24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3608:0213:4616:5119:2120:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. تهمة "السرقة العلمية" تلاحق بحثا للأكاديمي المغربي عمر إحرشان (5.00)

  2. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  3. إصلاح منظومة التعليم (5.00)

  4. "الضمان المركزي" يُطلق منتجات للمقاولات الصغيرة (5.00)

  5. جبهة إنقاذ مصفاة "سامير" تُطالب بتعليق تحرير أسعار المحروقات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | هل فشلت مسيرات 20 فبراير؟ ومن المنتصر؟

هل فشلت مسيرات 20 فبراير؟ ومن المنتصر؟

هل فشلت مسيرات 20 فبراير؟ ومن المنتصر؟

بدل أن نموت ويحيا الوطن، سنحيا ويحيا الوطن

تشخيص

توزعت جموع 20 فبراير وعاد الناس أدراجهم، والسؤال الآني هو ماذا حققت هذه التظاهرات من أهداف؟ وبعبارة أخرى هل نجحت أم فشلت هذه المسيرات؟ للحقيقة وللتاريخ هناك شرخ وتمايز في المجتمع المغربي بين مؤيد ومعارض، ولكن الأهم هو أن المؤيدين نزلوا للشارع، وشاركوا في التظاهر، والمعارضون مارسوا تعبيرهم بتلقائية. فباستثناء ساحات التظاهر، بدت جل الأماكن في حالة طبيعية. سيارات الأجرة وحافلات النقل العمومي والخاص تجوب الشوارع، والمقاهي والمحلات التجارية مفتوحة بشكل عادي، وكل مرافق الحياة تبدو طبيعية، والخلاصة أن لهذا الشعب قدرة عظيمة على ضحد كل التوقعات. بحيث أوصل رسالته في ظرف حساس للغاية، وأماط اللثام عن رغبته في الانخراط جديا في الحراك الإقليمي. وفي نفس الوقت أبلغ الجميع ضرورة فهم الاستثناء المغربي.

فشل المنظمين

أقصد هنا بالفشل، فشل الجهات الداعية للتظاهر يوم 20 فبراير، في عدم قدرتها على تأطير المظاهرات مما تسبب في أحداث ببعض المدن، وفشلهم حين اجتروا طيلة الأيام السابقة و لا زالوا لشعارات وطنية اعتاد الشعب المغربي سماعها في محطات عديدة من تاريخيه السياسي، بل إن ما بشرت به من مطالب لايكاد المواطن العادي يفرق بينها وبين ما تطالب به العديد من الهيئات السياسية سواء المنخرطة في الحكومة أو الموجودة في المعارضة.

لذلك فأول أسباب الفشل أنها لم تأت بجديد يغري الشعب المغربي على الانخراط في طلائعها وتحقيق الغايات التي نادت بها. ورغم ذالك نزل جزء من الشعب ينادي داخل المسيرات بمطالب محددة غير تلك التي أريد له أن يرفع، توحدت تلقائيا حول مطلب مشترك هو "محاربة الفساد".

والسبب الثاني للفشل يكمن في أن الأطراف الداعية ل"يوم الغضب" أو "الثورة" كما بشر بها بعض "الفيس بوكيين" لم تكن فقط مجموعة شبابية طموحة و"متحمسة" يمكن أن تؤطر أقرانها لإنجاح تصورها، ولكن الواضح أن وجوه سياسية واقتصادية وجمعوية وإعلامية معروفة في الساحة تبنت هذه الحركة، وجل هذه الوجوه باشرت العمل السياسي من زاوية الشرعية، فلا هي بمنفية ولا هي بمحظورة، وبالتالي فهي طرف في المشهد العام تمارس من داخله لسنوات، وراكمت أنصارا وخصوما، بحيث لو كانت قادرة على الضغط لصنع إصلاحات جوهرية، ونجحت في تأطيرها للجماهير الشعبية، لفعلت ذلك قبل تاريخ 20 فبراير. بل أن عددا من وجوه 20 فبراير شاركت في الانتخابات ولم تنل أصوات دوائرها، وهي الآن تعتزم قيادة شعب بأكمله.

والسبب الثالث للفشل مرده إلى ارتباك تنظيمي، يتلخص أساسا في إقدام بعض التيارات والأحزاب التي تم التنويه بمشاركتها على تغيير مواقفها، مما نتج عنه ارتباك في صفوفها، بدل أن يكون مصدر استرجاع لثقة الناس فيها.

والسبب الرابع وهو الأهم ويتلخص أساسا في محاولة استنساخ نفس الآليات والخطوات التي اعتمدتها الثورتين في كل من تونس ومصر، وإسقاطها على المسار المغربي في استثمار غير مدروس النتائج، فهاتين الثورتين اعتمدتا عنصر العفوية وصدق النوايا ومصداقية المطالب التي كانت محط اتفاق الجميع، وكان البرنامج المطلبي لفعالياتها واضح،ا وآليات تنفيذه أيضا كانت واضحة، وظروف طرحها لايختلف حولها اثنان في هذين البلدين الشقيقين، وحتى خارجهما.

عكس ماهو حاصل عندنا، فمنذ البدء كانت المواجهة واضحة بين فريقين من الفاعلين تجاه 20 فبراير، فريق مع، وآخر ضد، وتطورت الاختلافات لتطال قوى متجاذبة داخل التنظيم الواحد، كما تجلى مما توارد من أخبار داخل حزب العدالة والتنمية، وحتى داخل صفوف المنظمين أنفسهم وهي الخلافات التي ظهرت قبل وخلال المسيرات صبيحة الأحد ويبدو أنها مستمرة إلى الآن، وما خفي كان أعظم.

والسبب الآخر هو طبيعة تفاعل النظامين التونسي والمصري تحديدا مع القضايا الدولية خصوصا التي تهم القضية العربية الأولى فلسطين، ووضوحهما المستفز في التطبيع مع إسرائيل، بالإضافة إلى مستوى قمع الحريات، وانسلاخ الحاكمين المخلوعين كليا عن الميدان الداخلي، وعن هموم المواطنين وقضاياهم اليومية والتنموية، بالإضافة إلى غير ذلك مما تواتر من أخبار ومعلومات طيلة الأسابيع الأخيرة.

انتصار الشعب

الشعب المغربي وحده المنتصر فالكل بات اليوم يتحدث عن إلحاحية الإصلاح، بما في ذالك من صمتوا لعقود.

والشعب المغربي وحده المنتصر بخروجه الحضاري والواعي بمسؤولياته التاريخية خصوصا في هذه الظرفية الإقليمية والدولية الحساسة.

والشعب المغربي وحده المنتصر لأن كل ما يقع من حولنا، سنجني ثماره، مع المحافظة على الاستثناء المغربي.

وعلى من يهمه الأمر التقاط كل الرسائل والتجاوب معها بشكل آني.

فبدل أن نموت ويحى الوطن، سنحيا ويحي الوطن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - خالدDon Azzaro الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:27
السلام عليك يا دكتور
ما دفعني لكتابة هذا الرد هو أولا تحيتك على هذا المقال الأكثر من رائع والذي يبدي على قيمة النضج والوعي الإجتماعي والسياسي كذلك
وثانيا على شكرك ولو أن كلمة شكر لا تكفي
حياك الله أ السي عبد الفتاح
2 - abdellah الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:29
المغرب حالة خاصة هناك عدة جهات تحاول استغلال الوضع لصالحها ولكننا لسنا شعبا بليدا فنحن نعي جيدا ما نريد..محاربة الفساد بكل انواعه..تحسين مستوى العيش ..
نصر الله ملكنا ويسر له البطانة الصالحة وجعل بلدنا آمنا وسائر بلاد المسلمين آمين
3 - المغربي الحر الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:31
ما الذي يعنينا كمغاربة في شأن من أمسى فوق أو أصبح تحت في مصر؟
ليس هذا هوالسؤال الأهم د.عبد الفتاح البلعمشي.
ليس هناك شك بأن مرحلة التغيير قد بدأت وان الجيل الجديد من الشعوب العربية لن يرضى بهذا الواقع ابدا، وان كان الحال في بعض البلاد العربية اسوأ من الآخر الا ان الشعور والاحساس بالاستياء العام بدا واضحا، فما حصل بتونس شعرت به الشعوب العربية كلها لحظة بلحظة وما حصل بمصر يحس به الجميع من الخليج الى المحيط، فالمصريون هم العرب، والعرب هم المصريون يفرحون جميعا أو يحزنون جميعا.
الدرس العملي الاول كان من الشعب التونسي (الحر) والدرس الثاني كان من المصريين الشرفاء الأباة، فممن سيكون الدرس الثالث؟!
ان على الحكام الظلمة ان يعلموا ان سياسة الاعلام الواحد قد انتهت، وان عصر (ما أُريكم إلا ما أرى) قد ولى وانقضى، وان المسرحية السخيفة التي يمثل فيها بعض المتجبرين دور المشفقين المصلحين قد انفضت الجماهير عنها، والشعوب حفظت الادوار جيدا، فأي مصلح سيظهر سيقتل أو يسجن أو يطرد ولسان حال الظالمين هو (اني اخاف ان يبدل دينكم أو ان يظهر في الارض الفساد)، وما الخطب الانشائية والكلمات الجوفاء التي يلقيها الطواغيت على شعوبهم الا اكاذيب سئمتها الشعوب، وما عاد احد يصدقها الا الفاسقون {فاستخف قومه فأطاعوه انهم كانوا قوما فاسقين.
ان الشعوب العربية تعيش حالة من الانحطاط والهوان والتخلف بجميع صوره، وعدد الفقراء والجوعى في الوطن العربي ينذر بأخطار تهدد بعض العروش، والشعوب العربية تعلم جيدا مدى الثراء الذي تنعم به احزابها الحاكمة في حين انها تتضور جوعا وهي تبحث عن لقمة عيشها، وما الحديث عن الاصلاحات الاقتصادية منذ عقود من الزمن الا بيانات مكررة واكاذيب تافهة لا تسمن ولا تغني من جوع.
4 - المغربي الحر الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:33
تتمة
ان بعض الاحزاب الحاكمة في امتنا العربية لا مجال عندها للاصلاح، والوقت قد فاتها لتحسين الاوضاع، وليس من سبيل امامها الا التنحي وترك المجال للشعوب لتختار الاكفأ ليقودها، بل ان البعض منهم لابد ان يحاسب على ما اقترفت يداه خلال العقود السالفة، فدماء الابرياء لن تضيع هدرا، وتدمير احلام الامة وخيانتها والعمالة مع الاعداء ونهب ثروات الشعوب لن يمر دون حساب وعقاب، اما الحديث من بعض القادة المتجبرين اليوم عن الاصلاح فهو اشبه باللعب ليس في الوقت الضائع بل بعد انقضاء المباراة واطلاق صافرة النهاية!!
التغيير قادم لا محالة، والشعوب قالت كلمتها واوضحت والسؤال اليوم ليس عن امكانية التغيير ولكنه سؤال عما بعده، فأي خطة قد وضعت لعهد انتهاء تلك الحكومات؟ ومن سيقود الامة نحو الاصلاح؟ وكيف ستخرج الامة من حالة الفوضى لو حدثت؟ وكيف نقطع الطريق على الاعداء الخارجيين حتى لا يستغلوا الحدث؟ وهل تعي الشعوب اننا نعيش في اصعب مراحل امتنا خلال هذا القرن، وهل ستجتمع الاحزاب المعارضة لتوحد صفوفها وتقدم الصالح العام على مصالحها؟… أسئلة لابد من الاجابة عليها اليوم قبل الغد حتى نسير حقا في طريق الاصلاح.
{ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين
5 - abdallah الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:35
لم تفشل المضاهرات ولكن يجب ان نقوم بتاطير للشارع وهذا سيستغرق وقتا لنجاح الاحتجاجات
6 - agouliz الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:37
je suis d'acord avec mr fetah etj'aimerai ajouter que je n'ai pas participé à la manifestation du 20 février et pour être raisonnable je dis tout simplement que j'ai pas voté au dernier élection donc j'ai pas le droit de manifester contre le gouvernement c'est un principe bref il faut voter au prochain élection pour bâtir un nouveau Maroc avec notre roi Mohamed 6
7 - aziz الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:39
قطر ليست بعيدة عن التغيير والثورة وبها معارضة داخلية صامتة
الدوحة - تشير التقارير السرية الواردة من عاصمة الإمارة القطرية الدوحة في الخليج الفارسي ان ديوان العائلة الحاكمة يضج بالتململ والقلق من تحركات سرية في إطار العائلة الحاكمة يقف وراءها أولاد الأمير الحالي المستبعدين من الحكم، وعدد من أقربائه ومجموعة من أنصار والد الأمير الحالي الذي تم الانقلاب عليه بطريقة غير شرعية ودون رضا الأسرة الحاكمة
.
 
فيما مجموعة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير الدولة، مع الشيح حمد بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء ذو التوجهات الليبرالية المعادية للعروبة -والذي يرأس الخطوط الجوية القطرية وهيئة الاستثمار الخارجي وشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري و( مشروع اللؤلؤة )، ويعتبر اغنى رجل في قطر بشكل فاحش هو وامير البلاد- تعمل هذه المجموعة الحاكمة على توطيد حكمها بتمتين العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية ومع حكومة نتنياهو وقبله حكومة أولمرت اللتين قدمتا دعما سياسيا واقتصاديا كبيرا وقدمتا قطر الى الامريكان مجددا بصفتهم دولة معتدلة وتقوم بدور استراتيجي في المنطقة ما بين السعودية وايران والمنطقة وتحقق الأهداف الاسرائيلية-الامريكية في ابقاء المنطقة في حالة صراع واحتراب دائم
.
 
اللقاءات الرسمية التي عقدها أيهود باراك ورئيس دولة اسرائيل شمعون بيرز وتسيبي لفني مع حاكم قطر ووزرائه ومع عدد من المؤسسات التي منها شبكة الجزيرة القطرية هدفت الى عرض أهداف دولة اسرائيل في التقارب مع الدول العربية وبتوجيه الشكر لامارة قطر على سعيها المتواصل في ادخال اسرائيل للعالم العربي، بعد أن استطاع الشعب القطري الصديق على حد تعبير (تسيبي ليفني) وزير خارجية اسرائيل السابقة أن يستوعب العلاقات المتميزة بين الامارة واسرائيل لا سيما وحجم الاستثمارات الكبيرة والعلاقات الاقتصادية المتميزة التي تشارك بها العائلة الحاكمة وبعض الرموز الاقتصادية الكبيرة في الامارة
.
 
الأخبار الواردة من دواوين القطريين تظهر أيضا رفض شعبي عميق للعلاقات مع اسرائيل وللهدر المالي الكبير الذي يفوق الوصف الذي تقوم به العائلة الحاكمة، حيث يدخل جيوب الأسرة والأمير سنويا ما لا يقل عن 10 مليار دولار من النفط، وان اقل من 20% من دخل الإمارة يصرف على السكان والاجهزة الخدماتية فيها وتبين ايضا ان للامير حصة معلومة في جميع الشركات والمؤسسات العاملة في الامارة التي تقوم باستثمارات في اسرائيل كما ترتبط معها باتفاقات الغاز وعلاقات اقتصادية قوية تثير حفيظة الشعب القطري المسلم
.
 
ومؤخرا أشارت أوساط العائلة الحاكمة الى أن التحركات التي تدور في أروقة المعارضة في داخل الأسرة الحاكمة تثير بشكل متكرر عدم شرعية الامير واغتصابه وولده من زوجته الثالثة للسلطة دون وجه حق، كما تثير مواضيع الهدر المالي الكبير على أمور كثيرة ومنها استضافة المونديال الذي ستشارك به اسرائيل، وعلى قناة الجزيرة التي تخسر سنويا من 3 الى 5 مليارات كلها من أموال الأسرة والشعب القطري
.
 
أشارت مصادر معارضة لقطر في الخارج الى أن الأمير الحالي المصاب بمرض خطير يواجه اكثر من عدو داخلي حيث يقع بين كماشة أولاده المستبعدين من الحكم وهم قيد الاقامة الجبرية وعل رأسهم جاسم وفهد بن حمد آل ثاني وبين جماعة والده المتوزعة بين الامارات والسعودية وبين بروز تيارات معارضة تصر على اسلامية قطر ورفضها للعلاقات المهينة مع الدولة العبرية
8 - كليتي عبد الجليل الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:41
بسم الله الرحمان الرحيم جوابا على الاخ محمدكباش الدي لازال لم يستوعب الدرس منيوم الغضب الدي راهن عليه شباب الفيسبوك والدي اتبث ممالامجال فيه للشك ان الرسالة قد وصلت لاصحاب القرار وكدا الى القصر ايضا رغم اعمال التخريب التي خلفها شباب غير مؤطر انها اعمال لاترقى الى مستوى المغاربة الاشاوش الدين عبروا في وقفاتهم الصباحيةة عن وعي سياسي واجتماعي وحضاري كبير للمغاربة الا انه بعضا من امثالك لازالوا يغردون خارج السرب لما يطمحون له من غرض في نفس يعقوب ودلك من صب الزيت على النار وتحريض تلاميد المدارس على التظاهر والاختباء ورائهم وان كنت شجاعا وتريد التظاهر فاظهر حقيقة هويتك للجميع كما فعل الدعاة الفيسبوكييين لالتبقى مختبئا في جحرك كالجبان وهل لك برنامجا حقيقيا متكاملا في كل الميادين برنامجا طموحا حتى نوقع لك شيكاعلى بياض ونصفق لك و بصطف من خلفك اما ادا كنت تنتضر ان تركب على الحدث فان للوطن رب يحميه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
9 - soufiane الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:43
مطالب الشعب واضحة هي القضاء على الفساد الاداري والمالي وتبعاته والاستكبار البوليسي على الشعب ، استقلالية القضاء،اقالة الحكومة الفاسدة التي تخدم مصالحها ومصالح الاسر الحاكمة المعدودة والمعروفة للجميع،اشراك جميع الاطياف في العملية السياسية ،القضاء على المحسوبية والرشوة واستغلال النفوذ ،الغاء هذه الاحزاب التافهة .......اما فزاعة البوليساريو والجزائر فقد سئمنا منها ، لانه لو كان بلدنا فيه ديمقراطية ويسيره اناس شرفاء وامناء على دين الشعب ووطنه ومصالحه العليا والله لفرضنا انفسنا على الاعداء ولكان المواطن المغربي يفتخر ببلده لكن للاسف الشديد الواقع كشمس حارقة والمخزن واتباعه يحاولون تغطيتة بغربال .........
10 - لض الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:45
إنه وبدو ن فلسفة خروج الشعوب العربية من حالة الإكتآب إلى حالة العمل والأمل.
11 - Hayat Almaghribi الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:47
[Part1] نعم إنهم فشلوا فشلا ذريعا لا لأنهم لم يحسنوا التأطير أو للأسباب التي ذكرها السيد عبد الفتاح الذي أشكر على تحليله، و إنما بسبب وعي الشعب المغربي الأبي الذي لا يتأثر بالشعارات الفارغة البالية التي لم تعد تغني و لا تسمن من جوع، و لأن الشعب يعرف أن هؤلاء اليساريين الملحدين يريدون الإطاحة بالنظام الملكي، و ظنوا أن ما حدث في تونس و مصر سيحدث في المغرب و هو سقوط النظام! متناسين، الأغبياء، أن مطالب الشعبين في هاذين البلدين من الإصلاحات حققها المغاربة منذ سنين. إننا نفتخر بالمغاربة الأحرار الذين أثبتوا للعالم أنهم حقا الشعب الذي بنى الحضارة المغربية العريقة، و أنهم حقا أبناء الأبطال الذين تصدوا للعثمانيين الذي إحتلوا جميع الدول العربية بدون إستثناء إلا المغرب.إنهم حقا أثبتوا أنهم شعب واعي مسؤول، و برهنوا أنهم ليسوا الأكباش الذين يريدنهم أن يكونوا. برهنت يا شعب المغرب أنك لست لقمة صاغية من السهل تضليلها و غسل دماغها. برهنت للعالم و ل "سِدْهم" هشام أنك حقا إس- ت- ث- ناء. هذا الشخص الذي يغيب عن الأنظار لسنين لا نشاهده و لا نسمع عنه إلا القليل، فجأة يطل علينا من خلال صحف إسبانية معادية، أتبعها بالظهور المتكرر على القنوات الفرنسية، للترويج لأفكاره "الثورية" المزيفة، و مواقفه العدائية المبطنة لجلالة الملك. قام بحملات جدية و مكثفة مساندة للملحدين عملاء الجزائر و الإنفصاليين، خونة بلباس مناضلين و حقوقيين.( لماذا لم نراه يقوم بحملات بنفس الحماس دفاعا عن وحدتنا الترابية؟). بدلا من إتخاذ موقف العقلاء و الإبتعاد عن هؤلاء anarchists العملاء، و عدم تشجيع أي مظاهرة في هذه الظروف الفوضاوية التي يمر بها العالم العربي و التي سيستغلها الأعداء الكثر الذين يتربصون بالمغرب و ينتظرون أي فرصة لينقضوا عليه و يشوهوا كل خبر وكل تصريح و كل حدث، كما عهدناهم. إختار الوقوف معهم و مساندتهم ضد أغلبية هذا الشعب الأبي و ملكه.
12 - Maroc الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:49
Je sais bien que tu as le don de critiquer mais as-tu des solutions pour le changement. De plus commence à faire le ménage dans to propre partie et qu’il arrête de prendre des subventions de l’état.
13 - محمد الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:51
أعزك الله أخي العزيز
نصر الله شباب فيس بوك
14 - mourad الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:53
vous avez raison monsieur avant de mourir on va vivre avec le développement de notre pays. vive mohamed 6 et le maroc.nous voulons ni 20 février ni 20 mars
publiez s'il vous plait.
15 - mohamed الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:55
نعم المغرب ذكي جدا يعرف كيف يستفيد من أي تغير طرأ في العالم او في الدول المجاورة مثلا أنه استفاد من الأزمة العالمية التي وقعت في الأونة الأخيرة في العالم ( السياحية مثلا) وسيستفيد بإدن الله تعالي في مايحصل في الدول المجاورة
وكما أري ان الشعب يفهم اننا في حرب مند زمن مع الدولتين العدوتين للمغرب وهما معروفين لدلك يعرف بأن اي شغب وقع في بلادنا للمطالبة بالاصلا حات يستغل من طرف اعدا ء وحدتنا الترابية
16 - vrai marocain positif الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:57
vraiement votre analyse est bien dans sa place, on est loin de la tunisie et e l'egypte, et ca n'a rien a voir avec nous, pour les candidats battus lors des derniers elections il vallait mieux aller preparer vos dossiers pour les prochaines elections et c'est via cet chemin qu vous allez arriver, vous devez avoir des nouveaux programmes convaincants, j'ai un sujet a vous proposer, et si vous etes des genies trouver une solution, mon sujet est comment fallait-il convaincre la corruption, oublier le gouvernement, car dans la constitution marocaine il n'ya aucune loi qui dit qu'il faut appliquer la corruption au contraire. alors casser vos tetes.
17 - ilham الأربعاء 23 فبراير 2011 - 07:59
votre analyse mr et tout a fait juste et coherrent j espere que ces gens qui essayent de semer la zizanie dans notre chere patrie avec leurs idees sombres et macabres, changeront leur lecture limitee et bornee des evenements actuels que connais le monde arabe pour en tirer les bonnes lecons et reconnaitrons que tout cela n est pas le fruit du hasard mais c est plutot le fruit des politiques occidentales qui essayent de reformuler la carte de ces payes a leur guise dans l interet de leur nations... vive le roi vive le maroc
18 - kamal الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:01
personally, i think that we have succeded as you didn't say..i am sure many of you would want to know why ..
simply, because the message is gone to where it was decided to go..
more to that .. our king knows now that we don't agree to what his ministers do..
19 - Néophyte الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:03
Je suis d'accord avec l'auteur de l'article, je rajouterais seulement deux éléments. C'est l'absence d'alternatives ou plutot de compléments du coté des associations et des partis politiques aux grands chantiers entamés par le Roi.
Et surtout la tentative, de manipulation. Certes que ce n'était pas explicite mais sur le fond, les adolescents du Facebook parlait de choses comme la réligion et on a vu l'implication des organisateurs dans le "déjeuner public" en période de jeune au Ramadan dernier. Je finirais peut etre parce qui s'est passé lundi soir à Rabat. Loin de discuter la légitimité ou non de ces manifestations, je pense qu'une manifestation de civils est par définition pacifique et que la présence des forces de l'ordre est justifiée aussi ne serait-ce que pour le maintien de l'ordre et éviter le Chaos comme à Marrakech, Al Hoceima et le reste. Et donc il doit y avoir de provocation et quand je vois les manifestants qui s'approchent des policiers par provocation et leur demander d'aller chez Khadafi, c'est insultant comme meme. Ils sont des marocains aussi ces policiers, nos frères, nos voisins, cousins et amis.
Mais franchement il faut faire preuve de maturité un peu.
20 - مليكة من الرباط الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:05
شكرا لصاحب المقال وانا متافقة معاك فكلشي الي قلتي فالمغرب ليس تونس او مصر لا منحية الضروف اللاجتماعية ولا السياسة ولا الاقتصادية ولا حتى الجغرافية حنا خصنا غير شوية دالاصلاحات ونكونو بخير وحركة 20 فبراير هي حركة فتنة مقلدة لم تاتي بجديد ونحيا ويحيا الوطن ويحيا الملك وتحيا الصحراء المغربية وتحيا سبتة ومليلية الوحدة الترابية لوطننا هي قصيتنا الاساسية وعليها نموتوا
وتحية للاحرار الدين لم يخرجو يوم الاحد .
21 - the northern citizen الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:07
Moroccans are part of the Arab world and is not an exception as those out -of- touch officials claim.Moroccans voiced their anger against Hogra and corruption and particularly against a constitution made for slaves not for citizens.This is only the start and still more to come.The extremely weak government thought it won the battle of 20 February and was keen to celebrate its success.It seems like every on of them are saying :you see,we told you so. Morocco is an exception! We started reform 10years ago" But this a war for freedom and dignity and can not be won in a single battle.Moroccans will not give up before achieving their legitimate demands
22 - كيتو الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:09
السلام عليكم من انتم؟ و ماهدفكم؟و اين كنتم؟ هده الأسئلة يجب الأجاية عليها لأننا تعبنا من الكلام بدون عمل و في رايي تدفعون بالبلاد و العباد الى التهلكة لأنكم لا تستطيعون السيطرة على الوضع تنادون بالمضهرات التي يستغلها البعض لتخريب و السرقة هل تريدون الرجوع ببلادنا الى الوراء فان النتشآت القليلة ستخرب و سيدفع المواطن العادي تمنة حمقاتكم أبحتو عن حل اخر غير المضهرات غادي اتبدل شفار بشفار اخر نعم اقول هدا لأن الأمانة ضاعت و الناس لم يعدوا يخفون الحساب اولا عليكم أستغلال منبركم الدي تنشرون فيه الفتن لأرشاد و المعوضة ليعود الجميع الى طريق المستقيم و الكل يعمل باخلاص بدون طمع في المزيد و احترام القوانين الشرعية و الدستورية سينصلح الحال و اقول مدام الناس بعدين عن كل هدا فلا جذوى من المضهرات لأن العقلية ستبقى هي هي لهدا احكم عليكم بالفشل
23 - مغربية الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:11
امحي انت الأمية أولا و عوض أن تكتب شكرن اكتب شكرا أم تريد شباب المستقبل أن يعلموك( حتى هذا)!!!
24 - ILYASS MGUILD الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:13
كلمة شكر لكل شاب خرج في 20 فبراير
* شكرا لكم على تحطيم المحلات الخاصة والعامة،
* شكرا على تكسير المحلات التجارية مصدر رزق عائلات من أولاد بلدكم،
*شكرا على بث الرعب في نفوس أصحاب محلات أخرى اضطرو إلى الإقفال
* شكرا على مهاجمة قوى الأمن رغم أنها لم تتدخل لفك المظاهرات.
* شكرا على تسهيل العمل على أعداء الوطن
* شكرا على مشاركتكم في تأزيم الوضع الاجتماعي بدل من معالجته
ستقولون لم ندعوا إلى ذلك، سنقول إننا حذرناكم انه سيكون من بينكم من سيفعل ذلك، لم يفلحوا في تقسيم الوطن قاموا بالشغب في مدينة العيون رغم التدخل السلمي لقوى الأمن. وهاهم يكررون نفس السيناريو في بعض جهاة الوطن.خروج في مظاهرات عشوائية و غير مؤطرة وغير مرخصة تهديد لأمن واستقرار الوطن شكرا على تقديم هدية عيد المولد للمغاربة، شكرا على إهداء... ......البلد للأعداء و...الحاسدين، شرفتوا البلاد، شكرا0000 شكرا
من مواطن مغربي قح يحب وطنه و يعشق ملكه
إليــــاس امكيلد
25 - Hayat Almaghribi الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:15
[Part2]إنه أظهر للمغاربة أنه لا يختلف عن هؤلاء الأعداء. يقول إنه يريد ملكية برلمانية! أليس من قواعد الديمقراطية أن يسأل الشعب ماذا يريد أولا؟.لماذا يريد أن يفرض على الشعب بأكمله، هو و هؤلاء اليساريين الرادكاليين الذين يتآمرون مع الأعداء للإطاحة بالنظام الملكي، أراءهم و رغبتهم "بزّزْ" ؟ إنه يصطاد في الماء العكر تماما كما يفعل كل غوغائي تائه.حاول إستراد العقلية الطائفية المتناحرة في بلاده لبنان إلى المغرب لزرع الفتنة و عدم الإستقرار لكنه فشل. بإختصار إنه إنتهازي بإمتياز، و أقول له إنك يا السي هشام فقدت إحترام أغلبية المغاربة الذين خيبت أملهم فيك .
فهنيئا للمغاربة الأحرار بهذا النصر، الذين أعطوا فيه درسا لا ينسى للخونة العملاء الذين ظنوا أنهم they would fool you ، لأنهم أغبياء لا يعرفون المغاربة من يكونون.
علينا جميعا أن نكون حذرين من هؤلاء الأوباش الأوغاد، إنهم سيعيدون الكرّة لأنهم لم يحصلوا على النتيجة التي يرغبها أسيادهم الذين دفعوا لهم بسخاء. يجب أن يستمر التصدي لهم بكل قوة في الفيسبوك و هسبريس و كل المنتديات بل حتى في الشارع. دفاعا على بلادنا و ملكنا و إستقرارنا و مكتسباتنا و عقيدتنا. كما أدعوا المغاربة الأحرار بالتوجه إلى الله سبحانه بالحمد و الشكر. هؤلاء الملحدين لم يغضبوا الشعب المغربي بتكالبهم و مؤامراتهم ضده فحسب، بل حتى السماء غضبت و هطلت بأمطار. هذه الإحتجاجات باطلة. دُعي إليها فقط للتقليد و الفتنة. و إلا لماذا الآن!.
إن بعض المطالب التي جاءت في بيان ما يسمى ب"حركة 20/2" مدسوسة، فأول مطلب لهم هو الملكية البرلمانية، ثم حل الحكومة و البرلمان!. كما صرحوا أنهم سيبقون في الشارع حتى تتحقق جميع مطالبهم، إنهم يهلوسون!. لكن عندما أدركوا أن الشعب لم يستجيب لندائهم كما كانوا يحلمون أصيبوا بصدمة قوية فخرجوا يوم الإثنين لنشر الشغب. Pathetic!
قال تعالى:"ويمكرون و يمكر الله، و الله خير الماكرين". كما قال سبحانه: "في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا، ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون." صدق الله العظيم.
26 - rashed الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا اتقدم بالشكر والتقدير لكاتب الموضوع
ثانيا:- بالنسبة للمظاهرة المؤكد انها وصلت الى المسئول وعلى رأس الهرم الملك محمد السادس حفظه الله لاشك ان الملوك ورؤساء الدول العربية سيستفيدون من الاحداث الاخيرة التي تشهدها الدول العربية وسينظرون بأذن الله تعالى الى مطالب شعوبهم والحمد لله على نعمة الامن والامان وهذا مانشاهده في المغرب الشقيق لنبتعد عن الفوضى والتخريب وهدم البنية التحتيه ليس افضل من التصرف بحنكة وهدوء بالعقل وليس بالعاطفة انا الاحظ عبر وسائل الاعلام بين فترة واخرى افتتاح المشاريع التنموية التي يفتتحها الملك وانه محبوب من ابناء شعبه لاااحب الاطاله ولكن حافظوا على وطنكم واحذروا الفرقة بينكم التفرقة كل بلد فيه الغني والفقير وكل بلد لايخلوا من المشاكل والظروف ولكن الافضل معالجة تلك المشاكل بالحكمة والعقل والمنطق وليس بالسلاح والفوضى والله يحفظ الشعب المغربي الشقيق ويوفقهم لما يحبه ويرضاه وشكرا
27 - لا لقمع المغاربة الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:19
عتقد أن حركة ٢٠ فبراير فاشلة نظرا لعدم توحيد صفوف المغاربة، نسبة كبيرة جدا من المواطنين إعتقدوا أن الحركة ضد الملكية و هذا خطأ و نسبة قليلة خرجت للمطالبة بالعيش الكريم و محاربة (الشفارة الكبار) مثل الفاسي الذين يعتقدون أنهم الوحيدون الذين درسوا في هذه البلاد، و يكرر نفس المشهد دائما ألا و هو: إتفق العرب على ألا يتفقوا، فإما نقف وقفة رجل واحد و إما ندع الفاسيين يعيشون فيها معززين مكرمين على ظهور ملايين المغاربة.
28 - احمد الطويل الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:21
ما ميز شباب 20 فبراير هوالإرتجاليةخاصة ان الداعين لهذه التظاهرات لا يعبروا حقيقة عن صوت الشعب والشباب المغربي صحيح هم زالو شباب لاكن تنقصهم المعرفة بحقيقةالسياسة في المغرب وعدم معرفته بالشارع المغربي ومن اراد ان يعرفه حقا فعليه بالإنتخابات ليكتشف حقيقة ان الشعب يرفض النزاهة والمصداقيةولا يعترف الا باصحاب التروات الفاسدة وناهبي المال العام ، وحتى الشباب لا يتق فيهم وعلى الرغم من النزاهة وشفافية الصناديق وعدم تدخل الدولة الا ان الحال بقي على حاله برلمان نائم ومسييري مجالس الجهات والجماعات جلهم فاسدون .
29 - د الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:23
اسلام .اولا يجب تغيراعضاء اي عملاء.... 20فبراير -انها من تدبير الحكومة-...لاتثقو فيهم و نتيجة تعرفونها
30 - عمر الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:25
من يعش في هذا الوطن؟ أهو كل الشعب؟ وما نوع المعيشة التي تراها؟ أهي عيشة الكرامة كما تطمح لها الفئة المقهورة المحكورة من الشعب؟ أتظن أخي أن الحكام الذين ينظرون إلينا نظرة عمودية ويعتبرونا خداما لهم لا مواطنين لنا ما لهم وعلينا ما عليهم سيتغيرون من أنفسهم ليصبحوا ديمقراطيين حقا وهم يعلمون علم اليقين أن هذا التغيير سوف يحد من علوهم والامتيازات التي ينعمون بها هل سيشاركون الشعب في أخذ قرارات تهم مستقبله ومستقبل أبنائه. هل تظن فصل السلط ممكن في المغرب؟ في رأيي لن يتغير شيء من هذا القبيل وستبقى دار لقمان على حالها مادامت الإرادة السياسة للتغيير غير موجودة. الأمور كلها بيد الملك لأنه يجمع كل السلط بين يديه والآخرون ينهبون خيرات البلاد بلا حسيب ولارقيب متذرعين بأنهم منفذون للتعليمات والسياسات الملكية. فمن سيحاسبهم إذا إن لم يكن الشعب لان ثرواته هو هي التي تنهب. أتمنى من كل قلبي أن تهب روح التغيير علينا ويصلح أمرنا دون إراقة قطرة دم من دماء المغاربة الزكية الطاهرة أبناء جيش التحرير والمسيرة الخضراء نتمناها مسيرة تغيير خضراء ثانية نحو الديمقراطية الحقة يخوضها محمد السادس مع شعبه للمضي بالوطن الى التقدم والازدهار.
31 - الحاج قدور الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:27
كلام معقول وفي محله لا غبار عليه
32 - لاللديموقراطية لا لشرائع الشيط الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:29
اغبياء من دعو الى حركة فبراير و يضنون ان الشعب سيخرج معهم نسو ان الشعب المغربي شعب لديه كرامة و شعب مؤمن و يميز الحق من الباطل لكن الحركة استغلت عقول القاصرين في السن و في الدين و خرجو ليخربو املاك المواطنين كما اعتدو على رجال الامن امام العالم و قد حذرنا من ان هذه المظاهرات ستتحول الى شغب الى من يتراسونها هم ملاحدة و منافقون و عملاء يعملون على اجندات ماسونية لتفريق المغرب في حين المظاهرات في العالم العربي تسعى الى جعل العالم العربي دولة واحدة و تزيل الحدود التى وضعها الاستعمار الماسوني
33 - السعيد الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:31
سلا م الله عليكم
الاحزاب السياسية تخلت عن تاطير المواطنين .كم من حزب لدينااين هي فروعهم في مدن واقاليم المملكةبل ينزلون عند المواطنين ابام الانتخابات باموالهم ووعوداتهم الكادبة حنى ينالوا مبتغاهم ويختفون الى ان يحل موعد الانتخابات الاخرى .لانهم يعرفون من اين تؤكل الكتف ومتى.نسوا الشعب . منهم من يتحالف وبتكتل ومنهم من يسب ويقدف في الاخر .ليس من اجل مصلحة الشعب ةلكن من اجل مصالحهم ودويهم...
34 - عبدالرحيم بن عدو الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:33
هذه آراء و نحترمها .... ماقمت به حركة 20 فبراير من مسيرات يوم الاحد الماضي كان شيء ايجابيا لتحقيق الديمقراطية في البلاد ترسيخ مبادئ حقوق الانسان ....
35 - noura الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:35
كل من شعب مصر و تونس إنتصروا لأنهم أسقطوا النظام وسيحصدون ثمار ثورتهم في المستقبل القريب و الفرق بينهم و بين المغرب هو أن هذا خرج من التظاهرة سليما باضرار أقل لكنه أوصل رسالته بتعبيره الصادق عن مطالبه البسيطة ; والمهم أن ما حدت في مصر و تونس يسمى ثورة الشعب وا حدث في المغرب يسمى مسيرة الشعب او تظاهرة الشعب.
36 - بنت المغرب الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:37
اسعدني قولك اخي لانه اصلا و من الاصل ما كان داعي لهده المظاهرة كان واضحا غايتها و لسنا اغبياء لنحقق لمن يريد استغلالنافي الوصول الى مبتغاه و هو الكرسي
و عن المشاغبين و من يقول ان النظام من بعته ماهده الترهات هل الملك ليس لديه اي عمل غير خلق داخل المظاهرة بعض المشاغبين كونوا ادكى من دلك فما حصل كان في مدن معروفه اصلا بكثرة الاجرام فيهاو كان من الواضح في البداية ان المظاهرة سيتم استغلالها من طرف العصابات الاجرامية التي ستستغل انشغال الامن في المظاهرة لتكسير المحلات التجارية و سرقة محتواياتها و تخريب حتى المرافق العمومية
و لقد نصحت العديد من التوقف على محاولة استقطاب الناس للقيام بالمظاهرة تخوفا ان يحصل ما حصل و الحمد لله رغم دلك ان الكثيرون من المغاربة افتطنوا للامر و تراجعوا اتمنى ان نستخدم عقلنا قبل اتخاد اي مظارهة قد لا تكون في صالح الشعب المغربي بل في صالح ناس لا يعرفون معنا المغرب او حتى معنى كلمة شعب
37 - waddou الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:39
شكرا لك أخي عبد الفتاح على تحليلك المنطقي و الصائب فكل مغربي يعرف جيدا أن مسيرات 20 فبراير كانت فاشلة بكل المقاييس أولا لظعف التأطير ثانيا لأن لها أبعاد و اهداف شخصية على حساب الشعب ثالثا عدم معرفة مصدر هذه الحركة و الافكار التي تنادي بها فلا يجب مقارنة أنفسنا بالتجربة المصرية او التونسية لان هناك تباين كبير بيننا على المستوى الثقافي و الدليل على ذلك أن المغرب يحتل مراتب أدنى في مجال التعليم أظف إلى ذلك ان نسبة الأمية في المغرب تفوق 60% فيجب ان نخجل من أنفسنا لأن أغلب المتخرجين الجامعيين لا يعرفون حتى معرفة كيفية كتابة طلب خطي فظعف التكوين و التأطير تساهم في خلق مثل التصرفات الهمجية التي شاهدناهافي مختلف المدن المغربية فيجب إصلاح تفكيرنا قبل أي إصلاح فلو نجحنا في إصلاح عقولنا فأنا متؤكد سوف نسير للبلاد نحو التقدم نعيب الزمان و العيب فينا .....
38 - 2 الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:41
نريد الاصلاح ولانريد الافساد.
وهؤلاء المخربون جلهم من الطبقة الفقيرة المهمشة التي تسكن الضواحي الصفيحية والعشوائية والتي تنتشر في صفوفها البطالة والفقر والتهميش طيلة عقود من الزمن.
المطلوب محاربة الفساد ومراجعة استراتيجية الدولة لدعم الطبقة المسحوقة عوض الحل الامني الذي ياتي بنتائج عكسية.
والله الموفق لما فيه خير
39 - عبد العزيز بتال الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:43
أتفق مع الأستاذ الباحث الدكتور عبد الفتاح البلعمشي في كل ماجاء في المقال كما أشد بالمناسبة على أعضاء المركز المفربي للدبلوماسية وحوار الحضارات لما يفدمونه من خدمات لهذا الوطن.
40 - ولد وزان الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:45
دابا اشنو تايخصنا نديرو تكوين مهني باش نظموا الجماهير عاد نديرو مظاهرة؟؟؟
41 - هشام الأنصاري الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:47
أثلجت صدرنا بكلام موزون ومنطقي ويعبر فعلا عن خصوصية مغربية لم يفهمها الآخرون بعض, واقصدهنا الآخرون داخل المغرب وخارج المغرب.
الأمازيغ حاربوا بكل شراسة الرومان وقبلوا بكل صدر رحب بالاسلام والعروبة وتمازجوا معها فكان النتاج المغربي الذي ظل لقرون طويلة استثناء, حتى حين كانت أقوى الامبراطوريات الاسلامية في التاريخ تحكم كل بقاع العالم الاسلامي كان لمغرب دولته الخاصة به, العباسيون والعثمانيون وصل حكمهم للجزائر وتوقف هناك...
التاريخ يقول لهم ان الملك محمد الخامس فضل المنفى على الخضوع فعبر له جميع المغاربة على حبهم وتمسكهم بالوحدة تحت رايته..
والحسن الثاني لم يكن قاسيا في بدايته وبشهادة التاريخ, لكن الانقلابين الفاشلين جعلاه يتعامل بحزم مع المعارضين فضاعت على المغرب عقود من الإصلاح...
والتاريخ يقول انك من الصعب ان تجد مغربيا حرا كريما بكامل قواه العقلية يقول مع نفسه أنه فعلا يكره الملك محمد السادس.. ملك شاب أظهر رغبة كبيرة في الإصلاح وبدل أن نضع يدنا في يده وندعمه على تركة ثقيلة يسعى البعض لاستنساخ شعارات رفعت بكل حق في انظمة من العيب والعار ان نقول ان نظامنا مثلها..... أفيقوا يا مغاربة فوالله بدون الملك الشاب ستعم الفوضى البلاد ولن ينجو من نارها أحد...
الليبيون دخلوا ظلمات القذافي 42سنة وهم تائهون, وبعد كل هذه العقود عادوا ورفعوا الرايات الملكية وترحموا على زمن الملك... لأنهم جربوا مافعله الثائر وجماعته بهم طوال كل هذه السنين الطويلة
42 - yasine الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:49
سلام عليكم أولا أحييك يا أخي على هدا المقال المفصل للأحداث التي وقعت كل ما أريد أن أضيفه أن شخصيات هاته الحركة أولا رغم أنها شبابية إلا أنها ما زالت تحاول محو الأمية يعني أن هؤلاء الشباب لا يعرفون التكلم بالغة العربية إدا لاحضتم طريقة تكلمهم وهدا أكبر دليل على أنهم مدسوسين وأقول لهم بصوت عالى المغر مغربنا والملك ملكنا ويحي الوطن وليبقى الدستولر للملك لله الوطن الملك المرجو إدرجها وشكرن وادامكم الله حتى تدافعوا عن هاته البلاد السعيدة
43 - mmed الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:51
تبارك الله عليك
44 - مول السردين الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:53
اولا ابعث لك بسلامي لانني كنت زميلاً لك في احدى الوزارات في الرباط
اما عن موضوعك فاحييك على مبادرتك و نزاهتك و ليسلي شك في حبك للبلاد
45 - HAMID LOUTFI الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:55
DANS 2 MOTS
VIVE LE MAROC ET VIVE NOTRE ROI.I LOVE YOU
46 - said الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:57
مختلف مكونات الشعب أثبتت إلتفافها حول الملك الله يطول في عمره بعدم مشاركتها في مظاهرات 20 فبراير الماضية بإستثناء بعض الفصائل و أنصارها المعروفين لدى الشعب المغربي و الذين سوف تطالهم الخيبة تلو الاخرى إنشاء الله فنحن لهم بالمرصاد بوسائلنا المطروحة على الرغم من بعد المسافة الجغرافية.أما المدعو سعيد الجبلي (المسمووووم) الحاقد فندعو له الهداية و الصواب و نقول له أن شعاراته الطلابية قد مللنا منها.
47 - BOUNJA الأربعاء 23 فبراير 2011 - 08:59
أظن إنها رسالة واضحة لكل معني بالأمر ،إذ كنتم تتساءلون هل نجحت المضاهرة أم لم تنجح؟فهذايبقى نقاش وأخذ ورد لكن الأهم هي الرسالة وصلت إلى كل من لديه الغيرة على هذا البلد وأراده أن يكون أفضل وأحسن مما عليه اليوم.نحن في عصر التغيير من أجل إحساس المواطن ببلده فالإنسان لا يحس إلا إذا كان مكرم ومعزز في بلده .ولهذا فبلطجية المفسدين المتواجدين في البرلمان حان الوقت إن كانوا أذكياء أن يعيوا هموم الشعب ،فالله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الل هالعظي
48 - Jutice-Voice الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:01
لعل بعض الحاقدين على الشعب المغربي يعتبر أن"20 فبراير"قد فشلت،ومنهم من اعتبر ذلك مهزلة وخراب،وبرهنوا على ذلك اعتمادا على الأعداد المشاركة(بعض المئات!على حسب تعبيرهم)وعلى العمليات التخريبية التي قام بها بعض"البلطجية"الذين جيشهم النظام من أجل تشويه صورة الفضلاء من أبناء مغربنا الحبيب.
لكن!بالنسبة لي ف"20 فبراير"قد نجحت ولله الحمد،نعم نجحت!ربما لا نعي ما حققته هذه الحملة من إنتصارات وهذا راجع للهجمة الشرسة التي شنها أعداء المغرب والمغاربة على الناشطين الغيورين على وطنهم،الذين اتهموا بالعمالة،واتهموا بالإلحاد والكفر،واتهموا بالفتنة والتخريب،واتهموا بالعداء للوطن الحبيب!
وهذا التعتيم إن دل على شيء إنما يدل على صدق أولائك الشباب،فلقد نجحوا في إخافة النظام الفاسد،فالتجأ هذا الأخير إلى التهديد والإعتقال كما عودنا،لأنه أحس بنهايته وعلم أن الشعب إذا أراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر، شعب لا يبالي بالموت من أجل إعلاء كلمة الحق،إقتداءا بأبائهم وأجدادهم الذين بذلوا النفس والنفيس من أجل مغربنا الحبيب،فما وجد الظالمين إلا أسلوب الترهيب والتعتيم لحماية"مسروقاتهم"ومناصبهم!فهذا أول نجاح ولله الحمد!
طالما عكف النظام الفاسد على تشتيت شمل المغاربة من أجل الحفاظ على مصالحه ومصالح الصهيونية والإمبريلاية الإستعمارية، فزرع الكراهية بين الإسلاميين والعلمانيين والأمازيغ..إيمانا به بمبدأ"فرق، تسد"! لكن"20 فبراير" نجحت في جمع شمل المغاربة من الفضلاء الصادقين من أبناء مغربنا الحبيب رغم إختلاف مشاربهم الفكرية والإديولوجية والعرقية،فدابت تلك الإختلافات في مطالب الشعب،فالكرامة والحرية والعيش الكريم مطلب إنساني لا يرتبط بدين أو فكر وعرق، فكل بني آدم سواسية أمام هاته المطالب! فتوحيد الشعب هو النجاح الثاني لهذه الحركة ولله الحمد!
نجحت"20 فبراير"في فضح نوايا بعض السياسيين(حفاظا على أحزابهم،ومناصبهم في البرلمان،فبعدما ادعوا أنهم تقدموا للإنتخابات من أجل تغيير المنكر،ولطالما عابوا على جماعة العدل والإحسان عدما مشاركتها في المهزلة السياسية،ظهرت الآن حقيقتهم،فعوض أن يكونوا ناصرين للحق والوا الفاسدين والظالمين، قائلين أنهم ليسوا معنيين بخروج المواطنين المغرابة يوم 20 فبراير.لكن ولله الحمد ظهر منهم الصادقين الذين عودونا على الدفاع على الكرامة والعدالة!نجاح ثالث ل"20 فبراير"!
نجاح وإنتصارات يحاول أعداء مغربنا الحبيب إخفاءها، فهنييأ لكم أيها الأبطال.
وتلك الأيام نداولها بين الناس!
49 - driss الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:03
من أسباب فشل الثورة نجد كذالك عدم وجود توافق بين مؤسسي الحركة فالكل يحاول ان يصبح الزعيم ومن ثم تتبين النوايا السيئة رغم أن جلهم لم يستطع أن يقول جملة مفيدة لما اخدت ارتساماتهم شوف في هذه الحركة كين غير راسي راسي
50 - عبد الله الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:05
بسم الله الرحمان الرحيم
ان الشعب كله مع التغيير ولكن التغيير المعقول العقلاني الدي يحافظ على الوطن والمواطن والمكتسبات التي حققها الشعب المغربي مع جلالة الملك محمد السادس نصره الله. والشعب المغربي له حضارته وقيمه الراسخة في الحكم فهو ليس مصر ولا تونس ولا حتى ليبيا .... فالتغيير يجب ان يكون بتلاحم العرش والشعب من اجل غد افضل لا بثورة فئة الله اعلم بنواياها ومن اي جهة اتت وما مصادر تمويلها وما شعبيتها ولا بالاصوات الخارجية التي تريد ان يكون لها قدم في هدا الوطن العزيز دون ان تتعب .فكل من يريد تغغير هدا الوطن في رايي ان يقيم فيه ويعيش همومه ويخدمه باخلاص ثم يرفع طلباته التغييرية بشكل سلمي دون اعطاء الفرصة للقاصي والداني بان يطعن الوطن في الظهر. والسلام وعاش الالمغرب حرا موحدا تحت حكم الاسرة العلوية وليسقط الخونة.
51 - Abdellah Elhaloui الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:07
I do not agree with
writer for the following reasons:
ONE- The strikes have erainly succeeded because it has shown that those who believe that Morocco is an expectional case are WRONG. Young people went out bravely and were able to express their aspirations.
TWO- This is the first sriking event of its kind in the history of Morocco (young ppl going out)
THREE- it is true that political and social groups were involved. But young ppl should be proud since it was them who motivated all those groups.
FOUR-The strikers and their wonderful performance changed the minds of ppl about the purpose and utility of the strikes. A much greater number of ppl now sympathize with 20 Feb
FIVE- Unlike in the past, now facebookers are taken seriously.
SIX- Several political and economic changes are now carried out by the state BECAUSE o those strikes.
SEVEN- It seems that 20 Feb is only a beginning of what is coming! Be The state should deal realistically with what is to happen.
The purpose of the writer is NOT to explain the 'causes' of failure because he knows it was successful. His REAL purpose is to mislead his readers into thinking that it was a failure. In fact it was not.
52 - Mahmoud الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:09
Tout à fait d'accord avec vious . Une analyse bien conçue et bien faite. Merci
53 - hanafi الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:11
on a pas l impression que notre politicien principal a compris la leçons ,se q on a constate dans le dernier discour ,qui etait un refus catégorique de lâcher quoi que se soit des ces immenses pouvoirs .l invers il va continuer bien en avant, en gros mot je suis têtu et fait se que vous voulez ali himma et lmajidi sont la. meme si ça vous plais pas
54 - BENHAMMOU الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:13
Je n'ai pas participé à la manifestation du :20 Fevrier, mais je fais parti de ces marocains silencieux qui veulent le changement,d'un Etat mahkzen corrompu à un Etat de droit et démocratique le,futur se construit maintenant,laisser les problemes c'accumuler peut conduire au dèsordre,les rèformes vraies de l'èducation,de la justice,et politiques sont urgentes.,le mahkzen a la mauvaise habitude de cèder sous la pression,,ou de favoriser ceux qu'il craigne ,anormale.,
55 - lahssen الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:15
Je suis tout à fait d'accord vous, et j'ajoute
NON A L'IMITATION AVEUGLE DE CE QUI SE PASSE A COTE DE NOUS
56 - muslemus الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:17
وجهة نظر معقولة ولكن يا أخي ألم ترى أن التخريب كان منظم و ظرب فقط بعض الجهات... لن أتحدث عن السياسة أو غير لكن من وجهة نظري هناك طلب وحيد وهو ممكن وسيستفيد الشعب منه ألا وهو :
استمرار الحال على ما هو عليه مع انشاء لجنة للمحاسبة يعين المسؤولين من طرف الملك ويكونون من الشعب المتضرر أصحاب الشواهد العليا العاطلين وتكون صلاحيتهم أعلى شئنا من الوزير الأول ويحاسب المفسدون حسب القانون باسترجاع ترواتنا من الخارج واستعادة أراضي الدولة التي استولى عليها وإعادة تثمين الأراضي التي بيعت بثمن بخس ويحاسب الموظفون الأشباح والذين في أماكن ليسوا أهلها وما خفي كان أعظم ....وللحديث بقية وشكرا
57 - Loubna الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:19
Je vous salut pour l'article, vous avez exprimer ce que des milliers de jeunes et des millions de Marocains n'ont pas su l'écrire dans un seul article.
Mon respect
Et VIVE LE MAROC ET LES MAROCAINS derrière leur ROI
58 - مغربية الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:21
الله...الوطن...الشعب.....الملك
59 - aya الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:23
شكرا لك اخي على هدا الموضوع فهدا هو راي الاغلبية والراي الاخر هو راي شاد والشاد لا يقاس عليه
60 - عبدالله العلوي البلغيتي الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:25
هادا هو جوهر المشكل وهناك قلة قليلة لا تريد أن يكون هدا الإستتناء ..
ونحن لسنا في معركة حتى نقيم من انتصر ومن انهزم كلنا في مركب واحد وهؤلاء إدا فقدوا هدا الحس ودرجة وعيهم بمدى تلاحم الشعب والعرش في كل المعارك فعليهم أن يرحلوا إلى ليبيا وتبح وطنهم الدي بإمكانهم أن يححقوا مايشاؤون..
61 - ali الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:27
اريد ان اقول ان المغاربة يريدون ديمقراطية حقيقية لا لجان مفتقدة لاشرعية و بيروقراطية انا لا افهم نحن نطالب بملكية برلمانية وهم يؤسسون لجان هل تفهمون ان الشعب يريد ان يحكم بلده لانقاد البلاد ان المنظومة الحالية في المغرب لا مستقبل لها العائلة الحاكمة واعوانهم المستفيدون من الفساد المستشري والافلات من العقاب والقضاء الفاسد اصبح لا يطاق ً اسمعوا جيدا لا يمكن لاحد
مند اليوم ان يفرض ارادته ووصايته على الشعب المغربي بالقوة
او الاعتماد على العسكر للبقاء في السلطة فالتاريخ اتبث ان الشعوب هي التي لها الكلمة الاولى والاخيرة ،،ََاستوعبوا دروس الجيران من حولكم
62 - ahmed الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:29
تسائلو كيف قامت هده الثورات كل في تونس و مصر ? ليس الجوع و الفقر ولا الفايس بوك انا عشت في تونس و اعرف كل شيء .السبب هو قيام المسيرة سلمية ثم يبدء الخراب ثم الاحتكاك مع الامن .ثم يبدء القناصة فتشتعل النار فتبدء الجزيرة في رمي الحطب......فينتصر الدي كان السبب .كل هدا مخطط له من بعيد .فلا تنساقو انه مخطط ايديولوجي .تساءلو من الرابح ليس الحرية ولا الديمقراطية. الخراب الشامل للاقتصاد و سنرجع الى بداية الاستقلال .لا اطيل عليكم هدا هو تحليلي الخاص .اما الثورة الحقيقية فقد قام بها صاحب الجلالة محمد 6 نصره لله .عندما ازاح سجن تازممارة ووضع مجلس المصالحة و قام بخلق مشاريع نحسد عليها .فحداري في فخ المواجهة .فانني كغيور على بلدي اطالب بمعاقبة كل من سولة له نفسه بالمشاركة من بعيد او قريب بنية المشاركة في هده المسيرات المفبركة ......و عاش الملك و عاش المغاربة الغيورين على هدا البلد الغالي .
63 - said الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:31
من قال انها فشلت.هده الحركة استطاعت ان تخرج 53 مظاهرة غطت تقريبا جميع التراب الوطني,و هو ما لم تستطع ان تفعله لا احزاب و لا نقابات بل اكثر من دلك استطاعت تكسر حاجز الخوف لدى المواطنين وان تميط اللثام عن الدين يدعون انهم يدافعون عن العدالة الاجتماعية وهم لا يعدون ان يكونوا الا عملاء المخزن.واخص بالدكر هنا بن كيران و حاشيته رشيد نيني...فكفانا من الخطابات الانهزامية.
64 - كريم الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:33
بدل أن نموت ويحى الوطن، سنحيا ويحي الوطن؟؟؟؟ جملة معبرة جدا ، متفق معك؟
65 - فاطمة الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:35
ماذا تعني مسيرة 20 فبراير وما الهدف منها لم يكن لهذه المسيرة هدف واضح ومحدد وهذا أكبر سبب للفشل كل محققته هذه المسيرة هو النهب والسرقة المال العام والخاص بهذه المسيرة فتحت الأبواب( للبلطجية)
كنا نأمل أن تكون المسيرة سلمية ومتحضرة وفي أماكن مفتوحة حتى لا يتسنى للمخربين النهب
إن المغرب خطا خطا كبيرة في مجالات عدةويحاول اللحاق بالركب العلمي والتكنولوجي ليرقى بشعبه للعلا فلماذا هذا التعثر الآن أنا اعلم أن الشباب المغربي يريد الإصلاح في مجالات عدة وهو على حق لكن ليس بأسلوب 20 فبراير
66 - ريفي مقيم فالرباط الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:37
كلام مزيان بالخصوص ملي بان باللي الأحزاب زيرو وماكيديما فيهم حتى واحد.
ولكن المهم اليوم هو من المسؤول على داكشي اللي وقع في العرائش الدئرة د عباس الفاسي، وقولوا لينا شكون يعوض الناس فالحسيمة على الخسائر ديالهم هذا هو الكلام الصحيح،الراجل عندو التجارة ديالو فالحسيمة وداوها كاملة مخلاو ليه حتى حاجة، أما غير ذالك فليس مهم حيت كلشي عرف شكون كينضم المسيرات فالرباط كانو باينين .
كون كانو منضمين وواقفين مزيان وعارفين بحال المسيرات اللي دازو فالمغرب كون سقطت الحكومة نهار الأثنين ماشي عاد مزال.
67 - nabil jalil الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:39
j'ai adoré cette rédaction,
oui vous avez raison monsieur ,vive le peuple et le pays,
68 - Maghribi الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:41
السبب الأهم والذي يتحفظ كل المعلقين على ذكره هو أن الشعب المغربي لا يقبل بأنصاف الحلول، ويرى أن التغيير لا بد أن يكون جذريا، والفساد لابد أن يُجتث من أصوله بدءا من الحاكم لكونه يعلم بذلك ولم يفعل شيئا، والدليل على ذلك تنصيبه مؤخرا لنفس الوجوه التي ساهمت في تكريس الظلم، بالإضافة إلى ذلك كون المغاربة يعرفون مدى شراسة السلطات في التصدي لمطالبهم. لا أقصد بهذا أن الشعب المغربي جبان، بل هو معروف بصبره ونظاله، وإرادة الشعوب لا تقمع. على المؤطرين أن يختزلوا مطالبهم في شعار واحد وهدف واحد "الإطاحة بالحكومة" حتى لا يخرج الناس إلى الشارع يحتجون كل على مشكل خاص كما حدث في طنجة حيث خرج البعض يحتج ضد شركة أمانديس.
أنشرالله يعطيك الخير
69 - amin الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:43
khay franchement ra l 'article dial parfait il a bien analysé la situation
70 - jalal الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:45
شكرا على التحليل، انا متفق معك الى حد ما، يجب ان اضيف ان الشعب خسر كثيرا في المناطق التي وقعت فيها الفوضى فهناك من خسر مورد عيشه ( حانوت، سيارة، مقهى...)، بالاضافة الى المرافق العمومية التي تم تدميرها فهي في الاصل ملك للشعب وستخرج من جيب الشعب لاصلاحها، فنحن محتاجون الى الاستمرارية في الاصلاحات التي بدأت في العهد الجديد و مواصلتها تدريجيا بكل ثبات ودون استنساخ لتجارب اخرى قد تؤدي بنا الى المجهول، وفي جميع الحالات لا يمكن مقارنتة المغرب بالانظمة الشمولية كالتي كانت في تونس او مصر لذا لاينبغي قطعا اسقاط سيناريو هاتين البلدين على المغرب
71 - MED ZOUBI الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:47
le roi c est un symbole des marocains ce qui nous faut c est la correction sur le plan politique social economique et en fin la reconstitution de justice et sa libération
72 - فريد يازدي الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:49
اسي محمد اش دالك لشي شعب مغربي الشعب المغربي فاق في الصباح و مشى يقضي شغالوا الشعب المغربي راه #$ مليون اسي محمد ماشي 60 ديال هبش مع بعض المتطرفين ديال اليسار و بعض المتطرفين ديال اليمين و الملاحدة و فطارين رمضان و اعضاء جمعية كيف كيف و اعضاء جمعية منا وفينا اسي محمد كون منطقي مع راسك واخرج سير دير شي استفتاء عند المغاربة وسولهم ويكفي ان غير الهسبريس مكان للاستفتاء باش تعرف راه خشوما تقول الشعب المغربي
73 - مغربي عادي الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:51
فعلا فشلوا ، لكن الأحزاب خانت خيانة عظيمة ، هؤلاء فقط شباب في مقتبل العمر وفعلوا ما فعلوا ، يبقى أن بقية الأحزاب المغربية باعت واشترت وخانت الشعب ، فأين هي المصيبة في شباب ما زال يلتمس طريقه تائها أم أحزاب تعرف الفساد وتسكت وتخون وتبيع وتقبض المال والمناصب مقابل السكوت بل وأحيانا تعبئ ضد الشباب ، لقد تبينت حقيقة أن المغاربة يحبون خناقهم ولا يحبون شبابهم الغيور
74 - rachid khadem الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:53
لقد فشلت الحركة غاب التنظيم حضرت الفوضى التكسير السلب هل هاته هي السلمية ؟وظهر بالتالي من يريدون القفز علئ ركوب الموجة للتقليد وحب الدات على الوطن
75 - مغربية الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:55
تحليل موضوعي جدا بالنسبة لفشل 20 فبراير. ونشكرك كثيرا.
اعقلوا ياشباب، المحيطون بكم من أحزاب و حقوقيون يدفعونكم للفتنة أكثر والله دار فيكم ما يعقلوا عليكم اعقلوا الأحزاب هم أسباب الفقر و البطالةو...
حافظوا على بلدكم و امنها إن كنتم بالفعل وطنيين.
76 - مغربي الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:57
السلام عليكم
من المحتمل ان يكون كل شىء من تدبير الحكومة التي ارادت ان يرى الشعب التخريب وتخلف الشباب و بالتالي ينحاز الكل بجانب الحكومة,
الدليل على دلك هو عدم تدخل القوات في التخريب مع انهاتسبق المناضلين الشرفاء الى ساحات النضال,
الحكومة المغربية دكية جدا وهي تظفئ النار بالنار كما حصل في احدات الارهاب,
77 - رشيد الأربعاء 23 فبراير 2011 - 09:59
وماذا ننتظر من حركة مشبوهة من أول يوم أسست فيه و انكشف أمرها بكونها تخدم أجندات خفية تخريبة ، اجتمع فيها الصالح و الطالح يقودهم حثالة القوم ؟؟؟.
هل تعتقدون أنهم دعوا للمسيرة لأجل عيون المغاربة ؟؟؟ من يعتقد ذلك فهو غبي ؟؟؟ المرتزقة يختفون وراء الحاسوب و ينفذون ما يملى عليهم و يحرضون الشعب و يدفعونه إلى فتنة الشارع و هو يتلقون ملايين الدولارات.
و بعد الأحداث الأليمة التي وقعت في بعض الجهات تبرؤوا من الكل و تملصوا من المسؤولية ، بل مسحوا السكين في المخزن ؟؟؟؟
هل المخزن هو من أحرق الأبناك و الممتلكات العمومية ؟؟؟؟؟؟؟إننا ندعو إلى محاكمة هؤلاء الخونة و تغريمهم و إجبارهم عن دفع تعويضات لأسر الضحايا الأبرياء ..
78 - الحسام الأربعاء 23 فبراير 2011 - 10:01
مقال رائع و يلخص عقلية المغاربة الذكية
79 - ريفي متعقل الأربعاء 23 فبراير 2011 - 10:03
ان سكان الحسيمة والريف يستنكرون اعمال الحرق والنهب للممتلكات العامة والخاصة...ويتبرؤون من هده الافعال الاجرامية التي لا تمت بصلة بوعي ووطنية و مسؤولية سكان الريف...الدين يتشبثو ن بوطنيتهم و الدين يعون بالمسؤليات التي على عاتقهم تجاه وطنهم............سكان الريف يقولون ان لهم الحق في التعبير السلمي والتظاهر للمطالبة بكل حقوقهم بطريقة منظمة حظارية ديموقراطية واعية...ويقولون ان من يكسرون و يخربون ويحرقون لا يتلفون الا ممتلكات الشعب و المصلحة العامة من بلديات و ادارات و بنوك وان من كانو وراء هده الاعمال التي تدمي القلب وتجعل الانسان العاقل والواعي يخجل بشدة هم مجرد مجرمين منحرفين قاصرين سكارى همجية بهيميين لا يمثلون وعي سكان الريف.والجميع يتبرأ منهم ... ونقول لهؤلاء لقد منحنا فرصة تاريخية على طبق من دهب للتعبير عن مطالبنا المشروعة بشكل سلمي و حر وديموقراطي لفضح المفسدين والمرتشين وناهبي اموال الشعب المغربي ايضا للمطالبة باصلا حات سياسية واجتماعية واقتصادية واصلا ح جهاز القضاء الفاسد واسقاط حكومة قضايا النجاة والنصب ... بحيث لم يكن هناك رجال بوليس لقمعنا كانت الامور كلها مهيئة لاظهار الوجه الحضاري والواعي للريافة..... سحقا لكم ...لقد ساهمتم في انقاد حكومة اال الفاسي وحكومة المتنفدين الاخطبوطية .انتم السبب في افسا د كل شيئ.انتم تريدون ان تعيدونا الى القرون الوسطى انتم لا تفهمون الا لغة الديموزرواطية....انكم لداهبون الى مزبلة التاريخ …
80 - مواطن الأربعاء 23 فبراير 2011 - 10:05
لا افهم سراحةموقف بعض الاشخاص من الاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية في المغرب، رغم ان كل شىء واضح للعيان، بطالة،فقرمدقع، تهميش للشباب و لجهات باكمله،استغلال للنفود،الثراء الفاحش و الغير الشرعي، عدالة مشلولة و قوانين لا تطبق الا على الفقراء،اقتصاد الريع،غياب المحاسبة، الرشوة الخ....بالله هل هناك اكثر من هدا الظلم و الحكرة، باالله عليك يا الياس مادا يجب ان تفعله فيناعائلة الفاسي لكي ننتفض و نقول لا و كفى، تنتقد20فبراير و تقدم اسباب واهيةلعدم جدواها و فشلهاو كانك تحاور تبرير موقفك السلبي تجاه هده الحركة، لابد انك من المستفيدين من الوضع الحالي و تتمنى بقاء الوضع على حاله.
ان من قاموا باعمال شغب يجب ان يقدموا للعدالة كما يجب ان يقدم معهم كل من حرضهم على دلك بما في دلك رجال الامن الدين كانوا يتفرجون عليهم و هم يدمرون الممتلكات العامة، ان موقف الامن من المظاهرات يجب ان يكون محايدا و ليس سلنيا كما شاهدنا في 20 فبراير، كما انه على كل من ينتقد الاحتجاج الشعني ضد الظلم و الفساد عليه ان ياتي بالبديل عوض الاكتفاء بالنقد الدي تحوم حوله الشبهات.
لقد حان وقت التغيير ابى من ابى و كره من كره، لقد حان و قت رمي الاحزاب السياسيةو ديولها في المزبلة.
81 - sidi moumen الأربعاء 23 فبراير 2011 - 10:07
je serre trés chaleureusement à la main de ce monsieur et ce parcequ'il s_agit un article supérobjective.j'ajouterai que nous sommmes tous pour les changements mais non à l'anarchie non aux arrivistes non plus egalement à ceux qui veulent changer notre glorieux syséme le garant dial lblad .non à kifkif non à mali et non a ceux qui ne croient pas à dieu à l'islam et surement ne sont pas des marocains.
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

التعليقات مغلقة على هذا المقال