24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | مخيم الغضب..بشائر ثورة المهمشين بالصحراء

مخيم الغضب..بشائر ثورة المهمشين بالصحراء

مخيم الغضب..بشائر ثورة المهمشين بالصحراء

سبق في مقالاتنا السابقة على الجريدة الالكترونية هسبريس سواء مقالنا حول الكوركاس أو بخصوص وكالة الجنوب،أن حذرنا من وضعية الجمود التي تعرفها الأقاليم الصحراوية على المستويات الاجتماعية والاقتصادية بسبب بطء الحكومة في تفعيل مقتضيات المخطط المندمج الذي أسس له عاهل البلاد من خلال خطابه بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين للمسيرة الخضراء والقائم على خمس توجهات تهدف إلى إضفاء روح متجددة على المسيرة التنموية بهذه الأقاليم.

ينضاف إلى ما سلف انخراط طرفي السلطة المنتخبة من جهة، والإدارة الترابية من جهة ثانية في صراع دونكيشوتي ستطال تأثيراته السلبية كافة مناحي الحياة و تؤثر على المجتمع بصورة جلية وستجمد دينامية الحياة الفاعلة فيه.

في ظل استمرار هذا الوضع وإزاء المعطيات المقلقة التي تجلت في ارتفاع معدلات البطالة واتساع اخطبوط الفساد والريع، ونهم وشراهة المضاربين العقاريين والتي أوصلت العقار إلى أثمان خيالية كلها مؤشرات رفعت درجة التوتر و اليأس و عدم الاطمئنان للمستقبل لدى المواطنين بهذه الجهة، وفي غياب منتخبين حقيقيين يكونون نتاجا للإرادة الصحراوية الحقيقية، ويعكسون هذه الإرادة في البرلمان وباقي المؤسسات، سواء في بحث احتياجات الساكنة ومراقبة الملايير المرصودة لتنميتها، أو في مواجهة الشطط في استعمال السلطة، والذي تمارسه الإدارة في التعامل مع المواطنين بين الفينة والأخرى، انبرى مجموعة من الشباب الصحراوي إلى الاحتجاج بطريقة سلمية وحضارية ليلفتوا أنظار أعلى سلطة في البلاد إلى التهميش الذي يعرفونه والفقر المدقع والبطالة التي تضرب بأطنابها في صفوفهم. وقاموا بنزوح جماعي نحو ضواحي مدنية العيون ونصبوا خيامهم، فشكل مخيمهم هذا محجا لمختلف الشرائح العمرية شيوخ نساء شباب وأطفال والتي تعيش مختلف أوجه الإقصاء والهشاشة، وليجسد بشائر ثورة هادئة واعية وحضارية لكل الفئات المهمشة بالصحراء، ويدار هذا المخيم بأسلوب منظم يدعو إلى الإعجاب خاصة بعد أن رفض منظموه استغلال مخيمهم لأغراض سياسوية ضيقة قد تخدم هذا الطرف أو ذاك، ومحددين مطالبهم ومنذ البداية في مطالب اجتماعية محددة يأتي على رأسها التشغيل والسكن ولتحذو حذوهم مجموعة من المدن الأخرى كالسمارة وبوجدور و بلدية المرسى وان لم تصمد كما صمد مخيم الغضب بالعيون الذي يدخل أسبوعه الثالث على التوالي.

إلا أن اللافت في هذا ليس مسالة النزوح الجماعي إلى العراء، وترك المدينة التي لم يعد لنا بها مورد رزق ولا نملك فيها شبرا من الأرض-حسب تصريح احد المحتجين- ، بل الجديد هو صعود نغمة ظلت مكبوتة لسنوات طوال ربما تفاديا منهم للعنصرية والشوفينية وان كان هذا الطرح تفنده سلوكياتهم الحضارية والمرنة في العيش المشترك، هذه النغمة وان كانت تمارس في ارض الواقع بأشكال متنوعة من التكافل الاجتماعي والمصاهرة...، فقد أعلنت عن نفسها في مخيم الغضب من خلال بروز مصطلحات من قبيل: الصحراويين الأصليين أو "لاسينساو" او "أهل لاتييرا" إلى العلن، والذين يقصد بهم أبناء القبائل الصحراوية وخاصة منهم المحصيين في التعداد الاسباني.

ولعل من الأسباب المباشرة لبروز هذه النزعة- التي قد نتفق معها أو نختلف- التهميش والتفقير الذي عرفته هذه الساكنة الأصلية بعد تكريس الحكومات المتعاقبة لمجهوداتها في معالجة مخلفات مرحلة "أم الوزارات" سيئة الذكر والتي تحكمت في إدارة ملف الصحراء لمدة طويلة وإدارته بقبضة حديدية بمحاولاتها المتكررة لطمس الهوية الصحراوية- كما هو الشأن بالنسبة للهوية الأمازيغية-، وتحطيم النسيج المجتمعي بالمنطقة عن طريق زرع بؤر الفتن والتشكيك وإذكاء النزعة القبلية واعتماد المقاربة الأمنية القائمة على الاعتقالات وتكميم الأفواه الحرة والاعتماد على تقارير المخبرين المغلوطة، المكتوبة في المنازل والمنافية تماما لواقع الساكنة سواء السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي.

ولعل من ابرز أخطاء تلك المرحلة هو جلب عشرات الآلاف من المواطنين من شمال المملكة إلى الأقاليم الصحراوية بهدف تسجيلهم في عملية تحديد الهوية من اجل المشاركة في الاستفتاء حول مصير الإقليم الصحراوي، إلا أن هذه المرحلة طالت واستطالت ليجد هؤلاء المواطنين أنفسهم بمخيمات الوحدة في وضعية أسوء من وضعية اللجوء التي تعرفها مخيمات اللاجئين بتندوف.

وتأتي مرحلة "الوطن غفور رحيم" لتحدث نزيفا بشريا انتقل من مخيمات اللجوء ومناطق مختلفة من العالم وتضيف إلى الكتلة البشرية المرتفعة أصلا بالأقاليم الصحراوية رافدا جديدا لم يكن بالحسبان.

والنتيجة أننا جمعنا مئات الآلاف من البشر دون أن توفر لهم مسبقا أدنى وسائل العيش الكريم من سكن وتطبيب وتعليم وتشغيل، وستعود وزارة الداخلية من جديد في محاولة يائسة لتجد لها موضع قدم في إدارة ملف الصحراء ولو على الصعيد الداخلي- بعد أن كانت سابقا محجا لكل من لديه مشكل من الصحراويين- فقامت بالإشراف على عمليات التوظيف لأبناء الأقاليم الجنوبية، وإسكان قاطني مخيمات الوحدة، ثم إدماج العائدين إلى ارض الوطن، وكما هي عادتها فقد فشلت فشلا ذريعا في تدبير هذه الملفات حيث شابت عمليات التوظيف لسنوات 1999 و2003 و2005 خروقات حقيقة حيث بدلا من أن تكون حلا فعليا لمعضلة البطالة بهذه الأقاليم فقد تحولت إلى عملية لإقصاء الصحراويين الأصليين وتوظيف من له قرابة أو علاقات زبونية ومحسوبية بأطر وموظفي وزارة الداخلية والإدارة الترابية- حتى ولو لم تطأ أقدامه أرض الصحراء قط- وهذه الممارسات عهدها المغاربة في هذه الوزارة لسنين إلا انه من غير المقبول لعهد يبشر بالمفهوم الجديد للسلطة أن تستمر مثل هذه التجاوزات.

أما عملية إسكان قاطني مخيمات الوحدة فلا تزال فضيحة التلاعب بالعقار بالصحراء تجلجل بحيث صارت حديث القاصي والداني. فبعد أن استولت الإدارة الترابية في مدنية العيون وحدها على ما يزيد عن الثلاثة آلاف بقعة أرضية، تمت المتاجرة بها في السوق السوداء. وبدل أن يقف المنتخبين في وجه هذه التجاوزات أسهموا بدورهم في اقتسام الكعكة بسرقة البقع الأرضية المجهزة من طرف إدارة العمران واستخدامها لشراء الذمم بمزيد من الأصوات الانتخابية، ولم تفلح محاولات ذر الرماد في العيون التي قامت بها وزارة الداخلية بإحصاء أبناء القبائل الصحراوية والأرامل والمطلقات لمنحهم بقع أرضية وهمية لم يروها إلى غاية كتابة هذه السطور، ولا بإيفاد لجنة من وزارة الداخلية للتحقيق في فضائح سرقة العقار بالأقاليم الصحراوية، ولا حتى تقديم أكباش فداء كتنقيل مدير شركة العمران والموظفة المشهورة باسم الحاجة لتشفي غليل الموطنين، ولا تزال المطالبة بفتح تحقيق قضائي شفاف ونزيه في فضائح العقار المسروق بالأقاليم الصحراوية وارتفاع أثمانه نتيجة المضاربات العقارية المشبوهة من أبرز انتظارات المواطنين بها.

أما بخصوص تدبير ملف العائدين إلى ارض الوطن فحدث ولا حرج، فلا يخفى على أحد المعاملة التمييزية بين هؤلاء العائدين تبعا لمقولة الدارجة "أباك صاحبي" أو "إلي جداتو فالمعروف" ، فإن كان لك سند قوي في وزارة الداخلية فستحظى بالسكن في حي الرياض و المنصب الرفيع وإلا فأنت محظوظ إذا حظيت بكارطة للإنعاش الوطني وشبه منزل في مساكن العائدين، وما زاد الطين بلة انه في السنوات الأخيرة لم يعد شرطا أن تكون صحراويا من مخيمات اللجوء لتدخل في عملية إدماج العائدين "الوطن غفور رحيم"، بل أصبح كل من يلج عبر الحدود بهذه الصفة تمنح له مباشرة ويستفيد من نفس الإمكانات على هزالتها.

من ابرز نتائج هذه المقاربة فقدان المواطن الصحراوي للثقة في كل المبادرات الصادرة عن هذه الوزارة وباقي مؤسسات الدولة وفقدان الإدارة الترابية مصداقيتها في التصدي لمشاكل المواطنين، أضف إلى هذا الثقة المفقودة أصلا في المنتخبين وشيوخ واعيان القبائل من هنا وأمام واقع مخيم الغضب الذي انتصب بما يفوق العشرة آلاف مواطن صحراوي أصلي ولا يزال العدد يرتفع يوما عن يوم، نتسائل ما الحل؟

نحن أمام مقاربتين أو فرضيتين كلتاهما صعبة وتتطلب الكثير من التضحيات؟

الفرضية الأولى: انتهاج المقاربة الأمنية وتفريق مخيم النازحين الصحراويين باستعمال القوة العمومية مع ما سيترتب عن المواجهات من ضحايا في صفوف المحتجين وفي صفوف عناصر قوات التدخل، مع استحضار النتائج غير المتوقعة التي قد ترتبها أعمال الشغب بالمدن الصحراوية على الامن والاستقرار والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والإضرار بالممتلكات العمومية وبالملكية الفردية عقب هذا الفعل. وقد يتم استغلال هذه الأحداث لترويج إشاعات باطلة وتوظيفها للنيل من سمعة المغرب.

الفرضية الثانية: انتهاج المقاربة التنموية والاستجابة للمطالب الاجتماعية المرفوعة من طرف المحتجين من قبيل حل معضلة البطالة التي تفاقمت وحل إشكالية السكن مرورا إلى باقي المطالب، وترجمة هذه الحلول بشكل فوري ودون تأخير.

وبعد أن تعزز المخيم بالآلاف من الموطنين، فإن المحتجين لن ينهوا مخيمهم دون لجوء الدولة لإحدى المقاربتين السالفتي الذكر أو جلب طرف من خارج الساحة الصحراوية ليمثل جهة التحكيم بين مطالب المحتجين المشروعة من جهة وبين الإدارة الترابية من ولاة وعمال وقياد ينضاف إليهم المتواطؤون من المنتخبين وشبكة المستغلين المنفعيين باسم الصحراء والذين صاروا خصما في القضية ولا يمكن اللجوء إليهم لإيجاد حل لها.

في هذا السياق وهنا نود أن نؤكد ضرورة معالجة هذا الملف برؤية موضوعية وواقعية تعتمد التعامل بإنصاف مع هذه الشرائح من المجتمع وذلك بتفعيل اللجنة الملكية لمتابعة الشؤون الصحراوية المكونة من شخصيات مدنية وعسكرية وتخصيص غلاف مالي لحل مشكل البطالة والسكن في الأقاليم الصحراوية وإشراك أبناء المنطقة حتى يمثلوا في اللجنة الملكية، وبحضور ممثلي هذه اللجنة الملكية إلى الأقاليم والاستماع عن قرب وبشكل مباشر لمشاكل الساكنة المجسدة حاليا في مخيم الغضب والإسراع في تدبير هذا الملف الذي مازال إلى الان تحت السيطرة قبل أن يتسع ويتحول إلى ما لا تحمد عقباه.

هذا على المدى القريب أما الحل الأمثل والدائم لمثل هذه المشاكل في حينها وقبل أن تتفاقم، هو العمل على تفعيل مشروع الجهوية والمرور إلى مرحلة تنزيله على أرض الواقع بما يضمن إشراك الصحراويين الأصليين في تدبير شؤونهم بأنفسهم، وهو ما يتوقع أن يتم الإعلان عنه في خطاب ذكرى المسيرة الخضراء لنونبر المقبل.

*رئيس مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (84)

1 - hassia الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:35
i on est arrive a ce stade bien organise,les premiers respensables sont les autorites locales,le temps change mais leurs mentalites restent du moyen age,clienteles,corruption,detournements des fonds publiques,speculations des lots dans toutes le royaume mais pas simplement dans nos provinces sahariennes,il de toute urgence nettoyer le paysage politique,le maroc a besoin de serviteurs et non d,oppurtunistes,qui manquent de morale,patriotisme et ne pensent qu,a s,enrichir
2 - fixible الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:37
الى الكاتب العزيز صحح أن الصحراويين لا يقطنون العيون فقط و لا تنسي باب الصحراء كلميم أو وادنون التي منها و فيها ظهرت البوليزاريو و ان كانت الدولة تريد بالعربية صبغ أحد فل تبدأ بأهل باب الصحراء على الأقل هم مستعدون للعمل لانهم يملكون شواهد عليا خير لها من ثلةمن الابتزازيين لا يجيدون سوى النوم و اعداد الشاي. أنشر أخي كلمة حق
و الآن مجموعة من الشبان في هده المدين يحاولون الاعتصام لكن بدون خيام ليس للتقليد و لا للحصول على سكن أو بطاقة انعاش و دلك لسببين اولها مر و هو انهم يرغبون فقط بعمل يتناسب و شواهده و السبب الأخر و هو أمرو هو انه حتى لو وجدت بطائق انعاش فالمسؤولون مبرعون و الفاهم يفهم
مغربي مسلم و عدرا على صراحتي
3 - علي المساري الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:39
ليس المغرب من يتنكرلأبناءه الأفياء من طنجة إلى الكويرة فلا فرق بين سكان الرباط وسكان العيون ولا فرق بين سكان وجدة وسكان الداخلة كلنا سواسية لنا نفس الحقوق وعليا نفس الواجبات وما يضر المواطن في السمارة يضر كافة أبناء الشعب المغربي لم نقبل في يوم من الأيام التمييز بين الصحراوي والجبلي وبين الريفي والبيضاوي كنا إخوة أبناء هذا الوطن متضامنين في السراء والضراء لكن مقابل كل هذا مصلحة الوطن العليا فوق كل إعتبار جميل جدا أن يطالب المرء بحقوقه لكن ضمن الوسائل المعقولة وإلا سيكون المغرب أمام حالة فوضى إذا ما خرجت كل الأقاليم للمطالبة بتوفيرالإحتياجات وماأكثرها وهنا أقول لبعض إخواني الأعزاء من سكان الصحراء أنا جبلي مساري والله يشهد أن أعز أعز أصدقائي هم من طانطان وسدي إفني والعيون وهم صحراويين أبا عن جد عرفتهم أثناء الدراسة الثانوية والجامعية إقتسمنا القليل من الزاد يوم ذاك وعشنا متضامنين أوفياء لبعضنا لذا لا داعي للغضب فأنتم منا وإلينا بل أكثر من ذلك حينما نشاهدكم تحملون العلم الوطني نحس بفخر ما بعده فخر ونتمنى أن يجتمع في القريب العاجل إن شاء الله شمل جميع المغاربة بعودة إخواننا من تندوف وتحريرهم من قبضة واستغلال الجزائر كما نتمنى أن لا يستغل حادث إحتجاج العيون لخدمة أهداف أعداء الوحدة الترابية وتحياتي الخالصة لكل الأصدقاء ولجميع سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة
4 - مناضل الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:41
اولا- هوؤلاء المنعشون العقاريون كما يسمونهم الذين كدسوا الملايير بسبب الامتيازات التي منحتها لهم الدولة وعلى حساب الطبقة المسحوقة.لماذا لا يمدون يد المساعدة للدولة لحل هذه المعضلة ولو بالمساهمة ببعض الشقق؟؟؟
ثايا- هؤلاء الوزراء والبرلمانيون والموظفون السامون الذين يتقاضون اجورا خيالية.لماذا لايساهمون في حل هذه المشكلة بالتخلي نسبة مائوية من اجورهم اسوة بالاسبانيين.
المرحوم الحسن الثاتي استطاع ان يجمع الملايير لبناء مسجد فكيف بنا لانجمع مانبني به نضعة شقق او حتى ما نجهز به جيشنا ردا على أعداء وحدتنا الترابية؟
5 - صحراوي اصلي مقصي من مايسمى عمل الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:43
السلام عليكم لن اطيل عليكم نحن مجموعة من الصحراويين الاصليين من مواليد العهد الاسباني حاصلين على شواهد تقنية لظروف ما درسناشهادة الباكلوريا خارج الصحراء.اتت عملية توظيف سنة2003 و2005 وتم اقصاءنا بهدا المعيار لاننا لم نحصل على الباكلوريا في الصحراء.اتت هده العملية نفس السيناريو يتكرر.لكن هده المرة وفي لقاءنا بمسؤولي الولاية كان الجواب لانملك لكم اي حل ولو اننا عززنا كلامنا باننا من سكان العيون الاصليين.حاملين معناعقود الازدياد الاسبانية الخاصة بنا.وعليه من هدا المنبر نعلن ان خلال 4 ايام وفي حالة تعامل السلطة معنا بسياسة الارض المحروق والاقصاء الممنهج.سوف نتخد الخطوة الاخيرة عندنا وهي التخلي عن الجنسية المغربية وتسليم كل الوثائق للمثل الدولة والسلام عن القنيين الصحراويين الاصليين المقصيين.
6 - زوجة المكاوي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:45
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته انامقيمة في العيون واصلي (سرغينية)وفي الحقيقة لم استوعب هذا التحامل على اهل الصحراء والتعليقات الغير حضارية من سب وشتم.والواقع ان من حق كل انسان ان يرتقي في مستوى العيش .من يسمع كلام بعض المعلقين = يتخيل بان كل سكان الصحراء يمتلكون السيارات والسكن ووظيفة ورصيد في البنك وو... الحقيقة مختلفةعلى ما يمكن ان يتبادر الى ذهن المتلقي البسيط فعلى سبيل المثال هناك شباب ملتزم في الاربعينات لا يتوفرعلى وظيفة ولا على سكن فكيف له ان يعف نفسه ويفتح بيت ويكون اسرة.لا انكر ان هناك بعض الهفوات التي يقترفها بعض الصحراويين الشئ الذي يجعل الكل في خانة الاتهام و اخيرااقول(صحراوا كباقي العباد كيرزقهم رب العباد اما البشر راه غير سبب او استغفروا الله متبقاوش تسبوا فالناس هاكداك._ سباب المسلم فسوق وقتاله كفر_اوا اتقاو الله او متبقاوش غير كتجادلوا)اما بالنسبة لمصالح الوطن فهناك القيمين عليها .وراني مغربية حتى النخاع .عااااااش المغرب حرا ابيا.والسلام عليكم
7 - صحراوي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:47
انني و انا اقرا المقال ارى مدى حقدكم علينا و انا اتحدى اي شمالي يورينا من يستفيد من تلك الامتيازات انهم ابناء الشمال و الشيوخ و المرتشين و الذرية و من والاهم
8 - لا تغضب الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:49

وامام مكر الأسبان ومحاولتهم سحب البيعة من رعياه سكان الجنوب كما يفعلون اليوم , فقد أمر مولاي عبد العزيز ببناء مقر جديد وزاوية لماء العينين وهي مدينة السمارة , واعطى اوامره للمهندسين من تطوان ومراكش للذهاب للجنوب وبناء المدينة التجارية الجديدة لتكون عونا لرعياه من ما وراء واد نون ألى أدرار, لتوحيد القبائل وبدا الحياة التجارية والعلمية بعد سقوط تندوف ,
فهل نفهم التاريخ القريب , ومعه القبلية , ام نبقى نقول الجماعة الحضرية او الولاية أو والي العيون ,
أنهم شيوخ القبائل , وهم من بيدهم الحل , يجب ان يكرم السلطان محمد السادس شيوخ القائل , ويرجع لهم الهيبة المخزنية
كي يرجع الأمن لسكان الجنوب المغربي ,
فلا امن بدون شيخ قبيل قوي , ولاشيخ قبيلة قوي بدون سلطان سخي
القبلية تقسم ساكنة الجنوب المغربي لسبعة وعشرين قسم
يسهل فهم مطالبهم و تتفرق مطالبهم , أن كانت المطالب تاخذ شكلا جماهيريا اليوم فهي في عهد شيخ قبيلة سخي تكون إنفرادية وبصوت خافت, بمعنى كل وأجمع فمك , ومن اخد بقعة اليوم لا يستطيع أن يطلب مطلبا سياسيا آخر أمام الشيخ فهو يعرفه جيدا , ويعرف جد جده أبا امه من خالته , غير رئيس البلدية الذي يتغير كل فترة.
لا تلغى الجماعة أو البلدية لا كن الهبات تمر عن طريق الشيخ
9 - كاتب شفاف الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:51
هذا نوع من الخطاب الغوغائي ,,,جميع سكان المغرب يعيشون في نفس الظروف وربما أكثر بكثير من اقاليمنا الجنوبية ومع ذالك متحلين بالصبر والايمان وحب الوطن ...على عكس البعض الذين باتوا يستغلون القضايا السياسية للمطالبة باشياء ليست موضوعية ,انا مع الحق في الاحتاج بطريقة حضارية ولكن كاطار وطني موحد وليس تيار دون الاخر,سبحان الله الاقاليم الجنوبية تاخد حصة الاسد من معظم مشاريع التنمية والاستثمار ومع ذالك تريد المزيد...
10 - salama الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:53
مقال جيد يحكي الواقع المعيش للانسان الصحراوي وفقت يا صاحب المقال
11 - المحجوب الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:55
هي فقط طريقة لاستغلال المرحلة التي تعرفها القضيةالوطنية وسيناريو محبوك من طرف اللوبى الانفصالي لجر المغرب للاتخاد قرارات سلبية
12 - صحراوي عايش الاحداث الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:57
في البداية لابد من توجيه تحية وتقدير الى صاحب المقال الاصلي
لكن للاسف ترك المجال لبعض التعليقات التي لا اساس لها من الصحة خاصة من بعض الاخوة من داخل المملكة لاداعي ان ندخل في السب والشتم واطلاق العنان للغرائز والعواطف لتعمي ابصارنا عن الحقيقة.فقولكم ان الصحراويين يعيشون من خيراتكم او على بؤسكم فهذا حق اريد به باطل فنحن الذين يمكن ان نقول ذلك لكن عزتنا لا تسمح لنا بمثل هذه الترهات فالمستفيد الاول هو المتسلطون وعودوا الى مقال في جريدة الوطن البيضاوي سابقا لتعرفوا بكم تساهم خيرات الصحراء المستغلة حاليا اعني الفوسفاط والصيد البحري في ميزانية الدولة وهذا ليس نحن من اصدره بل من مصادر جريدة الوطن وتعرفون طبيعة مصادرها الاستعلامية .وهنا يشهد شاهد من اهلها ولنقم بحساب بسيط للغاية وهو احصاء للعاملين في هذه المناطق وتصنيفهم وسترون انكم مضللين حقيقة اما مايروجه القاطنون من كونهم يعرفون الحقيقة فليخبروكم عن شغل ابائهم وامهاتهم فكماقال احد الاخوة سابقا خيرات الصحراويين كافية ولا يستجدون شيئا من احد وانا بدوري اقول لكم ليعد كل الى مكانه ويستفيد من خيراته بشكل ديموقراطي وسترون كم من عامل في الصيد والمهن الحرة و......سيفقد عمله اما نحن فالفوسفاط فقط عائداته تغطي اولنا واخرنا حتى منهم في بطون امهاتهم لعلمكم انشروا جزاكم الله خيرا
13 - حقوقي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 15:59
الى الذين يتهمون الصحراويين بالاستفراد بخيرات الشمال.
*السكر 7 قطع للعائلة في الشهر ب6 دراهم و هو لا يتوفر على جودة السكر الخاص بالشمال 12 درهم
* الدقيق 52 درهم للكيس للكنه من الصنف الرابع و يتلاعب به المهربون و فيه نوع لا يصلح حتى للحيوانات
* الزيت من الصنف الرابع 5دراهم للتر ليس كزيت لوسرا الحقيقي.
اما الخضر و الفواكه و المواد الغدئية الاخرى فاترك المتبجحين التعليق على اثمنتها الصاروخية ونصف لتر حليب او لبن 4 دراهم+ دانون و مشتقاته 2.5 درهم و هلم جرا و للذين يقولون ان الصحراويين كسلاء فالعكس هو الصحيح فالدولة هي التي همشتهم لغاية في نفسها و الدليل هو منع اشبال الحسن الثاني حوالي 7000 من مزاولة العمل .....
14 - محمد الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:01
المشكل هنا نتقن فن الكلام والتعاليق وأصلا لانعرف شئ عن واقع الاقاليم الجنوبية هنا من قال نتقضى 4000 بدون عمل وامتيازات أخرى أوكد لكم أخوتي أنا الفقر يصل الى أعلى المستويات و البطالة بنسبة 90 ف المئة لكن نكثر من الحمد لله والسلام
15 - الوجدي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:03
اهل مكة ادرى بشعابها لاحضت ان بعض الاخوة يتكلمون بدون اذنى علم بالقضية انا من الشرق اريد ان افهم مايجري هناك لاكن تدخلات بعض الاشخاص بعترت كل شيء ..ما يحدث في العيون حدث مثله من قبل بمدينة شرق المغرب مدينة بوعرفة نصبت خيام كدالك ونفس المطالب ..واتدكر حينها ان الجزائر باعلامهاحاولت ان تستغل الموقف لكن اتهى بسلام..اطلب من الاخوة وخاصة الصحراويين ان يتحلوا ببعض الصبر والدكاء لان افاعي مدسوسة بيننا وتحاول الايقاع في ما بين الاخوة كلنا مغاربة وعصابة drs الجزائرية هدا اسلوبها وما اكثرهم في هدا الموقع ..وانتم يا اوخوتي من الشمال والغرب لاتنساقوا وراء بعض الردود المشبوهة ..وانا اتفهم حبكم للمغرب وخوفكم على وحدته واعلموااا ان للبيت رب يحميه.....وشكرا..
16 - سليم الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:05
ان كتاباتكم اخواننا المغاربة لا تنم الا عن الحقد الدفين الدي تحملونه في قلوبكم للصحراويين لكن نار الحقد تحرق حاملها والغريب انكم تحقدون على هدا الشعب لا لشيء سوى لانكم تحملونه مئاسيكم التي تعانون منها بسبب تخادل حكوماتكم اللاشرعية المستبدة التي نهبت خيرات المغرب والمغاربة ونهبت خيرات الصحراء والفرق بيننا وبينكم اننا لانرضى الدل وانتم رضيتموه مند استقلالكم ان رياح الحرية لن تاتيكم الا من الجنوب كما عودنا التاريخ الى متى وانتم جبناء ادلاء تعيشون على الفتات وتصفقون لاسيادكم مقابل الرمق ان الارض للعباد والحيوان والجماد وليست لعباس الفاسي ولا بن جلون ولا لاهل الرشيد واهل الجماني ان خيرات الصحراء لساكنة الصحراء بالعدل والتساوي ان سياسات الحكومات المغربية في الصحراء هي التي اوصلت الامر الى ماهو عليه الان بن سليمان يملك البحر والبناني يملك معابر التهريب على الارض وحمدي ولد الرشيد يملك العيون والجماني السمارة فهل سيحرر المغرب الصحراء ب 5 رؤوس ان اهل الصحراء احر من ان يمثلهم هؤلاء الخونة الحاقدين المترزقين على حساب امة باكملها ولله ثم والله اقولها بكل صدق لو لم تتم اعادة سياغة سياسة التساوي في تدبير شؤون الصحراء لكانت النتيجة افجع مما تتصورون يجب ان لانقرا الوضاع في الصحراء عبر مايسوقه هؤلاء الخونة للقصر وعبر الاعلام وهده ارقام بسيطة العيون المورد الاول الفوسفات 97/100 من ابناء خريبكة وبني ملال الوظيفة العمومية 72/100 من جميع مدن الشمال السمارة الوظيفة العمومية 85/100 من بني ملال والسبب معروف الانعاش الوطني 2500 بطاقة منها 1200 للاعيان والرؤساء المبادرة الوطنية اخر ابتكار للحلول الاجتماعية صرفت في شراء سيارات الدفع الرباعي لرؤساء الجماعات لترعى ابلهم لا بنية تحتية صور الشؤم والفقر بادية للاعمى الاقصاء والتهميش يطال كل من نطق بكلمة حق ويحسب من الانفصاليين صرختي عالية لصاحب الجلالة وااامـــــــــلكاه انقض ماتبقى قبل فواة الاوان
17 - علي المساري الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:07
لما كل هذا الإ بتزاز يا أهل الصحراء المغربية ممن نصب خيام الإتكال في العيون ، لما كل هذا التردي هل تتوهموا أن الشعب المغربي سينبطح لنزواتكم الآمحدودة وسيصفق للحالة هذه والتي خدمتم فيها أجندة أعداء المغرب مرتزقة تندوف وجنرالات الجزائر تنعموا بخيرات هذا الوطن وتقتنصوا الفرص للسب والشتم والإساءة ، متى كان المغاربة إنتهازيوا الوطن متى كان المغاربة لؤماء الوطن نأكل الحجر ولا نرظى ولا نقبل الإساءة للوطن هذا ماتربينا وفطمنا عليه عشنا بدن كهرباء وبدون طرق وبدون تجهيزات أساسية وبدن مساكن لعشرات السنين ومع ذلك كنا على الدوام أوفياء للوطن فالمغرب كما يعرف الجميع لم ينبت نفطا ولا غاز فقط أنبت شعبا طيبا نقيا متضامنا هو بالأحرى شعب التحدي للأرقى والأحسن بقيادة ملك همام نحبه ونعزه ونفتخر به ، فإذا كنتم ياأهل الصحراء مغاربة أقحاح فلستم أحسن من آلاف الأسر المغربية التي هي الآن وعبر مختلف مناطق المغرب بدون مساكن ولستم أحسن من آلاف المغاربة الذين هم بدون عمل إن الوطن لا يباع ولا يشترى وإنما يكتسب بالإنتماء والحب والدم والعرق وإن الإنتماء للوطن يكون بالتضحية بالغالي والنفيس من أجل الحفاظ على ترابه والشعور بالمسؤولية إتجاهه والإحساس بما يضره وبالحب الذي لا يضاهيه سوى حب الله سبحانه وتعالى فأين أنتم من كل هذا يامن إختار زيارة المبعوث الأممي للمنطقة فسارع للتعبير عن سوء نيته إتجاه وطنه وأعطى برهانا قاطعا بأنه يوجد بين أهل الصحراء المغربية قوم لا يثاق فيهم قوم إتكاليون قوم إنتهازيون وهذا لم يكن في يوم من الأيام من شيم المغاربة ولا من عاداتهم وأعرافهم ، قد تحسبوا أن هذه الشطحات السخيفة ستخيفنا لا وألف لا لقد قالتها الجزائر قبلكم يوم أغلقت الحدود مع المغرب فما كان سوى المزيد من الإصرار على التحدي من قبل كافة أبناء الشعب المغربي الأقحاح وهاهي مشاريع المغرب التنموية تضاهي أو أحسن من مشاريع الجزائر رغم ملاييرالدولارات التي راكمتها من عائدات النفط والغاز فليس المغرب من تهزه شطحات العابثيين وليس المغرب من يفرط في شبر من أقاليمه الصحراوية وليس المغرب من يتنكر لأبنائه الأوفياء
18 - Moroccan lan الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:09
هذه الاوضاع المزرية التي تتحدث عنها فالمغرب بكامله يعانيها بدون استثناء ففي الداخل كما يلقبه الصحراويون فالاوضاع مهمشة منذ عهد الحسن الثاني بل و اكثر من ذلك لنبرز للاعلام الدولي مدى غبائنا و سداجتنا ان صح التعبير خرجات فئات من الشعب المنهوك اقتصاديا للتنديد باعتقال مصطفى ولد مولود في الوقت الذي كنا ننتظر فيه الاحتجاج على الارتفاع الصاروخي للاسعار و تردي المستوى المعيشي للفقراء لكن يالا للسداجة تخلينا عن مطالبنا و اصبحنا ندافع عن حقوق الاخرين و الانفصاليين ....
من الاجدر بشعب الداخل ان يندد بدوره على القصاء و الحيف و هل يعلم الصحراويين انهم يعيشون على حسابنا منذ 70 اليس هذا ظلما و ضحك على الدقون لم نرى من هذه الصحراء سواء الفقر و تشويه لصورة المغرب التي تتقهقر كل يوم ...الم يحن الوقت لتصبح لدينا ثقافة الاحتجاج جزءا من الشخصية المغربية ام انا ثورات الثمنينات والقمع الذي لحقها اصبح يؤرقنا.
19 - حسن الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:11
ليس العيب يا إخوة الصحراويين أن تطالبوا بحقكم في كل شيء ولكن العيب أن تتمادو في جهلكم بالأمور وأن تحاولواأن تعيشوا على ظهور فقراء اخرين لو علمتم بهم وبمأسيهم لوليتم مدبرين.
ــ تتخذون من الفقر ذريعة والكل يعلم- إلا أنتم- بأن مشكلة الفقر أو البطالة ليستا وليدتا اليوم أو الأمس دول وإمبراطوريات عظمى كانت ولا زالت تتخبط في هذا المشكل. في أمريكا برطانيا اسبانيا ....كل أسبوع أو كل يوم تسمع وتقرأ مئات الوظائف تلغى فبالله عليكم إلى أين تريدوا أن تأخذوا هذا البلد...
فليعلم قارء كلامي وخاصة الذي لم يروا هذه المنطقة بأن عامة الصحراوين يتلقون دعم في المواد الغذائية ) ما يلقب بالزون( فعلى سبيل المثال
ثمن السكر : 5 دراهم ـــــــــــــــــــــــــــ فأين أنت أيها المسكين الذي تشتريه ب 12 درهم
ثمن الزيت : 8 دراهم ــــــــــــــــــــــــــــ ........................................... بحوالي 13 درهم
الدقيق : 50 kg مابين 25 درهم إلى 50 درهم
الفرق أكثر من 50 % )أترك لكم التعليق في هذا الأمر(
بالنسبة للدعم المالي : أتفق معكم ليس كل الصحراويين لهم هذا الدعم للأن أغلبهم عندما استفادوا من هذا الدعم) تقدر مابين 1500 درهم إلى 2000 درهم( باعوها ب 10000 درهم و حاليا تبلغ 50000 درهم.
يبيعونها لأنهم يقينون بأنهم سيحصلون على دعم أخر إما باحتجاجات أو بأي شكل من أشكال الإبتزاز الذي لايجيدون غيرها.
أما فيما يخص هذه المخيمات التي يزعمون أنها قامت ضد الأقصاء والتهميش ونبذ العنصرية فهي أكثر معاقل العنصريين إلا من رحم ربك .فنظروا إلى هذه القصة الطربفة والحزينة، عنصريين حتى مع بني جلدتهم: شاب أراد أن يأخذ بعض المؤن لوالدته بالمخيم إلا أنه يتم طرده بكل وسائل النبذ والإحتقاربسبب أن لايتقن الحسانية جيدا.
و البقية فيما بعد
20 - Bladi الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:13
وهل يضن الصحراويون ان بقية الشعب المغربي يعيش احسن منهم, فلو كان الحال كذلك لما اصبح المغاربة يركبون قوارب الموت و يموتون في البحار. انكم يا اخواني في الصحراء المغربية تستغلون الوضع السياسي الرديئ في مملكتنا من اجل الاستفادة اكثر من المخزن الفاسد و هذ١ ليس حل. ثمن المعيشة في الصحراء اقل ب50% من ما هو عليه في المناطق الاخرى من المملكة, و لا ننسى الاستثمارات الهائلة التي قامة بها الدولة في كل من العيون و الداخلة و بوجدور و سمارة و الطرق المعبدة في الصحراء وخاصة التي تربط بموريطانيا, والله لو تم استثمار هذه الاموال في شمال المغرب مثلا لكان الحال هناك يشبه مناطق اوروبية ونحن مازلنا في هذه المنطقة نستعمل طرقا انجزها الاسبان. يا صحراوة انتم تريدون الاستقلال و نحاولون استغلال الضعف الكبير في سياسة الحاكم و تريدون ذالك على حساب الشعب المغربي. و اذ١ قامت كل منطقة بالاحتجاج بهذه الطريقة و المطالبة بالانفصال فذلك سيكون طبيعيا جد١ بان يفضل الكل الانفصال لان الكل قد كره من هذه السياسة و لكن هذ١ شعور صطحي و ليس حل قابل للتطبيق. يا ابناء الصحراء المغربية انتم مغاربة و لستم احسن من الملايين الاخرى التي تعاني في المغرب فلا داعي لرفع راية الانفصاليين عاى حساب الشعب المغربي.
21 - الشريف الادريسي السداتي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:15
في جملة واحدة "الوطن والوطنية ليست للبيع"
22 - salma الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:17
هؤلاءالناس جبناء يبتزون الحكومة لنيل مطالب خيالية اناس طماعون ليس لهم شرف اذا كانوا يريدون الاستقلال لماذا لا يعبرون عنه مباشرة بدل النفاق و عندها سنعطيهم تأشيرات للدهاب الى تندوف او الى اليمن حيث جاؤوا كي يقيموا دولتهم العربية
كلنا في المغرب نعاني من البطالة منهم انا و لكن عيب و عار ان نساوم وطنيتنا بالمال و اطماع الدنيا
23 - أحمد أبوالخير الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:19
تحليل موضوعي ومعقول، وضع الإصبع على مصدر الداء في المغرب كله شماله وجنوبه، شرقه وغربه، المتمثلة في الشطط في استعمال السلطة والرشوة والمحسوبية ونهب الملك العام والإلتفاف على المشاريع الرائدة والطموحة التي يطلقها جلالة الملك، من طرف فئة عريضة من رجال السلطة والأمن الذين يحسبون أنفسهم خارج القانون، والذين ثبت تورطهم في العديد من قضايا الفساد تمس ميادين مختلفة. الغريب أن هذه الفئة من الحرس القديم قد أبدت مقاومة شديدة للإنخراط في المبادرات ( المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المفهوم الجديد للسلطة...) التي أطلقها ملك البلادوإفراغها من محتواها، لدرجة أثارت التساؤل لدى المتتبعين حول إذا ما كان الأمر يتعلق بتمرد هذه الفئة على الإنخراط في المشروع المجتمعي الذي أراده الملك، أم أن دار لقمان على حالها وأن الأمر كله مجرد شعارات مضللةلا تمت للواقع بصلة، ولا شك أن الخطاب الملكي الأخير بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان كان يعني هذه الفئة بتأكيده أن المفهوم الجديد للسلطة هو حقيقة وليس مجرد شعارللتسويق.
والحقيقة أنه لم يعد اليوم مقبولا المجال الشاسع للإختصاصات التي يتمتع بها هذه الفئة حيث لا تكاد تجد سياسة أو برنامج إلا وتجد رجال السلطة، الأمر الذي أدى من ناحية إلى أن تنسج حولهم صورة أسطورية لدى المغاربة بوصفهم الملجأأمام اي معضلة تصادفهم، من ناحية ثانية هذا الأمر أدى إلى تضخيم الأنا لدى هؤولاء مما دفع بأغلبهم إلى الإنحراف والشطط في استعمال السلطة.
وشخصيا في تعليق على خبر إلغاء زيارة بيريس إلى المغرب، قد طلبت من جلالة الملك التصدي لهذه الشريحة من الموظفين نظرا للوظيفة المضادة التي صاروا يقومون بهافي وأد أمال المغاربة وتغدية الشكوك في نية التغيير و الإصلاح.
24 - حمدي الموساوي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:21
إلى صاحب التعليق رقم 1 صوت شوفيني عنصري ينبعث من لكنتك الدارجة.
أنت تريد أن تقتات على قوت الضعفاء و المستضعفين و تتمادى في الهجوم على البؤساء بلا حياء.كفاك من العنصرية يا بغيض.
الصحراويون لم يمنعوا إخوانهم في الشمال من المطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية عبر الوسائل الحضارية في الإحتجاج.
أنا أجزم أنك أكلت من طعام الصحراويين الكثير وفتحوا لك بيوتهم لتشرب الشاي وهذا من شيمهم في الكرم....ولكن: إذا أكروت الكريم ملكته وإن أكرمت....عليك تمردا.
25 - hanin الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:23
Merci pour votre article bien équilibré.Ces pauvres gents ne méritent pas cette situation. Je connais bien les sahraouis pour avoir vecu longtemps avec eux. Je les respectent beaucoup. cette situation ne fait pas honneur au Maroc qui se dit dans le chemin vers la démocratie. Il faut arrêter de donner ( comme on dit en berbère) : donnez à ceux qui ont mangés de manger à nouveau (sous entendu ceux qui n'ont pas mangé : qu'ils aille au diable). Cette situation qui perdurent au Maroc me fait mal au coeur. Je n'ai rien compris à notre Démocratie et droits de l'Homme. je sais que notre n'est pour rien , mais son entourage est corrompu et n'a aucun sens de citoyenneté et de responsabilité. Allah Yaltaf billouma.
26 - مناجي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:25
استغرب من صفة كاتب المقال الذي اراد ان يسجل تحديره للحكومةولوضح للقارئ انه صاحب رؤياوفكر واسع من خلال استهلال مقاله بكلمة سبق وان حدرنا الحكومة ، والحقيقة ان الوضع بالصحراء المغربية احسن بكثير من باقي مدن المملكة فمدن الصفيح والسكن العشوائي توجد بضواحي البيضاء والرباط اكثر من باقي ربوع المملكة والبطالة والتهميش توجد في اغلب المدن فالمقال الذي جاء بصيغة التحدير يخفي في طياته الغير المقصودة طبعانوع من التحريظ ودعوة للثورة على لسان الكاتب الذي يسمي نفسه رئيس التفكير الاستراتيجي واستغرب من اسبريس لنشر المقال الاستعراضي خاصة وانه يقدم المقاربة التشاركية كحل للازمة دون دراسة مسبقة او الاستنادلهيئة مؤهلة واغفل ان سياسة تمييز بين المغاربة سيف ذو حديين
27 - fatima zahra الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:27
لا اعرف مادا يريدون بعد
توطيف مباشر و سكن و تموين المواد الغدائية وما زالوا ينبحون "بزاف"
28 - صحراوي مرة أخرى الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:29
أقول لك عندما لاتعرف شيئا عن موضوع ما فمن الأفضل لك أن تلتزم الصمت، أولا كذبت في موضوع الأجر إذ ما لا تعرفه هو أن الأجور المرتفعة هي مخصصة أصلا لغير الصحراويين الذين قدموا للإدارة بالصحراء منذ 1976 لتشجيعهم على الانتقال خاصة في قطاعات الداخلية العدل الصحة والتعليم نظرا لعدم وجود موظفين صخراويين آنذاك، زد على ذلك أن غالبية الصحراويين اشتغلوا فقط في الاناش الوطني ومن وصل إلى سن 70 سنة دون تغطية صحية ولا ضمان اجتماعي ولا تقاعد ولا حتى عطلة مؤدى عنها,
الكذبة الثانية التي كذبت هي فيما يخص مواد التموين: أتحداك أن تأتي إلى العيون وتتجول في أسواقها وتشتري هذه المواد بغير التسعيرة المتعارف عليها وطنيا، لماذا لأن أبناء عمومتك من كبار المسؤولين يهربون هذه المواد إليكم في باقي أقاليم المملكة وأحيانا في سيارات الدولة بل وتقدم إليهم كهدايا
لقد أعماك الحقد والعنصرية عن البحث في الحقيقة.
29 - أمريبطي 77 الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:31
المؤسف حقا في الصحراء أننا كائنات لا نفهم الجوع أو قل لانفهم جوع الثورة الحقيقية .المتتبع لأوضاع الصحراء سوف يرثي لأبناء الصحراء عندما يكشف أن الجوع لا يكتب التاريخ الممل .عندما يكشف أن الشعر والبيان اللساني واقع وعمران فكري ونتاج تنقصه الشجاعة العلمية والتحرر الفكري الكوني .ينقصه الابداع الثوري على الذات .الذات التي لاتعرف ولا تتقن الا لغة الجوع .هل يعق الا نثور على ذواتنا وعاداتها الرهناء . حتى الرمال قتلناها والفيافي قاطعناها وخضرتها نبذناها نريد أن نعيش ولو على حساب عقولنا ومكنوننا الرمزي ومواهبنا .
30 - المهدي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:33
هذا إلى أصحاب القرار، رأي مغربي يحب بلده ويكره أن تطفو المشاكل ولو يأكل الزيت والخبز...
أدعو إلى إقامة مخيمات كالتي هي في العيون في مدينة او مدينتين مغربيتين، متضررتين ...هذا في علم النفس يسمى التعميم، والتعميم لا حكم له...وفي السياسة يسمى الديموقراطية ومساواة جميع المواطنين ، وحتى لا يظهر المخيم على أنه ردة....
لو وقع حادث في العيون....فمثله في فاس أو سلا..أو غيرهما...معناه وطن واحد...
31 - صحراوية الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:35
هناك حاقدين قالوا ان الصحراويين لا يفلحون سوى في اعداد الشاي و انا ارى ان اعداد الشاي خير من شرب الخمر علنا.فهل هذه هي الحضارة التي تنشدونها وتتغنون بها؟
اما نحن فانا فخورين كل الفخر ببداوتنا و اصولنا العربية.
وللاشارة فان مخيم العار كما تصفه الالسنة الحاقدة هو مخيم كرامة و عز و فخر لكل صحراوي قح.
وعاشت الكرامة الصحراوية للابد.
32 - مغربي نزيه الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:37
اعجب لامر بعض الناس ...لاتقعد عن طلب الرزق وتقول اللهم ارزقنى ...خد بالاسباب ثم توكل على الله ومن يتوكل على الله يرزقه من حيت لا يحتسب ...اما من يمد يده لغير خالقه فحسبه ما دعى اماهده الضاهرة .الاستجداء. عند شباب اليوم فقد ابتلى بها اغلبية الشباب هدا العصر بحيت اصبح همه الوحيد الكسب بدون عناء وليعلم اخواننافى الصحراء المغربية ان اخوانهم فى الداخل والشمال يقدمون التضحيات الجسام مند 35سنة من اجل ضمان العيش الكريم لهم ...ومهما يكن فاوضاعهم احسن بكثير من باقى اخواننا المحتجزين الدين نتمنى ان يوضع حدا لاحتجازهم ثم لابد من الصبر فالاعداء يتكالبون عن الوطن من اجل استنزاف خيرات كان من المفروض توجه لرفاهية احبابنا فى الوطن كلهقبé
33 - MARROKIN الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:39
إنه لمن الغباء أن نقول إن سكان الصحراء كلهم ينعمون بالرفاه ومرتاحون ماديا
إذا كان الأمر كذلك فلماذا يخرجون للاحتجاج بهذه الطريقة إذن؟ هذا من جهة
من جهة أخرى الاحتجاج السلمي هو حق مشروع فاهل الصحراء لم يمنعوا أهل الشمال من الخروج للاحتجاج على أوضاعهم الاجتماعية فلماذا تستخسرون هذا الحق فيهم
المصيبة هي أن ترى أشخاصا مهمشون مقصيون مقموعون مجوعون معطلون ولا يتكلمون وإذا تكلموا قالوا الحمد لله ما خصنا حتى خير ويعتبرون ماهم فيه قضاءا وقدرا وليس نتاجا لسياسة منتهجة
إيوا هضروا على حقكم حتى نتوما شوية ماتبقاوش خانعين او ساكتين
انشري جازك الله ياهسبريس
34 - مغربي غيور الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:41
تحليل منطقي وراقي، وضعت النقط على الحروف، الحقيقة انه لو فعلا نم تدبير ملف الصحراء بشكل سليم لا ما وصلنا الى ما وصلنا اليه الأن من احتقان،انا مواطن من مدينة مراكش، عشت لمدة 20 سنة في العيون وتربيت مع الصحراويين الاصليين الاحرار وأكلت في منازلهم ونمت فيها واحببتهم كما اعرف أنهم يحبون ملكهم حتى النخاع،اذا اعطاك الكلمة وفى بها واذا دخلت منزل احدهم اصبحت منهم، فيهم رجال صنادبد لايهابونلومة لائم، فيهم أثرياء الحرب وفيهم الفقراء كسائر المغاربة، ان من يستفيج من خبرات الصحراء ليسو هؤلاء الصحراويين البسطاء وانما اثرياء الحرب ورجال السلطة والباقون يعانون، اخوتي في لصحراء، هذا مغربكم ونحن اخوتكم ولاتستمعو لتعليقات بعض العنصريين هنا فالناس لبست كلها سواء، وعاش المغرب حرا ابيا بأبنائه من الشمال والجنوب،
35 - مغربية الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:43
اطار معطل واش باقى فيك الحال هناك اطور عليا معطلة قبل منك واكبر منك لكنها تتعمل وتبحت عن العمل ولا تتسنى الدولة من حيث من ديننا الحيف لا يعرف اطر ولا اي شيء سوى ان تبحث عن رزقك والله يسهل لك في الرزق المكتوب لك ، وهل صحيح ان الدولة تتفقر او تتجوع الصحراويين هذا غلط وخطيء كبير انت تتكلم عن شي شعب اخر وليس على الصحراويين المغاربة اللذين لا يعرفون ما معنى الجوع ربما تتكلم على الصومال يمكن انك من هناك وجئت الى الصحراء المغربية او هي تعمى لك البصيرة او باقي تتحسب راك جيعان ، كما ارجو ان تقول لي فين هي هذه الخيرات التي تزخر بها الصحراء علما ان الخيرات تاتيها من الذاخل من سكان الداخل اللذين تلقبونهم بالشلوح ماذا تعني كلمة الشلوح عندكم ، من ينكل من انكم والله لا تعرفون لا قناعة ولا ...ولا... ان لكم كروش كبيرة ، انتم جالسين في منازلكم لا شغل ولا مشغلة لكم وتتاقضو رواتب شهرية وماونة شهرية وباقي فيكم الحال لا حولة ولا قوة إلا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل.
36 - لحسن الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:45
نعم لكن من هم الصحراويين الأصليين الحقيقيين؟ أليسى الأمازيغ؟
لذا أتمنى ان تقوم الدولة والجهة المختصة في اقاليم الجنوبية بواجبها
الوطني بمساعدة امزيغ هذه المناطق ماديا ومعنويا وسياسيا وتخصص لهم حصص في الإذاعة المرئية والمسموعة من الداخلة والعيون وتخصص لهم دروسا في لغة وثقافة الآمازيغية وإجاد السكن والشغل للجميع لخ.
37 - ELMOHAYED الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:47
أنا لست صحراوى ولكن الو أني كنت مغربي من أهل العيون لكنت اسعد الناس انا أعرف المغرب جيدا وأعرف المعانات التي يعا نها المواطن المغربي في سيدي اسليمان مثلا حيث لاتوجد بطاقات انعاش ولاإعفاء من الضرائب كما هو الحال في الجنوب الخطئ هو ان المملك جعلت من سكان الجنوب اصناما يعبدون السكن مجاني والمساعدات المالية مجا نية بينما تستيقظ المواطنةفي سيدي اسليمان الساعة السادس من اجل كسب 1500DHS في الشهر ربعهاضرائب تدهب الي اهلجنوب يشربون بهاالشاي.صدقوني أناالست مغربي الكن الحق يقال.الصحروي بطبعه كسول ولايفهم مدي اهمية العمل والجد من اجل بناء لأوطان.صدونى نحن نشد الرحال الي المغرب من اجل كسب العلم والمعرف رغم الفقر والصحراوي رغم المساعدات المالية من طرف الملكة لاتجده مباليا باالدراسة اكثر ماهو مبالي با النوادي اليلية والفتيات كيف يعمل من لايمتلك اي مقومات العمل.هل منكم من رءا صحاوية تعمل في محلبة أو في مخبزة طبعالا لأنهم شعب لله
امختار.من ناحية فإناختيار موأطن مغربي من قبيلةاركيبات علي رأس الكوركاس خطآ كبير لأن هده القبيلة لاولاء الها.وفي لأخير عاشة المملكة المغربيةالشقيقة وعاشت موريتانيا الحبيب.
38 - فاعل حقوقي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:49
تحية للكاتب .لكن المشكل لا ينحصر في العيون فهو يشمل كل الجهات الثلاث بالمنطقة و ادعو الذين يقولون ان الصحراء تتمتع في خيرات الوطن بزيارة السمارة مثلا ومن جهة اخرى فالصحراويون يعانون اقصاءا ممنهجا وسياسة الوظيفة او الكارتية ديال الانعاش وكلس فداركم هي اهانةومحاولة فاشلة لابعاد الكفاءات المحلية من تسيير شؤونهم بانفسهم و البرلمانيون لا يقومون بدورهم في المؤسسات التشريعية و والاعيان فقدت التقة فيهم و ما فائدة الكوركاس اذا كان مكتبه متواجدا بالرباط و كذلك وكالة التنمية الاجتماعية وهنا لابد من اعتماد مقاربة تنموية اجتماعية تشاركيةحقيقية تستجيب لتطلعات ساكنة المنطقة كلها بدون تمييز و تقريب الادارة من المواطنين ، اما الردود المتعصبة و العنصرية الضيقة فهي لسان فئة تريد ابقاء الوضع على حالهلغاية في نفسها
39 - Montréal الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:51
Je crois que sa Majesté doit aller s'installer pour une longue période dans les province du sud, comme il le fait pour Tanger Oujda, Housseima... Depuis l'intrônisation du roi, il n'a passé que quelques séjours au Sahara. Les gens qui manifestent dehors Layoun sont des Marocains et n'ont rien à voir avec le polisario. La mème chose s'est produite à Sidi Ifni, et quelques un commencent par dire que c'est polisario, l'éspagne, blabla... J'espère que la solution Sidi Ifni, (zerouata et intihak hokok annas) ne sera pas faite à Layoun. Ce n'est même pas la peine de l'essayer. Les répercutions seront plus graves si une erreure de Mekhaznia sera reproduite.
40 - EDOUARD MOHA الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:53
la ségrégation aux provinces du Sud provient des tribues arabistes Mae Aynine et ERRGUIBATES contre les v raies tribues Sahraouies Amazygho-arabe de TAKNA (( étymologie la seconde épouse en Tamazyght)) des provinces de TADA - Tin THIN - AGUELMIM et Tarfaya ...........Sachant bien que meme la création du Front Polisario avait vu sa Gestation au sein des ses tribus à cause des massacres contre les milices de l'Armée de libération Nationale au Sud en 1958 et 1959 par le général Oufkir .... Avant, le polisario n'été point séparatiste et avaient des liens très fort avec le courant marxistes révolutionnaires Ela Amam et les blanquistes de l'UNFP qui étiaient apuyés par Alger ........ avec la liquidation par la DRS angérienne contre les leaders très marocains de ce polisario en 1974, la réedition des TOUREGS Sahraouis conduit par le vétéran de l'ALM EDOUARD MOHA pour regagner le Maroc, La RDS et dérrière-elle tous le PANARABISME FASHISTE ont appuyé depuis lors les séparatistes que la DRS avait choisi et à leur tete le dit Abdelaziz ERGUIBI ............. le penchant raciste et anti AMAZYGH meme au sein de l'Etat marocain par le dit BIADELLAH qui préside la chambre des conseillers au Maroc , racisme enevrs la célébre fédération TAKNA amazygho-arabe (( izerguiyines- Ayt Lahcen- Ayt Youssi etc)) voilà le comble de ce creux pour la résolution de ce problème qui verra une fédération maroco-saharienne en fin de course ............. n'empeche le dernier des sahraouies arabes possède au moins un agrément de transport et 4000 dirham de rente mensuelle, à l'opposé dans les provinces du nord sahara cité en haut, Nos populations Amazygh-arabes souffrent péniblement ..............Comprennez donc la raison de la révolte de Lala Aminatu Haydar.
41 - غيور على بلده الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:55
حقيقة ان المقاربة التي تبنتها الدولة في ملف الصحراويين مقاربة فاشلة قسمت المغرب الى قسمين,قسم داخلي لا تهم أوجاعه و لا تضر و قسم صحراوي لا يجب ان يقول اه.يا أخي فليذهب الصحراويون الى الجحيم فالمغاربة سواسية و محننا محنة واحدة فمشكل البطالة مشكل وطني عام بالتالي يجب على الدولة ان تحل هذه المشكلة بنوع من التكافؤ و الأعتدال.ماذا يقدم لنا هؤلاء الصحراويين حتى نعاملهم بنوع من التفاضل؟ تبا تبا
42 - مغربي حر الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:57
اجيو تعيشو في الصحراء المغربية و شوفو واش بصح هاد الناس كيعيشو شي مشاكل هههههههه والله الى ضحكتوني واش الي كيتقاضى تعويض عن البطالة شهريا مبلغ 1300 درهم زيادة على امتيازات كالتشغيل يعني حاملي الشهادات طال الزمان او قصر لابدا يخدم حتى الي ما عندو حتى شهادة عندو تعويض شهري .تكلمو على الناس الي جابتهم الظروف باش يعيشو تم اش من عنصرية كيعانيو بحال الى هما ماشي مغاربة جايين من الجبل ... و الله الى حرام .
تحية لصاحب التعليق 1 قلت كل اللي فنفسي على قولت المصريين.
نشر الله يرحم الوالدين
43 - ناقد الخميس 21 أكتوبر 2010 - 16:59
استعين بالله واعود بالله من الشيطان الرجيم.هدا الواقع ليس بجديد.فالاعتصام بهدا الشكل ليس بحدث غريب الا ان حشده كبير وهدا هو الفرق .ولكل اعتصام نهاية بحل بعد الدراسة والتحليل وهدا من اختصاص الدولة.اولا الارزاق بيد الله.من جد وجد ومن زرع حصد.اما نصب الخيام والمطالبةباجور غير مستحقة من منح الى اخره هدا لم يتمتع به احد من باقي المغاربة الا في حالة الافات الدهرية كالزلازل والفيضانات والحرائق الخ.على اي حال يجب توفير العمل لكل من له القدرة والكفاءة .علمه كيف يصطاد سمكة خير من اعطائه سمكة.فلربما تفكير اهل الصحراء في هدا قد يكون معاكسا للوحدة الوطنية وفي ظرف دقيق حين وجود روس متنقلا بين الجزائر موريطانيا و المغرب لايجاد حل لمعضلة تندوف.هده فوضى مرتبة.سيترتب عنها انعدام الامن و فرصة لتفشي الجريمة وخصوصا السرقة ونهب البيوت المهجورة.اللي بغاها كاملة كيتركها كاملة.مازال لم يصل اهل الصحراء لا جوع الصومال ولا شيء كيف وافع فغير الصومال ولا السودان.................الغريب في امر العرب و المسلمين يتصدرون الاحداث بغباوة اضحوكة العالم .اجسام البغال وعقول العصافير.تركنا الدين وتابعين الخواء الخاوي.شمروا على دراعكم بالجد والعمل ان السماء لا تمطر دهبا ولا فضة .حينما يتوفر الامن هدا من فضل الله .فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله وهاجروا .فمن يهاجر في سبيل الله يجد مراغما كثيرة وسعة.اما ان تجتمعوا كالمنكوبين فهدا يدل على انكم متخلفين.لاعلم ولا صناعة ولا عمل مفيد .تسنى العسكر يعطيك شربة الصوبة.الويل لمن لا نفس له.اعز الناس في المغرب اهل الريف لا يعتمدون على الدولة هم والله رجال رقم1 في المغرب في كل شيء شجاعة علوم فنون مستوى رفيع في فن العيش الاستقامة الاقدام الاعتماد على الله و النفس.اليابان اكثر من 200مليون نسمة كلهم بخير بالعمل الدؤب ونكران الدات و حب الوطن وما خصهم خير .العرب دائما مشاكل تافهة الخير والخمير والنباح.ما خلف العرب الا النفاق والكفر.لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم.كسلاء العالم
44 - mohammed الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:01
أنا مع الآخ عبد الصبور صاحب الرد رقم 1 فسكان مناطق الجنوب دئما يتباكون و يشتكون رغم توفرهم على كل مستلزمات الحياة راتب شهري لكل واحد من أفراد العائلة زائد إعانات غذائية فتصوروا معي عائلة متكونة من 7 أو 8 أفراد كل واحد منهم يحصل على راتب شهري قدره 2000 درهم على أقل تقدير وتجدهم يشتكون
أقول هذا بحكم أنني تربيت في هذه المناطق منذ نعومة آظافري
الطمع طاعون
45 - مواطن مغربي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:03
المرجو من بعض الاخوة عدم الخلط بين امرين... فكون بعض الصحراويين لا دربة لهم و لا عادة لهم في العمل شئ... و كونهم يحرمون من حقوق اعطيت لاقرانهم شئ اخر... فالشئ الاول لا يبرر الشئ الثاني... كما انه اذا كان بعض الصحراويون عنصريون... فهذا لا يبرر ان نكون نحن ايضا عنصريون... فالله كرم الانسان لذاته... و سواء كانت مرجعيتنا مرجعية دينية تحرم العنصرية و تعتبرها شيئا منتنا... او كانت مرجعيتنا كونية حقوقية انسانية تعتبر العنصرية شيئا مضادا لاحترام حقوق الانسان... فان الجواب على العنصرية بعنصرية هو شئ مقزز تعيفه النفوس العالية و الراقية... و على من يتعرض لعنصرية في الصحراء ان يدفع بالتي هي احسن لعل الله يزيدها في حسناته... و ليتيقن من شئ بديهي و هو ان وجوده في الصحراء انما هو وجود فوق ارض الاجداد لن يؤثر فيه اي سلوك عنصري كيفما كان... العنصريون سيذهبون الى حسابهم... و الارض ستبقى مغربية... و لن تضيق بتنوع من عليها... ابدا...
46 - ISKA ZRIKH الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:05
إلى صاحب ألتعليق رقم 22 إستفزني كثيرآ قولك : "آش من عنصرية كيعانيو بحال الى هما ماشي مغاربة جايين من الجبل"
علاه أخويا سكان ألجبال ماشي مغاربة، خاصك تعرف بأن نسبة كبيرة من ألمغاربة يسكنون ألجبال وحامدين ألله ولا يطلبون شيئآ من ألمخزن إلا ألتيقار، ماشي بحال أولاد عمكم ألعرب هاذو للي كياكلو ويدفلو...عليك أن تخرج من قوقعتك وتعرف محيطك وتتعلم إحترام ألغير، أم أن ألأفلام ألمصرية وألشرقية دمرت مخك؟؟؟ راه ألعنصرية شي حاجة مثوارتة في ألعرب،
أتذكر جيدآ كيف أن فنانكم ألساخر أحمد ألسنوسي إستهزأ من سكان ألجبال ليتضامن ذون أي حشمة مع ألمعلمين ألمدينيين ...كونو تحشمو أعباد ألله....
47 - هشام الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:07
ليس المشكل ان هدا مغربي او ان هدا انفصالي . المشكل هو ان السياسة المغربية سياسة فاشلة , ليس سكان الصحراء وهم من يعانون وحدهم , بل العكس سكان المغرب باكملة يعانون , يعانون من ارتفاع الاسعار و البطالة والتهميش و الفقر لتاتي مؤخرا القطرة التي افاضة الكاس وهي مدونة السير
شخصان هم من لديهما الحق في العيش في الرفاهية و الكرامة في المغرب
(اصحاب المعرفة واصحاب الصرف)
48 - SAMI AMINE الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:09
مرت 35 سنة على هذا الصراع المفتعل بدون نتيجة تذكر رعاةالإبل غلمان اسبانيا و الجزائر لم يعترفوا بجميل الاشراف المغاربة لم يعد هناك مكان للصبر فإما الحل الدي لا يفهمون غيره وذالك بالدخول بجيشنا الى تندوف وتحريرها وإدا تدخلت الجزائر فلتنل جزاءها إدا كان في إمكاننا فهاذا هو الحل أو فلنصرف نظرنا عن كل شيء
49 - المنصوري الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:11
لقد آن للصحراويين الأصليين اصحاب الأرض المتنازع عليها من طرف المغرب و البوليساريو أن يطالبوا بحقوقهم المسلوبة و سيادتهم على ترابهم . وإن كان لأي كان مطامع فيها فالأساليب المطلوبة للوصول إلى اغراضك كثيرة و بطرق حميدة سلمية. أما العنف و مغالطة الحقيقة و طمس الهوية الصحراوية،فهذه اساليب زمنها قد مضى.
50 - la3youne الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:13
يتضح من خلال التعليقات التي كتبها اصحابها مدي غضبهم و رفضهم للخطوة الجريئة التي قام بها سكان مدينة العيون والتي عبر من خلالها عن رفضهم للتهميش و الحكرة والواقع المزري لاهل المنطقة .....
اخواني ابناء الصحراء يتمتعون بكرامة و الجميع يعرف دلك فالصحراء منحتهم دلك و ليعلم الجميع اننا لا ننكر بداوتنا و لتسمونا كما تشاؤن نعم نحن رعاة لكننا نملك الجرءة ان نقول لا لتهميش لا للبطالة لا للحكرة و اتحداكم ان تقوم بخطوة كهده انا متاكد تماما انكم لن تصمدوا حتي 3 ساعات فمابالكم ب 3 اسابيع هل تعرفون لمادا لانكم امة ترضا بالاهانة والتهميش و الخوف مزروع في قلوبكم . الحميع يعرف و يعي جيدا ان الصحراويين لا يعرفون هده الصفات و انهم يستطيعون الصمود والوقوف امام جبروت قوات القمع بكل اطيافها
51 - من الصحراء الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:15
تعليق تقشعر له الاجساد لانه لسان حق.فشكرا للكاتب على هدا المقال الحامل لمعاناه الصحراء او الصحراويه بصفة عامة.....
52 - tarek الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:17
آلصحراويين مجرد قبائل رحل من قبائل بني معقل والمستقرة في الصحراء المغربية في القرن 18هاربةا من الجوع والعطش في الصحراء الكبرى غرب بشار وبما انهم مسلمون متلنا تركتهم الدولة العلوية يستقرون حيت هم مقابل البيعة لاولي الامر والنتيجة ماذا اصبح الضحية هو الجزار هم اصحاب الارض والمغرب محتل افيقوا من جهلكم فانتم مجرد قطيع كبير من الجمال تاه مند مدة طويلة في الصحراء ولتعلموا ان ملوك الدولة العلوية لا ينقضون عهود سالفيهم فقد منحتم الامان في صحرائنا وان لم يكن كدالك ما اعطاكم الحسن التاني الامان ان الوطن غفور رحيم ـ صحيح كما قالوا استونق الجمل فصار بوليساريو
53 - saharaoui الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:19
غريب هذه الشفوية في بعض التعاليق. الصحراويين لهم الحق في المطالبة بحقهم في الخيرات الكثيرة التى تزخر بها منطقتهم ولا يطلبون صدقة من احد...الملايير تذهب لبعض للعائلات الموالية للمخزن وبعض عملائه هناك. المناصب كذلك. قد يكون الصحراوين قبل عقود كانوا لايعرفون مصلحتهم. الان هم "اذكياء" يستغلون طرف من اطراف النزاع للاستفادة من الاخر حسب الظروف. يجب حل مشكلة الصحراء قبل ان تتفاقم
54 - ilyes الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:21
De toute façon, le chomage la pauvereté le probléme de logement ce n'est qu'un probleme du sahara c'est un probleme de tout le maroc!! et arretons de nous dire à chaque fois que le maroc a changé et que le roi mohamed vi a ameliorer le pays!! rien de tout cela que des mensonge
55 - صحراوي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:23
لا لما كل هذا الحقد
إليك بعض المعطيات الخاصة بالصحراء و عليك التأكد
*****************
من يعمل في الفوسفاط
اغلب المهندسين داخليين و هم مهندسون لهم لوبيات و يتحكمون في الادارة و المناصب العليا و توظيف الاقارب.
القطاعات البحرية استغنى منها جنرالات العسكر و الوافدين من مناطق مغربية شتى بعض ممن لديه السوابق البحر في الصحراء يحمل عبئ طبقة كبيرة من الأشخاص العوام و هو بذلك منفس للبطالة في عموم المغرب
اللداخليون يمثلون 75 أو اكثر من المئة من السكان و هم يتوفرون على سكن و عيش كريم فهل يقدر عامل مياوم أن يبني منزلا بطابقين في أحد مدن المغرب في مدن كطانطان و العيون لهم منازل او يكترونها ب 200 او 300 درهم و إن غلت 1000 درهم.
أما بالسنبة للزون فأنا صحراوي لا استفيد منه و اخوتي في العيون لا يستفيدون منه و نشتري اللحم ب1400 ريال و الابل ب1200 ريال أما لحم المهرب من الجيش فمعروف من يشتريه لأن الصحراويين لا يحبذون لحم البقر و لا يأكلونه إلا قلة
السكلر نشتريه ب230 او 240 ريال الحليب و اللبن ب120 او 130 ريال
الماء مالح البعض يشتري برميل الماء ب 1000 ريال أو يشرب ماء باهية انتم تشترون الماء؟
الخضر تباع بالكيلو مخلطة و مرتفعة لحساب طول المسافة........
من يستفيد من الصحراء ضباط الجيش + المسئولون القادمون من الداخل و هم كثر + فالصحراء و ميزانياتها بالنسبة لهم كرش الضبع الكل يأكل و يسرق
و أخيرا أنتم تسبوننا نحن و العلة في مسئوليكم
56 - omar Germersheim الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:25
لن أضيف لما جاء في التعليقين 1 و 5 سوى ماقاله المتنبي: إن أنت أكرمت الكريم ملكته ---- وإن أنت أكرمت اللئيم تمرد.
57 - abderrahim الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:27
لاارى اي ضرورة لمنح الصحراويون مزيد من المنازل والكارتيات لان المغاربة كلهم محتاجون الصحراوي لديه كل شيىء اتمنى ان يتدخل الجيش لتفرقة مجموعة من الخونة والعملاء من العيون texas
58 - enigma الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:29
للي ماعجبو حال يرجع الى تندوف عند سيدو المراكشي يسعى به عند الامم.اما ان يحاولوا الضغط سياسيا فهدا مرفوض من قبل 40.000.000 ديال المغاربة.
59 - samir 2011 الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:31
يجب ان يعلم من يهمه الامر ان نهب المال العام والمساعدات التموينية و توزيع عشرات بطاقات الانعاش على افراد العائلة الواحدة واكبر المسؤلين بالمدينة قد جعل المدينة قنبلة موقوتة قابلة للانفجار في اي لحظة ,وهدا الامر لا يخفى على احد لان للمسؤلين الكبار طرف فيه . فيا صاحب الجلالة و يا كل مسؤول شريف تحرًُُ هدا الامر قبل وقوع الكارثة ولا تعتمد في هدا الامر على المسؤولين الحاليين لانهم اغتنوا بفضل نهبهم للملايير المرصودة للتنمية ونهبهم لمساعدات الغدائية
60 - citizen الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:33
in short i would say that peaple who live in the south of moroccan kingdom have been waiting for a long time to such a revolutionary day . i think they're right and i do approve thier courage and i wish moroccan government to start taking their requirements seriuosly .otherwise things may go wrong.
61 - fatma الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:35
كم هي سخيفة هذه التعاليق في حق الصحراويين الأبرار. قد لاأتفق معهم لكن يظل هذا أسلوب من الأساليب التي تعبر عن السخط والامتعاض . هذا ليس أول مخيم يبنى في العيون . قبل عشرين سنة اقام النظام مخيماوحشد كل من هب ودب إلى هذا المخيم الذي أفسد عيون الساقية الحمراء . أين تعاليقكم الجريئة . كل ما يحدث في العيون هو جواب على الأطروحات التي كان المغرب ولايزال يتغنى بها أن الصحراويين ينعمون بالرفاهية والنعيم . حقيقة لاننكر البدواة ونفتخر بأنا رعاة لكن لانقبل أن نعيش الذل والهوان . لانخاف ولانخشى أحد . نحن عرفناالخير والنعم قبلكم والكرامة لاتعني لناالخبز والرغيف . باختصار الاختلاف بينناو بينكم يختصر في كلمة واحدة وهي الكرامة .
62 - عبد الصبور الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:37
صحيح ان هناك مشاكل في التشغيل و السكن في العيون و لكن ليس بالقدر الذي توجد به في باقي التراب الوطني.
الفرق هو ان هؤلاء يستغلون كل المطالب سياسيا. اي ان قضية الصحراء ورقة ضغط من اجل تحقيق المطالب دون مراعاة الشروط الموضوعية و كأن الصحراء مستثناة من ظروف المغرب الاقتصادية.
هذا المخيم فرصة للتعبير عن العنصرية و القبلية و عدم قبول المغاربة الاخرين الاتين من "الداخل" و فرصة للتعبير عن رفض الآخر و اعتباره سبب المشاكل التي تحدث. هذا هو الجانب غير الظاهر.
ان هؤلاء لا يعيشون في براريك و كلهم يتوفرون على بطاقات الانعاش الوطني و يستفيدون من دعم المواد الغذائية و لكنهم لا يعرفون الشبع. انهم يحنون الى شرب الشاي تحت الخيام و لم لا يستغلون الفرصة لاثارة الفوضى.
مهما كانت الادعاءات بعدم تسييس الامر، فان هذا التكتيك قديم.
أنا أعيش في الصحراء، و صدقوني الصحراويون دائمو التشكي و لا يعجبهم اي شيء. الصحراوي بطبعه كثير الطمع و لا يعرف معنى الصبر او الظروف الموضوعية. لا يحس باي خجل ان انتزعت الموارد من فقراء "الداخل" لتعطى لهم. عنصريون و قبليون بالتربية. اغلاظ اجلاف اعراب قليلو الحياء و الصمت، دائمو الشكوى و فخورون بلا حضاراتهم.
العيون بها منتخبون من الصحراويين فماذا قدموا للعيون و ساكنتها و لماذا يصر السكان على اعادة انتخابهم؟
هذه من نتائج تدبير المجلس البلدي و المجلس الاقليمي باعضائه الصحراويين. و تحية للادارة الترابية التي تعاني الامرين مع جهل و فضاضة البعض.
الكل يريد الاستفادة و استغلال قضية الصحراء.
منتخبو العيون نموذج للصحراوي عندما يصل مرتبة السلطة: استغلال كل ما يمكن استغلاله و عدم القيام بأي شيء للصالح العام.
مشروع الجهوية تنقصه الموارد البشرية الكفئة لانجاحه.
مفهوم العمل المنتج غير موجود في الصحراء. الصحراويون ألفوا العيش من استغلال الدولة.
اجمالا، هؤلاء يعبرون عن حسدهم و كراهيتهم لغير ابناء قبائلهم و يحسون بان هناك من يريد اقتسام الكعكة معهم.
63 - كمال كمال الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:39
هده هي سياسة الخونة التي صارت مفضوحة و بادية للعيان . في الوقت الدي يناضل فيه المغرب من اجل اطلاق مصطفى ولد سلمى و استكمال وحدته لجات مجموعة من الملتحقين مؤخرا بارض الوطن الى تكوين (تندوف جديدة) فوق التراب المغربي .لانهم الفوا عيشة البدو و الحرمان من ابسط شروط العيش .لكن مهما عملت الدولة المغربية مع هدا النوع من (المغاربة)فلن يشكروا الله
.
الحل هو القمع ثم القمع .....
64 - abasse الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:41
إن المتتبع للتطورات التي تعرفها الأقليم الجنوبية الصحراوية، وإن العارف لأوضاع المنطقة من الناحية الإقتصادية والإجتماعية،وبعد قراءة هدا المقال ،إنه سيدرك أن صحافتنا وصحفيينا ،لأكثر سداجة وجهلا من الجاهلين ،لأنه من خلال بعض العبارات والمصطلحات الواردة في المقال أعلاه وكدا في تعاليق عدد ممن يسمون صحراويين وهم مغاربة كباقي المغاربة في الشمال أستشف من دلالة دلك .اب لا بصيرة لصحفي ،يتناول موضوعا بدون مقاربة شمولية فالجنوب ومشاكله جزءا من المنظومة السوسيو إقتصادية للمغرب والأطر المعطلة بالجنوب هناك أطر بالشمال معتصمون بالرباط العاصمة وبمرءا من الدبلومسية العالميةوهي أكتر كفاءة وهي من الجدارة والإستحقاق أهلا بالتوظيف أو الكتابة عن أوضاعها السوسيو إقتصادية (أطر من الراشيدية ورززات بوعرفة كرسيف طاطا....)هل الأوضاع بهده الأقاليم أحسن مما هي بالصحراء حيث الإمتيازات (في النقل المنحة أسعار المواد الغدائية البنزين السكن.....)ومما يزيد النار ودكا تصريحات بعضهم ممن يدعون المعرفة والعلم بأنهم مهمشون متجاهلين حسنلت الدولة وصبر ووطنية إخوانهم بالشمال والدين يتحملون كل مظاهر التهميش من بطالة وفقر وارتفاع الأسعار كل هدا من أجل هدف واحد هو تنمية أقاليمنا الجنوبية وإثبات مغربيتها والصبر منأجل شعار الصحرء صحراءنا والملك ملكنا وعدم الخضوع والخنوع لساسة الجزائر.فكفاكم إخواني الصحراويين من الإبتزاز والصيد في الماء العكر . أما الصحفيين فاعملو ا وحرروا مواضيعكم في إطار مقربة شمولية بدن تهميش أوإقصاء ،وبكل موضوعية لأني أراكم -البعض-تتهافتون على أتفه المواضيع والمال.
65 - Sahraoui et fier de l'étre الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:43
Vraiemnt en tant que sahraoui marocain ça me fait mal au coeur de lire ces propos qui bouillent d'acharnement contre les sahraouis et qui applaudissent la haine et colportent des fausses allégations qui ne font que élargir le gap entre les citoyens de la méme patrie.Croyer moi je vous parle sincérement sans préjugés ni rancune qui aveugle malheuresement certains que je profite de cette occasion pour rappeler à la raison.Il s'agit simplement,mais malheureusement d'un grand mal entendu nourrit par une salle histoire politique qui date de plus 30 ans avec avec toutes ses ramifications.je suis né à laayoune en 1970 peu avant la marche verte ,étant enfant à l'époque j'ai vécu la terreur et je l'ai vu dans les yeux de tous le monde parce que on nous a informé que les marocains" allaient nous égorger et nous dépouiller.Ce fut le commencement,malheureusemet les exactions portant atteinte au droit de l'homme pérpétrés subséquemment ne furent que réaffirmer les allégations sans oublier la machine performante de la propagande des adversaires qui ne fut pas contrrariée à temps. Le chauvinisme,la xénophobie et la haine aveuglent la raison. Ceux qui croient que les sahraouis sont la cause de tous les maux et la misére des marocains ont tort parceque ils sont eux méme victime de ce grand dilemme. Les sahrauois comptent à peine 8 pourcent(huit) de l'ensemble' de la population de la province de Laayoune qui comptent plus de 300 000 habitants et logiquements les avantagent consentis touchent sans reserve,cette population provenant du nord du royaume .c'est une politique engagée par l'état pour peupler cette contrée, les sahrauouis en on est le dernier soucis .ce pays ,que je prends au coeur ses habitants bosseurs et bons je prie à dieux que les esprit soient réconfortés
66 - weld tata الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:45
ce que je veux dire c'est que le responsable de tous c'est l'etat qui n'a pas le courage de dire a hamdi stop stop et de dire a tous les responsable de stoper de voler et de voler l'argent du pauvres .l'etatdonne tous mais ces responsable mange tous c'est ca la realite.hamdi et ses amis joue contre le wali et le victime c'est le cetoyen
67 - حقوقية الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:47
الصحراء هي المنطقة الوحيدة المستفيدة بشكل ممتاز من خيرات هذا البلد ومع ذلك فهي تشتكي بشكل كبير .فكل شيئ بالمجان من الوقود الرخيص إلى المواد الغدائية والتشغيل المباشر وبطاقات الإنعاش الموزعة على جميع الصحراويين وموظفي الإدارات المستفيدين من تعويظات المنطقة الجنوبية.....و نتحدث عن الديمقراطية و المغرب الواحد...اللهم إن هذا منكر ....
68 - مستغربة الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:49
مخيم الغضب لعبة مكشوفة ، فعلا هنالك مشاكل بالمنطقة تعيشها الساكنة ، اقول الساكنة و ليس التمييز العنصري ضيق الابعاد ، لان الصحراوي الحر هو من ساهم في البناء و النماء ليس من نام في بيته الى المقيل و بحث عن كيف يستغل منطقته دون ان ياخد بعين الاعتبار الحسابات الضيقة , و لكن ليس بهذه الحدة فالامر لا يغدو ان يكون صراعا بين السلطة و الاعيان و بالتدقيق بين الوالي ورئيس المجلس البلدي ،و هذه اللعبة الدنيئة التي وصلت الى حد يجب ان يغادر فيه احدهما المدينة و لن يكون الا الوالي طبعا ،يؤسف له و يجعلنا نهتف في وجه كل من سولت له نفسه هذه الدناءة :اذا لم تستحيي فافعل ماشئت .
و المشاركين في المخيم انفسهم يا سيد بوبكر حمداني ستضيع حقوقهم لان المسؤولين عنهم سيبيعونهم بدراهم او امتار قليلة في اول جلسة تفاوض.
و المهم ان تتوخى الحذر و انت تتكلم و كانك عاطل و انت من اول المستفيدين من المنصب و الجاه والعلاوات . الشمس لايحجبها غربال
69 - ramzi الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:51
نحن نشهد أزمات بالصحراء بسبب هفوات الماضي التي أثرت على الحاضر وبدون الشك أن غياب مقاربة حقيقية فعالة بعيدا عن المقاربة الامنية الصرفة لن يزيد الطين الا بلة ويكثر القلق ويضيع الوقت ومعه تضيق الخيارات وتقل الحلول وتتقوى الجبهات العدائية
70 - سرغيني الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:53
مخيم الغاضبون تيس الا نتيجة لصراع بعض كبار الاعيان الدين اغتنو على حساب القضية الوطنية وباسم الصحراويين من جهة والسلطة الادارية من جهة اخرى
والله اعلم
71 - مجمد الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:55
المعلوم هو ان المشاكل موجودة في المنطقة الصحراوية كما انها موجودة بجميع مناطق المغرب فمن الملحوظ ان هناك سوء في التدبير وفي الاختيارات التي تدس بين ايديهم اموالا طائلة من خلال الصفقات العمومية وما شابهها من الاختلا سات والمضاربات العقارية واثار التهميش والهشاشة كل ذلك يؤدي الى اوضاع مزريةالا انه كيفما كان الحال فاهل الدار اعلم بحالها وهم يدركون فعلا ان مغربيةالصحراء لا جدال فيها سوى مطاب ملحة تستدعي تدخل مركزي جهوي على المدى البعيد لحل الازمة ومسايرة ركب التنمية وكيف ما كانت درجة ءالحاحية هذه المطالب ولزوميتها القصوى فان المطالبين بها اذكياء اذ يعرفون كيف يردون بلباقة وكلمات شرف ان مطالبهم لاتعدو ان تكون مطالب اجتماعية اقتصادية صرفة فيا شعب جزائري انكم اخوانا لنا ابيتم ام كرهتم انتم ونحن عينان في جسد واحد فكيف لعين ان ترى باطلا او وهما اذن فانظروا وانقلوا ما ترون بامانة حتى تتخذ العين الاولى الثانية صنوا ونكون رمزا لجسد واحد وقولوا بان الصحراء كانت ضحية تكالب مرتزقة ضيعوا امولها وارواح جنود يؤمنون فقط برءب الصدع اما لو كانوا يؤمنون بالحرب لكانت بوليساريو في خبر كان
72 - منى الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:57
انهم لم يتركوا لشباب وفقراء ونساء الوطن ما سيقولونه سوى الله ادير الخير ويجعل القناعة في النفوس تعرف انا اقطن بمدينة بالصحراء المغربية واسمع ولرى اشياء انهم ابناء جلدتهم من ينهبهم وليس من يقولون عنهم انهم اتو من الذاخل لا من المنتخبين من ابنائهم انهم لما داقوا المال عميت بصيرتهم عن اهلهم انهم يعيشون على تزوير والتحريف والخدع وسرقة اموال الموطنين وتزوير اراقم السيارات اي وذلك بشراء سيارات اخرى وعمل اراقم للسيارة المتلاشية ان من وصل فيهم الى منصب ما يسرق وهو جد متلهف لسرقة خوفا من ان تضيع عليه الفرصة ويخرج خاليا الوفاض نتمنى من الله ان يطعمنا حلال وان يجعل القناعة في عباده هناك الكثير ما يقال وما ينشر ولكن نتمنى ان يفتح موقع لكي نراسل فيه كلما رانينا اي خروقات ليوحاسب اصحاب الخروقات
73 - موضوعي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 17:59
إختارو الحب أواللا حب ; لاتوجد منطقة وسطى ما بين الجنة و النار . الوطن لا يخضع للمساومة.
74 - مواطن مغربي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:01
اولا اعلن تضامني المطلق مع المحتجين... رغم ان هناك من يقول لنا ان هذه الحركة السلمية الحضارية ما هي الا استغلال للوضع... القضية اكبر من هذا في نظرنا... فمن ينتقد التوقيت يجب ان يصمت لانه هو من يصطاد في الماء العكر و ليس المحتجون... ليس من يحتج هو من يلام و لكن كل اللوم على من لم ينصفه طيلة سنوات... ان النهب الموجود في الجنوب كما في الشمال هو سبب المشاكل... لو يتوقف لما كانت هناك مشاكل اجتماعية حادة في الشمال كما في الجنوب... و انا اراهن اي كان انه لو توقف النهب لسنة واحدة فقط... لتم اسكان جميع المحتجين دون عناء... في الصحراء كما في الاطلس ظلم اجتماعي صارخ... ليس للامر علاقة بنقص الاموال بقدر ما يتعلق الامر بسوء التدبير و سياسة النهب و التبدير... تنهجها مافيات محلية اصبحت تعطي الانطباع على انها اقوى من المركز... ما يجري في الصحراء مجرد مثال على ما يجري في باقي الوطن... وقفوا النهب و سيعيش المغاربة امراء في بلادهم... تحية لكل المغاربة سواء الذين يقومون بمسيرات عفوية من القرى البعيدة عن وسائل الاعلام ليشتكوا من الحيف... او لمن يهددون باسترجاع سبل حياة الرحل في الصحراء... فقط لان اغنياء الحرب... و فئة من الصحراويين غير قليلة جزء منهم... يفضلون الاني على الاستراتيجي... تحية صادقة... و تضامن مطلق...
75 - صحراوي مغربي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:03
أبت الحكومات المغربية المتثالية على اتباع سياسة الريع و الامتيازات في تعاطيها مع قضية الصحراء. فراكم بضعة اشخاص عن كل قبيلة صحراوية الاموال و العطايا و الامتيازات و المناصب حتى انتفخت بطونهم وذلك مقابل اعلان الولاء للمغرب و الثاتير في قبائلهم التي يستدعون منها بعض الشخصيات في العديد من المناسبات التي تصور للمخزن على انها منضبطة لرغبة هؤلاء الاعيان..لكن تنامي الهشاشة بين السكان و كشف الاجيال الشابة لهذه اللعبة القذرة جعلهم يتمردون على هؤلاء الاعيان الذين اصبحوا في واد (واد الغنى الفاحش ) و الساكنة في واد (واد الفقر و البطالة ) و اتسعت الهوة بينهم فاصبح كل يدافع عن همه بطريقته الخاصة.. و بما ان الدولة لا تكرم سوى من يتمرد عليها و يرتفع صراخه و ليخرج نفسه من ظل النسيان الى نور واجهة الاحداث فلا عجب ان تنقلب سياسة الدولة عليها و ذلك على المدى الطويل لان لكل سياسة سقف محدد و مدى معين لا بد من يصل في لحظة ما الى حالة الاشباع لتظهر محدودية الوسيلة. فسياسة ملء بطون البعض وتربيتهم على المعاملة النفعية و الموقف مقابل التعويض المادي عوض المواطنة الصحيحة المبنية على الاقتناع و التنمية و برامج محاربة الهشاشة و البطالة و التنافس الشريف على المناصب و الصفقات و العدل... و عليه فان الدولة مطالبة الان و اكثر من اي وقت مضى امام هذا الجيل الجديد الواعي و المثقف و العاطل عن العمل ان تغير سلوكها و سياستها و تكيفهما مع العقليات الجديدة لجيل متشبع بمبادئ الديمقراطية و حقوق الانسان و حرية الراي و التعبير و الاحتجاج الحضاري و العدالة و المساواة الاجتماعية و تكافؤ الفرص و التنمية المستدامة و الادماج الفعال للطاقات. كما يجدر بالدولة مراجعة مواقفها من النخب الكلاسيكية و التي كونتها و ربتها على منطق المصالح و الامتيازات و شراء الدمم بمنطق \"عطيني نعطيك\".. هل سيفهم القائمون على امورنا الدرس يا ثرى ام انها نفس العقليات تفرز نفس السياسة و نحن على ابواب الانفجار...حذار..حذار من الاستمرار
76 - صحراوية الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:05
لقد احطت في مقالك بمختلف جوانب المشكل التي نأمل أن تؤخذ بعين الاعتبار لايجاد حل كلي وجدري للمشاكل الاجتماعية المتفاقمة في الصحراء قبل ان تتفجر لتصل الى ما لايحمد عقباه.
واقول لك الله لايبكمك
77 - إطار صحراوي معطل الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:07
غريب في دولة تدعو صراحة في ديباجة دستورها إحترام حقوق الإنسان كما هو متعارف عليه دوليا ,أن تنخرط في حصار وتفقير وتجويع ألاف الصحراويين ,وتنكيل بهم,والأغرب من ذلك هو الصمت الرسمي والإعلامي في حين يتم الترويج لقضية مصطفى وتتلقفها وسائل الإعلام وتتصدر العناوين.
إن الصحراء تزخر بالخيرات وأهلها لايتسولون من أحد ولايستجدون فلان ولا علان خيراتهم كفيلة بهم
78 - جديد المخيم اتوصل به اولا باول الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:09
لقد قدمت الدولة لهم حلا يثمل في منحهم اربعة الاف بطاقة انعاش كل بطاقة بقيمة الف و خمس مائة درهم في كل شهر دون عمل و عدد كبير من مناصب الشغل لكنهم رفضوا هذا العرض وطالبوا بان يضاف اليه السكن
79 - sid الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:11
من المؤسف رؤية هذا الشباب في هذا العصر جالسا ينتظر كل شيئ من الدولة عوضا من العمل على نهضة البلاد فالملاحظ فإنهم غير مبالين حتى بأبنائهم لا مدرسة ولا نظافة فما ذنبهم و الشباب عملهم الوحيد هو الجلوس و الإنتظار فمعظم المغاربة يعملون على الأقل 10 ساعات يوميا فكفاكم حلما عيشوا الواقع كباقي المغاربة واعملوا على النهوض بالصحراء وتربية أبناءكم و تعليمهم فلكم امتيازات لا نتوفر عليها نحن باراك من الفشوش
80 - KHALAHMED. الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:13
يبدو أن ثورة سكان الصحراء هذه الايام ستسيل كثيرا من الحبر حين يتناولها المختصون بالشان المحلي واصحاب الاقلام الحرة للاطلاع بحق على اسباب هذه الظاهرة وعواقبها المحلية والاقليمية والدولية. وحتى نترك جانبا السياق العام للقضية وتجاذباتها السياسية ، نركز على واقع الحال المتمثل في خروج شريحة كبيرة من سكان الصحراء الى العراء في نزوح غير مسبوق احتجاجا على الوضع الاجتماعي والاقتصادي المتدهور، لنتساءل عن الاسباب الكامنة وراء هذه الثورة الشعبية، ومن المسؤول عن هذه الحالة الفريدة من نوعها؟
لقد تطرق صاحب المقال الى معظم الدوافع الكامنة وراء هذه الثورة العارمة مستهلا ذلك بتحميل الحكومة مسؤولية عدم تفعيل المخططات الوطنية التنموية والصراعات القائمة بين الادارة الترابية والسلطة المنتخبة على الصعيد المحلي، مسردا جوانب الفساد المستشري في المنطقة ومخلفاتة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية محملا عبئ المسالة للنزيف الديموغرافي الذي تشهده الصحراء من الشمال والجنوب، وسوء تدبير وزارة الداخلية لهذا الملف بكل نواحيه المعروفة وما تلاه من تبعات لا تخفى على احد، منهيافي الاخير تحليله باختيارات تتمثل في المقاربة الامنية او التنموية كخيارين احلاهما مر،مفضلا اللجوء الى اعتماد "الجنة الملكية لمتابعة الشؤون الصحراوية" كملاذ امن من كل الازمات خاصة اذا ما اسرعت في تنزيل مشروع الجهوية او "الحكم الذاتي" في اقرب الاجال.
ان هذه القراءة السردية الوصفية لعموم ما يقع في الصحراء يجرنا في الاخير الى سياق سياسوي يكمن في الحل الذي تبناه المغرب لحل مسالة الصحراء وهو خيار الحكم الذاتي، ان التحليل الموضوعي لما يقع في العيون وغيرها من مدن الصحراء يفرض رؤية علمية خالية من الميولات الوجدانية والسياسوية الحزبية والبراغماتية والتي صارت محل جدال كل اللقاءات والنوادي، حتى ان قبة البرلمان المغربي لم تسلم من تسييس القضية لصالح هذا الحزب او ذاك باحثة له عن موقع مبكر في انتخابات 2012.
فالقضية اذن ليست قضية مخططات مندمجة او مشاريع تنموية،او قضية مجلس استشاري او لجان ملكيةاو قضية انتخابات او تمثيليات قبلية او صراعات حزبية،بل القضية اكبر واعمق من كل هذا وذاك.
81 - الراوي الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:15
أظن أن الحل الذي اقتحرحته الوزارة وكما جاء في تعليق سابق، فيه نوع من الغباء
لماذا لا يرسل كل 3 أو أربعة شبان لداخل المغرب للأشتغال بثمن السميك وكما يشتغل كل المغاربة؟؟
لماذا لا تشترط الدولة على السانة بأن السكن هو سكن الدولة المغربية لا يباع ولا يشترى " منحة" ويصادق عليه في عقد التسليم، او على الأقل بعد أن يسلم الرغب في السكن طلبا يضمن فيه جنسيته الحقيقية وعدد أطفاله ومنهنته.
وحتى لا يكرر الاستفادة...فالأب يريد سكن والولد يريد سكنا والطفل يريد سكنا، هل هذا موجود حتى في الولايات المتحدة؟ وحتى في الجزائر؟؟؟؟ من يريد سكنا يمكن التأشير على ورقته الشخصية ، البطاقة الوطنية، على أنه استفاد، وكما يؤشر على ورقة السفر في القطار،لوضع حد للمتاجرين بالسكن
82 - salim الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:17
في نضري ان المشكل بالنسبة للمغاربة كلهم وهي الرشوة والفساد هدا المرض الدي يمشي في دم وعروق اغلب المغاربة وعدم معاقبة الدولة للهؤلاء وانا اعتبرهم ارهابيين حقيقيين لانهم يجلبون كل سوء للوطن ومن اهمها فقدان الاحساس بالمواطنة
83 - الباعمراني الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:19
خطا فادح ارتكبته الدولة المغربية عندما وظفت الحراويين بالصحراء المغربية كا على الاجدر ان يدمجوا كباقي المواطنين عند التوظيف في باقي مدنة المملكة لا ان يوظفوا في الصحراء والا يجب ان يوظف البضااوين بالبيضاء والرباطيين بالرباط والصويريين بالصويرة .
ان الطريقة المعمولة بها حاليا تعني التفرقة والعنصرية وبان الجنوبيين في واد والشماليين في واد
انه خطا فادح نرجوا من السلطات المعنية ان تفكر في هذا مليا اذ لافرق مابين مغربي الشمال ومغربي الجنوب والون لايباع ولا يشترى
اانا يجب ان تكون حازمين ويقضين
فالغضبين في المخيم المخيم المشار اليه في المقال يلعبون بالنار ونواياهم خسيسة .
نعم انها مطالب مشروعة كباقي المطالب المعلن عنها في كافة ارجاء الوطن ولافرق بين السمارة او العيون والبيضاء اوطنجة
انها مشاكل واحدة وتحل بالطرق السلمية لا بالغوغائية واستغلال الظرف.
سبق لي ان زرت العيون وسمارة وكان لي لقاء مع شبابها وشيوخها
ومعاناتهم ومشاكلهم ومطالبهم و وطموحهم كباقي اهل المغرب جميعا
كل ما في الامن ان هذه الغضبو الصحوراوية فيها ان.......
صحراؤنا المغربية تنعم بالخيرالعميم فيها الصالح والطالح كباقي مدن المغرب والعالم
لهذ لانجعل من الحبة قبة
فالمقال السبق الذكر يحمل تجاوزات وبين طياتها نوايا مبيثة
الشباب الصحراوي المغربي القح يعرف مغربه ويعرف كيف يتجاوز محنته فاتقوا الله فالصحراء بخير وشبابها وشيوخها بخير
84 - خواطر5 الخميس 21 أكتوبر 2010 - 18:21
عن أي تهميش تتحدثون؟كأنكم سكان أنفكو.فمشكلة العديد من الصحراويين تكمن في مسألةالإنتماء التي أفرزتها السياسات المتعاقبة منذ ظهور جبهة البوليزاريو واختلاق مشكل الصحراء موازاة مع التقدم الذي عرفته المنطقة على المستوى الاجتماعي للساكنة وكذلك العمراني, زيادة على مقاربة المركزالتفضيلية في التعامل مع قضية الصحراء على حساب باقي المناطق المغربية الأخرى وحتى بين ما يسمون بالصحراويين الوحدويين والعائدين وسكان المخيمات الذين جيئ بهم من مختلف مناطق الداخل بعيد الاستفتاء المعروف.كل هذا جعل الكثير من الصحراويين يحاولون الاستفادة من القضية بمقايضة الدولة على مغربيتهم حتى مرضوا بانفصام انتمائي يكيف حسب المصلحة وهذا ما يحز في النفس خاصة أن هذه الأوصاف لا تمت بصلةللصحراوي الأصيل الذي قد يكون ضد مصلحتنا الوطنية لكنه لن يتخذمن قضية ما مطية للوصول إلى طموحه بطريقة دنيئة كما أصبحنا نتابع الآن.فالوطنية لا تباع ولا تشترى ولا تقبل المزايدة فإن اقتنعت أنك تنتمي لمجتمع ما فلا بد لك أن تقبله بما له وما عليه وإن أردت التغيير فلأجل التغيير ورؤية الأحسن لك ولغيرك ولبلدك وليس من أجل تحسين وضع لمصلحة ذاتية أو قبلية هذا بالضبط ما يجعل البعض يغير انتمائه لطرف ما حسب العرض. وهذا(ميساج إلى من يهمهم الأمر)
لنسأل أنفسنا ماذا أعطينا لبلدنا؟
مكرر
المجموع: 84 | عرض: 1 - 84

التعليقات مغلقة على هذا المقال