24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم" (5.00)

  2. العثماني: محاربة الفساد مستمرة .. ووطنية موظفي الإدارة عالية (5.00)

  3. وكالة الأنباء الفرنسية تكيل المديح للطرح الانفصالي (5.00)

  4. أكبر عملية نصب عقارية بالمغرب تجرّ موثق "باب دارنا" إلى التحقيق (5.00)

  5. الشامي يرسم معالم النموذج التنموي المغربي الجديد (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | العدل والإحسان تختار التصعيد

العدل والإحسان تختار التصعيد

العدل والإحسان تختار التصعيد

ما يزال ملف قياديي العدل والإحسان المختطفين بمدينة فاس، يعد بمفاجآت من العيار الثقيل. فالجماعة اختارت التصعيد في هذا الملف على غير عادتها في ملفات سابقة حين فتحت على النظام المغربي مجموعة من الواجهات، كان آخرها المؤتمر الصحافي الذي عقدته عائلات المختطفين/المعتقلين وهيئة الدفاع مساء الأربعاء 1 شتنبر 2010.بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والذي عرف حضورا كثيفا لوسائل الإعلام الوطنية والدولية وممثلين عن منظمات حقوقية وطنية وعالمية، كما سجل الحاضرون من خلال مداخلاتهم تعاطفا واسعا مع قضية المختطفين، وتنديدهم بما تعرضوا له من تعذيب وتنكيل على يد الشرطة المغربية.

ففي الوقت الذي آثرت فيه الحكومة المغربية الصمت باستثناء تصريح يتيم من الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد الناصري لم يخرج عن سياق التصريحات المطاطة والغامضة والمبهمة التي تدلي بها الحكومة كلما تعلق الأمر بجماعة الشيخ ياسين، خطت العدل والإحسان بالمقابل خطوات تصعيدية منذ تفجر الملف أواخر شهر يونيو 2010 وكانت أول الخطوات الحملة الإعلامية الفعالة من خلال مواقعها الإلكترونية أو من خلال الجرائد الوطنية والدولية والقنوات الدولية(عشرات التصريحات والمقالات والتسجيلات) استطاعت من خلالها الجماعة أن تدحض الرواية الرسمية لوكالة المغرب العربي للأنباء، والتأكيد أن الأمر يتعلق باختطاف وليس باعتقال قانوني جاء على إثر شكاية تقدم بها المحامي محمد الغازي العضو المستقيل من الجماعة.

وقد واكب الحملة الإعلامية النشطة حملة حقوقية واسعة، انتهجت فيها الجماعة تكتيكا جديدا أحرجت به المنظمات والهيئات الحقوقية والأحزاب السياسية بوضعها ملف المعتقلين في يد العائلات، مما لم يدع للمنظمات الحقوقية أي خيار فهي أمام عائلات تطالب بإنصاف ذويها وليس تنظيما سياسيا يدافع عن أعضائه، وقد أتت هذه الحملة أكلها محليا ودوليا، فأغلب المنظمات الحقوقية تبنت الملف ودافعت عنه بقوة، ولعل المناشدات التي أطلقتها منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش تعتبر أحد المؤشرات على النجاح الكبير الذي حققته هذه الحملة، كما أن الاستفسارات والاحتجاجات التي توجهت بها هذه الهيئات إلى الحكومة والأحزاب والبرلمان ووزارة العدل ووزارة الداخلية، جعلت القضية تناقش لأول مرة في قبة البرلمان المغربي، من خلال سؤال لفريق الإتحاد الاشتراكي على لسان البرلمانية نزهة العلوي.

والواضح أن الجماعة لم تكتف بالتصعيد سياسيا عبر الواجهتين الإعلامية والحقوقية وحسب، بل اختارت التصعيد القضائي والقانوني من خلال مطالبة هيئة دفاع المتهمين بالتحقيق مع وكالة المغرب العربي للأنباء لنشرها أخبارا تعتبر سرية، ومتابعة عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتهمة التعذيب بعد تقرير الخبرة الطبية الذي جاء إيجابيا يؤكد تعرض المختطفين للتعذيب، وكذا مطالبتهم باستدعاء عبد السلام أحيزون مدير اتصالات المغرب للإدلاء بشهادته في القضية.

وكل هذه تعتبر سوابق تصعيدية فالجماعة لم تقدم على نفس الخطوات في قضية شهيرة تماثل في كل تفاصيلها ما وقع في فاس هي قضية الفنان "رشيد غلام"الذي تعرض للاختطاف والتعذيب في ظروف غامضة وتم تلفيق تهمة الفساد له، كما تم نشر الخبر من طرف وكالة المغرب العربي للأنباء قبل مباشرة التحقيقات معه.

وتختلف تفسيرات المتتبعين والمحللين لهذا التصعيد من الطرفين على ثلاثة أوجه:

-رأي أول:

ومن ضمنهم قياديين داخل الجماعة، يجزم أن ما يقع لا يخرج عن سياق سياسة شد الحبل المألوفة بين الجانبين، دشنته الدولة بحملتها على الجماعة بعيد الأيام المفتوحة سنة 2006، ويرى أنه من الطبيعي أن تتوتر علاقة الجماعة مع المخزن بهذا الشكل فنحن أمام جيل جديد من المسؤولين السياسيين والأمنيين الشباب يريد أن يفرض قواعد جديدة للعب، ويريد أن يثبت وجوده ومقارباته الجديدة و"يظهر حنة يديه".ويطمح إلى بناء مسيرته المهنية على حساب الجماعة.

-رأي ثان:

يرى أن هذا تصعيد من نوع خاص له ظروفه وملابساته الخاصة، ويعتبر أن ما وقع في فاس هو رد فعل طبيعي من الأجهزة الأمنية التي أحست بالإهانة، بعد كشف عنصرها المدسوس وقدرت أن ما تعرض له عميلها -من تحقيق واستنطاق لاستخراج المعلومات وتصوير الاعترافات- هو تطاول على عمل هذه الأجهزة ونوع من "الزعامة" ينبغي أن يتم التأديب عليه و"تربية الجماعة" حتى لا يتم تكراره مستقبلا.ويرى بالمقابل أن الجماعة تضغط بهذه القوة لرغبتها في عدم تكرار تجربة معتقلي وجدة، أي أنها تريد أن تفوت على المخزن فرصة كسب ورقة ضغط وتفاوض جديدة بعد أن احترقت ورقة "طلبة وجدة الاثني عشر" الذين تم الإفراج عن آخر معتقل منهم منذ أسبوعين، وحتى لا يعرف الملف مسار ومصير ملف خلية بلعيرج.

-رأي ثالث:

يؤكد أن ما يقع هو مجموعة من الأخطاء المتراكمة التي تضر بسمعة المغرب ومصداقيته، ارتكبتها الأجهزة الأمنية والمسؤولين عليها لافتقادهم للرؤية والخبرة السياسية اللازمتين، ويقدمون دليلا على ذلك ما سجل من أخطاء في تدبير عدد من القضايا والملفات الحساسة كمحاكمة الصحافة والمدونين،وقضية أميناتو حيدر، وغيرها.

وفي الأخير يبقى السؤال عالقا هل ستكتفي الجماعة بهذه الخطوات أم أنها ستلجأ إلى تصعيد أكبر؟ بدون شك أن الملف مرجح لمزيد من التصعيد فليس من المستبعد أن تنقل العدل والإحسان المعركة إلى الخارج، من خلال تحريك جمعياتها ومنظماتها العاملة في أوروبا وأمريكا وكندا للضغط على النظام المغربي كما فعلت سابقا، وهو ما سيتسبب في إحراج أكبر للحكومة المغربية التي تراهن على تلميع صورتها دوليا في مجال حقوق الإنسان، أو من خلال اللجوء إلى رفع شكاوى أمام المنظمات الدولية كالمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أو المحكمة الجنائية الدولية، وهو ما لمح إليه أحد كوادر الجماعة في مقال له نشر على موقع هسبريس الإلكتروني.تحت عنوان:"جرائم التعذيب في المغرب إلى أين؟"

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (92)

1 - baghdadi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:02
هذا الشيخ و ابته يذكرونني بجون ماري لوبن وابنته عن حزب الجبهة الوطني لعنصري الفرنسي
2 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:04
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
انا الماثل امامكم اعد المهدي رقم 12 حققت نجاح ملف القدس الشريف وقسمه السامي الدي تركه مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله وجعلت لهدا السباق العلمي اطروحة علمية لنيل جائزة السلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
لقد قرات الردود فهناك المخطىء وهناك من اصاب وبينهما لا بد من حجة وبرهان وكما قال الله" قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين
السؤال المطروح على جماعة الخزي والعار ما هي درجتكم كلكم في العلم ؟ فان كنتم اطباء واساتدة ومحاميين وزد وقس فانكم سوف لا تكونون كالبوشاري عبدالرحمان غوث زمانه الدي حجز للدجال الساحر المفتاح العلمي الدي ازكم به بخرافتكم ليجعلكم فتنة في الوطن وجسرا مارا اليه ولكن الله سبحانه هو الدي يعلم حيث يجعل رسالاته واختار من خلقه رجل امن ومنحه مفتاح الخلافة الاسلاميةليخرج به بني اسرائيل من القدس الشريف اما انتم فلا زلتم واحلين غير في سخط الله واهانته ودلك هو مشواركم لكونكم تحاربون الله ورسوله واهنتم السلطان وحرف داعيكم السكة المحمدية لعنه الله لكونه ليس الا تلميدا لفتاوي الدجال ولو كان ملما بالعلم ونال الولاية لله كما ادعاها على الاميين لعلم ان في القران الكريم ملكية..بكسر الميم.. امارة المؤمنين في اسم صاحبها وهو امامنا الشرعي جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله
فما لكم كيف تحكمون ؟ والنصر لمولانا الامام وتحية اسلامية محضة لرجال الامن الدين يحمون المعتقد والمنهج في هدا الوطن الامن من دجلة العصر شانهم هده الجماعة المغصوب عليها والضالة معا وان عبرت عن هدا فارجعوا لتداعياتهم اتجاه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حيث سودوا وجهه وما ادعاه حالموا الجماعة من ان صورته تخرج من اللافتات وان الصحابة يحرسون لهم سياراتهم بما ازهم به الدجال الساحر من افلام سينمائية واصبح شانهم الا روادا للخرافة اما الاسلام فبزاف اعليهم
3 - منطقي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:06
لماذا لا يتوقف المخزن عن أسلوب التعذيب ويفتح مع الجماعة باب الحوار وفتح الباب أمامها للدخول إلى السياسة بكل حرية أليست الحرية شعار التقدم، الحرية فقط في سب النبي صلى الله عليه وسلم ونعت اللإسلاميين بالإرهاب أليست جماعة لها نفوذ في الداخل والخارج لماذا لا نعطي كل ذي حق حقه هل كل هؤلاء مخرفين وإذا كانوا مخرفين لماذا يتم تعذيبهم ، كنت خائفا أن تلجأ الجماعة إلى العنف ولكن بعد المقال تبين لي أنها جماعة حكيمة وتدافع عن نفسها بالوسائل الشرعية والقانونية ، كان من الأحسن أن يستغل المغرب طاقاته ويوظفها عوض تكسيرها فالطاقات التي تزخر بها الجماعة كبيرة جدا ولكن المخزن عميل يهودي بامتياز فهو عوض استغلال طاقات البلاد يذهب إلى خير طاقات المغرب ويكسرها ويعذبها حتى يببقى المغرب في تخلفه ويبقى بعض الناس المقدسين فوق كراسيهم
4 - محايد الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:08
كفاكم خداعا، كنا نظن أن همكم الدين ولكن اتضحت الأمور أن همكم الحكم لا قدر الله ،لقد اتضح نفاقكم وكذبكم وتحريضكم وفتنتكم، ترفضون الدعاء للملك وتدعون لعبد سلامكم ياسين وتذكرونه في اجتماعاتكم أكثر من ذكر المصطفى الحبيب (ص) " عاقوا بكم " إن عبادة الله لا تحتاج إلا توسل شيخكم صاحب فتوة جواز كذب البنت عن والديها والسفر لوحدها لحضور اجتماعات ياسين بالإضافة إلى باقي الخرافات . اللهم استرنا يارب .
5 - بنعزيز الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:10
بعد الآن لن يسألكم أحد لماذا تكتبون عن العدل والإحسان.
فقط، واحتراما للقراء، حددوا موقعكم التنظيمي ليعرف القارئ هل يقرأ لصاحب رأي مستقل أم لمنخرط في الجماعة.
هكذا نعرف الجهة التي تقف فيها وتلك التي تغمز عنها. كيف تغمز بالعينين معا؟ عندما تزعم أنك محايد وتغمز في الجهتين فالوجه يتشوه.
تشوه وجهه من كثرة الغمز
6 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:12
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
ان الاية التي ادرجتها موضع شهادة ساقها ربنا في القران بما يعلم من ماضي ازله وما هو لاحق وما وراء دلك بكثير فالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ايام رسالته الخالدة قد اعتدي عليه بالادعاءات والاقاويل من طرف المشركين والكافرين وكان عليه الصلاة والسلام يلتجىء لجنان ابي شيبة رضي الله عنه ليدعو دعاءه الشهير علماءنا الاجلاء يعرفون حكمة خطابه وفي حقبته هده واساه الحق بقصة سيدنا يوسف عليه السلام وآنسه الامين جبريل عليه السلام بها الى ان مرت العاصفة لكون ان رسولنا الكريم حفه وجود ربنا وهو في محنته وظل يرقب الاخبار عن اخيه في الله سيدنا يوسف الى حين ان كانت الشهادة ورادة من اقرباء امراة العزيز واستقر التحليل في قوله انه من كيدكن ان كيدكن عظيم
هل تفهمتم لتجدوا الحل بسيط في الشاهد المحترم صاحب الارسالية رقم89 الدي بين واخرج سرا يعلمه عن هده الجماعة وفعلا كدلك
اعلموا يا من تمجدون هده الجماعة ان المخزن يملك مفتاح الخلافة الاسلامية في شخص فرد منه وهو انا الماثل امامكم بهده الرسالة ولتعلموا اني ادليت باطروحة علمية في هدا الشان لنيل جائزة السلام العالمي عن القدس ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ،وها انا الان اطالب بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام والعلماء الاجلاء والمغاربة ومن حدى حدجوهم ترجمة القران الكريم لعلم الحساب حتى تعلموا كلكم من انكم تنفخون في رماد وانكم اهنتم السلطان في الارض فاهانكم الله وستفشلوا وتدهب ريحكم وما دلك على الله بعزيز والنصر لمولانا الامام اعزه الله
7 - جلال الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:14
يأخي هؤلاء الأطباء والمهندسين الدي تتحدث عنهم، لا يشكلون داخل الجماعة سوى خمسة في المئة؟ مع أن جلهم يبحث فقط عن مزايا ومصالح داخل الجماعة!!
أما الأغلبية الساحقة من التابعين للجماعة فهم سوى من الأميين، أودوي المستوى الإبتدائي؟!! وهده الحقيقة يعرفها الجميع!
8 - محمد أبو حاتم الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:16
ينبغي اعتبار هذه الجماعة منظمة ارهابية تهدد أمن البلاد والعباد. مكان هؤلاء المحلقين خارج السرب في مرتفعات تورابورا وليس في بلادنا الآمنة،اللهم اجعل كيدهم في نحورهم وقنا شرهم وشر الفتن ومن يوقظها يا رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد.
9 - جحا الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:18
أنا طالب من مراكش أسجل تضامني مع العدليين
10 - محمد المغربي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:20
اولا ثمة مغالطة في المقال العدل والإحسان لا تصعد وانما تدافع عن مظلوميتها ومختطفيها.. المخزن هو الذي يصعد ويعيد اساليب الخطف والتعديب التي ظن المغاربة انها من عهد غابر..
ما تتعرض له العدل ولاحسان هودليل على مصداقيتها في زمن الشفارة والمنافقين ..
تحية اكبار لرجال ونساء العدل والإحسان انتم امل هذا الوطن في زمن الخيلنة والغدر..حفظكم الله ولا نامت اعين الجبناء
11 - ولد بلادو الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:22
الجماعة باعت الماتش شحال هذي , واقول للمنتسبين لها أفيقوا من سباتكم راه ماشي بالطارة كيتعبد الله لديكم خطأ في المنهج لا تدعون أنه إسلامي فهو ليس كذلك والدليل هو رشيد غلام في مقابلة في تركية جالس مع واحد الزعرة ومطرطق عينيه فيها هل هذا هو الدين أولا الوسطية هذيك هههههههه عنداك يقول ليا شي واحد راه غير هي لي كتعرف العربية ولا كيف قال ليها هو ملي غنى ديال أم كلثوم القلب يعشق كل جميل .
اللهم رد بنا ردا جميلا
12 - jilali الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:24
al adl oulihsan est finance par l algerie et certains ignorants marocain a l etranger pour detruire la stabilite au maroc . ces criminels devrait etres supprime difinitivement du maroc . le comble c est que certains marocains croient encore aux reves de chikh yassine et qu il a rencontre le prohete et qu il passe a travers les mures . reveillez vous marocains profitez de votre argent et n en remettez pas au chikha yassine pour financer des teroristes pour detruire vos familles au maroc .qui sait votre pere ou soeur pourrra etre parmis les victimes et chapeau pour la police marocaine . je vous rapelle que cette jamaa avait tue un etudiant a oujda et a la sortie des criminels adlistes de la prison ses criminels ont ete recu comme des hero pour avoir tue un pauvre etudiant qui ne partage pas leurs reves
13 - mohajer الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:26
اللهم انصر كل صادق وغيور على هدا البلد واخدل الخونة والمارقين الدين يملكون زمام الامور ويستغلوا مناصبهم لاغراضهم ومآربهم الشخصية
14 - sim الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:28
Le plupart des adlistes que j'ai cotoyé lorsque j''étais étudiant ce sont des gens malhonnêtes,
15 - عباس الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:30
لا تهنوا يا أهل العدل والإحسان فالنصر حليفكم إن شاء الله ونتمنى أن تخرجونا من هاد الميزيرية للي حنا عايشين فيها
16 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:32
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجودمولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ومن حدى حدوهم التمس كمبدا للشورى التي فرضت في الاسلام ترجمة القران الكريم للغة الحساب
دلك ليعلم اهل الجماعة وداعيها المسحور بان الحروف الابجدية ستاخد اجازتها لتستريح الاقلام والعقول الماسورة بالاصر والاغلال وليكون الدرس بعلم الحساب فهل وصل الداعي لهده الدرجة لكونه يظن انه ولي لله ولم يعلم ان الدجال الساحر اعد له كرسيا غليظا في نار جهنم وهو لا يعلم
دلكم ليس بياني او تاويلي لكوني لست الا عبدا لله سبحانه وانما لما امدني به رب السماء والارض لما فتحت ملفا للتحقيق عن نجاح القسم واصبحت المعلومات جاهزة لنجاحه امرره بدرجة كرسي الاعجاز العلمي والرقمي في القران الكريم والسنة المحمدية حتى تعلم الجماعة وداعيها من انهم ليسوا الا دجلة واقسم برب السماء والارض انه لحق مثلما انكم تنطقون
كدلك الشان لهدا الوافد الدي اخد مكانة لكرسي الباطل يفوق موقع عبدالسلام ياسبن في علم الدجل ويدعي انه المهدي المنتظر
اي اسلام لهده الجماعة وما يتخبطون فيه وهم يسمعون نوعية الاعجاز العلمي الدي تملك كرسبه رجل امن متقاعد تقاعدا نسبيا عمل جادا بالليل والنهار وحرس البر والبحر والفضاء من ان تتسرب الخرافة وجيشها الدي يقودها بزعامة ابليس وتلميده الدجال للوطن ولاوقف هرطقتهم ومن ثم انكشف الغطاء عن القناع الدجلي الدي تخوضه جماعة العدل والاحسان على الوطن من انه على غير محجة بيضاء وان الله سبحانه اعد لهم لدجلهم جوابا في القران الكريم قولا" ولا يحيق المكر السيىء الا باهله"ا وكايسحابونا الا دوي اسياط ونقمع الناس ولم يعلموا علم اليقين ان الشرطي المغربي يطمئن الاخيار ويرهب الاشرار،وان شاء الناظر المحترم والقارىء الكريم استيعاب حكمة خطابي فعليه ان يتصل بموقع " لا للمشروع الخرافي لجماعة العدل والاحسان وزعيمها ،والنصر لمولانا الامام اعزه الله
17 - البشيسرس الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:34
ياصاحب التعليق 94 - مؤبد، السلفيين الذي تدعو الى اعتقالهم هم الذين يسهرون على نشر تعاليم الاسلام من الكتاب والسنة وليس من الخرافات والتخلفات والبدع مثل جماعات العدل والاحسان، الحمد لله لم يأتي السلفيون ببدع جماعتكم الضالة المضلة، وانما جاء السلفيون وابطلوا بدعكم من الكتاب والسنة ومنهج السلف الصالح، وان كانت لكم الجرأة واتحداك واتحدى ياسين بنفسه الضال المضل ان يرد على ماجاء في الرد رقم 90 للاخ محمد باشا والجواب من الكتاب والسنةوليس قول شيخ هذه الجماعة اصحاب الدرابيك والرقصات في الاعراس والسلام ايوا سيروا حلموا ثاني وجيوا ردو علي لان الحلم عنكم بحال الوحي ههههههههههه
18 - متتبع الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:36
سبحان الله كلما تعلق الموضوع بجماعة العدل والإحسان غلا وتجد الشلاهبية أول المتدخلين والمعلقين كأنهم ينتظرون الفرصة للتعليق على أسيادهم ونفث سمومهم لذا أقول لك أيها المسموم حينما تريد التعليق على مقالات أسيادك فكن موضوعيا وليكن كلامك علميا ولا تهرف بما لاتعرف لان جماعة العدل والإحسان أثبت التاريخ والزمان صدقها وقوتها بتوكلها على الله وصدق طلبها لوجه الله أما من يرتزقون بالسياسة والدين فقد عرفت مصيرهم منهم من تمخزن ولبس عباءة المخزن فأصبح يدافع عن التغيير ومنجزات العهد الجديد ويكذب على الشعب ليل نهار ومنهم من تعمم بعمامة المخزن فأصبح يفتي بوجوب الطاعة وحرمة الخروج عن الامام ويستغل المنابر والمجالس لتقديم الولاء المطلق والاقتيات من موائد الحكام فمن هم الشلاهبية يا ترى هؤلاء أم هؤلاء إعلم إذن أنه شتان بين هؤلاء وهؤلاء لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو بصير.
19 - هيثم مناع الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:38
تبقى جماعة العدل والاحسان هي الصوت الحر ومحراب التابثين على الحق اما ما دونها فاما مخرني او متمخزن او شيطان اخرس
الله حافظها و ناصرها
20 - alla yaddina faddo الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:40
لي خاصنا نتافقو عليه احنا لمغاربة ، هو لي بغا يخدو فهاد لبلاد خصو يخدم فوضوح أوطبقا لقانون ديال لبلاد ،واحترام رأي الاغلبية فالبلاد . أو زيدون لمغاربة عاقو بلي هاد اجماعة كتكره لمغاربة أو كتعتابرهوم كلهم كوانب غير هما ليفاهمين . هادشي علش ماتلهوم الحوت مساكن ، أو مرة مرة كيتعمدو الاصطدام مع السلطة باش يثيروا الانتباه .أو حاجة أخرى ، أنا بغيت غير نعرف منين كيجيوهوم هاد لفلوس كلها؟ واه ،كلهم مكاين غير السيارات الالمانية الفخمة و الفلات.....يكما الشيخ ديالهم كيطبع لفلوس كيف كيخترق الحائط كما تيقولو .
21 - عزيز الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:42
مع أنني لست من المتحمسين لافكار جماعة العدل والاحسان الا ان ماتقوم به السلطات القمعية المخزنية تجاه هذه الجماعة من تنكيل واعتقالات بدون اي سند قانوني وتعد على اسرهم يجعل كل ضمير حر يساند هم في مواجهة سلطات القمع والترهيب
22 - ,mohmed الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:44
السلام عليكم :ان جماعة العدل و الإحسان اسسها جهازالمخبارات بتنسق مع عبد السلام ياسين في فترة السبعنات من اجل ان يحصراليسار وكبح مشروع اليسار الجدري الرامي الى التغيرالجدري،مع بديات التسعنات أعلنت الجماعة أسلمة الجامعة ودلك بإغتيال الشهدين المعطي بومليل وآيت الجيد بنعسى وجدة تم فاس ـ ان المجرمين الدين نفذوا عملية الإغتيال همم إحدعشرطالبا إضافة الى جزار ينحدرمن مدينة كرسيف ـقامت الجماعة ايضآ بإغتيال احد أبرز مؤسسها الدكتور البشيري لأنه إختلاف معهم
23 - mohamed الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:46
مع أنني أختلف مع التوجهات إلإيديولوجية لهذه الجماعة ،إلا أنها تبقى في نظري آخر معقل للمعارضة في المغرب ،بعدما تم تدجين اليسار في التسعينات ،وتكميم أفواه الصحافة المستقلة في عهد محمد السادس
24 - مريم الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:50
لا أصدق هذه الجماعة الضالة في شئ تقوله أبدا .. بمجرد أن بان للرجل عوار منهج هذه الجماعة الخرافية و قرر تركهم كالوا له التهم و اتهموم بالعمالة للمخزن كي يضربوا عصفورين بحجر واحد .. ما أقبحهم !!!
و هذه التهمة المعلبة على طرف لسان كل عضو منهم و انظر إلى ردودهم علينا في هسبريس و غيرها من المنتديات .. كل من خالفهم و لم يؤمن بخرافتهم فهو بوق للمخزن و و و ... نحن نقول قال الله و قال رسوله (صلى الله عليه و سلم) و هم يقولون عملاء و لاعقوا أحذية و و .. أقول للمغررين في هذه الجماعة الصوفية المبتدعة اتقوا الله في أنفسكم و حكموا عقولكم و لا يغرنكم كثرة السالكين و لا تفتننكم كثرة الهالكين.. انظروا إلى كباركم من تكلم أمامهم عن الصحابة بل و عن الأنبياء لم يعقّبوا على كلامه و إن أساء لهم .. أما إذا تكلم في المخرّف عبد السلام يكادون يسطون عليه أو يخرجوه من الملة و العياذ بالله.
هذا غيض من فيض و المقام لن يطول لذكر مخالفات الجماعة ..
و إنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين.
و الله من وراء القصد.
25 - عادل الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:52
أرى المغاربة ولا أعمّم, بأنهم يرو كل حمرة تمرة وكل بيضة صوفة. أنا مغربي مقيم بالخارج, وشغلي الهام هو, لماذا الخوف من قول الصدق؟ فالعدل والإحسان جماعة محترمة وليُّها عبد السلام ياسين. قال كلمة حق ومازال يقولها. لا يريد الإنضمام إلى لعبة الإنتخابات, لأنها مهزلة والمخزن المغربي يوقع بالمغربي الصادق الغيور, الذي يعمل ويحاسب غير مرغوب فيه, يبحثون لهم عن مكائد ويورطونهم فيها. لماذا؟ هل أنت ذكي١. أو تحسن الخداع٢. أو تحب النهب و أكل أموال الفقراء٣. أترضاه لعائلتك؟ لا والله لا. اسمع أيها المغربي لابد من العمل والتفكير في الآخر قد يكون يوما أباك أو أختك أو ولدك... أنا مغربي مسلم أومن بالقانون لكنه قانونا فوق الجميع. لست موظفا ولا عاملا ولا وزيرا ولكنِّي مواطنا مغربيا احترم الفلاح الصغير و البنَّاء والصانع و... لا استهزؤ بهم قد يكونون أحسن منا أخلاقا. وقربا إلى الله سبحانه. لماذا المخزن يسجن العدليين بعشرين سنة عجاف؟ والقاتل وسارق أموال الدولة و.. بسنوات لا تعدى العامين مع الإعفاء يصبح الحكم أضحوكة, التشجيع على الفساد على إعادة الخطأ و.. لهذا السبب تنبثق من المغاربة رغبة للوصول إلى الداء, كيف علاجه؟ الإحسان, أرى فيهم المعارضة الصادقة وهمهم الوحيد هو شرف المغاربة و احترام الآخر والعدل. إذا لماذا لا تحب من يمسح العار عنك؟ لماذا لا ترحب بمن يحبون الله وهم مسالمون. خلاصة القول نريد مغرب شفاف لا مراوغة ولا قانون الغاب فيه ولا هجرة المغارب منه. الحكم أمام المحكمة و بحياد. لا للإخططاف عار عار في هذا القرن, أتظنون المغاربة لا يفهمون اللعبة أو أنهم أغبياء. حقوق الإنسان تراقب وأنت تلاعب.
-مغربي غيور على بلده-.
26 - asafou الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:54
.Abdessalam Yassine ni qu'un réveur homme qui aboit aunom du religion.cet homme outupiste qui songeait pour governer le maroc pour l’année 2006..quelle scandale !!!.Nous avons pas besoin de la religion pour se dévelloper..monsieur abdesalam.C’est juste une révelation spirituelle.La démocratie s’inspirait dans toute religions et non juste la tienne.je me demmande Taher Benjelloun pour produire un nouveaux roman sur toi surnomé « Abdessalam,le Fou » si il a le temps pour cela.
27 - tjw الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:56
Mr yacin you don't have much time left to live ,why don't spend the precious time you have left in the mosque praying and ask god to forgive the sins that you have committed and enjoy the last few days of your life with your family and friends.you know mr yacin getting to power is not that simple as you yourself know more than anyone else. you have been trying for so many years without success. why don't you work with the regime that already been running the country for so many centuries if you really love your country and wanted it to be a prosperous country for every moroccan young or old man or woman and stop this hatred that you created between your followers and the rest of the country. if you want to be a spiritual leader nobody would stand on your way as long as you stay away from politics and stick to preaching without getting involved with something that you and your followers will regret as you may already know .i better stop here because this subject is so long and i don't want the reader and you to get bored.
28 - farid الاثنين 06 شتنبر 2010 - 13:58
التعليق الاول راصد ومترصد ليتصدر كل التعليقات ويطبعها بطابعه تعليق تنبري له المخابرات المغربية الغبية غباء المخزن
الجماعة ماضية بفضل وتوفيق الله ولن يثنيها ما يفعله النظام المخزني ولا ميكيده اعوانه في الداخل والخارج
مت بغيضك ايها الخصم الحقود
كلامي هذا للامازيغي صاحب التعليق رقم5 الذي يصف المتمسك بالحق بالارهابي مت بغيظك واياك ان تنظر الى الشمس فستحرق عيناك الخائنتنين
29 - الساط العروبي لي ساكن في طنجة الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:00
و الله اناستنتاجكاانالعدل و الاحسان مسرحية يضهرانك لعبقري زمانك
اوا سيدي اله يكثر الممثلين
بحال العدل و الاحسان
راه من شي ربعين عام يولي المغرب بخير
30 - متعجب الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:02
ألاحظ انه كلما كتب موضوع يتعلق بالعدل والإحسان إلا وتنهال الردود عليه سواء بالمساندة أو العكس في حين أنني قرأت الموضوع الآخر الموجود بجانبه المتعلق بالبوليزاريو فلم أجد سوا 12 ردا بينما في موضوع العدل والإحسان إلى حد الآن 43 رد ترى ما هذا التهافت على مواضيع العدل والإحسان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
31 - jawad الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:04
salam
la plupart du peuple marocain sait que lesgens de aljamaa sont honnetes et des gens d'education spirituelle et des vrais hommes alors le makhzen ne veut pas comme ces gens qui peuvent deranger leur interét et leur chaises je corois que l'avenir inchallah est pour ces gens
32 - lundi noir 28juin 2010 الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:06
ماحدث في فاس لأهل العدل والإحسان من اختطاف وتعذيب ومحاكمة سياسية وتهمة ملفقة، يعتبر إهانة لجميع المغارب، وإهانة للدولة المغربية. إن تحول أجهزة الأمن إلى عصابات تمارس الاختطاف والتعذيب، والاغتصاب....ونهب ممتلكات المواطنين، لم يعد من جرائم العهد البائد فقط، فقد حدث مثله في سيدي إفني.....ويحدث باستمرار.... تولي الدولة النيابة عن الامريكان في تعذيب معتقلي كوانتنامو....la sous traitance de la torture، كل هذا يذهب بهيبة الدولة. ويتساءل المتتبع: هل هذه تصرفات الدول، أو عمل المليشيات؟
33 - nawal الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:08
ils meritent pire que la prison, des gents de merde qui sement la fitna .
34 - Maroc Bladi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:10
الرد على التعليق رقم ١ . اخي الكريم استنتاجك غير منطقي و يدل عن عدم وعيك بالأمور أو أنك متفرج ساخر عن إنتهاكات المخزن لحقوق الانسان .
اخي الكريم إن وكالة المغرب العربي تابعة للمخزن وبرامجها تخدم مصالح المخزن -لا الشعب المغربي- و الخبر الدي اداعته
ضد جماعة العدل والا حسان إدن هل العدل والاحسان تابعة اخي الكريم للمخزن.إطلع أكتر اخي العزيز فالأمور واضحة و الحق قادم. وسلام عليكم و عيد مبارك سعيد .
35 - محايد تماما الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:12
لصاحب الرد ررقم 1 أنا كنت في العدل والإحسان وخرجت منها لأني مللت الانزواء والتدين المفرط ربما في نظري مفرط ،لكن ما تأكدت منه هو أن الجماعة ليست بيدقا في يد المخزن وأن من يقول هذا الكلام إنما يقوله لكره وحقد دفين ضد الجماعة
ثانيا أذكر لي فرد من أفرادها اغتنى بسبب الجماعة بل العكس والله على ما أقول شهيد يفقرون ويضربون في موارد عيشهم كلام مجرب وليس سامع.
36 - abdeljabbar الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:14
he he he le premier commentaire ni que les paroles d'un policie ....ni moins ni plus.
37 - Ahmed moughrabi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:16
Abdessalam Yassine a l'air plus d'un chef de la mafia sicilienne que d'un chef sprirituel. son visage et le visage de sa fille nous disent tous. Je suis sûr que cette associatione est très dangereux pour le Maroc. l'association de Yassine parle de la démocratie, Ok.. très bien.. depuis quand Yassine et le seul et l'unique dieu dans son association?.. pourquoi sa démocratrie dont il nous parle sans pétier ne l'applique pas dans son association.. en plus, il prépare sa fille pour la succession a la façon des présidents arabes.. Que dieu nous protège de la mechancerie et de la démocratie d'aladl wa al al ijram. Raha ftourek et aid moubarak said
38 - mido الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:18
جماعة العدل والإحسان هي جماعة مكروهة تنشر التخلف وتسترزق بالأفكار المتخلفة وتقف حجرة عثرة أمام تقدم المغرب الحديث.
39 - jilali الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:20

al adl oua tkharbikفوضى الدائمة
طيب، ما هو مشروع هؤلاء المتأسلمون؟ العودة الى الوراء..اي ان يحكم الميت الغابر الحي الحاضر..اليس هذا جنونا؟ من يتحاور مع هؤلاء الذين يظنون انفسهم خلقوا لوحدهم..لو كان لهم القوة لبادروا بسرعة الى اعلان امارات هنا و هناك كما هو الحال في غزة...نعلم كيف ان حماس خلقها شارون و لم يترك غزة الا بعد التيقن من نجاح مخطه التفتيتي (في نظر بعض العرب حماس هو جهاد وووو) ، لهذا سارعوا الى تنظيم انتخابات اشرف عليها جهاز شارون و هي الشرعية التي يتكأ عليها انصار حماس..اذن المتأسلمون احسن اذاة في ايدي الصهيونية و الامبرالية يستعملون لتفتيت و التجزيئ و خلق الازمات و التوترات التي لا تنتهي مما يساعد على اشعال الفتن و الحروب بسهولة و من بعيد و منها تحالف و اهتمام امريكا بهذه الحركات الانفعالية الغبية و الدفاع عنها (السيستاني و عصابته و حماس و الوهابيون و الترابيون و الحوتيون و نادية ياسين المحمية من طرف سفارة امريكا بالرباط و غيرها ثم علينا لا ننسى الطالبان و الحركات الاسلامية في باكستان التي تستخذم لاضعافه و تدميره ثم التلاعب بالتيارات الاسلامية هنا و هناك و احتضانها و اللعب بها ضد المسلمين عموما...)..الغرب او القوى المتحكمة تبتسم من بعيد و الاسلامويون يتهيجون و ينفعلون و يصرخون و يظنون انهم ينتصرون..لكن هيهات هيهات..لهذا يجب وأد هؤلاء السفلة المارقين و من يدور في فلكهم..فلا شيء يأتون به غير المشاكل و الحروب التي لا تنتهي..ذلكم مراد ربما البعض..الفتنة و الفوضى الدائمة.. que dieu aide notre police a supprimer cette gangrenne adliste
40 - donan الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:22
أطالب الدولة المغربية أن تؤمن حياة المغاربة من السلفيين الاسلاميين خفافيش الظلام.و أدعوها الى اختطافهم و حبسهم بدون محاكمات.
41 - مواطنة سنها لا يتجاوز 18 سنة الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:24
انا ارى ان الدولة تعتدي على هذه الجماعة كون ان الجماعة تقوم بخدمة الصالح العام و تدافع عن مسلوبي الحقوق و هي احسن و اشرف جماعة و نذكر خير مثال على نبلهم مشاركتهم في قافلة الحرية لفك الحصار على غزة و لكن للاسف عند عودتهم منعت السلطات مجموعة من الاشخاص لقائهم في المطار و هل هذا يعتبر استقبال لقد راينا الدول الاخرى كيف نظموا استقبال مشاركيها
42 - شهادة عضو سابق .- تنغير الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:26
* الدولة تحتاج في صراعها مع العدل و الإحسان الى قادة امنيين لهم خبرة بالجماعات الإسلامية ، و ثقافة محترمة في هذا المجال.
** فالعنف و الإعتقالات تستغله الجماعة لكسب التعاطف وطنيا و دوليا.
*** السب و الشتم و التعذيب اتناء الإعتقال يزيد من ايمان المعتقلين انهم في حرب دينية، ويشبهون معتقليهم بيوسف الصديق ، و فتية الكهف ، و ياسر و بلال .
**** الدولة مطالبة بتوظيف اشخاص اكفاء في الشرطة والمخابرات لتذبل على ايديهم هذه الجماعة.
43 - غير دايز الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:28
ليس من المستبعد أن تنقل العدل والإحسان المعركة مع المخزن إلى الخارج، من خلال تحريك جمعياتها ومنظماتها العاملة في أوروبا وأمريكا وكندا للضغط على النظام المغربي كما فعلت سابقا والله أعلم
44 - مواطن مغربي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:30
يدافعون عن حقوق أعضائهم الانسانية، و يغضون النظر عن حقوق الضحية الذي عذبوه مستعملين قانون الغاب، و هذه ليس أول قضية، و لقد سبقتها قضية وجدة لما قام أعضاء من الجماعة من اختطاف و قتل شخص معارض لآرائهم، و تراهم دائما ينسبون ذلك للمخزن... و الله ما انتيق فيكم، أنا عارف أخروبكم..
45 - mimlid الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:32
النصر للجماعة
46 - moslim+ الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:34
هناك فرق بين الوطن والدولة يا صغيرتي الدولة تعني النظام الدي يحكم أما الوطن هو فهو مقر هدا الشعب وله الحق في نقد الدولة وله كل الحرية في مطالبه السياسية رغم إختلافي مع الجماعة إلا أنها آخر معقل للمعارضة الحقيقية وليس معارضة مجلس النوام والجماعة تدعو إلى التغيير ومطالبها واضحة وموقفها من النظام واضح بدون نفاق وبدون إنبطاح ونحن في حاجة لمن ينتقد الملك والحكومة وكل شيء لأن بالنقد راجعت الأمم أوراقها السياسية وتقدمت خطوات إلى الأمام الجماعة تنبد العنف والسرية إدن لا توجد الفتنة إلا في عقول المخزن وعبيده
47 - اسماعيل الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:36
السلام عليكم حيا الله هده الجماعة علي أنها تفضح النضام المغربي وتكشف بالدليل الواضح المفهوم الحقيقي والواقعي لهدا النظام بدل الكدب والبهتان علي الناس بأن العهد عهد جديد وعهد الحقوق وان زمان الاختطاف والرصاص قد ولي لكن الواقع يأبي الا ان يفضح النضام الكادب والله ينصر أهل الحق
48 - les yeux de linx الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:38
Monsieur Yassine, quelle légitimité avez-vous pour interpeller les autorités.
qui etes-vous exactement, un fqih, un imam, un chef d'une bande de fanatiques
Quelle légitimité démocratique que vous avez pour parler au nom de peuple marocain
Arrêtez vos conneries, soit vous faites la politique, alors faites comme vos confrères de PJD, soit vous voulez foutre la merde et Iftna, alors ne vous étonnez pas de la réaction de makhzen
Marre de vos discours moralisateurs au nom de l'islam
que voulez-vous exactement, changer notre société à l'image des salafistes?
Arabiser, islamiser le maroc jusqu'à la dictature, vous ne croyez pas à la démocratie, ni aux droits de l'homme, alors vous avez ce que vous croyez
49 - مغربي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:40
لاحظت أن قياديي العدل و الإحسان يركبون سيارات فارهة آخر موديل (خاصة المرسديس) و يسكنون في فيلات فاخرة, فمن أين لهم كل تلك الأموال؟ بدون شك لديهم تمويل خارجي.
50 - حفصة الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:42
الى صاحب التعليق 95 المستغفر المرجو الاطلاع على التعليق رقم92 ل محمد باشا جزاه الله عنا خيرا الذي لايكل ابدا من تنوير الاخوة بجميع المنتديات بالمغرب وخارجه، وانا اتحداااااااااااك واشهد الله وجميع المدونين والمعليقين على ذلك لو جدئت برد يضحد كلامه واكرر نريد رد فقهي فقهي فقهي وشرعي وليس خرافي وبلابلابلابلا ووووو,,,,أفهمت، من الكتاب وبدليل من سنة رسول الله وليس قال فلان وووووو،
51 - حسن الهواري الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:44
صبرا آل العدل والإحسان فإن موعدكم النصر والتمكين والجنة إن شاء الله ، والخزي والعار لكل مخنني دنيئ .
52 - عشير الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:46
أعتقد أن هذه الجماعة ثلاجة تقوم بتهميش جزء من المغاربة ووضعهم في ثلاجة في انتظار اليوم الذي قد لا يأتي وهو اليوم الذي يصبح فيه الامر بيدها.انها تدعو منتسبيها لعدم المشاركة في الانتخابات لأنها تطيل عمر النظام الحاكم وتعطيه المشروعية حسب زعمها و تضع حاجزا بينهم و المشاركة في تحقيق مصالح المواطنين لكي تقع الازمة التي يحلمون بها.
انهم يجهلون مشاركة نبي الله يوسف في حكم فرعون وما هم بأفضل من يوسف وما ملك البلاد بطاغية مثل فرعون.
ان مقاومة الفساد و المفسدين لا تتم بالكلام فقط. لابد من الدخول عليهم من الباب ومضايقتهم و فضحهم وقد تبتلى في منصبك أو سمعتك او ...لكن الصبر مفتاح الفرج.
على جميع الشرفاء في مغربنا الحبيب التعاون فيما فيه خير المغاربة وليس من الضروري أن أكون أنا الذي دعوت أولا الى هذا العمل. علينا أن نخلص العمل لله لا أن نقوم به فقط لكي نصوره بكاميرا ثم ننشره على الانترنيت.
لا ننسى أن ملك البلاد يحتاج بطانة صالحة تعينه للقيام بالمطلوب تجاه هذا الشعب المظلوم.
53 - Ahmed Sweden الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:48
قرأت أكثر من 6 كتب لجماعة العدل والإحسان والتي كتبها الشيخ ياسين. فوجدت فيها موضوعان يتكرران وهما: 1-السياسة و2-أحوال التصوف. فأنا شخصيا ليس عندي أي مشكل مع الأفكار الصوفية.للأنها تبقى عموما كإشارات "تربوية" وأحوال "نفسية". ولا أنكر مزاياها الإجابية في السلوك. لكن ماأنتقد عليه "العدليين" هو "مزاجهم" السياسي والمشحون بالتصادم والتطرف. التصادم لأنهم لا يقبلون الرأي الآخر إلا من زاوية التشاؤم وسرد عيوب الحكومة. والتطرف لأنهم يمارسون الغلو و"الحدة" و"العصبية" عند النقاش السياسي ولا يرون أي إنجازات في المغرب. و "الأكادمييون" منهم لهم مرونة في الحوار و عندهم أفكارسياسة "لا بأس بها" لكن خارجة عن خط المنهاج! والمشكلة أن منهم بعض "المتصوفة الغلاة" يظنون أنهم ليسوا فقط مسلمين بل "أناس" يخضعون "للتربية الإحسانية" ليكونوا "أسياد" المغرب والعالم. فشيخهم ياسين له مشروع سياسي مضاد "للديموقراطية" وله غاية إديولوجية لا يخفيهاأبدا و هي "الوصول للحكم". فالشيخ يقول لنا في بعض كتبه مثلا "المنهاج النبوي" أن الأساس السياسي هو إقامة الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة. فهو جعل حديث "الخلافة" محورتفكيره وأساس مشروعه الإصلاحي. والعدليون يؤمنون بأن السياسة هي "أصل" في الدين وهذا هو الخطأ الذي أو قعهم في الصراع مع السلطة والشرطة. فكيف يجعلون السياسة(وهي فرع) أصلا ومحورا للإصلاح? في رأيي هذا قلب لميزان الأوليات في الفقه الإسلامي "العدلي".
فمفاهيم الجماعة ثورية و تبدو أحيانا مستفزة وهي: الطوفان, القومة, الزحف, الوصول للحكم. فهذه المفاهيم تشبه مقولات "البيان الشيوعي" الذي كتبه كارل ماركس وإنكلز. فالجماعة ثورية ولها منهج سياسي صدامي و "نفسية ساخطة" على كل شيئ حتى ولو كان إيجابيا! وأحيانا أتساءل: ماذا يريدون بالضبط ومن نصدق منهم:نادية, الشيخ, الدائرة, الأتباع ??نسأل الله لهم الخير والهداية, و لبلدناالإزدهار و السلامة !
54 - عضو سابق في jaoi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:50
أنا عضو سابق في الجماعة الياسينية الإرهابية جماعة الغي و الضلال و الفساد بشتى أنواعه,و الحمد لله أنني اكتشفت هدا الأمر قبل فوات الأوان,يقولون أنهم جماعة الللأت الثلاث في حين هم جماعة نعم الثلاثة,يقولون لا للسرية في حين تجدهم كالفئران النتنة يتلوون هنا و هناك من أجل إبلاغ خبر أو عقد إجتماع,يقولون لا للعنف في حين شاهدت بأم عيني مِؤخرا بمدينة فاس أثناء الأحداث الأخيرة بالجامعةأن طلبة العدل و الإحسان يحملون بأحد السيارات من أحد المنازل بحي النرجس كمية مهولة من السيوف و السواطير,كدلك نشر في مجموعة من الصحف خلال شهر يونيو الفارط أن مسؤول الدائرة الشياشية بطنجة إعتدى على طفل صغير و أن وكيل الملك تابعه في حالة سراح مقابل كفالة 10000 درهم,بفاس كدلك نجد أن صهر أحد ما يسمون قادة بارزين بالجماعة -و يدعي الشعر و الشعر منه بريء -نجد أن هدا الصهر و يعمل بالتجارة أن جميع بضائعه...كما أنه فيه الفز لأنه يلاحظ أنه يقفز كثيرا.أما التمويلات الخارجية فالأعمى سيلاحظ الترف الدي يعيش فيه شيخهم و زبانيته فكيف لمتقاعد أن يملك قصر فرعون بدون أموال المخدرات- وواقعة ياسين مع إمبراطور المخدرات بالقصر الصغير شاهدة على دلك-,و و و ... الأمثلة كثيرة و إن أراد أحد حثالات جماعة الغي و الضلال أن أزيده فلا مانع و بالأدلة الدامغة.أما بخصوص موضوع الإستقالات إسألوا عيسى أشرقي و أتباعه في الشمال و أوروباو إدا لم تتوصلوا بجواب شاف سأمدكم به و بالدليل المهم أقول لكل من لا زال يحمل درة رجولة و غرر به أن يترك ياسين الإرهابي الدي وضع نفسه في منصب الألوهية و العياد بالله أقول لهم إن الله غفور رحيم فهلموا و لا أجد إلا الأية الكريمةفي المنافقين من أصار الإرهابي ياسين"و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين".
55 - إبراهيم الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:52
بسم الله الرحمن الرحيم...
لقد كنت عضوا سابق في جماعة العدل والإحسان تلك الجماعة التائبة العابدة الفقيرة إلى الله. صحبتهم سنتان فماسمعت منهم إلا كلاما طيبا خيرا صادقا، ما يعيبونا الناس لعيب بل لو تجرأ أحد أعضاءها على الكلام على شخص ما أكان من العدالة أو السلفية أو غيرهم إلا وتجد أخا يذكر أخاه بحديث أو آية أو نصيحة طيبة فينتهي، ولذلك سميت جماعة العدل والإحسان بجماعة تتوب وتدعو الناس إلى التوبة، بل لو وجدوا عضوا منحرفا تركوه حتى يثتبث فإن دام إنحرافه فصلوه بطريقة لينة بليغة. لايهمهم الحكم بقدر ما يهمهم القرب إلى الله (أنظر غلاف كتاب الإسلام غدا إذا كنت لا تحب أن تقرأ الكثير)، رؤيتهم شاملة "السياسة تسخر للدين لا الدين للسياسة"؛ ما رأيت أصدقهم في القول ولا أئمنهم إذا إئتمنوا إلا بعض الأعضاء الذين لم يتشبعوا التربية النبوية التي يعمل أهل هذه الجماعة على إيصالها إلى الناس والوافد الجديد. وقولي بكونهم جماعة صادقة لا يعني غياب الصادقين من الأحرار وحتى المنتمين إلى فصائل أخرى. ما يثير الإنتباه هو بعد بعدي عنهم لأربع سنوات، إكتشفت معناتهم الحقيقية مع الدولة الملكية المغربة الحاقدة على المسلمين المتسلطة والمتفردة بالدين؛وكذلك هجوم السلفية الهائج البليد والمتبلد عليهم بلا حق يذكر ولا حديث يكتب بحبر النصيحة الأخوية بل بداعي التبرأ والتبرك والتوسل لعل السلفيين يحضون بقرب وعفو ملكي كما فعل ذلك إخواننا من السلفية في السعودية...ما سمعت شيخ جماعة العدل يسب شخيا بإسمه كما فعل الأستاذ المغراوي في حق الفزازي (فرج الله عنهما) (يوتيوب) . كما أني ما سمعت عن عبد السلام ياسين أي رؤيا تذكرله أوحكما بني على رؤى كما زعم بعض علماء البلاط...
أما بخصوص موضوع التصعيد فهذا مجرد تدافع يشتد ويلين على حسب طبيعة تدخل الدولة في شأن الجماعة النابذة الرافضة للعنف المدافعة عن نفسها بالقوة- "المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف"- لكي لا تؤكل؛ وذلك محال ما داموا مؤمنين بالله متوكلين عليه...وأنا أعتقد لو خلت الدولة بين الجماعة والناس لا تضاعفت الجماعة أضعافا كثيرة ...فلا يكون للدولة حينئذ قبلا بها ولذلك تضيق الدولة وملكها عليهم لكيلا تتوسع دعوة جماعة العدل والإحسان السنية المعتدلة...المقبولة لدى الناس....
وأخيرا أود أن أقول الحل للملك ليس بالقمع والإختطاف...بل بالتعاون و التنازل على بعض الدساتير لصالحه ولصالح الشعب ...أو فلينتظر عاقبة الظلم والتجبر...
56 - عباس الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:54
أنا عاد وليت من العدل والإحسان أو بديت كنتربى شي شوية أو حسيت بلي راهم على حق واخا شدوني البوليس واحد النهار شي شهرين, كنت معاهم في مجلس النصيحة اللي كنا دايرين فيه قيام الليل أو كنت كنضن بأن البوليس غادي يضربو الأعضاء العاديين ولاكن كاع ماقاسونا بقاو غير كيسبو فلأخ مول الدار وأنا حسيت بالظلم لذلك لن أخرج من العدل والإحسان وسأبقى معهم
57 - محايد الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:56
كفاكم خداعا، كنا نظن أن همكم الدين ولكن اتضحت الأمور أن همكم الحكم لا قدر الله ،لقد اتضح نفاقكم وكذبكم وتحريضكم وفتنتكم، ترفضون الدعاء للملك وتدعون لعبد سلامكم ياسين وتذكرونه في اجتماعاتكم أكثر من ذكر المصطفى الحبيب (ص) " عاقوا بكم " إن عبادة الله لا تحتاج إلا توسل شيخكم صاحب فتوة جواز كذب البنت عن والديها والسفر لوحدها لحضور اجتماعات ياسين بالإضافة إلى باقي الخرافات . اللهم استرنا يارب .
58 - مغربي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 14:58
برنامج العدل والإحسان السياسي:
السعي الى الخلافة عبر نشر الخرافة.
و يكون بعد ذلك زعيم الجماعة "المرشد الأعلى للجمهورية الياسينية", الحاكم بأمره, من أطاعه أطاع الله و من عصاه عصى الله.
أما بالنسبة لتسيير شؤون الدولة فيعتمد بالأساس على الرؤية.
انه ببساطة نظام الحكم الثيوقراطي.
59 - بوشويكة الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:00
البلد الوحيد في العالم الدي يوجد فيه تنضيم بهذا الشكل كل أعضاءه أصبحوا أغنياء وأصحاب مصالح كبرى في القطاع الخاص والتجارة. كلما أحسوا بضيق من السلطة يفتعلون هذه المسرحيات البايخة.
60 - ابراهيم الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:02
توهمنا بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم و تتعوذ من شر الفتن و أنت المخزني الذي تسبح بحمد الطاغوت و لا ترفب في مومن إلا ولا ذمة اتق الله فإن غذا لناظره لقريب وإن الحق يعلو و لا يعلى عليه. وكذلك نري فرعون و هامان و جنودهما ماكانو يحذرون
61 - "kamal الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:04
اندهشت عندما علمت ان هدا الشيخ كان شيوعيا في شبابه
سبحان مبدل الأحوال .

62 - figuig-usa الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:06
je vuex seluement dire que cette jamaa est un regroupement des hommes et femmes solides...ils ne craignent personne qu allah...l histoire moderne du maroc nous a montre' la prueve tout au long des annees precedentes..leurs discours des annees 80 est le meme aujourd hui..leurs conditions pour participer dans le "jeu" poltique restent les memes..c est la vrai masse d opposition au maroc...
en ce qui concerne ce sujet des membres kidnappes par la police marocaine a fes..il fallait dire la verite que l Etat n a rien change s agissant sa politique envers cette jamaaa..et qu on est encore loin du terme "Etat du Droit" la violence ne peut engendrer que la violence!!!
63 - مغربي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:08
هههههههههه!!
والله يأخي أضحكتني! لأن تعليقك في محله.
64 - بوعود الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:10
هذا ليس غريب عن المخزن البغيض. لقد أذاق أجدادنا الويلات,
جيش التحرير تمت تصفيته صباح الإستقلال المشبوه.
خيرات البلاد تم اقتسامها بين العائلات التي خدمت الإستعمار.
وعندما ينتفض الشعب ضد المخزن يقابل بالقمع كما حدث مؤخرا في صفرو وإيفني وما يحدث الآن لجماعة العدل والإحسان
65 - ابن مسعود الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:12
سؤال موجهة الى الاشخاص الذين يدعون انهم يرون الانبياء يقظة لا مناما بالله عليكم تتبعون شخص مريض بمرض لا دواء له الا الموت وانتم تدعون على الحق وأي حق هذا هل الحق عندكم ان تتركوا كلام الله وكلام الرسول وتتعبون رجال تزعم الولاية اي ولاية ولاية الشيطان شخصية عرف في العالم العربي بجهلة وكثرة تهوره واراد ان يدخل الى التاريخ كما دخل الحلاج وغيرهم من الزنادقة الحلولية وان اوجه ردا علميا الى تعليق 43بأن يشاهدا برنامج من الخلافة الى الخرافة ومن الاراد ان يعرف زلة هذا الشخص فليقرأ كتاب منهج النبوي وليعرضها على الكتاب والسنة
66 - سعيد الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:14
السلام عليكم
المغاربة جلهم منافقون وخصوصا بعض الفئات يثرثرون كما لو أن المغرب حقق تقدما و ازدهارا مرموقين،فعلى العكس جميع قطاعاته فاشلة ومشلولة جراء السلب والنهب والفساد الإداري والمالي وتبدير مال المستضعفين فيما يغضب الله و رسوله،لنكن رجالا ماذا حقق المغرب منذ سنوات خلت؟بالله عليكم يا حفدة عقبة بن نافع الفهري،ماذا جنى المغاربة من حكومة البصري و جطو وأزولاي و اليازغي والفاسي؟لم أر في حياتي جبن و غباء كالذي ينخر الشعوب المتأسلمة!
ألم يحن الوقت لنفض غبار المهازل والهزائم ووقف حكومة هلاكو؟
المهانة والذل والإنكسار لا يقبلها حتى الجماد و الدواب فما بالكم بالبشر الذي أعزه الله بالإسلام،لماذا الخوف والركوع لحكومة فاسدة طاغية،يحبون الكراسي و ملأ الكرش بما لذ و طاب وإحتساء النبيد و الإستهزاء و الضحك على الدقون و الإستهبال على الشباب!لا يطاق لا يطاق.
إن كانت جماعة العدل و الإحسان إرهابية فحكومة اليازغي وأعوانه منظمة إجرامية سياستها إقصاء الرأي والتعسف والإبتزاز و الإختلاس.
إذا كل شئ واضح وضوح الشمس، ولماذا التهرب من الواقع؟أدرك جيدا بأن المواطن مرعوب جراء التسلط المخزني الهمجي الغاشم و مقموع،إذن إلى متى؟وبالتالي لا مفر العدو أمامك و الزرواطة تتهاوى خلفك و ليس لك سوى الأحد الصمد.حظ سعيد
67 - سليمان الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:16
في وقت الشدة تلجأ جماعة عبد السلام ياسين إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ولم لا كل جمعيات حقوق الإنسان المحلية والدولية؟؟؟
وفي حالة الرخاء يقول المتأسلمون أن لا حقوق إلا حق الله، وتقول عن الحقوقيقين أنهم علمانيون وملاحدة ومارقون ...
هل رأيتم نفاقا أكبر من هذا؟؟؟؟؟
لقد قال الله تعالى في كتابه العزيز
إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ
68 - كريم الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:18
كلامك قديم و أكل عليه الدهر و شرب و مسح الطاولة ياhamedgharbi كنا نقول ذالك فنهاية السبعينات و بداية التمانينات عندما كنا نقرأ جرأتهم في مجلة الجماعة و صحيفتي الصبح و الخطاب .كنا آنداك نشك في جرأتهم و نقول بسذاجة هذا كلام البوليس لاستدراج الناس .و لكن التاريخ اتبت انها جماعة صادقةخصوصا مرشدها عبدالسلام ياسين حفظه الله و اطال عمره.
69 - nabil الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:20
ان تعامل اجهزة المخابرات المغربية مع مثل هده الملفات ينم عن شيئين اثنين .الاستخفاف الكبير للمسؤولين .وجهل عواقب ماستسفر عنه الطرق الحيوانية في التعديب.التي يمارسها الامن المغربي في مثل هده المواقف.والنتيجة وقوع مالا تحمد عقباه
70 - مراد من هولاندا الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:22
عندما أرى ما تتعرض له العدل و الاحسان أشعر بألم كبير يعتصر قلبي نظرا للفاتورة الكبيرة التي يؤديها هؤلاء القوم من أجلنا نحن ولكن نحن شعب ربما لا يستحق كل هذه التضحيات
71 - salah tajriba الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:24
لصاحب التعليق 1.
سبحان من اعطاه الله البصيرة و سبحان من حرمه.
منذ 1974 و جماعةالعدل و الإحسان في اضطهاد يكفيك أن تقرأ تاريخها و الفترات الحرجة التي مرت منها جراء الإعتقالات و المحاكمات و هذه شهادة من الأعداء و الخصوم .
كيف تسلب حرية شبابها ب 20سنة ظلما و عدوانا ، ولا نتكلم عن دخول مرشدها إلى السجن رفقة مجلس إرشادها و كذلك إلى مستشفى الأمراض العقلية.
وإلى حد الان مازالت المضايقات و الإعتقالات في صفوف أعضائها.
أما طلبتها فلا تسأل عن المعانات التي تعرضوا لها وما زالوا.
فهل تتعض إن كنت بالفعل إنسان حر، فإن لم تكن فلا حياة لمن تنادي.
72 - swa3ed الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:26
بسم الله الرحمن الرحيم
الى صاحب التعليق الاول ان كنت من خفافيش الظلام فمت من غيظك وان كنت صادقا فاسال الله ليريك طريق الحق اما الجماعة فانها على الحق ... 60 سنة تفوت ويبقى وجه ربك 1و الجلال والاكرام
73 - hamedgharbi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:28
مرة اخرى اعود وقول ان جماعة العدل والاحسان المعروفة اختصارا بالفرنسية(jaoi) لسيت سوى جماعة مخزنية تحركها ايادي المخابرات في الوقت والمكان الذي تشاء وكل هاته (الهيلالة) ما هي الا صيحة في واد لوكانت جماعة عبدالسلام ونادية جماعة العدل والاحسان لما غادرها عدد كبير من المتنمين اليها من الكوادر المهمة الذين وصلوا الى الحقيقة الساطعة مثل الشمس ليس هناك جماعة اسمها العدل والاحسان وانما جماعة من الشلاهبية ارادوا الاغتناء على ظهور الاميين من مريديها لا اقل ولا اكثر اللهم ان هذا لمنكر
74 - Observateur الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:30

الحق يقال ، لهذه الجماعة الفضل الكبير في تحقيق مكاسب كبيرة في مجال النضال الحقوقي والسياسي بالمغرب، فمنذ ظهورها رفعت سقف المطالب عالياً : رسالة الأستاذ عبد السلام ياسين إلى الملك الحسن التاني رحمه الله ، رسالة أخرى إلى الملك محمد السادس بعد توليه الحكم ، استجوابات الجريئة لنادية ياسين حول الأوضاع بالمغرب ، الجماعة أول من دشن حركة الإحتجاجات والمظاهرات السلمية ....
الأن ترفع دعوة ضد البوليس وضد وكالة الأنباء، في رأيي وإن لم تربح الجماعة هذه القضية فإن المغرب سيربح الكثير،لأن بذلك تواصل الجماعة رفع السقف عالياً ، وسنلاحظ في المستقبل جرأةً أكبر في فضح الإنتهاكات ومتابعة المسؤلين عنها.
صراحة برافو عليكم ،
75 - ولــــد الــــــوطن الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:32
تحدث أشياء تدل على أن من يسيرون المغرب إما أنهم مجرد أغبياء أو أنهم خونة ليست لديهم أدنى غيرة على الوطن و المواطنين.
ففي الوقت الذي توجه فيه لأنظار الدولية إلى الأوضاع الداخلية بالمغرب وخاصة أوضاع حقوق الإنسان، وفي الوقت الذي أصبح لزاما على الحكام الإنكباب على تلميع الصورة الحقوقية للمغرب والتي أصبحت مستهدفة من طرف الجزائر و إسبانيا منذ افتعال قضية أميناتو حيدر، وفي الوقت الذي يتوجب فيه على المخزن الإنصراف إلى القضية الإنسانية للمغربي مصطفى ولد سلمى سيدي مولود ومؤازرته وبالتالي إحراج الجزائريين وتحويل الانظار الدولية الموجهة إلى المغرب إلى مكان آخر ليس إلا الجزائر وهكذ يصبح المغرب من موقع المدافع إلى موقع المهاجم. وبين كل هذا وذاك يعطي المسؤولون بتصرفاتهم الغبية فرصة الإنفجار لقضية حقوقية جديدة لسنا بحاجة إليها لأنها ستوجه إلينا مزيدا من الأنظار الدولية التي ستضعف موقف المغرب أمام الأعداء الذين يتحينون الفرص لكسب المزيد من النقط في ملف الصحراء.
بالله عليكم أي غباء هذا؟
76 - karim الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:34
أنا أظن أن إثارة مثل هذا الموضوع من حين لآخر له دلالة عميقة في المسار التغييري التنويري الذي تدشنه العدل والإحسان،وتفعل ذلك بذكاء واحترافية وفق الرؤية المنهاجية ،وطبيعي جدا أن يتصدى لهذه النهضة المخزن و من يدور في فلكه ،إلى حين...
77 - لقمان الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:36
سبحان الله، كيف صار هدا الشعب المسكبن ممخزنايقف في وجه كل من يقول الحق ويبرر الظلم ولو على حساب نفسه. هدا مرض معروف "l'identification de la victime à son bourreau"
78 - أشيل الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:38
عن أي تصعيد تتحدث أيها الكاتب,
بالمناسبةأظن من طريقة كتاباتك أنك عدلاوي، وذلك ظاهر من غياب الموضوعية في مقالاتك,
كيف ستطلقون سراح المعتقلين الذين لعب المخزن في دبورهم بأقلام الرصاص؟
إذا كنت تعتقد أن الجمعيات الحقوقية سيكون لها ضغط على المخزن فأنت مخطئ، المخزن يقول أن القضية في أيدي القضاء, إوا تسناوا أوليدي.
ذكرت ثلاثة آراء وللأسف أوردتها كاملة متناغمة مع ما يجتره يوميا أعضاء العدل والإحسان، لماذا لم تقل مثلا كفرضية أن معتقلي العدل والاحسان لم يحسبوا جيدا الخطوة التي أقدموا عليها بتعنيف المحامي ؟
طالب جامعي من وجدة شاهد على عنف فصيل العدل والاحسان بجامعة محمد الأول بوجدة
79 - موحى أو حمو الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:40
سؤال واحد لكل اللاعدليين:
إذا أعطيت لكم مقاليد الحكم فهل ستنصبون شيخكم ملكا أم دكتاتورا؟ لأنكم تعبدونه، جوابي أنا ليس هذا أو ذاك, ستنصبونه إله و العياذ بالله منكم,
ماذا أعطت جماعتكم للشعب المغربي و أنتم تتواجدون منذ ثلاثين عام و كم يبلغ عددكم منذ ذلك الحين؟ لاشيء
80 - عبد يرجو المغفرة الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:42
إلى صاحب التعليق 1 ، أرى من خلال كلامك أنك لاتعرف الجماعة حق المعرفة بل تقول وتروج لما يسعى له المخزن ٠
81 - عابر سبيل الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:44
لو أن أصحاب التعليقات المناقضة للجماعة كانوا هم من عذب و لعب المخزن بشرفهم لكانوا أكثر استنجادا و ل"باسوا الصباط" كي يروا نور الشمس خصوصا إذا كانو يعرفون أنهم مظلومين، لكن و للأسف فهم أرجوزة في أيدي خفية تلعب بشرفهم أيضا لكن برضاهم،
من كان يحاسب الجماعة على ما لدى أعضائها من أموال و سيارات و ... فانتبه،
الجماعة تضم كوادر من مهندسين و أطباء و ... و هي تمول نفسها بنفسها، لكن كان عليك أن تحاسب أصحاب البطون الضخمة التي تأكل من رزق الشعب (و أنت الذي تؤدي يا مسكين)، و تنهب كل الخيرات، و تملؤ الأرصدة في البنوك و تستنزف خيرات البلاد و العباد، لماذا لم تحاسب هؤلاء ؟
حسبنا الله و نعم الوكيل.... أسجل تضامني مع المختطفين المعتقلين و مع عائلاتهم
82 - bousbibaa الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:46
عندما يصبح الدين وسيلة للتناطح على المصالح الدنيوية ،وعندما يتم استغباء الناس بدعوى أن الخلاص الروحي يوجد عند هذه الجماعة أو ذاك الحزب .فقل سلام على أمة الإسلام .
(كل حزب بما لديهم فرحون )،هكذا وصف القرآن المتفرقين شيعا، فالحقيقة تصبح عندهم هي ما يراه الزعيم.
يا إخوتي .الدين دين الله جعله متاحا للكل بدون تعليب أو تنميط .ليس بالضرورة أن تقلد فلانا أو علانا ،الفرائض -السنن - الأحكام - الحلال و الحراب ،كل ذلك بين . والوصي الوحيد على الدين هم ورثة الأنبياء أي العلماء.فكفى من إقحام الدين في خبث السياسة. أو بمعنى المتاجرة في الإيمان .
فالله واحد و الوطن واحد والملك واحد . وعبدالسلام ياسين رجل صالح لا يشك أحدفي مصداقيته .غير أنه يستحب أن نراه رئيس جماعة أو مستشارا أو نائبا برلمانيا.ولم لا وزيرا للأوقاف ،ولا نقف عند هذا بل يمكنه أن يطور جماعته إلى جمعية مدنية أو حقوقية تنخرط في بناء مغرب الحداثة وكل ذلك تحت مظلة الدين الحنيف .
83 - soussi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:48
هده الشردمة اللعينة التي تستغل عقول الناس البسطاء بإسم الدين يجب أن تعدم بالشكل الكامل فمكانها ليس المغرب و نحن نريد بلدنا متفتحا و ليس وطنا للكبت و الخرافة.
84 - hicham الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:50
اذا كنا نؤمن بالديمقراطية (بالرغم ان هذا المفهوم فيه نقاش طويل, لكن نطالب بالديمقراطية)
إذا فجماعة العدل و الإحسان بما أنها ترفض العنف و توؤمن بالإختلاف, مكون أساسي في الساحة السياسية, فهذا ما تفرضه الديمقراطية الحقيقية, و هذا ما نجده في الدول المسماة ديمقراطية, و نسجا و جود أحزاب دينية و متطرفة أحيانا
85 - ABOUKATADA الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:52
مادامت هذه الجماعة تأكل العصى من الدولة فلا حديث عن الحقوق والديمقراطية في هذا البلد
86 - المستغفر الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:54
غالبية التعليقات التي تهاجم الجماعة بالقذف والسب أو تلفيق تهم ,لا تستند إلى دلائل في الحالة الأخيرة,أما فيما يخص السب وقذف فهو دليل على الضعف وعدم الصدق في القول .والكذاب أو من ثبت عنه ذلك فرأيه لا يهم لأنه ينم عن عيب في صاحبه.
الجماعة يا مولاي سائرة في طريقها رغم كيد الكائدين أو تعليقات الممخزنين أو المخزنيين المعلقين ضد جماعة تشكل جزءا وافرا من هذا البلد الذي يقول البعض أنه خائف من الفتنة فيه.لا أحد يفتن بلدا تشكل جماعته أغلبية فيه.الفتنة قائمة بوجود الظلم والفساد والإختطافات والإعتقالات الظالمة والدعاة إلى المنكرات من سياحة لا أخلاقيةو....وملاحدة مهاجمين على كل من به رائحة شرع الله.كفى مزايدات رخيصة.
87 - الحنكور الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:56
جماعة الدل والاحسان تسير بمشروع مسطور في كتابها المسمى المنهاج النبوي تنظيما وتربية وزحفا
فالجماعة تزحف وتبني دولة الحق والقانون
والمخزن يتقهقر ويتراجع ويندحر
النصر آت آت آت إن شئت الانخراط في المشروع و إن تخلفت فسيأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المومنين أعزة على الكافرين.
يكفي أن يجيء الحق فإذا بالباطل يزهق .إن الباطل كان زهوقا.
88 - كان هنا الاثنين 06 شتنبر 2010 - 15:58
"مرة اخرى اعود وقول ان جماعة العدل والاحسان المعروفة اختصارا بالفرنسية(jaoi) لسيت سوى جماعة مخزنية تحركها ايادي المخابرات في الوقت والمكان الذي تشاء"
ما هذا الذكاء, و من اين لك هذه الفطنة يا صاحب التعليق الاول ؟ كاع هاد الروينة و الجماعو مع المخزن و المخابرات اوا لواه!!!
89 - طالب الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:00
أش بغاو عندهم أصاحبي عاد خرجو 12 من العدليين من الحبس بعد 20 عام, الأخير فيهم خرج قبل زوج سيمانات أو دابا شدو ليهم 7 خرين حشوما عليهم خليوهم غير يتهناو شي شوية من الحبس
90 - ياسين الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:02
hhhhhhhhhhhhhhh
راك دحكتينى يا صاحب المقال الاول مالقيت ماتقول راه باين - باين ماشي ديال وان - نت لي تتحركك ايادي خفية .هههه
91 - fariss nabil الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:04
je vois une victoire dans l horizon
92 - tanjaoui الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:06
صراحةً لست أدري لماذا تنعتون أعضاء هذه الجماعة بالدجالين الأميين .... رغم أنها تضم في صفوفها رموزاً بارزةً في الساحة الدولية أطباء مهندسين دكاترة مشهودٌ لهم بالكفاءت والمصداقية والأخلاق .... لماذا تحجبون اشعة الشمس الساطعة بغربالٍ قديم أنا لا أدافع عن أحد لكن يجب أن نتكلم بمصداقية ودعونا من الحسابات الضيقة
المجموع: 92 | عرض: 1 - 92

التعليقات مغلقة على هذا المقال