24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  3. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  4. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  5. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | أسطول الحرية يتوجه غرباً: الجزائر في خدمة إسرائيل مرة أخرى

أسطول الحرية يتوجه غرباً: الجزائر في خدمة إسرائيل مرة أخرى

أسطول الحرية يتوجه غرباً: الجزائر في خدمة إسرائيل مرة أخرى

قبل أسابيع كنا قد سجلنا مفارقة أكدت الأيام أنها لم تكن مجرد تهويل.

فقد أشرنا إلى وجود حلف مصلحي استراتيجي غير معلن بين الجزائر وإسرائيل، يحقق مصلحة الطرفين على حساب بقية الدول العربية.

فسواء تعلق الأمر بلبنان أو اليمن أو العراق أو سوريا أو السودان أو الصومال..أو غيرها من الدول التي تعاني من لعنة الحركات الانفصالية، فإن البصمة الإسرائيلية تبدو واضحة، ضمن استراتيجية معلنة منذ أكثر من نصف قرن وبدأت تعطي ثمارها في الوقت الراهن.

ولا يجادل أحد في أن المخطط الإسرائيلي لا يستثني أي بلد عربي بما في ذلك الدول المطبعة والمتماهية مع "السلام" المرادف للاستسلام.

غير أن الجزائر، وبهمة عالية كفت إسرائيل هم المغرب، حيث نابت عنها في دعم محاولة الانفصال التي تستخدم البوليساريو لتأجيجها.

وغني عن التذكير، أنه لو أن الجزائر خصصت للقضية الفلسطينية ربع الأموال التي خصصتها لدعم جمهورية عبد العزيز المراكشي - والتي ترفعها بعض المصادر إلى 200 مليار دولار-، لكان الصهاينة قد ألقوا في البحر منذ زمن كما توعدهم بذلك الشقيري سلف ياسر عرفات.

إن هذه المقدمة الطويلة نسبيا كانت ضرورية لفهم الخرجة الجزائرية الجديدة التي تؤكد مرة أخرى متانة الحلف الاستراتيجي غير المعلن الذي يربطها بالكيان الصهيوني.

فلأول مرة في التاريخ تجد إسرائيل نفسها في حرج شديد، بل أصبح كثير حتى من خلفائها المقربين ينظرون إليها على أنها عبء أخلاقي عليهم بفعل تصرفاتها الطائشة المنفلتة والمتحدية لكل الأعراف والقوانين الدولية.

وأمام تعبئة المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية على امتداد الكرة الأرضية، لم يعد حتى أوفى أصدقاء إسرائيل مستعدين للسير خلفها بأعين مغمضة، بل يمكن القول إن هذا الكيان لم يعد يجد الأذرع المفتوحة سوى لدى جيرانه العرب "المعتدلين"، بعد أن طاردت مسؤوليه قضايا الجرائم ضد الإنسانية أمام محاكم أوروبا، وحوصرت منتوجاته الفلاحية بسبب المقاطعة في الأسواق الدولية، بل لم يعد أكاديميوه مرحبا بهم حتى في بريطانيا نفسها..

وقد تضاعف الضغط أكثر بعد الجريمة التي تعرضت لها قافلة الحرية التي مازالت دماء شهدائها لم تجف بعد، والتي أثارت موجة من السخط في العالم أجمع.

فلأول مرة في التاريخ اهتدى أصدقاء فلسطين إلى سلاح فتاك لكشف الهمجية الإسرائيلية عبر سفن المساعدات متعددة الجنسيات..

ولعل من يتابع الأخبار بكل لغات العالم يكشف حجم الورطة التي خلقتها هذه الوسيلة لإسرائيل وحلفائها، إلى درجة أن الجميع يقف عاجزا عن مواجهتها، بل إن الكيان الإسرائيلي مستعد لبذل الغالي والنفيس لمن يخلصه من هذه الورطة..

ومرة أخرى جاءت النجدة من بلد المليون ونصف مليون شهيد..بلد الثورة والثوار..الذي يفتقد حكامه البصر والبصيرة عندما يتعلق الأمر بمعاداة المغرب..

أليس غريبا أن تعمد الجزائر في هذه اللحظة المفصلية التي تمر منها القضية الفلسطينية والتي قد تتم تصفيتها قبل متم السنة الجارية، إلى تمكين إسرائيل من المخرج الذي سيساعدها التخلص من سلاح "أسطول الحرية"؟

لا يجادل أحد في كون فكرة إرسال سفن من هذا النوع نحو الأقاليم الجنوبية للمغرب وعلى متنها متطرفون إسبان من متقاعدي اليسار وفاشيي اليمين، وبتمويل جزائري هو بمثابة طوق النجاة الذي انتظرته إسرائيل من حلفائها وشركائها في جريمة إهراق الدم الفلسطيني فجاءها من بلد الشهداء.

لكن بالنسبة لحكام الجزائر كل شيء يهون في سبيل إحراج المغرب الذي أيا كانت طريقة تعامله مع أساطيل دعم البوليزاريو فإنها ستنزل بردا وسلاما على تل أبيب..

من هنا ينبغي أن نفهم سر الود الصامت بين الكيان الصهيوني والجزائر، فالغاية واحدة طبعا..وكل ما يمنع من تبادل التمثيل الديبلوماسي هو ربما عدم توفر التمر والحليب لاستقبال السفير الإسرائيلي عند دخول قصر المرادية..

فالحليب مفقود منذ أسابيع..والتمر الجزائري الشهير تعرض للتخريب الممنهج حتى تتمكن المزارع الإسرائيلية التي استنسخت شتلاته الأصيلة، من تسويق منتوجها البديل في الأسواق العالمية..أما اللحم فالحصول عليه في "يابان إفريقيا" أصبح يتطلب على الأقل التوفر على ما يعادل أجرة رئيس الجمهورية..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - مصطفى الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:31
أسيدي حنا فأرضناولي زغرتات عليه مو يجي يخرجنا منها
لي فيهم يكفيهم
دابا يجي نهار لي شعبهم يحاسبهم
والله سبحانه غادي يحاسب الجميع
قلبهم الكحل بان نهار الازمة ديال جزيرة ليلى المغربية
وأطماعهم تجلات مني كلبهم طلب التقسيم
الجدار الامني نصفناو خلاهم برا
والخاين العشرة ونكار الخير ما يبقى الا برا
حنا فأرضنا كانبنيوا و هما حاطين فلوس الخسارة فالشكارة
ولكن ناسيين بلي هاديك راها من بيت المال وبلي هاديك راها فلوس ليتامى
اتقوا الله فمال ليتامى قبل مايجي نهار ماتنفع ندامة
2 - صابر الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:33
سبحان الله.انا قرات المقدمة الطويلة العريضة ثم قرات اتهامات مجانية ليس فيها اي دليل. وفي النهاية لم اتمكن من ربط العنوان بادعاءاتكم...لنفترض ان الجزائر من تبعث الاسطول الاسباني...ما دخل هدا في اسرائيل???عجيب امركم..اغلب التعليقلت تسب من اجل السب و كان الموضوع فيه من الادلة و القرائن ما يجعلك متاكدا من كل هده الادعاءات المجانية.
اما الاخوة الدين يقولون انهم لا يكرهوننا و لكننا نكرههم : مادا تسمون هدا ادن
اما كونكم احسن بلد شمال افريقي هدا ما اتمناه لكم و لكن المغاربة الدين يعيشون بفرنسا يقولون عكس دلك..مشاكلكم كثيرة و بعضها عجيب و لكنها تختلف في طبيعتها عن مشاكلنا الكثيرة ايضا.الوحيدون الدين لا يشكون كثيرا هم التونسيون لان مشكلتهم هي الدكتاتورية اساسااما الباقي فبسيط
ادعو الله ان يوحد هده الامة المتناحرة..المتفاخرة على بعضهاالبعض.السلام عليكم
ملاحظة...رغم نقدي و لكن اعجبتني بعض الردود و خاصة الاخ ابو شعيب الدكالي
3 - يوسف الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:35
خاص الشعب إنوض لهاد الجنرات في الجزائر ولكن كايبان الشعب الجزائري مقموع بزااااااااااااااااف
4 - NAWAR الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:37
إسبانيا هي دولة المشاكل صراحة أكرهها لأنها هي من تبحث على المشاكل أما الناشطون الإسبان فالمغرب كان عليه أن يمنعهم من الدخول .إدا كان هؤلاء الإسبان يطالبون بالإنفصال فلماذا لا يطلبون انفصال إقليم الباسك وكاتالونيا ؟إذن المغرب هو المسؤول عن هاته الهزلة لأنه لو كانت له هيبة لما سمح لهؤلاء الإسبان بالدخول الي العيون المغربية .ورمضان مبارك سعيد للشعب الجزائري.العزيز
5 - omarion الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:41
الجزائر معروفة بنفاقها دائما مند قيام دولتها الحديثة النشأة
فنجدها دائما تهلل انها مع فلسطين لكنهافي الواقع آخر الدول العربية مساهمة في مساندة الشعب الفلسطيني
حتى عندما خرج الجزائريون الاحرار لمسيرة في الجزائر تضامنا مع غزة فان عصا الجنرالات كسرت ظهورهم...
انها دولة يحكما جنرالات المقاهي المنافقون ولاد الحركي
6 - rachid الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:43
tous le monde connait qui est l'ami d'israel maroc ou l'algerie sans commentaires
7 - مغربي مغرب الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:45
الشعب الجزائري لا يكره المغرب و تربطنا بهم أواصر الدم التي هي أقوى من حقد الحاقدين و أكبر من كيد الكائدين. إن من يكره المغرب هم الجنرالات الجزائريون (و آخر المدافعين عن الفرنكوفونية في الجزائر). هم لا يكرهون المغرب لكنهم مستعدون للتحالف مع شركة إبليس للتضليل و الوسوسة من أجل حماية حساباتهم البنكية السمينة و تبرير صفقات التسلح الجزائرية بكون الدولة في حالة عدم استقرار بجوار المغرب.
انشر يا ناشر
8 - العنكبوت الحائر الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:47
الحل هو أن يستقبل الشعب المغربي وخصوصا أصحاب السوابق العدلية وقطاع الطرق هذه القافلة يأخذوا المساعدات لنفسهم ويغتصبوا هاهؤلاء الإسبان الي حتى هوما اطلع ليهم الشأن وهم آخر شعب يمكنه أن يفتح فمه حيث أنهم يعيشون على مساعدات الدول الأوروبية الأخرى.
9 - noufel الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:49
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
هاد الخاوا ماعرفش اش بغيين عندا الحدود مغلوقة- العلاقات الرسمية باردة بحال البيصارة والتمكريه والحقد الدفين هو شعارهم اتجاه بلاد الشرفة الاحرار،غير خليوهم ايجيبوا هاذ الاسطول ومن بعديها نشوفو اش غادي يوقع الجنيرالات انتاع بلاد شيح والريح تفضحوا اوباش ايغطيوا على عوراتهم كالوا نديروا ما داروا الترك اجدادهم لانهم كلهم اولاد البايات وفرنسا اولوكان ما كانش محمد الخامس الله يرحموا والشعب المغربي كون راه جون ماري بوبان هو رئيس دزاير الهم اهدي هاد الجيران واخد بيدهم في هذا الشهر الفضيل راها نعيمة سميح كالتهم في واحد الوقت جاري ياجاري يا لي بابك حدا درادي خلونا نمشيو في الطرق ارفقا واصحاب ولا نكلبوها سباط وراكم الخاوا عاقلين على حرب الرمال
10 - salwa الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:51
لماذا كل هذه الاتهامات والاتهامات المضاضة هذا ما يريده الصهاينة احذروا يا اخواني المغاربة والجزائيون لاتزيذونا تفرقة لاتنقادوا الى مايريده اعداء العروبة والاسلام لنفكر في السبيل للملمة ما شتته اعداؤنا يا شباب المغرب العربي تعقلوا لا تفكروا الا في كيفية استعادات ماضينا الاسلامي ودعوا مثل هذه التراهات كفانا تفرقة سيوبخنا أحفادنا
11 - ملاحظ٠٠ الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:53
٠٠٠الى السيد مولاي التهامي بهطاط٠٠أظُنٌكَ تُغرد خارج السِرْب٠٠
12 - Atlassi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:55
Saisir l'occasion de l'organisation pour de la publicité, de marquer la présence du fantomatique congrès national arabe aussi par singerie d'actes précédents de l'aide minable pour uniquement la bande de Gaza en oubliant la Cisjordanie pour échafauder une fausse analyse sur une prétendue "alliance stratégique" Israëlo-algérienne est de la pure analyse subjective et biaisée.L'échec du modèle algérien du monopole étatiste dit pompeusement socialisme arabe sur tous les plans: économique,social,sécuritaire et même de s'imposer comme puissance régionale pour tous ses pays voisins n'a rien à voir avec Israel.Sa guerre diplomatique et même réelle (Amgala) contre l'intégrité territoriale du Maroc trouve ses origines dans sa tentative d'affaiblir le Maroc dont le modèle sans hydrocarbures est plus réussi mais aussi pour mettre sous tutelle en alliance avec les néo-franquistes le Sahara marocain à travers un État vassal polisarien afin de s'approprier ses richesses jugées importantes ,comme l'a affirmé M.Boutefliqa au moment où il était M.A.E de feu Boumediénne devant le M.A.E USA à l'époque M.kessinger. Boumédienne rêvait de l'Algérie copie du modèle ex URSS et en plus petit, avec son parti unique F.N.L, le noyau central entouré de pays de l'Afrique du Nord vassaux satellisés.Mais le résultat fut tout le contraire mono-production et mono- exportation,implosion du "socialisme boumédiennien" avec un terrorisme intégriste qui perdure et s'étend au Sahel tout en infectant progressivement sa création le polisario.
13 - sarita الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:57

الجزائر وإسرائيل فخار ويكسر بعضه يتشابهون في أشياء كثيرة كالعنصريةالإرهاب الفساد ولائحة طويلة
14 - rachid الاثنين 06 شتنبر 2010 - 16:59
le niveau de cet article est trop bas;Hespress commence a diffuser n importe quoi et de pire en pire;cert le but de hesqpress est d agraver la deterioration des relations maroco-algeriennes c est trop flag,j espere que la jeunesse marocaine ne tombera pas dans ce piege de la haine.
15 - يوسف ابن تاشفين الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:01
الجزائر هي العدو الاول للمغرب وكل الادلة تشير الى ذلك و سأعطي بعض الادلة للمتملقين للجزائر,
1- من نفد العملية الارهابية بفندق أطلس ايسني بمراكش ؟
2- بسلاح من استشهد المغاربة في الصحراء المغربية؟
3- من هي الدولة العربية الوحيدة التي ساندت اسبانيا اثناء ازمة جزيرة ليلى المغربية؟
4-من هي الدولة التي تناوء المغرب في المحافل الدولية ؟
5- من هي الدولة التي تدخل الى مغربنا الحبيب حبوب الهلوسة(القرقوبي) لقتل اجيالنا الصاعدة ؟
5- من هي الدولة التي طردت مئات الالف المغاربة و فرقتهم عن ابنائهم و ازواجهم و سرقت اممتلكاتهم سنة 1975 ؟
الجواب هو الجزائر, كفاكم تملقا فالجزائر هي العدو رقم 1
ارجوا النشر و شكرا هاسبريس
16 - shuratov-2- الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:03

أنا لا أعرف سر حقد الجزائريين على المغاربة هل يشربونه في حليب أمهاتهم أم ماذا ؟حقيقة أمر محير!!عندما أطلع على بعض ما يكتبه جيراننا في المنتديات يقف شعر رأسي من الصدمة جراء شدة الغل و الكراهية التي تنضح بها بعض تعاليقهم عن المغاربة و الغريب أنه شعور غير متبادل فالمغاربة بصفة عامة لا يكنون للجزائريين إلا ما يكنونه للتونسيين أو الموريتانيين، شيء أخر أثار إنتباهي هو أننا عندما نود إنتقاد الجزائر فإننا نوجه إنتقادنا للنظام أو الجنرالات أما أصدقاؤنا فإنهم ينتقدون "المراركة "كأشخاص وينتقصون منا كأن لهم حسابا شخصيا معنا ، المشكل أنك عندما تواجه جزائريا بهذا الأمر يثور في وجهك بدل أن ينظر لنفسه في المرآة ؛ أنا لا أكره الجزائريين بتاتا لأني أساسا لا أعرفهم و ليس لدي نظرة مسبقة عنهم وكم أتمنى تكون العلاقة بيننا عادية
17 - mohamed الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:05
اظن ان الرد الوحيد على اسطول اولاد السبليون هو تنظيم مسيرة شعبية مليونية لاقتحام الحدود مع سبتة و مليلية و بذلك نستطيع ان نلفت الراي العام العالمي إلى ان إسبانيا لازلت تحتل ترابنا و سيظهر نفاق الاسبان امام العالم بانهم يريدون تحرير مغاربة من مغربهم و لا يريدون ان يتحرر مغاربة مستعمرون من طرف إسبانيا... و لكن انا على يقين بان حكومة عباس ستخسر المعركة مع اولاد الصبليون لان الفرق هنا ان اولاد الصبليون يعيشون في بلد ديمقراطي اما نحـــــن فانتم تعرفـــــون بقية القصـــــة
18 - الدكالي الصغير.. الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:07
إن غالبية الردود تعبر أن صحوة شبابنا المغاربي، وعن وعيه العميق بقضايا أمته. إنها بشائر خير على انتهاء زمن التعتيم والتضليل الإعلاميين، وانتهاء سياسة التجهيل والقمع المسلطة على أمتنا بأمر.
والله ياإخواني، لقد فاضت عيناي بالدموع وأنا أقرأ تلك الردود التي صدرت عن بعض الإخوان الجزائريين، يعبرون فيها عن محبة الشعب الجزائري لإخوانهم المغاربة، واحترامهم وتقديرهم لهم، ويشيدون بما عبر عنه شاب مغربي مثقف يدعى أبوشعيب الدكالي. والحق إن مشكلتنا ليست مع أبناء الشعب الجزائري الذين نكن لهم كل المحبة والتقدير، ولكن مشكلتنا مشكلة سياسية إعلامية لا وجود لها ألا في مخيلة سياسيينا المغلوبين على أمرهم، وإعلاميين المرتزقة من خدام السلطة والتسلط.
وندائي للشباب المغاربي من أبناء الأمة، بل لكل شباب الأمة، لنسخر كل المنابر الحرة (كهيسبريس) للتقريب بين أبناء الأمة وكشف سياسة التفرقة التي تتبناها أنظمتنا.
تحية لكل غيور على هذه الأمة، ويتألم لكل ما يصيبها، ويتحسر بمرارة، كلما أدرك أن من أسباب مأساتنا، هذه التفرقة المفروضة علينا من أنظمة تكن الولاء لأعدائنا. والهداية لمن ضل وراء إعلام خدام السلطة والتسلط.. والخزي والعار لمن يسعى إلى التفرقة بين الإخوة الأشقاء أبناء الأمة الواحدة وهو يقصد ذلك لا من قناعة واقتناع، ولكن عن حقد وطمع...
قلت كلامي وماشي في حالي...عيدكم مبارك سعيد، وأعاده الله على أمتنا بالخير والنماء...
19 - ادم الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:11
كل عام وانتم بخير اولا وثانيا اقول ان كل الانظمه العربيه تتعامل مع الكيان الصهيونى فى خفاء فمصر البلد العربى الوحيد المتعامل مع الكيان فى وضوح وبجديه من ناحيه القضيه الفلسطينينه وكفانا عاطفه فى قلوبنا بكل من اراد ان يسرق قلوب المسلمين فيتكلم عن قضيه فلسطين فالشعب الجزائرى حينما يكون فى مازق تراه يناشد باعلى الاصوات نحن وغزه وياكى يافلسطين لماذا كل هذا النصب والاحتيال والكدب فى كل الامور فهم يظنون ان العالم بدونهم لن يعيش وهم مجهولون من قديم الزمان وقد سئمت ولم يجيبنى فرد على سؤالى من اين لهم بمليون شهيد وفى اى وقت قتلوا ومن قتلهم وكم من السنين تم قتل فيها مليون قتيل ومن قاتلهم ولما لم ياخذوا بحقهم من قاتليهم وان كانت فرنسا هى من قتلت مليون منهم فنحن وكل العالم يرى الجزائريون يتهافتون على فرنسا وخدمه فرنسا بل والموت من اجل فرنسا لماذا كل هذا التناقض فيهم يقولون انهم ابناء مليون شهيد ومرات اخرى مليون ونصف شهيد ولم نرى ابن شهيد منهم اخد بحق ابوه الشهيد ممن قتله فامنيه كل جزائرى الهروب لفرنسا والتجنس بجنسيتهم اين الاسلام اين الكرامه اين العروبه لقد احتلت اسرائيل فلسطين من قرابه 60 عام ولم تقتل مليون فلسطينى للان فاين بمليونهم افيدونى اثابكم الله وكل رمضان وانتم بالف خير انا لم اسب شهيد والله ولكن من اخذ بح الشهيد ممن قتله وكيف نقول اننا ابناء شهداء ونحن نركع ونسجد لقاتلين شهداؤنا كما يدعون
20 - Commentateur الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:13
Je peux vous assurer que je n'ai rien compris de cet article, vous dites que l'Algérie a aidé Israel, haha c'est une blague! Mais tt le monde sait que votre pouvoi`r est à plat ventre devant les israéliens, je suis sur que vous avez des relations avec ce monstre, tt le mode le sait, alors sachez au moins mentir, et publiez si vous êtes démocrates!
21 - عزيز من امريكا الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:15
شفت المغرب فهاد رمضان جاياه المشاكل من كل حدب و صوب
22 - Kingdom of Morocco الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:17
اين انت ايها الأميرالمجاهد عبد القادر اين انت الذي ضحيت بالغالي والنفيس من أجل الجزائر تالى أرجوك وأنظر ماذا يفعل حفدتك في من كان يمدك بالسلاح والمال من أجل كرامة الجزائر التي كنا نعتبرها كرامة أمة إنهم يتربصون ويتحالفون مع الأعداء من أجلنا يريدون اغتصاب ارضنا ونسوا أنهم يحتلون جزأ منه إخواني الجزائرين أنصحكم بالعودة إلى رشدكم وردو الجميل إلينا إننا بلد المنصور الذهبي الذي وصل بفتوحاته إلى السودان والسينغال. بلد طارق بن زياد الذي فتح الأندلس بلد القائد عبد الكريم الخطابي الذي أضاق الإستعمار المرة بلد المقاومين والمجاهدين فنحن حفدة محمد الخامس وأبناء الحسن الثاني وخدام محمد السادس فإشارة منه سنكون في قلب عاصمتكم فلاتستهينون ولاتلعبوا بالنار فالوالله لن ينفعكم لابترول ولاغاز إننا قدمون نحوه واالله سنحرر تلك الجزائر من أيدي الجنيرالات فنحن معروفون بشجاعتنا وقوتنا من الأزل إن الريح القادمة من الشرق لن تدخل بلدنا قاومنا التراك والعثمانيين والكل أراد أن يدخل من الجزائر ليصل إلى المغرب حتى فرنسا استعمرت الجزائر أولا ثم بعد ذلك دخلت إاى المغرب ولككنا نلت الإستقلال قبلك وهذا بفضل خبرتنا في المقاومة وانتم لم تنالوا الإستقلال إلا بعد أن ساندناكم بالخبرة والمال والسلاح.... نحن لن نخاف منكم ولا من مرتزقتكم المغرب قوي بملكه وشعبه وايمانه بالله عز وجل نحن نحب لكل مسلم الخير لسنا مثلكم أنتم تغارون منا ليس عندكم حتى ما تأكلون أتدركون ماذا كنتم تفعلون بخيرات المغرب عندما كانت الحدود مفتوحة كنتم تجمعون الخضر والفواكه (النفايات) وتدخلونها بالطبل والغيطة إلى الجزائر كنتم تأكلون وتشربون من خيراتنا ولم تحمدوا الله ولكن كما يقول المثل "إذا أكرمتم الكريم ملكته وإذا أكرمت اللئيم تمردا"-أو بالدارجة بغيت نقول لبورقعة ، فرونكو راه مات .أو لبو تفريقة راه الإشتراكية سالات .
23 - شمكار ولكن يحب وطنه الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:19
اللي ما يحب المغرب و يحبنا ايدو في ,,,,,,
مهما حاولت الجزائر خلق العراقيل امام المغرب فلن تحصد سوى خيبة الامل فهاهي التقارير الدولية تشهد بريادة المغرب لدول شمال افريقيا رغم عدم توفرنا على البترول او الغاز وذلك بفضل قيادة ملكية شابة و شعب مكافح صبور على الشدائد ،ولولا فساد بعض مسؤولينا لكنا في وضع افضل مما نحن عليه الان ولكن املنا في صاحب الجلالة كبير للاطاحة بالمفسدين الذين هم على شاكلة رموز الفساد الذين سقطوا في موقعة الحسيمة
24 - مغربي مغربي الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:21
on ne ment pas , c'est la réalité.vous , vous mettez la main dans la main avec le espagnols les sud africains les nigériens contre le Maroc et pourquoi pas avec les sionistes ?? nous ,on a des relations avec Israël soi pour la paix au proche orient soi à cause des juifs marocains qui résident en Israël....w safi baraka men bouhtane..rah 3kna bikoum...
25 - خالد الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:23
الله يهدي ما خلق، طفح الكيل هديان ومقال مسموم بكل المعايير ناهيك عن التلفيق والكذب الذي تشبع بهما، أنا لن أنجر للرد فكلامكم مردود بالكامل...اللي يوجعوا راصو يقول الدزاير هي سبابي، إرحمونا من هذا اللغط فشعوبنا فيها اللي يكفيها، عوض أن نترك الشعوب بعيدا عن مغامرات السياسيين ونؤمنها من الفتنة للأسف نحاول أن نزج بها في وحل الكراهية البغيضة عبر مقالات كهاته لنفرح أعداءنا.
لن أبالغ ولن أجامل أحدا إذا قلت أن الشعبين الأقرب عرقا نسلا لغة وتاريخا على وجه الأرض هما الشعبين المغربي والجزائري، أبعاد الهوية المغربية هي نفسها أبعاد الهوية الجزائرية، حتى وإن لم يبني جيلنا المغرب الآمازيغي العربي الكبير، لا تعكروا هذا الحلم على الأجيال القادمة وإغرسوا المحبة بين الشعبين وذلك أضعف الإيمان
26 - الحبيب الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:25
السلام عليكم حقيقة الموضوع تافه ولم اجد الا ان اضحك المشكلة ان الكاتب لم يجد سوى صورة اثناء تأدية واجب العزاء في الملك الحسن الثاني رحمه الله ليستدل على مزاعمه بدون ان نمن على أحد اقرؤو مساهمات الجزائر في اسطول الحرية الموجه لغزة فهذا اقل الواجب نحو اخواننا بل نحن مقصرين كما يبدو ان الكاتب لم يشد عن النهج الاعلامي المغربي الذي يريد ان يلصق كل شئ بالجزائر حتى لو مات خروف في مراكش هههههه
أخيرا لا تدعونا نفتح موضوع العلاقات المغربية الصهيونية ففيه كوارث وبالأدلة القطعية شكرا على النشر
27 - يوسف ابن تاشفين الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:27
اخي كلامك صائب و الحل هو القوة و ما اخد بالقوة لن يسترجع الى بالقوة ولكن اخي نسيت انالنا قاعدة خلفية لاسبانيا و هي الجزائر. فأنا لا استبعد ان تطعننا الجزائر من الخلف بل انا متأكد من هذا. لهذا افضل اخي استئصال شوكة الجزائر اولا لان اسباني عدونا و نعرفها جيدا اما العدو المستتر فلا نأمن غدره ( هذه الحكاية دكرتني بتحالف قريش مع يهود المدينة ضد رسول الله ولنا العبرة من هذه القصة)
ارجوا النشر و شكرا هاسبريس.
28 - مغربية غيورة الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:29
تقولون بان جنيرالات الدل والعار هم خصومنا وليس الشعب هدا غلط ..انضرو حقدهم في المنتديات انضرو ما يكتبونه عن المغرب وتاريخ المغرب في العربية نت..حت اسم المغرب يغارون منه غيرة وحقد لم نراها حتى من الاسبان انفسهم
29 - محمد الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:33
الصورة موضوع اعلاه من المغرب حين ذهب الرئيس لتعزية في موت حسن2 لكن مستشار الملك ال..... قام بنصب فخ وضع الرئيس مع الصهيوني
الجزائر اتجاهاتها والظهرت ليس هناك شيء يخبا
بالمناسبة الجرمة وزيرة الخارجية الكيان كانت قبل شهريين في المغرب أم ان صاحب المقال لا يلاحظ هذه الامور
أنشر يمن يدعي الدمقراطية
30 - 3anter الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:35
الحكومة المغربية تظهر لي ناءمة أين هي الخارجية المغربية يجب على الجميع التحرك حكومة وشعبا الوقوف للتصدي لإعداء وحدتنا الترابية يجب على المغرب أن يتخلى على سياسته الحالية ويفعل متلما تفعل تركيا للأكراد ومتل ما فعلت روسيا لجورجيا وإذا كان هذا الخيار مستبعدا يجب على السياسة الخارجية أن تلعب دورها يجب أن تقدم على سحب المبادرة الحكم الذاتي أو على الأقل اعطاء للبوليساريو مذة زمنية محدذة لقبولها . يجب على المغرب أن يكون هو المتحكم في هذه القضية ولا ينتظر الطرف الاخر أن يتلاعب بمشاعر 30 مليون مغربي
31 - Ahmed.K الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:37
Si cette flotte arrive dans nos eaux territoriales on la recevra comme il faut et adviendra que pourra sinon on fera autant avec l'Espagne dont les ressortissants sont devenus des sbires des services secrets algeriens et on envoie nous aussi une flotte humanitaire du cote des basques et on verra la réaction espagnole .TOZ sur le nain et les caporaux algeriens , ils sont aux abois leur pays est exsangue dans une guerre civile qui ne fini pas et qui ne finira jamais...Ces derniers jours ca a repris de plus belle et ca zigouille très ferme chez eux (beaucoup d'attentats meurtriers en ce mois sacré). Normal en usant de ce ennieme subterfuge, ils veulent detourner le regard du pauvre peuple algerien (pris en otage depuis 1962) vers le pays qui sans petrol et sans argent du petrol leur tient la dragée bien haute ha ha.
32 - Taoufik Mandri الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:39
Arrêtons ces conneries et faites la paix avec nos frères algériens, nos voisins de toujours. J'avais signé une pétition citoyenne qui œuvre pour la paix et un Maghreb uni et prometteur et encourageons plutôt la réalisation d'une marche pour la réouverture de ces frontières pour unir nos deux peuples. www.maroc-algerie.com
33 - khalid الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:41
la crise economique est grave en espagne ...les mercenaires espagnoles attendent le moindre dollar algerien pour faire a la lettre ce que dictent les service secret algeriens au nom de l'humanisme europeen..et bien kil sachent ke nous somme chez nous au sahara..et qu'il peuvent s'attendre a d'autres coup de crochet non pas de la part de la police mais nous le peuple. au dela de cela un message de grand respect au peuples espagnoles et algeriens de bonne foie et loins des calculs politiques de certains ce sont nos voisin depuis toujours et apres tout.
34 - بيضاوية في المهجر الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:43
الحل كما قال الاخ في الرد لاول هذا ما سيتفع مع هذه الشرذمة المدفوعة الاجر
35 - أحلام الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:45
اولا من خلال الصورة التي وضعتها يا صاحب المقال نفهم ما تريد الوصول إليه .. و انت الآن بمثابة در الرماد على عيون شعبكم الذي لا يعي بتاتا الخطر الذي تبنيتموه في الجهة و لولا وقوف الجزائر كالشوكة في حلق سياستكم لرأينا ما راينا و سنبقى كذلك مع فلسطين ظالمة أو مظلومة و لن نعترف بالدولة اليهوديبة و لن يرفرف علمها تراب بلادنا الطاهرة أنا كجزائرية اعتز بسياسة بلدي الخارجية خصوصا تجاه بني صهيون " فلا تجمعنا بهم صلة لا من بعيد وم لا من قريب ، بل بمجرد سماع ذلك يثور احفاد الثوار ..جربوا المقال فارغ و ليس فيه اي خبر أو معلومة أو حدث يستحق الانتباه و سندعم غزا برا او بحرا او جوا عن طريق المغرب او الصحراء الغربية او اي مكان العملاء و المطبعين يظهرون جليافي المحافل الدولية يا صاحب المقال كان عليك مناقشة الحركات الأمازيغية عندكم و علاقاتها المباشرة مع اسرائيل
اما بالنسبة للصورة أخدت في المغرب في موت الحسن الثاني (رحمه الله)
36 - أبو شعيب الدكالي.. الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:47
المقال يأتي في حملة إعلامية تستهدف تزييف الحقائق، ولفت الأنظار عن الوقائع التي يعرفها الداني والعالي من المغاربة.
ففي الوقت الذي نتلقى فيها الإهانة تلو الأخرى من الإسبان، وفي الوقت الذي تدنس فيه سمعة المغاربة، بما وصل إليه مجتمعنا من فساد اجتماعي خطير، وفي الوقت الذي لازال جزء مهم من المغرب تحت الإحتلال الإيبيري البغيض، وفي الوقت الذي يعلن فيه الإعلام الدولي عن مخطط إسرائيلي لضرب وحدة المغاربة، واختلاق حركة "أمازيقية" حليفة للسياسة الأخطبوط الصهيوني العالمي، وفي الوقت الذي فشلت فيه الديبلوماسية والحكومات المغربية، عن فض نزاع الصحراء المغربية، وفي الوقت الذي تتناقل فيه وسائل الإعلام الدولية خبر قافلة المرتزقة الإسبان لمساندة مشروع الإنفصاليين، في هذا الوقت لا تجد حكومتنا وإعلامها الدعائي بدا من لفت أنظار المغاربة، عن قضاياالبلاد ومشاكلها الحقيقية، لتعليق الأزمات وعجزها عن حلها، على الجزائر البلد الشقيق الذي كان بإمكان السياسة المغربية أن تستقطبه حليفا استراتجيا ضد التطلعات الإيبرية في المنطقة. الجزائر مساندة للإنفصاليين..الجزائر حليفة للإسبان..! الجزائر تقدم خدمة للإسبان وكأن الأسطول، أسطول جزائري..! الجزائر، الجزائر.. حتى بلغت السخافة ببعض إعلاميينا من قصار النظر،إلي تفسير وتبرير كل ما تتورط فيه حكوماتنا من أزمات بتدخل الجزائر. فأين إعلامنا من قضية المدينتين المحتلتين؟؟ أين إعلامنا من الفساد السياسي المتفشي في البلاد؟؟ أين إعلامنا في الضغط على الحكومة المغربية، لاتخاذ مواقف شجاعة ضد من يدنس سمعة المغاربة بإعلان واقعنا الفاسد؟؟ أين إعلامنا من الإهانات المتكررة من العدو الإسباني؟؟ أين الإعلام المغربي من استباحة ثروثنا السمكية والمعدنية للأوربيين والأمريكان؟؟ أين إعلامنا من القضايا التنموية المصيرية المبتدأة بالتعليم، والمنتهية بالتوقف عن ارتهان حياة المواطنين بما يسمى "الخوصصة"؟؟
ليس دفاعا عن الجزائر وإن كانت لها مواقف عربية من قضية غزة، ومن قضية الإستعمار الفرنسي، ومن حرب العراق، ومن التوغل الأمريكي في المنطقة، لكنه مجرد رأي وإعلان لحقائق، أعتقد أنه يعرفها كل مغربي. فكفى إعلامنا تضليلا، وكفاه تبويقا في صناعة الرأي الوطني الذي تريده حكومتنا، وتختبيء خلفه لئلا ينكشف فشلها الذريع في معالجة قضاياالأمة..!!
37 - Baba Driss الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:49
أولا لا أتفق مع كل مغربي يتناول الجزائريين بالسب والشتم، ولنكن في مستوى المسؤولية بحيث يجب التفريق بين الشعب وحكامه، فالمرجو عدم خلط الأوراق ، ثانيا، يجب النقاش معهم حجة بحجة ومنطق بأخر وليس بالسب والإهانة،ثالثا، نعم نحن مستعدون لاستقبال سفنهم بأنفسنا مطالبين السلطات ان لاتتدخل في الأمر، حينها سوف تكون ردة فعل الشارع أكثر أثرا، المرجو منكم هو التالي، من منكم مستعد لإستعداد عريضة التضامن من أجل الذهاب إلى مدينة العيون لإستقبال بنو صبليون،هل يوجد بينكم من يدري كيف ينشرمثل هده العريضة ولتكن عريضة المليون توقيع وسيف نشكره جزيل الشكر.
38 - عبد الحفيض بن محمد الاثنين 06 شتنبر 2010 - 17:51
يا للعجب كنانعتقدأن إهودبرك قزماإلى حد ما لكنه يبدو شامخا
على بوتفليقة.
(بالدرجةالرودانية) بغينانعرفوا
غيرشكون لفلقو؟ حتى سمـــــاوه بوتفليقةلا أثرلهافي رأسه ربما تحث حزامه!ههههههههههه بتفخيضة
أحسن
39 - riad الجمعة 25 نونبر 2011 - 22:43
أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله
إتقوا الله فيما بينكم
هل أنتم عرب
هل أنتم مسلمين
أنتم ماذا
من أين أتيتم
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم إهذنا الصراط المستقيم
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال