24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  3. حمضي: مغاربة يهجرون عيادات الأطباء لتجريب "دواء الأعشاب" (5.00)

  4. مسيرات المولد النبوي .. عادة شبابية طنجاوية تمتحُ من إرث الأجداد (5.00)

  5. البشرية في "ألفا" قبل 20 ألف عام .. كيف تدجن ذئبا ليصير كلبا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | منبر هسبريس | التعليم في المغرب: من الكفايات إلى الملكات !!

التعليم في المغرب: من الكفايات إلى الملكات !!

التعليم في المغرب: من الكفايات إلى الملكات !!

التعليم في المغرب ورش كبير، له منعرجات وكبوات، وله أيضا نجاحات وحسنات . لمن نتائجه على المدى أكثر من خمسين سنة كانت أشبه بثمرة غير ناضجة ، شابته مجموعة من الاختلالات كما للامانة حقق مجموعة من النجاحات طيلة مسيرة انطلاقه.

وفي هذا السياق تأتي الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في " اليوم الوطني حول التعليم الأولي" المنعقد يوم الاربعاء بمدينة الصخيرات ، وفي الوقت تعرف فيه منظومة التعليم اختلالات بنيوية أشار إليها تقرير المجلس الأعلى للتعليم الذي يقوده السيد عمر عزيمان، من قبيل تعميم التعليم والموازنة بين القرى والمدن وتوفير التعليم لكل أطفال المغاربة تجاوز الهدر المدرسي الذي يطال فئات عريضة من أطفال المملكة!

كما يطرح سؤال الجودة والثمار النرجوة منه كأساس لأي تقدم مجتمعي ولأي تنمية مجتمعية مرجوة .

من هذا المنطلق اعتبرت الرسالة الملكية أن إلزامية التعليم خاصة الأولي كفيلة بتكامل الهندسة التربوية وتكاملها ، وانسجامها مع مع أي مشروع للإصلاح .

وهكذا ينضاف ورش جديد أمام الوزارة الوصية على التربية والتعليم ببلادنا كما يجب عليها بمؤسساتها ومقتضيات القوانين المنظمة والإكراهات التي تنتظرها ، يجب تفعيله وفق نتائج التقييمات والاحصائيات التي أبداها المجلس الأعلى للتعليم الذي يقوده السيد إدريس جطو، وكذا تقارير المجلس الأعلى للحسابات ، وكذا الأكاديميات وتدخلات أطراف المجتمع المدني .

اعتبرت الرسالة الملكية في مستهلها أن أهمية التعليم الأولي وإلزاميته كفيلان بتمكين الأطفال المغاربة من مهارات وملكات نفسية ومعرفية . فهل هذا توجه جديد نحو التخلي عن نظرية الكفايات التي تبنتها الدولة لإنقاذ التعليم من والتي كلفت خزينة الدولة أموالا باهضة ؟ وهل هوتبَنًّ لنظرية الملَكات التي نادى بها باحثون جادون من أمثال الدكتور محمد الدريج ، والدكتو جميل الحمداوي..؟!

وكما اشارت الرسالة فإن الدولة المغربية تتبنى الرؤية الحديثة التي تنسجم تماما مع الإصلاح الشامل الذي تنهجه بلادنا .

تأمل الدولة إذن أن يكون التعليم ورشا مفتوحا للإصلاح باعتماد "نموذج متجدد وخلاق" بناء على تجارب أخرى ناجحة . وهذا يعيدنا إلى مربع البحث عن أساسات النجاح التي خولت أنظمة تعليمية التفوق في هذا والأخذ عنها ما ينفع وفق السياسات التي تلائم البيئة التربوية ببلادنا، وتوازي البنيات المجتمعية التي يجب أن نشتغل عليها .

إذن تعليمنا الآن أضحى ورشة كبرى يجب على كل الفاعلين في مجتمعنا إلى الانخراط فيها، ويجب أن يُمكن الجميع كذلك من الإسهام في ذلك كل حسب موقعه، وكي لا نبخس الناس منازلهم يجب الاستماع لكل الأطراف بما فيها الأستاذ والمربي وإنزاله المكانة يجد فيها عونا على أداء رسالته التي انيطت به . وبذلك يتجدد الأمل في إصلاح التعليم في المغرب ، والنهوض به نحو الرقي والتنمية والنجاح


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - يوسف المراكشي الثلاثاء 24 يوليوز 2018 - 14:11
لقد تجنيت على محمد الدريج عندما وضعته جنبا إلى جنب مع جميل حمداوي، لأنه شتان بين الأول المتخصص الذي قضى سنوات حياته في علوم التربية، وبين الثاني المتنقل بين عدة تخصصات دون أن يضبط واحدة ( البريكولاج )
2 - ابن البناء الثلاثاء 24 يوليوز 2018 - 16:16
لم نضبط بعد الكفايات ولم ندمجها في النظام التربوي المغربي ... والان يريدون التخلي عن الكفايات لأجل الملكات ... كأننا ضبطنا الكفايات ... كمن يقول لك ندخل مابعد الحداثة ونحن لم نعرف بعد الحداثة... ؟؟
القضية أعقد من قضية تبني الكفابات أو غيرها .. القضية مرتبطة بالنموذج المجتمعي الذي نريده والحسم فية والمضي قدما في تنفيذه و التعبئة من أجل تحقيق النتائج ... القضية تبقى رجع الصدى بين الباحثين... ولكنها لم تنفذ من طرف الممارسين
3 - شعر التربية الخميس 26 يوليوز 2018 - 19:06
بعد شكر صاحب المقال الذي اجتهد في كل الاحوال رغم ما اختلط عليه من الخيوط والشباك والشبه والتشبيه يظهر ان السور القصير في محاولة تعلم الكتابة هو شؤون التربية والتعليم وكأن هذا السوق لا حارس له ولا باب له في الماضي كنا نقرأ لمن كان يترجم أعمال الباحثين الاروبيين في هذا المجال وعلى علة الترجمة كانت هناك افادة واستفادة والاوائل في فترة الثمانينات كان لهم اسلوبهم وبصمتهم وشخصهم الخاص في الكتابة وهو الطريق والاسلوب الذي ظل عليه محترما له ضمن خط واحد موحد ومن هؤلاء المحترم محمد الدريج الذي اعطى الكثير في جميع الاحوال قبل هذا الهرج والمرج التربوي وهذا التهافت التهافت الباهت الحالي وهذا التهريج التربوي لاقلام بلا معنى لحروفها في هذا المجال اللهم السناطح اما الان فبعض المحسوبين على البحث التربوي والتأليف والكتابة ذات السيلان والاسهال الحاد لا يهمه سوى الظهور باية وسيلة ناسين ان الشعب عيق وخاصة رجال التعليم وما ادراك ما رجال التعليم يقرؤونها في السماء فبداغوجيا الملكات اول من تحدث عنها في المغرب بتجرد وانصاف هو محمد الدريج ومن اين جاءت للاخرين
4 - طنسيون الأحد 29 يوليوز 2018 - 16:06
التعليم بالمغرب يظل حبيسا لمنظور تقليدي متخلف تغلفه كل النظريات المتقدمة ولا ينفع فيه أية محاولة للتجديد. بل يزيد من تكريس المقدسات الدينية والوطنية المكبلة للعقل والتفكير ولا يريد النظام بأي حال من الأحوال تحرير الشعب وتوعيته بما يناسب العصر للحاق بركب الحضارة الإنسانية. بل يسعى جاهدا في تمديد التخلف والفشل لمزيد من الخضوع والاستعباد. فكفى من الاستهتار والضحك على الدقون.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.