24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0907:3513:1716:2018:4920:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "مقصيون خارج السلم" يضربون ويطالبون وزارة أمزازي بحق الترقية (5.00)

  3. المنطقة العازلة تتحول إلى متنفّس "الجبهة" لمواجهة "تمرّد الرابوني" (5.00)

  4. سلطات اشتوكة تلتمس إعطاء المنحة لكافة الطلبة (5.00)

  5. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | همسة في أذن نبيلة منيب

همسة في أذن نبيلة منيب

همسة في أذن نبيلة منيب

رفيقتي نبيلة منيب،

لا يخفى على أحد أنك قمت بحملة انتخابية نظيفة، صفق لها الخصوم قبل الرفاق، لا أحد ينكر أن برنامجك كان برنامجا تقدميا بامتياز ، آمنت به النخبة قبل العوام ، لا أحد ينكر أنك كنت أيقونة الفدرالية وصوتها النسوي القوي الصادق، الذي أخرجنا- في استحقاقات أكتوبر –من ضيق الخطاب الشعبوي إلى سَعة الخطاب الواقعي الشعبي، لا أحد ينكر أنك كنت قبل الحملة الانتخابية وبعدها خير سفير لقيم اليسار الحق، لا اليسار المترهل المغشوش الآفل نجمه ..

رفيقتي نبيلة منيب،

عرفناك مناضلة يسارية حرة ، مؤمنة بحق الاختلاف الفكراني والسياسي، مؤمنة بوطن ينصهر في بوثقته الجميع، أنى كانت ميولاتهم واختياراتهم ،ونزعاتهم الإيديولوجية، واعية بتعددية الهوية المغربية وخصوصيتها ... فما الذي حدث لك ليلة إعلان النتائج؟.

هل خسارتك لمقعد برلماني، جعلك تلقين الكلام على عواهنه، وتضربين عرض الحائط كل قيم اليسار الحق؟

هل خسارتك لمقعد برلماني، جعلك ترفضين الاعتراف بفوز خصومك/نا السياسين ، وتحتقرين الناخبين؟

هل خسارتك لمقعد برلماني، جعلك تنزعين عنك لباس الأستاذة الجامعية، وتسقطين في فخ الإلغاء (إلغاء المواطن، وإلغاء منهجية خرَّجت علماء في مختلف العلوم ، ومن مختلف الجنسيات ، حق للإنسانية جمعاء أن تفخر بهم)؟

رفيقتي نبيلة منيب،

ما هكذا عرفناك ، وما كان ينبغي لك أن تظهري بذاك المظهر المريب، ليلة سقوطك الجميل النبيل!

رفيقتي نبيلة منيب،

الاستدلال بالقدامى، ومنهج (حْفظ وعرض) –بتعبيرك- منهج كوني، وليس حكرا على من وسمتهم بالماضويين، أو الحضارة الإسلامية، بل هما آليتان من آليات اكتساب المعرفة بشتى صنوفها ، لم يفتأ الفلاسفة المحدثون ،وعلماء النفس المنصفون، يثبتون إجرائيتهما وفاعليتهما في التعليم وأثرهما على طالب العلم، لذا فدعواك بماضوية منهج (حفظ وعرض) دعوى باطلة إن لم أقل-احتراما لك- متهافتة يبطلها أبسط دليل.

رفيقتي نبيلة منيب،

مشكلة اليسار المترهل تكمن في ماضوية مقولاته وتقليدانية أربابه، لمقولات نشأت في تربة مغايرة محاها واقعنا المعاصر ، فاحرصي على عدم إسقاط ، واجترار مقولات وأقوال حمراء عفَّها الزمن ولفظها المغاربة ، واعملي بمعية أحرار الوطن على تبيئة –بتعبير الجابري- مقولات اليسار المواطن لا اليسار الدموي المتطرف.

رفيقتي نبيلة منيب،

كوني نبيلة كما عهدناك، واحرصي على أن لا تلدغي من الجحر مرتين،

محبك ، ر. إ.ع

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - ابنادم الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 18:46
غريب ان مغاربة لايفهمون الخصوصيات المغربية ويعتبرونها من الجاهلية غريب من مغاربة ان لايدركوا ان المغاربة لايحبون المستلبين غريب ان لايفهم بعض المغاربة ان كان بيننا ساميون ما ان تشبثوا باصولهم ولاباس ان ياخذوا من ثقافات الغير ويمغربونها ويخلقون ابداعا يعجز عن ابداعه الا المغاربة
منيب كوني مغربية فليس كل مايلمع هو ذهبا يامنيب وليس كل مايتمناه المرء يدركه عزيزتي لكن ان تسيئي لابناء بلدك وتعتقدين انك في برج عال صدقيني ستهوين وبقوة ما سيجعلك وحدك تتالمين
2 - ahmed arawendi الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 23:05
نبيلة منيب لم تأتي لتمدح المغاربة و أن تقول لهم أنهم أحسن شعب في العالم و أنهم الاجمل و أنهم قمة التمدن هي و شرفاء هذه الأمة القلائل نقول لموا طنينا هذه مرآة الحاضر و الماضي انظروا فيها و صفوا ما ترون بصدق! إذا كان هذا المواطن يفضل auto-narcotization أو أن يبحث لنفسه عن من له جبين مكدوم أكثر أو من يربح سباقات فرك الإليتين والسواك في تازة فذلك شأنه لكن علينا أن نقول له انظر في المرآة لترى صورة لا-مواطن
3 - Semlali الأربعاء 12 أكتوبر 2016 - 23:13
السيدة منيب لم تقل غير الحقيقة المزعجة للكثيرين . فعلا تربينا جميعا ضمن ثقافة و تعليم احفظ و اعرض ولا داعي لأن تفهم ،لا نريد هذه الثقافة و العقلية أن تستمر وأن تفرض على أبنائنا.بالمقابل نريد ثقافة افهم و استوعب وأوّل و انتقد و أبدع و اختر وفكّر و عبّر...
كفانا من العقلية الماضوية المقدّسة لكل شيء حتى الأحجار.
4 - يوسف 1 الخميس 13 أكتوبر 2016 - 01:16
منيب مناضلة صحيح نظيفة اليد صحيح تاريخها قوي ومعطأة صحيح ان تمثل اليسار خطأ لماذا لا لعيب فيها او في اسلوبها بل على العكس بل لانها لا تجيد الا الخطاب المجرد وان طعمته احيانا بكلمات من قبيل المعوزين او غيره غير ان خطابها يبدو للمواطن البسيط خطابا لا يفهم سؤال لماذا المغاربة يحسون بقرب بنكيران منهم لانه رجل التواصل بامتياز يجيد لغة البسطاء ويتكلم بكلام دارج عن عواهنه دون الخوف من الفشل فيكون اكثر قربا من ذلك المواطن البسيط انا لست هنا بصدد الدفاع عنه ولكن قيل عنه من خبراء علم النفس والاجتماع انه قرب السياسة من البسطاء منيف رفيقة الدرب اليسار ليس كلاما رنانا يثير النخبة ان تتفاعل النخبة جميل لكن النخبة فاشلة ولا تغير الواقع لان جلها اصلا غير مسجلين في اللوائح الانتخابية وحتى ان دعموا فلن يغيرو شيئاً من الواقع الاسلاميين فهموا اللعبة فانطلقوا من البنى التحتية كما يقول كرامشي البنى التحتية هي اساس التغيير النخبة توجه لتكون فاعلة تاطير النخبة لتحريك البسطاء تلك هي اللعبة السياسية التي يلعبها الاسلاميون اكثر قربا من البسطاء وخطابهم بدون تجريد
5 - يوسف 2 الخميس 13 أكتوبر 2016 - 01:48
خطاب يتفاعل مع الامي ولي ما قاري بزاف هنا الحكمة ان تتعلى على هؤلاء وان بالهندام فلن ولن توصل رسالة اليسار ان تدافع عن البروليتاريا فمعناه ان تكون منهم ان تتفاعل مع هواجسهم واحلامهم الفكرة حميلة النضال موجود التواصل مع الكادحين غائب اقولها بمضض لانه كان بودي ان تكوني حاضرة في هذا المشهد السريالي ولكن اكثر سطوعا اعرف انك مناضلة من طينة خاصة ولكن لولا اننا نشاركك الهواجس لما حزت في نفسنا هذه الامور وتكلمنا الرفيق بلفريج نتوسم فيه الخير ونتمنى ان يكون قاطرة امل اامن ان المشهد يحتاج لك بقوة ولكن اكثر بساطة ونزولا لقد سقطت في شرك العماري قبلها ورماكي بالمنجليق لانه يدرك انك لعبت على امر يمكن ان يكسب من خلاله الاف الاصوات نحن في مجتمع يغلب عليه طابع الامية والامية متفشية فيه ونضالك صحيح لتتوفر الفرصة لابسط مواطن ليدرس ابنه لكن الانتقاص من الاخرين بناءا على مستواهم التعليمي مسالة لا تليق بك او باليسار العموما نحن نريد ان نضع الاصبع على الجرح في سبيل شفائه ونتمنى لك السمو والسير على خطى المناضلين الذين ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل رقي هذا الوطن
6 - ahmed arawendi الخميس 13 أكتوبر 2016 - 19:00
السيدة منيب لا هي تتعالى و لا أي شئ. فقط الشعب المغربي هو لا-شعب و يمارس لا-سياسة(أو بالأحرى تٌمارس عليه), و النخب السياسية هي ذئاب قرسطوية فاسدة.
آسف أن أقول أن الشعب المغربي لن تصلحه إلا عصا إعادة تربية تدوم جيلين أو ثلاثة. مع تنظيف البلاد من كل الاحزاب الانتهازية التي لعبت علينا سبسبوت لأكثرمن نصف قرن و إنشاء أخرى بقوانين داخلية كاملة الديموقراطية و الشفافية تفرض عن طريق قانون وطني لتكوين الأحزاب السياسية..
طبعا أنا أحلم لأننا لا نتوفر على من يقود مثل هذه العملية فالرجل الشرقي فاسد بطبعه فهو مرقي فرجي لا يعتبر إلا المتع البدائية(حتى روحانياته لا تتجاوزفرج الحوريات و الدجاج الذي يأتي على صحن طائر)
و هناك مشكل الدولة العميقة التي بنت مسرح الكراكيز هذا حتى نصل إلى ما هو موجود الآن على أرض الواقع وهي طبعا لن تطلق النار على قدمها بقيادة ثورة ثقافية بل سوف تُعمق و تؤصل لهذا الذي مكنها من التمكن ن رقاب الناس; أي:
كل هذا ,و كل هؤلاء, الذين ترونهم يبثون في الشأن العام سواءا حكومة أو معارضة,,,
7 - مهاجرة الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 05:44
أنا متفقة معها سياسة حفظ وعرض هي لي بغاونا نستمروا فيها
سياسة غبية
منيب قدمت خطتها الشفافة ولكن اتضح أن بينها وبين البسطاء مسافات ...لذلك لم يدرك المغاربة قيمتها ...وفي المغرب ينجح فقط الرجال الذين يلعبون سياسة : الله ياخد الحق منهم...
8 - بوطباصل الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 07:19
سوق اليسار سوق مطيار اورو لك من الربح قنطار ويدوليك راس المال. الشعارات ما كتوكل خبز والسب والشتم من شيم الجهال ومدرسة حفظ وعرض هي لي قراو فيها المغاربة ابا عن جد والسيدة نبيلة والفريق ديلها تقول لنا فين وشمن مدرسة لي قراو فيها الى قراو فرنسا تحول حزبها لباريس لمغربة تيلبسوا غير الي على قدهم
9 - الحق الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 10:32
كيف يمكن لها ان تنتقد اسيادها وهي التي تتحدث عن الريع وهي دخلت اليه من بابه الواسع كن ننتظرها في لائحة محلية فاذا بها تطل علينا كوكيلة للائة وطنية جمعت جل اليساريين انه فعلا السعار الانتخابي وهوس الدخول الی قبة البرلمان .
10 - الغميق عملة رائجة الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 11:01
منيب تقول الحقيقة و اغلب اقول اغلب المغاربة مسطحي الفكر و ضحية تخربب التعليم و غياب الثقافة و القراءة و لهذا هم يحبون من يكذب عليهم (البام) او على الاقل من يقول لهم ما يريدون ان يسمعوا و ليس من يصف لهم حالتهم المزرية : مثلا ليتسائل اغلب من صوت للبيجيدي هل لديه عقد عمل قار ؟ هل لديه ضمان صحي ؟ هل لديه تقاعد ؟ هل لديه حرية و حقوق كاملة ؟ هل يمكنه الحصول على تأشيرة لزيارة الدول المتقدمة و الديمقراطية ؟؟؟ طبعا لا
11 - Yahya الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 11:22
مشكلة الرفيقة منيب أنها في لحظات كانت تنسى موطأها. وتنسى نفسها. وتنسى ان تتحسس من حولها.هل هم معها أو أحضرهم الفضول. أو جاؤوا استجابة لمنادي دعاهم للحضور. كانت لا تسأل في تجمعاتها عن هوية الحضور.تخرج كما دخلت بعد كلام مكرور وصور مخطوفة.
12 - احمد ب الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 19:07
السيدة نبيلة ترى نفسها فوق شجرة تظن انها شامخة لكنها وجدت نفسها على ارض ملونة بما لاتنتظره دون ان تعرف السبب لذلك،
لأنه من طبيعة الزمن ان هناك نهار ويليه الليل ، والسياسة غصن من الشجرة التي كانت ترى نفسها فوقها
13 - ملاحظ الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 19:30
اشارك الرأي فلا يختلف إثنان على أن فدرالية اليسار كانت أحسن مفاجئة سارة للمغاربة لا لشيء إلا أنها قد تكون خيار ثالث لم تعط له الفرصة بعد لإثبات نواياه و مؤهلات في تسيير الشأن العام.. لكن بقدر ما سعدنا بهذه المفاجئة و توسمنا فيها خيرا إن لم يكن في هذا الموعد ففي قادم الأيام.. بقدر ما صدمنا و دهلنا لتصريحات نبيلة منيب بعد إعلان النتائج.. هذه التصريحات التي أجهضت حلما حتى قبل أن يبدأ و حولته إلى كابوس بئيس يجسد بؤس المشهد السياسي المغربي
14 - Ait talibi الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 19:31
je pense que les paroles de Mounib s'adresse à toute la société civile et l'incite à réflèchir sur nos systèmes éducatifs. Et je pense qu'on a besoin des militants politiques comme Madame Mounib. Personnellement je pense que le PJD est le dernier parti à pouvoir réformer l'enseignement, pour la simple raison,c'est qu'il ne dispose pas de cadres aptes et compétents dans ce domaine. la plupart de ces cadres sont formés dans lles facultés de charia et de droit selon le système d'apprendre par coeur et de rendre ce qu'il a appris par coeur au prof . Le système d'enseignement et d^éducatio va droit contre le mur.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.