24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  2. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

  3. عن إذاعة محمد السادس (5.00)

  4. منتخب الأرجنتين: ميسي يغيب عن مباراة المغرب (5.00)

  5. هكذا بترت يد بلحسن الوزاني في الانقلاب العسكري الفاشل بالصخيرات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | "بوكو" إجهاض..!!

"بوكو" إجهاض..!!

"بوكو" إجهاض..!!

فجأة ومن دون سابق إنذار انطلقت"جذبة" الإجهاض، فكان التنافس بين جميع الفاعلين سواء في الحقل السياسي أو الشرعي والطبي، فتضاربت الآراء بين مؤيد للإجهاض بقيود ملزمة، وأخر يؤيد الإجهاض دون قيد أو شرط ملزم لمرتكبه، مما جعلهم يلتحقون بمنظمات الحاملة للقب "بلا حدود"، ومن يدري فقد تصبح عندنا منظمة " إجهاض بلا حدود"، طبعا هذا النقاش مفيد وحيوي من أجل التوصل لحل وسط ، يوفق بين الشرعي والقانوني وكذا الطبي. وقبل الخوض في الموضوع يجب التذكير بأننا دولة مسلمة، ومع ذلك نحترم المعاهدات و الاتفاقيات الدولية، طبعا مع التحفظ على بعض بنودها التي تتعارض مع ثوابت الإسلام.

بداية فالإجهاض هو إسقاط الجنين قبل أوانه بحيث لا يعيش، وقد تتعدد أسباب الإجهاض من حادث عرضي إلى فعل مقصود، وسأركز على التدخل البشري المتعمد من أجل إسقاط الجنين، فالجميع يعلم أن الشرع فيه مرونة وقد يتفق مع الطب في بعض الحالات المحدودة، لكن الإجهاض الذي يدندن حوله أصحاب"الخطة" المعلومة، هو الذي ينتج عن حمل غير شرعي أي بفعل الزنا، لقد كان الناس في الشرق أيام الجاهلية يقومون بوأد البنت، لكن اليوم يحاول بعض "الجهال" شرعنة إسقاط الجنين بغض النظر عن جنسه ذكر أو أنثى، و المشترك بين الوأد القديم والإجهاض اليوم هو الخوف من العار، ومحاولة التستر عن الفضيحة التي قد تلحق بالعائلة أو بالمعنية بالأمر.

لقد كان بعض الأطباء يقومون بعمليات إجهاض خارج القانون، وذلك لحساب فتيات تورطن في أعمال زنا حملن على إثرها سفاحا، واليوم يحاول البعض إضفاء الشرعية القانونية على هذا الفعل المجرم، والأمر في نظري يشبه شرعنة أفعال المنظمات الإرهابية مثل" داعش. وبوكو حرام.و الموساد.."، إن من يهب الحياة هو الكفيل بنزعها إنشاء، لا يحق لمن لعبت بعقله "الإيديولوجيات"، أن يبيح قتل الأجنة دون قيد أو شرط فقط إرضاء لهوى طائش أو مجاملة لمنظمات لا ملة لها.

لقد واجه الشعب المغربي أصحاب "خطة إدماج المرأة في التنمية" بمظاهرة مليونية في مدينة البيضاء، وهذا في نظري استفتاء شعبي حسم لصالح التيار الوطني الأصيل، لكن أصحاب "الخطة" لم يستسلموا لحكم الشعب المغربي، فقاموا بالتحايل عليه بطرق خبيثة، وتنزيل بنود خطتهم بالتقسيط بدل الجملة، فقاموا بتوزيع "العازل المطاطي" على تلاميذ الإعدادي والثانوي، وذلك تحث ذريعة نشر المعرفة و الثقافة"الجنسية" بين الشباب، ثم إنشاء دور الأطفال المتخلى عنهم وإيواء الأمهات"العازيات"، واليوم وصلنا إلى محاولاتهم تحرير الإجهاض، ثم سيأتي "الجندر" أي الزواج المثلي..إنها فعلا "خطة" لمسخ المغاربة.

ففي نظري على الشعب المغربي أن يقول كلمته من جديد، تأكيدا لموقفه السابق بمظاهرة البيضاء المناهضة لـ"خطة إدماج المرأة في التنمية". إنها حرب القيم يقودها وكلاء الاستعمار الثقافي الجدد، وعلى علماء الأمة المتنورين أخذ زمام المبادرة قبل فوات الأوان، لقد تم تخدير الشعب وإيهامه بانتهاء الصراع حول بنود هذه "الخطة"، وأن المشكل قد تم حله بتدخل جهات عليا، لكن ارتهان بعض الجهات وتنسيقها مع منظمات خارجية، جعلها تتشبث ببنود تناقض توجه الأغلبية الساحقة من الشعب المغربي المسلم، مما جعلهم يغيرون "تكتيك" المواجهة من التطبيق الشامل إلى تجزيء تنزيل البنود بشكل متفرق، أي بطريقة "الكوت أكوت" بحيث لا يتنبه لها الشعب المغربي. ملاحظة وتحذير:" لقد قامت فرنسا مؤخرا بتقنين الزواج المثلي، والمراكز الثقافية داخل البلدان الفرنكوفونية مستعدة لنشر هذا المرض السلوكي الشاذ، خوفي على بلدي المغرب بوابة الغرب الإسلامي.

أبالمعطي أش ظهر ليك فهاد الناس؟ الله يهدي ما خلق أو خلاص أولدي لحرام باين أو لحلال باين..

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - متسائل الجمعة 03 أبريل 2015 - 01:59
يقول الكاتب :
.....لكن اليوم يحاول بعض "الجهال" شرعنة إسقاط الجنين .....
تقصد ب "الجهال " طبعا ، الحداثتين و العلمانيين و الملحدين و بعض الجمعيات النسائية...
أي سلطة لهؤلاء حتى يفرضون عليك قانون الإجهاض ؟
الذي يفرض عليك قانون الإجهاض هو الإسلامي بنكيران ر ئيس الحكومة الذي يسهر وزيره في العدل الإسلامي الآخر ، الرميد ، اليوم على دبلجة قانون الإجهاض .
ما علاقة الحداثيين او غيرهم بهذا القانون سوى أنهم يبدون رأيهم فيه ؟
أبالمعطي أش ظهر ليك دابا فهاد الناس ؟ شكوناهوما الجهال ؟ الله يهدي ماخلق أوليدي و خلاص ، الجهل باين و العلم باين.
2 - هشام الحسنا وي الجمعة 03 أبريل 2015 - 09:18
مقال في المستوى المطلوب مع التحفظ قليلا.مما يجعل المشهد في المغرب ياخد شكل حرباءي في كل مرة ياخد لون معين.
3 - لللعلمانية رأي الجمعة 03 أبريل 2015 - 15:40
ملموس هو اقتصادي انجليزي مشهور بنظرية الأزمات .والحرب .حيث من خلال استقراءه لمستقبل بريطانيا الاقتصادي .توصل إلى فرضية أن الدولة ستواجه أزمة اقتصادية كبيرة وذلك للتفاوض بين نمو الخيرات البطيىء..ونسبة الولادات المرتفعة .ففي دلك الزمن الغابر ارد لا وجود بعد لحبوب منع الحمل ..ولهذا اقترح ملتوس .الحروب كحل استباقي للأزمات .إن اليسار المغربي أصبح فعلا ملتوسيا ولم يعد إنسانيا ودلك بإعلانه الحرب على الأجنة .كحل استباقي للأزمات الاجتماعية . يقال ان الربح من المرأة .والخسران منها أيضا .وبالتحديد ربح أو خسارة الانتخابات .وإذا كانت النسوة المتعلمات مع الحق في الإجهاض .فإن نبسبتهن ضعيفة بمقدار تاتيرهن السياسي .ويبقى للأميات الكلمة الفصل في الانتخابات ، واللاتي لايحبدن الحديث عن الإجهاض .وينفرن من من يفاتحهن في دلك الموضوع .ومع دلك نتمنى للشكر وحروبه الخاسرة خارج الميدان داءما وللليسار المغربي نصيب في الانتخابات المقبلة.
4 - غير مشارجينو و صافي السبت 04 أبريل 2015 - 02:10
1) الذين خرجوا في المسيرة تم شحنهم من طرف الخوانجية بأنواعهم عن طريق الدعاية الكاذبة فمثلا : لما سألت أحد الذين خرجوا في تلك المسيرة عن الأسباب التي دفعته لذلك قال أن الخطة الوطنية لإدماج المرأة تبيح زواج الرجل بالرجل!!! قلت له أنني املك النص الأصلي للخطة الوطنية و اطلعت عليها مرارا وما يقوله عن زواج الرجل بالرجل غيرموجود نهائيا لأن الخطة هي لإدماج المرأة ولا تتكلم عن الرجل. فكان الجواب الصادم : أنه لم يطلع على الخطة الوطنية ولكنه سمع أحد أطر حزب الخوانجية يقول ذلك و يؤكد له أنها هي شرح ل "المقاربة حسب النوع"الذي جاءت به الخطة...
تصوروا المقربة حسب النوع عند الخوانجية هي زواج الرجل بالرجل!!!
2) الخطة الوطنية لإدماج المرأة في التنمية تضمنت حوالي 215 إجراء لفائدة المرأة المغربية- إذ نصت على حق المرأة في التعليم والصحة الإنجابية والتنمية الاقتصادية والسياسية تم تنفيذها من طرف الحكومات المتعاقبة، منها 10 إجراءات تهم الأحوال الشخصية أحيلت على التحكيم الملكي فتم اعتمادها مع بعض التعديلات الطفيفة لتكون مدونة الأسرة الحالية.
يبدو أن الكاتب ما قاريش حتئ هو الخطة الوطنية:غير مشارجينو و صافي
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال