24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:3922:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | منبر هسبريس | بين المغرب والبوليساريو، أي رأي للصحراويين؟

بين المغرب والبوليساريو، أي رأي للصحراويين؟

بين المغرب والبوليساريو، أي رأي للصحراويين؟

في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أمام مجلس الأمن استبعد بان كيمون اعتماد أي حل لقضية الصحراء بعيدا عن الأخذ برأي الصحراويين حوله سواء داخل الأراضي الصحراوية أو خارجها ، كما لم يفت الأمين العام أن يبين أن الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توضح أهمية معرفة رأي الصحراويين بشأن مستقبلهم للتوصل إلى حل دائم للأزمة، مؤكدا في الوقت ذاته أن شعور الصحراويين فيما يتعلق بالحل النهائي أكثر أهمية من أي وقت مضى للتوصل إلى حل عادل ودائم لقضية الصحراء. كما أوصى بان كيمون في تقريره إلى ضرورة إدراج عينة من الصحراويين ممن يتمتعون بالتقدير في المفاوضات الجارية للتوصل لحل نزاع الصحراء.

وبناء على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة وإذا ما نظرنا بتجرد إلى الواقع المحيط بالصحراويين سواء المتواجدين بداخل الأراضي الصحراوية أو بمخيمات تندوف ، سنكتشف الاختلاف الواسع والبون الشاسع بين ظروف وواقع ومحيط الصحراويين بالأقاليم الصحراوية وظروف وواقع ومحيط إخوانهم الصحراويين بتندوف ، وإليكم الأمثلة الدالة :

حرية التنقل والإقامة :الصحراويون بالمغرب يتحركون بكامل الحرية ويجوبون المغرب شرقا وغربا شمالا وجنوبا دون أدنى عائق يذكر، كما يتمتعون باحترام رغبتهم في الإقامة أينما شاءوا وبالسفر من وإلى المغرب دون قيود ، بالمقابل الصحراويون بتندوف محتجزون في مناطق اللجوء، ممنوعون من التنقل بحرية ، يعانون من حظر التجول ليلا ولو للضرورة الملحة ، لا يملكون الحق في التمتع بجوازات سفر ما عدى المحظوظون وأبناء قيادات البوليساريو.

حرية التعبير والرأي: الصحراويون بداخل المغرب يعبرون عن آرائهم بحرية كبيرة جدا وحتى الصحراويون الذين يؤيدون أطروحة الاستقلال لهم كامل الحق في التظاهر ورفع الشعارات الانفصالية علنا ، بل لا يمنعهم أي كان من الدفاع عن آرائهم عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة ليس فقط الأجنبية وإنما الوطنية، ولعل تصريح علي سالم التامك منذ يومين خير شاهد على حرية تعبير الصحراويين عبر وسائل الإعلام الوطنية، فلم يمنعه أحد من تقديم تصريح للإذاعة الوطنية وشاهده ملايين المشاهدين دون أن يتدخل مقص الرقيب.المغرب يستوعب كل آراء وأفكار الصحراويين ويحتضن المؤيدين لوحدته ويمنع المساس بحرمة وحرية من يعارضونه ، والشاهد تحركات انفصاليي الداخل فلا أحد يمنعهم من الخروج خارج المغرب رغم معرفة السلطات أنهم يدافعون عن أطروحة ضد أطروحته .في مقابل ذلك لم تسمح قط جبهة البوليساريو لمعارضيها بالتعبير عن آرائهم بأي طريقة ، فهي التي سجنت المئات وعذبت الآلاف ، ولم تفتح الباب يوما أمام مناقشة ساكنة تندوف لمصيرهم ، والقصص الشاهدة على قمع البوليساريو للأصوات المعارضة لسياستها كثيرة ومتعددة ، ولعل العالم كله شهد على عدالة قضية المناضل مصطفى سلمى ولد سيدي مولود ، ووقف الجميع على معاناته بسجون البوليساريو وحرمانه من دخول المخيمات ولقاء عائلته لمجرد دفاعه عن طرح معارض لأطروحة البوليساريو.

تأسيس الأحزاب والجمعيات: بالمغرب أكثر المدن من حيث عدد الجمعيات المؤسسة هي الأقاليم الصحراوية، والجمعيات بالأقاليم الصحراوية تتكون مكاتبها في الأغلب الأعم من أعضاء صحراويين، وهذه الجمعيات تشارك في الحياة السياسية والاجتماعية لأقاليمها.وفي المغرب تعرف الأحزاب انخراطا عدديا ونوعيا منقطع النظير من قبل الصحراويين، ويناضل داخل الأحزاب المغربية صحراويون من مختلف المشارف، حتى أن الصحراويين حسب كل الإحصائيات هم الأكثر مشاركة في الانتخابات المغربية الجماعية والبرلمانية ، بل أكثر من ذلك لا يمكن أن يتصدر أي حزب لائحة الأحزاب الوطنية دون أن يضمن أغلبية صحراوية مصوتة لصالحه. أضف إلى ذلك وجود صحراوي على رأس حزب سياسي ، وغير ما مرة ترأس صحراويون جلسات برلمانية . في المغرب للصحراوي الحق في تقلد كل المناصب مهما بلغت حساسيتها ، في المغرب يمكن أن يكون الصحراوي برلمانيا، عاملا أو واليا، وزيرا أو سفيرا . وفي مخيمات تندوف رئيس جبهة البوليساريو لم يتغير منذ 35 سنة ، والانتخابات تطبخ بطريقة تمنع خروجها من دائرة أشخاص بعينهم ، وفي تندوف لا مكان لصوت غير صوت البوليساريو، ولا حزب غير حزبها الوحيد والأوحد، وفي مخيمات تندوف لا وجود لجمعيات ولا أحزاب ولا قوانين تكفل الحق في تأسيس هيأة مستقلة.

المشاركة في المفاوضات برعاية الأمم المتحدة: أقدم المغرب على إشراك الصحراويين في شؤونهم منذ زمن بعيد ، وجعل النخب الصحراوية تنتظم في هيئات ولجان لتدبير شؤون الصحراويين، وجسدت الهيئات في أغلبها رغبة ملكية في دفع الصحراويين لتمثيل أنفسهم لعل أهمها خلق مجلس ملكي للشؤون الصحراوية ضم كل الحساسيات والنخب الصحراوية أريد له الاهتمام بشؤون الصحراء والصحراويين وإيصال أصواتهم.وأكثر من ذلك سمح المغرب للصحراويين بالمشاركة في مفاوضات الصحراء التي يشرف عليها المنتظم الدولي، ولم يفرض عليه أحد أو تملي عليه جهة بإلزامية مشاركتهم في تلك المفاوضات.وفي الضفة الأخرى حصرت البوليساريو المشاركة في المفاوضات على نخب بعينها من دائرة القرب ، وأحاطت ملف التفاوض بكثير من السرية واعتبرته خطا أحمرا يمنع نقاشه أو محاولة التدخل في مجرياته ، أضف إلى ذلك أن جل المفاوضين في صف البوليساريو لا علاقة لهم بإقليم النزاع ولا يحملون من صفة الصحراوي إلا الاسم، فكيف يمثلون الصحراويين في قضيتهم المصيرية.

الاحتجاجات والثورات الشعبية: خرج المئات من الصحراويين في المغرب من السكان الأصليين للصحراء غير ما مرة إلى الشارع وتظاهروا بصور حضارية ومشروعة ورفعوا شعارات اجتماعية محضة ولم يثبت عن فئة اجتماعية صحراوية أنها خرجت للمطالبة باستقلال الصحراء، وإنما إن خرجت فإنها تخرج لمنع الإقصاء والتهميش والمطالبة المشروعة بحقوقها المكفولة من قبل الدستور وحالها في ذلك حال كل الفئات الاجتماعية بمختلف أنحاء المغرب . وفي مخيمات تندوف : ما فتئ الشباب والشيوخ وحتى النساء يخرجون رغم الحصار معلنين رفضهم لسياسة البوليساريو العاجزة عن إيجاد حل لقضية الصحراء ، والتظاهر تنديدا باستغلال البوليساريو للوضع القائم واستغناء قيادتها على حساب شعب محروم في اللجوء . وقد ثارت الجموع الصحراوية بتندوف ضد سياسة الحزب الوحيد، وطالبت بفتح نقاش واقعي حول قضية الصحراء يسهل مشاركتها في تقرير مصيرها، كما رفعت شعارات لإسقاط النظام ورفض استمرار رئيس البوليساريو وأعوانه على رأس جهازها.

الحل النهائي لقضية الصحراء: قدم المغرب مقترحا لحل عادل ودائم لقضية الصحراء هو مبادرة الحكم الذاتي التي أشاد بها المنتظم الدولي وشهد العالم بجديتها، وهي مبادرة لم تكن فوقية بقدر ما هي تجربة راكمتها الدولة المغربية من خلال السنوات الطويلة لمشاركة الصحراويين في بناء مستقبل بلدهم، ولعل هذا ما ساهم في تقبل الصحراويين بالأقاليم الصحراوية للحكم الذاتي جملة وتفصيلا، وحتى الصحراويون بتندوف ممن ساعدتهم الظروف للإطلاع على تلك المبادرة الشجاعة والواقعية سارعوا على الانخراط في تأييدها والدفاع عنها واعتبارها حلا نهائيا واقعيا. وطبعا البوليساريو تفاجئت من الحل المغربي الذي لم تتوقعه، واضطرت أمام تزايد القاعدة الشعبية الصحراوية المؤيدة له إلى القبول به كحل من الحلول المطروحة ، دون أن تقدم هي بدورها حلا واقعيا تثبت من خلاله رغبتها في إنهاء النزاع الذي عمر طويلا.

وأمام ما سبق من تبيين لحجم الاختلاف والتعامل المعتمد بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو ، يمكن أن نكتشف حقيقة الفرق الكبير في التعامل مع الصحراويين بين المغرب وجبهة البوليساريو، والذي لا يقبل تفسيرا غير كون المملكة المغربية حينما تتعامل مع الصحراويين سواء المؤيدين لطرحها أو المختلفين معها _ لأسباب معروفة _ فهي إنما تتعامل مع أبنائها الذين تحفظ كرامتهم وتصبر على عقوق البعض منهم، وتقترح الحلول الكفيلة بعيش رغيد بين أحضانها لصغيرهم قبل كبيرهم.بينما جبهة البوليساريو تتعامل مع الصحراويين المحتجزين بناء على إملاءات خارجية وطبقا لمصالح قيادتها ولو على حساب شعب عانى الفقر والتشريد والحرمان والاحتجاز.فأين إقصاء الصحراويين في المغرب ،وأين إشراك الصحراويين في البوليساريو.

فيا سيادة الأمين العام للأمم المتحدة ، إننا كصحراويين نتفق مع توجهاتكم الجديدة ، ونشكرك حرصكم على إشراك الصحراويين في قضيتهم، وإننا نعتبر تقريركم شهادة للمملكة المغربية على حسن تعاملها معنا كصحراويين ، وفي انتظار أن تضغطوا عبر هيأتكم على جبهة البوليساريو التي لا تتوفر فيها اقتراحاتكم، تأكدوا السيد بان كيمون أنكم ستلقون منا كل التأييد لمبادرتكم.

*منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - محمد الصحراوي المغربي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:32
جيد
عير هو المغرب والكوركاس والبوليزاريو والجزائر وكلشي وصافي ناسين شي صحراوة مساكن ساكنين في الداخل منذ ثلاثينات القرن الماضي وكيشكلوا كثر من صحراوة اللي في تندوف واللي ف الصحراء
وعيقوا شوية قهرتونا..
2 - El Younsi Mohamed الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:34
Mes amis ne vous inquiétez pas, car tous intervenants ne sont que des KHOROTOS de l’est du Maroc ! Ils n’ont rien à dire et rien à ajouter et ils ne représentent pas les réfugiés non plus! En tout cas, tout ce qu’ils doivent dire est : Qui sont ces réfugiés dans les camps de Tindouf ? Quel est leur nombre total, leur identité et leur origine tribal? Ou se trouve la majorité des Sahraouis, à Tindouf, ou chez elle? Qui a voté pour le polisario comme représentant des réfugiés, ou encore des Sahraouis en général comme ils prétendent? Ou se trouve Monsieur Mostapha Salma Ould Sidi Mould aujourd’hui, et pourquoi ? Ou se trouve sa famille, et pourquoi ? Messieurs les KHOROTOVISTS de l’est, vous aboyez toujours le référendum sans que vous vous rendez compte que le référendum ne se fait pas avec des inconnus ! Ecoutez messieurs les KHOROTOVISTS, le temps a beaucoup trop changé, et vous ne passerez jamais, nunca passaran ! Messieurs les KHOROTOVISTS, vous devez savoir que le problème du Sahara Marocain ne fut pas commence en 1975 comme vous dites, au contraire, il a commencé en 1884 avec l’invasion du Maroc par l’armada espagnole ! A cette époque il n’y avait ni vous « polisario » ni votre Algérie, ni votre l’Afrique du Sud, il y avait le ROYAUME DU MAROC avec ses frontières géographique, son drapeau, et son peuple Sahraoui ; mais malheureusement vous avez trouvez une diplomatie marocaine naïve médiocre voir incompétente ! De toute façon, toz toz toz toz, vous ne passerez jamais!
3 - abdelhak الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:36
je voudrai juste savoir depuis quand il y avait une entité politique indépendante du Maroc au Sahara? franchement il y en a marre de ces ingrats ?Le Sahar est marocain point à la ligne ;on ne va pas laisser une poignée de personne décider à la place de 35 millions d’âme et si vous n’êtes pas content à la guerre comme à la guerre d'ailleurs vous l 'avez perdue avec le soutien de tout le bloc est.
4 - hida الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:38
yen a marre avec cette bonde de sahraoui qui veulent la separation de la nation mére,jaurais été un responsable marocain j'hesitrais pas a vous donner vos dunes de sables,vous aller souplier le maroc a vous nourrire apres qulques mois,alors penser y bien et suiver les melitaires algeriens parceque eux meme aurant rien a manger quantd le gaz serra fini et ca c'est pour bien tot.
5 - l3youn 3ineya الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:40
ET QUI CE QUE TU CONNAIS TOI DANS LA POLITIQUE.ESSAYES DE COMPTER DE 1 A 4 C EST MIEUX
6 - وليد الدار البيضاء الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:42
هههههههه فكروني هد لي فصورة بحال دوك البلطجية ديال مصر ملي دخلو لسحات التحرير ههه واقل لي صاحب التعليق مغربي صاحب حق انت حقير وجبان انت لى تستحق ان تعيش في المغرب
وكيف تودافع عن ارض هي اصلا ليست لك بل مجراد لجئ
انت وامتلك ال فاشين الصحراء مغربية وستبقا مغربية ولن نصبر من شبري فيها
7 - العارف بأمور الصحراء الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:44
عذرا أيها الكاتب لا تلعب بالنار لقد أخلطت الكثير هنا ولم نعد نفهم صياغة مقالك لأنه متناقض ولايتوفر على أسس وحجج قانونية للنزاع , وهناك مفارقات عجيبة ذكرتها تدعي منى إستضاح بعضها وهي عندما ذكرت بأن هناك من الصحراويين الذين يمثلون الوفد المفاوض للبوليزاريو هم ليسوا صحراويين وهم خارج مناطق النزاع , طيب نسيت أو تناسيت بأن من تسميهم أنت صحراويين طبعا بالأسم فقط يشاركون في وفد المملكة للتفاوض مع البوليزاريو هم أيضا ليسوا صحراويين بالوصف ذاته الذي تفضلت به وهم خارج دائرة النزاع فالقوس كثيرا في هكذا موضوع لاتفقه قد يجردك تماما من ما تكتبه عن الصحراء والصحراويين فهذا عصي عليك وعلى الكثير ممن يحشرون أنوفهم في موضوع النزاع ,هذا أولا وثانيا أنت لماذا تعاكس المنطق الأممي الرجل والعالم يقول لك وللمغرب لايجوز إجاد حل لمشكل الصحراء بدون إستشارة شعب هذا الإقليم بأستفتاء عادل ونزيه يكفل لهم حق تقرير مصيرهم ويختارون مايشاءون أليست هذه هي الديمقراطية التي تتغنى بها أم تريد إقصاء هذا الحق وفرض حل يرضي المملكة ولايرضي الصحراويين وأعتقد أنه من الخطى التفكير في مثل هذه الحلول التي لاتحتوي على إجماع كل الصحراويين , ولماذا لم تترك الفرصة إذا كان المغرب جاد ومتيقن من ولاء الصحراويين " الوطنيين" قبل الصحراويين " المحتجزين " في التعبير الحر من خلال إستفتاء يشمل الخيارات الثلاث الحكم الذاتي أوالإندماج أو الإستقلال حسب ماجاء في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون , ولأن الإقليم غير محكوم ذاتيا ولم يتمتع بتقرير مصيره بعد ماقاله الأمين العام هو عين الصواب ولايجوز فرض حل من الحلول الثلاث أو يكون أحداهم أساس للتفاوض إذا كان كل من المغرب والبوليزاريو يتطلعون للسلام فعلا يجب عليهم تقديم تنازلات مؤلمة ولكنها ستكون فأل خير على المنطقة .
8 - نورالدين الوجدي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:46
أي رأي للصحراويين بين المغرب والبوليزاريو , أسالوا محكمة العدل الدولية ورائيها الإستشاري , لا يجب أن نكون من شهداء الزور أو من المنتفعين من الريع الملكي , كوننا مغاربة ننظر للنزاع من باب الحل لا من باب المشكل ولا نريد صب الزيت على النار هذه مشكلة أممية لديها الحل والربط ينقصها تفاهم الاشقاء وإزالة الأحقاد بينهم كي ننتهي من هذا المشكل الذي تغذيه طفيليات وتنفخ فيه لتعتاش على الريع الملكي وتؤلب الشارع المغربي على فرضيات أناس ماتوا وتركوا تلفيقاتهم للموضوع تتلفقها السياسة وتجتهد فيها لتصل بنا الى تدويل الموضوع برمته وأصبحنا نؤمن بخرفات لا أساس لها ولا حجة قانونية نستند لها , نعطي حكما ذاتيا ونحن نفتقد لشروط السيادة ففقاقد الشئ لايعطيه .
9 - عبد الله الأنصاري الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:48
رابطة انصار احكم الذاتي اول صوت ينطلق من تندوف وهو التنظيم الذي اربك استخبارات العسكر في الجزائر فتحية لهذا الصوت المسموع
10 - sabri الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:50
لماذا لا تشركون القباءل ذات الأصول الصحراوية المترعرعة وسط مملكتنا الحبيبة وخا صة ساكنة قبيلة الرحامنة من ركيبات و أولاد دليم وأيت يوسى وبرابيش التي تصل تعداد ساكنتها أربعة اضعاف ساكنة مخيمات تيندوف والحمادة قاطبة ما يفوق 000 300 نسمة إننا نتحصر على مسؤولينا نحن ورقة تجهض وتسقط مشروع الإنفصال الذي تدعمه الجزاءر نحن صحراويين أبا عن جد والصحرء أرض أجدادنا نريد العودة للدفاع عن وحدة وطننا من طنجة إلى لكويرة وقد شاركنا في تحديد الهوية المنجز من طرف بعثة الأمم المتحدة المينورسو وللإشارة لا زال ساكنة الرحامنة محافظة على معالم الثراث الحساني من رقصة الكدرة وترواح الكاف واللهجة والزي والعادات سبق وأن درست في أسا الزاك أستاذا للفنون التشكيلية لم أجد أي صعوبة في الإندماج مع الساكنة والثلاميذ وتفاجؤا كيف لي قبيلة صحراوية توجد في بطن المملكة هذا خير دليل على ان المغرب هو الصحراء والصحراء ساهمت في بناء حضارة المغرب الشامخة من مرابطين و سعديين ..... فمتى يستيقض مسؤولونا ؟؟؟؟ ويساهمون في إحيا ء ثراثنا الحساني للإجيال القادمة والمنطقة تتوفر على طاقات شابة قادرة على الإبداع والإبتكاروالتضحية والمساهمة الفعلية في إجهاض مخططات أعداء الوطن شعارنا الخالد ـالله الوطن الملك ـ
11 - mohamed ali الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:52
من هدا المتخلف اللذي يناقش في ان الصحراء مغربية كما ان سبته ومليلية مغربية ولله الحمد فقد فضحت الجزائر اللتي تدعي مساندة تحرير الشعوب فقمعت شعبها في انتخابات 1990 وساندت القدافي ضد ثورة 17
12 - الفاطمي الامازيغي السوسي الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:54
لا بد من توضيح الامور ووضع النقاط على الحروف ذالك ان الكثيرين يتهربون ويمانعون في تقبل الحقائق التاريخية التي لا يستطيع اي جاهل او متعنت اوحاقد نكرانها,اولا لا يمكن حصر تسمية "صحراوي" على ساكنة الاقاليم الجنوبية للبلاد وهذا بحد داته تكريس للمقولة الزائفة بوجود (شعب صحراوي),ثانيا اذا قبلنا بهده التسمية فيجب اطلاقها على اكثر من نصف سكان البلاد لان الصحراء تمثل اكثر من ثلتي المساحة للمغرب ,زيادة وللامانة التاريخية فالتركيبة السكانية لكل شمال افريقيا بما فيه المغرب طبعا تتكون من عنصرين اساسيين "استنادا للتصنيف اللعوي" من اماريغ اصحاب الارض الاصليين وعرب القادمون من الجزيرة العربية تحت راية الدين,والقبائل العربية المستوطنة للمغرب معروفة وحددت اوصولها من قبل العلماء المختصين ,وان القبائل التي يستوطن جنوب المغرب وبلاد شنقيط هي قبائل بنو حسان البدو التئ هي فخد من قبيلةبني معقل الاتية من اليمن وهم اعرابيين ,اختلطوا بالامازيغ وامتزجت لغتهم باللغة الامازيغية ,خصوصا لغة قبائل صنهاجة الامازيغية,وادى ذاك الامتزاج بين اللغة الامازيغية والاعرابية الى ما اطلق عليه اليوم "الحسانية"ونحن وجدنا ابانا واجدادنا يطلقون على هذه القبائل البدوية التي تمتهن عادة الرعي والترحال ,يطلقون عليهم لقب "اعرابن ن الصحراء" وليس اصحراويين ,وذالك للتفريق بينهم وبين العرب الاخرين الذين يستوطنون في جهات اخرى من البلاد.ولهذا ندعوا كافة المهتمين الى الاخذ بعين الاعتبار الحقائق التاريخية وعدم القفز عليها والسعي لتحريف التاريخ ,ذالك ان مسخ وتزوير تاريخ هذه الامة ونكران العنصر الاساسي المكون لها ادى الى التنافر وعدم الاندماج بين مكونات الامة وتفشي العنصرية بينها ,وانني اؤكد ان التمادي في تزوير التاريخ والقفز عليه يعتبر قنبلة موقوتة يهدد استقرار شمال افريقيا كلها وليس فقط المغرب ,وان الشيء الوحيد الذي مازال قادرا على وحدة مكونات المغرب ليس هو الدين او اللغة اوالمصير او كل ما يقال بل هو الملكية ولا غير واخاف كل الخوفان نعيش اوضاعا ماساوية في المستقبل القريب خصوصا مع كل هذا الحراك الذي تعيشه المنطقة ككل .
13 - بنادم الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:56
ههههههههه اظنك جزائري كيف تقول ان من خلال اسمه انه مغربي هل ولد سلمة ليس ادريسي هل قبيلة ماء العينن ليسوا ادارسة هل العروسيين ليسوا من شمال المغرب استيقظ تمكرون والله خير الماكرين ترهاتكم لم يتبقى لها الا وقت قصير لتذبل وخاصة بتفعيل الدستور الديموقراطي الجديد اهتموا ولو قليلا بالتوارغ في شمل مالي فابدا لم يكونوا جزائريين وقد سرقتم مدخراتهم ولم ياخدوا شيئا غير الريح
14 - hassan الجمعة 10 يونيو 2011 - 09:58
السبب في تفاقم المشكلة الصحراوية الى هذا الحد هم جنرالات المغرب اللذين باعوا القضية من الاول واضاعوا حق الامة إذ اهتموا بجمع الاموال والسرقة والكل على علم بتلك الفضائح .و في نفس الوقت كانت قوافل من العسكر المغربي تموت وآليات تحرق في الصحاري والجنرالات يخمرون في لاس بالماس باموال الضعب والجنود لا يملكون الا لترا من الماء يوميا .ان الحرب في الصحراء المغربية بنيت على اساس اشغال الجيش عوض بقائه في الشمال والتخطيط لانفلاب ما .و لذا فنحن الان امام بوليزاريو قوي سياسيا ومغرب ضعيف بحيث لا يمكنه خوض اي حرب الا حرب الشوارع ضد الشعب داخل المغرب و لا حول ولا قوة الا بالله .
15 - casa-_-_oui الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:00
نسيتو دينكم ومضاربين على تراب وبغيتو ربنا ينصرنا حكلنا ديما لور لور الله يعفو علينا العرب سلامه
16 - شخص محايد الجمعة 10 يونيو 2011 - 10:02
إذا كان صاحب المقال يرى أن الصحراويين في المغرب يتمتعون بكل حقوقهم و أكثر، بينما إخوانهم في تيندوف يعاونون الأمرين (و الكلام لصاحبه). فهل يمكن أن يجيبني على هذا السؤال : لماذا يتفادى المغرب حل الإستفتاء؟ علما أن نتائجه مضمونة لصالح المغرب (حسب الكاتب)
و شكراً.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال