24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | الاستخفاف الذي يهددنا جميعا.....

الاستخفاف الذي يهددنا جميعا.....

الاستخفاف الذي يهددنا جميعا.....

لم يُصدر المجلس الوطني لحقوق الإنسان تقريره حول أحداث خريبكة الأولى، و التي وقعت في منتصف شهر مارس من هذه السنة،وهاهي أحداث أخرى تقع،دون أن نعرف المسؤولين عن الأحداث الأولى ولا أسباب الأحداث الثانية....حين تلح على ضرورة إصدار التقرير، يجيبوك :رخاها الله،و لا تشد كثيرا،البلد تسير إلى الأمام و الأخطار محدقة بنا من كل جهة...

لم يصدر المجلس الوطني لحقوق الإنسان تقريره حول وفاة المواطن كمال العماري،الذي قضى يوم الثاني من شهر ماي،بعد خمسة أيام من المعاناة جراء الآلام قيل أنها نتيجة تعرضه لوابل من اللكم من طرف عناصر قوات مكافحة الشغب،التي تدخلت بعنف و همجية في حق مسيرات دعت إليها حركة العشرين من فبراير،رغم أن جمعيتين حقوقيتين أصدرتا بشكل مشترك،تقريرهما حول هذه الواقعة،وحملت الدولة مسؤولية وفاة المواطن....معللين هذا بأن البلد تمر من مرحلة حرجة،و لا يجب شد الحبل بهذه الطريقة ،فجماعة العدل و الإحسان،و النهج الديمقراطي يتربصان بهكذا أخطاء،و ينقلونها للجزيرة و فرانس 24 اللتان تشوهان سمعة المغرب،و تشوش على استثناءه المتميز في محيطه الإقليمي ،العربي و الإسلامي...

صرح السيد علي بوعبيد،نجل القائد الأسطوري للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،و عضو مكتبه السياسي ،بأن عملية تصويته على الدستور،و التي كانت بنعم،مرت في ظروف استخفاف لا تبعث على الارتياح،و أن شكل الاستفتاء و الشروط التي يقام فيها،يمكنها تسهيل كل الانحرافات الممكنة،من تزوير و تلاعب بالإرادة الشعبية ،كما تواترت أخبار و روايات حول ممارسات و اختلالات شابت الحملة السابقة للتصويت،و عملية التصويت بذاتها....و لم تحرك أي جهة مسؤولة في الدولة ساكنا،لتكذب،تصحح أو تفسر ما وقع...حين تلح في السؤال،يجيبونك بأن الشعب صوت بشبه إجماع على الدستور،و ما يهم هو الوثيقة و النص في حد ذاته،و أن البلاد غير محتاجة لمثل هذه الأسئلة ،فهي تمر بظروف عصيبة،و تحذق بها أخطار،تتمثل في جماعة العدل و الإحسان و النهج الديمقراطي،و امتداداتهما الخارجية،الجزيرة و فرانس 24 و البوليساريو و هلم جرا....

النص الدستوري هو تعاقد يجمع كل مكونات الشعب،و من المفروض فيه أن يكون شبه مقدس،إن لم يكن مقدسا ،و نصوصه يجب أن تكون مكتوبة بعناية و بشكل نهائي،لا تحتمل التسرع، و لا الأخطاء....

للأسف، صدرت الجريدة الرسمية عدد 5956، بتاريخ 30 يونيو 2011،و بها مادة تعدل فصول الدستور،42 ، 55 و 132...التعديلات مست محتوى الفصول،لا يهم وجاهة أو عدم وجاهة الاستدراك،و تاريخ الإصدار كان ليلة إجراء الاستفتاء، و هو ما لا يُمَكِن المواطنين المتابعين للشأن السياسي من الإطلاع عليها، فما بالك بالمواطن العادي المطلوب للتصويت في يوم الغد...لم تكلف الدولة تنبيه المواطنين لذات الاستدراك،في تلك الليلة التي سبقت إدلائهم بأصواتهم،و لا كلفت نفسها عناء تأجيل التصويت بضعة أيام، يستطيع خلالها المواطن الإطلاع على ما وقع في الوثيقة الدستورية من تعديل....حين تبدي الملاحظة، يجيبونك بأن التعديلات غير ذي أهمية، و أن الجميع معبأ للاستفتاء حول الدستور، و أنه بيعة أخرى لشخص الملك، و لا يجب تعكير هذا الإجماع بتفاهات لا تقدم و لا تأخر في شيء....فالبلد في خطر، و هي لا تحتمل ، خاصة أن أصحاب العدل و الإحسان، و النهج الديمقراطي، و الجزيرة و فرانس 24 و البوليساريو متربصين بها....

يكتب هذا النص و الساعة تشير للثامنة و نصف مساء،من يوم الجمعة الثامن من يوليوز، انتهى الدوام الإداري، و قرب اليوم على دخول زمن الماضي، و أتذكر أنه يوم الإعلان عن نتائج الاستفتاء، ذكر البلاغ الرسمي فيما ذكر، أن المجلس الدستوري، سيعلن للشعب قاطبة، النتائج الرسمية الدستورية المعتمدة، بعد إتمام الإحصاء، و تلقي نتائج استفتاء مغاربة العالم،في ذات هذا اليوم....لم يتم ذلك، و حين يطرح السؤال، يجيبوك ، بأن ذلك غير مهم، فالوثيقة صوت عليها كل المغاربة، و ليس من الضروري أن تشد على هذه الإجراءات الشكلية، فالمهم هو تنزيل الدستور، البلاد في خطر،و العدل و الإحسان و النهج الديمقراطي والجزيرة و فرانس 24 يتربصون بها....

إنه الاستخفاف الذي يتربص بنا جميعا....


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - fatima السبت 09 يوليوز 2011 - 06:19
عدلية و افتخر بانتمائي وروحي ووقتي فداء الله والوطن والعدل والاحسان
2 - abdellah canada يقول أجدادنا الحكماء لا تجعل ثقتك في المخزن السبت 09 يوليوز 2011 - 06:23
يقول أجدادنا الحكماء لا تجعل ثقتك في المخزن و في الجمل و في المطمورة و في البحر
3 - vive le maroc السبت 09 يوليوز 2011 - 11:23
reste que 24 et jazeera pour entre la peure dans les coeurs .ne nous fait pat peur . en va voir. c'est le maroc vive le maroc vive le maroc
4 - نهيلة السبت 09 يوليوز 2011 - 11:44
مغرب يستخف به اشباه الرجال محاولين تمزيقه بعد ان وحده و صنعه الرجال . فسيبكي بكاء النساء كل مستهتر يسترخص استقرارنا و امننا.
5 - الحسين السبت 09 يوليوز 2011 - 13:15
التشغيل لا يتم بواسطة اعمال همجية و تتهجم على ممتلكات الغير انما عن طريق الكفاءة و الاحقية
كلنا مغاربة و مع التشغيل لكن ليس بالطرق التي التي نشهدها في خريبكة الهجوم على السكك الحديدية و تخريب ممتلكات المكتب الشريف للفوسفاط هده الاعمال لا تحتاج لتقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان انما لكلمة المحكمة في النازلة و انزال اقصى العقوبة لمن تبتت عليه تهمتة التخريب و الاضرار بالممتلكات الخاصة و العامة
6 - ملاحظ السبت 09 يوليوز 2011 - 14:39
مسؤول أممي كبير كان يتردد على رئاسة دولة افريقية لاساء خطة برنامج ما .أضناه التثاقل
والتماطل وعبر لرئيس الدولة عن امتعاضه لهدر وقته بهذه البشاعة: ليهدئ الرئيس من روعه
قال له: اسمع أنتم في الغرب تملكون الساعة ؛ونحن في افريقيا نملك الوقت.
vous v avez la montre ;nous nous avons le temps.
المشكل قيمي حضاري ؛ألا ترى أننا من الآن نستدخل شهر الصيام في كل برامجنا :اما أن نقدم أو نؤخر ,وكأن شهر الصيام من الأشهر الميتة.اضرب في أربعة عشر قرنا لتعرف كم قتلنا من الوقت. انقلوا هذا الى الجزيرة وفرونس 24
7 - المغربي السبت 09 يوليوز 2011 - 17:40
مقال تشخيصي واقعي
هذه هي حقيقة الدستور والأحزاب الانتهازية وشاهدي الزور
يركبون بعض الاحداث مثل قضية نيني فقط لكسب الأصوات
لكنهم يسكتون على ظلم الشعب الكبير. لكنهم لن يفلحوا
لأن الله لا يصلح عمل المفسدين وشاهدي الزور أبد
8 - GREG السبت 09 يوليوز 2011 - 18:46
الإستخفاف هو تسمية ما يحدث إستخفافا
أنا مواطن مغربي محايد وتأكدت أنها وصاية بكامل معانيها وأبعث رسالة قصيرة إلى كل الفاعلين
"الشعب لم يعد قاصرا" وأصبح يعرف أن الجملة المفيدة تتكون من "فعل" "فاعل" "مفعول بهم"
شكرا على النشر
9 - ابن القيم السبت 16 يوليوز 2011 - 11:51
قال تعالى (فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين)
لم نستخف إلا لأننا سفهاء وقليلوا التفكير إن لم أقل عديموا العقول
وبعبارة أدق لولى الفسق والسفه لما كان هناك استخفاف
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال