24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء (5.00)

  2. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  3. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  4. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  5. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | أحداث العيون والموقف المطلوب

أحداث العيون والموقف المطلوب

أحداث العيون والموقف المطلوب

قبيل انطلاق المفاوضات غير الرسمية حول قضية الصحراء المغربية انزلقت التطورات في مدينة العيون نحو مسار الاحتجاج العنفي، وذلك على إثر التدخل لتفكيك مخيم الاحتجاج الاجتماعي، وهو تطور يشكل منعطفا في السياسة العمومية في المنطقة، حيث جاء إثر لجوء المجموعات الداعمة للطرح الانفصالي إلى محاولة تسييس المخيم ورفض كل استجابة للعرض المقدم من قبل السلطات المحلية من أجل تسوية المطالب الاجتماعية والحيلولة دون تقدم المحتجين في المخيم من أجل المشاركة في عملية إحصائهم للاستفادة من البقع الأرضية وبطاقات الإنعاش، ثم إقدامها على تدبير احتجاجات عنفية ودموية في مدينة العيون أدت إلى إحراق مرافق عمومية ومحلات تجارية خصوصية في المدينة بعد أن فشلت خطة سيطرتها على المخيم.

مما لاشك فيه أن توقيت الأحداث استثنائي جدا، ويكشف عن حجم المراهنة على استغلال ورقة انفصاليي الداخل من أجل إرباك الموقف المغربي في الساحة الدولية، لكن في المقابل ثمة معطيات أساسية لا ينبغي تجاهلها، وتساعد على استيعاب التطورات المستقبلية.

أولا، إن عملية تفكيك المخيم تمت بسرعة كبيرة، كشفت وهم المراهنة الانفصالية على تسييس المخيم والمزايدة به في الخطاب الدعائي لجبهة البوليساريو، مما أدى إلى سقوطها في رد فعل عنيف يناقض شعارات المجموعة المرتبطة بالطرح الانفصالي من أن احتجاجاتها ذات طابع سلمي ومدني منحصر في ما هو حقوقي، ولاسيما بعد أن تركت قوات الأمن هذه المجموعات تتورط أكثر في العنف.

ثانيا، إن ما وقع من احتجاجات وحرائق بقي في دائرة ضيقة حيت تمكن الأمن من إعادة الهدوء إلى المدينة، ومحاصرة العنف الانفصالي وتحجيم خطره وفضح حقيقته، وذلك على خلاف الدعاية المضادة والتي تعمل على تضخيم ما حدث لكسب الحرب النفسية ضد المغرب، في حين أن المغرب موجود على أرضه والشعب المغربي لن يقبل أي مساس بوحدته الترابية، وأن ما يروج من مناورات ومزايدات تبقى عاجزة عن زعزعة الموقف الوطني على المستوى الدولي.

ثالثا، إن خطوة الاستجابة للمطالب الاجتماعية المشروعة من قبل السلطات لا ينبغي أن تعتبر استجابة لابتزاز احتجاجي، ولا ينبغي أن يؤدي ما حدث إلى التراجع عن الوفاء بمطالب السكان الذين احتجوا في مخيم أكديم أكدز، وخاصة بعد رفضهم لتسييسها، واضطرار أنصار الطرح الانفصالي إلى محاصرتهم، ونعتبر أن نزع فتيل التوتر وقطع احتمالات العودة إليه يمر حتما بالاستجابة للمطالب الاجتماعية، وهو الموقف الذي سيساعد في تقوية الجبهة الوطنية الداخلية في مواجهة كل تشويش خارجي.

لا نعتقد أن الوقت مناسب للمحاسبة وتقييم التدبير العمومي لمشكل مخيم العيون، ولا سيما في ظرفية وجود مؤامرة خارجية تستغل تناقضات الصف الداخلي للتمكين لمشروعها في إضعاف المغرب وابتزازه، لكن نؤكد على أن السلاح الأساسي لمواجهة كل مؤامرات استهداف الوحدة الوطنية يبقى هو الديموقراطية والتوزيع العادل للثروات والابتعاد الكلي على اللعب بالنار في القضايا المصيرية من قبل الفرقاء السياسيين والحزبيين، لأن القضية الوطنية ليست مجالا للمزايدة أو المتاجرة.

* مدير نشر يومية "التجديد"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - وطني الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:39
اتساءل اين كانت عيون السلطة حينما كانت تنصب الخيام الاولى ......وانا متفق مع من يقول ان ليس كل عاءد لارض الوطن نيته حسنة اتجاه الوطن
2 - ياسين الوادنوني الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:41
اغلب العائدين يحتفظون بولائهم للانفصال , وهذا كلام نسمعه منهم بانفسهم . اذن لماذا نمنحهم المنازل وبطاقات الانعاش ؟! هؤلاء ينبغي طردهم نهائيا , والمصيبة انهم غالبا ليسوا مغاربة بل موريتانيين , فقط لانهم من قبائل لها جدور في الصحراء يأتون على انهم عائدون ويسبون المغرب والمغاربة على انهم(حمالة وسراغنة) .هذا نسمعه منهم يصرحون به في واضحة النهار. نرد من جانبنا على ان الحمالة الحقيقيين هم من يمنحونكم هذه الامتيازات من مسؤولين اما نحن المغاربة فلسنا حمالين بل رجال صناديد طردناكم من الصحراء خلف حزام ماينزاز.هنا يضحكون ويقولون بابتسامة صفراء كلها نفاق: انت لست مغربي بل صحراوي فنرد بقولنا: قف عند هذا الحد , لان هذه مقدسات لا تناقش! فتطوى صفحة النقاش نهائيا .
ما اريد ان اقوله هو: من يمنحهم هذه الامتيازات لكي يمارسوا الدعاية ضد وحدتنا الترابية وحده الخائن الاكبر, والذين ياتون بهم من موريتانيا من اجل مصالح شخصية احق بالعقاب من غيرهم. ينبغي بل لابد من فتح تحقيق عن كل ما مضى من اجل معرفة من له يد في هذه الامور وخصوصا ما يسمى بالمنتخبين والاعيان .هذا قبل محاكمة رعاة الابل (وسراح او رعاة بوليزبال).
المصيبة العظمى ان هؤلاء المرتزقة كائنات بدوية لا تظهر ابدا اي معلم من معالم الحضارة. مجرد رعاة اغبياء لا يتقنون الا النوم النهار كله وليلا الشاي ولعبة مرياس.
3 - علاء الخلدوني الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:43
لقد أصاب ياسين الوادنوني كبد الحقيقة..إن إغداق الامتيازات على الأعيان والشيوخ الذين ظهر دورهم باهتا في أحداث الاثنين ، لهو دليل على فشل سياسة الدولة في التعاطي مع القضية الوطنية الأولى.وهنا يحق لنا أن نتساءل :
- لماذا تجاهلت السلطة في العيون كل هذه الحشود التي تدعي مطالبتها بالسكن والعمل ، رغم أن ضمنها أعدادا كبيرة تملك منازل ومصادر رزق فتهافتت مع المتهافتين ؟
- كبف أمكن لمن أسمتهم السلطة خارجين عن القانون أن يفرضوا سيطرتهم على المخيم ، وتدخل معهم في التفاوض ؟!!
- أين رئيس الكوركاس ؟ وأين القيادات العائدة من جحيم تيندوف لنواجه بهم الحملة الإعلامية المسعورة في إسبانيا والجزائر ؟
- لماذا تأخر الوحدويون في خروجهم حتى اليوم الموالي ، بعدما تم تخريب الممتلكات والمؤسسات ، مع العلم أنهم الأكثر عددا ؟
- لماذا لا يخرج المهاجرون المغاربة بإسبانيادفاعا عن الوحدة الترابية ، مع العلم أن عددهم يقوف 800 ألف ؟!!
- أين الجالية المغربية في فرنسا وباقي دول العالم ؟ أم لا نظهر بالآلاف إلا في الحفلات الشعبية؟
- ألا زلنا ننتظر منطق التعليمات حتى ندافع عن الوطن كما يفعل كل الخلق في هذه الدنيا ؟
أرجو أن نكون خسرنا معركة فقط لا حربا..ونستفيد من الأخطاء القاتلة التي يقتنصها الأعداء ، ويوظفونها ضد مصالحنا.ونقول : كفى من جبر خواطر اللوبيات " الحقوقية " هنا وهناك ، في مقابل تمريغ أنف الوطن في الوحل.
4 - صحروي حزين الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:45
لا فض فوك يا أخي الخليفي، ورحم الله رجلا يقول الحق حتى وان كان ذلك على عنقه، تمنيت أن كل الاخوة المغاربة في الشمال بتفهمون اخوتهم في الصحراء، نحن كلنا اخوة في الدم والدين والوطن ولايجب ان تفرقنا السياسة لأن الاعداء لنا بالمرصاد، حاولو تخفيف الجراح على كل من تأذى في هذا المصاب ولو بكلمة طيبة والله يهدينا للصواب والخير للوطن،
5 - صحراوي الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:47
ان الوطن غفور رحيم + وشديد العقاب في حق من اذنب وأجرم = المعادلة الجديدة.
6 - Hicham Lloussi الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:49
أرجو أن ينتبه الأخ مصطفى الخلفي إلى أن قناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية - حين أقدمت على استدعائه لمناقشة مشكل الصحراء بالإنجليزية أمام خصمين يتقنان تلك اللغة بشكل لا يدع مجالا للمقارنة - إنما تعمدت بذلك إضعاف الموقف المغربي أمام المشاهد لعلمها المسبق أن إلمام السيد الخلفي الضعيف بقواعد اللغة الإنجليزية سيجعله يرتبك أمام مخاطبيه و يقدم أداءا هزيلا من شأنه أن يأثر سلبا على موقف المغاربة من قضية وحدتهم الترابية. إنها إحدى الحيل الخبيثة التي تلجأ إليها بعض وسائل الإعلام للنيل من خصومها. اللهم إني قد بلغت.
7 - عبد الرحيم عبادي الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:51
مادامت كلمة الصحراويين التي تطلق على سكان جنوب المغرب و كلمةالصحراء التي تطلق على اراضي المغرب الجنوبية تتردد في اعلامنا بشتى اصنافه، و مادام اطفالنا يقرؤون كلمة مواطن صحراوي و مواطن مغربي في مقررات المدرسة فان اول من يشجع الانفصال هو نحن، اننا نكرس التمييز دون ان نشعر نصنع خريطة الانفصال المغرب مقابل الصحراء و المغربي مقابل الصحراوي "و الفاهم افهم"
8 - rachid الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:53
يجب إلغاء الإمتيازات بالنسبة للصحراويين الموجودين داخل الثراب الوطني ،والحذر كل الحذر من الصحراويين الموجودين بالخارج والذي يدعون أنهم يساندون ومع مغربية الصحراء ،ف خمسة وتسعين بالمائة منهم مخادعين ،فالصور التي يبثها التلفزيون والصحافة الإسبانية أظهرت صورهم وهم يحرقون الراية المغربية وصور الملك ، ولكن قبل هذه الأحداث كانوا يؤمون السفارات والقنصليات المغربية للحصول على مآربهم بصفتهم مغاربة
9 - mizo الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:55
محاكمة المسؤولين
تطبيق القانون
10 - الجزولي الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:57
أستطيع أن أقول أن الجريدة الوحيدة التي أعطت حييزا مهما في صفحاتها لما يقع في الصحراء هي التجديد تحية لك تاأستاذ مصطفى الخلفي
11 - صوت الحق الأربعاء 10 نونبر 2010 - 03:59
الفضيحة الكبرى هي في جانب الامن المغربي و مرؤوسيه الذين كانوا في ليلة عقر الخمور عوض الانتباه إلى عيةن التي تترقب للإيقاع بالمغرب و هذا ينضاف إلى الرشوة المتفشية في معهد الشرطة بالقنيطرة و الذي يختار مرضى للولوج إلى المعهد عوض طلبة يستحقون ذلك
12 - ايمان البحر الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:01
معروف ان المخابرات الامنية قوية في المغرب لكن يبقى تساؤل كل من اعرف اين كانوا عندما نصبت الخيام وتسسل اعداء الوحدة اليها . العائدون هم سبب كل ما جرى يجب الغاء كل الامتيازات الممنوحة لهم
13 - ابن الصحراء الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:03
يجب على الدولة اعادة النضر في نضام التخابر في اللأقاليم الجنوبية. ودلك من خلال تجنيد عدد من ألصحراويين الوحديون الدين يموتو على البلاد لتتبعت نحركات الخونة من أبناء العم .
أنا كصحراوي حررررررررررررر من اليوم لن أتستر على من لا يريد الخير لهده البلاد.
14 - عمر الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:05
الى متى سيستمر هذا الوضع في أقاليمنا الصحراوية حان الوقت للحسم في هذه المسألة كما يقال الحرب خدعة اعتقد انه يجب اللجوء الى وسائل الخداع بشتى انواعها كفانا من الليونة والمرونة والامتيازات التي لا تجدي نفعا يجب ارسال كل مغربي خاصة من المعتقلين الخطيرين بالمغرب الى الصحراء ةمنحهم كل الامتيازات والاراضي على اساس اسغلالهم ضد أعداء الوحدة الترابية.
15 - هنيدة الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:07
الجزائر تمد إسبانيا بالغاز عبر أنابيب مباشرة تمر من تحت الأرض، معناها أن مصلحة إسبانيا مع الجزائر و مصلحة الجزائر في منفذ على المحيط الأطلسي، لذلك فهم شركاء في فيلم الصحراء المغربية .وذلك لأن إسبانيا لا تريد أن يغضب منها الجزائر و يقطع عليها نعمته، وهذه هي كل المسألة.
لذلك يجب إعادة النظر في صحراء و الصحراويين، وتلقينهم درسا لن ينسوه حتى لا يعيدوا الكرة مرة أخرى .كما نرجوا من السلطات أن تفتح أعينها جيدا، لأن الأعداء بدل أن يحلوا مشاكلهم و يفكروا في تطوير بلدانهم، لايعملون شيئا سوى البحث عن كيفية تخريب المغرب الذي عاش عملاقا و سيظل.
16 - إسماعيل الحجباوي الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:09
السؤال الذي يفرض نفسه بإلحاح هو:أين كانت السلطات المحلية وأجهزة المخابرات وكذا "المقدمين والشيوخ" المعروف عنهم أن أعينهم لا تنام؟ ينبغي محاسبة كل من ثبت تقصيره في استكشاف ما آلت إليه الأمور...
17 - ahmed الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:11
لماذا تجاهلت السلطة في العيون كل هذه الحشود التي تدعي مطالبتها بالسكن والعمل ، رغم أن ضمنها أعدادا كبيرة تملك منازل ومصادر رزق فتهافتت مع المتهافتين ؟
الى متى سيستمر هذا الوضع في أقاليمنا الصحراوية حان الوقت للحسم في هذه المسألة كما يقال الحرب خدعة اعتقد انه يجب اللجوء الى وسائل الخداع بشتى انواعها كفانا من الليونة والمرونة والامتيازات التي لا تجدي نفعا يجب ارسال كل مغربي خاصة من المعتقلين الخطيرين بالمغرب الى الصحراء ةمنحهم كل الامتيازات والاراضي على اساس اسغلالهم ضد أعداء الوحدة الترابية.
حكومة نائمة شعب تائه.
18 - hamdi الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:13
سبق للبولزاريو أن أعلنت قبل شهور أنها ستنقل المعركة لمدينة العيون وذلك بن لنا الأن أن العائدون بكثرة منهم من هم في مهمة خاصة ضد المغرب مما يتطلب من المغرب بناء مراكز إستقبال خاصة للتحقق من نية كل عائد وأن يكمل كل عائد الإقامة بالمركز مالا يقل عن ثلاثة أشهر
كفى تسامح وعفوانية وهدر أرواح رجال القوات المساعدة.
19 - سمير الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:15
بالفعل يجب اتخاذ الحيطة و الحيذر و التحقق من هوية العائدين في جميع المدن الصحرائيين لان البعض منهم يأتون من موريطانيا لكي يستفيدوا من المساكن أو البقع الأرضية ولايهمهم بطاقات الإنعاش فمجرد ما يتوصلون بذلك الأمتيازات يتم بيعها في الحال و يعودون إلى سبيلهم
20 - ابن المغرب الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا مواطن مغربي أشتغل في مدينة العيون منذ مايزيد عن 15سنة، وأشمئز عند سماعي لكلمات مثل داخلي - شليحات مولانا- هذا صحراوي- هذا ليس صحراوي- والمشكل أنا المسؤولين بهذه البلاد السعيدة و المنتخبون يتداولون هذه الكلمات علناً و بكل حرية بدون خجل أو حياء .غير مراعين خطورة هذه المصطلحات و مساهمتها الكبيرة في التفرقة و إشاعة العداوة بين الناس, فكلنا مغاربة : فمنا الدكالي ومنا العبدي ومنا الريفي ومنا السوسي ومن الوجدي ومنا الشمالي ومنا الصحراوي ,فعندما نتكلم م عن تنمية المنطقة مع إعطاء الأولوية لأبناء فالمقصود جميع الناس المقيمين بهذه المنطقة لأن الكل يعيش ويعمل وينمي هذه المنطقة وليس كما هو مشاع هنا :أن نعطي الأولوية للصحراويين في التشغيل و السكن والمناصب أليس هذا بعار؟أليس هذا خطأ كير تقع فيه الدولة يوم بعد يوم؟ هل نتعامل بنفس العقلية مع الجهات الأخرى من المغرب؟علماً أن التركيبة السكانية لأي جهة هي نفسها الموجودة هنا بالعيون.فعلى المسؤولين والمنتخبين وجمعيات المجتمع المدني أن تفطن لهذه الأخطاء الفادحة, فكلنا مغاربة و كلنا سواسية في الحقوق و الواجبات في أي زمان وفي أي مكان.
21 - محمد الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:19
ان الاحداث التي وقعت لهي بادرة خير دلك لانها ستكون نهاية السياسة المنتهجة نحو الصحراء مند 1975 و بداية سياسة جديدة ستعمل على :
-التدقيق في هوية و إنتماء العائدين و الحذر كل الحذر من الصحراويين الموجودين بالخارج
-استفادة الصحراويين من المساكن أو البقع الأرضية
-نزع بطائق الإنعاش
-اعطاء فرص للشغل
-محو فكرة مواطن فوق الإعتبار و معاملة كل المغاربة بسواسية والغاء كل الامتيازات الممنوحة لهم
-ارسال الجنود و تعزيز الأحزمة الدفاعية لحماية 'المثلث النافع' من الصحراء والذي يضم العيون والسمارة وبوكراع، حيث يتركز معدن الفوسفات وغالبية السكان والذي شيده الحسن الثاني رحمه الله
22 - محمد المحتار الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:21
لقد استهزأت بنا الجزائر وأتباعها من المرتزقة الخونة الذين يدعون بأنهم صحراويين، وأنا أقول لكل صحراوي كفى من الكذب والخيانة البائنة، إذا كنتم مغاربة وتحملون عقد ازدياد مغربي فخو صريح لا يشتمل على صفة صحراوي بل مغربي فقط والمغربي خاضع لقوانين الدولة ودستورها، ولقد ضحى جميع المغاربة الأحرار بكل غال ورخيص من أجل استرجاع المناطق المغتصبة من إسبانيا وفرنسا ولا زال يطالب باسترجاع سبتة ومليلية وما وقع بالعيون من فوضى وضوضاء وخيانة وشغب من شرذمة من المرتزقة يجب أن يكون درسا مفيدا لما سيترتب عن ذلك من إجراءات جزرية ضد كل من سولت له نفسه القيام بالشغب والفساد والنهب والسرقة والفوضى، فالمغاربة كلهم سواء لا فرق بين ساكن طنجة ولا ساكن العيون فالقانون والحقوق واحدة ولم يبق أي فرق بين الشمال والجنوب لأن ملك المغرب واحد والقانون واحد ولا فائدة في الإمتيازات التي منحت وتمنح لساكنة الجنوب المغربي ولا أسميه الصحراء بل الجنوب المغربي المعترف به دوليا وقانونيا، لهذا يجب اتخاذ موقف صارم وحازم ضد حكام الجزائر وقطع العلاقات الديبلوماسية مع هؤلاء الحكام نهائيا لأننا سئمنا الضحك في الوجه والسب من الوراء فقد بانت الحقائق وطهرت نوايا المرتزقة حكام الجزائر الذين يريدون الإستيلاء على المنطقة الجنوبية ليطلوا على البحر الأطلنطي الذي يحلمون بعبوره والإستيلاء عليه بواسطة أتباعهم من المرتزقة، فالمغاربة يعرفون الآن الغاية من معاكسة الأمر الواقع فموتوا بغيظكم فلن تفلحوا ولن تصلوا إلى تحقيق أهدافكم لأننا فهمنا القصد من الدعم المستمر لطائفة من الخونة وسماسرة الجنوب
فالمغرب برجاله لن يرضخ لمطالبكم ولن تفلحوا في تحقيق أهدافكم لأننا استرجعنا أراضينا وسنسترجع تندوف إن شاء الله تعالى إن آجلا أو عاجى.
23 - ibn tashfine الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:23

يجب اعادة النظر في السياسة المنتهجة تجاه الصحراء خصوصا و السياسة الخارجية عموما.فلا يحق لاسرة الفاسي الفهري ان تتمادى في تجاهل مطالب الشعب المغربي ومشاعره .فالكل ينادي بالمساواة بين الشمال و الجنوب في الحقوق و الواجبات لا ان توزع خيرات البلاد على المناطق الجنوبية وتجويع باقي الشعب .ان المواطنة و الانتماء عند هؤلاء المدللين الصحراويين كالبورصة ترتفع وتنخفض حسب سوق الخضر فكلما كان ثمن الطماطم منخفض زادت وطنيتهم وكلما غلت المعيشة انتفضوا وهددوا بمبايعة دولة اخرى.ولو خرجت الحكومة الى الشارع لسمعت جوابا واحدا وهو العدل والمساواة .لكن لا حياة لمن تنادي .
24 - حميد بن حمزة الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:25
علينا ان لا نتوهم ان في صفوف الصحراويين واحد وحدوي كلهم تعشعش في فكرهم الانفصال وبالتالي لابد من سياسة قاسية في التعامل معهم عشت بالعيون واعرف ان الطفل الصغير يكره المورو وهم وطلباتهم استنزفت خزينة الدولة وجيوب المواطنين العصى لمن عصى حتى تساله هل انت صحراوي فيرد بالنفي
25 - urgent الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:27
تقوم مجموعة من الجمعيات الاسبانية بالتعاون مع عدد من اعداء الوحدة الترابية و فيهم اعضاء في جبهة البوليزاريو بتجميع الصحراوين و تسجيلهم من اجل نقلهم يومي السبت و الاحد بواسطة حافلات من جميع مناطق الاندلس الى العصمة مدريد قبالة سفارة المغرب ، و سيتم ترديد هتافات معادية و حرق الراية المغربية و دالك بحضور إ علامي واسع. الخبر مؤكد مؤكد مؤكد. أتمى كمواطن مغربي غيور أن تقوم الجمعيات و المؤسسات المغربية بدورها في هدا الصدد و تنضيم حشود مضادة من اجل عدم إحراق الراية المغربية أعيد يومي السبت و الاحد، فليقم كل مسؤول بعمله ثم فاليقم كل مواطن بنقل هدا الخبر من اجل إصاله الى المسؤولين.
الخبر اكيد و عندي اسماء المعادين للوحدة الترابية و اسماء عضوين من جبهة البوليزاريو واحد من تندوف و الآخر من العيون. وهم نشيطون جدا في هدا المجال و هدفهم حسب هدا الاخير إستقلال الصحراء و إستغلال خيرات الصحراء للصحراوين فقط كما قال لي مرارا و تكرار" نديرو دولا بوحدنا أ تجيو نتوما المغاربة تخدمو عندنا... كما الكويت و السعودية
( اترجاكم ان ترسلو هده الرسالة الى احد المسؤولين. لكي لا تحرق راية المغرب الحبيب. ولا يهان بلدي ،)
26 - توغان الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:29

العلاج والحل في الاسلام الحقيقي
العدل والديموقراطية
هل يمكن ان نجبر مجموعة او حتى شخص من تغيير عقيدته السياسية
المغرب اكبر من هذه المجموعة من الانفصاليين
ولكن كانسان ديموقراطي نريد ان نعرف موقف الاخوة الصحراويين جميعا
نرجو ان يكونوا هم شهداء الوحدة والاستقلال الجقيقي عن الجزائر واللوبيات الاقتصادية العاليمة
المغرب ارض اسلامية عزيز نفديه بالدماء
ولدي نفس السئول من سمح بانشاء هذا المخيم اصلا
نريد معرفة الحقيقة كل الحقيقة
ان اللئيم اذا اكرمته تمردا
27 - Oummounir الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:31
C’est vrai qu’une bonne gouvernance et une bonne distribution des richesses devraient contribuer à la stabilité de n’importe quelle société normale. Mais c’est grotesque de dire que les gens qui se sont déplacés massivement à un moment critique dans les négociations avec l’ennemi, pour embarrasser le Maroc (soi-disant leur patrie) et faire du chantage (même s’ils avaient à la base des revendications légitimes), ne sont pas responsables. Au fait, ils sont coupables de trahison et par conséquent l’Etat devrait les renvoyer dans les camps de Tindouf puisqu’ils adorent tellement la vie sous la tente!
28 - hashum الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:33
تحية خاصة للسيد الخلفي على ردوده علي صحافية قناة الجزيرة الناطقة بالأنجليزية رغم مقاطعتها له كلما أورد معلومات تضحد ادعاءات ممثل البوليزاريو و الصحافي استيفان سيموفيتش المعروف بتعصبه لاطروحة الانفصال و تفانيه في العمالة لصنبور البترودولار بعد أن جفت ينابيع جنوب افريقيا
29 - amtergane الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:35
لماذا التحاور مع الانفصاليين ليس هم السكان الأصليين ،هذه أرض تمزغا أي الأمازيغ هم الذين سكنوا هذه الأرض في التاريخ
الصحراء مغربية أمازيغية
30 - WALD LABLAD الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:37
بعد فوات الآوان تأتي الأخبار
لا يهمنا ماذا حدث
و لكن الأهم أين هي:
******************
ــ المخابرات من هذا و كيف تم السماح بتشكيل المخيم دون تأطير من الأجهزة المعنية
ــ لماذا قتل 5 من رجال الأمن و لم يقتل و لا واحد من العملاء الجزائريين أين هي الفرق المدنية الخاصة في فض المظاهرات
ــ كيف تسلل الجزائريون دون علم السلطات
المطالب :
*********
ــ أرجوا إقالة وزير الداخلية و مدير المخابرات
ــ التدقيق في هوية و إنتماء العائدين
ــ تشجيع الهجرة نحو الجنوب
ــ فتح باب التطوع لتلقي التدريب العسكري أمام المدنيين فالمغرب يحميه الشعب
(منقول) ارجـــوالنشر
31 - yussef الأربعاء 10 نونبر 2010 - 04:39
باسم الله الرحمان الرحيم .
بعد التصفيات والاختطافات والانقلابات المحلية و نشر الارهاب في اوروبا امريكا اسيا ، وأخيرا افريقيا وخاصة دول الساحل ، اسألوا جيران الجزاير كلهم ماذا جنوا من جار السوً ؟ هل فيهم من أفلت من فسادهم وإرهابهم ؟ حكام الجزاير يريدون ان يكتبوا التاريخ الذي لم يكتبه أسلافهم علي حساب جيرانهم المغاربة بزعزعة استقرارهم .
نشكر الجزاير شعبا وحكومة ً أنكم وحدتم المغاربة . فنصيحتي لقراً جرايدنا من الجزايرين ، علقوا عن مشاكلكم و الحقرة كما تقولون علقوا علي قوارب الموت اليومية علقوا علي الارهاب الذي يحصد العشرات من مواطنيكم علقوا عن امهات المختطفين و عن 250000 الف ضحيايا الارهاب علقوا عن سكان الجنوب ومعاناتهم والقبايل ومتطلباتهم علقوا عن الجرايم اليومية والفساد الاجتماعي والاخلاقي الذي تتخبطون فيه اسالوا حكامكم عن عايدات البترول والغاز علقوا واسالوا عن المافيا التي تسيطر عن المواني والمشاريع افيقوا من سباتكم واتركوا شعارات النيف والثورة والمليون ونصف مليون شهيد لقد أصبحتم كالبباغوات ترددون ما تسمعون شمروا عن سواعدكم كباقي جيرانكم .
ولكن للأسف الكبير ويشهد عن ذالك كل من خالطكم انتم لا تجيدون الا الكلام والسرقة والفوضي والفساد النرفزة الا من رحم ربك .
افيقوا او لا اتفيقوا فسيكون قيامكم مع اخر قطرة بيترول هنالك ستدركون من هو عدوكم الحقيقي ومن شتت خيراتكم ومن رمل نسائكم ومن خرب دولتكم ومن رمي بشبابكم الي البحر ؟
المغاربة انعم الله عيهم بالحكم الملكى لابحكم جائر يرؤسه بوتفرييييييييييييييقة .
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال