24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. احذروا تُجّار الدين.. وجحافل المحتالين.. (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | مراكش.. بين 'الوزيرية' و'الميزيرية'!

مراكش.. بين 'الوزيرية' و'الميزيرية'!

مراكش.. بين 'الوزيرية' و'الميزيرية'!

مدينة مراكش حاضرة حضورا قويا في التلفزيون المغربي بقنواته المختلفة، إذ لا تكاد تمر نشرة إخبارية دون أن نسمع تقريرا أو روبورتاجا عنها. شيء واحد يتأكد يوما بعد يوم، أن هذه المدينة لم تعد ملكا لأهلها الأصليين، بل صارت فضاء للمضاربات العقارية الشرسة، بين المستثمرين الغربيين الذين يُقبلون على شراء المنازل التقليدية المسماة "رياضات" في المدينة العتيقة، ليحوّلوها إلى فنادق لا يستفيد منها المغرب والمغاربة في معظم الأحيان؛ باعتبار أن الحجوزات عادة ما تتم في البلدان الأصلية للسياح الغربيين، وبالتالي فإن هؤلاء يأتون إلى مراكش وجيوبهم فارغة إلا من بضعة "دولارات" أو "يوروات" لن تفيد السياحة المغربية أو الاقتصاد المغربي.

الاستثمار السياحي الغربي أصبح يشمل حتى ضواحي مدينة مراكش، حيث تقام الفنادق والمطاعم والنوادي الرياضية وغيرها. ومن بين الفضاءات الترفيهية التي أُنشئت في هذا الإطار قبل نحو خمس سنوات، منتجع سُمّي "الوزيرية" (مشتق من كلمة "الوازيس" أي الواحة)، يضم مسابح ومرافق ترفيهية أخرى متعددة.

وبما أن مراكش مدينة بعيدة عن البحر بأكثر من مائتين وخمسين كيلومترا، فقد ارتأى أصحاب "الوزيرية" أن يطلقوا شعارا جذابا هو: "الشاطئ في مراكش". شعار انساق معه التلفزيون المغربي وهو يقدم ـ الأسبوع الماضي ـ تقريرا عن تلك المنشأة الترفيهية في إحدى نشراته الإخبارية؛ مع أن المكان الأنسب لذلك التقرير هو الإعلانات التجارية أو الروبورتاجات المؤدى عنها في البرامج الاقتصادية، ما دام الأمر يتعلق بمنشأة خاصة وليست فضاء عموميا. وكان أليق بالتلفزيون العمومي أن يترك مهمة الدعاية هاته للقناة السياحية الخاصة التي تُبَثّ في فنادق مدينة مراكش، والتي ـ للمفارقة أيضا ـ يقف وراء إنشائها فريق غربي!

هكذا إذن، استفادت "الوزيرية" من دقائق مجانية في نشرة الأخبار الرئيسية، في الوقت الذي يطرح فيه المسؤولون عن تلك المنشأة أثمانا باهظة لكل من يرغب في تحقيق حلم الاستفادة من حمام شمس في "شاطئ مراكش"، وهي أثمان ليست في متناول السواد الأعظم من الأسر المغربية.

واستفاد منتجع سياحي آخر من مراكش، هو أيضا، من دعاية لم يكن يحلم بها، من خلال سهرات البرنامج التلفزيوني "للا العروسة" الذي هو عبارة عن مسابقة بين عدد من العرسان الشباب للفوز بشقة وبحفلة العمر في "قصر علي محل" الترفيهي.

......

قدرُ مراكش أن تجد نفسها بين "الوزيرية" كمثال للاكتساح السياحي الذي يخاطب نخبة المجتمع فقط، وبين حالة "الميزيرية" (أي الفقر) التي تعاني منها فئات عديدة من ساكنة هذه المدينة ومن الشعب المغربي عموما، التي لا تكاد تجد ما تلبي به احتياجاتها الأساسية، فبالأحرى أن تبحث عن وسائل وأماكن الترفيه.

ومثلما هناك العلم غير النافع، هناك كذلك الإعلام غير النافع؛ وضمن هذا الصنف يندرج التقرير المذكور... وتقرير آخر حاول به طاقم تلفزيوني مغربي ملء إحدى النشرات الإخبارية، كان موضوع التقرير: مدى الإقبال على مكيفات الهواء في مدينة مراكش (مرة أخرى)، لاسيما بسبب الحرارة الشديدة التي تشهدها هذه المدينة خلال فصل الصيف. ويعد هذا التقرير بحق من نوع التقارير التلفزيونية التي "لا ترفع غباوة ولا تزيل غشاوة"، لأنه لم يأت بشيء جديد وغير مألوف لدى المشاهدين. ويذكرنا هذا التقرير بأمثاله الكثيرة التي يلجأ إليها رؤساء التحرير الكسالى حينما يكلفون الطواقم الصحافية بإنجاز تقارير عن: بيع المظلات في موسم المطر... والإقبال على التمور خلال رمضان... وفرحة التلاميذ بفوزهم خلال نهاية الموسم الدراسي... وهلم جرا.

* عن "القدس العربي"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - محمد بنجدي الأحد 15 غشت 2010 - 03:37
يعيش الاجانب بمراكش في هذة الايام أزهى مراحل حياتهم.إنهم يحظون باحترام السلطات والمواطنين على حد سواء.وهذه ظاهرة حضارية لا خلاف حولها.لكن الاحترام يجب أن يكون متبادلا.إن بعض الاجانب أصبحوا يحتقرون المغاربة الذين ضايفوهم بحفاوة.في دوار الكواسم أكرى مواطن بسيط فيلا لفائدة أجنبية.و بمجرد حصولها على المفاتيح أصبحت تكري تلك الفيلا باليوم،وامتنعت عن دفع الواجب لصاحب الفيلا،و أصبحت تنازعه ملكيتها،قالت له بوقاحة أن الدولة تفضل المستثمرين على المواطنين.حاولت الاجنبية شراء العقار من الدولة متجاهلة المواطن الذي ولد هو وأجداده على تلك الارض.وفي الكواسم أيضا تم هدم مائات المنازل في عملية الهيكلة وتم استثناء منزل لان صاحبته أجنبية. الامر نفسه حدث بدوار لهنا حيث استفاد أجنبي من الاعفاء من الهدم مع أنه كان مجرد مكتري،وهو الامتياز الذي حرم منه مستثمرون حقيقيون يشغل أبسطهم ضعف ما يشغل الاجنبي المحظوظ.أجنبي آخر دهس بسيارته أخوين شابين في منطقة نائية وواسعة لايمكن أن يرنكب فيها حادثة سير إلا المتهور أو الاعمى أو المتعمد،ومع ذلك يتابع في حالة سراح.أجنبي آخر اعتدى على أستاذة جامعية بطريقة وحشية متخلفة.ناهيك عن التجاوزات الاخلاقية التي يقوم بها أجانب كثيرون بمراكش والتي نتعفف عن ذكرها احتراما لحرمة رمضان.لاشك أن الروبورتاج الذي أتجزته القناة المعلومة عن الشاطئ إياه يعتبر دعاية من الدرجة الاولى.إن المواطن عندما يتابع الوصلات الاشهارية يعرف جيدا أهدافها،ولكن يصعب عليه التمييز عندما تقدم الدعاية في لباس خبر مصور.لذلك يجب أن يدفع في مثل ذلك الروبورتاج أضعاف مايدفع في الاعلان المباشر. مراكش مدينة فقيرة مائيا.إن الترخيص لمشاريع تستنزف الفرشاة المائية بمراكش سيكون له أثر كارثي على الامن المائي للمدينة. الاجانب استفادوا أكثر من المغاربة من كل ماتمنحه مراكش من ثروة ومتعة.المصيبة الكبرى أن الاجانب يتصرفون في مراكش بمنطق انتهازي.منطق أن المغاربة في حاجة اليهم.وتلك الحاجة تستوجب الخنوع من المغاربة وتحدي القانون من طرف الاجانب.إن السائح الاجنبي أصبح ينزل في رياض المقيم الاجتبي بمراكش في غفلة من أجهزة الدولة.لقد عجزت السلطة عن هدم مساكن عشوائية يملكها أجانب.يجب إخضاعهم لسلطة القانون إسوة بالمغاربة.
2 - ADIL الأحد 15 غشت 2010 - 03:39
Marrakeck n'est plus une ville pour les pauvres
3 - عبده/المغرب الأحد 15 غشت 2010 - 03:41
فتحوا سماءهاوبرهاوبحرها,فوتوا كل شئ صالح فيها.لمالم يجدواما يفوتونه, قالوالآخرهم :
"اطفىء الأنوار واغلق الدور ثم الحق بنا."
القاص عبده رشيد
4 - badre haddad الأحد 15 غشت 2010 - 03:43
tout d'abord ramadan karim pou tt mes freres marocaines (es) et pour repondre a notre journaliste d'apres ce qu'il a ecrit que c juste hadra khawya et que ces invistesseurs ils ont gaspiller de l'argent pour leur affaires.plus que ca ils on emboucher des marocains pas des europeenset je trouve si meme la tv marocaine a publie cette pisine il est ou le probleme mr le journaliste ca fait mal d'entendre des trucs pareils aulieu d'encourager les invistesseurs dans nimporte qu'elle domaine ils faut savoir aussi que malheuresement nos frere marocain ils ont pas les couilles de faire un invest pareil parceque ils stoquent leur argent dans les banques aulieu d'investir c la mentalite
5 - fox الأحد 15 غشت 2010 - 03:45
les opportuniste s'epanouissent la ou les je m'enfoutistes et les egoistes font la plateforme.c'est le cas de marrakech et du maroc en general.
ramadan mobarak wa koul sana wa antoum tahta sbbat ila an yakoffa kalamokom wa tabdaa afalokom
.
6 - أستاد سابق بالجنوب الأحد 15 غشت 2010 - 03:49
*شتاء 2001 * قرية تَدََارْت الأطلس الكبير :
-الثلوج تحاصر حافلتناالمتوجهة من مراكش الى ورزازات.توقفت
الحافلة اضطرارا قرب قرية صغيرة والبرد والظلام يعانقان المكان.أغلبية الركاب باتوا منكمشين في انتظارازالةالثلوج .من حسن حَظٍي أنا و رَفِيقَيِِِ أن مخدعاهاتفيا مهترئامازال النور يومض منشرفاته . دخلنا اليه لمهاتفة أقرباءنا و طمأنتهم على حالنا. تقدم الينا صاحب المخدع و هو"أمازيغي حر" و بعد أن تفقد و رَثَّ لحالنا, دعانا للمبيت عنده في منزل أسرته بالقرية. رفضنا مخافة ازعاجه,فَاقْتَرَحَ أن يجلب الينا الغطاء والأفرشة وأن نبيت بالمخدع حتى حلول الصباح. وافقنادون ترددأمام الصقيع الدي يُذْوِي المكان !
بعد هنيهة,جاءنا بأغطية وأفرشة و تقاسم معناوجبة عشاءه .
سألناه لمادا يفعل كل هدا و نحن غرباء عنه ولايعرف عناشيئاً
قال لنا :أنتم لستم غرباء,أنتم أبناء بلدي .يكفي أننا مغاربة و تحسر على ما يحدث لمراكش و لقريته .حيث أن النصارى اشترو المدينة كلها و لم يعد للمغربي مكان حتى ليستظل تحته و نفس الشيء يحدث لقريته,فالوادي الجميل اشتراه فرنسي و سيحوله الى مركب سياحي يأوي الأجانب .
بنبرة تكسوها حسرة قال لي :نحن الآن نبيعهم أرضنا و بعد سنوات سيمتلكون كل شيء و سيضعون حدودا و حواجز و حراس حولهاو لا يمكن للمغربي أن تطأ قدمه حتى لاستعادة دكرياته. هدا ما حدث لفلسطين و ماسيحدث لنا .
ونحن على مشارف نهاية 2010 هدا ما حصل و فقدت مراكش أنسها و شعبيتها و فنونهاو تحولت الى عالم بشع و لا شيء سوى الديكورات و بعض اللمسات التي توحي اليك و- كأنما شيئا لم يتغير- لكن وراء الأنوار هناك "آهات" لا يكاد يسمعها أحد.
7 - محمد الأحد 15 غشت 2010 - 03:51
تتحدثون عن مراكش وكأنها مدينة مغربية ضاعت مراكش ولم يبقى منها إلا القشور ومن أراد أن يتحقق من ذلك فليذهب إليها ويقيم بها أسبوعا من أجل التحقق والتحقيق تيجيب غلى السؤال التالي هل لازالت مراكش مدينةمغربية؟وهل يحق لنا كمغاربة أن نتحدث عن مراكش؟ أما القنوات التلفزية المغربية وتقاريرها معروفة من زمان ودار البريهي والثانية ستبقى عتى حالها تزوق وتنافق وفي دلك فلتتنافس القناتين.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال