24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  2. منع مشيّدي "نصب الهولوكوست" من دخول المغرب‬ (4.33)

  3. أطباء القطاع العام يمهدون لاحتجاجات على الحكومة (3.00)

  4. قوات بحرية مغربية "تعترض" سفينة أمريكية قبالة السواحل الأطلسية (3.00)

  5. هيئات حقوقية ترفض وجود عقوبة الإعدام وتنتقد تعابير الثأر والانتقام (2.14)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | كيف وصلنا إلى 20 فبراير؟ حقائق غير 'مغلفة'!

كيف وصلنا إلى 20 فبراير؟ حقائق غير 'مغلفة'!

كيف وصلنا إلى 20 فبراير؟ حقائق غير 'مغلفة'!

مهما تباينت مواقف مختلف المكونات المجتمعية من دعوة بعض الشباب، عبر مواقع اجتماعية على الشبكة العنكبوتية، إلى الخروج في مسيرات يوم 20 فبراير، فإن هذا لا يعفينا، كنخب سياسية وفكرية من التساؤل حول الأسباب التي أفرزت هذا النوع من "الحراك" المجتمعي خارج سياق ما ألفناه من آليات التأطير، وبالتالي استخراج الدروس والخلاصات، حتى لا يتحول فضاء مجتمعنا إلى "مشاتل" لنزعات مجهولة غير متحكم في نواياها وغاياتها. وهنا نستبعد كل محاولة ل"تخوين" فئات من شبابنا فيهم أولادنا وبناتنا.

علينا أن نعترف بأن هذه الدعوة ليست فقط "محاولة للتقليد"، لأن أصحابها يدركون، بوعي الشباب المنفتح على العالم، أن المغرب ليس هو تونس أو مصر، وبأن المشكل في المغرب مرتبط بالحكامة وليس بنظام الحكم الذي ارتضاه المغاربة، أبا عن جد، لإيمانهم بكونه يشكل الضمانة الوحيدة لاستقرار البلاد.

إن قراءة هذه الدعوة، من منظور سوسيولوجي، تجعلنا نستخلص أنها نتاج لعدد من العوامل من بينها:

- إبعاد وإقصاء الطاقات "المسيسة" والمتحزبة عن تدبير عدد من مرافق الشأن العام، وتشجيع ظاهرة التقنوقراط، مما أضعف، إلى حد ما، قوة الأحزاب السياسية.

- تخويل شخصيات لا يشكك أحد في قدراتها التقنية وعلو كعبها المعرفي مهام ذات بعد اجتماعي واستراتيجي، في ظل تغييب البعد السياسي والقرب من الواقع المغربي.

- إعمال معايير المحسوبية والقرابة على حساب الكفاءة وتساوي الفرص.

- اعتماد خطاب إعلامي، على المستوى الرسمي، غير متفاعل مع تحولات المجتمع و تفاعله مع ما يجري في العالم.

- عدم تشجيع المبادرة في التصورات المجتمعية، مما أدى إلى انكفاء واعتزال النخب الفكرية عن المجتمع.

ومن الطبيعي جدا، أن تؤدي كل هذه العوامل وغيرها، مجتمعة، إلى خلف حالة "فصام" تشبه القطيعة بين النخب السياسية والمجتمع، ليبقى التساؤل المطروح الآن هو: ما العمل؟

علينا أن نعيد للسياسة نبلها ودورها، من خلال اضطلاع الأحزاب السياسية بدورها كاملا، بصفة منتظمة، لأن التأطير حاجة يومية، ولا يقتصر على مواسم الاستحقاقات الانتخابية. علما أن ذلك يستلزم تمكين الأحزاب من الوسائل المادية الضرورية.

علينا أيضا الشروع في الإصلاحات اللازمة ومحاربة مختلف الاختلالات، وإحداث قطيعة نهائية مع مسلكيات لا تتوافق و طفرات العهد الجديد الذي يحمل مشروعا مجتمعيا حداثيا تنمويا يقوده ملك، لا يكل ولا يمل، من أجل تمكين البلاد من تجهيزات هيكلية كبرى وتوفير العيش الكريم لأبناء شعبه.

علينا، أخيرا وليس آخرا، التواصل مع الأجيال الجديدة التي لها تطلعات غير تطلعات ما سبقها من الأجيال، وأن ننتهج أسلوب الصراحة والمكاشفة، دون خوف أو وجل. فهناك مشاكل لا تحتمل اللف والدوران والتغليف.

لقد برهنت الأيام عن عدم جدوى مقولة "كم من حاجة قضيناها بتركها"، لأن شباب اليوم، بما توفر له من تكنولوجيا وهامش حرية، يبحث في التفاصيل الدقيقة، التي ليست بالضرورة منفذا للشياطين!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - مغربي السبت 19 فبراير 2011 - 09:43
لا نريد مظاهرات .
1- لأن الأغلبية من شعبنا لا زالت لم تستوعب ماهي المظاهرة السلمية .
2- وجود بعض المخربين في هذه المسيرة حيى و إن كانت سلمية سيفظي إلى تدخل قوات مكافحة الشغب وأظن ستشعل نار لن تطفئ بسرعة .
الله - الوطن - الملك .
2 - Libérté السبت 19 فبراير 2011 - 09:45
أنا مغربي، أعتز بمغربيتي، و لن أخرج يوم 20 فبراير وفقا للأسباب الثالية:ـ تاريخ تنظيم هذه التظاهرة غير ملائم و ستثير الفتنة و الإنقسام في المجتمع المغربيـ تظاهرة من هذا النوع تثيح لأعداء بلدي فرصة التدخل في شؤونه و زعزعة إستقرارهـ إن كنتم تبحتون عن الثغيير، فإن الثورتة تبدأ بتغيير سلوكنا قبل كل شي
3 - Chab maghribi السبت 19 فبراير 2011 - 09:47
اسمعوا يا إخوان لن نخرجوا أبدا ولن نخرج نحن نحب ملكنا محمد السادس نصره لله لن نخرج أبدا إسألو أنفسكم من كان يدشن أهم هؤلاء الذين طلبو أن نخرج يوم 20 فبراير أجيبو أتعلمون ماذا نحن لسنا الجزائر و لا تونس و لا مصر من كان يحب الموطن و الملك فلا يخرج من هؤلاء الذين طلبو أن نخرج من هم أجيبوني من هم أ يعتبرون أنفسهم مغاربة هههههههه لا و ألف لا هؤلاء يريدون إشعال النار في المغرب لن تكون لهم و ألف لا "الشعب يريد طرد من يريد إشعال النار " ملكنا واحد محمد السادس ok " عاش الملك"
4 - Souhaib السبت 19 فبراير 2011 - 09:49

لا لملكية برلمانية بالمغرب,عندما يصبح شعبنا مثل الشعب السويدي و دانمركي و لبلجيكي ساعتها لملك هو من سيلقي خطاب الى الشعب و يقول لناان مملكتنا الشريفة سوف تصبح برلمانية. مادمنا نبيع اصواتنا فمن المستحيل ان تطبق ملكية برلمانية,لنفترض طبقت هذه لملكية و نجحت نفس الوجوه في انتخابات و نفس الوجوه في الحكومة.اشنو اديرو 20 غشت لمطالبة الملك بالتدخل لانقاد المغرب .
5 - مغربية غيورة السبت 19 فبراير 2011 - 09:51
احب بلدي المغرب وملكي الهمام نصره الله وايده ولن اخرج يوم 20 فبراير
بلدي احسن البلدان نعيش في استقرار وحرية لا اعرف من اين جاءت فكرة الدمقراطية المزعومة اذا كنا نحن فعلا نعيش في بلد تسده الدمقراطية رغم بعض الهفوات الذي يفعلونها المسؤولين من رشوة وفساد فان المغرب يعيش الاستقرار الذي لايعرفها البلدان الاخرى نحن مغاربة معك يا ملكنا بدم والروح
6 - عبدو السبت 19 فبراير 2011 - 09:53
لا يا سيدي، الأحزاب السياسية في هذه البلاد قد فقدت مصداقيتها.فالفساد كل الفساد قد جاء أولا من هذه الأحزاب.من منتخبيها الذين عاتوا في الجماعات والبلديات فسادا. الدين أطلقوا الشعارات والوعود ولم يفوا ولو باليسير منها. الذين بلغوا مناصب الحكم وتسيير الشأن العام فنهبوا واستغلوا النفوذ و زادوا المحسوبية والزبونية انتشارا بل وتفننوا في أساليبها. الأحزاب السياسية هي التي قدمت لنا البرلمانيون الرحل. الأحزاب السياسية هي بؤر الفساد عينها. الأحزاب هي من أوصل البلاد إلى 20 فبراير. لم نعد نومن بها. وأخيرا لن يجد مقالك هذا من يقف إلى جانبه فماهو إلآ محاولة لهؤلاء لدر الرماد في العيون والتنصل من المسؤولية عبر هذه السطور التى رميت بها إلى هذه الجريدة المحترمة. فاتق الله في نفسك ولا تحاول أن تستغفل القراء فهم ليسوا بأغبياء.
7 - Taher السبت 19 فبراير 2011 - 09:55
Cette personne sur la photo, toujours avec le béret et les lunettes, je ne l'ai jamais vu avant quelques jours. Et à chaque article d'Hespress sur le 20février, une pause différente de la meme personne. Où sont les 40 millions de marocains
8 - ابن تافيلالت السبت 19 فبراير 2011 - 09:57
عين الصواب, مقال موضوعي ويعبر عن الواقع.
9 - Tamghart السبت 19 فبراير 2011 - 09:59
د.سلمان بن فهد العوده:
دعونا نتفاءل أن روحاً جديدة تسري في هذا الجسد، شباب بعيد عن الجمع والطرح والضرب والقسمة والحسابات الطويلة العريضة التي أثقلت كواهل النخب والقادة والأحزاب والجماعات. شباب يستشرف للنهوض وللمجد وللحضارة وللحرية وللحقوق
10 - hamzza السبت 19 فبراير 2011 - 10:01
أنا مغرابي أرظي و أصلي و دمي مغربي, أنا مغرابي أنا مغرابي نبغي بلادي أرضي جدادي,ولد صحراء و الجبل ,حمرة و نجمة بالخضر ,أنا مغرابي,
11 - Hammadi السبت 19 فبراير 2011 - 10:03
I لا مكان بعد اليوم للتمويه والتخذير والإلقاء ببعض المسكنات وإطلاق الوعود البراقة الخلابة الكاذبة. لقد اتسعت الهوة بين الحاكم والمحكوم وفقدت الثقة وأصبح الحل واحدا من اثنين:
- تغيير جوهري ديمقراطي عاجل يقطع مع الاستبداد ويستجيب لحاجات ومطالب الشعب.
- أو يأخذ الشعب زمام المبادرة فيندفع سلميا وبكل التضحيات من أجل كنس الاستبداد.
12 - farouk السبت 19 فبراير 2011 - 10:05
"الشعوب العربية وعت الدرس وأيقنت أن الشعب إذا أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر".
13 - hassan السبت 19 فبراير 2011 - 10:07
السلام عليكم
عن اية احزاب تتحدث
بالنسبة لي ارى ان اغلبيتها مدجنة من قبل النظام. لا تمثل الا نفسها .بينها وبين المواطنين الدين تدعي تاطيرهم هوة كبيرة.والدليل على ما اقول الانتخابات الاخيرة التي قاطعها الجميع
لدلك اقول ان البركة في شبابنا الدي نرجو له النجاح في حركة 20فبراير وما ياتي بعدها
اما الاحزاب فانصحها بحل نفسها لانها لاصلاحية لها في العصر الحالي
14 - mowatin السبت 19 فبراير 2011 - 10:09
اريد القول عن نتائج الترشيح عن هل انت مع التورة 20 ام لا ام لاادري وان النتائج اكثرية تعبر عن لا بنسبة كبيرة يجب ان تعلم ان هدا وراءه ايادي خفية تعمل ليلا ونهارا عن التعبير بكلمة لا لا لا وهدا يكشف عن حقيقة الدولة
15 - أبو الصفاء السبت 19 فبراير 2011 - 10:11
أخيرا أقرأ واحدا من المقالات الرصينة حول التراكمات المؤسسة لروح 20فبراير...هناك إجماع على وجود ظلم اجتماعي تقترفه المقاربات النيوليبرالية الممركزة على ضمان الربح والمنفعة للمقاولة وامتصاص القيمة المضافة في المزايدات مما شجع الانتهازية في محاربة الفقر والتنمية بدون سند رمزي للتأطير و الحماية من جشع جمعيات بنكية اغتنى اصحابها من نسب الفائدة المرتفعة على القروض الصغرى وغياب طبقة وسطى تمارس دورها التاريخي ضمانا للتوازن الاجتماعي..صمت النخب التي أنجبها الشعب ذاخل مؤسسات الدولة نتيجة تبخيس الدولة ذاتها لمؤسسات رمزية لسيادتها في التربية و التعليم الذين راحا ضحية مقاربة تكنقراطية ظرفية بدون خيط قيمي متعاقد عليه لأطير الممارسة وضمان الإنصاف...كل خريجي مؤسسات الدولة يتعرضون للتنكيل أمام قبة برلمان يعرف الجميع أنه لا يقوم بواجبه حيال حقوق أبناء الشعب الذي باسمه يتكلمون و يتحصنون ويتدبرون الامتيازات و الاعفاءات لشركاتهم و مقابل تفقير أفقر الناس..لقد بدا للجميع الآن أن هناك اختلالات هيكلية تستوجب إعادة الترتيب وفقا لما يمليه منطق التاريخ...عاشت إنسانية الإنسان في ما يمنح للإنسانية معناها ذاخل وطن نشترك في الانتماء إليه..
16 - mariam السبت 19 فبراير 2011 - 10:13
je suis fille marocaine je suis fiére de notre roi ;je suis fiére de notre pays et je suis contre 20 fevrier 2010tout simplement parceque notre roi travail pendant 10 ans et justifier au peuple marocain qu'il aime son pays et son peuple
17 - دو الراي الناضج السبت 19 فبراير 2011 - 10:15
لا احد يجادل في ضعف الدور الحزبي في المساهمة في التنمية في المغرب، وغيابها ليس في التنمية الاقتصادية فحسب ، بل في التنمية الاجتماعية والثقافية وحتى السياسية، هدا الضعف سببه حسب اعتقادي هي الاحزاب نفسها فهي لم تستطع ان تقوم بدورها المفترض من اجل استقطاب الشباب ، وكيف تفعل دلك وهي نفسها تحكمها قيادات التصقت بالزعامة حتى اعتقدت انه لا يصلح احد في خلافتها، الاحزاب لا تؤمن بالشباب ولا تريد فسح المجال اليهم، نفس القيادات عرفناها نحن جيل السبعينات وعرفها اباؤنا جيل الاربعينات والخمسينات ، ولا زالت تجثم على قلوبنا الى يومنا هدا، فكيف للاحزاب بعقلية جيل الخمسينات ان تسير وتتطلع لاصلاحات وامال جيل الالفية الثالثة، المغاربة جربوا الاحزاب ، وحتى المعرضة منهاالتي تولت الحكومةفيما بعد ، لم تحقق لهم شيئا، بدون نفاق او مجاملة استطاع جلالة الملك محمد السادس ان يحقق في عشر سنوات التي تولى فيها امر هده البلاد ان يحقق مالم يكن يتوقعه احد ، بل مالم تكن تتوقعه الاحزاب نفسها، نعم هناك نقط ضعف وهناك اشياء كان يمكن اعطاؤها الاولوية، لكن عندما نحكم على الامور نقيمها في اجمالها، ومحمد السادس استحق علامة الامتياز ودلك بشهادة غير المغاربة، اهتم بشؤون بلاده الداخلية ، كان همه دائما خدمة شعبه وتنمية المغرب، لا احد يؤمن بالحرية يمكنه ان يعارض الاحتجاج السلمي، لكن حداري من التغرير بالشباب من طرف بعض التوجهات التي تريد ان تستغل الظرف الاقليمي و حماسة الشباب ، جهات لا تؤمن بالله ولا تعترف بالاخلاق، تؤمن بالشدود والعلمانية... وجهة معادية للوحدة المغربية..، المغرب ليس تونس و مصر وليس حتى ليبيا والجزائر او ... لا تفسحوا المجال للمجرمين الدين يتسنحون الفرصة للقيام بالنهب والفوضى... ثقتي في نضج الشباب ووعيهم ، ونسال الله سبحانه وتعالى ان يحفظ هده الامة ويحفظ لها رمز استقرارهاووحدتها امير المؤمنين محمد السادس..
18 - ديموقراطي مغربي السبت 19 فبراير 2011 - 10:17
السلام عليكم ورحمة الله
لاأريد أن أطيل كلمة واحدة أدعوا الجميع ممن اغتروا واستقطبوا للخروج في مسيرات التفرقة وزرع البلبلة بين مختلف أطياف الشعب المغربي من أمازيغ وعرب وريفيون وصحراووين أن يمعنوا في كلمات
الحريف وغيرهم ممن يريدون الخروج من حواسبهم كمثلا يقول " أيها الشعب المغربي الحريف يخاطبكم .." كلام يُفهم منه مشروع ديكتاتور
وفي الأخير يريد استلهام الفكر الثوري الأمازيغي لكي يكون يبدو أكثر موضوعية واستقطاب النخبة الأمازيغية " سنخرج لجعل الأمازيغية لغة رسمية للبلاد." لا سيدي الأمازيغ لا يريدون علمانيا يحكمهم نحن أمازيغ أحرار لا نرضى لأنفسنا من لايبدأ كلامه باسم الله الرحمان الرحيم.
أكثر من 200 تعليق لم ينشر لماذا
19 - مغربي غيور السبت 19 فبراير 2011 - 10:19
علينا، علينا، علينا؛ يا سادة وا خصنا نخرجو نسمعو صوتنا نهار 20 فبراير لأن هذه هي البداية ديال النهاية.
20 - FADILI السبت 19 فبراير 2011 - 10:21
عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه قال: ويل للعرب من شر قد اقترب، من فتنة عمياء صماء بكماء، القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، وويل للساعي فيها من الله يوم القيامة
21 - ahmed السبت 19 فبراير 2011 - 10:23
انا معك بشرط احرق نفسك اولاً بالنار مثل الشاب البوعزيزي وسأخرج يوم 20 فبراير لأحتج ضد المخزن
22 - abdourabih السبت 19 فبراير 2011 - 10:25
تحت شعار الله الوطن الملك نقول لا للفساد لا للرشوة لا لسرقة المال العام لا للقمع لا للغلاء لا للظلم لا لسرقة و استغلال ثروات المغرب لا لفساد الادارات العمومية و كفى كفى و نعم لمحاسبة كروش الحرام و الشفارة لخربو البلاد نعم للتغيير الاجابي نعم لحرية الرأي نعم لمحاربة الفقر و الظلم و الحكرة انا مغربي مغربي مغربي غيوووووورو واعبر عن مطالب الشباب ولا اخاف في الله لومة لائم عاش الملك محمد السادس ماتقيش بلادي
ولكن اقول حذاري من ما يسمى حركة شباب 20 فبراير فمعلما تي تقول انهم جماعة ملحدين ينادون بالعولمة و التبشير بالنصرانية وحذف مواد من القانون والدستور من بينها حذف العقاب علي اكل رمضان بالجهر وشرب الخمر ويريدون كذالك جعل اللهجة الامازيغية لغة رسمية لزرع الفتنة و الائحة طويلة واظن ان فكرتي وصلت والفاهم يفهم
خلاصة نعم للتظاهر في الايام والشهور المقبلة لمحاربة الفساد و الاستغلال و الظلم و الفقر و العولمة و الرشوة ونهب المال العام و محاسبة و محاكمة المفسدين و لا و ثم لا لزرع الفتنة و الافكار التطرفة والمختلفة عن ديننا الحنيف
لتكون شعاراتنا
الشعب و الملك جميعا من اجل تطهير الوطن
ماتقيش بلادي
واختم بقول ابو القاسم الشابي اذا الشعب اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر
23 - عبدو المغربي السبت 19 فبراير 2011 - 10:27
أولا تحية لجميع شبباب المغرب من طنجة الى الكويرة ثانيا المتتبع للشأن المغربي يلاحظ بجلاء استلاء عائلة واحدة على جميع المكونات السياسية والاقتصادية للمغرب كأن الشباب الاخر لم يدرس ولم يتكون الطيب الفاسي الفهري وزيرا للخارجية أخوه رئيس مدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء أخوه رئيس مدير عام للطرق السيارة ابن الوزير رئيس منتدى شيء ما لم أتدكره خاله وزير أول زوجة أخيه وزير الصحة :ان ليس لان شبابا لهم كفاءات عالية معترف لهم دوليا وما خفي كان أعظم أليس هدا مستفزا لمشاعر المغاربة حسبي الله ونعم الوكيل نحن نريد تغييرا جدريا في الدستور والحكومة والبرلمان ونؤيد جلالة الملك محمد السادس نصره الله في جميع سياسته فهو لوحده يتحمل مسؤولية حل مشاكل هدا البلد كأنه ليست لنا حكومة ولا برلمان ونحن الشعب نتحمل المسؤولية في ما آلت اليه بلادنا اختيارنا لهده النخب الفسدة عاش الملك عاش المغرب من طنجة الى الكويرة
24 - nouveau maroc السبت 19 فبراير 2011 - 10:29
إلي كل المغاربة الأحرار الدين يقدسون الوطن الغالي لقد دقت ساعة الحسم لتغيير إلي الأفضل و الأنسب
أملـــــــــــي من كل مغربي متنور و حالم بمغرب عادل , بمغرب الجميع و ليس القلة,بمغرب يضع فيه الصحراوي يده في يد الامازيغي الشلحي و العربي و الريفي و اليهودي...,أملي في هدا اليوم أن يكون كل واحد منا مثالا للمغربي الأصيل المتحضر أب عن جد و المتميز بأخلاقه الموروثة , أخلاق أجدادنا الدين ابهروا بحضارة الأندلس الغرب قبل الشرق.
نعم لنخرج جميعا... لندوس الخوف تحت أقدامنا و نحن نري المستقبل الزاهي أمامنا ولنصنع التاريخ الجديد لمغربنا و مغرب أولادنا و أحفادنا... نعم لنخرج جميعا بصوت واحد , بقلب واحد. لنظهر للعالم انأ نحن منبت الأحرار و مشرق الأنوار سنكون حماك يا وطني و سيهب فتاك ليلبي نداك, ففي دمي هواك , ليقول للكون كله انأ هنا نحيا بشعار الله الوطن الملك
25 - من اجل الحرية السبت 19 فبراير 2011 - 10:31
المغاربة سلبت منهم كل حقوق التعبير الى درجة ان الخوف ترسى فب قلوبهم و أصبح من عاداتهم بل إن النظام غلف قلوبهم و زرع فيهم مند الطفولة فأصبحوا لا يعرفون حتى مصالحهم
لدى نحن نريد التغييير أقولها من منظوري الشخصي كمواطن مغربي لا منتمي لأي توجه كيفما كان نوعه
26 - association toubkal السبت 19 فبراير 2011 - 10:33
l’association TOUBKAL, issue de l’immigration marocaine dont le siège est à Strasbourg-France, se joint au mouvement de la jeunesse pacifiste marocaine du 20 février qui réclame des réformes démocratiques, et nous demandons d’inscrire sur la liste des réformes qui doivent être menées :
l’attribution des droits politiques des marocains de l’étranger par une représentativité politique au parlement marocain et la dissolution du CCME corrompu ( conseil consultatif des marocains de l’étranger ) et la mise en place d’un conseil supérieur élu démocratiquement des marocains de l’étranger.
27 - فاعل جمعوي السبت 19 فبراير 2011 - 10:35
ان التغيير ياتي من الارادة القوية للفرد.ولكن النفاق والمصالح الشخصيةهي التي ادت الى الانكماش وعدمالتواصل.ويد الله مع الجماعة
28 - hicham السبت 19 فبراير 2011 - 10:37
مقال موجه لغرض و نية مبيتة يفتقر للموضوعية و الواقعية,
الأحزاب يا سيدي جزء من المشكل و هي السبب، هل ضعف حزي الاستقلال هو الذي جعل عباس الفاسي يوظف و يستوزر كل عائلته و يهمش أبناء الشعب، هل ضعف الاتحاد الاشتراكي و افتقاره للموارد هو الذي جعل كل مناضليه الدين مروا من وزارات يصبحون رجال أعمال و مستثمرين ذوو ثروات تقدر بالملايين
أوليست الأجزاب هي من يعتمد معايير المحسوبية والقرابة على حساب الكفاءة وتساوي الفرص حتى داخل مؤسساتها,
إن واصلنا تحميل المسؤلية للآخر كعادتنا فلن نتقدم أبدا
29 - S.T السبت 19 فبراير 2011 - 10:39
أرجو من كل من دعى أو يريد الخروج يوم 20 فبراير أن يتراجع عن هذا القرار لأنكم ستدخلون مغربنا الحبيب في دوامة الفتن والتخريب فلا توجد مسيرة سلمية في هذه الظروف لأنها ستتحول إلى تخريب وأنظروا مذا حدث في طنجة وقفة احتجاج عفوية على خدمات شركة "أمانديس" بالمدينة قد أفضت
إلى تخريب مخفر شرطة ووكالة بنكية وهذه مجرد البداية لما سيحدث يوم 20 فبراير لقدر الله.
ومادمتم دعوتم إلى هذا التخريب فيجب أن تتحملوا مسؤولية ما سيقع من إنفلات و تخريب
30 - يوسف سطاتي السبت 19 فبراير 2011 - 10:41
دبا هداك اللي فالصورة واش مع وحدة المغرب اولا لا
السؤال واضح و بلاش ما تباو تراجعوا فمواقفكم
عرفتي اشنوا طرا ليكم فحال الاحزاب الوطنية فقدوا الثقة ديال الشعب اما نتوما بان عيبكم من الديبار
حنا كنطالبوا بحركة تصحيحية تتبنى هاد المطالب و يكونوا على راسها شرفاء ماشي بواقا و اعداء الوحدة
نجيكم للصراحة المغاربة تجاوزوا هداك الاشكال ديال الملك علق كيف حبتي غير قولينا الصحرا مغربية و السلام
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال