24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. طريق مداري يغير معالم عاصمة جهة سوس ماسة (5.00)

  3. مسارات حافلة تقود أسمهان الوافي إلى منصب كبيرة علماء "الفاو" (5.00)

  4. المغرب يسجل 2397 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة (5.00)

  5. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | سنة 2010 نهاية مرحلة

سنة 2010 نهاية مرحلة

سنة 2010 نهاية مرحلة

نظرة تاريخية على التاريخ الذي نحيا فيه اليوم تكشف لنا بان هذا التاريخ ليس إلا مرحلة من بين مراحل التاريخ. مرحلتنا التاريخية التي نحيا ها حاليا جعلتنا نعتقد رغما عنا بان ما نراه صحيحا ليس صحيحا و نقوم رغما عنا بتعويض ما نراه صحيحا بما تفرضه علينا إيديولوجية مرحلتنا التاريخية.

ثوابت المرحلة التاريخية التي نحيا فيها يحتكرها الرأسمال و قيم الرأسمال، و الرأسمال لا يفكرفينا إلا حينما يحتاج إلى فضاءات شاسعة لتوسيع استثماراته آنذاك فقط يلجأ إلى قيم المواطنة و حقوق الإنسان و يلجأ إلى حقوق الأقليات و حقوق الجماعات السياسية و الفكرية المختلفة و حينما يقف الرأسمال المحلي أو حينما تقف الجماعات السياسية الحاكمة في و جه هذا التوسع الرأسمالي تواجه هذه الجماعة السياسية المحلية و هذا الرأسمال المحلي جماعات سياسية و رأسمال دولي قوي وشرس

القوى المحلية التي تستقوى على مواطنيهم البسطاء و على سياسييها المحليين يقومون بهذا الاستقواء بالاستناد إلى برامج و تصورات الرأسمال الدولي و بالجماعات المالية الدولية الشرسة. يحدث هذا بداخل الدول المسماة متقدمة و يحدث كذلك حتى بداخل الدول التي لا زالت تفصلها عن مرحلة الديمقراطية سنين عديدة. مأساة الدول التي مازالت بعيدة عن مستوى الديمقراطية، في بعض الأحيان لا تجد الجماعات السياسية المالية الدولية الشرسة ممثلين محليين لها فتعمد إلى خلق الفوضى و التوتر.

المرحلة التاريخية التي نحيا بداخلها أثثتها خلال العشريتين السياسيتين الأخيرتين وجوه سياسية تتقاسم في ما بينها ملامح سياسية فاضحة يسهل التعبير عنها بسهولة.

أحداث هذه المرحلة التاريخية عرفت بداياتها الأولى يوم 10 مايو 1994 مع استيلاء شخص يدعى سيلفيو بيرليسكوني على رئاسة الحكومة الايطالية لأنه حتى عند الشعوب المسماة ديمقراطية يتم الاستيلاء علنا على الديمقراطية امتد هذا الاستيلاء لثلاث ولايات و لازال مستمرا إلى اليوم؛ بعد سيلفيو بيرليسكوني استطاع طوني بلير هو الأخر الوصول إلى رئاسة الحكومة البريطانية سنة 1997 و البقاء فيها لثلاث ولايات تماما مثل سيلفيو بيرليسكوني حيث لم تنتهي هذه الولاية إلا سنة 2007 بعد ذلك انتقلت العدوى إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث أصبح يوم 20 يناير 2001 جورج بوش الابن رئيسا على الولايات المتحدة الأمريكية و دامت هذه الرئاسة ولايتين لان الدستور الأمريكي لا يسمح بولاية ثالثة. بعد الولايات المتحدة الأمريكية انتقلت العدوى إلى فرنسا حيث استطاع مهاجر مجري أن يغير الملامح السلوكية لرئاسة الجمهورية الفرنسية

غريب، ما بين الأب بوش و الابن بوش عاشت الولايات المتحدة الأمريكية ولايتين تحت رئاسة ديموقراطي اسمه بيل كلينتون و رغم ذلك لم يتعلم الابن بوش.

الديمقراطي بيل كلينتون كان رئيسا فعليا لأنه رفض المجارات، أما الابن جورج بوش فكان مرؤوسا يؤتوه بصور الأقمار الاصطناعية المزيفة و يصنعوا بمنصبه الرئاسي المرحلة التاريخية التي نحياها جميعا. ما ينطبق على جورج بوش الابن ينطبق كذلك على توني بلير، بيرليسكوني و حتى ساركوزي ذو الملامح النابليونية الغدارة. من سوء حظ الأسبان فترة مرؤوسهم اثنار 2004/1996 واكبت هي الأخرى ملهاة صناعة التاريخ بالأقمار الاصطناعية فأدوا عنها الثمن غاليا من أرواحهم.

الرئاسة السياسية بالنسبة للبعض ثقافة سياسية و بالنسبة للبعض الآخر تثاقف سياسي مع معطيات غير سياسية.

مرحلة التثاقف اللاسياسي اقتربت إلى نهايتها سنة 2010و نصيبنا نحن المغاربة من هذا التثاقف اللاسياسي هو الجهاد في السلفية لقد أخطا من سمي التيار الديني الذي أرعب المجتمع و السياسيين بالسلفية الجهادية لان هوية هذا التيار هو الجهاد في السلفية و الزعيم النقابي المغربي المدعو شباط وعى هذه الخدعة وحمى السلفية من الجهادية عن طريق حماية مدينة فاس من الخمور؛ لأن السلفية هي السلعة التي يمررها لزبنائه خلسة...

نصيبنا نحن المغاربة هو الجهاد في السلفية أما نصيب الايطاليين فهو الجهاد في العاهرات من طرف رئيسهم و نصيب الفرنسيين الجهاد في الزوجة التي أوصلت رئيس الجمهورية إلى منصب الرئاسة و نصيب الأمريكيين الجهاد في العراق و في أفغانستان

مقطع التاريخ الذي نعيشه تعتبر سنة 2010 هي سنة نهاية كل مراحله. توني بلير استدعي إلى البرلمان لاستفساره على الكذب التاريخي في حق البريطانيين و بيرليسكوني نال ضربة على رأسه من احد الرجال و جورج بوش الابن لم يعد له وجود ليبقى نيكولا ساركوزي يعيش وحده مرحلة النهاية.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Ahmed Sweden الثلاثاء 23 مارس 2010 - 17:04
شكرا بودريس درهمان, على هذا المقال الجميل و أتفق معك بأننا نعيش في مرحلة تاريخية محكومين بإديولوجية وبparadigm جديد سلاحه سلطة massmedia . وصحيح أيضا بأن المرحلة التاريخية التي نحيا فيها يحتكرها الرأسمال ويضغط علينا بحيل سياسية مدروسة لإبتزازنا والسيطرة علينا.
والعالم بفضل الإعلام, أصبح قرية صغيرة مكشوفة. فإجراءات العولمة و شركات الإعلام العملاقةوالشرسة تفرض جدول الأعمال, وتخلق الأخبارالمناسبة, وتسطح الوعي و تقوي الدول الصناعية وتخلق لها الفرص لإحتكارليس فقط الحلول, بل النفوذ, والهيمنة أيضا.
أما نصيبنا نحن المغاربة ليس هو الجهاد في السلفية فقط , بل أيضا الجهاد في العلمانية( الإقصائية), والجهاد في حركات التشيع والتبشير, بل والجهاد في الرشوة والمحسوبية و تعرية paradigm القديم الذي ولسنوات عديدة كان يحتكرالكلمة و يقصي صوت الطبقات المهمشة, وصوت الشباب.
ذكرت أيها الكاتب شخصيات مثل برلسكوني, وبلير, وبوش. لكن في وطننا العربي هناك أيضا الزعيم, وولي١لفقيه, و المرشد, ونصر الله, والملاعمروابن لادن وأيمن الظواهري,و....صداع الرأس و التكفير!
و السؤال الذي لا محيد عنه وماهو نصيب الدول الخليجية??
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال