24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ازدواجية العرض الكروي.. هل "التيفو" هو المباراة؟ (5.00)

  2. الجامعي: برمجيات ضدّ الإرهاب والجريمة تتجسّس على "الديمقراطيّين" (5.00)

  3. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  4. العقوبات التقليدية تفشل في ردع السجناء ومواجهة ظاهرة "التشرميل" (5.00)

  5. إعلامي مغربي يخيّر الرميد بين الدفاع عن الحريات أو الاستقالة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

1.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | لقد بايعت أيمن الظواهري

لقد بايعت أيمن الظواهري

لقد بايعت أيمن الظواهري

لقد كان أسبوعا ساخنا، كان الله في عون أجهزة الأمن، التي ما أن تنتهي من تفكيك خلية، حتى تكون خلية أخرى قد تكونت، لست أدري ما جدوى القبضة الأمنية والتعذيب والسجون وتوسيع دائرة الاشتباه، لقد أصبحت السلفية الجهادية رقما صعبا، وأغلبية ساحقة، واخترقت كل طبقات المجتمع، وإن دخلت لا قدر الله في انتخابات نزيهة، فالخشية كل الخشية أن تحصد كل الأصوات، لكن ما أثارني بالإضافة لكثرة الخلايا وتناسلها، وقدرتها على خلق توازن الرعب بالمسدسات البلاستيكية والألعاب النارية والمياه المعدنية ومواد التجميل، وأسمائها الغريبة التي تذكر بأفلام الرسوم المتحركة، ثلاثة أمور هي:

قدرة البعض منها على تحويل أموال للشباب المجاهدين بالصومال، بطرق فاقت وتجاوزت قدرة المخابرات العالمية على مراقبة الأبناك المنتشرة في الصومال، وهي أبناك جد متطورة.

والأمر الثاني المثير، هو مقايضة أحد المتزعمين لخلية من الخلايا، برنامج أمني معلوماتي، مقابل حصوله على شحنة من الأسلحة من قاعدة المغرب الإسلامي، والتحقيقات لازالت جارية، لكشف كيفية الشحن والإفراغ وفي أي مطار كان سيتم ذلك، وعملاء هذه الصفقة وعمولاتهم والأداء وغيرها من الأمور التي ستظهر مع الأيام.

أما ثالثة الأثافي فهي بيعة بعض الخلايا لأيمن الظواهري، (بيعة إلكترونية على الكتاب والسنة في المنشط والمكره) والتواصل معه عبر مواقع الدردشة ومواقع التواصل الاجتماعي، بل وصل الأمر ببعضهم للحديث معه بالهاتف، الساعات ذوات العدد.

كانت عملية القبض على الخلية التي بايعت الظواهري فايسبوكيا، والتي تكللت بالنجاح، محفزا لي للبحث عن حساب الشيخ الظواهري، فقد كنت أظنه يعيش في كهوف طورا بورا، أو في حدود وزيرستان بين جبالها الشاهقة مختفيا، فإذا به (لعفيريت) يدردش مع أبناء المسلمين، من خلال حاسوبه المحمول، ويأخذ عليهم العهود، ويعقد الصفقات ويكون الخلايا في مشارق الأرض ومغاربها، ويشرف عليها بنفسه.

قررت خوض هذه المغامرة، فكان الأمر أسهل مما تصورته، كتبت اسم أيمن الظواهري في محرك البحث الخاص بالفيسبوك. هاقد ظهر اسمه، تصفحت صفحته لأتأكد من أنه هو، لاشيء يدعو للشك والريبة، أيمن الظواهري بشحمه ولحمه، دخلت لقسم المعلومات الخاص به، كل ما تحتاجه موجود، عناوين بريده الإلكتروني في الهوتمايل والياهو وجيمايل، وأرقام هواتفه المحمولة والثابتة، والفاكس، وعنوان منزله، أرسلت طلب صداقة فأجابني في الحال، ودار بيننا الحوار التالي:

* سافا سي أيمن

** سافا ولدي

* آفين

** غير هنا

* آش كاتعاود

** إيوا كنجمع الأصوات

* ديالاش ياكما باغي تدخل للانتخابات البرلمانية

** لا لا يالطيف داكشي ديال تشلهيب ولكدوب حرام

* إيوا شنو

** لا غير ديال البيعة

* مافهمتش

** كانطلبو من الناس يبايعونا على السمع والطاعة

* ومن بعد

** لي قبل كانطلبو منو يشكل خلية

* زيد

** من بعد كانسيفطولو كلشي لفلوس سلاح اللي بغا

* شكون كايسيفطلو وفين كايتعرض لداك شي

** عندنا الناس دياولنا

* فين

** فكل بلاصة فالمطارات فالجيش فالأمن فالمخابرات

* لا لا بزاف هادشي آساط

** كاندوي معاك، شوي وغادي نديرو نقلابات فالبلدان كلها، كلشي ولا ديالنا

* زعما

** علاش مامتبعش فبلادكم شحال ديال الخلايا، هادو غير لي عاقو بيهم، حنا راه ولينا أغلبية

* أنا كانقول غير كدوب هاداك شي

** لا لا آشمن كدوب، نزيدك هادوك الخلايا حنا كانحرقو ليهم لوراق، كانشوفوهم غادي يديرو شي زبلة وكانبيعوهوم
* ياك

** واياه، دابا نيت حنا راحنا غادي نكشفو واحد المجموعة ديال الخلايا سالينا بيهم، مابقاوش صالحين لينا

* كيفاش

** غادي نصيفطو سمياتهم، وغادي يعلنو فبلادكم بلا راهم شدوهوم، وماعندهم مايشدو، حتى كانساليو بيهم حنا وكانلوحوهوم ليهوم
* شنو سميت هاد الخلايا

** عندك آسيدي خلية الصحن الدوار، وخلية الضربة القاضية، وخلية السيف الوهاج، ومن بعد غادي يجي رعد العملاق وجماعة بوكيمون، وأنصار الكابتن ماجد. بلاتي آولدي نرد على واحد التيليفون.........

....

........

سمحلي هاني جيت، هادا غير شي واحد من عندكم بغا يسيفط لفلوس لصومال، قلتلو يمشي للبانكة ويسيفطهم ماكاين حتى موشكيل، وبغا قاليك إيجي لعندنا لأفغانستان، قلتلو أنا كاين فالمغرب دابا أنا فلوطيل، حتى نكون ماشي ونديك معايا فطيارة ديالي لخاصة.

* كيفاش؟ نتا فالمغرب؟ وماشدوكش؟

** شكون يشدني آولدي حنا راه ولينا صعاب، شي بلدان راحنا اخترقناها، قربنا نحكمو، دابا كلشي كايدير معانا زوين

* إيوا على هاد لحساب خاصنا كلنا نديرو معاكم زوين، حنا راه ديما معا الغالبة

** مرحبا بيك وقتاش ما بغيتي، دابا عرفتي العنوان أنا ديما مكونيكطي، هادي هي خدمتي، أنا مول لبيعة، كانجمع ليها الناس، اللي باغين يبايعو، تكلفت بهاد الملف ملي مات المرحوم. ولعفارت ديالكوم هوما لي عاقو بيا من دون لمخابرات ديال العالم كلها.

* إيوا آسيدي أنا مبايعك، قولي غير كيفاش ندير، أنا عارف البيعة كتم بالمصافحة، وهي عقد، عندو أركان وفيها شروط، علاياش نبايعك وكيفاش، ويلا نقض شي واحد فينا شي شرط كيفاش نفسخوها

** لا لا هادا كلام كبير نتا غير بايع وصافي، بايع غير بنيتك على السمع والطاعة، واش نتا حسن من هاد لبشار كامل

* آسيدي لاأله إلا الله عليها أنا راني مبايع.

ارتفع صوت المؤذن لصلاة الصبح، انتبهت فإذا برأسي على لوحة المفاتيح، لقد كنت أحلم، كان كل ذلك حلما، لكن معاناة الأبرياء حقيقية، ومعاناة أسر وعائلات المعتقلين للأسف أيضا حقيقية، فمتى تنتهي هاته المهازل؟.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - أبو بدر الاثنين 17 أكتوبر 2011 - 19:53
أكيد هاته المهازل لها نهاية .
لم يتعرض الإسلاميون في المغرب لعشر معشار ما تعرض له إخوانهم في تونس ومصر وليبيا حيث كانت الأنظمة هناك أشرس وأفتك بالإسلاميين من غيرها من بلدان العالم الإسلامي . والحمدلله زالت تلك الأنظمة وبقي الإسلام وفرجت للإسلاميين وصاروا أصحاب القوة هناك .
والله لنتمنى أن تزول هذه المهازل من المغرب بدون خسائر تذكر . والموقف يتطلب شجاعة ممن يمسكون بزمام أمور البلاد بتطهير أنفسهم ومحيطهم لتستقيم الأمور كما يحلم الشعب .
فهذا الشعب لا يطلب سوى كرامته المتمثلة في احترام دينه وإنسانيته .
2 - abo adam الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 00:13
المقال اخي الحسناوي لا معنى له عليك ان ترتقي شيئا ما الى ماعلي البحث الجاد والمثمر نحن نعلم ان ملف السلفية مضحك لكن لا تزده اضحوكة بما كتبته في هذا المقال الهزلي علما اني لم افهم منه سوى حروف ملصقة كونت كلمات لا معنى لها
3 - لويس 2 الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 00:42
ادعو الرب الكريم الغفور الرحيم ان يفرج عن هؤلاء الشباب

ويرجعهم الى اهاليهم قريبا امين امين

فالمعاناة كبيرة جدا جدا

لحد عدم الوصف
والظواهري رجل كالرجال له حسنات كما له سيئات
4 - عيقنا الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 02:44
مقال ممتع هههه و لكن هداك هو الواقع

الظواهري و القاعدة غير فيلم امريكي مفبركيضحكون به على الاغبياء من العلمانيين الجهلاء لارعابهم من الاسلام
5 - Abdelali الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 12:38
CENSURE
Il est où mon commentaire
??
Est-ce que mon commentaire, non publié, a eu la malchance de tomber sur un censeur islamiste à Hespress
????
6 - رشيد الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 - 20:41
الأستاذ أبو آدم (خالد الغزالي) بالعكس المقال جيد ورائع وممتاز، لكن لا يفهمه أمثالك، أو لا يعجبهم، لأنه لا يتماشى مع انتهازيتهم المقيتة، التي ترفع عقيرتها بالقول العااااااااااااااااام زيييييييييييييين، وباغيا تدبر على شي بليصة باش ما جاب الله
7 - rachida الأربعاء 19 أكتوبر 2011 - 17:03
Le démantèlement de cellules terroristes au Maroc commence a frisé le ridicule.C'est depuis 2008 a raison d'une cellule terroriste par mois .je trouve que cet article répond très bien a cela .j'avoue avoir pleurer de rire en le lisant .et je dois dire que ça nous a changer un peu de cet atmosphère trop sérieux et plutôt alarmiste des articles de cette période que nous vivons .BRAVO encore ,pour cette sortie plutôt originale.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال