حيدر ان الصحافة الاسبانية التي تشن حماة إعلامية على قضية وحدتنا الترابية الصحراء المغربية متجاهلة قصية
بلد البسك بشمال اسبانيا و بلد كطلونية و اننا
علم اليقن علي ان موقف هذه الجارة في شمال
المغرب ان دل على فانه يدل اولا على أرغمهم بالخروج من صحرائنا المغتصبة بدون قيد ولا
شرط و ثانيا تريد جعل قصية الصحراء المغربية
ورقة ضغط على المغرب ولا تريد لها اي حل الى الأبد حتى لا وتتمكن بلادنا لا باسترجاع و لاحتى
بطلب استرجاع سبتة و امليليا و جزور الخالدات
وكما قلت على اسبانيا اقول نفس الشئ على
جارتنا في الشرق .
انني أتوجه الى كل المغاربة الاحرار بإستعدادهم
لكل طارئ لمواجهة كل اعدء وحدتنا الترابية و بوحدتهم وراء جلالة الملك محمد السادس حفظه الله بما حفظ به الذكر الحكيم وندائ الى جلالته انني
فاعل جمعاوي بفرنسا انه اقتراح من عبد ربه
لعروسي عبد الرحمان ، سيدي و مولاي ارجوك
منكم ان يقبل طلبي هذا و الذي طلبته في عدة مرات الا و هو فتح حساب لكل الجالية المغربية
التي أخلصت لملكها و لوطنها و انها اليوم ترد
ان تبرهن عن هذا الإخلاص لهذا الوطن العزيز
اننا نريد بكل ما في المعنة تسليح قواتنا المسلحة
الملكية بعتاد جد متطور من صواريخ بعيدة المدى
و من بطاريات متنقلة لإرسال الصواريخ ان الشعب المغربي على استعداد كامل للتضحية
بالغالي والنفيس لكن هل جنودنا هم مسلحون ؟
ان الخائنتو حيدر جعلت من المغربي الحر
اقول المغربي الحر ان يأخذ قضية وحدتنا الترابية
بين ايده و يمنحها كل الاهتمام للدفاع عليها بكل الوسائل و التصضي لكل انفصالي كيفما كان
نوعه لان حكومتنا غلبت عن أمرها و دفن القضاء امام هذه الخائنتو.
و السلام 
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال