24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3805:2012:2916:0919:2920:58
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

بعد 5 سنوات .. ما تقييمكم لأداء فوزي لقجع على رأس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؟
  1. مبادرة التنمية توزع كراسٍ متحركة بسيدي سليمان (5.00)

  2. عصير المزاح -13-: ممنوع رمي الأطفال .. عاش البرلمانيون الصغار (5.00)

  3. منيب: الدولة تُضعف مستوى التلاميذ وتزرع "الخوف" في المدارس (5.00)

  4. إسرائيل تتوقع معاقبة فرقة إيسلندية لرفع علم فلسطين (5.00)

  5. اعتداء على نقابيّ يُسبب إضرابا عمّاليا بتطوان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | حول اختبار البكالوريا لمادة الرياضيات - الدورة الأولى 2017 ... (PC-Svt)

حول اختبار البكالوريا لمادة الرياضيات - الدورة الأولى 2017 ... (PC-Svt)

حول اختبار البكالوريا لمادة الرياضيات - الدورة الأولى 2017 ... (PC-Svt)

مقدمة :

يكتسي موضوع مادة الرياضيات في البكالوريا أهمية بالغة، ليس فقط لكونه من بين العناصر الإستراتيجية في تحديد مستقبل تلاميذ ما بعد البكالوريا، إذ كلما حصل التلميذ على نقطة عالية في الرياضيات كلما كانت حظوظه أوفر لولوج المدارس أو المعاهد التي يرغب فيها، وكلما كانت هذه النقطة متدنية كلما تقهقرت الحظوظ... لكن الأهم من هذا هو أن مستوى وجودة اختبار البكالوريا يساهم إلى حد بعيد كذلك في رسم مستقبل تدريس مادة الرياضيات نفسها، حتى وإن لم يأت بنتائج جيدة على مستوى التلاميذ؛ ذلك لأن كل اختبار من اختبارات الرياضيات يصبح في حد ذاته مرجعا يساهم في تأثيث التراكم في مجال الاختبارات، ويتم الاستناد إليه من طرف كل الفاعلين في مجال تدريس الرياضيات من أجل إعداد جيل جديد من التلاميذ لاجتياز اختبارات البكالوريا القادمة بمستوى ومردودية أفضل.

وقد سبق أن أشرنا في التحاليل السابقة لموضوع اختبار البكالوريا في شعبة الفزياء وعلوم الحياة والأرض، منذ سنتين، إلى أن هذه الاختبارات عرفت نوعا من الركود خلال ما يقارب عشر سنوات قبل 2015. لكن هذا التاريخ كان بمثابة نقطة بداية لعهد جديد، إذ عرفت البكالوريا نوعا من الحركية والتغيير التدريجي. وسنحاول تحليل موضوع هذه السنة للتعرف على أهم المستجدات في هذا الشأن.

يحتوي موضوع الدورة الاعتيادية لاختبار البكالوريا علوم فزيائية وعلوم الحياة والأرض لهذه السنة (2017) على ثلاثة تمارين (ثلاث نقط لكل تمرين) ومسألة في التحليل (11 نقطة).

التمرين الأول:

هو تمرين حول الهندسة الفضائية، ويطرح أسئلة أساسية تتلخص في تحديد معادلة مستوى معرف بنقطة ومُتَّجِهَة منظمية، وتحديد تمثيل برامتري لمستقيم يمر بنقطة معلومة وعمودي على المستوى السابق، وتحديد المسافة بين مركز فلكة وكل من المستوى والمستقيم؛ وذلك من أجل تحديد الوضع النسبي لكل من المستقيم والمستوى مع الفلكة، وتحديد جداء متجهي واستغلاله من أجل حساب مساحة مثلث.

كانت الأسئلة ذات صياغة بسيطة ومفهومة، ولم تكن موضوع صعوبات أو تعقيدات بخصوص العمليات الحسابية.. إخراجها كان جيدا وهادفا، وتتطلب توظيف معارف ومهارات منصوص عليها في الإطار المرجعي. عموما فإن التلميذ المتمكن لن يجد مشاكل تذكر، كما سيجد في التمرين فرصة لإظهار قدراته وتميزه.

التمرين الثاني:

هو تمرين حول حساب الاحتمالات من خلال تجربة تتعلق بسحب ثلاث كرات، مرة واحدة، من صندوق يحتوي على ثماني كرات تحمل أرقاما. وكان المطلوب من التلاميذ الإجابة عن أربعة أسئلة، تتعلق ثلاثة منها بحساب احتمال أحداث، والسؤال الرابع يتعلق بتحديد قانون احتمال متغير عشوائي من خلال إتمام ملء جدوله. كانت الأسئلة عادية في مظهرها، لكنها تتطلب القدرة على تحديد الأحداث لتيسير حساب احتمال حدوثها، ثم القدرة على استغلال الأسئلة السابقة من أجل تحديد قانون احتمال المتغير العشوائي بسهولة.

التمرين الثالث:

موضوع هذا التمرين هو الأعداد العقدية، طبعا هو تمرين لا يشبه التمارين التي تطرح عادة في اختبارات البكالوريا، رغم أنه من النوع الكلاسيكي ويهدف في جزء منه إلى تحديد أحد النسب المثلثية لزاوية غير معتادة.

وقد سبق أن طرحت الفكرة نفسها في الاختبار الملغى لسنة 2015 (الدورة الأولى).

ويعتبر هذا التمرين في حد ذاته تجديدا وتجاوزا لنمط التمارين الروتينية التي لم يطرأ عليها أي تغيير لمدة تفوق عشر سنوات. وهذا أمر مشجع ويدشن لمرحلة جديدة لتحفيز الأساتذة على التجديد والإبداع وعدم الخنوع للنمطية.

التمربن الرابع: مسألة في التحليل

رغم أن هذه المسألة احتفظت بالمنهجية نفسها التي دأبت عليها الاختبارات السابقة، والتي تحتوي في الغالب على جزأين اثنين، يخصص الجزء الأول لدراسة إشارة دالة مساعدة، والتي غالبا ما يتم الاستناد إليها لدراسة إشارة مشتقة الدالة الأساسية المستهدفة بالدراسة، وتشكل موضوع الجزء الثاني.

رغم خضوع التمرين للمنهجية نفسها والنمط نفسه من الأسئلة، إلا أن هناك تغييرات جوهرية وهامة جدا وهي:

المسألة طرحت في ثلاثة أجزاء، خصص الجزء الأول لدراسة إشارة الدالة المساعدة، والجزء الثاني لدراسة الدالة الأساسية؛ فيما خصص الجزء الثالث لدراسة متتالية على شكل Un+1=f(Un).

تم الاعتماد على جدول تغيرات الدالة المساعدة لتحديد إشارتها، ما مكن من تقليص مدة الإنجاز وتمكين التلاميذ المتمرسين من المرور إلى الجزء الثاني بسهولة. ولم تكن المرة الأولى الذي تم فيها تقديم جدول التغيرات ضمن المعطيات، بل تم نهج هذا الأسلوب لأول مرة خلال امتحان البكالوريا لسنة 2016 (الدورة الثانية)؛ وهو أسلوب جيد له أهميته ويمكن أن يستخدم بأشكال أخرى.

الجزء الثاني، رغم أنه يبدو عاديا، فإنه يحمل تجديدا كذلك على الأقل بخصوص حساب التكامل الذي كان متنوعا، وكذلك بالنسبة لحساب المساحات، إذ كان الحيز المقترح محدودا بين منحنى الدالة المدروسة ومستقيم، عكس السنوات السابقة التي كان الحيز فيها محدودا بين منحنى الدالة المدروسة ومحور الأفاصيل.

تخصيص الجزء الثالث لدراسة المتتالية من النوع المذكور سابقا. وبهذا تكون اختبارات البكالوريا قد تجاوزت الشكل الكلاسيكي لتمارين المتتاليات النمطية، إذ شُرِعَ في تقديم هذا النوع من المتتاليات سنة 2015 في الدورة الأولى مرتين (في الاختبار الملغى وفي الاختبار الرسمي).

ملاحظات عامة:

الإجابات لم تكن تتطلب حسابات معقدة بل بسيطة وميسرة.

صياغة الأسئلة مبسطة وخالية من التعقيد.

الأسئلة مرتبطة لكن لا تؤثر على بعضها، لأن النتائج التي ينبغي التوصل إليها تكون معلومة، إذ إن أغلب الأسئلة هي على شاكلة بين أن.. أي إن المطلوب هو التبرير باستعمال المعارف والمهارات التي تدخل ضمن المقرر والأطر المرجعية.

هناك اجتهادات في الأسئلة تعطي مجالا للتلاميذ النجباء لتوظيف ذكائهم وخبراتهم الدراسية من أجل الإجابة عن بعض الأسئلة التي تهدف إلى التمييز بين التلاميذ وإبراز المستوي الحقيقي لكل واحد منهم.

تتميز التمارين بإخراج متميز للأسئلة وارتباطاتها، إذ يحس التلميذ المتميز، عند إنجاز التمرين، بأنه أنجز عملا متكاملا له هدف معين في النهاية.

رغم بساطة التمارين فإنها تتطلب تفكيرا ونباهة وذكاء.

التمارين تحيط بأهم مكونات البرنامج الدراسي، إذ تشكل كلا متكاملا يترك الانطباع عن نوع من الشمولية.

أتمنى لتلامذتنا كل النجاح والتوفيق

*مفتش ممتاز لمادة الرياضيات سابقا

[email protected]

site: http://www.maths-inter.ma


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - محتسب اجره على الله السبت 17 يونيو 2017 - 02:07
شكرا سيادة المفتش و السؤال هو هل يكفي المعطى الفلكي ال 500 مليار دولار مجموع دول العرب للخطو نحو تنمية ملموسة ،، فهل من حسابات دقيقة لمشروع الميزانية و التي سنعيد فيها النظر لاحقا . و دمتم
2 - تلميد 2 باك علوم رياضية الأحد 18 يونيو 2017 - 00:29
بالنسبة لي امتحان الرياضيات شعبة علوم تجربية كان في المتناول استغرب عندما ارى البعض يشتكي و خاصة معظم الاسئلة لاتحتاج الى تفكير ادا كان تلميد ظابط للقواعد سيجيب عنها في ساعتين لا اكتر
تحياتي
3 - مفتش غيور الأحد 18 يونيو 2017 - 08:50
موضوع في المستوى المطلوب ( مراعاة الإطار المرجعي جيدة ) و تحليل الأستاذ المحترم موضوعي و يدل على التجربة الكبيرة .
شكرا لك على اهتمامك بمستقبل تدريس مادة الرياضيات و كل عام و أنتم بخير .
4 - محمد الأحد 18 يونيو 2017 - 13:56
الموقع الإلكتروني وخصوصا المنتدى الذي تفضلت بإنشائه أستاد بحاجة إلى حملة إشهارية مكثفة حتى نرى إقبال مكثف للتلاميذ على هذا الموقع لتبادل الأفكار والإهتمامات بخصوص الرياضيات. ندرك أن الموقع لا زال في بداية افتتاحه، لكن الموقع بحاجة الى فريق يخطط فقط الى جلب اكبر عدد من المنتسبين حتى يلقى رواجا يوميا كما هو الحال في المنتديات الفرنسية الإلكترونية للرياضيات. أنا كذلك كنت أفكر في إيجاد منتدى للرياضيات مغربي أو عربي لتحريك عجلة الإهتمام بالرياضيات في الأوساط العربية وكسر الجمود في هذا المجال الفكري الحيوي أي الرياضيات لكن ليس لدي خبرة كافية في تقنيات الإنترنت و إنشاء المواقع. الفكرة جاءت نتيجة تضييق الخناق على المنتسبين من شمال إفريقيا في المنتديات القرنسية لأسباب راكمتها الأحداث السياسية والإرهابية للأسف وهو جلي بمجرد أن تطأ قدماك هته المواقع الفرنكفونية حتى تبدأ بتلقي الإحتقارات و الإهانات والعزوف الواضح والجلي للإكتراث لأمرك يكشف أمرك لمجرد خلل في عبارة خطت بالفرنسية التي لا يجيدها أغلب المغاربة الذين يلجون تلك المواقع.
5 - مكاوي محمد الخميس 22 يونيو 2017 - 03:49
شكرا جزيلا الأستاذ الجوهرة، لقد عودتنا أن ننتظر في كل سنة تحليلكم الرزين وملا حظاتكم الثاقبة عن الامتحانات الإشهادية للباكالوريا
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.