24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | المشروع الفرنكو-عرقي في المغرب .. من الإسلام-فوبيا إلى العرب-فوبيا

المشروع الفرنكو-عرقي في المغرب .. من الإسلام-فوبيا إلى العرب-فوبيا

المشروع الفرنكو-عرقي في المغرب .. من الإسلام-فوبيا إلى العرب-فوبيا

نعيش، اليوم، في المغرب على إيقاع زواج كاثوليكي جديد بين كيانين عقدا قرانهما خلال المرحلة الاستعمارية، و تم الفراق بعد فشل المشروع الاستعماري على يد الحركة الوطنية المغربية. و ها هما الآن يعودان إلى البيت المشترك بعد أن تم فسح المجال أمامهما لتنفيذ مخطط تهشيم مقومات الهوية الوطنية المغربية، في بعدها العربي الإسلامي، و تعويضها بمقومات جديدة تستمد قوتها من المشروع الاستعماري البائد. نحن هنا لا ننطلق من نظرية المؤامرة كما قد يتوهم البعض، و لكن هناك مؤشرات متعددة تؤكد على هذا التوجه الاستعماري الجديد .

من جهة، هناك حضور غير مسبوق للأصوات العرقية التي تناهض، بما أوتيت من قوة، البعد الحضاري العربي الإسلامي للمغرب، مقيمة تحالفات مشبوهة مع مراكز القرار الصهيونية و الفرنكفونية، و هذا يمدها بدعم مادي و رمزي سيساهم، لا محالة، في زعزعة الأمن الروحي و الثقافي للمغاربة.

من جهة أخرى، هناك هجوم فرنكفوني كاسح على الانتماء الحضاري العربي الإسلامي للمغرب، و هذا الهجوم يستهدف المقوم اللغوي العربي من خلال فرض الفرنسية كأمر واقع في التعليم و الثقافة و الإعلام، و يستهدف كذلك المقوم الروحي من خلال ممارسة تزييف غير مسبوق على الدين الإسلامي الذي يتم ربطه، زورا، بالتطرف و الإرهاب في عقر مجاله الحضاري الذي عمّر فيه لأربعة عشر قرنا مساهما في ترسيخ الاستقرار و الأمن الروحي بين المغاربة.

يأتي هذا التحليل في سياق التنسيق القائم بين التيار العرقي و بين التيار الفرنكفوني، و هذا التنسيق موجه، أساسا، لقلب المعادلة الحضارية السائدة داخل المغرب، و التي جاء التعديل الدستوري الأخير (2011) لتأكيدها. ففي تصديره نجد التأكيد صريحا على الانتماء العربي الإسلامي للمغرب من خلال الدعوة إلى تعميق أواصر الانتماء إلى الأمة العربية والإسلامية، وتوطيد وشائج الأخوة والتضامن مع شعوبها الشقيقة.

و هذا التوجه الدستوري الواضح و الصريح هو الذي يجب أن يتحكم في مسيرة النضال الوطني، لأن أي محاولة للتشكيك في الانتماء الحضاري العربي الإسلامي للمغرب يُعدُّ ضربا لمقتضيات الدستور الذي صوت عليه المغاربة، و لذلك فإنه من واجب النخبة الثقافية و السياسية الوطنية مواجهة الهجوم الفرنكو-عرقي بمنطق الفكر و القانون.

و من أجل توضيح الصورة أكثر، لابد من كشف الغطاء عن المؤامرة الفرنكو-عرقية، التي تستهدف الانتماء العربي الإسلامي للمغرب، فهناك تطابقا تاما في الأهداف و في وسائل العمل بين التيارين. فالتنظير و العمل موجه، أساسا، لإخراج المغرب من الإطار الحضاري العربي الإسلامي الذي انتمى إليه لقرون.

من جهة، سبق لأحد رواد التيار العرقي أن ركب حماره و جرب حرث سيرة جديدة للمغرب، و هو يتساءل عن جدوى ارتباط المغرب بمحيطه العربي الإسلامي (الشرق) معتبرا أن هذا الانتماء الحضاري لا يعد أن يكون منظومة مستوردة لا تتطابق مع مصالح المغرب. و قد عقبنا على هذه الأوهام العرقية حين صدورها في مقال حمل عنوان (أوهام المثقف العرقي : الأساطير في مواجهة حقائق التاريخ و ثوابت الواقع) .

من جهة أخرى، تخرج علينا، اليوم، كبيرة الفرنكفونيين التي تتحكم في السياسية التحريرية لقناة وطنية يمولها المغاربة من قوت يوهمهم ناسجة على نفس المنوال العرقي. فقد اعتبرت (سميرة سيطايل) أن المغرب ليس بلدا عربيا بل هو بلد مغاربي !!! و لا ندري ماذا تقصد السيدة سيطايل بهذا الانتماء المغاربي؟ ! لأن ما يؤكده التاريخ هو وجود امتداد جيو-حضاري اسمه المغرب العربي حسب التسمية الحديثة، و اسمه الغرب الإسلامي حسب التسمية القديمة. أما كلمة مغارب فهي لا تحيل على أي حمولة دلالية، سوى أنها جمع لمفردة (مغرب: مغارب) في مقابل مفردة (مشرق: مشارق)، و هذه المفردة إذا تم تجريدها من لازمتها الحضارية (المغرب-المشرق: العربي/الإسلامي)، فإنها لا تتجاوز دلالتها على اسم مكان شروق الشمس (المشرق) و اسم مكان غروبها )المغرب( !!!

إن الأمر الواضح و الصريح من خلال هذين التصريحين، اللذين يتجاوزان الرأي الشخصي إلى التعبير عن مخطط قائم الذات، هو أن الأمر يدخل في إطار تحالف جديد يجمع بين التيار العرقي و بين التيار الفرنكفوني، و المستهدف من هذا التحالف هو نفس المشروع الحضاري العربي الإسلامي الذي كان مستهدفا من قبل، خلال المرحلة الاستعمارية، فمنذ دخول المغرب ضمن الحسابات الاستعمارية -الفرنسية خصوصا- كان التوجه واضحا نحو العودة بالمغرب إلى مرحلة اليباب الحضاري ليسهل الاستحواذ عليه و إلحاقه بالمتربول الاستعماري، و ذلك لأن دهاقنة الاستعمار كانوا على تمام الوعي بأن الحضارة العربية الإسلامية منحت المغرب شخصيته الحضارية المتفردة التي يصعب على أي مستعمر تجريده منها.

إن مشروع الحركة الوطنية المغربية، عندما تأسس في مواجهة التحالف الفرنكو-عرقي الذي جسده الظهير البربري، كان يحمل وعيا حضاريا حادا، و هذا الوعي الحضاري هو الذي مكن قادة الحركة الوطنية من إلحاق الهزيمة بالمشروع الاستعماري، و من خلاله تم إلحاق الهزيمة بالمشروع العرقي، و ذلك لأن الأطروحة العرقية في المغرب ولدت في حضن الاستعمار الفرنسي الذي وظفها من أجل إحياء المشروع الروماني القديم في شمال إفريقيا، و إذا كان الفتح العربي الإسلامي للمغرب قد وأد هذا المشروع الاستعماري، فإن اهتمام الفرنسيين كان منصبا على تغيير الوجه الحضاري العربي الإسلامي للمغرب، بوجه حضاري فرنكو-عرقي تأخذ فيه فرنسا مركز القيادة .

إن المشروع الفرنكو-عرقي القديم/الجديد، و هو يخطط لتهميش البعد الحضاري العربي الإسلامي للمغرب، كان على تمام الوعي بأن المواجهة يجب أن تمر عبر تزوير حقائق التاريخ، و لذلك تم التوجه نحو إحداث تشويه مقصود في المفاهيم المؤطرة للانتماء الحضاري العربي الإسلامي للمغرب، و قد تم التركيز على مفهوم " العروية" :

من جهة، تم الترويج لخلط منهجي مقصود بين "العروبة " كانتماء حضاري ثري و متنوع ساهمت في بنائه شعوب مختلفة، أبدعت في مجال الأدب و الفلسفة و العلوم الدقيقة... بلسان عربي فصيح و بمتخيل عربي واسع الانتماء. و بين " العروبة" كانتماء عرقي. و هذا المنظور العرقي للعروبة هو الذي تم ترويجه من طرف الخطاب الكولونيالي و تمت إعادة إنتاجه، بعد ذلك، من طرف الخطاب الفرنكو.-عرقي، فقد تم استحضار العروبة في هذا الخطاب كإحالة على انتماء عرقي منغلق يهم سكان الجزيرة العربية.

من جهة أخرى، استند الخطاب الكولونيالي، و معه الخطاب العرقي، إلى تأويل إيديولوجي مغرض للبناء المفاهيمي الخلدوني، من خلال الترجمة المغرضة و المؤدلجة- التي تصل حد التزوير العلمي- لمفهوم "الأعراب" les bédouines كما وظفه ابن خلدون ببعد اجتماعي خالص، باعتماد المقابل " العرب" les arabes , و هذا ما فتح باب التأويل واسعا، أمام التيار الفرنكو-عرقي، لتصفية حسابات إيديولوجية ضيقة مع البعد الحضاري العربي الإسلامي للمغرب، و ذلك من خلال تصوير المنظومة الحضارية العربية الإسلامية، التي تعتبر من كبرى حضارات العالم حسب المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي، باعتبارها منظومة اجتماعية أعرابية بسيطة لا تستجيب لمقومات التحضر الإنساني الحديث !!!

توجيه منهجي أخير

بناء على هذا التحليل، يمكن أن نعتبر أن الباحث و الفاعل الثقافي و السياسي الوطني، حينما يوظفون مصطلحات من قبيل "العالم العربي"، "المشرق العربي"، "المغرب العربي"، فإن ذلك لا يحيل على بعد عرقي ضيق، و لا يحيل كذلك على بعد اجتماعي خاص بثقافة الرُّحَّل، كما يريد أن يوهمنا بعض الفرنكو-عرقيين، بل إن هذه المصطلحات تحمل أبعاد حضارية و جيوسياسية، و كل هذا يدخل في إطار المرجعية العلمية، و ليس في إطار المرجعية الإيديولوجية.

على المستوى الحضاري، تحيل هذه المصطلحات على امتداد حضاري عمّر لقرون و امتد إلى جغرافيات متنوعة، و ساهمت في بنائه عدة أعراق، كانت تجمعها دوما وحدة الثقافة و اللغة و الدين، ليس من منظور الاستهلاك و التبعية ولكن من منظور الإبداع و الإنتاج الثقافي، و لذلك عبر ابن آجروم الأمازيغي عن هذا الانتماء العربي حضاريا عندما ألف الأجرومية في النحو العربي و نافس بها عن جدارة ألفية ابن مالك .

على المستوى الجيو -سياسي، تحيل هذه المصطلحات على تقسيم جغرافي تعترف به جميع خرائط العالم، كما تعترف به المؤسسات الدولية، و لا يشكك أحد - ما عدا العرق-فرنكفونيون المتطرفون- في إجرائيته. و حتى المجاهد الأمازيغي الكبير ( عبد الكريم الخطابي) كان يتمتع بهذا الوعي لما ترأس لجنة نسبها إلى المغرب العربي بتاريخ 5 يناير 1948 جاء في بندها الأول: "المغرب العربي بالإسلام كان، وللإسلام عاش، وعلى الإسلام سيسير في حياته المستقبلية" .

* باحث


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - دليل العنفوان الأحد 13 مارس 2016 - 17:59
هم بحاجة الى 14 عشر من القرون ليحكموا على نجاح زاوجهم الفاشيستي

الاسلام والعروبة با قيان الى يوم يبعثون ، كثير من المحللين فهموا كلام

السطايل على انه تنكيد لرئيس الحكومة وليس حبا في الامازيغية ، وإن كانت

صادقة في قولها فاين تتجلى روح المغرب الامازيغية في قناتها المفرنسة

وتحياتي
2 - الشقروني س الأحد 13 مارس 2016 - 19:30
الباحث والراقي والمحلل والمثقف ادريس جنداري
تحليل في غاية الموضوعية والعلمية..منذ أمد وانا اتابع كتاباتك وأقرأها بحب وتمعن..أدام الله مدادك ودمت من المدافعين عن الوحدة والهوية
3 - مواطن حر الأحد 13 مارس 2016 - 20:49
التيار اللفرنكفوني المنبوذ سوف يندثر،على خطى ماما فرنسا، لقد بدأت تتقهقر أما دول صاعدة في مختلف القارات، الصين،الهند البرازيل، تركيا، وتبقى مهام الطابور الخامس السباحة ضد التيار، وخدمة أجندات أسيادهم.
4 - أبو مدغيس الأحد 13 مارس 2016 - 21:44
المغرب أمازيغي بتاريخه قبل وبعد الإسلام،أمازيغيٌ بدماء أبناءه. إقرؤوا التاريخ وأهتمو بعلم الجينات حتى تتوقفو بإغاضة من يأويكم. كفاكم إستغباء فماهي إلا مسئلة جيل أو جيلين.
5 - ماما فرنسا الأحد 13 مارس 2016 - 22:24
لولا دخول فرنسا إلى المغرب في تلك الفترة من التاريخ,رغم أنها جاءت متأخرةللأسف, لكنا مازلنا نعيش كالعبيد تحت رحمة القياد والباشوات ,ولكنا مازلنا نتجول حفاة عراة,وعلى رؤوسنا تلك القرون من الشعر الوسخ وقد علقت عليها التمائم. .سابقين في بحر من الجهل والتخلف خارج التاريخ والزمن.فمتى ستعترفون بأن فرنسا لم تكن شرا بل سببا في استيقاظ المغرب من سبات دام لقرون والعالم من حولنا يتقدم واجدادنا يصارعون الأوبئة والأمراض الفتاكة.
6 - saccco الأحد 13 مارس 2016 - 22:27
خطاب بعض المتنطعين ينوء بمفاهيم مشوهة تثير التعصبات والكراهيات وما يتبعها من إنقسامات وتحريضات لتفتيت مجتمعنا وتلويت المجال العام وهدم مرتكزات العيش المشترك
ففي الوقت الذي تعرف فيه منطقتنا أخطار خارجية محدقة وتفشي أنماط اديولوجيات تسعى الى تفجير الطائفية وكافة التعصبات الموروثة بصورة لم يسبق لها مثيل،هدفها تقويض السلم الاهلي،فإن البعض يسعى بطريقة واعية أو غير واعية ،الى هدم هذا السلم والاستقرار من الداخل بصب الزيت على النار عن طريق إختزالهم التنوع الاثني والديني والمذهبي بإديولوجياتهم الخاصة والتي يريدون بسطها وهيمنتها على الكل للقضاء على هذا التنوع وحالهم يقول إما ان تقبلوا هذه الهيمنة أو الطوفان وليذهب البلد الى الجحيم
فسياسة التعريب إستمرت ردحا من الزمن وكانت نتائجها كارثية ليس بالمغرب فحسب بل أيضا في العالم العربي،فعوض العمل على إيجاد وإبتكار الحلول الملائمة لتطوير هذه اللغة وجعلها تلائم متطلبات العصر فإن البعض ،وامام العجز التام والباب المسدود،يعلقون هذا الفشل على مشجب الآخرين بل وعلى أشخاص يخالفونهم الرؤية ويجعلون من الامر تصفية حسابات ضيقة على حساب مصلحة الوطن
7 - الإنسان المغاربي الأحد 13 مارس 2016 - 22:52
5 - أبو مدغيس

كيف تختزل المغرب بكل روافده في مكون عرقي قبلي تمت إعادة تصنيع هويته في الأكاديمية البربرية بعيدا عن الهوية المغربية الأصيلة
وبشكل مخالف للمفهوم الدستوري للهوية المغربية :
"بصيانة تلاحم مقومات هويتها الوطنية، الموحدة بانصهار كل مكوناتها، العربية - الإسلامية والأمازيغية، والصحراوية الحسانية، والغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية."


المغرب بتاريخه البشري ليعود لأكثر من 160.000 سنة

أما الوجود الأمازيغي فهو حدث طارئ، حتى الأمازيغية كلغة فلم تظهر إلا قبل 3500 سنة وفق علوم اللسانيات بعد أن انفصلت عن التشادية
أنظر تصنيف اللساني مليتاريف

أما في علوم الوراثية فالبصمة الوراثية للناطقين بالأمازيغية يهمن عليها محدد وراثي تعود أصوله صعودا لمنطقة الحبشة

أما حاليا فالإحصاءات الرسمية تقول أن عدد الناطقين بالأمازيغية يشكل حوالي 27%

وأنت نفسك كتبت تعليقك باللغة العربية في موقع ناطق بالعربية
8 - اسماعيل دينار الأحد 13 مارس 2016 - 23:49
الامازيغ الاكراد وغيرهم من القوميات جزء لا يتجزأ من الوطن العربي كما قال الاستاذ ويحمان "أنا أما زيغي إسلامي عربي ... هذه هويتي"
9 - مغربى الاثنين 14 مارس 2016 - 00:14
غالبا يتكلم الانسان , وكلامه دليل على نضرته وحدود فهمه وادراكه للواقع , وقد يكون كلاما جميلا , لكن الواقع يبقى اجمل , لانه من صنع الله .
10 - الإنسان المغاربي الاثنين 14 مارس 2016 - 12:41
11 - almohandis

ما تسميه أنت "شرقا" إنما هو قلب العالم الإسلامي حيث مهبط الوحي القرآني ومهد الرسول الكريم، المكان الذي توجد به مكة المكرمة والمدينة المنورة، وقبلة المسلمين الكعبة المشرفة التي يتوجه لها المغاربة في صلاتهم يوميا أو سفرا من أجل أداء فريضة الحج
وهو أيضا المكان الذي توجد به أولى القبلتين وثالث الحرمين مسرى النبي الأمين

فلو كنت أنت وجماعتك قد استقلتم عن هذا "الشرق" فالمسلمون بالغرب الإسلامي سيظلون مرتبطين به إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها لأنه بمثابة القلب من الجسد

فهذه أمتنا أمة واحدة ولا يزيغ عنها إلا شقي من أهل الشقاق والنفاق من الذين جعلت في قلوبهم حمية الجاهلية

فعد أنت إلى جماعتك التي سميتها "بالعلمانيين الأمازيغ"
11 - Michlifen الاثنين 14 مارس 2016 - 13:07
ردونا عرب !!
العرب العرقيون كانو كيوضفو العرقية العربية مشحونة بالإسلام باش اتوحدو ضد إسرائيل و ردونا عرب معهم و. نجحو وا صبحت تامزغا مغرب عربي
و دبا لمشا القدافي وصدام وجاء الد ستور الجديد بلامازغية و حدف المغرب العربي اصبح هاؤلائي ملزمين باش اوضفو العروبة بالمفهوم الحضا ري واللغوي ضد الامازغية بشكل غير مباشر مستعملين الفرنكقونية كحصان طروادة
ايقريقيا لللافارقة و تامزغا للامازيغ و هوية المغرب الوحيدة هي الا مازيغية اما الفرنكوفونية والعربوفونية هما وجهان لعملة اجنبية واحدة والسلام
12 - almohandis الاثنين 14 مارس 2016 - 13:09
13 - الإنسان المغاربي
اذا كنت تؤمن بمشروع الخلافة الاسلامية العالمية فما عليك الا الالتحاق بداعش فهم في اشد الحاجة اليك وقد رأيت نقاشهم حول الخمس من خلال وثائق بن لادن لعلك تفتيهم بمذهب الامويين اما ان كنت تؤمن بمشروع العروبة و العالم العربي من المحيط الى المحيط فما عليك الا شد الرحال الى سوريا للالتحاق بقائد البعث العربي الذي تآمر عليه العالم و لا تنسى ان تقدم أعز التهاني الى رئيس الجامعة العربية الجديد
اما الالحاد و العلمانية فمن ادخلها الى العالم الاسلامي هم العربيون و هم من اشد الناس حربا على الاسلام لكن اذا لم تستحي فاصنع ما شئت كما قال النبي صلعم
13 - العربي الدكالي الاثنين 14 مارس 2016 - 14:26
لسنا بربر او التسمية الجديدة امازيغ

عروبة الى الابد والعربي
انا عربي و افتخر
بلادي عربيه
وأمتي من بني يعرب عربيه
ولغتي لغة القرآن عربيه
وأمي عدنانية عربيه
وأبي من آل البيت عربي
أنا عربي
*********بعث المغرب العربي**********
14 - دليل العنفوان الاثنين 14 مارس 2016 - 15:25
10 - almohandis

سياسيا المغرب دولة مستقلة انشاء الله للابد عن الشرق والغرب ، غير انها

تنتمي حضاريا لبعدها العربي الاسلامي، لايمكن لأي كان بقليل من الاماني

ان ينزعها عن ذلك الانتماء، في مقال سابق عن حزب الله استمتت في الدفاع

عن محاربة الصفويين والنصيريين حسب قولك ، وها هو المغرب لم يخيب

ظنك في محاربتهم بمشاركته في التحالف العربي وشدد على العربي وكذلك

في مشاركته في مناورة رعد الشمال اسوة بالدول العربية

الامويون والعباسيون ودول الخلافة و ابن خلدون وموسى ابن نصير و الكاهنة

امة قد خلت ، هذا زمن تحكمه سننه وتخلص من الكتب الصفراء

وتحياتي
15 - دليل العنفوان الاثنين 14 مارس 2016 - 16:03
13 - Michlifen

( ايقريقيا لللافارقة و تامزغا للامازيغ )

هلا تمعنت جيدا في الجملة اعلاه ؟ وكأني بك تقصد ان افريقيا قارة وتامزغاك

قارة منفصلة عنها ، فكيف تكون افريقيا للافارقة كلهم وقد بثرتم تمزغاكم

غصبا عنها ؟ من هو اذا العرقي الصرف ؟ هل الذي يتحدث عن الثقافي ام

الذي يجعل من جزء ثقافي عرقا ليستفرد بشمال افريقيا مسميا اياها تامزغا ؟

افريقيا حقا للافارقة بدون تجزئة رقعة منها بمسمى وهمي

محليا المغرب ومعه دول الشمال الافريقي يستحيل توصيفهم عرقيا لصعوبة

الفرز بين اعراقهم اما على المستوى الثقافي فممكن ولست في حاجة لتبيان

الثقافة السائدة بها

وتحياتي
16 - Amsbrid الاثنين 14 مارس 2016 - 16:05
Plusieurs choses :
1) La langue arabe : quiconque prétend défendre cette langue se doit de commencer par en maîtriser au moins la grammaire ! Or ce n’est pas le cas de ce plumitif qui continue à commettre des fautes que, de mon temps, on n’aurait pas tolérées chez un élève de primaire.
2) J’en déduis que l’auteur est plus concerné par la défense d’une race que d’une langue. Car quiconque défend une langue doit être en mesure de l’illustrer (Défense et illustration !). Or, on n’illustre pas vraiment la langue arabe en commettant le genre de bourde qui suit :
فهناك تطابقا تاما في الأهداف و في وسائل العمل بين التيارين
3) Monsieur cite plusieurs dénominations idéologiques de l’Afrique du nord en prenant soin d’oublier, comme par hasard ! celle que tous les géographes, historiographes et voyageurs musulmans et autres on donné à cette partie du monde ; à savoir : bilâd al barbar, la bérbérie (traduction amazighe : tamezgha).
17 - الإنسان المغاربي الاثنين 14 مارس 2016 - 16:30
12 - almohandis

فهم ما كتبه ابن خلدون يتطلب عقولا نيرة وسعة معرفية كبيرة
وأشك أنها تتوفر فيمن ابتلي بضيق العقل والفهم

يقول عن نسبه :
"وَنَسَبُنا حَضْرمَوت، من عَرب اليمن، إلى وائل بن حُجْر، من أَقيال العَرب، معروفٌ وله صُحبة"


ابن خلدون اعتبر أن أجيال العرب هم أصل الشعوب السامية وبناة حضارات الهلال الخصيب

يقول :
"وما كان في القديم لأحد من الأمم في الخليقة ما كان لأجيال العرب من الملك، ودول عاد وثمود والعمالقة وحمير والتبابعة شاهدة بذلك، ثم دولة مضر في الإسلام بني أمية وبني العباس"

يقول :
"أوّل ملك كان للعرب بالشام فيما علمناه للعمالقة، ثم لبني إرم بن سام ويعرفون بالأرمانيين"

يقول :
"أما اليمن والبحرين وعمان والجزيرة، وإن ملكه العرب، إلا أنّهم تداولوا ملكه آلافاً من السنين في أمم كثيرين منهم، اختطوا أمصاره ومدنه،

وبلغوا الغاية من الحضارة والترف، مثل عاد وثمود والعمالقة وحمير من بعدهم والتبابعة والأذواء،

فطال أمد الملك والحضارة واستحكمت صبغتها، وتوفرت الصنائع ورسخت، فلم تبل ببلى الدولة كما قدمناه فبقيت مستجدة حتى الآن".
18 - الإنسان المغاربي الاثنين 14 مارس 2016 - 17:48
19 - Amsbrid

ابن خلدون سمى شمال إفريقيا بإفريقية والمغرب
وكان يميز فيها بين الأمصار والضواحي

يقول :
"حتى جاء الله بالإسلام، وزحف المسلمون إلى أفريقية"

"وكذلك الأمة الذين كانوا بإفريقية غالبين على البربر ونازلين بمدنها، وحصونها إنما كانوا من الفرنجة"

"وافترق أمر الفرنجة وصاروا إلى الحصون وبقي البربر بضواحيهم"

‏"وكان للبربر في الضواحي وراء ملك الأمصار المرهوبة الحامية"


أما الفرنسية بالمغرب فهي بحق لغة من لا لغة له والدليل :
on n’aurait pas toléré(es?) chez un élève de primaire
voyageurs musulmans et autres (on?) donné
19 - مغربي الاثنين 14 مارس 2016 - 18:01
المغرب ينتمي الى منطقة المغرب الكبير المتدة من سيوا الى الكناري و من المتوسط الى الصحراء الكبرى ....بمنطق الواقع و التاريخ و القانون .....
اما غير ذالك فاهو من الخيال و التعصب
فالمغرب هو عضو في عدة منظمات دولية و عضويته في تلك المنظمات لا تنفي عنه انتماءهالى المغرب الكبير التى تغير اسمها من تمازغا الى المغرب الكبير قسرا و بفضل سياسة بعص انظمة الميز العنصري التى حاولتها الى دوال التعاية و اضطهاد الشعب الاصلي.
فا نتماء المغرب الى منظمة بلدان الفرانكفونية لا يعني انه بلد فرنسي ..كما ان عضوية المغرب في الجامعة العربية لا يعني انه ينتمي الى الجزيرة العربية..
ان معارضي انتماء المغرب الى فضاءه الطبيعي هدفه واحد التبعية لماما فرنسا و تهديد الامازيغية و مناصرة انظمة الميز العنصري التي تهددهم.
20 - مغربي الاثنين 14 مارس 2016 - 18:15
ان المغرب بلد متعدد الهوية و ينتمي الى المغرب الكبير .....
هذا هو الانتماء الطبيعي للمغرب و القانوني حسب الدستور...
ان الدستور المغربي ينص على ان المغرب ينتمي الى هذا الفضاء الذي يمتد من سيوا الى جزر الكناري و الذي يسمى المغرب الكبير او تمازغا و الذي عان من ويلات سقوطه في يد انظمة الميز العنصري العربي التي حاولت تغيير هوياته بالقوة و ابادة ابناءه الامازيغ.
ان من يعارض هذا الانتماء الطبيعي ومن يدعو غير ذالك فما عليه ان يفعله سوى الاعلان الصريح انه يدعو ا الى ابادة الامازيغ و مناصرة انظمة الميز العنصري العربية التى تعمل لصالح ماما قطر بكل ما تستطيع من قوة .
21 - التاريخ الموؤود ! الاثنين 14 مارس 2016 - 18:24
عندما قام العجم من فرس وكرد وسريان وكلدان واقباط وامازيغ بتبني العربية باختيارالحرف الارامي لها وتقعيدها ومعيرتها والانتاج بها...فهذا يعود الى الزمن البعيد عندما ظن العجم ان الدين الجديد اتى بالتوحيد والمساوات بين الاجناس...لكن تبين لهم بعد ذلك ان هدف الاعراب هو الحكم باسم السماء للاستفادة كالطفيليات من خيرات الاقوام الاخرى ونسائهم!

وكان هذا سببا في انهيار دولة الابارتايد وتراجع الفرس عن هذا المشروع العنصري البدوي الفاشل واقاموا دولتهم القومية التي عقدت العرب منذ قرون الى يومنا هذا بلغتهم القومية...وهذا ما قامت به ايضا بلاد الهند والسند وبلدان اسيا الوسطى والمحيط الهادي والبيزنط الاتراك و شمال افريقيا ...وانهارت الحضارة المتواكلة على غيرها...وتهاوت اللغة والعلم والفلسفة ورجع الاعراب الى خيامهم واشعارهم وبعيرهم و طالهم النسيان حتى اكتشف الانجليز البترول في القرن العشرين!

بعدها جائت القومجية العروبية الشوفينية للملمة الجراح ...لكن بغبائها وعنصريتها فقدت الامة الوهمية جنوب السودان وانتماء الكرد والاشور والتركمان والارمن و السريان اليها...وسيلحق بهم الامازيغ والقبط في القريب العاجل ..!
22 - مغربي الاثنين 14 مارس 2016 - 18:31
الى الانسان المغاربي
اولا لا تحاول تغليط الواضحات لانك ستهلك نفسك فقط و لن تستطيع تغير شيء تابت .
شمال افريقيا ارض للقباءيل الامازيغية عبر التاريخ و الامازبغ كانوا هم ساكنها و ملاكها عبر العصور ...
الرومان و الفنيقيين كانوا عاءبلات فقط و لم يكونوا قباءيل ....اما القباءيل العربية فلم تدخل الى ارض الامازيغ الا في القرن 16
بعد ان ادخلها الملك الامازيغي المنصور الموحدي بشروط و هي ان تتقسم على شكل اسر صغيرة على كل قبيلة امازيغية و بالتالي فالاسر العرببة انصهرت في المجتمع الامازبغي و ذابت عرقيا ..فما يسمى الان القباءيل الهلالية هي في الحقيقة قباءيل امازيغية زورت هوياتها قسرا خدمة للمشروع انظمة الميز العنصري العروبية التي انشءت بعد الاستقلال فا متلا قبيلة عبدة هي في الحقيقة عبارة عن عشرون عاءبلة عرببة رحبت لها قبيلة ركركة الامازيغية و صارت عربية تماشيا مع مشروع التعريب القسري للامازيغ.
23 - Théorie du complot الاثنين 14 مارس 2016 - 18:50
يقول محرر وول ستريت جورنال في عرضه لكتاب «اليد الخفية..مخاوف الشرق الأوسط من المؤامرات»(2003).«في عالم اليوم فإن العرب والإيرانيين أكثر شعوب العالم إيمانا بنظريات التآمر وأشدهم حماسا في نشرها، وإلى حد ما، يرجع هذا إلى ثقافة هذه الشعوب، فكلا الشعبين لهما تراث أدبي غني بالخرافات ذات المعاني العميقة، ونظرياتهم التآمرية مليئة بالخيال، وهناك سبب وجيه أيضا يساعد على خلق هذه النظريات التآمرية، فإيران وكل الدول العربية في قبضة قائد مطلق سواء كان علمانيا أو رجل دين،وهؤلاء يخضعون كل شيء لتحقيق أغراضهم وأهدافهم: التعليم، وسائل الإعلام، القانون،الجيش وغيرها من المؤسسات.وفي هذه المجتمعات لا يعلم بالحقائق الصحيحة إلا قلة صاحبة امتيازات،ويجعل الخوف والجهل,الجماهير تحت رحمة الشائعات والخيالات، ولهذا يتخلى الناس عن مبادئ البحث العلمي المألوفة للتحقق من الأحداث ويلجأون إلى فكرة أن هناك قوى تعمل في الخفاء مما يفتح المجال للأساطير والخرافات التي تنبع من خيال الإنسان الواسع»

ومن يتابع أدبيات القومجيين والمتأسلمين يجدها مليئة بمفردات الاستهداف والصراع والتآمر والخطر المتربص بأمتهم وعقلهم وثقافتهم ودينهم !
24 - مصعب الهلالي الاثنين 14 مارس 2016 - 19:45
25 - Théorie du complot

محرر وول ستريت جورنال يقول .........

بهذه المقالات يقومون بتنويم الغافلين .

سمي لي ما تفعله الجزائر هل هو المؤامرات على وحدة بلدنا او اعطينا اسم آخر
لغير التآمر.

عندما وجدت المغرب يسبقها في النمو تبادر لكسر التنمية .

التآمر هو سياسات الدول الكبرى على الدول النامية او الصاعدة ولا اقصد ان الجزائر دولة كبرى بل هي قزم امام المغرب في كل المجالات .

لو لم تكن مؤامرات لما احتاج العالم لجهاز مخابرات قوي .

هل تعتقد ان جهاز المخابرات شغله فقط الجماعات الارهابية !

&فدائيو البعث المغربي&امة عربية واحدة دات رسالة خالدة&
25 - almohandis الاثنين 14 مارس 2016 - 20:00
16 - الإنسان المغاربي
انت تكثر من الترهات التي لا يقبلها عاقل و قد اجبنا مرارا و تكرارا على سفاسفك
١) العرب عرقيا اقلية في المغرب و هذه حقيقة و عددهم لا يتعدى 5%
٢) الامازيغ هم سكان الأصليين في المغرب اما انسان جبل ايغود لا وجود لعقبه في شمال افريقيا ولا في بلد آخر
٣) المغرب سياسيا لم يكن تابعا لا للشرق او الغرب الا المراحل الاستعمارية
٤) الامازيغ كما بقية الشعوب الاسلامية جزء من الأمة الاسلامية و لا ادري لماذا تستثني الامازيغ من الانتماء الى الأمة الاسلامية الظاهر انك رجل حقود على الامازيغ
٥) العروبة ثقافة عرقية روادها ملاحدة و نصارى و خونة تآمروا على الخلافة العثمانية الاسلامية
فلا تخلط بين الأمة الاسلامية و العروبة
٦) العروبيون في المغرب هم من تعاونوا مع المستعمر و استقبلوه بالورود و حاربوا الى جانبه المقاومة و لا يوجد مقاوم عروبي اطلق رصاصة واحدة على المستعمر
٧) المولى رشيد ابن مولاي علي الشريف هو المؤسس الحقيقي للدولة العلوية كان في حرب مع أخيه امحمد فهرب الى الريف فانتصر له قبائل الريف الامازيغ و في الأخير انتصر الريفيون و وحدوا المغرب و حرروا مدن الساحل من الاستعمار
26 - almohandis الاثنين 14 مارس 2016 - 21:17
17 - الإنسان المغاربي
لا داعي ان تفسر لي ما عناه ابن خلدون فكلامه واضح و لا يهم ان كان عربيا او غير ذلك فأن كان عربيا فهو ادرى بقومه و بعضهم يقول انه قصد الاعراب الذين وفدوا الى شمال افريقيا و هؤلاء كتب عليهم علماء الدين كثيرا و اذا أردت ان تطلع على اقوال العلماءفيهم فعليك بمراجعة فتاوى البرزلي و هو موجود في النت و انا لست لماذا تحقد على الموحدين رغم اقوال العلماء في هؤلاء الاعراب الا ان الخليفة الموحدي أغض البصر عليها و أدمجهم في إمبراطوريته فمها أحلمه و و ألطف رجل
27 - La tragédie arabe continue الاثنين 14 مارس 2016 - 21:48
Si vous interrogez les arabes sur la cause de tous leurs malheurs, beaucoup vous répondront par un mot : complot (?!). La théorie du complot est devenue un trait de la mentalité arabe, théorie confortable qui les dispense de faire l’effort de réfléchir aux causalités comme de faire leur autocritique. Elle permet au contraire de se considérer comme une victime et de croire que tout irait bien sans les manigances de l’ennemi

Généralement, les adeptes de cette théorie n’ont pas beaucoup de mal à en démontrer la véracité. Les interventions étrangères sont là pour ça, même celles qui sont motivées par des événements locaux

Aussi beaucoup d’entre eux continuent-ils de parler avec abondance des sionistes,des illuminati, des franc-maçons et il suffit, selon eux, d’ouvrir les yeux pour comprendre que les événements historiques peuvent tous être attribués à une poignée d’êtres maléfiques déterminés à établir leur domination sur les peuples de la terre entière et sur les arabes en particulier
28 - الإنسان المغاربي الاثنين 14 مارس 2016 - 22:19
26 - almohandis

أشك في أنك فهت شيئا من عمل ابن خلدون، فهو لم يكن يقوم بمجرد سرد أدبي لأحداث ووقائع، بل هو صاحب نظريات إثنولوجية وتاريخية واجتماعية ولسانية

فهو قسم العرب لأربعة أجيال :
1- العرب العاربة
2- العرب المستعربة
3- العرب التابعة للعرب
4- العرب المستعجمة

يقول:
"فهذه أجيال العرب منذ مبدأ الخليقة ولهذا العهد في أربع طبقات متعاقبة كان لكل طبقة منها عصور وأجيال ودول وأحياء وقعت العناية بها دون من سواهم من الأمم لكثرة أجيالهم واتساع النطاق من ملكهم"

وما ينقله الغوغاء من دون فهم يتعلق فقط بالطبقة الأخيرة من العرب المستعجمة، وليس أصل أجيال العرب من العرب العاربة ومن خلفهم

فطبقات العرب عند ابن خلدون عموما هم الشعوب السامية

وأن أرض الجزيرة حسب ابن خلدون كانت تعرف بشكل دوري خروج موجات بشرية متلاحقة نحو منطقة الهلال الخصيب

وهذه المعلومة الأولى التي يجهلها الغوغاء الذين لم يقرؤوا عمل ابن خلدون

حيث يقول :
"أوّل ملك كان للعرب بالشام فيما علمناه للعمالقة، ثم لبني إرم بن سام ويعرفون بالأرمانيين"

يعني هنا العرب عنده مرادف للعموريين (العمالقة) والأراميين (الأرمانيين)
29 - جاء الحق وزهق الباطل! الاثنين 14 مارس 2016 - 22:20
من طلب الحماية وادخل الاستعمار الى المغرب !
من ضحى بالغالي والنفيس لاخراجه !

من سلبت اراضيه وحرم ابناءه من التعليم الحديث !
من استولى على هذه الاراضي بعد تواطؤه مع المستعمر واستفاد ابنائه من التعليم الفرنسي الجيد لحكم المغرب بعد خروج المحتل !

من ذهب الى القاهرة واتفق مع المجاهد الامازيغي البطل محند بن عبد الكريم الخطابي ووعده بعدم قبول الشروط المجحفة لاتفاقية Aix-les-bains واستقل اول طائرة صباحا باكرا وذهب الى باريس للامضاء على الاتفاقية المشؤومة !

من يريد تقطيع اوصال المغرب لاقامة جمهورية قومجية عروبية وهمية في اقاليمنا الجنوبية: اليسوا اخوان البعثيين المغاربة في الدم والعرق والايديولوجيا:اي مرتزقة البوليزباليو !
من يرابض في الصحراء للدفاع عن حوزة الوطن:اليس غالبيتهم امازيغ من اخوة وجيران واصدقاء!

من يقول ان فلسطين والقدس اهم من الصحراء المغربية!
ومن يقول تازة قبل غزة !

من اضطهدت لغته وثقافته ومسخت هويته وزور تاريخه ومنعت اسمائه وله مشاكل في التواصل في المستشفيات والمحاكم والادارات و المؤسسات و اصبح لاجئا و غير مرغوب فيه داخل وطنه!

ومع كل هذا فنحن العنصريون ونحن الخونة...عجيب !
30 - Amsbrid الاثنين 14 مارس 2016 - 22:57
الى الانسان المغاربي المهاتر 18
بل لنا اللغات: أمازيغيها وعربيها والأجنبي...
وأما ما حسبته جريرة لغوية لا تغتفر فما هو إلا تنافس في الذهن بين صيغتين نحويتين لم أفصل بينهما لعدم المراجعة، وهما:
« … qui n’auraient pas été tolérées… » -
و
« … qu’on n’aurait pas toléré… »
ولم يكن ذلك مني لجهل بالقواعد كصاحبك، وإنما كان عن تعجل مرده خشية ضياع المكتوب جراء التحيينات.
ولكنكم قوم بكم عنجهية.
(ثم ماذا أنت قائل لصاحبك الذي أتى بخطأ نحوي في العربية لا عذر له فيه؟ : ان العربية لغة من لا لغة له ؟ǃ )
31 - انشروا يرحمكم الله ! الاثنين 14 مارس 2016 - 22:59
من طلب الحماية وادخل الاستعمار الى المغرب !
من ضحى بالغالي والنفيس لاخراجه !

من سلبت اراضيه وحرم ابناءه من التعليم الحديث !
من استولى على هذه الاراضي بعد تواطؤه مع المستعمر واستفاد ابنائه من التعليم الفرنسي الجيد لحكم المغرب بعد خروج المحتل !

من ذهب الى القاهرة واتفق مع المجاهد الامازيغي البطل محند بن عبد الكريم الخطابي ووعده بعدم قبول الشروط المجحفة لاتفاقية Aix-les-bains واستقل اول طائرة صباحا باكرا وذهب الى باريس للامضاء على الاتفاقية المشؤومة !

من يريد تقطيع اوصال المغرب لاقامة جمهورية قومجية عروبية وهمية في اقاليمنا الجنوبية: اليسوا اخوان البعثيين المغاربة في الدم والعرق والايديولوجيا:اي مرتزقة البوليزاليو !
من يرابض في الصحراء للدفاع عن حوزة الوطن:اليس غالبيتهم امازيغ من اخوة وجيران واصدقاء!

من يقول ان فلسطين والقدس اهم من الصحراء المغربية!
ومن يقول تازة قبل غزة !

من اضطهدت لغته وثقافته ومسخت هويته وزور تاريخه ومنعت اسمائه وله مشاكل في التواصل في المستشفيات والمحاكم والادارات و المؤسسات و اصبح لاجئا و غير مرغوب فيه داخل وطنه!

ومع كل هذا فنحن العنصريون ونحن الخونة...عجيب !
32 - الإنسان المغاربي الاثنين 14 مارس 2016 - 23:10
30 - جاء الحق وزهق الباطل!

السؤال بسيط وجوابه بسيط

تاريخيا وكرونولوجيا أول طابور شكلته فرنسا بعد بداية احتلالها كان من منطقة القبايل ويحمل إسم Les Zouaves منذ 1930

وبالمغرب أول من سلم الثغور للبرتغال والإسبان من سبتة ومليلية وغيرها كانوا هم الوطاسيون وزراء المرينيين منذ 1415

في حين كانت أول حركة مقاومة منظمة ضد فرنسا هي التي قادها عبد القادر الحسيني الإدريسي (الملقب بالجزائري) منذ 1832
تلالها دخول المغرب بقيادة السلطان العلوي عبد الرحمن بن هشام في حرب مع فرنسا دفاعا عن الغرب الإسلامي بمعركة إسيلي سنة 1844

وفي نفس سنة دخول فرنسا للمغرب، كانت أول حركة مقاومة هي التي قادها الشيخ ماء العينين وإبنيه الهيبة ومربيه ربه سنة 1912 أي نفس سنة دخول فرنسا

وإن عدنا للوراء فعند وصول جيوش الفتح الإسلامي كانت شمال إفريقيا مستعمرة من طرف البيزنطيين، وأول وأهم معركة أنداك كانت ضد القائد البيزنطي جرجيريوس بموقعة سبيطلة سنة 647م

يعني من الاحتلال البيزنطي وقبله الروماني إلى الاحتلال البرتغالي والإسباني والفرنسي
33 - الإنسان المغاربي الثلاثاء 15 مارس 2016 - 00:01
30 - جاء الحق وزهق الباطل!

تصويب لما سبق

المقصود هو تاريخ 1830 بالنسبة لزمن تأسيس طابور الزواف وليس 1930

أي في نفس تاريخ بداية الاحتلال الفرنسي 1830

Le corps des zouaves est créé lors de la conquête de l'Algérie par l'incorporation de soldats kabyles de
34 - almohandis الثلاثاء 15 مارس 2016 - 00:17
33 - الإنسان المغاربي
ماذا تفعل في شمال افريقيا اذا كنت حقودا الى هذه الدرجة؟ من أتى بك الى شمال افريقيا انت تعيش في المكان الخطأ المغرب يسع كل ابنائه لكن امثالك العنصريين الأحسن ان يعودوا من حيث أتوا
35 - الإنسان المغاربي الثلاثاء 15 مارس 2016 - 01:09
35 - almohandis

الأرض هي لله يورثها من يشاء، وهذه الأرض هي جزء لا يتجزأ من بلاد المسلمين
بل عليك أن تطرح السؤال على نفسك ماذا تفعل أنت هنا بأرض المغرب بعيدا عن أرض الأجداد بالحبشة ؟
36 - العقلية البدوية الرعوية الثلاثاء 15 مارس 2016 - 01:30
كتب احمد امين : (العرب لم يكونوا صناعًا ولا أطباءً ولا أصحاب فلاحة ولا أصحاب زرع لخوفهم من الجزية) وإذا كان الإسلام نعتَ العرب السابقين على دعوة محمد ، ووصف فترتهم ب (الجاهلية) فإنّ البنية العقلية والموروث (الثقافى) ظلّ كما هو: فمن تعدد الزوجات بلا حصر فى الفترة المُسماة (جاهلية) إلى تعدد بشكل ملتو: أربع زوجات مع أى عدد من (ملك اليمين) وكان أ. أحمد أمين دقيقــًا وهو يرصد ما حدث , فكتب أنّ الدولة العباسية كانت كغيرها (مسجد وحانة، قارىء وزامر، ساهر فى تهجد وساهر فى طرب ، تــُـخمة من غنى ومسكنة من إملاق ،وشك فى الدين وإيمان فى يقين)

ولذلك فإنه كتب فى كتابه (فجر الإسلام) أنّ (محمد) أقر الكثير مما كان فى الجاهلية مع التعديل فى بعضها ولكن المرحوم خليل عبد الكريم توسّـع فى شرح ذلك فى كتابه المهم (الجذور التاريخية للشريعة الإسلامية) الصادر عن سينا للنشر- فكتب أنّ الإسلام أخذ عن الفترة التى أطلق عليها (جاهلية) طقوس الحج وتعظيم الكعبة وتقديس الصابئة لشهر رمضان وحرمة الأشهر الحرم وثلاثة حدود:الزنا والسرقة وشرب الخمر، وشطرًا كبيرًا من المسؤولية الجزائية مثل القصاص والدية والقسامة والعاقلة إلخ !
37 - الإنسان المغاربي الثلاثاء 15 مارس 2016 - 01:36
31 - Amsbrid

العربية لساننا الفطري نكتب بها كما شئنا بمختلف مستوياتها من العامي حتى الفصيح، إما كأبجد من دون حركات أو كألفبائية
وقديما كان الناس ينطقون العربية بالسليقة من دون علم مسبق بقواعدها

أما الفرنسية فلا تحتمل التبسيط، فهي تكتب فقط كألفبائية، فلا تملك أن تُسقط منها أي صوت أو حرف

مثلا أنت كتبت Bérbérie عوض Berbérie

بينما في العربية فيمكن أن نستغني عن حركات الشكل، متى تحقق المعنى


هنالك فرق بين من كانت الفرنسية هي لغته الأم
وبين من يتكلم بها بشكل متكلف وركيك من دون أي داع لذلك
النص مكتوب بالعربية والقراء يتفاعلون معه بالعربية
فلما تكتبون بالفرنسية ؟ هل تخاطبون الشعب الفرنسي ؟
38 - ثقافة الشيح والريح الثلاثاء 15 مارس 2016 - 01:42
وكتب أحمد أمين فى مقدمة الفصل الأول من كتابه (فجر الإسلام) أنّ العرب ((تأخروا عمن حولهم فى الحضارة ، وغلبتْ عليهم البداوة ، وعاش أكثرهم عيشة قبائل رُحل ، لا يقرون فى مكان ، ولا يتصلون بالأرض التى يسكنونها اتصالا وثيقــًا كما يفعل الزراع ، بل هم يتربّـصون مواسم الغيث ، فيخرجون بكل ما لهم من نساء وإبل يتطلبون المرعى ، ولا يبذلون جهدًا عقليًا فى تنظيم بيئتهم الطبيعية كما يفعل أهل الحضر، وإنما يعتمدون على ما تفعل السماء ، فإنْ أمطرتْ رعوا ، وإلاّ ارتقبوا القدر. وهؤلاء البدو ينقسمون إلى قبائل،وهذه القبائل فى نزاع دائم ،وقد تتحالف قبيلة مع قبيلة أو قبائل أخرى للإغارة وقد تنسى القبائل أسماءها وشخصياتها وتنضم تحت اسم أقواها،ثم يزعمون فيما بعد أنهم من أب واحد وأم واحدة.

والعداء بين البداوة والحضارة استمر بعد الإسلام،وأوضح مثال :العداء الشديد بين أهل المدينة (الأوس والخزرج) وهم يمنيون وأهل مكة وهم عدنانيون.وقد استمر هذا التناحر بينهم بعد الإسلام.وكان بينهم حزازات ومفاخرات وكل فريق يدعى أنه أشرف نسبًا وأعز نفرًا!
وكان من عادة العرب الإغارة والسلب،بل هم إذا لم يجدوا عدوًا من غيرهم قاتلوا أنفسهم!
39 - almohandis الثلاثاء 15 مارس 2016 - 08:04
36 - الإنسان المغاربي
و هل يعقل ان تحقد على الموحدين و تسميهم بالعنصريين و هم من احسن الى أجدادكم رغم ما أفتى به العلماء في حق أجدادكم ؟ و هل الموحدين لم يحرروا سواحل تونس و الاندلس من الصلبيين ؟ أليست هذه من حسناتهم؟ و بالمقابل ماذا فعل الاعراب؟
40 - Amsbrid الأربعاء 16 مارس 2016 - 04:02
الى الانسان المغاربي المهاتر 37

تقول : "العربية لساننا الفطري". أقول : هذا كذب ايديولوجي صراح. ذلك بأن أول لقاء لي بالعربية كان وأنا ابن الثامنة. وفي تقديري المتواضع فان الفطرة لا تبدأ في هذه السن المتقدمة.
ثم لما كانت "العربية لساننا الفطري" – كما تزعم – فماذا صاحبك على نصب ما حقه الرفع، وهو يدافع عن العربية - زعما – ضد أعدائها الأمازيغ؟
ثم اني رأيتك تتسقط "الهنات" الاملائية والمطبعية في بعض تعليقاتي وتصف "فرنسيتي" بالركاكة... فما رأيك – وقد نزلت بالسجال الى حضيض "باحة الاستراحة" – في أن ترفع التحدي الآتي: أن تعيد صياغة تعليقي "الركيك" في "فرنسيتك الفصيحة" عسى أن أفيد والقراء من بحر علمك الزاخر.
ختاما، وعلى الرغم من أنه ليس لأحد أن يفرض على آخر اللغة التي يتواصل بها، كما ليس علي أن أعلل لك اختياراتي اللغوية، فاني أوضح للقراء أن هذه الأخيرة انما تمليها ظروف تقنية صرفة، وليس لها علاقة لا بالرغبة في التظاهر ولا بالتكلف (j’ai passé l’âge !) . إلا أن يكون مُحاوري مراهقا لا يزال يظن ان اللعب بالألسن مما يعد من المفاخر...
41 - سوسي قح الخميس 17 مارس 2016 - 03:34
فقط انظر الى ملامحك و قارنها بملامح اهل اليمن و الخليج... فتحتى ملامحك تقول لك لسنا عربا
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.