24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يدعو إلى دعم الأداء عبر الهاتف لمحاربة ارتفاع "الكاش" (5.00)

  2. رفع جزئي للحَجر في المدن يُعيد إنعاش الحركة الاقتصادية‬ بالمغرب (5.00)

  3. منجم للنحاس يُحوّل واحة إفران الأطلس الصغير إلى صحراء جرداء (5.00)

  4. تأخر تعديل المسطرة الجنائية يعرقل جهود حماية الطفولة المغربية (5.00)

  5. حجز آلاف المشروبات الكحولية غير المرخصة بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | رسالة إلى شباب 20 فبراير... طريقنا طويل...

رسالة إلى شباب 20 فبراير... طريقنا طويل...

رسالة إلى شباب 20 فبراير... طريقنا طويل...

أصبحت انتفاضة 20 فبراير واقعا لا يمكن القفز عليه وحدثا تاريخيا وإن كان في بداياته، لقد أثبت الشباب المغربي قدرته على التحدي والتصدي لما لا يتلاءم من الواقع مع انتظاراته، ونجح في بث الرعب في قلب الاستبداد الذي أيقن أن ساعة حتفه قد حلت... لكن معركتنا لا زالت في البداية ولم نقطع الآن إلا الخطوات الأولى في مسيرة الألف ميل، فقط وضعنا قطار الوعي الشعبي على سكة التغيير ونحتاج إلى من يقوده إلى محطته الأخيرة حيث وطن الكرامة والحرية...

أظهر شباب 20 فبراير لحد الآن كثيرا من النضج والوعي بحجم المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم، لكن ما حدث ويحدث في الأيام الأخيرة داخل بيت "20 فبراير" يطرح ضرورة التوقف من أجل قليل من الـتأمل...

الانتفاضة مستمرة كل يوم، ولا ندري كم من الوقت يكفي لحسم نتائجها، وواهم من يعتقد أن إنجاح يوم واحد كفيل بأن يحمله إلى أبراج الشهرة والبطولة... المعركة أشواطها طويلة وقد تأكد من البداية أنها دامية، وهؤلاء الذين يتسابقون من أجل نيل لقب الزعامة أخشى أن يغرقوا في برك خوفهم يوم يشتد وطيس المعركة ويسمع لجهنم القمع زفيرا هي تقول هل من مزيد...

الثورة تعني الاستعداد للتضحية ونكران الذات وليس الاتجاه نحو قطف ثمار لم تنضج بعد، نحن في لحظة عصيبة ويبدو أن التغيير لو تحقق ستكون تكلفته باهضة، فالنظام في المغرب عمره قرون، ولا زالت تعبث برأسه أوهام القدسية و غرور التعالي، وفي سبيل تكسير هذا الغرور ستسيل شلالات من الدماء... هذا مسار حتمي للتغير ومادونه التفاف يائس على التاريخ... مطالبنا وإن كانت كبيرة وتحقيقها انتصار تاريخي فإنها تافهة بالنظر لحقيقة الصراع من أجل التطور التاريخي للمجتمعات البشرية، ومع تفاهتها فقد سقطت من أجلها حتى الآن أرواح و اعتقل البعض واختطف البعض الآخر... ومع كل تحرك شعبي سيتواصل مسلسل القتل والاعتقال والاختطاف، فلا تغيير دون سلك هذا المسار... هذا ما يجب أن يعلمه البعض ممن يتقافزون ليطلوا برؤوسهم من "فوهة" الصفر...

من أجل التغيير في ليبيا هذه الأيام يسقط الآلاف قتلى وجرحى ويلعلع الرصاص فوق رؤوس المتظاهرين العزل و"الأخ القائد" يصاب بالجنون... وفي المغرب يكتفي البعض بالتنازع حول مشروعية الأب الشرعي ل"ثورة" لم تنجز بعد، والتنافس حول ألقاب الزعيم والمؤسس لحركة 20 فبراير بشكل يؤكد أن تفكيرهم منحوث من صخور الديكتاتورية البائدة...

في وقت مضى أعلنت عن حسن نية أني صاحب أول نداء على الفايسبوك من أجل الانتفاضة، لاعتبار أن خروج الأشخاص إلى الواجهة كفيل بأن يثبت أن دعوتنا لا نديرها بجهاز تحكم من مخيمات تندوف، ولا نحمل صلبانا في أعناقنا من أجل أن ننسف معاقل الإسلام كما روج الخصوم... لكن لم ولن أدعي أني مؤسسا أو زعيما، لأن الدعوة لم تكن لتنجح لولا تظافر جهود الجميع من نشطاءعلى الفايسبوك وهيئات مدنية وسياسية والتفاف شعبي مهم ... ولم أخرج عن إجماع أو أسعى لتشتيت أو تصارع من أجل ألقاب تفقد بريقها بعد أيام أو مهاجمة لمن يتحدث باسم الحركة وإن لم يقدم أي إضافة نوعية ... فحركة 20 فبراير ملك لكل أبناء الشعب المغربي المؤمنين بالتغيير، ونجاحها مرتبط بالتفاف الجميع... عهد الزعامات انتهى...

الآن خرج أحدهم (وأنا أحترمه) يدعي أنه "مؤسس أول صفحة لحركة "20 فبراير" على الفَايْسْبُوكْ"، وهذا ليس مشكلا رغم أنه ادعاء غير صحيح مطلقا، لكن أن يحدد يوما جديدا للتظاهر بشكل انفرادي ويدعو لتنسيقية وطنية جديدة ويصف الآخرين وقد أعلنوا عن يوم آخر للتظاهر بأنهم أطفالا متحكم فيهم من طرف "التيارات الراديكالية"، ويرد الآخرون ببيان يتبرؤون فيه منه ثم يتراجعون عن البيان، وأشياء أخرى لا أعلم من حقيقتها إلا الدخان المتصاعد من بعيد... فهذا أمر يستدعي أن نتوقف عنده حقا... خصوصا لما تسيء شبيبة أحد الأحزاب فهم دورها وتقلب الطاولة على شباب 20 فبراير في إحدى المدن بشكل يذكرنا بتلك الصراعات الفصائلية البائدة في القرن الماضي... هذا وضع مؤسف حقا...

يا شباب... طريق الانتفاضة طويل، ولا أظن أنها ستحسم بالضربة القاضية كما حدث في تونس أو مصر، ولا مجال إذن للاعتقاد أنها ستمر أياما معدودة أو أسابيع ننتصر بعدها ونتوج أبطالا... الأهم بالنسبة إلينا أننا أثرنا نقاشا جديا حول مطالب شعبية قديمة، وحطمنا أسطورة العهد الجديد وخرافات الإجماع والانتقال الديمقراطي ومغرب التقدم والازدهار وهلم أباطيلا... أثبتنا أن أوضاع المغاربة سيئة والنظام استبدادي يحتقر الشعب وقد بدا أنه مستعد أن يقتل ويعتقل ويختطف من أجل أن نصمت... ومع استمرار الانتفاضة ستظهر أكثر حقيقته القمعية وطابعه القروسطي، وستتوسع دائرة الاقتناع بضرورة التغيير.. هكذا سنفتح صفحة جديدة في تاريخ المغرب عنوانها المواجهة المباشرة بين الشعب والنظام... لقد طردنا الخوف من نفوسنا ليستوطن في نفوس المسؤولين... هذا ما حققناه لحد الآن...

من أجل السير بسفينة التغيير إلى بر الأمان يلزمنا طول النفس ووحدة الصف لأن معركتنا لا زالت في البداية، ولا مجال للتراجع أوالتشرذم حتى لا نُسحق تحت عجلات النظام الحديدية التي ستلحم بمزيد من معدن الاستبداد والديكتاتورية في حالة فشلنا...هذا ما يجب ألا يغيب عن "شباب 20 فبراير" وكل من دعم هذه المبادرة من أحزاب وهيئات جمعوية أو حركات سياسية أو صحافيين وشخصيات مستقلة...

لحد الآن سقطت أرواح ووزعت عقود من السجن على بعض أبناء شباب هذا الوطن وأصبح البعض يحمل عاهات مستديمة، والآلة القمعية ستحصد المزيد من الضحايا خاصة في حالة التراجع... واقع الانتفاضة حارق والمعركة قطعت أشواطا جدية والقادم أكثر إثارة، هذا ما أود أن أهمس به في أذن من ينتمون لبعض المدن الرئيسية حيث يتمركز الإعلام، والأضواء مسلطة على من يتحركون باسم 20 فبراير الذين لم تصلهم بعد كل حرارة القمع التي اكتوت بها بعض المدن الأخرى...

الطريق طويــل، لأن الثورة ليست حصة "تبوريدة" تنتهي بطلقة في الهواء لينفض كل منا لحال سبيله، أو معركة تدار من على صهوة الفايسبوك، أو اختيارا اندفاعيا يقبل المراجعة بمجرد التخفيف من احتياطي الغضب الذي راكمته سنوات الإهانة و"الحكرة"... لا نريد لصرخة 20 فبراير أن تكون قنبلة صوتية فقط يتلاشى صداها على وقع الخلافات والصراعات الجانبية ومحاولات الاحتواء البئيسة...

يا "زعماء" الفايسبوك، البوعزيزي الذي أصبح رمزا للثورة لم يحرق نفسه طلبا للمجد أو الشهرة، وشهيد انتفاضة 20 فبراير المغربية البطل كريم الشايب لم يخرج للشارع محتجا سعيا لأن تتداول صوره في الجرائد أو من أجل أن تنسب له ألقاب البطولة والشهامة، وكل الثوار فعلا يضعون أرواحهم في راحاتهم وينطلقون إلى الميدان لا يدرون هل سيعودون من جديد... أما من يسعى لبناء قصر المجد من اليوم الأول، فمؤكد أنه لا ينوي النزول إلى ساحة الوغى إلا وبه مس من الخوف والرغبة في العودة إلى قصره الوهمي على قارعة الشهرة وألقاب البطولة الزائفة.... ولا ثورة تنجز بأمثال هؤلاء، فقليلا من التعقل رجاءً...

لا أدري حقيقة ما ستعرفه مضامين هذه السطور من تأويلات، لكن لا يفوتني أن أوجه التحية لكل الشباب المناضل وكل الهيئات والأشخاص الذين وقفوا في صف الرافضين لواقع مغرب اليوم، وساندوا الحركة من أجل أن تصير أحلام الشعب في الثورة حقيقة... إلى الأمام...

*حركة 20 فبراير من أجل الكرامة

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - benelhassan السبت 26 فبراير 2011 - 11:07
ce que les enfants les dit 20 avril ont fait sur les rues du maroc montre que ces enfants etaient guides par des voleurs
2 - HAMID السبت 26 فبراير 2011 - 11:09
je suis l'un des chomeurs; frapé par la justice sans aucun droit et je souffre ça mnt;mais je vous dit c'est pas le temps; 20 février ou 20 mars au d'autres rendez vous seront mieux contre les ennemis exterieures
3 - mo7a cher السبت 26 فبراير 2011 - 11:11
مالي أراكم ياأبناء المخزن تشحدون سيوفكم وترهبون أبناء هذا الشعب الحبيب ،فوالله لقد دقت ساعة الحقيقة وجاء يوم الحساب .وإني أنصح اللصوص والمجرمين أن يحزموا حقائبهم قبل أن تطالهم يد العدالة القريبة التحقق بإذن الله ،ويومئذ يفرح المومنون بنصر الله.وأنتم ياأبناء الوطن الغالي من كان يكافح ويناضل من أجل مصلحته الخاصة فلن ينال شرف الجندية للله ولن يكون أجر جهاده، ضد الفساد والظلم وتأليه الفرد الواحد ،على ملك يوم الدين
4 - Zakaria السبت 26 فبراير 2011 - 11:13
الطريق ليس بطويل يا أخي, حركة ٢٠فبراير ليست الا فتنة ولا مطالب من وراءها الا بث الرعب وزعزعة الامن, ونطلب الله ان يقنا شر الفتن. واذا كنت تطالب بالتغير فابدأ بنفسك. لقد ابنت بأنك إنتهازي استغليت الظروف المعيشية لبعض المغاربة لخدمة مصالحك الشخصية فراح ابرياء منهم الى الجحيم. لا حول ولا قوة الا بالله. فالمغرب في تغير ولا يحتاج الى تذكير.
5 - muslim السبت 26 فبراير 2011 - 11:15
إن ألمؤآمرة على ليبيآ جزء من مؤآمرة كبيرة على ألعآلم ألإسلآمي إنطلآآقآ من قطر؛لآ تتبعوا ولا تنجروا وراء الدعاية التي تقوم بها قناتا الجزيرة و العربية التي يسيرهما خبراء أمريكيون وبريطآنيون وإسرائيلون من داخل القواعد الأمريكية في قطر
6 - شاهد السبت 26 فبراير 2011 - 11:17
كلام حكيم و تحليل سليم،
فاستمع يا فهيم.
قد لا نعلم ما يجري بالدوائر الخاصة
و لا النوابا الغاصة،
لا داعي للعجلة...
ستنبئنا الرصاصة.
قالت الأحرار
انه زمن الثوار.
غردت العصافير
هبوا هبوا
هبة الأعاصير.
نفض الجناح،
هذه شجرتي، هذه غابتي، تلك سمائي، من أنت يا صاحب البندقية ؟
من أنت يا صاحب البندقية ؟
من أنت يا صاحب البندقية ؟
نطق السفيه، في صدر العصفور غرز الرصاصة.
هكذا تجيب الخساسة.
أنا الشمال، انا الجنوب، أنا الشرق، أنا الغرب،
أنا الأرض أنا السماء.
أحمق يقتدي بأهل السقيم و الشقاء.
مات طائر الفلاح, مات الدمع، مات الحزن، حلق عاليا في الفضاء.
الشجرة شجرتي و الغابة غابتي و السماء سمائي, من أنت يا صاحب البندقية ؟
7 - saaid السبت 26 فبراير 2011 - 11:19
لا اجد ما اقوله سوى انكم بكل صراحه شبعتم خبز واكل ونوم وواشتقتكم لايام الاستعمار والذل وقلدتم التقليد الاعمى فهيا ثوروا ثووروا ودعونا نرى الدماء التي تشتهيه انفسكم فما جنته ثوره تونس ومصر بعد تحقيق مطالبها ستجنيه انت حسبي الله ونعم الوكيل الفتنه اشد من القتل وانت تحرض ع الفتنه اسال الله ان يمحيكم من الدنيا.
8 - حسن السبت 26 فبراير 2011 - 11:21
ما قلته أخ الحمداني لا يختلف كثيرا على ما سبق للبعض أن قاله في هسبريس ..من التهافت على الزعامات الخاوية..وأنت لم تذكر الشخص بالاسم لكني ساذكره..هو المدون سعيد بنجبلي..قرر الرجل موعد مسيرة مليونية لوحده..وأصدر بيانا لوحده وقال أنه صاحب الشرعية ووو..كلام يبرز إقصائيته بشكل مثير للتقزز..
لكن أيضا بالنسبة لليساريين الذين انقضوا على 20 فبراير بدا منهم من الفكر الاقصائ\ي الشيء الكثير..إن لا هؤلاء ولا اولئك خرج للشرع من أجل توحيد الكلمة وإنما التنابز في المواقف كان سيد خرجاتكم ولحد الان للأسف..وأيضا الرغبة في استنساخ ثورات تونس ومصر وليبيا رغم أن الظروف تختلف كثيرا بين تلك البدلان والمغرب رغم إقراري بان المغرب يستلزم فعلا تغييرا..لكن يجب أن يكون تغييرا هادئا وبوعي ونضج ودون اقتتال على الزعامة للظور في الفضائيات..للأسف..بانت عوراتكم جميعا..
9 - bezzaoui mohamed السبت 26 فبراير 2011 - 11:23
السلام عليكم أكتب هذا السطر بنسبت الملك الله ينصره والله يبعد عليه أولاد الحرام من أبعد عنكم البصري إلي آخره
10 - hammou السبت 26 فبراير 2011 - 11:25
il y a des jeunes qui ont un sens aigu de la chose politique au Maroc, à coté de ses jeunes dopés par le rap,complétement absorbés par des inanités qui réduisent leur énergies et leur dynamisme à la façon de s'habiller bizarrement et de danser à la mode occidentale, il y a une autre catégorie qui orientent ses énergies vers la politique, si ces jeunes paraissent aux yeux des adultes trop virulents et emportés par les fredaines de la jeunesse, personnellement , je vois le phénomène avec positivisme car ses mêmes jeunes avec l'expérience et l'age s'assagissent,et contribuent au changement d'un système politique apathique et corrompu .ces mêmes jeunes sont la pépinière de la classes politiques de l'avenir, ceux qui ne leur partagent par l'avis, (par ignorance politique ou par opportunisme), ou les agents de renseignements qui infiltrent le site, ou ceux qui leur opposent par la bonne intention leurs idées révolutionnaires doivent respecter leur avis , c'est ça la vraie démocratie, la vraie raison, faire l'apologie à l'injustice et s'attaquer ignoblement à eux ne peut qu'aiguiser leur détermination et radicaliser leur discours.
11 - mohammed saghraoui السبت 26 فبراير 2011 - 11:27
اخواني اخواتي شباب 20/02 ٠/2011لتكن مطابنا معقولة فنحن نرى ان سقف مطالبكم لحيلنا لنقول انكم لستم من احرار المغاربة ولتم من ساكنةالعشرية الاخيرة ما حققناه حتى الا لانسمح باطاحته وان حاولتم التغير ابدؤا بانفسكم في الاستحقاقات القادمة التي ما ان تضهر حتى تنسوا وتبدؤوا في عرض انفسكم على المنتخبين مقابل دراهم معدودة لمادا لا نغير هؤلاء اولا فالمغرب مليء بهم واهل مكة ٠٠٠بشعابها
12 - Hakim Almaghribi السبت 26 فبراير 2011 - 11:29
انا شخصيا عندي اعتقاد راسخ انه لو تحرك الشعب المغربي على طريقة تونس و مصر و ليبيا(مظاهرات مستمرة تعم البلاد كلها) فإن الجيش المغربي سينضم الى الشعب. الدليل على ذلك ان الجيش المغربي الذي قال عنه جيل بيرو في "صديقنا الملك" انه يُحترم من قبل اعدائه حتى عندما ينهزم لسمعته التاريخية في الحروب، حاول ابادة النظام الحاكم اكثر من مرة لعلمه انه نظام فاسد و سادي ومتكبر. نظام استعماري باع المغرب للاستعمار الاوروبي بعد ان اغرقه في الديون بسبب استيراد مفرط لأدوات فرنسية لا مصلحة فيها اطلاقا(السلطان عبدالحفيظ). و لما خرج الاستعمار انقض النظام على الاراضي التي كان الاستعمار قد صادرها من الشعب المغربي، لتبدئ من ثم عملية الثراء الفاحش للقصر على حساب الشعب المقهور.
فعمل النظام الحاكم على بناء العشرات من القصور التي كلفت المليارات من الدولارات بينما الملايين من ابناء الشعب المغربي في الاحياء المهمشة و في احياء الصفيح و في البوادي و الجبال يعيشون في أكواخ حقيرة.
13 - elalaoui السبت 26 فبراير 2011 - 11:31
I think you yourself , u r trying to be called the leader of this selfish nonesense.
Who gave u the right to talk in our names. you don't represent us. it is true we need reform, but it's coming
14 - sahra marocian السبت 26 فبراير 2011 - 11:33
الى شباب 20فبرايرجيتوا تكحاوها عميتوهاعيرو بعدا انفوسكم واحترموا هدا البلاد وساهموا فى تنميتها مش فى التخريب راه ساهل التخريب والتهديم ولكن صعيب البناء
15 - Aziz السبت 26 فبراير 2011 - 11:35
Je trouve ce mec est hors connexion. D'après lui c'est les autorites qui ont tuées les innocents.....
Et pourtant, on sais bien que les autorités ont été passif au 20 fev si on veux pas dire qu'ils étaient absent.
Il est claire que ce fou n'a pas compris le MSG, ou bien il l'a mal interpréter. S'il parle des cascades de sang ds notre pays et des années de prisons.....que ponser vous des banques braquées , des voitures brulées , des cafés sacagees..... Pourquoi leurs prioritaires devraient ils payer le prix des fautes des autres.
Autres qui ne sont que le reflets des incitations a la débauche et au debondade de vos semblables.....
Et enfin,vous vous contredit quant vos objectifs, il est claire maintenant que tes cascades de sang devoilent ton veritable objectif qui n'est autre que comploter contre le regime monarchique et contre notre Roi bien aime.
Je te dis enfin, soyez raisonable, et on te remercie pour la FITNA que vos semblable ont provoque ds notre pays. Et je demande au autorités de s'opposer a ces malfaiteurs qui prétendent être ce qui ne sont pas.
Vive notre Roi, et que la paix soit ds notre royaume.
16 - ندى السبت 26 فبراير 2011 - 11:37
من المؤكد ان المرء عليه ان يبدا التغييرمن نفسه لكي يتغير المجتمع لقوله تعالى*ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم*اجل انا غيرت لكن بمفردي ولم اجد الجو المناسب فمادا سيحدث ساعود-ربما-لعادتي القديمة من هنا ضروري التغتتر يكون جماعي وجدري وموحد من اجل مصلحة مغربنا الحبيب.ونكتة تقول"ان صديقان واحد مغربي وواحد اجنبي الاول سال الثاني كم راتب الوزير هناك وكم يستهلك رد الاجنبي 10ملايين ويستهلك 6وبما اننا بلد ديمقراطي فاننا لا نساله اين يضع الباقي ثم سال الاجنبي المغربي ماهو راتب الوزير هناوكم يستهلك اجاب 10ملايين ويستهلك15مليون ساله الاجنبي باستغراب كيف دالك اجابه نحن بلد ديمقراطي لا نساله من اين اتى ب5.لنسال انفسنااين هي المحاسبة لمادا يجب علينا ان ندفع رشوة حتى نحصل على خدمة صحية او ادارية...لمادا تعليمنا مهمش كمشكل تعدد الكتب هدا ان كل وزارة تاتى بمخططها البائس والشعب لا يزال لم يفهم بعد المخطط الملغى لمادا لا توجد فكرة تكافؤ الفرص ولا يوجد سوى ابوك فلان او انت ابن فلان....
وللحديث بقايا وليس بقية.
17 - حنان السبت 26 فبراير 2011 - 11:39
تخاريف تريدون تدمير بلادنا من قال لكم اننا معكم و مهما قلتم عنا نحن ضدكم فمن خلال ما تقولون نعرف نواياكم تقولون ان الحكام دكتاتريون و انا ارى محمد السادس نصره الله اكثر ملك يحكم البلاد بدمقراطية و يخدم بلاده دون مقابل ملك يحارب الفساد الدي انتم تعمون اعينكن عنه
ملك يعمل المستحيل لانجاح الاقتصاد المغربي الدي تقول انتم نعاني ضعف في الاقتصاد مع من قارنتم بلادكم مع الدول الاوربية و هل انتم الاوربيون هل تفكيركم يصل و لو نصف من تفكيرهم ناس يعرفون معنى المسؤولية و الندج الفكري لا يهمهم التهلال و الكلام الخاوي الدي لا يتبعه اي عمل هم ناس عمليون عكسكم تمام
و لا تقولوا ان الشعب يريد التغير الدي تبحثوت عنه فهدا ما هو الا مقصدكم انتم و طموحكم انتم و نحن كمغاربة احرار لا يساريون و لا تبيعون لحزب ما يقيدنا بقيوده و لا لمنظمة افكارها من وحي شخص واحد نحن كمغاربة احرار نقول لكم كفى من التخريب
نحن كمغاربة احرار سنكون دائما وراء ملكنا طولما نرى انه يعمل لصالح هده البلاد
و ابدا لسنا معكم فحتى مطالبكم ما هي الا مطالب واهية الغرض منها لم العديد من الناس الغير متقفة التي تجهل حتى معنى الشعارات التي تحميلونها
فهنا كل شئ و بسنا اغبياء فهمنا كل شئ و سنقف وقفتا واحدة ان احسسنا انكم بدأتم تتعدون المعقول
و لا تقولوا من الامن او من لا اعرف الكلام اللا معقول انا من الشعب فقط
18 - sahraoui السبت 26 فبراير 2011 - 11:41
Bonjour,
Les peuples qui ont résisté jusqu’à ce jour ont pu démasquer la face réelle de ces groupes de jeunes manipuler par la CIA et MOSSAD pour réaliser le Nouveau Moyen Orient. Ces peuples disent : « non à la démocratie prostituée ou ALFITENA que n’importe qui par n’importe quoi avec n’importe comment à n’importe quant peut et oui à la réforme par la voie de la démocratie connue par tous les payés démocratiques ».
Salut,
19 - abdelmalek السبت 26 فبراير 2011 - 11:43
Well , first please dont represent me and dont give yourself the right to talk on my behalf , i am an ordinary Moroccan , i express my anger about lots of anomalies in my country , i sometimes feel ashamed to be Moroccan , and hate to be , but when you say for certainty that the way to reach dimocracy , freedom , dignity must be through sheding blood , chaos , genocides , rape and so on of these silly atrocious , dirty terms , i must tell you stop , who are you to talk on my behalf , give me revolutions that were so bloody and they reached the so wanted dimocracy? Russia ? over 60 millions were massacred after the revolution , algeria ? hundreds of thawsands killed raped lost and no dimocracy , Iraq , you can tell how stunning dimocracy they have . what you r saying we read it long before and it is a doctrine everyone knows who made it and adopted it , there is not only two ways either blood to be free or no freedom , i say change will come , sooner or later , and we dont neeed to kill each other to acheive it , if we r civilized we ll get it by wisdom and accumilation of peaceful but steady claims , regime doesnt define dimocracy , we have a kingdom and we r proud and morocco will always be , i dont defend it because i like the king , but first it is a stratigical choice to secure and unify Moroccans , second it s a feature of our civilization , i m with reforms of the monarchy but i am totally against those who aim to attack it
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

التعليقات مغلقة على هذا المقال