24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دورة تكوينية تروم الحفاظ على الأرشيف العمومي (5.00)

  2. شغيلة "سامير" تستعجل عودة إنتاج مصفاة المحمدية (5.00)

  3. شرطة فرنسا تطلق عمليات ضد متطرفين إسلاميين (5.00)

  4. المغرب في حرب أكتوبر (5.00)

  5. الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | الجزائر، مسلسل تسوية الصحراء و تاريخ استبعاد خيار الاستقلال

الجزائر، مسلسل تسوية الصحراء و تاريخ استبعاد خيار الاستقلال

الجزائر، مسلسل تسوية الصحراء و تاريخ استبعاد خيار الاستقلال

منذ سنة 2006 و الجمهورية الجزائرية تتهيأ لترميم إيديولوجيتها العالمثالثية التي عبرها تذر عائدات الريع البترولي، و قد عرف هذا الترميم أوج مراحله في هذه السنة عبر فتوتها في الشريط الساحلي و عبر اقتنائها لأكبر صفقة سلاح في كل تاريخها العسكري، رغم انه ليس هنالك من يهدد وحدتها الترابية؛ أما لماذا عادت الجمهورية الجزائرية إلى إيديولوجيتها العالمثالثية و بالضبط منذ سنة 2006 فهذا يعود إلى تمسك المملكة المغربية باحترام القانون الدولي.

رغم تمسك المملكة المغربية باحترام القانون الدولي، إلا أن هنالك تسويق سيء لموقفها في علاقتها مع الأمم المتحدة في ما يتعلق ب "مسلسل تسوية الصحراء الغربية". هذا التسويق السيئ سواء كان بشكل مقصود أي كشكل من أشكال المناورة السياسية أو بشكل غير مقصود، أي بجهل للتحولات التي عرفتها هذه التسوية؛ فتجدر الإشارة انه منذ سنة 2006 و بالضبط منذ يوم 19 ابريل من نفس السنة، الذي يصادف يوم صدور تقرير الأمين العام للأمم المتحدة ظهر هنالك تحول مهم في مسلسل هذه التسوية و يتحدد هذا التحول في الإحاطة التي قام بها المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة لسنة 2006 وقد جاء في هذه الإحاطة ما يلي:"أشار مبعوثي الشخصي في الإحاطة التي قدمها في 18يناير 2006 إلى مجلس الأمن، انه لدى رفض المغرب لخطة السلام في ابريل 2004 بسبب عدم قبوله إجراء استفتاء يتضمن الاستقلال كأحد الخيارات، لم تذكر الخطة قط في قرارات مجلس الأمن مرة أخرى، و لم يقم في ما يبدو أي بلد من البلدان ذات الروابط الوثيقة باستعمال نفوذه لمحاولة إقناع المغرب بإعادة النظر في موقفه. و استخلص مبعوثي الشخصي من ذلك أن مجلس الأمن ثابت على موقفه بأنه لا يمكن التوصل إلى حل لمسالة الصحراء الغربية إلا من خلال التوافق في الآراء، و في هذا الصدد لم يرى مدعاة لصياغة خطة جديدة كي تحل محل خطة السلام. إذ أن أي خطة جديدة ستواجه في بدايتها برفض من المغرب ما لم يستبعد منها خيار إجراء استفتاء على الاستقلال".

المملكة المغربية منسجمة مع مبادئها اتجاه شعبها و اتجاه قواها السياسية و المدنية، بالإضافة إلى احترامها للقانون الدولي؛ و الأمم المتحدة محرجة لأنها:"ليس بوسعها تأييد خطة تستبعد إجراء استفتاء حقيقي في الوقت الذي تعلن فيه إنها تعمل على منح حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية" هذه خلاصة الأمين العام للأمم المتحدة و التي صدرت سنة 2006 مما يجعل من هذه السنة سنة تحول حقيقي في مسلسل التسوية الذي كان في الماضي، أي قبل هذا التاريخ، يتضمن إمكانية الاستقلال.

الاستبعاد الكلي لخيار الاستقلال من طرف المملكة المغربية جاء مباشرة بعد حصولها على صيغة الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، لأن هذا الاتحاد، يخضع لتشريعات ترابية دقيقة وملزمة للجميع. هذه التشريعات، هي ملزمة للدول المنضوية و ملزمة حتى للدول التي تسعى إلى الانضمام؛ و المملكة المغربية "جادة في الانضمام إلى دول الاتحاد الأوروبي".

من بين التشريعات الملزمة للدول المنضوية إلى الاتحاد الأوروبي

" الميثاق الأوروبي للاستقلال الذاتي المحلي" الذي تم التوقيع عليه يوم 15 أكتوبر 1985. هذا الميثاق يمنع منعا كليا إمكانية استقلال جزء ترابي أو إقليم عن باقي التراب الوطني للدول المشكلة للاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي يرفض فيه هذا الميثاق إمكانية حصول إقليم أوروبي على استقلاله يدقق و ينظم البند الثاني من هذا الميثاق على أن"مبدأ الاستقلال الذاتي المحلي يجب الاعتراف به بداخل التشريعات المحلية و كل ما أمكن الأمر الاعتراف به بداخل الدستور"

البند الثالث من من هذا الميثاق يحدد مفهوم الاستقلال الذاتي المحلي في مستويين:

"المستوى الأول هي قدرة الجماعات المحلية في إطار القانون و تحت مسؤوليتهم تدبير جزء مهم من القضايا العمومية. و المستوى الثاني "هذا الحق المخول للجماعات المحلية تمارسه مجالس و تجمعات مشكلة من أعضاء تم التصويت عليها في إطار اقتراع حر سري و مباشر و يمكن لهذا الاقتراع أن يخول لهم التوفر على أجهزة تنفيذية مسئولة".

المملكة المغربية، بالإضافة إلى دفاعها عن وحدتها الترابية و عن حقوقها التاريخية في أقاليمها الجنوبية، هي ملتزمة كذلك باحترام القانون الدولي المتجلي في أحد مظاهره في التشريعات الترابية الأوروبية، مما جعل مسلسل التسوية يأخذ بعين الاعتبار قيم و مبادئ هذه التشريعات و يتجه نحو الإلغاء الكلي لإمكانية الاستقلال عن الوطن الأم.

منذ سنة 2006 وعت الجمهورية الجزائرية، لأنها هي حاضنة جبهة البوليساريو و راعيتها، وعت بهذا التوجه الجديد لمسلسل التسوية فلم تجد من بديل لمواجهة هذه التحولات الجديدة غير ترميم بقايا أيديولوجيتها العالمثالثية و توسيع مجال استعمالها على مجموعة من الدول العالمثالثية التي هي دول ساحل الصحراء.

مناطق النزاع في العالم التي تبث فيها اللجنة الرابعة للأمم المتحدة ليست متشابهة و لا يمكن بأي حال من الأحوال تطبيق نفس المعايير و نفس المقاييس؛ و إلا فان هذه اللجنة ستشرع للفوضى و القتل؛ و منطقة الصحراء إذا لم يتم استبعاد خيار الاستقلال عن مسلسل التسوية فان أرواحا و دماءا ستقدم كقربان دائم لمسلسل سيصبح هو الأخر دائم.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - abdalah nour eddine الأحد 17 أكتوبر 2010 - 14:55
الصحراء مغربية شاء من شاء وابى من ابى . والحمد لله
2 - حرب العوالم الأحد 17 أكتوبر 2010 - 14:57
لم تنتهي كتابات الأشقاء المغاربة حول عائدات النفط الجزائرية و حول التسلح الجزائري و حول دفاعها المشروع عن مصالحها في المنطقة (الساحل) و حول موقفها الثابت حيال القضية الصحراوية كما يفعل السيد المحترم درهمان والذي يتخذ من التسلح الجزائري الغير مشروع حسب رأيه ربما بلغه ان العالم تعهد بعدم المساس بوحدة الجزائر الترابية خاصة من طرف جيرانه اذن اتخذ كاتبنا التسلح الجزائري مطية لتبرير التسلح المغربي على انه مشروع ومعقول لأن وحدته الترابية مهددة و لم يحدد من طرف من هي مهددة و راح يربط "تصرفات" الجزائر "العالمثالثية" في تمسكها بمواقفها بتقدم المغرب "العالمأولي" و احترامه للقانون الدولي !! وا عجبي المغرب الذي يلقى اللوم و العتاب من الأمم المتحدة و منظمات اخرى على عدم احترامه الشرعية الدولية لرفضه الإستفتاء (قانون دولي) هذا يعتبر احتراما للقانون الدولي حسب رأي الكاتب الموقر لا بل و يريد ان يسن قانونا دوليا جديدا بخصوص "قانون" الإستفتاء عندما ألح على ضرورة استبعاد خيار الإستقلال كإحدى الخيارات المطروحة فكيف يمكن ذلك يعني ما معنى استفتاء تقرير المصير لتصفية الإستعمار اذا كان فيه خيارً واحد او خيارين كلاهما يصبان لما يريده احد طرفي النزاع هو من "فرضه" بدون الأخذ بعين الإعتبار ما يريده الطرف الثاني فلماذا الإستفتاء اذن ما دمنا نعرف النتيجة مسبقا يعني احد طرفي النزاع هو الذي يقرر يا له من احترام للقانون الدولي ثم اردف قائلاً يحدثنا عن التشريعات الأوروبية حول الحكم الذاتي من منطلق الوضع المتقدم و هل هذا يعني ان المغرب اصبح دولة اوروبية اوعضو في الإتحاد الأوروبي ليخضع لتلك التشريعات الأوروبية ؟ و في آخر المقال يقول كاتبنا المحترم ان تقرير المصير يختلف من منطقة إلى اخرى يعني حلال الإستقلال لأقليم ما حرام على اقليم آخر و على اي اساس ؟ لا ندري !!؟ خلاصة تدخلي هي انني لاحظت محاولة اقناع "فاشلة" بمغربية الصحراء الغربية تعتمد على اقصاء الطرف الصحراوي و انتقاد الموقف الجزائري و استخفاف بالقانون الدولي..!
ارجو النشر شكراً
3 - عبدالله بنعروس الأحد 17 أكتوبر 2010 - 14:59
الجزائر تحلم وتوهم زعماء البوليساريوانفصحتتت الاعيبهمايريدان ان يشربا من السراب عهدالا ستفتاء ولى والقالقانون الدولي اصبح يعي بما تقعله الجزاريووالمحتجزون ضاقوا درعا ويتتوقون للا لتحاق بوطنهم المغرب وسيلقى المعتدون مصيرهم كمن سبقوهم فاتهتم الجزائر بابنائها وتينمية بلدهاكما تفعل باقي دول المغرب العربي الكبير
4 - LAHCEN الأحد 17 أكتوبر 2010 - 15:01
pour determiner le terme indepondance revenons d'abord sur le statut d'algerie,est ce que ce pays est indépondant? non et mille non!!! d'abord parceque la volonté du peuple algérien est violée depuis 1991 e annulant son choix de mettre les islamistes au pouvoir,en suite pour moi je ne reconnais que abbas madani & ali belhaj son adjoint comme dirigeants de ce pays légitimes par le vote des algériens! en plus dites moi un pays au monde qui touche sa souvraineté en installant un mouvement comme le polisario sur son territoire! l'algerie est le seul pays qui mène cette régle,& quelle indépondance si le peuple algérien est privé de sa fortune petrolière pendant que les généraux construisent des cateaux des banques & des usines en france & en europe par l'argent du peuple algérien!!!voir la misère du peuple algérien notre frère on peut que dire aux dirigeant pirates de la volonté de ce peuple,essayez d'abord à libérer votre pays fortuné du gaz & petrole avant de soutenir les autres mouvements rebelles comme polisario,eta du basque,ira d'irelande & aqmi le neveu de GIA la prefabriquée des services secrets algeriens!& on discutant de la souvraineté de notre chère peuple algérien on dit aux pirates de almouradia soutenez encore le polisario & réarmez les ça continuera pour toujours et pour l'éternité parceque le maroc est dans son sahara sa terre historique il construit développe & modérnise & personne ne peut le faire bouger de son territoire parceque tout simplement le monde entier est convaincu du droit du maroc sur son sahara & il sait aussi que le fait de toucher à sa souvraineté ça ouvrira la porte d'un ocean de sang qui dominera toute la région sans limite sans durée & sans considération des conséquences prévus!vive le maroc souverain stable moderne et pacifique
5 - hichami الأحد 17 أكتوبر 2010 - 15:03
les algeriens aiment beaucoup le hach marocain. ils sont les grands consomateurs et les grands dealers à l'etrangers (voir les prisons en France, Belgique, Espagne, Italie et même le Canada où ils sont tous des refugies pour avoir les papiers) et les terroristes capturés sont toujours de nationalité alkhérienne. En tent que marocain j'espere queles frontieres resteront fermées pour toujours. Waallah on veut pas de vous chez nous au maroc. Un plus le Sahara est marocain et le restera pour toujours et nous sommes prêt a vous faire la guerre et essayez nous vous trouverz tout le peuple marocain prêt à vous donner une leçon et une raclée. jamais je vous ai considéré comme des frères . Allah nous sépare de vous pour toujours.
6 - محفوظ السالك الأحد 17 أكتوبر 2010 - 15:05
عندما تتكلم عن الشرعية الدولية التى يتحلى بها المغرب وتتناسى حكم محكمة العدل الدولية الذى نفى وجود روابط سيادية بين الصحراء الغربية والمغرب وتتجاهل عدم اعتراف دول العالم بسيادة المغرب عليها كذالك فأنك تتناقض مع ماهو قائم او أنك تجهل مايدور حولك واخيرا اخبرك بأننى لازلت انتظر ردك على اسئلتى فى الفايس بوك إن كانت لك إجابة
7 - اتموليك عبدالكبير الأحد 17 أكتوبر 2010 - 15:07
منذ زمن بعيد والمغرب يحاول تهدئة الأمور مع الجارة الجزائر رغم أنه في موقع القوة وخصوصا على مستوى قضية الصحراء ,إلا أ ن النظام الجزائري يحاول الهروب إلى الأمام تارة بخلق مبررات واهية من قبيل حل الملفات العالقة وتارة بالتركيز على قضية حكوك عفوا حقوق الإنسان في الصحراء المغربية ,فهل الجزائر هي المؤهلة ضمن 21 دولة لإفراغ حمولة المفاهيم ا لتى تحيل على دلالاتهاالمعروفة والمترسخة في أدهاننانحن العرب كمفهوم التاريخ والجغرافيا وحقوق الإنسان والحرية أقول هذا وانا أطالع كل يوم ماتكتبه أقلام النظام الجزائري وأتساءل :إلى متى ؟ فهل المغرب حقا ليس له عمق صحراوي أم قلب المفاهيم هو سبب امتناع الجزائر المشاركة جنبا إلى جنب معنا في باماكو؟ وكيف نفسر مسألة حكوك الإنسان فى الصحراء المغربية إداماقورنت بما يجري من خرق سافر لأبسط الحقوق في الجمهورية الصحزائرية؟ فوالله لواستيقظ ستالين الجزائر رحمه الله ووجد وزير خارجيته وهو مصاب بالحول {بفتح الحاء والواو}السياسي لأصابه الدوار وهمس في أدن النظام: كنا كنكدبو على العالم أوصنعنارئيس من ورق أوداباراه تحرق أوتحرقوا معاه كل الجزائريين المغاربة التيندوفيين لي كنا عوالين عليهم أو عطيناهم الهوية االصحراوية بحال هذاك البوهالي او دوك الموريطانيين ....
8 - Marocain الأحد 17 أكتوبر 2010 - 15:09
لقد قلتها بنفسك دفاعها المشروع عن مصالحها(الجارة الجزائر)، نحن أيضاً ندافع عن مصالحنا، هل يمكنك أن تعطينا تاريخ أو نبذة عن الجمهورية العربيةالدمقراطيه الصحراوية. كيف احتلت؟ ما هو ماضيها؟ ما هي حضارتها؟ نحن نعتبر الصحراء إمتداداً للتراب المغربي و لم تكن أية دولة من قبل تحكمهاإلا المغرب. هل سمعت ببلد إستعماري يلجأ إلى القانون (محكمة العدل الدولية)؟ وا عجبي !! اتحداك أن تعطينا قرار واحد لام المغرب أو وصفه كبلد محتل. يا أخي لماذا هذا الباطل؟ حاول أن تطالع وستجدأن المغرب أول من إقترح الإستفتاء، اطلب منك فقط أن تطالع التاريخ. شيء آخر لماذا ترفض الجزائر إحصاء عدد المحتجزين (الصحراويين)هذا إن لم تكن معنية كما تدعي؟ نعم ان تقرير المصير يختلف من منطقة إلى اخرى بشهادة المبعوث الاممي السابق Peter van Walsumالذي إقتنع بعدم إمكانية إنفصال الصحراء عن المغرب. اود أن أقول في الأخير انني أتأسف عندما أرى أخي الجزائري يدعم المرتزق على جرانه المغاربة.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال