24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  2. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  3. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  4. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

  5. حمار في احتجاج تلاميذ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | !!شارلي إيبدو" وسمفونية حرية التعبير

!!شارلي إيبدو" وسمفونية حرية التعبير

!!شارلي إيبدو" وسمفونية حرية التعبير

التعبير عن الرأي يعد من بين أهم الحقوق الإنسانية المعترف بها و بأهميتها على المستوى العالمي,بحيث يحظى هذا المفهوم الذي ارتبط بالحرية بأهمية واسعة لدرجة أصبح معيارا حاسما تقاس من خلاله مدى ديمقراطية الدول و تقدمها,و قد ارتبط هذا المفهوم ارتباطا وثيقا بالصحافة حيث يشكل العمود الفقري لها بل و يستحيل التحدث عن الصحافة دون استحضار حرية التعبير, هذا المطلب الإنساني كان هو العنوان العريض لما وقع خلال الأيام الماضية القليلة في حادثة "شارلي ايبدو", التي اعتبرت هجوما على حرية التعبيروالرأي, و من هنا يطرح التساؤل حول ما هية حرية التعبير و هل لهذا الحق مشروعية مطلقة أم هناك كوابح و ظوابط تحكمه'؟؟و هل يمكن التحدث عن حرية التعبير في حالة الإساءة للآخرو المس بأبسط حقوقه ألا و هي حق المعتقد؟

يمنع القانون الفرنسي أي كتابة أو حديث علني من شأنه أن يؤدي الى إثارة الحقد أو الكراهية بين المجتمعات كما يمنع على وجه الخصوص مجرد التشكيك أو تكذيب جرائم الإبادة ضد اليهود أو المس بمعتقدهم.

وعلى إثر هذا القانون حوكم الصحفي المصري إبراهيم نافع بتهمة "معاداة السامية" على أساس نشره مقالات اعتبرت تحريضا على التمييز العنصري ضد اليهودكما هو الشأن في محاكمة القضاء الفرنسي للمفكر الفرنسي المسلم المعروف "روجي جارودي" بنفس التهمة لمجرد إصداره كتبا ينتقد فيها السياسة الصهيونية لإسرائيل, و من هنا نستشف مدى وعي القانون بحساسية و خطورة المس بالأديان نظرا لما يمكن أن يترتب عنه من صراعات و حروب و فتن من شأنها تهديد السلم الاجتماعي.

فشارلي إيبدو لها تاريخ مليء بالخروقات و التجاوزات بحيث منذ تأسيسها اختارت توجها ساخرا راديكاليا معاديا للأديان و قد سبق أن منعت مراة عديدة بل و من طرف النظام الفرنسي نظرا لتوجهها العنصري المتطرف الذي لا يمت لمبدأ حرية التعبير بأي صلة, فصحيفة "شارلي إيبدو" لا تدرك معنى الدور الحقيقي و النبيل للصحافة كما لا تستوعب الجوهرالحقيقي للحرية و التعبير, هذا المبدأ الذي لا يمكن أن يمارس أبدا بمعزل عن ما تقتضيه المبادء و الأخلاق العامة, فلا ننكر أن ما تعرضت له المجلة قبل أيام فعل لايمكن إلا أن ندينه و نشجبه ,حيث كان من الممكن مواجهة الإستفزاز بالإستفزاز دونما اللجوء الى القتل و العنف.

لكن في المقابل لا يمكننا أن نغض الطرف عن القتل المعنوي وحجم الإساءة التي تعرض لها أكثر من مليار و نصف مسلم من خلال المس برموزهم الدينية والإستهتار بمشاعرهم دون أدنى مراعاة انسانية.

بلا شك أن الإساءة و إثارة الحساسيات الدينية مسألة تمنعها كافة المواثيق الدولية التي تنص على ضرورة إحترام المعتقدات والأديان ورموزها ولهذا كان يجب على الحكومة الفرنسية ألا تسمح بتمادي هذه المجلة غير المبرر بالإستخفاف بمقدسات المسلمين و السخرية منها ,يجب أن نتسائل كذلك وبوضوح كيف لمجلة "كشارلي إيبدو"أن تفيد القارء و ترتقي به عدى الترويج لخطاب الكراهية و الحقد؟ كيف لمجلة تنادي بحرية الرأي و التعبيرأن تخترق هذا الحق و من داخل مقرها بطرد أحد صحفييها من العمل و توقيفه لمجرد رسمه لكاريكاتير ساخر عن اعتناق ابن الرئيس السابق ساركوزي للديانة اليهودية؟

يجب اعادة النظر و بشكل جدي في واقع "حرية التعبير"في بعض المجتمعات, التي باتت تتخد الحرية شعارا و ذريعة لإرتكاب مختلف أشكال الاساءة و العدوان الإنساني.

- طالبة سنة ثالثة بالمعهد العالي للصحافة و الاعلام بالدار البيضاء


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - KITAB الجمعة 16 يناير 2015 - 15:00
كان الأجدر ؛ بنا ونحن نرى إمعان هذه الصحيفة في الإساءة إلى المقدسات وإذاية مشاعر المسلمين ؛ أن نرفع قضايا أمام المحاكم الفرنسية أو غيرها في دول أخرى لمحاكمة هؤلاء الذين جعلوا من الإذاية وتخديش المشاعر حرفة لهم يسترزقون بها... بدلا من إلحاق القصاص بهم بتلك الطريقة الوحشية والتي نشجبها.
2 - nezha الجمعة 16 يناير 2015 - 16:12
اما انا فلست مع المتعاطفين مع شارلي ابدو فالمعاملة يجب ان تكون بالمثل و بقدر الاهانة.
3 - عبد الرحيم الجمعة 16 يناير 2015 - 18:25
يجب على المسلمين التمسك بدينهم حتى لا يتركو مجالا للسفهاء ليستهزؤوابديننا الحنيف
4 - Maghribi الجمعة 16 يناير 2015 - 22:57
ازول

"يجب اعادة النظر و بشكل جدي في واقع "حرية التعبير"في بعض المجتمعات, التي باتت تتخد الحرية شعارا و ذريعة لإرتكاب مختلف أشكال الاساءة و العدوان الإنساني."

و بنفس المنطق يجب اعادة النظر في دعاء الائمة من منابر المساجد على النصارى و اليهود ...و اتهامهم بالكفر...و نعت دياناتهم بالتحريف و التزوير.

في 2006 هنا في اسبانيا قام مسيحي متطرف بوضع قنبلة في مسرح في مدريد استهدف مسرحية ل leo Bassi كان ينتقد فيها المسيحية و الكنيسة ... لحسن الحظ تمكنت الشرطة من احباط العملية و التي كان سيروح ضحيتها اكثر من 200 شخص ... خلاصة القول ان الظلاميين و مهما كانت ديانتهم فلن يفلحو في ايقاف التقدم البشري و السعي نحو الحرية.

معلومة:الى غاية القرن 18م كان المسلمون الشيعة يرسمون الرسول (ص) في عدة اعمال فنية لازال بعضها في عدة متاحف كمتحف اسطمبول.
5 - عبد الصمد جاحش الاثنين 19 يناير 2015 - 13:47
كل يغني على ليلاه وكل يعزف سمفونيته تبعا لهواه ليختار كل موقعه بعد مثواه إما جنة خلد أونار لظى تنظج إياه
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال