24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  5. خبير مغربي: "العدل والإحسان" جماعة "حربائية" تجيد خلط الأوراق (1.80)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | الوزير الستاتي المحترم

الوزير الستاتي المحترم

الوزير الستاتي المحترم

شهد الأسبوع الماضي العالم برمته مقطع شريط فيديو بالصوت والصورة، يؤرخ للموقف الحرج الذي تعرض له أحد وزراء حكومة عباس الفاسي بالخارج بمدينة ميلانو الإيطالية تحديدا على يد الجالية المغربية.

الشريط الذي يحكي قصة محاولة وزير من حزب القوات الشعبية ركوب منصة الجماهير الشعبية المغربية بإيطاليا واستغلال الظرف لتمرير المزيد من الخطابات الخشبية والديماغوجية، فما كان من هذا الجمهور المغربي "المخيخ" من حر الغربة ومن نار الأزمة الاقتصادية ومن حكرة الحكومة المغربية إلا "التحياح مزيان" على هذا الوزير الاتحادي المزغوب بشعارات خرجت عن كل التوقعات، بدءا بالصفير حتى سير بحالك، مرورا طبعا بالوزير العيان رجع للمغرب، سير بحالك، لا لا لا ، خد هاذ الشوهة، الله ينعل ....، ديكاج، سير ضحك على ....، يسحابونا غير عروبية، وغيرها من الشعارات وهذا طبعا دون الحديث عن الكلام النابي والساقط المسجل في الفيديو.

فلم تهدأ روعة هذا الجمهور المغربي الثائر وهو يؤنب الوزير محمد عامر الذي تحول من كثرة سفرياته لكل قارات العالم من وزير الجالية إلى وزير "الجولة والتسركيح والتفطاح"، حتى دخل وزير آخر محترم ومن صنف ثان أنقذ موقف الحكومة المغربية في قلب الاتحاد الأوربي، حيث الطلعة البهية للسيد عبد العزيز الستاتي الفنان الشعبي المحترم والمرحب به بالتصفيقات و بحرارة لا تقل عن صور الترحيب بأكبر الشخصيات السياسية مثل صورة أوباما العظيم وهو يلج المنصة في عز حملته الانتخابية.

السؤال بعد هذا الشريط الفضيحة، سواء بالنسبة للوزير الاشتراكي يا حسرة السيد عامر أو بالنسبة لكافة أعضاء حكومة الفاسي برمتها هو، لماذا تكرهكم الجالية المغربية إن لم نقل الشعب المغربي بكامله؟.

الجواب على هذا السؤال والذي لن يطرحه الوزراء على أنفسهم طبعا، سيكون سرياليا كالعادة، حيث سيعتبرون الحدث عاد جدا أو أنه مؤامرة من الخصوم وقد يكون وراءه إرهابيون أو اليمين الأوروبي المتطرف وغيرها من الأسباب الواهية دون امتلاك الشجاعة لمساءلة الذات حول هذا السؤال المحوري في حياة المغاربة.

إن حقد كل مغربي اليوم على المسؤولين الحكوميين ليس وليد اللحظة التاريخية أو بسبب موجة ربيع الثورات العربية الراهنة، بل نتيجة موضوعية لتراكمات تاريخية من قهر تسلسلي خطير تمارسه مختلف المصالح الخارجية والداخلية للإدارات العمومية وللوزارات التي يشرف عليها هؤلاء دون أن يحركوا أدنى ساكن في وجه كل الصرخات بالظلم والحكرة وغيرها من الخروقات والتعسفات.

فجاليتنا المغربية مثلا والتي لا تعلم حكومة عباس بما تعانيه من صعوبات دفعتها إلى القطيعة المطلقة مع العديد من مرافق وزارة الخارجية المغربية التي تمعن في احتقارهم كل يوم، لا يمكن أن يستمر مسلسل تحويلها إلى عملة صعبة ومجرد رقم اقتصادي يرتفع وينخفض حسب الأحوال.

إن الجالية المغربية وبالخصوص في أوربا عانت ولازالت الويلات جراء الأزمة الاقتصادية الأخيرة، فقد فرضت على البعض النوم رفقة أسرته وأطفاله في السيارات وفي الغابات وتحت بالوعات الواد الحار بالعواصم الأوربية بعدما عجزوا عن أداء إيجار البيت، بل منهم من وضع أبناءه في الخيريات واختار هو النوم في الشارع العام وغيرها من المعاناة دون أن يظهر للحكومة المغربية أثر في هذه الأزمة.

المعاملة داخل السفارات والقنصليات المغربية المشتتة والبعيدة أصلا مهينة ومليئة بالتعقيدات وبالرشوة والفساد طلبا لأبسط الوثائق كتجديد البطاقة الوطنية، والكثير من الأسر المغربية بالمهجر تتعرض للنصب والاحتيال من طرف العديد من المؤسسات العمومية المغربية وبالخصوص في مجالات العقار حيث الماكيط المزوق في المعارض والواقع البئيس على الأرض.

الجالية المغربية تتعرض لتصرفات مهينة بالعديد من الموانئ المغرية لحظة عبورها بسبب عمليات الاستفزاز العلني لرجال الشرطة والجمارك، وبالخصوص في حق الأسر التي تختار السيارات العائلية الكبيرة والتي يتعمدون إلى ركنهم رفقة أطفالهم في الخلف تحت نار الشمس الحارة في العطلة لساعات تفوق عشر ساعات يوميا حتى يهديهم الله ويدهنوا السير، وإلا عملية تفتيش وتشتيت مهينة لحاجياتهم.

أما بعد العبور فتحدث عن النصب والاحتيال وعن السطو على الأموال والعقارات والمنقولات، وتكلم عن التعقيدات في المساطر وعن حكرة القضاء وعن ابتزاز الإدارات العمومية وعن وعن، وفي الأخير نقول لماذا عومل أحد وزراء حكومة عباس الفاسي بهذا الشكل المهين، حمدوا الله ليما ريشوه ورماوه برا بالفقايس.

*صحافي بالشروق


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - badi الأربعاء 27 أبريل 2011 - 08:34
اشكر اخى الكريم على هدا المقال واضيف بعض النقط هى
اننى كمهاجرة تعرضت الى الاعتداء وقد سجنت داخل البيت بدون اكل ولاشرب وحرمت من كل الاشياء وكل شيئ
مخلق عنى كي لا اتصل بالشرطة.وتعرضت الى الاجهاد ولم يسمح لي بزيارة طبيب.
وفى احد الفورص كان اليوم مثلجا فتح لي الباب لقيام باعمال شاقة ووجدت الفورصة كي استعمل النيت لاننى لا اتقن لغتهم جيدة
كتبت اميل الى القنصلية المغربية بالمانيا لعلهم ينقدوننى من الموت
لكن دون جدوى لم اجد ادن ولا من يهتم السيدة رات دلك وكونها لا تعرف مكتبت قامت بترجمة فعرفت المشكل واخدت ترسله اليهم مرات ومرات لكن تاسفت وطلبوا الجيران الاسعفات
كي لا ينتقم زوجى منهم
وهكدا اخدونى على المستشفى وهناك اجتمع عنى جل المسؤولين
وابلغوا الشرطة
بعد دلك كرهت كونى مغربية وكرهت الدين لاننى كنت في حالة تدعوا الى الجنون
وبعدما حصلت على معجزة قبل وقوعها رايت رسول الله فكان رمضان قد حل وكنت اعتقد انه سيوبخنى لكنه طمئننى وطلب منى الرجوع الى الدين لان الدول الاسلامية ليست على درة حبة خردل منه
واخبرنى انه معى يساندنى ولن يتركنى قال انت احببتنى في بلد كهدا ووقتك هدا وتعرضت للموت فانى لست غاضبا منك وان الله
تواب رحيم...............................................................واشياء اخرى
2 - abdellah الأربعاء 27 أبريل 2011 - 08:36
بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد والله إن ما فعلت الجالية بهاذا الحقير قليل جدا يستحق الإعدام هو وجميع الوزراء الموجودين حاليا بالحكومة المغربية وبصفتي واحد من هذه الجالية أود أن أقول لجميع الإخوان المغاربة سبب وجودنا هنا بعيدين عن وطننا وعائلاتنا وأحبابنا وأصحابنا هم هؤلاء اللصوص الحقارة المجرمين المافيا الخطيرة تدبح وتسفك وتسجن وتعذب الأبرياء لاحنين ولا رحيم سوى الله .طبعا نحن هنا نعاني مشاكل عديدة ولكن رغم ذلك مثلا إذا مرض أحد كيفما كان نوعه فإنه يتلقى العلاجات منa إلىz بدون سنتم واحد رغم أنهم غير مسلمين لكن نحمد الله على ما لقيناه. لو كان المغرب وفر لنا شئ قليل لما تركناه قط ولكن تبًا لهم ماذا سيفعلون بهذه الأموال التي نهبو ونصبو وسرقو كلها حرام سيحرقون بها يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال