24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. "نوبل الاقتصادية" تعود لهنديّ وأمريكي وفرنسيّة (5.00)

  5. فيلم "مرشحون للانتحار" يحصد 4 جوائز بالأردن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | رسالة من ساكنة زاكورة إلى المرشحين

رسالة من ساكنة زاكورة إلى المرشحين

رسالة من ساكنة زاكورة إلى المرشحين

الاجلاء البرلمانيون

الاكارم المستشارون

الافاضل المرشحون

السادة الرؤساء

السلام عليكم ورحمة الله

أما بعد

فقد طال غيابكم عنا، حتى ظننا أننا نواجه العالم لوحدنا، وأنه لا أحد يمثلنا ولا يتحدث عنا، للأسف طوال سنوات تمثيلكم لم نحس يوما أننا نقطة مهمة في جداويل أعمالكم إلا مرة واحدة أتذكر أنها كانت قبل خمس سنوات، وحيث أن بعض سكاننا أو "بنك الأصوات" كما يحلو لكم أن تصفوننا في صالوناتكم المكيفة لم ينظروا إلى رجل (مكرفط) منذ أخر انتخابات سنة 2009، ويبدو أنه أن الأوان بعد أقل من شهرين للقاكم من جديد.

مشاكلنا أيها الاجلاء والتي من أجلها منحناكم أصواتنا أصبحت بلا حدود، وتزداد يوما عن يوم من التعليم الى الصحة مرورا بالشغل والخدمات مشاكل إن كانت في "المغرب النافع" بالعشرات فهي في هذه المنطقة بالآلاف. فالمستشفيات قليلة إلى منعدمة والمركزي منها فيه من الممارسات والقسوة على أناس أخذ المرض منهم ما ترك الزمن ومصائبه الشيء الكثير. والمدارس مكتظة قد يتعدى عدد أفراد القسم الواحد منها الخمسين وقد تعكس الآية لتجد أربع مستويات في حصة واحدة وبإطار واحد، أما خدمات المنطقة فلك أن تتصور كل ما بدا لك من بشاعة واسترزاق على أناس غالبيته من البدو وأهل القرى الذين لم يعرفوا للمدرسة سبيلا .

أيها الكرام واعذروني على جرأتي الكبيرة، فمنطقتنا لا تعرف التطاول على مرحشحيها، ولا "قلة الحيا" على الذين يأتون من الرباط، ولا تعرف كذلك معاقبتهم فرغم ما يرتكبونه من جرائم في حق أبنائها إلا أن سكانها ورغم ما يعيشونه من رهبة وخوف، بحثت طويلا عن مصدرها في زمن الثوات فلم أجد له مبررا حتى الأن، يجعلهم يكافؤنكم بأصواتهم لتحموا مصالحكم التي دشنتموها منذ سنوات عدة، ربما بأصوات أبائهم.

أيها الافاضل كان أملنا نحن أبناء داوير زاكورة أن يكون لنا صوت في البرلمان يقول" واك واك اعباد الله المنطقة في خطر"، لكن للأسف بعضهم لا يكلف نفسه عناء السفر إلى الرباط لتمثيل أمة تعاني التهميش والاقصاء.

ليعذرني القراء الكرام عن سرد حكاية بسيطة عن مادة إسمها الماء الصالح للشرب في دوار من داويير هذه المنطقة التي قد لا يعرفها حتى البرلماني الذي أخذ أصوتنا، وحتى أنا ومعي العشرات من أبناء دوارنا للأسف لا نعرفه لأننا لم نراه منذ أن أصبح ممثلا لنا، بخلاصة شديدة أيها الكرام دوارنا إسمه زاوية سيدي صالح على بعد حوالي 72 كلم من المدينة المفترى عليها، لأن المسكينة لا تحمل من التمدن إلا العمالة وبعض المؤسسات، لا علينا دوارنا هذا يوزع فيه الماء الصالح للشرب باللتر، بعملية حسابية لكل مواطن خمس لترات من الماء في الاسبوع، هذه حقيقية، معنى أنه إن كان عندك في العائلة عشرة أفراد تستحق عليهم 50 لترا من الماء كل أسبوع.

لنبقى في قصة الماء على أن نتطرق في القريب إلى مشاكل أكثر سوداوية، ربما سيكتشف بعده القراء أني أتحدث عن سكان المغرب قبل قرنين، وليس في مغرب يقول عن نفسه مغرب القرن الواحد والعشرين، المهم في دوارنا أيها الافاضل تجد في البيت الواحد أزيد من 3 أنواع من المياه، إضافة إلى الماء الصالح للشرب الذي أنت محتاج معه إلى طلب يوجه إلى أحد أفراد الأسرة الأكثر معرفة بأدغال البيوت الكبيرة جدا، تجد كذلك الماء المخصص للغسيل، وأخر للطهي وهذا غالبا ما يكون "غدير" أي ماء المطر، ولك الويل إذا ارتكبت خطأ بأن تغسل مثلا بالماء المخصص للشرب.

هذه واحد من القصص التي يعيشها أبناء منطقتنا وبشكل أصبح عاديا بحيث أصبح المشاكل جزء من المعيش اليومي.

قبل الختام أود أن أقول أن جزء من الذين عاشوا بدون ماء ولا كهرباء ولا طرق فالأكيد أن الاستحقاقات القادمة وما تحملها من شعارات الانتقال الديمقراطي ومغرب الكرامة وغيرها، لا يمكنها إلا تؤكد حقيقة واحدة هي أن هؤلاء لا تعنيهم في شيء، إلا إذا توفرت إرادة حقيقية نراها اليوم أبعد عن التحقق، لكن أمالنا أن يكون ما بعد دستور 2011 انطلاقة لها، لكن راسلتهم تقول " لم نعد نحتمل، ولسنا مستعدين لمنح أصوات ستسعمل لقضاء الأغراض الشخصية"

سنعود لاحقا في رسالة أخرى من رسائل سكان المغرب المنسي

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - moh الاثنين 03 أكتوبر 2011 - 19:10
bismilah c est vrais mon frere za gora est oblier et negleger par l etat ni les hopitaux ni rien que des voleur des budger de l etat pourquoi les voleur cour derier les pauve pour aller au parlement -cest pour plein leur pauche mais il faut que les habitants de zagora fait bien attention pour n est pas perdu les election prochain enfin il ne doit pas vendre leur chahada avec 200dh
2 - درعاوي اصيل الاثنين 03 أكتوبر 2011 - 20:36
تحية اكبار للاخ الفاضل بالفعل زاكورة تعيش وضعا اكثر قتامة مما سرد الاخ الفاضل ولا احد يتكلم او يندد وجهاؤها و اعيانها ومتقفوها مغيبون او انهم يتوارون بسبب مصالح شخصية ضيقة اما المواطن البسيط فيعش الالم والحسرة مما يراه امامه من ثراء فاحش ومهول للبعض وفقر مدقع
اما المرشحون فليسوا سوى لصوص تجمعهم كعكة اسمها زاكورة يتقاسمونها بينهم ويتلددون بمداقاها في عالم خاص بهم
اغيثواااااااا هده المدينة المنسية التي تئن تحت رحمة جماعة المفسدين
3 - Goulmima الاثنين 03 أكتوبر 2011 - 22:11
زاكورة وغير زاكورة من المناطق الأكثر أمازيغ كثافة لن تنفعها رسائل روتينية قد تضحك الحكومة الأعرابية وكل مرشح يدور في فلكها.نحن نعرف أن الرسائل لها مفعول فقط في الدول الديموقراطية أما زاكورة وغيرها لايمكن لالسلطة الأعربية أن تعمل على إفقارها و تهميشها وفي نفس الوقت تعمل على تطويرها .زاكورة وغيرها يجب أن تعمل في إيطار المطالب الأمازيغية مع مناطق أخرى لبناء قوة فعالة تزعزع كراسي السلطة وخاصة المحلية التي تستغل المنطقة وكأنها ضيعتها وتتعامل مع الساكنة كخدام طائعين.
4 - رشيد زاكورة الثلاثاء 04 أكتوبر 2011 - 00:39
أخي الكريم شكر الله لك و وفقك غيرتك على هذه المنطقة العزيزة علينا في وطننا الحبيب, فلعلها تجد آذانا صاغية و عقولا واعية, فإقليمنا غني برجالاته بحق ,لكن أين أغلبهم للأسف؟؟
مرة أخرى بارك الله فيكم و السلام.
5 - أبو سعد الخزاعي الثلاثاء 04 أكتوبر 2011 - 11:48
أولا شكرا للمرسل على رسالته. وهي تعبر حقيقة عن بعض جوانب الأزمة التي يرزح تحت رحمتها جل ساكنة إقليم زاكورة. ولعل التاريخ ما بعد الاحتقلال كان يسمي هذه المنطقة وغيرها-أنظر التقسيم الجهوي الجديد- بالمغرب الغير النافع- وقد صدق- فالمخزن قد حسم امره مع المنطقة منذ زمان وكان ينتظرها ان تنقرض مع مشاكل الزمن ويرتاح منها..أو تعلن عن نفسها وتدخل ضمن المناطق المتنازع عليها وتتكفل بها الأمم المتحدة والمنظمات الغير الحكومية والجمعيات الخيربية...لكن شيء من هذا لم يقع .. وبقيت المنطقة تابعة للسلطات المركزية في الأوزراق وإلى زمن قريب وزاكورة لا توجد على خريطة المغرب... وكنا نتفاجأ في الملتقيات الثقافية والفنية العامة المنظمة في فاس أو أكادير بكون هؤلاء الطلبة والثقفين؟ لا يعرفون منطقة زاكورة وأين توجد من المغرب؟؟؟ وشكرا للحمامات الرملية مؤخرا التي جعلت بعض المرضى بالبرد يتعرفون على المنطقة وبمنطق المصلحة من جديد.
الشق الاخر الذي أغفلته الرسالة هو أن الساكنة تتحمل نصيبها من الوضعية ومن استمرار النزيف بالاقليم حيث ولمدة 50 سنة والناس ينسون من يكذب عليهم ويأكل رزقهم ويتصالح معهم وللمرة 100 ب قليل من الد
6 - moha españa الثلاثاء 04 أكتوبر 2011 - 13:00
تحية نضالية لكل الغيورين على منطقتنا التي ما تزال توصف بالمغرب الغير
النافع كما تعامل معها المستعمر من قبل و ليطولها التهميش و النسيان بل
إقصاءها حتى من بعض الخرائط؟؟؟
أنا من سكان زاكورة بالأمس القريب كنا نعيش نفس معانات دوار سيدي
صالح والمفارقة أننا نتنقل مشيا على الأقدام للبحث على ـالماء لحلوـ
في أحد أيام لصيف الحار بعد قطع 12كلم على الأقدام لملء 20لتر من
الما لحلو مرورا بالشارع الرئيسي سلب مني أحد رجال الشرطة 10
لترات لكن أقول لكم إخواني ورغم صغر سني 13سنة استرجعت حقي
لما لحلو مرة أخرى تحية نضالية و مزيدا من النضال
7 - Jeune zagorien الثلاثاء 04 أكتوبر 2011 - 14:11
جميع داواوير زاكورة تعاني الفقر،التهميش،الأمية،الهشاشة،البطالة،العزلة،تردي الخدمات الأساسية من (تعليم،صحة،طرق،ماء شروب...).زاكورة تعاني في صمت خصوصا وأن الدولة إبتسمت للمغرب النافع،وصوبت نيران مدافعها للمغرب غير النافع.
8 - douhou الثلاثاء 04 أكتوبر 2011 - 17:07
أخي الكريم كل ما قلته صحيح ,لكن أنا أحمل السِؤولية لوزارة الداخلية لكونها تسترعلىالمستشارين,عفوا المفسدون على الارض .مثال على دلك ما وقع في جماعة ايت ولال من تزوير فضيع وصل حد التلاعب في عناوين البطائق الوطنية للناخبين.لكن الاسف من يحسب المتورن(الرئيس الكاتب العام الشيخ نائب الرئيس..)والمثال الثاني يتعلق بجماعة النقوب ,كيف للرئيس ان يمرر في التقرير المالي صرف ميزانية قدرها 3مليون سنتيم في الكاوكاو لسنة واحدة .حسابيا يأكل الرئيس مع أزلامه 5كيلوات يوميا.من يحاسب هده النمادج من العفاريت الانسية.الجواب بسيط .يحاسبهم الله عز وجل على تقصير.فاللهم دمر وؤساء الجماعات المفسدون باقليمنا العزيز زاكورة آمين.
9 - HASSAN MAGHRIBI الثلاثاء 04 أكتوبر 2011 - 17:48
في البدء شهادة حق لسكان زاكور منظقة الكرم والطيبوبة،لكن من الموسف ان نجدها مهمشة في بلدنا المتقدم الي الهاوية.لا ماء ولا كهرباء ولا بنيات تحتية .....
منذ ان وطأة قدماي المدينة ،ولم اكن اعرف حالة الماء الشروب الذي تسبب لي في المرض وظهور " الحبوب" بفعل الحساسية. فالمنطقة تعرف شحة التساقطات .
.
10 - ابو طه السبت 08 أكتوبر 2011 - 21:10
السلام عليكم في البداية اشكر الاخ الكريم صاحب الرسالة سبحان الله في هذه المدينة الفقيرة اي زاكورة وسبحان الله العظيم بعض الجماعات المحلية وقع فيها تغيير المنتخبين باناس كانو تقريبا نزهاء ولاكن لما دخلوا مقر الجماعة واتكئوا على كرسي الرئاسة اصبحوا اكثر من الذين سبقوهم وهنا على سبيل المثال جماعة اولاد حيى لكراير و جماعة تمزموط الى اخره............
والسؤال الذي يحيرني هل المشكل في المنتخبين ام مقر الجماعات كما يقول اهل هذه المدينة الطيبون السدج خاص نبخوروا لهذه الجماعات ونفوسخهم الله اجيب شي جيل جديد لتيحشم
11 - ali الأحد 13 ماي 2012 - 00:26
في نظري زاكورة ليست مدينة لان الدين يستغلونها لاحاجة لهم في ان تكون مدينة فهي تجمعات سكنيية تربطها علاقات عشائرية وقبلية اثنية عرقية يستغلونها اصحاب النفود كما يشائون وبدعم من دولة الريع والاقصاء
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال