24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الضربات الجوية الإسرائيلية تزعزع تهدئة هشة بغزة (5.00)

  2. حكومة الكوارث (5.00)

  3. القوات المسلحة الملكية تحتفي بأبطال العالم في الرياضات العسكرية (5.00)

  4. الودغيري يسرد تفاصيل البعثات والاستكشافات الفضائية بـ"وكالة ناسا" (5.00)

  5. مضيان: التجمّع يكرر تجربة "البام" الكارثية والفشل مصيره في 2021 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | وخيّب حزب العدالة والتنمية الآمال!!؟

وخيّب حزب العدالة والتنمية الآمال!!؟

وخيّب حزب العدالة والتنمية الآمال!!؟

من بركات حركة 20 فبراير الشبابية أنها أعادت الحيوية إلى المشهد السياسي الوطني، وخلقت نقاشات داخل كل الأحزاب الجادة التي تحترم نفسها وتحترم الشعب الذي تنتمي إليه، ومن بركاتها أيضا أنها جعلت من سؤال أية أحزاب نريد؟ من الأسئلة المطلوب الإجابة عنه خلال هذه المرحلة.

حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يُصنف على أنه حزب متميز شملته هو الآخر موجات حركة 20 فبراير، وشكّل تفاعله مع مطالب ومبادرات شباب الحركة مادة لرصده من الداخل، ومحاولة تحليل قدراته التنظيمية بالخصوص على تجاوز ما قد يلم به من أزمات داخلية، والواقع أن الحزب عاش على وقع أزمة حقيقية أشرك العموم في تدبير جزء منها، من خلال عملية "نشر الغسيل خارج البيت" التي لجأ إليها عدد من أعضاء مجلسه الوطني.

الأزمة بلغت ذروتها بعد تقديم ثلاثة من قيادييه الاستقالة من أعلى هيأة تنفيذية في الحزب، وهو ما فُسر على أنه تعبير صريح على رفض مواقف الأمين العام عبد الإله بنكيران الذي تسبب من حيث لا يدري في هذه الأزمة، وأعطى فرصة للمتربصين بحزبه وكذا لذوي القناعات المهزوزة من داخل حزبه لإحياء وإنعاش حلم انقسام الحزب وتشتته وذهاب ريحه.

اليوم يُجمع البعض على أن حزب العدالة والتنمية وبعد "نجاح" مجلسه الوطني الاستثنائي المنعقد أخيرا، يكون قد تخطى خطر الانقسام الداخلي أو على الأقل أعاد تجميع قيادييه تحت سقف واحد، وبهذا التحليل يكون الحزب قد خيب آمال المتربصين المنتظرين متى يتم الإعلان عن انشقاق تيار معين عن العدالة والتنمية، والمبادرة إلى تأسيس حزب جديد، وربما هذا هو الهاجس الذي سيطر على المجلس الوطني لحزب الإسلاميين وجعل أعضاءه يبدعون ويبتدعون أشكالا تنظيمية غريبة، وجعلت كذلك القياديين الثلاثة يسايرون البدعة ويسحبون استقالاتهم تحت تأثير شعار "المجلس الوطني يريد سحب الاستقالات"!!

وقد يكون تخييب آمال المتربصين والأعداء شيء محمود عند عدد من المنتسبين والمحبين للعدالة والتنمية، إلا أن آمالا آخرى لا علاقة لها بالتربص قد يكون الحزب خيبها بسلكه لأقصر الطرق لتجاوز أزمة ما بعد 20 فبراير.

ديموقراطية داخلية على المحك:

عودنا حزب العدالة والتنمية على جرعة مقدرة من الديموقراطية في اتخاذ قراراته ومواقفه، وهو ما لم يتم احترامه على ما يبدو -مهما كانت التبريرات- في اتخاذ قرار عدم المشاركة في التظاهرات التي ينظمها شباب 20 فبراير، حيث لجأ الأمين العام إلى الحسم في عدم المشاركة قبل صدور القرار من الهيأة المخول لها ذلك تنظيميا، وحتى التعبير عن القرار كان عبر تصريحات صحافية منافية لما جرت به العادة داخل الحزب من إصدار بلاغات وبيانات توضح المواقف وتنقل القرارات. وفي هذا تكريس لثقافة ساهمت في تخريب الممارسة السياسية من داخل الأحزاب المغربية، وهي ثقافة "أنا الحزب والحزب أنا"، والتي تختزل الأحزاب في أشخاص وترهن مواقفها بمواقف أمنائها العامين أو رؤسائها، وهو ما اعتقد الجميع أن العدالة والتنمية بريء منه.

مسؤولية أم تبخيس؟

الحديث عن أن مبرر العدالة والتنمية في عدم النزول إلى الشارع هو كونه حزب مسؤول، وعدم معرفته بسقف الشعارات في المسيرات والوقفات التي تزعمها شباب 20 فبراير، فيه اتهام مبطن بالتهور وعدم النضج لمن نزل إلى الشارع وتبخيس لنضاليتهم، وهو أمر غير مقبول من حزب بنى رصيده الشعبي على تماهيه مع المطالب العادلة والمشروعة للشعب، وتولى مهمة إيصال كلمة المقهورين والمسحوقين إلى من يهمهم الأمر، وفيه أيضا نوع من الوصاية على الشعب ناهيك عن الحجر على أعضاء الحزب وشبابه في التفاعل مع أقرانهم.

أية شبيبة يريد الحزب؟

كان من المفروض على قيادة العدالة والتنمية أن تكون أكثر ذكاء من غيرها وتترك أمر تدبير 20 فبراير وما بعدها إلى شبيبة الحزب، أولا لإعطاء الشبيبة فرصة لتثبت ذاتها وتنخرط فيما هو موكول لها أساسا كشبيبة حزبية، وثانيا لإبعاد أية تداعيات محتملة عن جسم الحزب، والاكتفاء بالتوجيه والإرشاد في الأمور الكبرى، وعدم الظهور بمظهر الخائف على مستقبل المغرب وهو في الحقيقة خوف على مستقبل الملكية التي تحتاج إلى النزول للشارع وكافة الأشكال الاحتجاجية لمحاربة الفساد من أجل التعبير الصريح على الخوف عليها حقيقة.

ومما زاد في إثارة مشكل العلاقة بين الحزب والشبيبة هو تراجعها عن قرار الانخراط في حركة 20 فبراير بدعوى الحفاظ على المؤسسات، وهي دعوى لا معنى لها في اللحظة التاريخية التي يعيشها المغرب. كان على شبيبة العدالة والتنمية أن تصمد في قرارها وتمضي في تنفيذه بدل أن يضطر أعضاؤها إلى طلب "اللجوء النضالي" في محافل أخرى واقعية وافتراضية!!

بِدَع تنظيمية:

على الرغم من أن النظام الداخلي لحزب العدالة والتنمية يكفل حق الاستقالة لجميع أعضاء الحزب، فإن استقالة القياديين الثلاثة وطريقة التعامل معها، طرحت إشكالات تنظيمية وجبت الإجابة عنها.

الإشكال الأول يتعلق بما إذا كانت الاستقالة هي الوسيلة الوحيدة التي يمكن التعبير بها عن الاختلاف داخل العدالة والتنمية، وعما إذا كانت الاستقالات قُدمت احتجاجا على القرارات أم على تجاوز المؤسسات أم على الأشخاص؟

والواضح أنها كانت احتجاجا على الأشخاص بدليل العناق الحار بين بنكيران والرميد أحد القادة المستقيلين، العناق الذي أنهى "الأزمة" الداخلية، وحوّل الاستقالة إلى مجرد ورقة بدون معنى رغم قوتها.

والإشكال الثاني يتعلق بطريقة الحسم في الاستقالات داخل العدالة والتنمية، قوانينه الداخلية تشير إلى أن هذا النوع من الاستقالات تبت فيه الأمانة العامة، فإذا بالمتتبع يُصدم بحسم المجلس الوطني فيها بتقبيل الكتف والدفع إلى العناق وبالشعارت وليس بطريقة أخرى!!!

الهدف تهدئة الداخل:

قد نتفق على أن حزب العدالة والتنمية كان أمامه خيار واحد لتهدئة الأمور داخليا، ورأى في سحب القياديين الثلاثة لاستقالاتهم من الأمانة العامة تجسيدا لهذا الخيار، لكن الأكيد أن الحزب من خلال هذه الممارسات خيب آمال الكثيرين ممن ينظرون فيه مخَلّصا و"شافيا للغليل". إن حزب العدالة والتنمية فكر في ذاته التنظيمية أكثر مما فكر في المواطنين الذي لم يفهموا العمل السياسي إلا من خلاله، إن حزب العدالة والتنمية يحتاج إلى هزة أخرى تجعل الجيل المؤسس يعي أن هواجس التحاقهم بالعمل السياسي من داخل المؤسسات انتهت، وأن الحزب اليوم به جيل جديد يرى السياسة في هذا البلد من خلال منظار آخر، غير الذي يرى من خلاله بنكيران ومن يحيطون به.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (61)

1 - ابن الأطلس الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:47
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أريد من بعض المعلقين الكرام عدم المبالغة والغلو وألتمس منهم عدم اللغو و الكذب على الشعب إن ملكنا (شديد و راجل)لأنه فهم الأمر منذ البداية و أدرك من خلال الأحداث الجارية في الدول العربية أنه لا مناص من الإصلاح فقام بتلك الخطوات و وعد بالإصلاحات ولم يكن ذلك تحت تأثير حركة 20 فبراير أو 20 مارس بدليل أن الإحتجاجات في المغرب لم ترقى للمستوى المطلوب بل لم تتجاوز المئات في بعض المدن الكبرى إننا ندين بالجميل لهذه الثورات و لا ندين بالجميل لهذه الحركات المشكوك في أمرها و في مبادئها , إننا نرفض العلمانية و نرفض الليبرالية الغربية و نرفض جميع المذاهب الطينية الخبيثة و المنكرة إن المغرب مسلم و سيبقى مسلما إلى الأبد وعتبي على الإخوة في العدل ولإحسان لأنهم تظاهروا من غير أن يتأكدوا من نوايا هذه الحركة أولا وهم الذين يدافعون عن الإسلام و عن الخلافة التي وعد بها نبينا صلى الله عليه و سلم
2 - عن الحق الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:49
c du n'importe koi !!
3 - بدوي الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:51
من حيت البناء الداخلى للحزب يشهد الاعداء قبل المنتمين أنه فيه روح من الديموقراطية ، لكن مواجتهه مع الداخلية تتم بشكل محتشم وكأنه ليس لديه قٌاعدة جماهيرية مميزة وخنوعةوخير متال على ذلك لماذا لم يستطع لحد الان رئيس المجلس البلدي للقنيطرة لائحة الفسا د التى استفادت دون حق من بقع أرضية بالرغم أن هذه العملية تمت باسم المجلس السابق مااتار جملة من التأويلات الحزب في غنى عنها
4 - جبل حفيت الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:53
حركة عشرين فبراير هدفها أسقاط المقدسات الوطنية وهي الأسلام كدين دولة والملكية كرمز ديني
ان المتتبع لكل الشعارات التي رفعت
يعلم خبث هؤلاء واهدافهم المبيتة
بالله عليكم ما معنى شعار المخزن برا أرضي حرة ؟؟؟
بالله عليكم ما معنى شعار
ياظالم اسمع اسمع هذا الشعب لن يركع ؟؟
وكاننا في دولة محتلة من طرف امريكا او اسرائل و نتظاهر لأخرجهم
من يسمع لهذه الشعارات يعتقد ان المغاربة يذبحون من الوريد للوريد في الشوارع المغربية من طرف رجال الأمن ويعلقون في أعمدة الكهرباء
صراحة كنا نعتقد ان العدل و الأحسان فيها من الرشد وقول الحق لاكن ظهر العكس وخاب الأمل فيهم وتأكد الناس من المستوى الهزيل أو الخبيث لامانيهم و احلامهم والسبيل لتطبيقها
كيف يتحالف الأسلاميون مع الشواذ ؟
كيف يتحالف عبد السلام مع أعداء الأسلام من النهج الديمقراطي
والأكثر خبثا أنهم لم يقبلوا حتى المشاركة في مقترحات تعديل الدستور
5 - شبيبي الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:55
حزب العدالة والتنمية خرج من هذه التجربة أقوى بكثير
6 - hamdi الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:57
بنكيران عقد صفقة المعتصم مع المخزن وظن أنه المقرر لنهج الحزب والواقع أنه أحد أفراده لأن العدالة والتنمية لا تؤمن بحكم الفرد ولابالتسلط الزبوني ولا العمل السري ما جعل الأمين يتعر لهزات وكذلك الفروع المحلية بها تصدعات وإنشقاقات وأنا أحد المجمدين لعضوية فرع إحتجاجا على تصرفات وتصريحات الأمين لأنه للحزب إيديولوجيا ومبادئ ومتطلعات لم يحترمها الأمين العام ذلكما ولد شبه تييد كامل للأخ الرميد وجناحه بكل ربوع المملكة.
7 - حسن الجمعة 08 أبريل 2011 - 08:59
لو افترضنا أن الحزب يتمتع بديمقراطية داخلية، واستطاع بالفعل تجاوز أزمته الداخلية، وأصبح لدينا مخاطب وحيد باسم الحزب، فماذا بعد؟
السؤال الحقيقي هو حول موقف الحزب من مختلف القضايا وأهمها الاصطفاف إلى جانب الشرفاء الذين "كفروا" بمؤسسات المخزن,
تدخلات السيد بنكيران في برنامج حوار كانت في أغلبها تهريجا، وفي ما تبقى رسائل إلى المخزن: "نعم قصحت مع الشبيبة وخاصني نقصح معهم" "ما حدي أمين عام خصني نقود الحزب فين بغيت" زها الديمقراطية الداخلية.
قبل إقفال التعليق أسي حمورو توحشنا ديك العبارة اللي تتختم بها عادة: ويرى مراقبون أن جماعة العدل والإحسان...
في هذا المقال تقدر تناسب مع: ويرى مراقبون أن المتربصين هم "جماعة العدل والإحسان"
والأعداء؟ الله أعلم
هزلت.
8 - ا ع الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:01
لا تبخسوا النايس اشياءهم يا صحافة اخر الزمان ما اسهل الاستنتاج عندك يا صاحب المقال قلت الاحتجاج على الشخص بدليل العناق الحار.العدالة كان وسيبقى امال المغاربة احب من احب وكره من كره من اصحاب الخلفيات كانت يا كاتب المقال
9 - sami Najjar الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:03
حين يتسم حزب ما بالشفافية و الديموقراطية الداخلية تسمون ذلك نشر الغسيل. هذا مقال مغرض لا قيمة له بل لا يستحق النشر.
10 - abou youness الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:05
الله الوطن الملك
اظن ان عمل (الكومبارس combarse في الافلام معروف
الفاهم يفهم كفى
11 - آمنة الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:07
مشكل حزب العدالة والتنمية هو بنكيران الذي بتصريحاته المستفزة وتصرفاته المتسرعة وقراراته غير المنضبطة يدخل الحزب في المشاكل المتتالية. اليوم استقال السيد الحسن الداودي الرجل البشوش المتفاني بسبب تصر يحات بنكيران في برنامج حوار. إلى متى سيصبر أعضاء الحزب على هذا التدمير الداخلي المستمر. أظن أن الكثيرين سيحتاجون إلى مدة طويلة وخسائر غير قابلة للمعالجة حنى يفهموا من هو بنيكران المعتد بنفسه الذي لا يرى العالم إلا من خلال ذاته.
12 - تحية للعدالة والتنمية الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:09
بارك الله فيك
النقذ اساس البناء المتراص
كلام معقول والحزب وقياداته غير منزهين عن الخطئ
كما ان السلطة المطلقة مفسدة مطلقة. ولهذا يجب ان تكون السلطة مقيدة بالشورى والديمقراطية. ولا يجب ان تكون في يد شخص واحد مهما على شأنه وبلغ شأوه.
13 - citoyen الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:11

ما ينبغي علينا هو استأصال الفساد لا بتعاظمه بفساد أكثر وأخطر فكلنا مسؤول البيت الشارع المدرسة الجمعيات النقابات الأحزاب والعلماء فواجب على كل ضمير حي أن يقيم كل ما أنجز وما لم ينجز من فطرة الإستقلال مرورا بمغربة القطاعات تعريب التعليم تخليق المصارف البنكية التي عرفت اختلاسات في فطرة التسعينيات أدت إلى الإعلان عن السكتة القلبية الإعلان عن الخوصصة التي كانت بداية للإصلاح في أواخر عهد الحسن الثاني والتي أربكت مخططات اليساريين التقدميين والإشتراكيين على السواء والبرجوازيين العلمانيين الدين رفعوا شعار المغرب يباع ويشترى خوفا على شركاتهم ومقاولاتهم من المنافسة الآجنبية ومن العولمة الوحش وفي الآن نفسه تخلى إقطاعيي اليساريين عن التصريح بالممتلكات وترشيد نفقات الدولة الذي تغنووا بها لما كانوا في المعارضة وصموا آذانهم وقالوا نحن متآمر علينا أما الإستقلاليون عاثوا في الأرض فسادا حاملين مشعل النضال التاريخ المرجعية الإسلامية بنيما هم وصوليون أصحاب تعريب التعليم والمغرب يباع وتفويت القطاعات المنتجة لأهاليهم إبان مغربة القطاعات .أمام هذا الوضع جائت جرأة العشرية المحمدية فقطعت مع كل الإنزلاقات التنموية فكان ولا بد من الخروج من السكتة القلبية ومن الوضعية المتأزمة التي كان يعيشها المغرب في جميع النواحي إقتصاد هش فلاحة إقطاعية مريضة تفاقم وإحتقان اجتماعي من بطالة أمية صحة تعليم مدن صفيح هجرة بادية منسية بنيات تحية متهالكة و...و.. فوضع برنامجا شموليا بدآ من إعطاء المصارف مناعة في التدبير ودلك بتخليقها وإدخالها في المنظومة الدولية مما أهلها أن تدخل الأسواق الإفريقية وتتواجد في بعض الدول الأروبية بعدما كان الدرهم في الحضيض موازاة مع هذا وضعت آليات لاستقطاب الإستثمار الأجنبية ساهمت بشكل كبيرفي قيام وإنجاز الأوراش الكبرى من موانئ مطارات طرق سيار سكك حديدية سدود تواكبها مخططات كبرى ولأول مرة بدفاتر تحملات ومبالغ وتواريخ محددة كلها معلنة أمثال الصناعة المندمجة المخطط الأخضر الطاقة المتجددة المخطط السياحي مخطط البحري ألوتيس محطات اللوجستيك الصناعة الغذائية وأساطيل النقل المتنوعة برمجت وشرع في إنجازها في آن واحد وبدون توقف كما بوشر منذ ولاية العهد في تطبيق أوراش المغرب العميق من كهرباء مسالك طرقية ماء صالح للشرب مؤسسات ومرافق اجتماعية على شتى أنواعها هيكلة المدن والقرى من بنيات تحتية وتعمير...والكثير من الأعمال الإجتماعية وهذا كله بفضل الجولات المكوكية والرحلات الملكية الكثيرة اليومية التي لا تكل ولا تهدأ إلا بعد أن ترى رعيتها تنعم ببحبة العيش الكريم على كل الضمائر أن تقيم بوعي وبموضوعية ما أنجزه الملك فالملك برأيي إطلع على جغرافية وتضاريس المغرب وعلى النسيج المجتمعي المتنوع للمغرب على أرض الواقع والتحامه بالشعب كل الشعب فراكم تجربة الخلق والبناء والتشييد والإبداع سيبقى مرجعا أساسيا لمن يهمه الأمر ومن هنا يجب علينا ألا نغلق علينا أبواب المكاتب ونتدرع بحجج واهية فلا يعقل أن أحزاب وجمعيات حقوقية وغير حقوقية ونقابات وبرلمان ووزارات ومؤسسات أخرى لا تدخر جهدا في نقد ذاتها وتبرر خفقانها وفشلها إلى الآخر دون تحميل عناء نفسها النزول إلى الواقع لمعرفة خباياه ليسهل التواصل به حتى أبسط الوسائل للتواصل وهو المقر لا توفره ناهيك التوفرعلى منبر إعلامي صحافي وإلكتروني قوي فكفانا البكاء على الآطلال فاليوم أنتم أمام إمتحان عسير وهو الدستور الجديد فأرونا همتكم فنصيحتي لكم إبدأوا بتنظيف البيت واسندوا تدبير شؤونكم للأرجح عقلا حتى وإن كان شابا أو غنيا أو فقيرا والسلام عليكم ورحمة لله تعالى وبركاته.
في حين يظهر جليا كيف لأطياف إبليس ركبوا ثورات مصر وتونس ليدعوا أن الشعب تبناهم ولم يأبهوا أن ثورة مصر كانت بثلاث جمعات في ساحة التحرير تلائم وتضامن فيها المسلم الإخواني والمعتدل والقبطي وكلهم شباب متنور يؤدون الصلاة جماعة في جو من الخشوع حاملين رسالة مشفرة واضحة للملحدين الماسونيين.فأعيدوا صور الثورة وتمعنوا في مغزاها ومعناها علكم تدركوا ما يهيؤه المثليون وحركة مالي تحت لواء العلمانية واليسارية والتقدمية الماسونية واللبرالية لا ملة ولا دين الملحدة وردكالية القومة المسلمة التي لم تستحيي النزول إلى الشارع جنب المثلي وتنادي بصوت واحد لا للفساد .فهذا بحق هو الهرج والمرج
14 - المغربي الحر الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:13
لقد احسنت ضرب الطارة يا بني، لاتكتب و انت لم تتحرر بعد من الانتماءات الضيقة.....كن حرا.
15 - sihaddou الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:15
الى الاحزاب لا تنسوا انه هناك شق في مطالب حركة 20 فبراير وهو ان يرحل مهرجوا الاحزاب لانها لا تملك القدرات الفكرية والدهنية و... لتدبير هده المرحلة التي يمر بها العالم العربي عامة والمغرب خاصة.
فبرنامج حوار اللدي يبث على القناة الاولى يوم الثلثاء المنصرم.واقف هنا..والشعب يريد....
16 - abdo zaari الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:17
لمادا لم يبح بسر لقائه مع المتشرد وعميل القصر إلياس العماري اظن ان بنكران تربع على رئاسة الحكومة مسبقا فادا كنت فالمغرب فلاتستغرب اما الانتخابات ماهي الالعبة من صنع الداخلية في زمن القرن 21a
17 - الداخلة الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:19
شكرا الأخ حسن على هذا المقال الشي ق ، لكن كما عودنا حزب العدالة والتنمية من خلال قواننيه أن الأشخاص لا يطلبون المسؤولية ولذلك نقول أن الشوباني و حامي الدين و الرميد فهم مرشحو الجميع ولا يحق لهم الاستقالة من الأمانة العامة إلا إذا طلبنا منهم ذلك .
18 - الراصد الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:21
ان موقف حزب العدالة والتنمية، كان موقفا في مستوى المسؤولية وفي مستوى اللحظة التاريخية الحاسمة، وعبر عن نضج ورشد وحكمة، وبين بما لا يترك للشك، بانه حزب وطني كبير واضح وشفاف، واسقط كل المقولات المتهافتة التي كانت تصنفه في خانة الحزب المتربص بالديقراطية والذي لن يتردد بحسبها الى الانقضاض على الحكم اذا اتيحت الفرصة. فهو دائما كان يوصف بانه حزب يستعمل التقية لتحقيق اغراضه في الهيمنة على الحياة السياسية كما فعل بعض الاحزاب الانتهازية اليسارية مثل حزيب النهج الديمقراطي وفرعه الجمعية المغربية لحقوق الانسان الذين يمتطون على نضالات الشباب لتصفية الحساب مع النظام. فاذا من حزب كان عليه ان يكون في مقدمة المشاركين في التظاهرات نكاية في اصحاب القرار الذين ساموه انواع التضييق والحصار وصل الى حد المطالبة بحله. لكنه فضل عدم المغامرة او المقامرة بمصلحة البلاد. واذا كان اصابه سعار 20 فبراير، فاصبح يهرف بما يعرف، واطلق العنان لقلمه ليخط به كلاما اقل ما يقال عنه انه كلام غير مسؤول، فهل الاشتغال بالكتابة يدفع في اتجاه توجيه نقد غير موضوعي وهدام ليقال ان فلان جريء وشجاع ام ان الكتابة يجب ان تدفع الاحرار والشرفاء الى تبني الموضوعية مع الخصم والصديق.
قد نختلف مع طريقة تدبير بنكيران وان موقفه في البداية صدمنا كما صدم العديد من الغيورين على الحزب والذين يرون فيه الحزب الذي بامكانه ان يساهم بجراة وشجاعة في الاصلاح. لكن بعد ذلك تبين بان موقفه كان حكيما فخروج الحزب في مسيرات 20 فبراير كان سيؤدي الى خروج العدل والاحسان مما سيؤدي الى خرود شعبي كبير مما قد يفع نحو انزلاقات لا تحمد عقباها وربما انفلت الامور وانزلقت الى غير المحسوب لكن الله سلم. واني اسائلك كما اسائل المنتقدين لحزب العدالة والتنمية، اين كنتم يوم هذا الحزب يتعرض لمحاولات الاجتثات من الجدور؟ لماذا لم تدافعوا وتقفوا بجانبه؟ لماذا تركتموه يناضل ويصارع لوحده؟ ان الحزب خيب امال المتربصين بوجوده وليس ام المغاربة كما زعمت.
19 - hassan karimi الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:23
une question à abou firdaws:le pjd déclare qu'il ne participera pas aux manifestations,mais ses militants ont le droit de participer de manifester ou non,et par là le parti du pjd veut nous dire tout simplement,je ss avec le peuble,mais d'abord je ss avec le mekhzen,et dérière cette attitude il y a un démen qui s'appelait le pjd!
20 - متتبع الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:25
الدين و الديمقراطية لا يجتمعان، لأن الدين يؤمن بالمسلمات أما الديمقراطية فهي مع العقل البشري و اجتهاداته، يجب الإختيار بين الدولة الدينية و الديمقراطية من بابها المعلوم و هي العلمانية فكفى مغالطات
21 - 3abir sabil الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:27
هذا الحزب أخَّرنموه الدمقراطيي باسم بن كيران
وقد فقد مصداقية جزء من الشعب الدي كان
ينتخبه فعلى السيد الرميدي وبعض الأحرار في
هذا الحزب أن يسرعوا لتكوين حزب آخر
يعطي مفهوم صحيح للسياسة بدون عبودية للأشخاص.
بن كيران الملك ينفرد بالقرارليكسب الملك
وهذا هو النفاق. كان عليه أن يدافع عن الشعب لايدافع
على من لايحتاج الدفاع عنه.
22 - loofi الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:29
بالنسبة لي ..حزب العدالة و التنمية يعيش مرحلة صعبة في هذه الأونة الأخيرة و بالخصوص بعد أحداث 20 فبراير و غيرها.الحزب يحتاج إلى شخص رزين و سياسي محنك........بنكيران يفتقر إلى هذه الصفات و قذ عاش الحزب عدة مشاكل بعد توليه أمين عاما له.بنكي...ران يصرح بعيارات لا يلقي لها بالا و لا يتعلم من درس واحد و لا اثنان ما أقصده بالضبط و بعد ان عادت الامور إلى منحاها الطبيعي إلا و زاد الطين بلة بعد برنامج حوار......الذي أدلى فيه بتصريحات خطيرة في حق د.الداودي بعد ان تجرأ و قال الداودي لا أثق فيه و هو يمثابة أحرضان عندنا... وهذا قد يسفر عن استقالة الداودي و الله أعلم.فهل هذا هو الأمين العام الذي يعول عليه مستقبلا يخرج من مصيبة و يقع في أكبر منها و أضيف كذلك و بعد ان سأل عن الرميد و قالوا هو في الوراء..أجاب- .الأفضل لك ان تبقى ورائي-.........كل من يتمعن في هذه الامور يعي المأل الذي يؤول إليه الحزب....فالحزب بعيش حاليا تخبط في الأمانة العامة فما بالك بالجهوية و الأقاليم و مكاتب المحلية ...عبد الإله بنكيران شخصية كارزمية صعبة و يفعل ما يشاء و يقول كل ما في باله دون أن يعرف في أي اتجاه تقوده تصريحاته. و أخطر مشكل يمكن أن يحاسب -بضم الياء- عنه الحزب في الأيام المقبلة و الإنتخابات التشريعية القادمة هي استقالة الرميد و عودته ...و هذا شئ عادي لأن هذا اختلاف في المواقف و اختلاف في الرأي و ليس اختلاف شخصي بيا الرميد و بنكيران ....و الفيديو الذي نشر و العناق بين هاذين الإثنين و أصوات تتعالى - ها هي ها هي العدالة و التنمية- هذا شئ لا ببث بتاتا على ان الحزب قادر على التسيير..أمور أخرى عديدة و في النهاية أقول الحزب ليس بخير بقيادة بنكيران.
23 - toufik الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:31
LICENCIEMENT UN DROIT DE CHAQUE MEMBRE D EN DEMANDER LA JOUISSANCE OU D EN RETIRER.LE CONSEIL NATIONAL DU PJD J CROIS ET J NE SUIS PAS UN MEMBRE DE PJD NI D AUCUN PARTI POLITIQUE UN MOYEN PACIFIQUE DE REGLEMENT DE DIFFERNTS OAU LIEU DE PASSER PAR LES REGELES DE DROIT CECI EST CONNU MEME DANS LE DROIT INTERNATION ENTRE PAYS DU MONDE.
24 - شاب ع د الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:33
العدالة والتنمية لم يخيب الأمال
بل أكد مناضلوه ابتعادهم وزهدهم في البحث عن المواقع والمطامح الشخصية
25 - عزيز الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:35
اولا بخصوص حركة 20فبراير فهي حركة لا تمثل الشعب المغربي ولا شبابه فبتواصلنامع الشباب تبين رفضهم قطعالهده الحركة مع احترامي لهم،ثم تقولون مرحلة تاريخيةتصورتم بان المغرب سيقع له كباقي الدول المجاورة،
أما بخصوص الحزب مازال دو شعبية كبيرة و الأمل الوحيد عند المغاربة.
26 - abdelhak الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:37
انا كنت من جماهير العدالة والتنمية وكان لدينا الامال في هذا الحزب لكن الان فقدنا هذا الا مال لان الحزب اصبح مخزني بامتياز و تعدى الاحزاب الهريمة كالحزب الاستقلال,الاتحاد الاشتراكي,الحركة الشعبية,الاحرار الى اخره.
لقد كان موقف حزب النهج الديمقراطي و الاشثراكي الموحد اشرف منكم اسي بنكيران ايها المنافق الذي يستغل عبئت الاسلام من اجل مصالحه الضيقة.ابشرك من الان انك ستكون رئس الوزراء المقبل لانك رجل المرحلة بامتياز ايها الاستغلال تذكر انك لولا هؤولاء الشباب لما سمحت لك القنوات العمومية ان تطل منها على الشعب فيق البريق من الغفلة.ادعوا السيد الرميد والشرفاء الذين ينتمون الى هذا الحزب ان يتبرؤوا منه لانه لا يعبر على طموحات الشعب و العكس صحيح.
27 - maroki........................ الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:39
اسي بنكران سحال عطاوك نتاع الدراهم باش وليتي بوق نتاع المخزن سوهتي العدالة والتنمية
28 - ABOU RAYHANE الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:41
Assalam alaykom franchement vous voyez que le partie de ALADALA comme si les autres partie sont meilleur et n'importe qu'elle affaire ou problème ou sein de ce partie est vu que c'est une affaire politique d'état je voie actuellement que ce partie est l'un des meilleurs parties au sein de notre royaume laisons ces braves gens travailler et vous allez voir apres vous faite tout pour leur barrer la route et je parle meme du ministere de l'interieur je dis a tout qui critique ce partie pourquoi on ne connais pas a ce jour qui est derier les attentat du mois de mai et j'en parle pas des elections des mairies ..............
29 - محمد علي الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:43
لقد خيب الحزب آمال المغاربة بانبطاحه للمخزن،أمين عام الحزب كان مهرجا بامتياز،وانتم تضحكون بلا سبب.
سطحية في التفكير،مجرد العناق،يعني أن الخلاف كان مع الأشخاص.الله يعطيا وجهكم نطلبوا به الصدقة.
30 - bari bari الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:45
لى خادم الأعتاب الشريفة المقدسة بن كيران الذي انتقد حركة 20 فبراير و وصفها بأقبح النعوت و الأوصاف كـ"الطبالة و الغياطة" و غيرها من الكلام السوقي ،أقول لك أنت منسي من التاريخ وحزب يقوده أمثالك بمواقفم البالية الواهية لايستحق أن ينتخب عليه الناس ،لأن الناس تريد مواقف تصدع بالحق و لو في وجه السلطان المقدس، كل مايهمك هو مدح السلطان و التملق إليه ألم تسمع قول الله تعالى "ولا تركنوا إلى الذين ظلموا"
أنت وحزبك وأمثاله من أحزاب المَلك لا تجرؤون على انتقاد الملك في أي كلمة يقولها ولوكان مخطئا
أنت يا بن كيران لا ترضى إلا بالفتات الذي يقدمه الملك لأنه بكل صراحة ليس لك أي رأي بخصوص ما يقدمه لك الملك سواء كان خاطئا أو صائبا فيما يقوله لأنك تعتبره شخصا مقدسا لا يخطئ و هذا أكبر المهازل التي تقوم بها أنت و أمثالك
و اعلم يا بن كيران أنه لا حكم بدون محاسبة وإذا كنت تريد الملك يسود و يحكم بأي شكل من الأشكال فيجب أن يخضع للمسائلة و المحاسبة بعد ذلك من طرف الشعب و أن يتحمل عواقب أفعاله مثله مثل أي مسؤول
وكفاك يابن كيران إهانة للشعب المغربي فهو يستحق نظام حكم مثل النظام البريطاني أو الإسباني أو أحسن منهما وليس مثل هذا النظام المخزني الذي يكرس العبودية و الإذلال للناس و يجعل منهم عبيدا يسمعون و يطيعون للملك دون أي إعتراض "ما أريكم إلا ما أرى "
أما حديثك عن الدستور و إصلاحه فهو ليس إلا ضحك على الناس لأنك كنت راضيا بهذا الدستور الحالي و ستكون راضيا بالدستور القادم وبأي دستور يقدمه الملك فأنت لا إعتراض لك على أي شيئ يقدمه الملك ماضيا أو حاضرا أو مستقبلا لأنه بالنسبة إليك شخص مقدس لاينغي بمعارضته ولو كان ظالما فيما يقوم به
واعلم يا بنكيران أن الديمقراطية التي تعني "المسؤولية مع المحاسبة" إما أن تكون كاملة أو لاتكون فليس هناك ديمقراطية ناقصة وليس لأي أحد في الحكم الديمقراطي إستثناء من المحاسبة مهما كانت رتبته حتى أعلى هرم البلاد وهذه هي المبادئ الإسلامية في الحكم التي تتعمد التغافل عنها ،و لا تقول إلا ما يرضي السلطان و أهوائه، وهذه وصمة عار في جبينك وفي جبين حزبك و كل الأحزاب ،لأنكم تتغافلون عن كل هذا الظلم و الإضطهاد الذي يعيشه الشعب المغربي ولا تشيرون بأصبع الإتهام إلى المسؤول الأول والأكبر عن كل ذلك.
31 - 20يبراير الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:47
أين القانون...الداخلي للحزب ،أم حبر على ورق؟؟؟؟
32 - anwar الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:49
خرج "الاستاذ" بن كيران على "الشبيبة الاسلامية ثم خرج على حزب الخطيب واليوم هاهو يخرج على العدالة والتنمية.في الحزب رجال كالرميد والعثماني... واشباه رجال كبن كيران و يتيم....
امضى الحزب وقتا كبيرا ضد "جريدة الاحداث المغربية ثم حول حربه الى حزب الجرار.. اين هموم الشعب لا زلت اذكر يوم قال بنكيران يجب ان نهزم الجرار في الانتخابات المقبلة ..ويوم قال ان الاحزاب الوطنية كذا وكذا ...اذا لم يغلق الاستاذ فمه فالحزب الى الهاوية
33 - ahmed الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:51
السؤال المطروح لماذا لجأ الأمين العام إلى الحسم في عدم المشاركة قبل صدور القرار من الهيأة المخول لها ذلك تنظيميا، وحتى التعبير عن القرار كان عبر تصريحات صحافية منافية لما جرت به العادة داخل الحزب من إصدار بلاغات وبيانات توضح المواقف وتنقل القرارات.
لماذا قفز السي بنكيران على الديمقراطية وأبعد الحزب بالقوة عن 20 فبراير
هل كان سي بنكيران في حالة طوارئ وحده يعلمها
ثم أي دروس في العمل السياسي الحزبي يريد أن يقدم ؟؟؟ قرار تاريخي نيابة على الحزب دون أي استشارة ودون إعطاء أي فرصة لتعديله قبل فوات الأوان ثم معالجة الأمر بعد ذلك بديماغوجية الأخوة
من يهدد بالانشقاق هل الاستقالات أم السلوك الغير ديمقراطي للسيد بنكيران
34 - hamid الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:53
بداية انا من الذين لا يؤمنون بالعمل الحزبي ومن الذين يعتقدون بان الديمقراطية ليست نمطا سياسيا عادلا وان الديمقراطية تعني بالاساس نظاما علمانيا فاصلا للدين عن السياسة . فمن يدعي بان الاسلام ديمقراطي او الديمقراطية لا تتنافى مع الاسلام يكون واهما حالما مستيقضا في عز النهار. وهذا لا يمنعني ان اقارن بين احزابنا والديمقراطية التي يطمح ساستنا اليها. فالديقراطيات التي نريد ان يحدو حدوها ساستنا يتناوب على تسيير دواليب الحكم بها حزبان فقط وما سمعنا يوما ان احد هذه الاحزاب فرخ (من التفريخ ) حزبا اخر تولى الحكم في نفس السنة وما راينا يوما بان بهذه الدول حزبا انشا من ساعته ويتوفر على شبه اغلبية بالبرلمان ويكتسح اغلب المجالس المحلية وهذا يحيلني بان اقول صراحة ان المغرب يشكل اسثناء. ثم بربكم هل رايتم او سمعتم بالديقراطيات العتيدة ان اعضاء من المكتب المسير يستقيلون لاسباب شخصية ثم يعدلون عنها بعناق حار ( لعب الدراري هدا ) . ثم هل يظن الداعون للديمقراطية ان الفقراء سيصلون يوما لمراكز القرار فباستثناء لشفاليسا لم ار معدوما ولا فقيرا وصل يوما للحكم او مركز القيادة ثم ما هذه الديقراطية التي تساوي بين صوت الاحمق والاهبل والعاقل والفاسق . ولن يصل لمركز القرار الا من كان له الجاه والنفوذ وستبقى دار لقمان على حالها ....
35 - عبد الله الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:55
ما اريده هو ان علش ملي كان وسلو الحقيقة ديال السياسة كتهربو منها وكتقلومغرب 20 فباير ..الحقيقة هو الوحد اندير اليد فاليد ونحربو نقة نقة ام لي الرواسئ اوالكوتاب او العمال او او اوالى فيهم نقتاة الدعف عن المغريب رغيسلحو يسلحو ويلا فيهم الديكور الكرسي فالانقول الا حسبي الله ونعم الوكيل
36 - زميل الأخ حمورو في قسم التأهيل الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:57
صدقني أخي حمورو لم أعد أفهم كتاباتك، بل أصبحت أشك في توجهك وأهدافك من وراء جميع المقالات التي تنشرها
فأنت الأكثر معرفة بالديمقراطية الداخلية للحزب والتي لم تزعزعها لا أحداث 20 فبراير ولا ,,, وأنت الأعرف بتفاني وتضحياتي الأمين العام للحزب وحرصه الكبير على تطبيق الديمقراطية الداخلية واحترام القوانين والمساطر هو وكل قياديي الحزب,, وهو الذي عبر في أكثر من منبر أنه والحزب ليسوا ضد حركة 20 فبراير وأن الدافع من الموقف السابق هو الالتباس الحاصل حول هذه الحركة علما أنني من شباب حركة 20 فبراير وهذا حقه وحق الحزب فالمواقف في العمل السياسي تبقى نسبية وتخضع للاجتهاد الذي بدوره ينبني على الترجيح بين المصالح والمفاسد وهذا لا يقوم به الكل وشرعنا يؤكد أن المجتهد في كل الخيارين مأجور إن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر,,, فلماذا هذا التحامل كله,,, وأنت الأعرف برصيد الحزب النضالي ضد الفساد وضد الظلم وضد التهميش وضد,,,, في الوقت الذي كان الجميع ساكتا ولا يحرك ساكنا بما فيهم الشباب الذين تتكلم عنهم فمن المعروف أن لا نبخس الناس حقوقوهم وأن لا نتجاهل لأهل الفضل فضلهم
37 - dodo الجمعة 08 أبريل 2011 - 09:59
والو ما كاين لا احزاب لا 6 حمص.وال كلشي باع الماتش.كلشي كيطبل للمخزن.والو والو حتى لعبة والو حتى وزة والو.نتصنت لشي ديسك ديال هيفاء احسن من بنكريان.كيفما كان الحال هيفاء صريحة.
38 - الرميد ممثل و بنكيران مهرج الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:01
نعم خيّب حزب العدالة والتنمية آمال الشعب.وسائل الاعلام المخزنية تهتم بكم لانها في حاجة ماسة في الظرف الراهن الى حزب سياسي بلون اسلامي كي يبرر للشعب مبادرات الاصلاح الرسمية والوهمية و يقلب له الحقائق و يلبس له الحق بالباطل.
39 - كرامة الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:03
اقول للرميد اخطات التاريخ بعدم تشبتك باستقالتك من-زاوية- ابان مهرجها الاول على انه مخزني اكثر من المخزن وبالتالي فالحزب كدلك’لانه كما يقال قادتكم وجوهكم.اين انت يا رميد من الشعار الدي كنت ترفعه ابان مسيرات حركة 20 فبراير( لايمقراطية بدون ملكية برلمانية)وهدا مالم تقله صراحة في برنامج نقط على الحروف .واين هي هده الديمقراطية الداخلية التي يزايد بها الحزب الم يتصرف بن كيران وجماعته في مدكرة التعديلات الدستورية دون الرجوع الى المجلس الوطني وهدا بشهادة الحلايقي حيت كان العدر اقبح من الزلة حيث ربط المسالة بعامل الزمن وهنا اردعليه قائلا انه مصير شعب ومصائر الشعوب لاتبنى بالهرولة.حاضر (حاضر سيدي المخزن وسحقا للحزب )هكداشاهدنا ثائر الحزب الدي اتعبنا بالاستقالات السخيفة جنبا الى جنب مع كبيره امام مهندس الدساتير الممنوحة.اما مولاهم مصطفى فهو داكرة التلفزيوز المخزني انا اقتر ح عليه ان يتحول الى ضيف في برنامجه ويحكي للمغاربة حقيقة هدا التلفزيون في علاقته باجهزةالدولة وخاصة المرحلة البصراوية لانه اعرف بها اكثر من غيره وعلىاساس انتكون هده الحلقة هي الاخيرة في حياة هدا البرنامج .واداسمع نصيحتي وفعل فان الشعب المغربي سيغفرله عن كل طائرة اسفطها فوق رؤوسنا من قاعدة دار البريهي.ان الشعب غفور رحيم.
40 - atwa الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:05
est ce qu'il ya que benkiran et el hima au maroc ,vraiment on a marre de voire ces memes gueules ,qui dominent les premiers pages de hespress,et les quotidiens marocains.
41 - aimad bassiri الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:07
essayons d'abord d'établir la nature virale de cette chose qui s'appelait pjd:une fois la situation se dégrade en palistine ou en irak,on voit ce parti mobilise l'opinion publique pour exprimer et soutenir ces peubles!et quand -t-il s'agit du malheur du peuble marocain,ce maleur,s'apelait la hausse des prix,le chomage,les sailes sont gelés,l'immigration clandistine......on voit que ce parti se retranche dérière le meme discour du pam:donc je me demande si ce parti est parvenu au parlement avec les voix des palistiniens ou avec celle des marocains?je ss sur que l'opposition de ce parti est taillé sur mesure!il souhaite peut-etre la dégradation de la situation en palastine à fin de réchauffer le public pour nous faire sentir son existence ou bien il espère encore l'éclatement d'un scandale d'homosexualité pour barbariser ce public!et une fois il s'agit de compatir avec notre petit peuble qui meurt à petit feu,il ne représente plus l'opposition,mais il se transforme en pam,ou bien il le dépasse!donc pjd c'est l'incarnation du satan mais barbu!
42 - prof الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:09
يجب حل هدا الحزب الديني لأنه حزب يعتمد في حملته علىالعواطف الدينة مما يجعل المغاربة يتعاطفون معه لأن أغلبهم أميون.فهو يستغل المساجد.
يجب فصل الدين عن السياسة.لكي نكون مجتمع حداتي
43 - tanjawi_007 الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:11
للاسف الشعب بحسب المؤشرات الانتخابية يصوت بكثافة على قلى المصوتين لحزب العدالة و التنمية ..و الحزب هو الاول من حيث الصوت عليه ..بالرغم من مضايقات الهمة و وزارة الداخلية..
لكنه حزب خواااااف ...لانه يخاف من الدولة على حساب الشعب..
بمعنى مكيزعمشي...
.
.
.
.
و لا زلت اراهن عليه و على العدل و الاحسان بعد ان تتوي و تعود الى الساحة السياسية الرسمية ..بالرغم من ان الدولة تريد اطالة لعبة طوم و جيري معها حتى لا تصير لدينا قوة اسلامية سياسية..
.
.
.
لذلك ندائي الى كل الضمائر الحية في الحزب...اغيثونا ..اننا نغرق في بحر الفساد الاخلاقي اولا ثم الاقتصادي ثانيا...
و الله اننا لا نملك وجها مشرقا امام العرب و المسلمين في الخارج بسبب فضائح بناتنا و نسائنا و من وراءهن في ذلك ..
فاغيثونا.
__________________
------------------
الاخلاق...........هي الحل.
44 - السوسي الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:13
في وقت نتقاتل فيه نحن الامازيغيين الر ترسيم اللغة الامازيغية في البلاد يسعى حسب الارهابيين الى تشويش القضية و جعلها وطنية فقط ..حزب اصبحنا نكرهه
45 - أبو عمر الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:15
كلام ينم عن رغبة دفينة في عدم الرغبة في الفهم، وليس في غياب الفهم، إذ المتتبع لمسار الخلفات والتفاعلات التي عرفها الحزب تبرز أنه حقا حزبا دمقراطيا لكونه تعامل مع حدث 20 والخلافات الداخلاية تعاملا دمقراطيان ووطنيا يراعي مصلحة الوطن، ومصلة المواطنين، وليس مصلحة الحزب والمكتسبات السياسية التي يمكن اكتسابها من الأحداث، من خلال الركوب على أمواجها والظهور بمظهر المنقد المدافع عن مصالح المواطنين، إن النظرة المتفحصة القائمة على القراءة الموضوعية غير المغرضة كفيلة بإنصاف هذا الحزب الذي لم تعقه مصلحته الذاتية لتحقيق مصلحة المجتمع والمواطنين.
46 - واحد من الناس الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:17
بسم الله ... والصلاة والسلام على رسول الله.
صراحة دوخني هاد المقال. اودوخني اللي كاتبو اوللي كانعرف باللي هو الكاتب المحلي ديال واحد من الفروع ديال البي جي دي.
واش 20 فبراير فنظرك معروفة جميع الأهداف دبالها؟
واش حزب (وردمعايا بالك راني قلت حزب) ممكن إدخل مع واحد المجموعة مامعروفاش كاع؟
بن كيران خدم فيها بالعقل او تحية ليه على الرأي ديالو (الرأي ديالو) حيت راه الحزب عندو الديموقراطية الداخلية ويلاكان بنكيران غلط راه الأمانو غادي تكولوا علاش اولا المجلس الوطني. ولاكين ملي الامانة العامة ساندات الرأي ديالو ماشي موشكيل خصك نتا ولي بحالك بلتازمو بالقرارات ديال القيادة. ولي شاف راسو ماعندوش معا الدبموقراطية ومع الالتزام بالقرارات راه أي تنظيم ماغاديش يصلاحلو وحتى 20 فبرابر.
ولي بغا يبان راه هادا ماشي وقت البيانة. راه هادا وقت ديال العقل وديال الخطوات المحسوبة ماشي المقالات الصبيانية اللي ماغاديش تطنزو بها على عباد الله.
صراحة كنت كانحتارمك أسي حمورو. غا شوف القرارات ديالك اللي كاتديرها وكاتتاخدها بوحدك فالفرع ديالك نتا اللي خاصك ترجع بعد تشوف راسك آش كادير عاد تهضر على شي واحد آخر. الله إغفر ليك. راك نتا اللي خيبتي الآمال.
..............................
"قل لا أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه"
"لم تقولون ما لا تفعلون"
"أتامرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم"
صدق الله العظيم
47 - الهواري الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:19
نحن فخورون بمراعاة حزب العدالة والتنمية للمصلحة العليا للوطن والخوف على البلاد من انزلاقات لا تبقي ولا تدر.اليساريين المتطرفين ما عاندهوم ما يخسروا بغاوها نيت تقربل.....
المغاربة بغاو الإصلاحات ومحاربة الفساد مع المحافظة على المكتسبات...
برافوا ليك يا بن كيران راه الفتنة أشد من القتل.....
48 - مروان الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:21
لقد نجا حزب العدالة والتنمية بقرار انفرادي لأمينه العام.....نعم ماذا لو شارك الحزب بقوة كما عهدناه في المسيرات والوقفات الماضية سواء مع الانتفاضة الفلسطينية أو مع قضية الصحراء المغربية ومحتجزي تندزوف أو من أجل مراجعة خطة إدماج المرأة، إلا أن هذه المرة كان هناك خطر حادق بالحزب...
فمن منكم سينسى أن أحدث 16 ماي جاءت كلها لضرب الحزب من الصميم حيث طولب آنذاك بحله...وأنا أقول أن عدم مشاركة الحزب في مسيرة 20 فبراير فوتت الكثير عن المتربصين الذين كانوا والله أعلم يدبرون أشرس المكائد وإلا ما الداعي لكل تلك التلميقات والاستقبالات من طرف الداخلية وأعوانهم....أنا أقول مرة أخرى أن بنكيران بأنانيته قدم هدية نجاة بطريقة غير مباشرة لحزب المصباح بل لأصدقائهم من العدل والاحسان كذلك...
49 - Citoyen الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:23
le PJD sera en tete si la langue amazighe est officielle
50 - ملاحظ الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:25
اولا اقول حركة 20فبراير وليس شباب 20فبراير لان هده المجموعة التي خرجت الى الشارع لا تمثل الشباب ولا الشباب المغربي ولو كانت تمثله لكان عددها ملايين .بيد ان هؤلاء الدين خرجوا يعدون على رؤوس الاصابع.ثم ان شباب مصر وشباب تونس لم تحركهم هيأة ولا حزب بل حركهم ايمانهم بقضيتهم ورفضوا كل تدخل من طرف الاحزاب او الهيآت ومن دخل وهو متحزب مثل نفسه فقط ولم يطالبوا باسقاط او تبديل او تغيير اللغة او الدين كما فعلت حركة 20بل طالبوا بتغيير النظام واسقاط الفساد بغض النظر الى لغة او دين شباب مصر وشباب تونس نظموا انفسهم ولم يتركوا المجال لاي كان ان ينظمهم فنجحت ثورتهم ومن نظم عندنا هده الحركة ؟ احزاب اليسار والعدل الاحسان اولاءك الدين يطمحون في الحكم مند زمان واستعملوا كل الوسائل ولم يفلحوا نبدهم الشعب وعاقبهم بعدم التصويت عليهم فوجدوا فرصة يركبوها علهم يصلون الى مبتغاهم وهو السيطة والتملك والتحكم في رقاب الناس عبد السلام يتحكم في رقاب العدلويين الآن فكيفبه ان وصل الى مراتب اعلى؟ اما حزب العدالة والتنمية فقد اظهر نزاهته في عدة مدن سيرها رغم كيد الكائدين وما حدث للثلاثة الا نوع من الديموقراطية التي يعرفها الحزب وهده تدكرنا بالثلاثة الدين تخلفوا عن الرسول صلى الله عليه ويسلم ثم تابوا وصلحوا فتاب الله عليهم وان كران ليس هو العدالة والتنمية بالامس كان سعد الدين واليوم بن كران وغدا آخر وللخزب مبادئه وتوجهاته ومرجعيته التي لا تتغير ولا تتبدل ويكفي ان يقف هدا الحزب في وجده المفسدين والمخربين واللصوص المعتدين وآكلي مال اليتامى والمحرومين.
51 - enseignant de goulmima الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:27
le PDJ est parti trop grave pour la société marocaine. il instrumentalise la religion et fait vivre une grande majorité de marocains dans l'illusion. Tout le monde sait qu'il n'a aucun projet politique sauf celui de soutenir coute que coute un makhzen tres pourri.
52 - أبو فداء الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:29
لن يخيب حزب العدالة والتنمية أمال المغاربة الغيورين على مصلحة بلدهم لأنه حزب يجيد الإنصات للشعب، وقادر على تصحيح كل الانحرافات التي يمكن أن تحدث هنا وهناك، وهذه طبيعة من يتحرك ويعمل أما من لا يريد أن يخطأ فعليه بالجلوس في البيت واتقان فن التثاؤب.
كما أدعو جميع المغاربة إلى الانخراط في أحزاب أو جمعيات المجتمع المدني حتى يساهموا في التغيير المنشود ويجربوا تحمل المسؤولية بدل الجلوس في المقاهي وتضييع الأوقات فيما لا فائدة فيه لا للفرد أو المجتمع.
تحية تقدير واحترام لكل الشرفاء. والسلام./.
53 - معتز الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:31
لقد اسقط بن كيران ورقة التوت عن حزب المصباح, في اول ظهور له امام المغاربة ,هذا الظهور الذي يرجع فيه الفضل لحركة20 فبراير ,التي لم تسلم من لسان هذا الشخص ذو الاسلوب السطحي والاجوبة الساخرة ,التي لولا الصورة لحسبت ان شخصا اميا لم يمر امام المدرسة قط ,هو المتحدث . عار ان يكون هذا الشحص امينا عاما لحزب ,ولكن الان وجدت الجواب, لماذا نحن متخلفون؟ لانه لدينا امناء احزاب من هذه الطينة. باالله عليك كيف تمارس المعارضة داخل قبة البرلمان؟ الم تاحذ العبرة من اسلوب شباب20 فبراير ؟الشباب الذي يطالب برحيل امثالك الذين هم سبب تخلف المغرب .الملك اعانه الله على امثالك ,لايحتاج اليك كي تدافع عن الملكية بالمغرب, فمبادراته و مشاريعه الكبرى تشهد عليه ولكن العثرة امام تنمية المغرب فهم امثالك المطالبين بالرحيل . الديل البسيط فضيحة ميدلت.
54 - Bahi الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:33
LePJD est l'avenir pour le maroc
55 - سعيد الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:35
بالله عليكم مادا قدمت كل الاحزاب للمغاربة
الشعب يريد الخبز
هده احزاب كارتونية لا اقل ولا اكثر
56 - حسن الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:37
بما أن حركة 20 فبراير و التي يتباهى بها القلة ويعتبرونها حدث تاريخي و أن شبابها مناضلون غيورين على هذا الوطن، وبما أن هذه الحركة تضم أعضاء أشباح ولأن من يستفيق مبكرا من النوم يعتبر نفسه من حركة 20 فبراير فمن حقي كذلك أن أنتسب لهم و إن كانت هناك بطائق تؤكد هذا الانتساب فمن الأجدر اخبارنا بها حتى نعلم، أصلا من أنتم و من تمثلون ؟ هل أنتم هيئة شبابية أو مؤسسة أو منظمة أو جمعية ....؟ المهم أين عنوانكم؟ و هل فعلا تمثلون الشباب و الشعب المغربي؟ لكن من منبري هذا و بصفتي من شباب 20 فبراير أؤكد أنكم لا تمثلونني أينما كنتم، كما أنكم لستم بالمناضلين أو المحبين لهذا الوطن و أنتم لم تصنعوا أي تاريخ يذكر بل التاريخ هو الذي صنعكم. و الأحداث التي صنعها شباب الثورة الحقيقية في كل من مصر و تونس لا تستطعون حتى الوصول إلى مستوها فأنتم شباب ألف التقليد في كل شيئ في الملابس و العيش و ..... و عندما قامت هذه الثورات أردتم فقط التقليد و ليس التغير، لأن التغيير الحقيقيي و المناضلون الشرفاء هم أصحاب رسالة يؤمنون بها ويناضلون لأجلها طيلة حياتهم، ولا يستغلون الظروف التاريخية ليحاولوا ركوبها و اصطياد أمجاد على حسابها، لأنكم إن كنتم على صواب فالأكيد أن كل الشعب سيكون معكم وليس فئة لم تصل حتى واد في المئة من الشعب المغربي، لهذا كل ما أطلبه منكم هو عدم الحديث باسم الشباب أو الشعب لأنهم فعلا بريئون منكم و لا نفخر حتى أن نذكركم أو الاهتمام لكم
57 - OpiniO الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:39
le Parti n a decu personne de ses membdres aussi les Fans..il n a pas participer..pour garder la stabilite du pays donc c,est un parti concient de ses responsabilites poltiques et il a appele a l,independance de la JUSTICE plus autres demandes pour la plus part des Marocains c,est le domaine principale qu,il faut reformer pour se sentir egaux et pour tuer l,HOGRA ET JUGER..il ne faut pas manifester pour se montrer nationaliste ou revolutionaire il faut voir ou est le bien du pays..l,evolution n,a pas besoin obligatoirement de passer par une revolution..le PJD et son Guide actuel Mr Benkiran savent tres bien que ci on donne la main il ne faut vouloir tout le bras c,est pour ca que les reformes exposees par le parti doivent correspondre au peuple et a son niveau de vie comprehension..je demande une jet suis je capable de la piloter?!..le Parti est dans la bonne voix..bonne contuniation
ps:je ne suis pas memebre du parti
58 - أبو فردوس الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:41
السلام.
في الحقيقة الموقف الذي اتخذه بنكيران هو موقف الأغلبية المطلقة من أعضاء ومتعاطفي حزب العدالة والتنمية، وهو في نظري موقف سليم وينسجم مع التوجه العام للحزب؛ إنه لم يدعو أنصاره للخروج لكنه لم يمنعهم من ذلك. وقد تبينت صوابية قرار حزب العدالة والتنمية فيما آلت إليه الأمور من فوضى وتسيب ونهب وسرقات واعتداءات على ممتلكات الناس والدولة، وكانت بعض التيارات المتطرفة تدفع في اتجاه ما حدث في تونس ومصر، لكنها أصيبت بخيبة أمل بعدما استاء عموم الشعب المغربي مما حصل من تسيب وفوضى؛ وكانت النتيجة أن اضطرت إلى التبرأ مما حصل من ازلاق وانفلات أمني، كما تبرأت من مسؤولية ما حدث..أما أن تدعي ما تسمى بحركة 20 فبراير بأنها وراء ما حدث من تطور سياسي ورفع لسقف المطالب ومحاولة اتهام حزب بي جي دي بأنه لم يتفاعل مع مطالب الشباب فأعتقد أن ذلك فيه كثيرا من المبالغة والمزايدة الرخيصة والمجانية التي تخفي وراءها عداوة دفينة تحركها بعض الأيادي الخفية من اليسار الجذري المتطرف وأيضا بعض المتعصبين من جماعة العدل والإحسان الذين يريدون أن يحتكروا العمل الإسلامي في المغرب حسب ما يفهمونه من شيخهم عبدالسلام ياسين..
إن حزب العدالة والتنمية كان لوحده في الساحة يدافع عن مبادئ الشريعة الإسلامية ويتدافع مع الفساد والمفسدين إلى أن ظهرت حركة شباب ما يعرف ب20 فبراير التي حركتها أحداث تونس ومصر وليبيا... نتمنى من هؤلاء الشباب أن يستمروا في نضالاتهم والمحافظة على هذا المستوى من النضج الذي أدخل السرور والبهجة إلى قلوبنا، وفتح لنا الآمال بأن الشباب المغربي له وعي سياسي وثقافي لابد أن يدفع بهذه البلاد إلى الأمام، وإلى مستقبل مشرق بحول الله وقوته.
59 - مغربي الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:43
السلام عليكم
و حق الله العظيم و نقولها لك يا بنكيران ( لا علاقة ) اش كتخربق ديك هضرة اش كتخربق و اش قربك لشي سياسة تا نووووض و باراكا من القمع و خلي شباب 20 فبراير تهضر على حقوقها و دغيا ابغيتي تجلس على كرسي الوزارة الاولى و انت مجرد امي بالله عليك في قريتي هههههههههههههههه مجرد شمكااار و متطاول و نقوليك هذا المرة قدم اعتذار و اترك الحوار غير الداودي و لا للرميد و العثماني اما انت فراك مازال روتار ههههههههه شوهتي بي العتلة و الثمنمية هههههههههه
وجهك ولا كفاك ههههههههه
60 - أحمد الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:45
اولا الى صاحب المقال هل يتكلم كمنتسب لهذا الحزب أم كمرسل لهذا المقال بصفته كاتبا فقط لهسبريس؟ مسألة ثانية أصبح ينشر مقالاته بهسبريس في حين أن لهم جريدة الكترونية خاصة كان يكتب فيها ,هل تم اختراق جريدة طه الحمدوشي من طرف الpjd ؟
ثالثا في ما يخص المقال نقول له بن كيران رغم اختلافنا معه لازال أمامك الكثير لتتعلمه لتصل الى ما وصل اليه الرجل اليوم وبالمناسبة هو صريح ووواضح ولايراوغ ولاينافق . ثم ما دعوتك الى هزة أخرى ربما تصلك شضاياها وتكون أنت الضحية يقول المثل المغربي *البس قدك ايواتيك * والي بغا اتعلم خاصو البركة ديال المعلم *
المهم من أراد ان يصل فعليه توخ الحذر وعدم التسرع فالتأخر في الوصول خير من عدم الوصول
61 - ISMAIL الجمعة 08 أبريل 2011 - 10:47
صاحب المقال اسم على مسمى
المجموع: 61 | عرض: 1 - 61

التعليقات مغلقة على هذا المقال