24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. شاطئ زرارع بطنجة (5.00)

  2. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. تنسيقية "لا للقرقُوبي": مليون مغربي يتناولون الحبوب المهلوِسة (5.00)

  5. حادثة سير غامضة تنهي حياة شاب نواحي سطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | دور القرآن.. والعلمانيون.. والصهاينة

دور القرآن.. والعلمانيون.. والصهاينة

دور القرآن.. والعلمانيون.. والصهاينة

لا للمدارس الدينية الإسلامية.. نعم للمدارس التلمودية والإنجيلية

مرَّ حتى الآن قرابة سنة ونصف على حادث إغلاق دور القرآن الكريم، تلك الدور التي كانت صرحا لنشر العلم والمعرفة، وتحفيظ القرآن الكريم، ونشر السلوك القويم، والمعتقد السليم، بعيدا عن الغلو والتطرف المشين.

فدور القرآن الكريم وعلى الرغم من غياب دعم الدولة، وشح الواردات المالية استطاعت بفضل الله تعالى أولا ثم بجهد القائمين عليها المتفانين في خدمتها أن تعدد أنشطتها وتوسع مجالات خَدَماتها، ليستفيد منها آلاف المغاربة على اختلاف مستوياتهم التعليمية والثقافية والاجتماعية، مُساهِمَة بذلك في خدمة وطنها وتنمية مجتمعها.

وقد تأكد جليا أن تلك الدور عملت طيلة مدة نشاطها على ترسيخ العقيدة الصحيحة، واللُّحمة الوطنية والدينية، وتنشئة الشباب وفق مبادئ كتاب ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، وتوجيههم التوجيه الصحيح حتى لا يلجوا بحر الشهوات العاصفة والشبهات الخاطفة، ويبتعدوا كل البعد عن فكر التطرف والإرهاب.

وتجسد منهج الجمعيات القرآنية الدعوي في واقعها العملي أكثر بعد حادث إغلاق دور القرآن الكريم، حيث نأى مسيرو ورواد تلك الجمعيات عن سلوك أي طريق غير الطريق السلمي، ولجؤوا إلى وسائل التعبير التي يخولها لهم القانون.

وإذا كان المنصفون قد شهدوا بفضل دور القرآن والمجهودات الجبارة التي كانت تقوم بها والخدمات التي كانت تسديها، فإن فئة من المغرضين المتربصين، كان يحزنهم ويسوؤهم رؤية الشباب وهم مستديرون حول موائد القرآن لينهلوا من إرث سيد ولد عدنان -صلى الله عليه وسلم-، فشنوا حملة شعواء، وتحاملوا بالباطل والبهتان على أهل القرآن، وادعوا أن تلك الدور "تشكل خطرا عظيما على المجتمع والدولة والنظام"، وطالبوا بإغلاق المزيد منها، وركبوا على تفسير الشيخ الدكتور محمد المغراوي لآية من كتاب الله تعالى وشنعوا عليه بالباطل، وطاروا ببهتانهم كل مطار.

ويعجب العاقل من تناقض مواقف زعماء محاكم التفتيش العلماني، كيف يرون اللواط والسحاق والردة والعري.. حرية فردية، والتعبير عن رأي فقهي متفق عليه بين علماء المذاهب الإسلامية المعتبرة تطرفا وتهديدا للنظام العام؟

اللهم إلا الكيل بمكيالين، والتعبير بالجوارح عما تجيش به الصدور؟!

لقد ساهمت الحرب العلمانية على دور القرآن في التأثير بصورة بارزة على مواقف بعض المسؤولين، وتجلى ذلك بوضوح في تصريحاتهم ومواقفهم ومواصلتهم إغلاق المزيد من تلك الدور ليصل عدد الجمعيات المغلقة إلى حد الساعة إلى سبع وستين (67) جمعية.

إن مواقف العلمانيين العدائية اتجاه دور القرآن الكريم وكل مؤسسة دينية فاعلة يندرج في إطار الحرب الغربية على الإسلام، فعُملاء الغرب -العلمانيون- يسهرون دائما وأبدا من خلال برامجهم على تنفيذ خطط أسيادهم، فإذا أفاد التقرير الأمريكي الذي نشرته مجلة "يو إس نيوز آند وورلد ريبورت" بعنوان "قلوب وعقول ودولارات" أن "أحد أهم مصادر الأصولية الإسلامية والتشدد الإسلامي هي: المدارس الإسلامية التقليدية.."، امتثلت الأذناب وتكفلت بمحاربة المدارس الإسلامية بالوكالة، وطالبت بإغلاقها، ووسمتها بأقذع الأوصاف والسمات.

وإذا أوصى تقرير راند بـ"تشويه صورة الإسلام الأصولي -المنطلق من الأصلين القرآن والسنة- ودحض إيمان المسلمين بتفوق دينهم وقدرته، وإظهار تخلف المسلمين وهشاشة قدرتهم في الحكم، وأنهم جبناء ومخبولون وقتلة ومجرمون.."، انطلقت حناجر مارينز الإعلام العلماني مرددة صدى مراكز الدراسات الغربية، واصفة الإسلام بأنه دين ماضوي متخلف ولى زمانه، وأن أحكامه دموية ووحشية، وأنه لا يوجد نظام سياسي قائم في الإسلام.. وهلم جرا.

وإذا كان الغرب العلماني يرى في المدارس التقليدية لتحفيظ القرآن الكريم مَعَامِل تُفرخ التطرف والإرهاب، فإننا في المقابل نجد يده مرفوعة تماما عن مدارس دينية أخرى تفرخ بحق العنصرية والتطرف والإرهاب، وتدعو صراحة إلى الحقد والكراهية وسفك دماء حتى الأطفال الرضع، ونرى جمعياته الحقوقية لا تأبه بما تنشره تلك المدارس من تطرف وإرهاب، وما تزرعه من ثقافة حقد وكراهية، وفكر استئصالي.

فنسبة المنتسبين إلى التعليم الديني الحكومي في الكيان الصهيوني في المرحلة الابتدائية تبلغ 21,6%، كما تبلغ نسبة المنتسبين إلى المدارس التابعة للأحزاب الدينية الأرثوذكسية 9,9%، أي أن مجموع المتعلمين في المدارس الدينية في المرحلة الابتدائية يبلغ 31%، وهو ما يقارب ثلث عدد الطلاب. ولا يوجد في العالم الإسلامي برمته دولة تبلغ فيها نسبة الملتحقين بالتعليم الشرعي هذا الرقم.

وما يمرر إلى طلبة التلمود في المدارس والجمعيات التلمودية اليهودية والصهيونية، هو بالضبط ما أفتى به مدير مدرسة "يوسف حي" الدينية، الحاخام "إسحاق شابيرا" بقتل الأطفال الفلسطينيين الرضع بسبب خطرهم المستقبلي، حيث أن هؤلاء الأطفال سيتحولون إلى أشرار مثل آبائهم في حال كبروا في العمر.

وأصدر هذا الحاخام بالشراكة مع الحاخام "يوسي أليتسور" كتابا سمياه (نظرية الملك) من 230 صفحة يدعو المجتمع الصهيوني إلى إباحة قتل كل "الجوييم" و"بقتل كل من يشكل خطرا على شعب "إسرائيل" سواء أكان ولدا أم طفلا"، وأنه "لا حاجة لقرار من أجل السماح بسفك دماء الأشرار، وأن الأفراد يستطيعون القيام بذلك، كما يُسمح بقتل الأطفال إذا كان من الواضح أنهم قد يسببون أضرارا لشعب إسرائيل عندما يكبرون".

أما التيار الإنجيلي والذي يضم في أمريكا وحدها أكثر من 70 مليون إنجيليا، ويحظى بتواجد قوي في أمريكا الجنوبية وأوروبا وغيرها من الدول، فقد تضاعفت عدد مدارسه الدينية ما بين سنة 1954 إلى 1980 من 123 مدرسة تؤطر 13.000 تلميذ، إلى 18.000 مدرسة تؤطر أكثر من مليوني تلميذ، وقد تضاعف عددها بعد ذلك كثيرا، خاصة في ولايتي الرئيس جورج بوش الذي كان ينتمي للكنيسة نفسها.

وقد عملت هذه الكنيسة التي عرفت بتطرفها ومساندتها الدائمة للصهاينة وزرع ثقافة الحقد والكراهية اتجاه العرب والمسلمين، ونيلها من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومن أحكام الإسلام، على إرسال رهبانها وطلبة وخريجي معاهدها الدينية إلى بلاد المسلمين ليمارسوا ضغوطا مادية ومعنوية على الشباب الساخط على الأوضاع المزرية التي يتخبط فيها صباح مساء، من فقر وبطالة.. فيُسْدُوا إليهم الخدمات، ويقدموا لهم المساعدات، ليوقعوا بهم بعد ذلك في شباك الإنجيلية الأمريكية الإمبريالية.

والهدف المبيت وراء تطرف الكنائس والمعاهد الإنجيلية هو تمزيق الوحدة الدينية للبلدان الإسلامية، وتحويل الدول التي تنعم بوحدة العقيدة إلى طوائف متناحرة متقاتلة، يستلزم فعلها هذا تدخل المجتمع الدولي لإيقاف بحر الدم، وحماية حقوق الأقليات في هذه البلدان، ومن تم نهب ثروات ومقدرات تلك البلدان، وتحويلها إلى مجرد مجتمعات استهلاكية لمنتجات الغرب والكيان الصهيوني.

تلك كانت نظرة موجزة عن التعليم الديني في الكيان الصهيوني وفي أمريكا، وكيف أن تلك الدول العلمانية تعمل على التمكين لهذا النوع من المدارس الدينية التي تعتبر بمثابة الحاضن الأول والحامي للهوية الدينية، في الوقت نفسه الذي تسعى فيه هذه الدول إلى التضييق على المدارس الدينية الإسلامية وتسعى إلى محاربتها دوليا تحت شعار تجفيف منابع الإرهاب، أي الإسلام.

إننا نعلم بل نوقن أن المغرب فيه رجال عقلاء، يعلمون من يريد فعلا خدمة بلده ممن يسعى إلى تنفيذ أجندة أجنبية مدروسة تصبو إلى الإطاحة بمؤسسات البلد، وتسليم مقدراته وخيراته إلى محتل الأمس، ونعلم أن الإكراهات والتدخلات تلعب دورا رئيسا في ملف دور القرآن، وتحول دون الحسم في هذا الملف الهام.

لكن إلى متى ستبقى دور القرآن مهضومة الحقوق، ومغيبة عن الساحة الاجتماعية والدعوية بحجج وهمية واهية؟

وإلى متى ستبقى يد الدولة مرفوعة عن المنابر الإعلامية والجمعيات الحقوقية العلمانية؟

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - HBIL الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:09
,انت لا تذهب الى مكه من اجل العباده والتقرب الى الله .بل انت تذهب من اجل الاسترزاق وتوصيل الاخبار المتعلقه بتياركم التكفيري اين وصل .ان الله لن يقبل دعواتك لان ما فعله السيد شكيب كان فيه خير للامة وللشعب المغربي .فانت وامثالك وجب استئصالهم قبل فوات الاوان .الله اعطيني وجوهكم انتم ضد الحداثه وضد الغرب وتستعملون مخترعاته .المره جايا الى بغيتي تسافر شري ناقه ولا بغل وخلي عليك الطياره راه مصوبها اهودي اسمه رايت.وخلي عليك الكومبيوتر راه شيطان اخترعه الغرب لكي يلهيك عن نشر التكفير بين الناس .وباز وجوهكم قاصحين
2 - أحمد الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:11
كانت دور القرآن منارات للناس تنير لهم الطريق غلى الله و كانت متصفة بالوسطية و الاعتدال و محاربة التطرف و الغلو و العنف. و من يقول غير ذلك فهو يجهلها تماما و يحكم عليها من خلال مقالات بعض العلمانيين المتطرفين أصحاب النفوس المريضة الذين يريدون لنا أن نكون عبادا لشهواتنا و أتباعا للغرب في رذائله و موبقاته
لا حول و لا قوة إلا بالله
نرجوا أن يتم تصحيح خطأ إغلاق هذه الدور المباركة عما قريب
3 - يوسف موري الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:13

الدولة المغربية طمست قضية المغراوي الذي اشهد له بقول الحق و الشجاعة.
فلم هذا الطمس؟
لان واقع و حقيقة عمر عائشة عند زواجها من الرسول يتنافى مع صورة الإسلام المروجه .. طمس الحقائق هي وسيلة لتجنب نفور الناس من دين كانوا سيكتشفون تناقضه مع قيمهم.
فمن منا يرضى ان يزوج طفلة لم تبلغ العشر؟
4 - نورس الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:15
لا أفهم لماذا حين يثار موضوع المدارس الاسلامية المغلقة؛ اقصد دور القرآن يثار دوما التمويل الأجنبي لها والتمويل السعودي بالضبط.
- هل هؤلاء القوم الذين يدعون هذه الدعاوى لديهم بينة أو دليل مادي على ذلك.. فيدلوا لنا بها.
- نحن نعلم بحكم مجاورتنا لدور القران العوز المادي الكبير الذي تعاني منه. والمشقة التي يتكبدها المسؤولون لجمع التبرعات الماليةعند آخر كل شهر ولا يخفى أنه لو كانت هذه الجمعيات تمول من السعودية لعاشت في بحبوحة من الدنيا.
فكفى استخفافا بعقول الناس ..
فمعظم المغاربة لهم عقول ناضجة ويعلمون جيدا من يستفيد من التمويل والدعم العلماني العربي والغربي .
5 - خريج مدرسة قرانية عتيقة بسوس الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:17
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه وبعد
فأرجوا أن يتسع صدر الكاتب لهذا الرد ودن الدخول في ذكر الظرفية التاريخية والسياسية التي ساهمت في ظهور هذه دور والدعم السعودي لها ، لكن يجب التذكير بأن ظهور هذه الاخيرة كان وفق اتفاق وأجندة مدروسة بإحكام بين الاجهزة المخابراتية الامريكية، وفقهاء الوهابية السعودية كان القصد من إنشائها سحب البساط من المدارس العلمية العتيقة المرابطة بجبال وسهول المغرب ولعل الرفض القاطع الذي لقيته هذه الدور من طرف المجتمع المغربي يعكس مدى تفطن المغاربة لهذه المخطط السعودي الامريكي ومما زاد من اتساع الهوى بين هذه الدور والمجتمع عدم اتصاف القيمين على هذه الدور بالحكمة والحلم فنقلواالتجربة الحنبلية لمحمد بن عبد الواهاب بحرفيتهاالتي تخالف الطبيعة المذهبية والعقائدية للمغاربة وعليه فقد كان لهذا وذاك أثر بالغ في انحراف مسارها أضف إلى ذلك الشعار المعلن الذي رفعته هذه الدور والمتمثل في "إخلاص التوحيد ومحاربة الشرك والأوثان" ليتضح مع الايام أن القصدالخفي هو إثارة الفتنة والبلبلة بين العوام في المجتمع وتمزيق صفوف المسلمين خدمة للمخطط الصليبي والصهيوني
6 - الدكالي الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:19
شكرا لكاتب المقال ، والشكر الجزيل لكل مدافع عن دور القرآن في بلادنا ، وأول هؤلاء الإخوة الأفاضل s o s والدكتور الورياغلي وأبو البراء صاحب هذه الكلمات الرائعة ( ليس من منهج السلف أن تطرحوا تناقضاتكم وخلافاتكم الفرعية أمام العلمانيين الكفرة والفسقة ، ولكن كما قال شيخ الاسلام : فإننا نحشد جميع الفرق صفا واحدا لنحارب أعداء الدين ممن لا تجمعنا معهم عقيدة ولا دين ولا مودة .) أما أشضاية فلا تهتموا بكلامه فهو لايعرف غير طريق واحد ومنهج واحد هو طريق الشيخ ربيع المدخلي هداه الله ، أما الأخ الفاضل رافع لواء السنة في هذا s o s فهو يحاول جمع شمل المسلمين بكلامه الرائع لكن ياأخي الحبيب عند مايكتب ربيع المدخلي مؤلفات ويرسم عليها قنابل مولعة كرسومات الدنمارك وينسبها إلى شهيد الإسلام وصاحب الظلال الأستاذ سيد قطب ، أين هو من هذا الجبل الأشم ؟ كم أحترم الشيخ مقبل الوادعي رحمه الله لغزارة علمه ولكثرة تلاميذه ، وعند ماناقش رسالة الماجستير في المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة وأزكى السلام ، قالت له اللجنة المناقشة رسالتك هاته تسنحق أن تكون دكتوراه لاماسترفقط ، ولكن ماذا نقول في كتاب عنوانه الكلب العاوي فيما قاله القرضاوي ؟ مارأيت هذا في منهج السلف ولا الخلف ، ولا حتى في أي مذهب ،
(ربنااغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبناغلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم )
7 - إيمان الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:21
أنا مشي وهابية ومشي علمانية
كيف ما غلقتو هذ دور غلقو الملاهي الليلية هه حثى هي سلبية
8 - SALAFI الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:23
دور القرآن: ألبترودولار ومشاريع ألفتن....
هذا هو ألعنوان ألمناسب لهذا الموضوع، خيرآ فعلت ألجهة ألتي أقدمت على إغلاق مصانع ألقنابل ألبشرية تلك...لنتأمل جيدآ قول ألكاتب :"وقد تأكد جليا أن تلك الدور عملت طيلة مدة نشاطها على ترسيخ العقيدة الصحيحة"...وكأن ألمغاربة مند أزل ألآزلين كانوا في ضلال يعمهون حتى أتاهم ألحق في ألقرن 21وبدعم بترودولارات ألمشرق سيدخلون إلى ألإسلام !!!!
هذا هو صلب التفكير ألسلفي ألوهابي ألتكفيري...إلى ألجحيم أنتم ونوركم..
9 - مسلم وافتخر الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:25
اتقوا الله عزوجل فقد قال وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد كفى ظلما لدور القرآن المغراوية انا زرتها ودرست فيها لا تمد للتكفير باي صلة ولا واحد منا يقدر يفهم ايه للي بيجري في السياسة ولا الي بيتعمل من ورانا المسالة لها علاقة بالمال لما تتفتح الملاهي الليلية وتتغلق دور القرآن معناها إيه المهم خلاصة القول وبدون دخول في حاجات منعرفش لها طريق الكل حيتحاسب امام ربناالكبير و الصغير ماحدش حيفلت اللي ظالم يتوب ويرد للناس حقوقهم قبل ما يموت ويتعذب في قبره ويدخل جهنم وعقاب ربنا شديد شديد أوي ما حدش يقدر عليه مهما كبر شأنه
10 - مواطنة صادقة الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:29
لا بد من إطالة على التاريخ الإسلامي نفيد منها مدى الأثر الذي تركته الخصومات المذهبية على المسلمين و حجم الضرر الدي سببته .ان المشكلة المذهبية في الإسلام هي أساسا مشكلة تاريخية .و هنا مشكلة خطيرة ادا زرعت في بلد أسلمت بعدة مذاهب لكل منها تبحث عن نصيبها من البلد لخلق الطائفية.كما ان هناك في نفس المذهب قد يخلق فروع و
عشائر..هدا التاريخ الذي قتل فيه مسلم أخاه المسلم اشد قتل
و بقي ارث هدا يعبر باللفظ التعسفي يذكرنا في الماضي
كما لا ننس النزاع السني الاثني عشري
•بسقوط دولة الفاطمية عاد شمال افريقيا لأهل السنه.ان الصراع السني -الاثني العشري استمر على شدة بالمشرق الاسلامي بالعراق و الشام و فارس و الجزيرة.وقعت الحرب بين الروافض و السنة فقتل من الفريقين خلق كثير و دلك ان الروافض نصبوا ابراجا و كتبوا عليها بالذهب محمد و علي خير البشر فمن رضي فقد شكر و من ابى فقد كفر فأنكرت السنة...فنشبت الحرب بينهم و استمر القتال و نهب الكثير و احرق ضريح..قبور و انتشرت الفتنة و تجاوزوا الحدود...
كيف سيفهم غير شرقي أن الإسلام كتاريخ الصراعات قبل العبادات والهداية
'عربنة الاسلام' تسلب الوحي امتداته المتعالية عن الشروط الظروف و تفقد فعاليته الاصلاحية المتجاوزة.
هنا نقدم تجربة مفكر امركي مسلم بمعانات شديدة من التيار الجارف في امريكا الدي يبشر ب"الاسلام الخليجي 'ومن شدة ايمانه بافكاره لم يغير اسمه حين اسلامه.انه مهموم باشكالية جدل الدين و الثقافة.عن كيف يصبح ماهو ثقافي مقدس
معانات فكرية فضيعة في التميز بين ماهو ثقافي و ديني عند المفكرين .
مانريده فلسفة الاسلام في نظره للكون الانسان الحياة و الوجود.
متى سنخرج من جدل كلامي الى"السياقات الثقافية و التارخية و اهميتها في تنزيل قيم مبادئ احكام الوحي
سؤال هل السبي الخليجي لشعوبنا و نقاب كل مكتسباتنا و استعباد الافارقة و و التجارة الجواري و الغلمان و مفاخدة الطفل كل هدا سنة مؤكدة لا يفتى عليها للنهي عن افضع منكر يا سلام
11 - أحمد الأثري الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:31
أقول بصراحة مررت على كل التعليقات فما وجدتها الا تعليقات الدافن للميت امامه لما نكون في جنازة نسمع تعليقات من هدا وهدا يقول ويقول صراحة الكاتب تكلم لم يتتجاوز نقطة دور القران ولم يدكر لا سعودية ولا وهابية ولا اي شيء فعلى كل صاحب عقل ان يحكم الامر الى اموضوع والكاتب من باب غيرته على الدين وحبه للقران كتب هدا وقال لمادا الغرب يهتمون لدينهم ونحن نحاربه فعلى كل منتقد ان ينتقد الموضوع بتحليل علمي مستنط من اصله لا ان ياتي لفلان وعلان
12 - يوسف موري الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:33
المرجو من الكاتب الخروج من منطق الشعارات و الاتهامات و نظريات التحامل و المؤامرة.
اولا، من يغلق الكتاتيب هي وزارة الداخلية التابعة لإمارة المومنين. و من جهة ثانية، العلمانية بريئة من يوجهات الحكومة المنافقة من طائفة ما يدعى بالإستقلال.
العلمانيون الاقحاح متشبعين باسس الدموقراطية و الحرية .. اما سياسة الحظر و التكتيم و الرقابة فانتم الإسلاميون من يدعو اليها .. و ها هو المخزن قرينكم في تلك السياسات ينهال عليكم بما احببتم من منع و تقصير و تحقير للاخر
13 - Frank الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:35
أنا أتضامن مع أخي الكاتب...لا لإغلاق دور القرآن...لكن يجب أن تعرف أن هذه تعليمات عليا سامية من سلطة علمانية لا ترغب في من يزاحمها في إصلاح الشأن الديني رغم غياب الأهلية لذلك وإقصاء الشعب المغربي من إتخاذ القرار...
14 - مسلم والحمد لله الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:37
يبدو أن صاحب العليق 1 لديه عقدة من الشيخ المغراوي و الإمَامُ مُحَمَّدُ بنُ عَبْدِالوَهَّابِأدعوك لقرائة سيرة الرجل قبل الحكم عليه فهو إِمَامٌ العَقِيْدَةِ وَالفِقْهِ وَالْحَدِيْثِ الوهابية يا من لا يجيد حتى قرائة سورة الفاتحة
أما الوهابية عند العلمانيين فهي مرادفة للأصولية التي هي الإيمان بأن القرآن كله كلام الله تعالى، وأن الالتزام به واجب على كل مسلم. الوهابي هو المسلم الذي يواظب على الصلوات الخمس ويصوم رمضان ويؤدي الزكاة ويحج إن استطاع إلى بيت الله الحرام. إنه المسلم الذي لا يشرب خمراً ولا يتناول رباً ولا يرى اختلاط الرجال بالنساء، ولا يؤمن بقيم الحضارة الغربية المخالفة للإسلام. المسلم الوهابي هو الذي يرى أن دينه هو الحق وأنه يحثه على دعوة الناس إلى الإسلام. الوهابي باختصار هو كل مسلم يحاول الالتزام بتعاليم دينه حتى لو كان يعيش في البلاد الغربية.مَنِ المسلمُ غير الوهابي إذن؟ هو المسلم الذي يفهم القرآن فهمهم لكتبهم، ويطبق دينه تطبيقهم لدينهم، ولا يعترض على شيء من ثقافتهم، ولا يدعو إلى مناهضة شيء من سياستهم حتى لو كان يراها ظالمة وضارة ببلده، ولا ينبس ببنت شفة عن كلمة اسمها الجهاد. إن كل من يفعل هذا عدو لهم؛ لأنه يعرقل ما يعدونه مصلحة وطنية لهم
أنشر ياصديقي
15 - سلفي مغربي وهابي طالباني الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:39

أحسنت أخي الكاتب وجزاك الله خيرولا تهتم لهؤلاء الزناديق من بني علمان
إن بعض الجهات والحكومات وجدت في الآونة الأخيرة وسيلة للتقرب من الغرب وهي وسيلة رخصية تثمثل في التضيق على دور تحفيظ الفران الكريم بقفلها ليظهروا أمام الحكومات الغربية بالمظهر المرضي عنه من تلك الحكومات واتخذوا من محاربة الإرهاب ذريعة لتبرير ذلك ، ولا أجد ما أقول لهم سوى أن يعدوا إلى رشدهم ويتمسكوا بدينهم فتالله ثم تالله لن ترضي عنهم البهود ولا النصاري حتى يتبعون ملتهم وأنهم مهما فعلوا في سبيل إرضائهم فلن يرضوا فإنهم في نظرهم ليسوا سوى عرب مسلمون شرقيون متخلفون
اننى متاكد ان اصحاب السلطات هذه الايام لم يعرفوا الله ولا رسوله ولا كتابه حق المقرفه وانما كل ما يعرفونه تنفيذ الاوامر بطاعة عمياء لا تهتم بمستقبل ولا تتوعظ من ماضى
صبرا يا أهل القران,ويا أهل الإيمان فما هدا الدي نرى إلا ابتلاء اخر للمؤمنين و تمحيص لما في قلوبهم,سيأتي من بعده الفرج إن شاء الله فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا, وهو نصر من الله فُضح فيه العلمانيون وأدنابهم من الصوفيةالمتعلمنين ممن يمثلون رسمياالدين في هدا البلد المتربعين على كراسي وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية.فعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم,ويمكرون ويمكرالله و الله خيرالماكرين
ثم أنادي كل مسلم غيور على كتاب الله أن يشارك في حملة المليون توقيع لنصرة دور القران على موقع النصرة على الانترنت, عسى أن تكون سببا في فتح دور القرأن فيكتب الله لك به صدقة جارية..فلا تحقرن من المعروف شيئاوالله نرجو أن يعجل بالفرج فإليه المشتكى
ومن هنا نناشدأميرالؤمنين محمد السادس حفظه الله من أجل العمل
على رفع الغمة عن الفئة المستضعفة التي تعنى بتحفيظ كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
السؤال المطروح، هو ما مدى قانونية إغلاق دور القرآن؟ وكيف سكت الحقوقيون عن تجاوز الدولة للقانون في إغلاقها لهذه الدور التي كانت قد رخصت لها في وقت سابق!، بدون قرار كتابي أو حتى أمر قضائي؟
16 - مواطن مغربي الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:41
ان هذه الكاراجات التي يدعي اصحابها انها دور قران انما توجد في حكم مساجد الضرار... و لا يمكن ان نتهم من يغلق مساجد الضرار بانه له خزي او عذاب الا اذا كنا من الخوارج الذين يستعملون الايات في غير محلها و هم اضل القوم... لن يستجيب الله للخوارج او من تشبه بهم في استغلال القران لبث الفتنة و التكفير و التبديع و تفريق المسلمين... لانهم اولى بجهنم و هم اولى بالعذاب العظيم... حتى بزبيبة الصلاة...
17 - s.o.s الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:43
والله يا أخي "أبا البراء السلفي" ماجانبت الصواب في نصيحتك لنا ، فلا خير فيكم إذا لم تقولوها ولاخير فينا إذا لم نسمعها ،أسأل الله أن يتيبك ويضاعف لك الأجر ، فرغم مايعا ب علي من حدة وسرعة استثارة ،فإنني والله وقاف عند الحق ،وكثيرا ماجر علي الغضب موجة عارمة من الندم فيعتصر قلبي ألما على من أسأت إليهم من المخالفين.فأنا والله ماأكره أحداكرها لشخصه ممن اختار لنفسه الانظواء تحت مسى "الدعوة"كان من كان، حتى ولوكان من المخالفين البينين...فالولاء والبراء على مناهجهم لاعلى أشخاصهم،وأنت تعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحسن إلى الذميين من أهل الكتاب ويزورهم ويعودهم إذا مرضوا..أما كونهم بشرا فإن الله هو الهادي وبأصبعيه قلوب العباد ،لكن نكره مايأتون من البدع والمخالفات ولانرضاها لهم ولانفرح ببعدهم عن الهدي النبوي والسنة الصحيحة..حتى ولو كان عبد السلام ياسين ..فإنني عن نفسي أكون أول المدافعين عنه لو أعلنها خطوة جريئة شجاعة للمراجعة والتصحيح..وأوبة إلى منهج خير القرون ..لكن أخي لايمنع هذا أن نقول بما نعتقده وندين الله به ، فإننا ننشد الحق والصواب ومايرضي الله عز وجل ،شعارنا أن الله تعالى لايقبل من العمل إلا ماكان "خالصا صوابا" تحت راية القرآن والسنة بفهم الصحابة رضي الله عنهم والسلف رحمهم الله وعلماء الأمة الأعلام ،وقد نتعثر في هذه الطريق ونكبو..ثم ننهض بفضل الله وتوفيقه ..ولامطلب لنا في هذه الدنيا إلا إحدى الحسنيين : شهادة في سبيله خالصة لوجهه سبحانه نلقاه بها ، أوإن كتب لنا الموت على الفراش أن تكون "لاإله إلا الله " آخر ماننطق به ..(وانشروا تؤجروا )
18 - almoslim الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:45
باسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة والسلام على سيد المرسلين
اما بعد
اقول لكل منافق حاقد على كل ماهو اسلامي اقول له كما قال الله تعالى: قل موتوا بغيضكم؛
فان الحق منتصر على باطلكم لا محالة وان القافلة سائرة ونباحكم لن يضرها شئا
19 - ركشوانا الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:47
انا اتفق مع رقم 1 مواطن مغربي
تعليق في محله، جزاك الله خيرا
20 - الزبعرى الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:49
ادا كنت يا صاحب المقال الكتاتيب القرانية على شاكلة عراة وحفاة باكستان و افغنستان فشدالرحال اليهم وعش بينهم وامثثل لتعاليمهم و اترك المغاربة يواجهون مشاكلهم الحقيقية التى هى التنمية الدمقراطية العصرنة الحرية الخ الخ اما مثل فكرك فلن يشربنا كاس ماء...
21 - marocaine الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:51
يا اخي المحترم
لا يهمنا مشايخ من السعودية و ما جاورهاو لا اصحابها بفحولتهم الشعبوية تزرع الفساد
لسنا مقاطعة للمشرق ولامصدر جواريهم و غلمانهم و عبيدهم كانهم اسيادنامن عصر الاموي و لا اقبل ان مغربيايهين نفسه و وطنه ب'لحريك'دهني عند هؤلاء لجعل نقابا على داكرته التارخية و الثقافيةو الدينية من بلاده
اسلمنافلا لزمةلكي يهرول شيوخ المشرق اليناو الى ابنائنا في الغرب لشعبوية دينهم و لخلق عداوة بينهم و بين الغربيين طمعا في فتوحات اخرى بتضحياتنا.
فمن ضحى من اجلنا منهم لاسترجاع اراضينامن الاسبان ?التي غزوناها لاجلهم .لا يهرولون الينا الا لمتعتهم الحقيرة الدجالية و لمصالحهم ببلاغتهم الدينيةكسبوا بها دول مجهز.
علينا تاطيرابنائنا دينيا بعلمائنامغاربة في الغرب و الاهتمام بمشاكلهم فليسوا خلقوا الا لادخال العملة الصعبة و الا ما فائدة سفير بقفطانه يتمخطر بموسيقى الاندلسية انا و بعدي الطوفان في بلدان الغرب بدون فائدة تدكر
22 - ابو عبد الله اشضاية مروان الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:53
بسم الله
كل ما نقل عن المغراوي و اخد منه ليس بتلفيق له او تزوير و المشائخ في المملكة يعرفونه مدة كبيرة من الوقت هذه و الاخوة المغاربة اللذين نقلوا للمشائخ اخطائه قد استخرجوها من كتبه و اشرطته و العلماء كما تلمح انت ليسوا بمغفلين و مستهبلين حتى ينطوي عليهم التلبيس
اما اختناقكم من الشيخ ربيع ابن هادي المدخلي حفظه الله فليس الا لانه فضح القطبيين و التكفيريين و الحزبيين فنحن لا نبحت عن سقطات احد بل المغراوي منهجه منهج التكفير مند تتلمذه في المدينة المنورة و انصحك لتستمع لكلام الشيخ سالم عطية و هو يناقش معه رسالة المجستير اذا استوقفه عندما بدا يعمم في الاحكام و يكفر فراوغ المغراوي و قال انا لا اقصد فرد عليه الشيخ سالم عطية قصدك خليه في جيبك انت تناقش رسالة ماجستير و انا اتعجب اشد العجب لمذا لا تدكروا جرح الشيخ مقبل او الشيخ يحيى النجمي رحمهما الله مع انهم من اعلام هذا القرن فهم كدلك تكلموا فيه فالرجل تبت يقينا عنه انه يكفر و لتعلم علم اليقين ان التعديل الدي اتيت به هو بهتان و تعامل سطحي مع ما يلهج به مهنهج المغراوي من غلو و تكفير فعليك الاستماع لاشرطته و كتبه التي يكفر فيها اما اخطائه فظاهرة وضوح الشمس و ليس كالمكرسكوب كما تدعي حسب علمك و ما عرضت على احد من العلماء الا ردها في نحر صاحبها فلا تفتري اخانا جزاك الله خيرا فالمغراوي مجرح جرح مفسر مبين بادلته و لم نجد لحد الان طعنا في جرحه اذ كل العلماء يزكون جرح اكابر العلماء امثال الشيخ يحيى الحجوري باليمن و الشيخ محمد الامام و الشيخ محمد ابن عبد الوهاب الوصابي و الشيخ عبيد الجابري و الشيخ عبد المالك رمضاني و الشيخ محمد ابن هادي المدخلي و غيرهم حفظ الله الجميع فما عليك الا ان تقرا و تستفيد و تبتعد عن شبه الحزبيين و التكفيريين التي يروجونها على المشائخ
اكادير28شوال1431
23 - s.o.s الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:55
...إن كان للحياد الإجابي من حسنات ،فهو على الأقل يجعلك في نفس المسافة من البعد بين الأشخاص ، وأنا إذ أقول هذا الكلام والله ما أحب أن أكون مغراويا ولامدخليا ..وإن كنت أفضل مسمى "اهل السنة والجماغعة " كما أفضل مسمى :المنهج السلفي" (رغم ماتسببه إيحاءات الكلمة من إزعاج للبعض ..لكننا لانقبل به بديلا لسواد عيونهم ).
إذا زعم البعض أن من يسميهم "المغراويين" قد سقطوا في أحضاب التكفير والحزبية ،(وإن كنت حقيقة أرى أعداء الشيخ المغراوي حفظه الله من هواة البحث عن الهفوات والسقطات بالميكروسكوب ..أو هم كالذي يبحث عن إبرة في كومة قش ،فأغلبهم بل كلهم لايستشهد بأقوال المغراوي في الرد عنه بل برأي العلماء فيه(؟؟) وأغلبهم نقل إليهم كلام المناوئين ليفتوا فيه فتم استغفالهم على ماهم عليه من علم وورع ،وهذا لايستقيم عند المحققين ، فلو سألنا عالما بهذه الصيغة: هل نستمع ونقرأ للمغراوي الحزبي التكفيري القطبي ؟لأجاب :فروا منه فراركم من المجذوم ..فهو –المسكين – يفتي على نحو ماسمع من أعداء المغراوي ..ومن تم تروج فتواه على أنها "رأي العلماء" )
فإن فريقا آخر قد سقط في حزبية مقيتة أخرى هم "المدخليون " الذي يسميهم البعض "الذبابيون"الذين أخذوا عن ربيع جرحه للرجال وتركوا تعديله فسموا "ذبابيين" ...انا والله أحفظ للرجل قدره العلمي فالشيخ ربيع حفظه الله هو من هو ،فقد حاز السبق في رفع لواء السنة والدفاع عنها ..إلا أن فيه حدة وتسرع في الأحكام ،والأقربون منه يعلمون ذلك ،لكنه – وهذا منقبة له – سريع العود إلى الحق والمراجعة ،ولو أردنا تتبع ماجاء في محاضراته من عبارات تفيد "الإرجاء" لما عز علينا الأمر،وهو لايقصد ، ..فاتقوا الله وكفوا ألسنتكم واشتغلوا بتحصيل العلم ..فلن يسألكم الله يوم القيامة أيكم "مدخلي" فأدخله الجنة ،وأيكم "مغراوي" فأحرمه منها.(.وانشروا تؤجروا)
24 - الدكتور الورياغلي الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:57
إلى كم تظل أيها النكرة الموغلة في الإبهام تعاون العلمانيين والملاحدة على أهل الله وخاصته، ومن شهد لهم القاصي والداني بجهودهم النيرة في نشر العلم والسنة، ومحاربة الشرك والخرافة والبدعة ؟ !
عندما تتهم المغراوي بأنه تكفيري، فأنا أسائلك، ومتى كان التكفير حراماً في الشرع،؟ ألم يمارسه النبي (ص) ومارسه القرآن والصحابة،الكرام، ألا تعلم بأن العالم المبرز من حقه أن يكفر من ثبت عنده كفره بالله رب العالمين بالحجة والبرهان الساطع، أتريد من الشيخ أن لا يفتي مثلا فيمن كتب مقالا بجريدة يتهجم فيه على الدين وعلى نبيه محمد (ص) بأنه مارق عن الدين ؟ أتريده أن يبارك حملات الملاحدة على النبي المطهر وعلى الدين الخاتم، أو ينبطح مثلك ويقول ان التكفير لا يجوز !
لا أدري كيف جعلتم التكفير جريمة وهو واجب في الدين على من كفر بالله جهارا نهارا من غير جهل منه ولا عذر ولا إكراه ؟ وفي أبواب الفقه كتاب كامل اسمه كتاب قتال المرتدين وفيه أحكام جمة تتعلق بهم بدأ بالاستتابة وانتهاء بالإعدام.
وهذا حق كفله حتى المشرع المغربي أيها التافه، فالدستور ينص على عقوبة المرتد، وأنه يجب تعزيره بما يراه القاضي، وبيان كفره للناس.
-----
إن العالم يجب عليه وجوبا عينيا تكفير من جاهر بالكفر حتى لا يورث ولا يصلي عليه المسلمون وحتى لا يتزوج المسلمة إلى غير ذلك من الأحكام، والشيخ المغراوي إذا صح أنه كفر شخصا ما مع اني لا اعرف عنه هذا فحجته معه، وهو ان شاء الله ثقة فيما يقول.
-------
إن التكفير الذي حذرمنه الدين هو تكفير المسلم بغير بينة من المكفر أو بغير ما يكفر به المسلم، كالتكفير لمجرد مخالة طائفة ما، أو لمجرد بدعة لا يخرج مثلها من الملة، وهذا هو تكفير الخوارج الذين يكفرون الناس بغير حق ويستحلون دماءهم وأعراضهم، فهل تقول ان المغراوي كان خارجيا، لا أستبعد منك ذلك فلحوم العلماء عندكم معشر الجامية مباحة.
فوالله ما رأيت من يوغل في تفسيق العلماء وتبديعهم وتأليب الحكام والظلمة عليهم مثل الجامية!!
25 - Merruki الاثنين 04 أكتوبر 2010 - 23:59
على من تضحك يا أخي يبدو أنك بعيد عن واقعك تماما، ألى تعلم أن جميع الجامعات المغربية فيها مسلك للدراسات الإسلامية وجميع مستويات الثانوي والإعدادي والإبتدائي فيها حصص لمادة التربية الإسلامية وأساتذة هذه هم الأكثر راحة من بين كل رجال التعليم. ألم تزر جامع القرويين يوما في حياتك ألم ترى الزوايا وايحفظ فيها أليست وزارة الشؤون الإسلامية أغنى الوزارات فكيف تقول إن هناك شحا في الموارد، ألم تزر مركز الدراسات المحمدية الذي دشنه الملك بشخصه باعتباره أميرا للمؤمنين ويبدو كذلك أنك تتجاهل وجود دار الحديث الحسنية وكذلك المجلس الإسلامي الأعلى الذي يترأسه السيد يسف، وكمقارنة بسيطة هل يوجد في جامعاتنا كلها مسلك واحد لعلم اللاهوت سواء بالنسبة لليهود والمسيحيين المغاربة كي يكون لهم خلف من القساوسة والرهبان من بني جلدتهم، أليس بالأولى أن يكون القس أو الراهب مروكيا بدل أن يكون أجنبيا يسهل اتهمه بالتجسس لصالح قوى أجنبية، ثم ألم تنسى أن المغرب دولة اسلامية بدستورها وعضو في منظمة العالم الإسلامي يهدر أموال الشعب على تفاهات بدو قريش بدل انفاقها في إصلاح تام وشامل للتعليم الوطني الذي لازال يعيش قطيعة مع مجتمعه أم إنك تريد أن تزيد من تعميق الهوة بيننا وبين الحضارات المتقدمة بدل أن أدخل حاملا جهاز كمبيوتر فيه موسوعة كتب من مختلف المجالات أدخل حاملا تفسير السيوطي أو القرطبي بأحد أجزائه. إن أمثلك يا عزيزي جاهلون ويجهلون الأمم أما بخصوص المعتقد فلي يقين من أنه لايحتاج لدسترته في نصوص دستورية فالمعتقد يحتاج إلى دسترته في القلوب والعقول لا الكتب فلولا اقتناع معظم المغاربة المقيمين بالخارج بالديانات الأخرى لما اعتنقوها.
26 - ولد تمازرت الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:01

مع احترامي للاخوة العاملين المخلصين بدور القران ومع ضرورة استعمال القانون والقانون فقط في منع او فتح اي نشاط او مؤسسة حيث يعتبر الاغلاق باطل قانونا وشرعا
فان نموذج المغراوي وتعاطيه مند البداية مع الدولة كان خطا
لقد انقد جميع الاتجهات الحركية الاسلامية في المغرب وخارجه وكفر وزندق و تملق للنظام ولم ينتقد قط وضع حقوق الانسان والحريات وطبيعة الحكم في البلد
فكان عليه اما ان يتخصص في تعليم القران بكشل تقني فقط او يتعاطى للمواضيع العامة بشكل متكامل
احب دور القران وما تخرجه من طلبة حافظين متقنين ولكن المشكلة في القائم عليها
ارجو من اخوة جدد ان يحملوا المشعل من جديد بهمة عالية وبطريقة مخلصة للقران فقط ومن اراد ان يتعاطى الاختلاف او حتى المعارضة فلينشء مركز ابحاث او جمعية او حتى حزبا
27 - أبو البراء السلفي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:03
والله يا أخي لا خير في سلفية قوامها العصب الشيوخ ، ورأسمالها الجهل بالله وبرسوله وبمقاصد شريعة الاسلام وبمعاقد عقيدته ، تسبون العدل والاحسان وتتهمونهم بتقليد شيخهم ، وأنتم أكثر والله تقليدا منهم مع أن الحركات ىالاسلامية غيها من التحرر من قبضة الشيوخ ما لا يوجد عندكم - وهذا حقيقة نقرها لهم - دافعوا عن الدين ووحدوا جهودكم ضد العلمانيين ، فو الله يا معشر السلفيين المعاصرين ، لقد شنتم مذهب السلف شينا لا يغسله ماء البحار ، فاتقوا الله وكفوا عن الحروب الصغيرة وقوموا بين يدي الله بالليل والناس نيام ، وصومو تصحوا وتصدقوا يغنيكم الله من فضله ، وأكثروا من ذكر الله تتنور قلوبكم بالتقوى فتبصروا ما بقلوبهم ما لا تدركه أبصاركم ،
واذكروا هادم اللذات تزهد نفوسكم في الدنيا ، وتلطفوا بالمسلمين حسنهم ومسيئهم لعل الله يؤلف بين قلوب هذه الأمة ،واعلموا أن الخلاف طبيعة إنسانية ، ولنتوحد فيما اتفقنا عليه من الاصول اما ما اختلفنا فيه من الفروع فليعذر بعضنا بعضا ، والله حسبي وحسبكم ، وهذه نصيحة مودع يلقى بها الله ، ولعلي لا ألقاكم بعد يومي هذا فالدعاء الدعاء عن ظهر الغيب .
28 - amer ssuna الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:05
أتأسف حقيقة لبعض المعلقين الذين يصدق عليهم وصف الببغاوات ويصدق عليهم مثل عصا موسى تلقف ما يافكون ضحايا الإعلام العلماني الحقود على كل مسلم غيور على دينه فتجدهم يصدرون الأحكام جزافا جهلا منهم وحقدا فالشيخ صرح أكثر من مرة أنه لم يصدر فتوى وإنما نقل بكل بساطة قول المفسرين للآية قديما وحديثا فهل نغير ما اتفق عليه العلماء قديما وحديثا حتى يرضى بنو علمان؟؟؟ ثم هو صرح أنه لم يلزم أحدا بهذا التفسير للآية ولا أتصور ماذا سيكون رد فعل العلمانيين الحقودين إذا علموا أن هناك أحاديث تتكلم عن شرب أبوال الإبل وأحاديث تتكلم عن تكلم بقرة وعن تكلم رضع وعن فأق موسى عليه السلام لعين ملك الموت وهذه أحاديث صحيحة لا غبار عليها فهل نكذب هذه الأحاديث حتى يرضى بنو علمان ؟؟ والمقصود أنه لا ينبغي إسقاط تفسير آية زواج الصغيرة على واقعنا لأن صغيرات سلفنا الصالح ليست هن صغيرات هذا الزمان والصغيرات يختلفن من زمان الى آخر ومن منطقة الى أخرى والمسألأة فيها تفصيل للعلماء ليس هنا محله وقد سبق أن ذكر هذا التفصيل أحد أعضاء المجلس العلمي الأعلى في إحدى دروس التفسير.
وأخيرا أقول لمن يدعي أن الالتزام بدين الله سبب التخلف والظلامية والرجوع الى العصر الحجري أقول له شكرا لك أن ذكرتنا أنه سوف نصل الى التقدم والازدهار بالعري والفسق والمجون والغناءوبيع وشرب الخمور وتناول المخدرات وتتبع المسلسلات الهابطة هذا ما يسمح لك به الغرب بتقليده أما أسباب التقدم الحقيقية فلن تحلم يوما بالحصول عليها منهم فأنت محكوم عليك منذ أخلى الاحتلال عن الوطن بالتبعية بشتى انواعها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بل حتى الغذائية فمهلا ورويدا فهؤلاء أصحاب اللحى الذين يغيضك رؤيتهم استطاعوا بحمد الله التخلص من هذه التبعية فهلا اجتهدت على نفسك للتخلص من التبعية عوض رمي الآخرين بالحجارة وبيتك من زجاج هش ؟؟؟
29 - عبداللطيف الخريبكي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:07
الا طاحت البقرة تيكتروا الجناوا
30 - ابو عبد الله اشضاية مروان الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:09
و بذلك يقطع وفقه الله الطريق على اهل البدع و المنحرفين لنشر مناهجهم الضالة و هذه نعمة من عند الله يجب ان نشكرها فما اخطر مثل هؤلاء على عقائد المسلمين قال ابو قلابة رحمه الله لا تجالسوا اهل الاهواء و لا تجادلوهم فاني لا امن ان يغمسوكم في ضلالتهم او يلبسوا عليكم ما كنتم تعرفون و قال ابن زمنين رحمه الله و لم يزل اهل السنة يعيبون اهل الاهواء المضلة و ينهون عن مجالستهم و يخوفون فتنتهم و يخبرون بخلاقهم و لا يرون ذلك غيبة لهم و لا طعنا عليهم و قال مفضل بن مهلهل السعدي رحمه الله لو كان صاحب البدعة اذا جلست اليه يحدثك ببدعته حذرته و فررت منه و لكنه يحدثك باحاديث السنة في بدو مجلسه ثم يدخل عليك بدعته فلعلها تلزم قلبك فمتى تخرج من قلبك
اذن فبارك الله فيكم من يناصر المغراوي بعدما عرف الحق و جرح العلماء له و تعصب له فيلحق به اما بطانته فهي حزبية حركية اخوانية قطبية خارجية فامره واضح لطلاب العلم و قد كان عندنا الشيخ اسامة بن عطية العثيبي حفظه الله بدار الحديث في اكادير بداية شهر شوال و هو على معرفة تفصيلية بالقطبيين اينما حلوا و ارتحلوا و قد تكلم في المغراوي و ابن لادن وعلي حسن والظواهري و ابو قتادة و غيرهم من اهل الاهواء و التكفيريين و بين خبتهم و مكرهم باهل القبلة فلا يسع احد الا ما وسع العلماء و طلبة العلم في هؤلاء اما اللذين يعممون الاحكام برمي الناس تارة بالوهابية و تارة بالبترودولار فاننا نعرف جبهتم و خندقهم فاربعوا على انفسكم فاينما ذهبت و لله الحمد تجد الصالح و الطالح و المملكة العربية السعودية و لله الحمد فيها علماء اجلاء كما فيها اهل بدع خبتاء و هكذا يجري الامر على عموم بلاد الاسلام فلا تعمموا و ترمون الناس بما ليس قيهم و لله العلم من قبل و من بعد
اكادير 28 شوال 1431 ه
31 - أبو أمين الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:11
كل هذه التعليقات محدودة الفهم للأسف ألا يجب عليكم جميعا أن تدعواإلى الوسطية في هذاالأمر بعيدا عن المفاهيم البغيضة في نظري و المذكورة في تعليقاتكم الهشة سواء تعلق الأمر بالفكر السلفي الطالباني كم تسمونه او بالفكر العلماني السادج كما يفهمه للأسف الكثير من مثقفينا المقدرين - الا يجب أن ترفع الدولة يدهاعن الشأن الديني و توجيه الناس إلى مذهب واحد دون ترك الحرية للمخالفين قد يكونواعلى حق إلا من دعى إلى فتنة أو سفك دم - حتى الرسول الكريم قدوتنا ومنارتنا صلى الله عليه وسلم لم يكره الكفار على الإسلام باللأحرى إكراه المسلمين على الفهم الأحادي للكتاب والسنة لذلك قلت على الدولة أن ترفع يدها عن الدين بهذا المعنى و دعوا لغط العلمانيين فلا خير يرجى من فكرهم إلا من توسط في الأمر و قال بوجوب الأخلاق الإسلامية غي كل المعاملات بين المسلمين و هذا أمر خر قد نخصص له تقليقا آخر في مقاله و مقامه
32 - ابو عبد الله اشضاية مروان الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:13
الحمد لله رب العالمين و صلي اللهم و سلم على نبينا الامين و اشهذ ان لا اله الا الله و اشهذ ان محمدا عبده و رسوله اما بعد
فحقيقة ان دور القران على العموم الا ما استتني منها تعتبر ذات خلفيات لا يعلمها كثير من الناس و انا طبعا لن اجاري العلمانيين في اقوالهم و لن اجامل الحزبيين ممن يدعي السلفية اما جهلا منه او لهوى لنفسه في تطبيله و تزميره لدور القران لكن ساذكر قول اهل العلم اللذين امرنا الله و رسوله باتباعهم ففي الصورة اعلاه نرى بعض الشباب يزيل لافتة دور القران و ربما تكون في بوكار في مراكش و على العموم اغلقت ليس لسبب الا لان مالكها المغراوي كان يلهج بالمنهج التكفيري و يتستر بالسلفية كما رد عليه علماء اجلاء امثال الشيخ المحدث الدكتور حامل لواء الجرح و التعديل في هذا الزمان بشهاذة الشيخ الالباني رحمه الله ربيع ابن هادي المدخلي حفظه الله كما تكلم فيه الشيخ المحدث يحيى ابن احمد النجمي مفتي جنوب المملكة العربية السعودية رحمه الله كما تكلم فيه الشيخ مقبل بن هادي الوادعي محدث الجزيرة العربية رحمه الله فالكل اجمعوا على تجريح الرجل و انه تكفيري من اهل البدع و قد جائنا من مصادر عدة ان بعض الاشخاص اللذين يتعصبون له تخندقوا مع التكفيريين اما الاخوة اللذين كانوا يحسنون به الظن فقد تراجعوا من بعدما تبينت لهم حقيقة الرجل اما التمويل فكان غالبا ما ياتي من عند الجمعيات الحزبية و الحركيين الحزبيين كجمعية احياء الثرات الكويتية و بما يستجديه المغراوي في مكة من اموال الزكواة فالمغراوي معروف بغناه في مراكش و من اين له هذا مع العلم انه مجرد استاذ بالكلية انهم بشنشنتهم هذه لا يبغون من ورائها الا تجميع الناس حول اشخاصهم و بث المنهج التكفيري المنحرف في انفس الشباب و لولي الامر وفقه الله كل الصلاحيات في ان يغلقها و على الرعية القبول بذلك لان في ذلك مصلحة عظمى للبلاد
33 - الدكتور الورياغلي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:15
بعيدا عن إضاعة الوقت في التحليلات والاتهامات والإسقاطات العجيبة، أقول لكم يكفيكم أن تستمعوا لقول الله في مثل هذه الحادثة: (( ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها، أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم))
فهذه شهادة ربانية بأن الذين أغلقوا هذه الدور القرآنية سيلحقهم خزي في الدنيا وعذاب عظيم في الآخرة، ونحن لا يمكننا بحكم إيماننا أن نكذب بهذه الآية بل نعتقد جزما أن الذين أغلقوها مخزيون، وإن لم يتوبوا فمآلهم إلى عذاب عظيم كما أخبر الله، وم قال غير ذلك فهو مكذب بالقرآن .
34 - محب التوحيد الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:17
السلام عليكم
أيها الدقتور تتكلم وكأنك عالم متبحر في مسألة التكفير وضوابطه
والكل يعلم أن العلماء صنفوا في هذا المجال ما لا يحصى من التآليف
وما ادعيته لشيخك المغراوي أنه ثقة ويحمل كلامه محملا حسنا يرد عليك من وجوه :
أولا أنكم نكرة لا تقدرون المسائل الدقيقة كالتكفير وضوابطه من توفر شروط وانتفاء موانع .
وثانيا : شيخك كان يكفر المسلمين علنية في مجالسه الخاصة وهذا بالتأكيد لن تعرفه فالشيخ ضحك عليك كما ضحك على مغفلين مخلصين مساكين حكمتهم نزعة صوفية لا تغضب ولا ترم اشارة فالشيخ بحر لم تدرك له قراراأما أصحاب المصالح فسرعان ما انقلبوا عليه .
ثالثا من أنت أمام الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله الذي حكم على كلام له بأن قائله ثوري ثوري .
وأسلوبك في المراوغة لا ينطلي إلا على ضعاف العلم بهذه المسائل .
واعلم أن الشيخ أمان الجامي الذي تأكل لحمه كلما علق الاخ الشضاية كان شيخك المغراوي يحني ركبتيه أمامه ليتعلم العقيدة الصافية لكن حربكم عليه قامت بعض أن فضحك رموزكم من الحزبيين والتكفريين ولا أراك إلا مقلد كغيرك من المساكين أهل التحكيك والتدكيك ( مدعين التحقيق والتدقيق في المسائل الشرعية )وبذلك ساهمت وغيرك في تاخير عجلة النهضة الإسلامية غفر الله لكم .
وإن عدت عدنا وإن زدت زدنا
35 - مواطن مغربي الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:19
لقد اصبحنا معتادين من الكاتب تضليله الذي لا يريد ان يتخلص منه... انا شخصيا لا افهم كيف يمكن ان يكون التعليم الديني المتطرف و المسيس في الكيان الصهيوني مثالا يقدم على انه شئ جيد... في حين ان التعليم العلماني في اسرائيل هو ما يضمن تفوقها على العربان في كل المناحي العلمية?... و لكن ما علينا... فتضليل الكاتب ليس له حدود... انه يصور امر اغلاق دور القران ذات التمويلات المشبوهة و عددها 17 حسب احصائياته... على انها اغلاق لدور قران مغربية عريقة... في حين ان الاغلاق شمل اماكن كانت تستعمل لزرع الفكر الطالباني في عقول اطفال و شباب بعض الاحياء الشعبية... و الاغلاق كان امرا ضروريا... لان ممولي الفكر الطالباني الذي يبيح اغتصاب الطفولة باسم الزواج و حرمانها من الدراسة كان هدفه و ما زال هو نقل نموذج طالبان افغانستان الى المغرب... و وكلاؤه هم المغراوي و امثاله... يختبؤون وراء تسميات جميلة من قبيل القران و السنة و الامام مالك و دور القران ليدلسوا على الناس... و ليحتالوا عليهم و ليستغلوا سذاجتهم و حبهم الفطري لهذه الرموز حتى ينصبوا لهم الكمائن... و يحقنوهم بفهم متخلف للدين و يقنعوهم بان مستقبلهم في اقامة امارة طالبانية... تلك مكائدهم وتلك اهدافهم و مراميهم... ان دور القران الحقيقية قد عرفها المغرب منذ قرون و عددها الى الان يفوق 10000... نعم اكثر من عشرة الاف و ستمائة دار قران على طول بلاد المغرب و عرضها اليوم... تؤطر سنويا ما يناهز 300000 طالب... زيادة على اكثر من 25000 طالب تؤطرهم سنويا اكثر من 500 مدرسة للتعليم العتيق ... اما الكاراجات التي نبتت كالفطر مع التمويل الوهابي المشبوه... فغايتها زرع التطرف و الفتنة بين المغاربة... فلقد كانوا يتنازعون على التمويل المشبوه كما يتنازع الديكة على الفتات... و يذهبون الى حيث نعلم لتلقي التعليمات و ترتيب الخطط و الاجندات... ليسقطوا المغرب كما سقطت قبله دول ليس اقلها باكستان... فكفى من دموع التماسيح... دور القران المغربية بخير بدونهم...
36 - s.o.s الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 - 00:21
والله الذي لايقسم بغيره ،ماأقفلت"دور القرآن" بسبب ماقلت يا أخي الكريم "أباعبد الله اشضاية مروان " حيث قلت : (بث المنهج التكفيري المنحرف في انفس الشباب و لولي الامر وفقه الله كل الصلاحيات في ان يغلقها و على الرعية القبول بذلك لان في ذلك مصلحة عظمى للبلاد...) وإنما أقفلت وفق تعليمات وضغوط خارجية تحت ذريعة تجفيف منابع التطرف ...وكانت إثارة تزويج الصغيرة بمتابة حادثة المروحة التي استعمرت بسببها فرنسا الجزائر، فاتق الله وقل حقا لأنك أول من يعلم أن ما فرح بأمر الإغلاق إلا علماني إباحي أو صوفي طرقي أو حزبي متمترس– وإن سمى نفسه سلفيا فالعبرة بالعمل لابالشعارات - ...وأنت تعلم أيضا أن إغلاق هذه الدور كان البديل له نشر التصوف على الطريقة الأمريكية..فبالله عليك لاتكن مرجئيا مع الحكام وتلتمس لهم الأعذار حتى وإن خالفت محكم الكتاب وصحيح السنة ، وتكن في الوقت نفسه خارجيا مع إخوانك المسلمين.ولعلك ركبت موجة العاطفة والحماس التي أنستك أولى الأولويات وهو تحقيق التوحيد الخالص لله تعالى حين قلت : ( و لولي الامر وفقه الله كل الصلاحيات في ان يغلقها و على الرعية القبول بذلك لان في ذلك مصلحة عظمى للبلاد. ) فهل في نظرك يعرف وزير الداخلية الأسبق مصلحة البلاد بالمفهوم الشرعي؟؟ وهل مصلحة البلاد تكمن في إحياء المواسم القبورية التي يذبح فيها لغير الله ؟؟وهل مصلحة البلاد العظمى تكمن في إحياد الطقوس الشركية التي تقام للهادي بن عيسى حيث تؤكل الميتة ويذكر عليها غير اسم الله ؟؟وهل مصلحة البلاد العظمى أن تقيم وزارة الصناعة والتجارة مهرجانا لتذوق الخمور في بلد المسلمين ؟؟ ومانراك يا أخي مروان إلا رفعت سيف "ولي الأمر وفقه الله" فوق رؤوسنا لاعن قناعة ولكن لتخرس به ألسنتنا ،فما أراك أردت وجه الله بقولك هذا..أتق الله أولا..واتق الله ثانيا ..واتق الله أخيرا (وانشروا تؤجروا )
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال