24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. شاطئ زرارع بطنجة (5.00)

  2. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. تنسيقية "لا للقرقُوبي": مليون مغربي يتناولون الحبوب المهلوِسة (5.00)

  5. حادثة سير غامضة تنهي حياة شاب نواحي سطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | إذا عمت هانت

إذا عمت هانت

إذا عمت هانت

في ليبيا توجد عمالة مهمة من النساء المصريات يمارسن الطبخ و التنظيف والمضاجعة، يصرن في كثير من الأحيان لقمة صائغة للعمال المغاربة والجزائريين، بمعنى أن رجلا هده سواد العيش في المغرب سافر إلى ليبيا ليعمل جباسا فإذا به يعاشر فتاة من الإسكندرية لم يكن يتوقعها حتى في الخيال.

فماذا سنقول عن هؤلاء المصريات؟

رحلة هذا الرجل إلى ليبيا تكررها وبشكل معكوس الفنانة المحترمة(سناء...) عندما شدت الرحال إلى مصر لمعانقة محمود حميدة وهي محملة بهويتها وتاريخها في ذالك الفلم الملعون.

أين هو المشكل؟

ما قامت به سناء هي رغبة قابعة في صدور الكثير من الفنانات المغربيات، فالآنسة (لطيفة...) وفي تصريح لمذيعة في قناة العربية أبانت عن استعداد مغري للمشاركة في أعمال سينمائية عربية و أنه لا مانع لديها أن تكشف عن جسدها (إذا وجدت ما تكشف عليه) وذلك في سبيل الفن، و ربما... أقول ربما تقدم على نفس العمل الفنانة (نجاة...) إذا أتيحت لها الفرصة خصوصا أنها أبانت عن إمكانيات محترمة في ذلك الفيديو الراقص مع (ديدان)، وبالطبع كل ذلك في سبيل خدمة الفن ... وكم من جرائم ترتكب باسمك و في حقك أيها الفن!

ماذا سنقول عن هؤلاء المغربيات؟

السباقات لسينما العري في بعض الأفلام المصرية هن اللبنانيات والسوريات إبتداء من السيدة صباح (الشحرورة) وصولا للعشرات ممن نراهن الآن يبرعن في التقبيل مع ممثلين مصريين، وفي نفس الإتجاه نجد هند صبري من تونس.

إذن الأمر لا يقتصر فقط على المغربيات.

فتاة مغربية قطعت الأميال في سفرها إلى بيروت تبحث عن عشيقها في الحلم عاصي حلاني وفي بحثها المضني إنهارت بالبكاء أمام كاميرا التلفزيون دون خجل ولا هم يخجلون...في نفس اللحظة لو تجولنا في بيروت قد نجد شابا من تونس أو من الجزائر أو من المغرب قطع نفس الطريق ليتمسح بفخذ نانسي أو هيفاء أو رولا ولو بالنظر، بما معناه أن الشعوب العربية تتبادل العشق فيما بينها بشكل تلقائي ، فلو قمنا في العالم العربي بإحصاء يشمل كل من ضاجع الفنانات اللبنانيات والمصريات والراقصات الخليجيات ولو في منامه، لوجدنا العدد يساوي عدد الذكور مجتمعين بالتمام و الكمال .

إذن العرب أصبح لديهم ثروة هائلة من العاهرات.

هناك سيدة محترمة (ياسمين) أصلها من المغرب تحترف ممارسة الجنس في الأفلام الفرنسية، أي أنها تقوم بعجن الذكور كعجن البطبوط! وكي لا يصاب جيراننا بالحسد نذكرهم أن هناك فتاة من أصل جزائري (زاهية) تحب العمل خارج الأفلام وهي بالإضافة للعجن تأكل البطبوط...والشيء الذي يجمع بين هاتين السيدتين هو أنهما جميلتين ورائعتين .....وعاهرتين!

ما تفعله السيدة الفاضلة ياسمين و العفيفة زاهية أصبح موضة جديدة هذه الأيام تسري بين الفنانات اللبنانيات والمصريات بحيث يقمن بتسجيل أنفسهن أثناء المسافدة مع عشاقهن ويذعن ذلك بين المعجبين والمعجبات للتمتع بالشهرة.

إذن لا توجد فقط المغربيات.

كثير من ذكور الخليج المعجبين بفحولتهم البدوية عندما يتمترسون في فنادق طنجة أو تونس أو القاهرة بحثا عن بائعات الهوى ، لا يعلمون أنهم تركوا نسائهم بين حلين: إما السحاق أو الإقبال على معاشرة الخدم و الحرس....أي أن السائق المغربي والبستاني التونسي والطباخ المصري سيكونون أمام وجبة دسمة من النساء بطعم الخليج.

ماذا سنقول على هؤلاء العلوج ونسائهم اللواتي يمارسن الخيانة بسابق إصرار وترصد؟

المغربيات يمارسن الدعارة في العواصم الخليجية وهذه حقيقة لا جدال فيها، هل ننكرها؟ لا ثم لا... لكن إلى جانب المغربيات هناك نساء من كل البقاع العربية يشاركنهن في الزبائن بل انه لو فتحت الحدود لوجدنا فتيات الجيران يزاحمن بناتنا في علب وفنادق مراكش.

إذن هناك غير المغربيات.

لماذا كل هذه المقدمة الجارحة؟

ببساطة لكي نقول أن التعميم هو القاعدة فيما يخص انحراف المرأة في جميع بقاع العرب وليدرك المزايدون على النساء المغربيات أنه إذا عمت هانت وكما أن البيوت أسرار فهناك أخرى من زجاج فلا داعي للتراشق.

هناك عقلية بدوية تحكم المنظومة العربية جعلت من المرأة سلاحا يشبه النبال والمدافع خصوصا في التاريخ الحديث، أقول الحديث لأن فيه اندلعت ما يسمى بالثورة الجنسية التي حطمت الحدود بين الأقطار فأصبح العالم منطقة إباحية موحدة، وضمن هذه المنطقة توجد رقعة عربية متكتلة تتبادل الأجساد والجنس و المكر....وبعد ذلك يتبادلون التهم.

ولكي نفهم أكثر هذا التراشق الأهوج لا بأس أن نتذكر العراك المصري الجزائري عندما اعتقدوا أن بالونة فارغة ستجعلهم يسوسون العالم...جماهير الجزائر استثمرت تأدبها في قذف أعراض المصريين ، فحزموا مؤخراتهم بأشرطة ورقصوا نكاية في الراقصات المصريات و رفعوا لافتات كتب عليها بنات مصر عاهرات...بعد ذلك أطل علينا مذيع مصري مهذب وقال: الجزائريات هن العاهرات و لف وجهه بعلم بلاده وأخذ يبكي(يا للوطنية).ونطق نائب مصري محترم في مجلس الشعب بالقاهرة في برنامج يبث مباشرة على الهواء:إن (فولة) تدير دورا للدعارة و (فولة) عاهرة وتفعل كذا..وكذا ..وكذا، حتى اعتقد البعض أن (فولة) هو لقب حارس مرمى المنتخب الجزائري! إذ ما علاقة فولة والراقصات المصريات بمباراة لكرة القدم.

ألا يبدو الأمر سخيفا!!!

لكن دعونا الآن من العرب وما يأتي من وراء العرب، ولننظر لما أوردناه من انحرافات بنات البلد في الخارج ، فالأمر يتطلب أكثر من تفكير و تدبير..

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - عبد اللطيف الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:37
العجيب ان الجميع يتحدث عن المغرب كأنه موطن في الكون ناسين ان البغاء هو ظاهرة عالمية لا يخلو منها اي مجتمع في المغرب جل الممارسات للدعارة سببها الفقر والعوز وهناك طرق شريفة للكسب ولكن البغاء هي الأسهل وتكسب الكثير اما في الدول الغنية فان نسائهم يمارسن الدعارة كنوع من البريستيج اي الرقي الفكري في اروبا المرأة المتزوجة تمارس البغاء بمباركة زوجها بداعي الحرية .لست ممن يشجعون تفشي هده الظاهرة الخبيثة وخصوصآ في وطني الحبيب المغرب ولا في اي مكان آخر .ملحوضة """ انني لا اخشى على المسلمين المؤمنين من مثل هذه الظواهر المنهي عنها في الاسلام داخل المغرب اوخارجه ،انما تشعر بشئ من الحصرة لما يشهر ببلدك الحق ليس على المشهرين انما الحق من ارغم هؤلأء الضحايا بسياساتهم التفقيرية المطبقة مند فجر الاستقلال والى الآن لم تلح بوادر الاصلا ح في الأفق نرجو الله السلامة والعافية .
2 - عبد الله الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:39
هذه المسلسلات الغبية لايشاهدها الا المتخلفين عقليا امثال صانعيها و ممثليها
3 - rokma الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:41
je te felicite mon pote pr tt ce que t'as ecrit c vraiment du lourd merci encore
felicitations...
4 - OMAR الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:43
الدعارة موجودة في كل الاقطارالعربية
ومن يدعي غير ذلك فهو واهم لا محال فالمراة العانس و المطلقة و الارملة و حتى المتزوجة .. إذا لم تجد من يلبي حاجياتهااليومية فأكيد ستحترف الدعارة مادامت الانظمة العربية لا تقدم لها البديل
فليست هناك امراة تتعهر حبا في الدعارة ..كلنافي فترة ما من حياته تعامل مع (مومس) وادرك
كم هي ضحية انظمة فاسدة
5 - الامام مالك الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:45
موضوع هجومي مميز
ماخلي لا شرق لا غرب لا وسط
و منا و اجبد
رغم ما ورد في موضوعك من كلام جارح الا انه على ما اظن موضوع موضوعي ...
و لكن ماذا بيدنا يا اخي لنفعله
الأمر في يدهم هم و الكل يعرف من هم و من يتحكم و يتخذ القرارات ...
6 - أبو محمد الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:47
أقول لكل عفيفة مغربية كانت أو جزائرية أو مصرية .لأن كل نساء المسلمين نسائنا وأخواتنا وأعراضهم أعراضنا فأهدي هاته القصيدة لكل صالحة عفيفة قانتة عابدة .أما الفاسقات المفضوحات فإلى مزبلة التاريخ وإلى جهنم وبئس المصير.
لست لكم غضوه عني طرفكم
من عاش بالقيعان تتعبه القمم
لست لكم والله قدري فوقكم
ليس الغزال بقدره مثل الغنم
مكنونة ليست تنال بنظرة
من دونها بحر بعيد عن الرمم
الورد يذبل حين يكثر لمسه
وتبقى اللآليء غاية لأولي الهمم
لست الرخيصة التي هي قدركم
تريد أن تذكر وحتى لو بذم
راحت تضيع نفسها بنفسها
راحت تكمل نصفها بما حرم
إحساسها بالنقص ضيع دربها
فتخبطت كالطفل حين ينهزم
فذا يقبلها وذاك يهينها
وذا يدنسها وجودا كالعدم
أخيتي كوني كمن هي قدعلت
همتها حتى علت فوق القمم
الله ربك لست تعبدي غيره
ولست إمعة أوجه كالغنم
أخيتي عزتكي مقرونة
بشوق إلى الجنات وعظيم النعم
وانوثتك ليس سبيل لفاسق
لعري فلا جنة ولا ريح يشم
ولست تبيعي حرير جنات بما هو دونها
سلي دعاة الشر ماذا قدموا
لمن أطاعتهم غير الهم هم
نعقوا بمعسول الكلام فصدقت
سلبت لباس الطهر صاحت أين هم
هل ينفعوها من سعوا لفسادها
هل يحجبوها من عظيم ينتقم
فستعلمين غدا إذا ما زلزلت
من في الجنان ومن تقطعه الحمم
لاتنسوني من صالح دعائكم
7 - ahmed الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:49
il ne faut pas justifier l'injustifiable. nous devions nous corriger il y'a DAARA au maroc...elle se propage et elle se multiplie. c'es le moment pour dire stop....c'est le moment pour le gouvernement de trouver des solution...INAMA el OUMAME el AKHLAKE. et pour la comidienne, il faut lui enlever la nationalite marocaine tout simplement pour etre un exemple...
8 - مغربي الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:51
تعليق سي كريط يجب أن يدرس في المدارس
9 - Abel الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:53
تبارك الله عليك يا ابن المغرب.
طريقة ممتازة،افكار واضحة وضحك فخور.
العرب عندهم عقلية البعير: يضحك على الاخرين و ينسى عيبه!
الله يهدي ناقة نوح!
10 - idir الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:55
درتي بحال هداك لمس بقرة والدا فلبزول !
11 - وردة@ الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:57
ادا جرحت مساويهم فؤادي....
صبرت على الاساءة و انطويت
وجئت اليهم طلق المحيا
كاني لا سمعت و لا رايت
ما لا يفهمه العرب المسلمين ان كل بلد فيه الصالح والطالح ولو اردنا تعداد مناقب او مساوىء كل دولة وتعميمها على كل شعب فالمنطق يقول انه ولا شعب عربي مسلم شريف وعفيف وكما دكرت في مقالك امثلة من كل دولة عن نسائها التي اسائوا الى سمعة الدول العربية المسلمة يوجد ايضا نساء عفيفات مثقفات لا يخلو منها بلد ها نحن الان نتناحر وفي شهر رمضان نتقادح ومع المسلمين نتقادف اليس هدا جزء من مخطط اعداء الدين الاسلامي ..اظن يجب قبل اي شيء اعادة النظر في ديننا هل نحن فعلا عرب ومسلمين لا بل خراب ومجرمين هده المغربية التي تتقادفها الالسن الخرابية الخليجية والمصرية لتشويه سمعتها هي بالنسبة للصهاينة مسلمة عربية لاتمتل المغرب بل المراة المسلمة العربية..هناك من يعش مع الناس كمسؤول عنهم وهناك من يعيش كدئب ياكل لحمهم وهناك من يعيش كلص ينتظر غفوتهم ..نعد الى نساءنا وعكرودتنا وما جوارها والدين اردو اختزال مراحل الحياة وخضعوا الى اغراءات الشهرة والاضواءدون مراعاة السمعة الوطنية او سمعتهم كنساء وقبلوا بادوار الرديلة باسم الفن بينما هو في الحقيقة مجون وشخلعة اختصر واقول لهم .. الفقر افضل من الدل فالصبر على الفقر قناعة والصبر على الدل ضراعة ....
12 - badre haddad الخميس 02 شتنبر 2010 - 14:59
je voulais juste citer une histoire vecu a mon collegue au travaille apres lire cette paragraphe. j'etais dans un hotel et je travaille comme un serveur au restaurant et notre chef de service un jour il ma demander mon opinion apres avoir eu un proposition d'un client de l'arabie saoudite ce dernier a proposer pour mon chef une contrat de travaille chez lui avec un bon salaire ,loger et nouri plus les frais de tronsport par avion,alors apres une long conversation et reflichi il a decider de quitter le payer pour cette nouvelle experience,sachant que mon collegue et un homme serieux marier et respect son travaille ,alors apres l'arrivee de mon collegue au teretoir saoudien et commencer de amilioriser a vec son nouveaux treavaille la il a eu un choc de la part de la femme de son patron,alors immaginez vous qu'est ce qu'elle a proposer de lui?? de coucher avec lui car elle sait tres bien son mari ce qu'il faisait quand il est au maroc ou bien elle va faire plainte a son epoux comme quoi il voulait harceler
sexuelement.
bref apres ca mon
collegue a quitter la ville de son patron top le matin sans prevoir aucun.
13 - مغربية حرة الخميس 02 شتنبر 2010 - 15:01
و تبارك الله عليك مخليتلي منقول ضحتيني و جيبتيها ملي قلتي لكي لا يحسدنا الجيران هههههههههههه
سير الله يعطيك الصحة
14 - خالد بولس سلامة الخميس 02 شتنبر 2010 - 15:03
مقال اجمل منه عنوانه..لا اعتقد انك احسنت ابدا.انما طوتك الرديلة بحبالها فدفعت بالتي هي ادهى وامر.ولو تجندت لما هو افضل لكان افضل.فلسنا بحاجة الى من يدكرنا بعرينا وفضاعتنا...لا باس ادن ان توفر قلمك لما هو افيد واحفظ لاعراض المغاربة.الا يقول الله تعالى..ولا تسبوا اللدين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم...
15 - عزام الخميس 02 شتنبر 2010 - 15:05
هذا المقال واقعي لانه تحدث على ان العهر والدعارة موجودة بكل البلدان العربيو,بالتالي فهو يقول بالواقع الذين سنساه بعض اخواننا العرب ممن يريدون لصق المغرب بالدعارة
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال