24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | تفعيل الحكامة المسؤولة ضرورة ملحة

تفعيل الحكامة المسؤولة ضرورة ملحة

تفعيل الحكامة المسؤولة ضرورة ملحة

خلد المغرب منذ أيام الذكرى 35 للمسيرة الخضراء المظفرة، وهي ذكرى لها مغزى تاريخي، إذ جعلت المغرب يسترجع وحدته ويبسط سيادته على مناطقنا الجنوبية، بعد أن خلصها من الاستبداد والتعسف الاستعماري الإسباني.

الاحتفال بهذه المناسبة يتوخى منه استرجاع الماضي وقراءته قراءة متأنية، لكي نفهم الحاضر وأوضاعه ونتدارك، عن طريق ذلك، الأخطاء لكي نبني المستقبل بكل ثقة.

الإحتفال بذكرى المسيرة الخضراء هو التزام بالتضامن والتشبث بمقدسات الأمة وبثوابتها وفي صدارتها وحدة الوطن والتراب، وجعل الجميع ينخرط في تعبئة قوية لاستشعار الرهانات الإستراتيجية التي يجب العمل على تحقيقها.

الخطاب الملكي بمناسبة هذه الذكرى، جاء ليؤكد مغربية الصحراء وليبرز، عبر مضامينه، الأخطار التي تحدق بوحدتنا من خلال المناورات اليومية للجزائر وسليلتها "البوليساريو". الجزائر وللأسف لم تأبه بالنداءات المغربية للخروج بالمنطقة من التهديدات الإرهابية التي أصبحت تنذر برجة قد تقلب الموازين وتجعل الكل في كف عفريت" القاعدة". المغرب ومن خلال العزم الملكي جعل التنمية أحد الأولويات في مجال ترسيخ ديمقراطية مجتمعية تشاركية، حدد الاتجاه العقلاني للرد على خصوم المغرب الذين يحاولون بكل جهودهم زعزعة استقراره.

إن بلوغ التسوية الواقعية والنهائية المبنية على أساس مقترح الحكم الذاتي الذي يخول لسكان الأقاليم الجنوبية التدبير الواسع لشؤونهم المحلية، لن يوقف الجزائر ولن يقنعها بتاتا، وهذا ما أكدته نتائج الجولة الأخيرة بين المغرب والجزائر في نيويورك والتي أبانت عن تعنت الانفصاليين المدعومين بالدبلوماسية النفطية للجزائر.

فالإنكباب الجاد والمسؤول على الإشكالات الحقيقية المطروحة في عملية التنمية هو القدر المحتم على بلادنا لترسيخ سياسة ذات جوهر ديمقراطي وتنموي تكون غايتها تنمية مستدامة، هذه الأخيرة شرط ضروري لجعل الجميع داخل المعادلة السياسية وفي قلب متغيرات المجتمع المدني ودولة الحق والقانون.

إن الأحداث التي شهدتها مدينة العيون، أمس من أول الاثنين، تظهر بالملموس أن هناك أسئلة تستلزم الجواب عنها. فالوقوف على الأسباب التي أدت إلى تدهور الأوضاع ، يتطلب منا مراجعة الآليات والمؤسسات التي تشترك في تسيير المنطقة، فالاعتماد على الأعيان والشيوخ ،بدل حكامة مسؤولة، جعل الأوضاع مزرية، كما أن المؤسسات والآليات التي تؤطر الشأن العام، هي أيضا مسؤولة عن إدارته من أجل تحسين ظروف عيش المواطنين وتحقيق رفاهيتهم، كضرورة ملحة من أجل مغرب قوي يحتضن جميع أبنائه من طنجة إلى الكويرة.

مفهوم الحكامة المسؤولة يستوجب نظاما متكاملا من المحاسبة والمساءلة السياسية والإدارية للمسؤولين. فالصرح المؤسسي للدولة المغربية جعل من الحكامة الجيدة أحد الأعمدة الأساسية، وهو ما تؤكده الإرادة الملكية في ترسيخ دولة عصرية للقانون والمؤسسات ،كما جاء في خطاب جلالة الملك حول الجهوية الموسعة، ويجب أن توازيها قوة القانون في الضرب على يد كل من سولت له نفسه التلاعب بمصير وحدة وأمن البلاد.

ما وقع في مدينة سيدي إفني ومدينة صفرو، منذ سنوات، كان من اللازم استحضاره لمعالجة المطالب الاجتماعية لسكان مناطقنا الجنوبية. كما أن الفعالية والقدرة على تنفيذ المشاريع التي تستجيب لحاجيات وتطلعات المواطنين شيء ضروري لخلق محيط عام صحي يجعل من الرؤية الإستراتيجية لجلالة الملك في خلق مجتمع ديمقراطي حداثي، المركز والهدف الأساسي لإنجاح الإصلاحات الهيكلية الكبرى للمغرب .

(*) أكاديمي مغربي


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - Jalil الأربعاء 10 نونبر 2010 - 01:11
Je suis entiérement daccord avec Mr. Roudani. On a pas tenu en comptes ce qui s'est passé a Sidi Ifni et a safrou pour anticiper les problèmes qui peuvent nuir à notre unité . Sa Majesté que nous sommes derièers lui doit prendre des décisions pour faire une mue dans la gestion de la chose public. se basé sur le clientilisme et la non transparence c'est le résultat évident .
2 - Marocain الأربعاء 10 نونبر 2010 - 01:13
c'est la réalité au maroc on se base sur les vieux et les tribus pour gouverner dans les villes et meme au sahara.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال