24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3317:1420:4522:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. السكن ومشاكل المال يرفعان عدد قضايا الطلاق في محاكم البيضاء (5.00)

  2. تجار مغاربة يرفعون شعار "المقاطعة" أمام "كوكاكولا" (5.00)

  3. انفجار "بوطة" يرسل أشخاصا إلى مستشفى برشيد (5.00)

  4. عندما تحترم الكلاب المشردة القانونَ (5.00)

  5. "الظهير البربري" يغضب هيئات أمازيغية في تزنيت‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | المملكة المغربية الثانية

المملكة المغربية الثانية

المملكة المغربية الثانية

ترقب تاريخي يعيشه المغرب هو الأكبر، منذ وصول العاهل محمد السادس إلى الحكم في صيف العام 1999، قبيل إماطة اللثام عن الوثيقة الدستورية الكاملة للمملكة، في أكبر مراجعة دستورية منذ بداية ما يسميه المراقبون بالعهد الجديد مع الملك الجديد محمد السادس.

التسريبات الصحافية تشير إلى ما وصفته بـ "دستور متقدم في السياق العربي"، وإلى فصل أكثر وضوحا للسلط، وإلى تنازل للعاهل المغربي محمد السادس لسلط ظلت بين يديه لصالح البرلمان والحكومة ومؤسسات أخرى ستحمل طابعا دستوريا غير مسبوق، كما أن الوثيقة الدستورية المغربية الجديدة تحمل اعترافا باللغة الأمازيغية كلغة رسمية للبلاد، إلى جانب اللغة العربية، واعترافا بالروافد الحضارية التي أثرت فيما يسمى تاريخيا بالمغرب الأقصى، فالرهان المغربي بحسب الرباط هو "قفزة نوعية" من شأنها تحصين البلاد من أي هزات كيفما كان نوعها.

ففي سياق الحراك العربي الذي يعصف بأنظمة لا تريد الإنصات للشارع، الرباط تعاكس المشهد العام العربي بشجاعة ملك شاب اسمه محمد السادس، من خلال الإنصات والاستجابة للمطالب القادمة من النخب السياسية واحتجاجات الشارع بدرجة أقوى وغير مسبوقة هذه المرة، من خلال الشعارات التي حملتها حركة العشرين من فبراير في الشارع العام في البلاد منذ أول مسيرة في فبراير المنصرم، وذلك بالرغم من حوادث السير التي سجلتها العشر سنوات الماضية خاصة محاكمات الصحافيين وإيقاف منشورات صحافية.

وبالرجوع إلى الوراء، في ستينيات القرن الماضي، عرف المغرب أول دستور على عهد العاهل الراحل الحسن الثاني، وهو ما أسمته الصحافة بـ "الدستور الممنوح"، لينطلق حراك مغربي، خارج السياق العربي وبميزة مغربية، من الشد والجذب بحوادث سير قاتلة في بعض الأحيان، إلا أن حراك السنة الأولى من العشرية الثانية لحكم الملك محمد السادس يعطي إشارات بأن المملكة المغربية الثانية على وشك أن ترى النور بدستور يجري عكس الرياح العربية، ويبحث عن تعزيز الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وميزة الشريك المفضل في إطار الفضاء الأورومتوسطي، وموقع قوي للتفاوض مع مجلس التعاون الخليجي، وبعيدا عن عبارات خشبية تصف المغرب بالاستثناء العربي فالإصلاح يتطلب الشجاعة في النقد الذاتي قبل المقارنة مع الآخر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مجد المغربى السبت 18 يونيو 2011 - 08:31
ليست بعد الان مملكة لان الملك لا يسمع من الشعب ولا يكترت لمطالب المواطن المغربى وهذا ما يجعل العب يغضب منه وينفره
2 - عبد الواحد أفيلال السبت 18 يونيو 2011 - 08:33
الله يعطيك الصحة أ السي عادل كلام بعقلو نفتقده هذه الأيام
3 - كتامي رقم 1 السبت 18 يونيو 2011 - 08:35
veve notrs roi
4 - عادل السبت 18 يونيو 2011 - 08:37
يحمل هذا المقال عدة مغالطات منها أولا إعتبرت يا أخي ترقب المغاربة بأنه تارخي ،فعلي الأقل أنا والكثير مع من أجلس ليس لدينا أي إنتظار أو ترقب سواء ترقب عادي أو تاريخي لهذا الدستور الممنوح والذي كثر عنه المدح والتطبيل والتزمير كعادة ،المخزن دا ئما وكثر المن والمبهات وكأن الأمر يتعلق بصدقات أو إيتاوات ، إنها حقوقنا ويجب أن تكون على الشكل الذي نريد لا كما يريد هم .ثانيا تحدث عن إستجابة لمطالب حركة 20 فبراير فهذه الأخيرة طالبت بلجنة تأسيسية منبطقة عن إرادة الشعب ومتوافق عليها ، فكانت لجنة معينة فأتقي الله تعالى أنت ومن يغرد في سربك أما المطالب الأخرى فلا حديث عنها. الثاثة أنك قلت في الستينات عرف المغرب أول دستور وسمي آنذاك بالممنوح ، فكيف بربك أخي نسمي هذا الدستور الذي تنتظره بلهفة ، إنه والله ممنوح بل ومطبوخ . لنخلص إلى المغالطة الرابعة وهي أن مملكتنا اليوم تصبح تحت إسم المملكة المغربية الثانية ، فما الذي تغير على مستوى الحريات والحقوق ، معتقل تزمامارت في الساق معتقل تمارة حاليا، الإعتقالات والمحاكمات السياسية مازالت قائمة حرية الصحافة بخطوط حمراء مثال رشيد نيني الصارخ ، عدم إستقلالية القضاء ، تكسير العظام وتهشيم الرؤوس لكل من فكر في الخروج للتظاهر حتى الأطباء والدكاترة والأطر العليا و الممرضين ورجال التعليم واه سي عادل عن أي مملكة ثانية تتحدث سبحان الله. أقول لك أن مملكة الستينيات هي نفسها مملكة الألفية الثالثة رغم بعض ا لرتوشات أتعلم لماذا لأنه المخزن الذي حكم في الستينيات هو نفسه الذي يحكم اليوم .و الله أستغرب أنا البدوي المتواضع في ا لمستوى العلمي أستغرب لأمثالك أخي عادل كيف تجرؤون على كتابة مثل هذه المغالطات لا أريد أن أتهم أحد بالإرتزاق أو العمالة للمخزن ، ولكن أقول أزال الله عنكم تلك الغشاوة حتى تتبين لكم الحقائق كما هي ....
5 - marocain السبت 18 يونيو 2011 - 08:39
deux choses interessantes:
-l'amazighe langue officielle
-le grand maghreb.
6 - رشيد السبت 18 يونيو 2011 - 08:41
حنى جيدفرحانين بهددستورالجديداهانئ به كل المغربة
7 - azul السبت 18 يونيو 2011 - 08:43
tout est changé sauf ta mentalité! pff le monde arabe la révolution arabe! c koi ça change un peu toi aussi! alors on a une identité diversifie n'est ce pas!! mes remerciements!tanmmirt
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال